المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصة اغنية بدور القلعة


samiaebrahim
26th October 2010, 06:04 PM
فتح هذا البوست لتوثيق الاغنية السودانية فارجو المشاركة لتعم الفائدة للجميع.
قصة اغنية. بدور القلعة
================
من الاغاني الجميلة والمعبرة التي عشعشت داخل وجدان المستمع السوداني بكلماتها الرصينة والموزونة منذ الحقيبة وحتى الان وهى اغنية بدور القلعة ، التى ابدع في صياغة كلماتها الشاعر البديع صالح عبد السيد ابو صلاح وهو من شعراء الحقيبة الافذاذ.
يحكي في قصة هذه الاغنية ببرنامج حقيبة الفن الذى يقدم علي اثير الاذاعة السودانية ، ان الشاعر ابو صلاح من ابناء امدرمان وكتب هذه الاغنية في حي من احياء امدرمان وهو حي القلعة، وذلك حينما دعي لحضور حفل في هذا الحي وكان يحي الحفل صديقه الفنان كرومة، وهوايضا من ابناء امدرمان كذلك يسكن في حي وددورو، والرواية تقول ان هنالك فتاة حسناء فاتنة في الجمال حاضرة في تلك الحفلة، فاخبرها العريس بأن من ضمن الحضور الشاعر ابو صلاح فسألت عنه فأشار عليه لعلها تثير اعجاب ابو صلاح فينظم فيها شعرا، ولكن الحسناء كانت تضع صورة في مخيلتها للشاعر وعند ما شاهدته لم يعجبها ، عندما انتبه ابو صلاح الى تعليق الحسناء تصدى لها بروح الشاعر فنظم فيها شعرا ما زلنا ننهل من معينه حتى الان وهي قصيدة بدور القلعة وعلي ما اعتقد ان الحسناء كان اسمها (بدور) فكتب ابو صلاح مدافعا عن عينيه قائلا:
العيون النوركن بجهرا
غير جمالكن مين السهرا
يابدور القلعة وجوهرا
السيوف الحاظك تشهرا
على الفؤاد من بدرى انهرا
نار غرامك ربك يقهرا
عالي صدرك لي خصرك برا
فيهو جوز رمان جلا البرا
الخطيبة وردفك حنبرا
الشعور البسطل عنبرا
الصديد اعطافك فترا
والنهيد باع فينا واشترا
هذه الكلمات الموسيقية والجميلة والتى ما زات تشنف اذاننا عندما يتغنى بها الاستاذ محمد الامين فتسبي الالباب وتجعل احياء امدرمان طربا وفرحا ويعبق عطرها الجميل كل الخرطوم بل كل السودان.

عبد الرحمن حسن
27th October 2010, 07:38 AM
حى القلعه، أحد أشهر أحياء وسط ام درمان
القديمه .. و يمتد هذا الحي من ود نوباوي شمالاً؛
بالتحديد من مسجد الشيخ قريب الـلـه، الى حي السيد المكي جنوباً،
و من وددرو شرقاً الى حي الركابية غرباً.

و لنا عودة ......

الزاكي عبد الحميد
27th October 2010, 09:12 AM
الاخت الكريمة سامية..
شكراً جزيلاً على هذا البوست الرائع..
أغنية بدور القلعة بصوت ود اللمين
تساوي "الدنيا بمالا"..
فشكرن كتيرن أستاذة سامية وواصلي هذا الكلام الجميل..
وأكيد برجع للأغنية مرات ومرات ومرات..

عمار محجوب محمد زكي
27th October 2010, 10:45 AM
فكرة البوست رائعة وممتازة وأرجو أن تواصلي فيها يا أخت سامية فقط أقترح تعديل مسمى البوست ليكون مثلا : قصص الأغاني أو توثيق قصص الأغاني أو وراء كل أغنية قصة .. وهكذا أو أي عنوان آخر يعكس الهدف من البوست وهو توثيق لقصص الأغاني ولك كل الشكر والتقدير ....:clap::clap::clap:

السني أبوالعزائم
27th October 2010, 12:36 PM
هناك قصة للقصيدة كنت قد سمعتها سابقاً، وهي مشابهه لما أوردت أختنا سامية ولكنها تختلف معها في بعض التفاصيل. ولكم مختصرها
قأم أحد أصدقاء الشاعر أبوصلاح بدعوته لخفل زواج، وكان يعرف انه ما أن يذهب صديقه (ابوصلاح) إلى (بيت لعبة) إلا وكتب قصيدة في هذا الحدث (وغالباً ما يكون الحدث الأكبر في الحفل هو إعجابه بإحدى الفتيات في بيت اللعبة). وقد حدث فعلاً أن أعجب الشاعر بفتاة جالسة بين الفتيات، فنادى صديقه (من قام بدعوته) وأشار نحو الفتاة وقال له (قوم دي خليها ترقص)،،، ففهم الصديق بأنها أعجبته،،، ولكنه لما أدار وجههة ليرى إلى من يشير أبوصلاح، وجده يشير نحو (شقيقته)،،، فذهب وطلب منها ذلك، وكانت من العازفين،، فتمنعت،، ولما عجز عن إقناعها،، أوضح لها حقيقة سبب الطلبه، فسألته (هو صاحبك أبوصلاح ده وينو؟) فأشار لها نحوه،، فنظرت وقالت له (ياهو ده أبو صلاح المجننا بيه؟ أب عيوناً متل السمسمة دة؟) وقامت ترقص،، فرجع الصديق إلى الشاعر وهو يضحك وأوصل له تعليقها في عينيه،، فهب الشاعر وقال له (قوم خلينا نبشر فيها). وعندما إنحنى ليأخذ منها (الشبال) قال ليها
العيون النوركن بجهرا
وغير جمالكن مين السهرا
يا بدور القلعة وجوهرا
ومن المؤكد أن الحادثة قت وقعت في منطقة القلعة (ويقال انها في الفتيحاب وهي كانت معروفة قديما بالقلعة والفتيحاب) كما يقال أن المرأة كان إسمها (بدور). ولم يكن الشاعر يعلم أنها شقيقة صديقه إلى أن أكمل القصيدة

ودبدر
27th October 2010, 01:30 PM
هناك قصة للقصيدة كنت قد سمعتها سابقاً، وهي مشابهه لما أوردت أختنا سامية ولكنها تختلف معها في بعض التفاصيل. ولكم مختصرها
قأم أحد أصدقاء الشاعر أبوصلاح بدعوته لخفل زواج، وكان يعرف انه ما أن يذهب صديقه (ابوصلاح) إلى (بيت لعبة) إلا وكتب قصيدة في هذا الحدث (وغالباً ما يكون الحدث الأكبر في الحفل هو إعجابه بإحدى الفتيات في بيت اللعبة). وقد حدث فعلاً أن أعجب الشاعر بفتاة جالسة بين الفتيات، فنادى صديقه (من قام بدعوته) وأشار نحو الفتاة وقال له (قوم دي خليها ترقص)،،، ففهم الصديق بأنها أعجبته،،، ولكنه لما أدار وجههة ليرى إلى من يشير أبوصلاح، وجده يشير نحو (شقيقته)،،، فذهب وطلب منها ذلك، وكانت من العازفين،، فتمنعت،، ولما عجز عن إقناعها،، أوضح لها حقيقة سبب الطلبه، فسألته (هو صاحبك أبوصلاح ده وينو؟) فأشار لها نحوه،، فنظرت وقالت له (ياهو ده أبو صلاح المجننا بيه؟ أب عيوناً متل السمسمة دة؟) وقامت ترقص،، فرجع الصديق إلى الشاعر وهو يضحك وأوصل له تعليقها في عينيه،، فهب الشاعر وقال له (قوم خلينا نبشر فيها). وعندما إنحنى ليأخذ منها (الشبال) قال ليها
العيون النوركن بجهرا
وغير جمالكن مين السهرا
يا بدور القلعة وجوهرا
ومن المؤكد أن الحادثة قت وقعت في منطقة القلعة (ويقال انها في الفتيحاب وهي كانت معروفة قديما بالقلعة والفتيحاب) كما يقال أن المرأة كان إسمها (بدور). ولم يكن الشاعر يعلم أنها شقيقة صديقه إلى أن أكمل القصيدة

الغالي أبو العزايم ... تحياتي لك وشكرا على هذا المجهود التوثيقي ..

حقيقة ابو صلاح كان أحول العينين .. وتربطني بابنه بدوي أبو صلاح صداقة وله صورة فتوغرافية كبيرة معلقة في محله بشارع الأربعين العباسية، وباين الحول في عينيه .. فالظاهر كلمات البت استفزته "يا هو دا صاحبك الاحوص دا" .. والله أعلم .

عصام نوح
27th October 2010, 03:28 PM
الست ساميه لك التحية .. هذه الأغنية من أجمل الأغاني السودانية والذي أداها هو أروع فنان سوداني ،، ولو الواحد جلس بتركيز وسمعها بإصغاء تام شعر بأن القصة التي ذكرتيها تدور أمامه ،، لك وللمتداخلين خالص إحترامي ،،،:clap: :19: :ok: .

اقبال حجار
27th October 2010, 03:46 PM
لك التحية اخت سامية ونحييك على البوست الجميل واليكم اغنية بدور القلعة والفنان ود اللمين:
YouTube - ‫???? ?????? - ???? ?????? ??????- ???‬‎

عبد الرحمن حسن
28th October 2010, 12:57 PM
أغنية صدر المحافل، تعتبر واسطة العقد لقصائد شعر الحقيبة.... سكب فيها شاعرنا صالح عبد السيد ( أبو صلاح) الكثير من الدموع و العبرات...وهى أغنية خالدة عاشت في الوجدان لسهولة وجمال مفرداتها وصدق معانيها و لحنها الرائع...... صاغ الحانها كروان السودان كرومه ولقد سجلها بنفسه على الاسطوانات ... سجلت للإذاعة بصوت أولاد شمبات .... تغنى بها بادي محمد الطيب ... كما تغنى بها الفنان مبارك حسن بركات...


( ما هي قصة هذه الأغنية ؟ هذا ليس سؤالاً، و لكنه رجاء )

يا جوهر صدر المحافل ..........روحي معاك اتلطفيله

ما النور الفى حليه رافل.........في حق نهده قلوبنا قافل
كالظبي الفى مقيله غافل......تاره يميل والتانيه جافل
وجهه ينور والبدر آفل ......فوق للبدر يزيد نفيله

بالنور خدك لاح مقابل..........للشعر الطال ليله سابل
سهم ألحاظك لي نابل.........بى كل شئ دون هجري قابل
ينسب نوحي على البلابل.......وانتى القمره بتنسبيله

ليك جوز عينين نعسان وكاحل.......وخصرا يميل وصدر راحل
ولى وجدي اللي جسمي ناحل.......بحر الشوق ما ليه ساحل
بيني وبين النوم مراحـل.........وين للطيف أنا القى حيله

الفرع البتنى راتــل...........طيره ينوح في غصونه حاتل
بهوى نسيم لي فكرى شاتل.........والأسد الفى القيد يناتل
يتأكد ما ليهو قاتل ............غير مكحول ظبي النتيلا

ضاوى سناك لي بريقه راسل........لاح بين عنابتين عواسل
صدرا يرجح وكتفو خاتل...........رنا طرفك للسيف يماثل
ليه ما يجندل كل باسل ..........وساحبه دغس وخدود اسيله

المرنوع لي كتفو هادل.........في دروعه ولى معاصمه جادل
أنا ساهر والليل سادل ..........شرط الحاكم يبقى عادل
لا اقبل بهواك مبادل...........كيف اعشق وارضى البديلا

تمنع طيفك لي يغازل.........داخل قلبي أنا ليك منازل
يا لايم لا تبقى هازل..........أنا في الحب لروحي باذل
هل عاشق يسمح لعازل.........خلى نصيحتك عنى زيلا


يوقد جمري ودمعي باهل .............كيف نار تشعل في مناهل
ضاق بى الكون مع انه ماهل........نومي تصعب ووجدي ساهل
لو بى حالة سهري جاهل ..........دى الأنجم أسال سهيلا


لى طيفك ما لقيت وسائل...........غير بسط النسمات رسائل
اغرب شئ وأعجب مسائل.............حلم الصاحي ودمعه سائل
لو شكيت في امرى سائل................البدرين كونك مثيلا


زايد شوقي ودمعي هامل..........جمر الحب لي جسمي شامل
حتى الطيف لي لا يجامل............مع كلا ما كنت آمل
دمى تحنن بى الأنامل............وهل يرضيك كده ياجميله

samiaebrahim
28th October 2010, 04:38 PM
الشكرلكل المتداخلين ، الاخ عبد الرحمن حسن كفيت ووفيت في تحديد منطقة القلعة وافتكر انك سبقت الاخ الزاكي في الوصف ، لانها منطقة اولاده ، ولقد ذكرتنا بالسيد مكي وباسطته الشهيرة.
ايضا الشكر للاستاذ السني للتوثيق والمقصود به، كلما كثر زادت الفائدة وظهرت المعلومات الجديدة فالي الامام.
ايضا الشكر لاستاذنا ودبدر لتوثيق ( الحوصة) سمعت عنها ولم اكن متأكدة من المعلومة شكرا.
الشكر ايضا للكتور عمار علي الاقتراح الجميل لتسمية البوست بعدة اسامي تصل للمضمون.
الاخ عصام نوح لك الشكر يفترض انك مواليد منطقة القلعة وودنوباوي أنك تكون حاضر الحفلة دى وتعرفنا ببدور بس بعدك صغير وما حضرت الزمن داك مع ودى
الاخت اقبال شكرا وبالغتي في الهدية الجميلة ود اللمين والرائعة بدور القلعة..

samiaebrahim
28th October 2010, 04:41 PM
اغنية جميلة شديد زات معاني دامغة في الذاكرة فهل من مجيب؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الطيب شيقوق
2nd November 2010, 11:18 PM
الاخت الاستاذة سامية

بمناسبة عنوان هذا البوست الرائع فقد كنت متابعا لسلسلة من الحلقات عن الراحل المقيم الشاعر ابو صلاح استضيفت في تلك الجلسات اسرة شاعرنا الفطحل ابي صلاح وقد ابدع الشاب محمد بدوي ابو صلاح عندما تغني ببدور القلعة .


اطيب الاماني

samiaebrahim
8th November 2010, 01:03 PM
الاخت الاستاذة سامية

بمناسبة عنوان هذا البوست الرائع فقد كنت متابعا لسلسلة من الحلقات عن الراحل المقيم الشاعر ابو صلاح استضيفت في تلك الجلسات اسرة شاعرنا الفطحل ابي صلاح وقد ابدع الشاب محمد بدوي ابو صلاح عندما تغني ببدور القلعة .


اطيب الاماني
الشكر لود شيقوق أبوسمعا راقي وحس فنى أرجو اتحافنا بقصص الاغاني الجميلة أن وجدت.
مع ودى.

اقبال حجار
27th November 2010, 03:15 PM
إسم الأغنية: حليل زمن الصبا..
الشاعر: عبيد عبد الرحمن..
غناء: مجموعة من الفنانين..
تقول القصة:

كان الشاعر عبيد عبد الرحمن (يقصر) شعره عند حلاق بالخرطوم وفي إثناء الحلاقة شاهد الحلاق شيبة علي رأس الشاعر فقال له شيبت ياعبيد.. توجد شعره بيضاء تقول فيها شنو ؟ فرد عليه الشاعر اقول فيها:
حليل زمن الصبا الماضي
حليل زهر الحيا الزاهر
حليل زمن الحبيب راضي
وحليل زمن الهوي الطاهر ..
وقبل ان ينتهى الحلاق من تقصيرشعر شاعرنا عبيد عبد الرحمن كانت القصيدة قد إكتملت وحفظها الحلاق والذى بدأ يلقيها على كل الحاضرين إليه فى ذلك اليوم وخاصة من لديهم (شيب) الى ان تغنت ومازال يرددها كثير من الفنانين....
http://alzol.net/music/radio/%c7%c8%d1%c7%e5%ed%e3%20%c7%e1%df%c7%d4%dd/%cd%e1%ed%e1%20%d2%e3%e4%20%c7%e1%d5%c8%c7.mp3
حليل زمن الصبا الماضي
و حليل زمن الحيا الزاهر
حليل زمن الحبيب راضي
و حليل زمن الهوي الطاهر
حليله الافلج الباسم
حليله الاكحل الناير
حليل قمر السما القاسم لياليه
و صبح داير
اه لو اه تفيد مجروح
و المثل القديم ساير
رهاب ما حصله الجاري
و سماك ما حصله طاير
تجدني اراقب اخبارك
إذا النسمات بها تخابر
تجدني عند الفراش مضني
تجدني علي الاذي صابر
انا البعدك اصون عهدك
و ليتك كنت لي خابر
و ليتك مره تذكرني
و لو في ذكره الغابر
فداك نوم عيني يا نايم
و هل بلغك انا مساهر
اراقب في كواكب الليل
اراك بيناته ما ظاهر
‏ اغض الطرف و اتناوم
و اقول يا الحسن لي جاهر
متين انظر جمال نورك
و وين يا كوكبي الزاهر
ذكري أهاجت الذكري
دوام في فكرتي تخامر
حليل الماضي و ايامه
و حليل الرونق العامر
حليل زمن الحبيب طايع
حليل زمن الحبيب أمر
زمانا الكنا لا ندري
بما كان الزمن ضامر.

samiaebrahim
27th November 2010, 04:50 PM
مشككككككككككككككككككورة إقبال على تحريك البوست بالتحفة دى بس يابت امى الكلام ده كيف يعنى اليومين ديل ما نمشى لينا صالون لتصفيف الشعر عشان المصففة حتعمل ليها ديوان شعر عديل ولا كيف؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟:clap:

samiaebrahim
27th November 2010, 05:02 PM
بالغتى يا إقبال فى الروعة والله الواحد يذكر قعدت الحوش يوم الجمعة والاسرة مشغولة بتجهيز وجبة الفطور الدسمة وهى عادة مكونه من السمك الموردابى والعصيدة وملاح التقلية تفوح رائحته على أروقة المنزل واذا بصوت راديو الوالد رحمة الله علية يتغنى ويمتعنا ببرنامج حقيبة الفن ياسلام.

اقبال حجار
28th November 2010, 02:19 PM
بالغتى يا إقبال فى الروعة والله الواحد يذكر قعدت الحوش يوم الجمعة والاسرة مشغولة بتجهيز وجبة الفطور الدسمة وهى عادة مكونه من السمك الموردابى والعصيدة وملاح التقلية تفوح رائحته على أروقة المنزل واذا بصوت راديو الوالد رحمة الله علية يتغنى ويمتعنا ببرنامج حقيبة الفن ياسلام.

الذكريات دوماً تحمل الروعة والجمال ..وأيام الراديو والله أيام مابتتعوض..واسمعي الصوت والفن الجميل والأصيل الذي يشدو به الكاشف واخوانه !!!!!!!!!
وياريت لو عندكم روايات أخرى لقصة هذه الأغنية تلحقونا بيها......

محمد سامي
27th December 2010, 07:34 AM
أولا الإعزاز والإجلال للأستاذة سامية على هذا البوست، وأعتذر عن عدم تمكني من المشاركة فيه سابقاخاصة وأن هذه القصيدة هي فعلا من أجمل ما جادت به قريحة شاعرنا الكبير أبو صلاح والذي يوصف بالشاعر الوصاف المثال Sculpturist لما يمتاز به من وصف دقيق يحاكي وصف المثال النحات.
وارجو أن تسمح لي الأستاذة الفاضلة بإعادة إدراج كلمات القصيدة كاملة كما نظمها الشاعر وليس كما غناها الأستاذ وداللمين، وذلك من باب التوثيق والاحقاق لحق الشاعر كما علنا نتلمس معان أخرى أوردها الشاعر ولم يغنها أستاذنا ود اللمين قد وقد يكون ذلك لضرورات الغناء أو اللحن. كما أدرج صورة مصغرة للشاعر وقد يظهر عيب عينيه فيها ( وهنا يكفينا ما رآه بهاتين العينين وماعكسه لنا من جمال لازلنا نتغنى به حتى الآن وستتغنى به أجيال وأجيال لاحقة) - ولعمر شعراءنا ما خلده هذا الشاعر من درر وهو بهاتين العينين، فما كان سيقول لو كانتا أفضل من ذلك شكلا ورؤية.

كما أود أن أضيف هنا أننا بسردنا قصة هذه القصيدة قد أغفلنا ( جواهر) وهي صديقة ( بدور) والتي كانت تلازمها في حياتها وخلال الحفل الذي نظمت فيه تلك القصيدة، هذا الحفل الذي كان يتغني فيه كرومة بروائع أغانيه آنذاك.

ويبقى أن أشير أيضا إلي بعض الأسماء والعبارات التي وردت بالقصيدة

:أبو الحاج: هو الفنان العظيم ( الحاج محمد أحمد سرور)

وهبه : هو العازف وهبه والد الاعب بشرى وهبه، وكان يعزف آلة موسيقية تشبه الاكورديون كما قيل.

عبدالرحمن: هوعريس الحفل

الرشيم: هو عقد من السكسك او الحلقات الذهبية يوصل بين أسفل الأنف والأذن


وفي الختام أود أن أورد حكاية كنت قد سمعتها سابقا وسألت عنها الفنان الراحل المقيم بادي محمد الطيب خلال زيارته لمسقط في العام 2002 أو 2003 لا أذكر وهي ان الفنان مبارك حسن بركات كان في سيارة تاكسي وبالخلف تركب سيدتان وإذا بالاغنية تردد بالراديو داخل السيارة، فعلقت إحداهن للأخرى: ( الواحدة لو كان أهدوا ليها توب كان إتقطع) ، فتعجب الفنان مبارك واستدار للخلف وسألها هل إنتي بدور والا جواهر، فتبسمت له وقالت ( بدور)... وكانت المفاجأة.

وحسب علمي بأن بدور قد توفيت الى رحمة مولاها منذ سنوات قليلة مضت قد يدري عنها سكان أمدرمان القدامي والله أعلم.

أكرر شكري واعتذاري (معا) للأستاذة سامية: الشكر لإدراج هذه الأغنية وهذا البوست , ولها أن تبادر بتسميته بإسم آخر أن رأت ذلك، والاعتذار لما قد اكون قد اسرفت فيه من مداخلة ، فاللأغنية وقع عزيز في النفس. ولكم جميعا كل الشكر على المتابعة ، وفي انتظار المزيد ....

السيوف ألحاظك تشهرا
للفؤاد المن بدرى انهرا
اخفى ريدتك مرة و اجهرا
نار غرامك ربّك يقهرا
يا بدور القلعة و جوهرا
****
صيدة غيرك ايه الجسّرا
تستلم افكارنا و تأثرا
حال محاسنك مين الفسّرا
يا الثريا الفوق اهل الثرى
يا بدور القلعة و جوهرا
*****
الصدير اعطافك فتّرا
النهيد باع فينا و اشترى
الشعر اقدامك ستّرا
لقطيبو قلوبنا البعترا
يا بدور القلعة و جوهرا
*****
عالى صدرك لخصرك برا
فيه جوز رمان جلى البرا
الخطيبة و ردفك منبرا
يا بدور القلعة و جوهرا
*****
جلسة يا ابو الحاج اتذكّرا
و رنّة الصفّارة اتفكّرا
وهبة بى مزيكتو اتحكرا
كم طرب افكارنا و اسكرا
يا بدور القلعة و جوهرا

*******
جارحة صالح كل ما يحضرا
في مدينة الجوف ساكن الضرا
الرشيم والرشمة الخضرا
زي فريع في موية منضرا

******
هل حبيبي نسى أم لي طرا
يا أم شلوخا عشرة مسطرة
النسايم بالند عطرا
دا الدفق لي دموعي ومطرا

*****
البور النارت مسفرا
قاصدة تشتري قلوبنا تسفرا
عبد الرحمن دمت بتظفرا
بي نعيم وحظوظ متوفرا

******
*****
العيون النوركن بجهرا
غير جمالكن مين السهرا
يا بدور القلعة و جوهرا

محمد سامي
27th December 2010, 07:53 AM
أعتذر عن عدم إضافة الصورة في الصفحة السابقة

مع تحياتي

http://www.sudaneseclub-oman.com/vbforum/uploaded/21_1293425106.jpg

محمد عثمان الحاج يوسف
28th December 2010, 01:06 PM
محمد سامي يا رائع ، لك كل المحبة والشكر ،
عليك الله كتر من طلاتك علينا عشان نستزيد من الروائع العندك .
وياحليلكم يا أحمد القرشي ويا ناس مسقط ويا ناس أمريكا" أرميكا " زي ما قالت زمان الأخت/ مها البرير ربنا يطراها بالخير هي وعيالها وأبوهم المطنش عننا .

خالد الخليفة
1st January 2011, 11:07 AM
رجعنا ليكم يا حبايبنا وكمية كبيرة من الاشواق فالتحية لكم فردا فردا ومع اطلالة فجر السنة الجديدة نستهل مشاركاتنا مع هذا البوست الرائع والذى يؤرخ او كما هى محاولات متواضعة منا فى استعراض بعضا من قصص اشهر اغانى الحقيبة

قصيدة اقيس محاسنك بمن
الشاعر ابوصلاح واسمه بالكامل صالح عبد السيد ( ابو صلاح ) وهو من اميز شعراء الحقيبة ويمتاز شعره بالوصف الدقيق ونظم الشعر اللحظى وقصة هذه القصيدة حيث يقال وكما سمعنا بان ابنته الكبرى قالت له
(ياابوي انت كتبت شعر في كل الناس وانا بنتك وماكتبت فيني اي قصيدة ) تأمل الشاعر ابنته لبرهة من الزمن ثم قال ( اقيس محاسنك بمن يالدرة الماليك ثمن والله نور عيني نور الزمن )

اقـيـس مـحاسنك بـمن يـالدرة الـماليك تـمن
والله نــــور عـيـنـي ونـــور الــزمـن
**************
مـاشفنا فـي طـول الزمن سواك بدري داخل كمن
الانــوار يـتزاحمن فـي خـدودك اخـدن امـان
ومـن فـاهك يـتقسمن بـروق في بروق يتبسمن
**************
دي الـدنيا ام جـنة عـدن شـفنا ملاك لابس بدن
انـسان لـكن مـفردا حـاز الـنور حـاز الـلدن
غـصنه مـهفهف ام لدن هيبه اسد في عيون شدن
*************
يـاالجبرة الـمازجة الـعجن جبينك زي فلق الدجن
جـسمك بـالطيب انـعجن اذا الـنسمات بيك عرجن
طـبـاق الـجـو يـتـأرجن والانـفـس يـتهيجن
***********
رنـت نـرجس مـن الـوسن بعيونه الايمن جسن
ران ايـه الـحسن الاسن غصون الروض يتمايسن
فـي ذاك الـذي الـحسن وكـله حسن مالك حسن
************
عروض زي عارضيك صفن حلال سحرك ماسحر فن
كـواكب الـنور الـبلفحن بـي صـفاتك مااتوصفن
بـدور الـكون لو ينصفن يسجدن ليك مايكون وقفن
************
فـيك عـيون الرائين يرن محاسنك بالحسن ازدرن
مـهـما افـكاري يـكبرن ذي حـسنك مـايعبرن
مـع الـبدرين سيرك سرن ومن وزنك هن يقصرن

خالد الخليفة
1st January 2011, 11:09 AM
قصة اغنية يا حمامة مع السلامة
***********
ذكر الاستاذ عوض بابكر فى احد برنامجه الاذاعية انه خلال فترة منتصف الاربعينات ظهرت نجمة الشاشة العربية فاتن حمامة فى اول افلامها و كان ان تم عرض هذا الفيلم بالسودان و كان الشاعر الراحل عبد الرحمن الريح حضورا لهذا الفيلم.. بعد حضوره للفيلم كتب الشاعر عبد الرحمن الريح للنجمة الشهيرة اغنية سماها رسالة من الخرطوم للقاهرة
******************
ياا حماامة مع السلااامة
ظللت جوك الغماامة
سيرى فى جوك المعطر
و انشدى شعرك المشطر
قولى للشادن المبطر
تيه دلالا و زيد وساامه

اسم الفيلم الذى راى فيه ود الريح فاتن حمامه هو " يوم سعيد" لعبدالوهاب واضاف ان فاتن حمامه كانت فى الفيلم صغيره وجميله جدا ولعله اول افلامها على الاطلاق والاغنيه هى الاخيره التى تغنى بها الكروان كرومه فى مسيرته الفنيه وقال ود الريح كأن كرومه اراد ان يودع الدنيا بها " يا حمامه مع السلامه"
******************
الجمال يا حمامة (فاتن) .. فيهو الوان من المفاتن .. كل من يعشق المحاسن .. قل ان يوجد السلامة
إغنية جميلة من الزمن الجميل ... كان المغنواتية دائما يختتمون بها حفلاتهم في الستينات

خالد الخليفة
1st January 2011, 11:11 AM
هاهي الدموع تبلل ثياب ود الرضي بعد رحيل مليم إلى جنوب السودان وهى فاتنة شعراء الحقيبة في ذلك الوقت في أغنية من الاسكلا وحلا.... وقصة الأغنية أن سرور رأى مليم وهى تتجه مع أسرتها على الباخرة المتجهة إلى جنوب السودان من الاسكلا التي هي مرسى السفن الذي كان يقع جنوب منطقة فندق الهيلتون الحالي .....فتألم سرور كثيرا لفراق مليم فطلب من قبطان السفينة أسماء المدن التي تمر بها الباخرة ثم أخذها مسرعا إلى ود الرضي الذي كان يجلس مع الشاعر احمد حسين العمرابى في دكانه بالخرطوم وكان سرور حزينا وحكي لهم خبر سفر مليم وطلب من ودالرضى تأليف أغنية بهذه المناسبة بعد أن أعطاه أسماء المدن ....وعلى الفور جادت قريحة ود الرضي الشعرية بأغنية من الاسكلا وحلا وكان الوقت منتصف النهار فحفظها سرور وتغنى بها في المساء....

من الطرائف المرتبطة بالقصيدة إن سكان أم جر عاتبوا الشيخ ود الرضي لعدم ذكره اسم قريتهم فقال لهم ( عاد لا حوله لا قوة دى من منو ...ما منكم انتو)..والى القصيدة...

من الاسكلا وحلّ......قام من البلد ولّى
دمعي للثياب بلّ
********
بى داهى العذاب حلّ....وبى تذكاره بتسلى
قلبي الذاب واختلّ.....وين بدر التمام هلّ
*******
صفر ودع الوابور......حاجزين قمره أتنين دور
الوابور مرّ بالمجرور....شال ظبيا سكونو خدور
*********
جبل أوليا حبيبي غشا.....وحصل في القطينة عشا
يا قلبي الطفش وفشا.......الما آليته......... ينكفشا
********
حل زى الصقر خوى......بالبدر الدويم ضوّى
عاد لا حوله لا قوّه......حبيبي الليله في الكوه
*******
صباح الخير على ام نفلين.......أهني البيها محتفلين
سيد الحسن رب اللين.......شرف كوستى والجبلين
********
هنيئا حان وقت زهاك.........الرنك احتفل ببهاك
وين الليله يا النشهاك......يا ليت كنت في جلهاك
********
يا كاكا الحبيب طلاك......بعده الزاد نفوسنا هلاك
يا ملوط حليل نزلاك........يازمن الفراق نسلاك
*********
بقدومك كدوك أصبح.......سوقو من الكساد ارباح
انا من نياحى صرت ابح........كأنى فى مبرك المذباح
**********
زاد من بعدك الانكال......قلبى البالهموم..... انكال
شاطري العاصمه يا ملكال.....توفيقيه صبرى انا كال
*********
شامبى أضحى بيك مسرور.....بعد المنقلا يا سرور
يا جوبا حي أنا المضرور....بعده النوم بقى لي ضرور
************
من دا الهم ما بنجى.........حبيبي الليله في تونجا
يا خالق الخلق تنجا.......تركاكا..... حلت العنجا
********
سلام متنامى ما غبّ.....ما مرّ النسيم صبّ
يرضى ال للعفاف ربى....ويخدم كامل الرتبا
*********
صب يا دمعي لا تكون جاف......وياقلبى البقيت رجاف
البدر الخفا....... الانجاف.....اليوم شرف...... الرجاف

محمد سامي
1st January 2011, 06:53 PM
الأخ العزيز محمد عثمان

لك كل الشكر على تعليقك الظريف فأنت مجبول على الظرف والشفافية لك تحياتي.

وأنتهز فرصة مناسبة الاحتفال بعيد الاستقلال ال55 اليوم ونحن في توتر شديد لما ستسفر عنه الأيام القادمة واستميحكم عذرا بنقل بعض ما أوردته الاستاذة رؤى ابراهيم بموقع (الرائد) عن قصة نشيد الاستقلال للعملاق محمد وردي، وهو النشيد الذي يتكرر بلذة على مسامعنا في كل تلكم المناسبة لما يحويه من معان وما يجسده فينا من ذكرى ، والآن نحن نردده وسنردده اليوم بالنادي في هذا الاحتفال ونحن مكسوري الخاطر من الشكل الهلامي الذي صار عليه هذا الوطن الجريح بأيدي أبنائه للأسف ، وهنا أقول بعلو الصوت ( وا سودلانا) فالكل قد تشرذم واستل سكينه لقطع اوصال هذا الجسد الغالي علينا ، ونحن لازلنا نتغنى: اليوم نرفع راية استقلالنا.
أعود لقصة النشيد كما رواها الأستاذ وردي:

اليوم نرفع راية استقلالنا .. ويسطر التاريخ مولد شعبنا
مفردات صدح بها الفنان محمد وردي من كلمات الشاعر عبد الواحد عبد الله حيث قدمها لأول مرة في حفل رئاسي أمام الرئيس إبراهيم عبود، وعدد من قيادات الدولة، واعضاء مجلس الوزراء في تلك الحقبة، يعود الفنان محمد وردي بذكرياته لأكثر من خمسين عاماً عندما كان ناظراً لمدرسة (فركة) بالولاية الشمالية، حينها كان هناك إحساس بإنتهاء معاناة الشعب مع المستعمر والنصر الذي تحقق للشعب السوداني .
يقول وردي وهو يروي لـ(الرائد): إحساسي بأداء النشيد في ذلك الوقت كان عالياً ومعبرا عن يوم مجيد في حياة كل فرد من أفراد الشعب السودانى، كان الاهتمام كبيراً من قبل الشباب تجاه قضية الوطن خاصة الشعراء والأدباء الذين كانوا يمثلون الجيل الصاعد، فاستطاعوا أن يحدثوا حراكاً ثقافياً في ما بعد ومن ابرز هؤلاء (محمد المكي إبراهيم، عبد الواحد عبد الله، وعبد الباسط سبدرات)، مؤكدا أن الإحساس بالقضية هو الذي دفع الشاعر لصياغة كلمات النشيد وجعل كلماته كالذهب تزداد بريقا مع مرور السنوات، لتعبر عن فرحة ابناء الوطن بجلاء المستعمر، وتحسر وردي على ابتعاد أبناء الجيل الحالي عن الوطنية، والاهتمام بقضية الوطن كما كان يحدث سابقاً، و الدليل على ذلك أن جيل اليوم غير قادر على صياغة أعمال غنائية وطنية مؤثرة.
وأضاف وردي: الغناء للوطن لا يولد إلا بالإحساس بقضاياه ومعاناة شعبه، وإدراك تاريخه وثقافته، ولو أديت هذا النشيد اليوم لازداد تحسري على الماضي، وعلى غياب أجيال محبة للوطن.
YouTube - ‫????? ???? ???? ????????? - ???? ????‬‎

محمد سامي
1st January 2011, 07:08 PM
:sd:
كلمات النشيد:

النشيد:
اليوم نرفع راية استقلالنا
ويُسطر التاريخ مولد شعبنا
يا إخوتي غنوا لنا
اليوم نرفع راية استقلالنا
يا نيلنا يا ارضنا الخضراء يا حقل السنا
يا مهد أجدادي ويا كنزي الغزير المقتنى
كرري تحدث عن رجال كالأسود الضارية
خاضوا اللهيب وشتتوا كتل الغزاة الباغية
والنهر يطفح بالضحايا بالدماء القانية
ما لان فرسان لنا بل فرّ جمع الطاغية
وليذكر التاريخ ابطالاً لنا عبداللطيف وصحبه
غرسوا النواة الطاهرة ونفوسهم فاضت حماساً كالبحار الزاخرة
من اجلنا ارتادوا المنون ولمثل هذا اليوم كانوا يعملون
غنوا لهم يا إخوتي ولتحيا ذكرى الثائرين
اني انا السودان ارض السؤدد هذي يدي
ملأى بألوان الورود قطفتها من معبدي
من أجل افريقيا التي داست حصون المعتدي
خطت بعزم شعوبها آفاق فجر اوحد
فأنا بها وانا لها سأكون اول مفتدى

محمد عثمان الحاج يوسف
2nd January 2011, 10:19 AM
تسلم يا محمد سامي ويسلموا ناس الكورال عازفين ومنشدين / منشدات الذين أبدعوا ليلة الأمس .
ويا ود الخليفة بالله واصل في هذه التحف، فسوف تظل حقيبة الفن هي أساس الغناء السوداني وقاعدته التي لا غنى لنا عنها .
وأنا أم درمان ..... أنا السودان،
ولا شنو رأيك يا د. عمار :sd::sd:

خالد الخليفة
2nd January 2011, 02:31 PM
الاخوة الاحباب اود فى هذه السانحة ان اعرج ولو لبرهة فى عالم حقيبة الفن وان اذكر لكم بعضا من الحقائق التاريخية لتلك الفترة وخاصة فى انها قد زاملت اذاعة امدرمان الفتية

اول نموذج للفرقة الغنائية للمدرسة الشعبية الاولى: يتوسطها وهبة عازف الاكورديون و السر عبد الله عازف الكمان

أول من استخدم الرق فى الغناء الفنان محمد احمد سرور و ذلك فى حفلة زواج الطاهر احمد عبد الله والد المحامى عبد الحليم الطاهر .

اول من استخدم الآلات الوترية و ترك استخدام الرق و الشيالين و الطنابرة الفنان ابراهيم الكاشف.
أول من كون شكلا من اشكال الفرق الموسيقية المختلطة هو الفنان الكاشف فى عام 1938
اول من جاء بنوع جديد من اللزم الموسيقية مثل ’الكبرى‘ و ’ الاستهلال‘ و ’الرسم‘ و ’السياحة‘ هو الفنان الكاشف حيث كان النوع المستعمل قبله هو ’الترجمة‘.

أول اغنية للكاشف فى الاذاعة هى اغنية "حبيى القسا بى طال الشوق و الأسى".

أول ثنائي كان بين الشاعر العبادي والفنان سرور سنة 1919 وبظهورهما انتقلت الاغنية السودانية من أغنية (طنباره) الى أغنية حديثة ومن أشهر أغنيات الثنائي:

ببكي وبنوح وبصيح للشوفتن بتريــــح
فرع النقا المميح منو المســك بفيــــــح
وكتين صباحنا يبيح بلبل قلوبنا يصيح

اول اوركستر ا سودانية تكونت من عازف العود حسن عمر سوميت و عازف الكمنجة عوض فضل الله و حجازى.

اول مطرب سودانى قام بتوثيق انتاجه الغنائى فى اسطوانات هو بشير الرباطابى فى العام 1928 بالقاهرة وانتج البازار بعض اغنياته منها ’يالقمرى المظلل بى ورق الاراك‘ و ’ ياحليل موسى‘ و ’لو تجازى لو تسمحى/حنانة ريدك ما بتمحى‘ و ثلاث اغنيات اخرى.

اول شاعر غنائى محترف فى المدرسة الفنية الأولى هو العبادى ثم تلاه ابوصلاح.

اول من اشترى آلة موسيقية من مكتبة البازار السودانى و كانت آلة فلوت هو الشاب محمد آدم أدهم الذى اصبح فيما بعد طبيبا مشهورا.

أول من اشترى عربة من دخله الغنائى هو المطرب ابراهيم عبد الجليل.

اول مطرب سودانى يخوض تجربة الانتاج الخاص هو الفنان سرور 1932 بالقاهرة حيث سجل خلال تلك الزيارة الاغنيات التالية:
- برضى ليك المولى الموالى،
- سيدة و جمالها فريد،
- متى مزارى اوفى نذارى،
- يجلى النظر يا صاح و
- شموس عفة

اول مطرب سودانى تنشر اسطواناته خارج حدود البلاد هو الفنان سرور. فبعد ان سجل اغانيه على حسابه الخاص وباع جزءا منها فى الخرطوم وامدرمان كان يبيع الباقى فى اديس ابابا واسمرا حيث كان يبيعهما متجولا على ظهر حماره.

اول فنان سودانى يلحن اغنية ثم يغنيها اثناء نفس الحفل هو كرومة. حيث كتب ابوصلاح "بدور القلعة" هذه القصيدة عن فتاة صدته بنظراتها فى حفل يحييه كرومة فما كان من كرومة الا ان قام بتلحينها و غناءها فى نفس الليلة.

اول طباعة لديوان شعر غنائى فى السودان بواسطة ديمترى البازار وهو "ديوان السياحة النيلية فى الاغانى السودانية" للشاعر السودانى ابوعثمان جقود حيث صدر فى العام 1927 وتوجد نسخة منه فى معهد الدراسات الشرقية و الافريقية فى لندن.

أول عمل لمؤلف سودانى (نص مسرحى) هو خالد ابو الروس فى عام 1934 فى نادى الخرجين بامدرمان بعنوان "تاجوج".

اول فنان سودانى يلحن و يغنى الشعر العربى الفصيح هو خليل فرح عندما اختار رائعة عمر بن ربيعة (ابراهيم احمد عبد الكريم):


اعبدة ما ينسى مودتك القلب *** و لا هو يسليه رخاء و لا كرب

اول مكتبة لبيع الكتب والمجلات فى السودان هى "مكتبة البازار" لصاحبها ديمترى البازار اما مكتبتى "غردون" و "فكتوريا" فتخصصتا فى استيراد الصحف و المجلات البريطانية فقط.

اول محل يتكفل بتعبئة الاغانى السودانية على اسطوانات هو "مكتبة البازار"

صاحب اول مسرحية درامية فى السودان هو الشاعر ابراهيم العبادى

اول من اقام اول حفلة غنائية تعرفها البلاد هو الفنان سرور و ذلك بحديقة البلدية فى الخرطوم بحرى حيث كان نشاط المطربين قبلها محصورا فى احياء الحفلات الغنائية فى بيوت اللعبات 1938.

اول من وقف على خشبة المسرح واحيا حفلات به هو محمد احمد سرور

أول من تغنى في الإذاعة السودانية عام 1940 هو الفنان سرور فغنى أول أغنية له وهي أغنية المتطوعات وتحدث فيها عن الفتاة السودانية التي تطوعت لمعالجة جرحى الحرب، ثم تلاه حسن عطية، إبراهيم الكاشف واحمد المصطفى.

اول من غنى بآلة موسيقية عند افتتاح الاذاعة هو سرور 1940.

اول مطرب يغنى و يعزف بنفسه على العود من على ميكرفون الاذاعة هو حسن عطية 1940.

اول من سجل اغنية (هل تدرى يا نعسان) بصوته فى مشاهد اول اسكتش سينمائى سودانى انتج فى العام 1944 هو الفنان سرور.
اول من قال " هنا امدرمان، اذاعة جمهورية السودان" الاذاعى صلاح احمد فى الاول من شهر يناير عام 1956 عندما تم اعلان استقلال السودان و بعده مباشرة غنى فى الاحتفال عثمان الشفيع:

احــــرار احـــرار فى بلاد حــــــــــرة
و الشعب اختار الاستقلال يا دخيل بره

اول من بادر بالدعوة الى اتحاد يضم الشعراء و كل المطربين و المهتمين بتطوير الفن الغنائى هو ابراهيم العبادى فى العام 1923.

مؤتمر الخريجين اول من ابتعث فنانا للدراسة فى الخارج و ذلك هو اسماعيل عبد المعين الذى التحق بمعهد فؤاد الاول للموسيقى بالقاهرة بعد ان استقبله هناك على البرير

كان شعار البرنامج اول ما بدا عزفا منفردا بالكمان لاغنية "عزة فى هواك" وكان كما قلنا من قبل السفير صلاح يعقب المعزوفة بفتح الحقيبة ذات الصرير ثم فى نهاية البرنامج بغلقها بعد المعزوفة.

اما فيما يختص بالاذاعة والتى تم افتتاحها فى عام 1940 و كان الهدف منها بث اخبار جيوش الحلفاء للشعب السودانى وان كان معظم فنانى الحقيبة لم يتمكنوا من التسجيل لهذه الاذاعة لسببين اولهما ان معظمهم وافتهم المنية فيما بين 1942 و 1945 و ثانيهما ان التسجيل للاذاعة بدا فى الخمسينات و كانت الاذاعة القديمة فى حى بيت المال بام درمان وكانت عبارة عن غرفة واحدة مسقوفة بالجوالات و جدرانها مدهونة بالوان مختلفة امعانا فى التمويه حتى لا تكون هدفا للقذائف اثناء الحرب.

كان اسم برنامج حقيبة الفن "من اغنياتنا القديمة" و كان شعاره عزف على الفلوت بلحن "حليل موسى يا حليل موسى" و كان يقوم بتقديم البرنامج الاستاذان متولى عيد و المبارك ابراهيم و ذلك يالتناوب و لم يكن له موعد ثابت فقد كان يقدم كلما توفرت لهما الاسطوانات وعندما عاد الاستاذ صلاح احمد من لندن لاحظ ان الاسطوانات التى يتم تقديمها قديمة ومستهلكة فاقترح اعادة التسجيل.

شعار برنامج حقيبة الفن الأول كان من نظم الشاعر حدباى ( الليلة كيف امسيتو يا ملوك أمدر)

الليلة كيف امسيتوا يا ملوك ام در
يبقى لينا نسيتو .. المنام ابى لى
بالسقام لجسمى و خليل اكسيتوه
مالو لو بى طيف المنام آسيتوه


وقصتها مذكورة فى ترجمة خليل فرح "قصة قصيدة بقعة ام در"، ثم عندما اتى الاستاذ على شمو تخلى عن صوت فتح الحقيبة وغلقها ثم بدل الشعار فبدله الى الابيات المشهورة التى كتبها الشاعر الفحل محمد ود الرضى وغناء أولاد شمبات:

جلسن شوف يا حلاتـــــن
فرز فــــى ناصلاتـــــــن
قالوا لى جن هوى هبابن
يا الله الحبابيب حبابــــن

وكان ان تم تغيير الشعار لفترة ل (جدى العزاز الجيد قزاز) للعبادى وسرعان ما كتب الناس محتجين وغاضبين الى ان عادت الرمية الحالية مرة اخرى .

samiaebrahim
2nd January 2011, 02:59 PM
الأخ الاستاذ محمد سامى مع خالص ودى ،أولا الشكر كل الشكر للمداخلة الراقية التى اضافت للبوست معلومات قيمة عن اغنية بدور القلعة والتى اتمنى من الجميع المشاركة لتوثيقها وإتحافنا بالمزيد من روائع القصص والصور ، وياريت لو تم توثيق تلك الاغانى من مغنى لشاعر وعازف ومناسبة وموقع وشخصية لتعم الفائدة للاجيال القادمة ، وها نحن بدأنا الاستفادة من المعلومات الجديدة،وأضيف لك معلومة بأن البوست بوستك ولك كامل حقوق التوثيق والاضافة مع شكرى.

samiaebrahim
2nd January 2011, 03:16 PM
رجعنا ليكم يا حبايبنا وكمية كبيرة من الاشواق فالتحية لكم فردا فردا ومع اطلالة فجر السنة الجديدة نستهل مشاركاتنا مع هذا البوست الرائع والذى يؤرخ او كما هى محاولات متواضعة منا فى استعراض بعضا من قصص اشهر اغانى الحقيبة

قصيدة اقيس محاسنك بمن
الشاعر ابوصلاح واسمه بالكامل صالح عبد السيد ( ابو صلاح ) وهو من اميز شعراء الحقيبة ويمتاز شعره بالوصف الدقيق ونظم الشعر اللحظى وقصة هذه القصيدة حيث يقال وكما سمعنا بان ابنته الكبرى قالت له
(ياابوي انت كتبت شعر في كل الناس وانا بنتك وماكتبت فيني اي قصيدة ) تأمل الشاعر ابنته لبرهة من الزمن ثم قال ( اقيس محاسنك بمن يالدرة الماليك ثمن والله نور عيني نور الزمن )

اقـيـس مـحاسنك بـمن يـالدرة الـماليك تـمن
والله نــــور عـيـنـي ونـــور الــزمـن
**************
مـاشفنا فـي طـول الزمن سواك بدري داخل كمن
الانــوار يـتزاحمن فـي خـدودك اخـدن امـان
ومـن فـاهك يـتقسمن بـروق في بروق يتبسمن
**************
دي الـدنيا ام جـنة عـدن شـفنا ملاك لابس بدن
انـسان لـكن مـفردا حـاز الـنور حـاز الـلدن
غـصنه مـهفهف ام لدن هيبه اسد في عيون شدن
*************
يـاالجبرة الـمازجة الـعجن جبينك زي فلق الدجن
جـسمك بـالطيب انـعجن اذا الـنسمات بيك عرجن
طـبـاق الـجـو يـتـأرجن والانـفـس يـتهيجن
***********
رنـت نـرجس مـن الـوسن بعيونه الايمن جسن
ران ايـه الـحسن الاسن غصون الروض يتمايسن
فـي ذاك الـذي الـحسن وكـله حسن مالك حسن
************
عروض زي عارضيك صفن حلال سحرك ماسحر فن
كـواكب الـنور الـبلفحن بـي صـفاتك مااتوصفن
بـدور الـكون لو ينصفن يسجدن ليك مايكون وقفن
************
فـيك عـيون الرائين يرن محاسنك بالحسن ازدرن
مـهـما افـكاري يـكبرن ذي حـسنك مـايعبرن
مـع الـبدرين سيرك سرن ومن وزنك هن يقصرن

الاخ خالد كل سنة وانت طيب وشكرا على مداخلتك الجميلة ، وبكل صراحة لم اسمع عن قصة أغنية أقيس محاسنك بمن وشكرا على المعلومة القيمة وأرجو المواصلة.
ا

samiaebrahim
2nd January 2011, 03:25 PM
رجعنا ليكم يا حبايبنا وكمية كبيرة من الاشواق فالتحية لكم فردا فردا ومع اطلالة فجر السنة الجديدة نستهل مشاركاتنا مع هذا البوست الرائع والذى يؤرخ او كما هى محاولات متواضعة منا فى استعراض بعضا من قصص اشهر اغانى الحقيبة

قصيدة اقيس محاسنك بمن
الشاعر ابوصلاح واسمه بالكامل صالح عبد السيد ( ابو صلاح ) وهو من اميز شعراء الحقيبة ويمتاز شعره بالوصف الدقيق ونظم الشعر اللحظى وقصة هذه القصيدة حيث يقال وكما سمعنا بان ابنته الكبرى قالت له
(ياابوي انت كتبت شعر في كل الناس وانا بنتك وماكتبت فيني اي قصيدة ) تأمل الشاعر ابنته لبرهة من الزمن ثم قال ( اقيس محاسنك بمن يالدرة الماليك ثمن والله نور عيني نور الزمن )

اقـيـس مـحاسنك بـمن يـالدرة الـماليك تـمن
والله نــــور عـيـنـي ونـــور الــزمـن
**************
مـاشفنا فـي طـول الزمن سواك بدري داخل كمن
الانــوار يـتزاحمن فـي خـدودك اخـدن امـان
ومـن فـاهك يـتقسمن بـروق في بروق يتبسمن
**************
دي الـدنيا ام جـنة عـدن شـفنا ملاك لابس بدن
انـسان لـكن مـفردا حـاز الـنور حـاز الـلدن
غـصنه مـهفهف ام لدن هيبه اسد في عيون شدن
*************
يـاالجبرة الـمازجة الـعجن جبينك زي فلق الدجن
جـسمك بـالطيب انـعجن اذا الـنسمات بيك عرجن
طـبـاق الـجـو يـتـأرجن والانـفـس يـتهيجن
***********
رنـت نـرجس مـن الـوسن بعيونه الايمن جسن
ران ايـه الـحسن الاسن غصون الروض يتمايسن
فـي ذاك الـذي الـحسن وكـله حسن مالك حسن
************
عروض زي عارضيك صفن حلال سحرك ماسحر فن
كـواكب الـنور الـبلفحن بـي صـفاتك مااتوصفن
بـدور الـكون لو ينصفن يسجدن ليك مايكون وقفن
************
فـيك عـيون الرائين يرن محاسنك بالحسن ازدرن
مـهـما افـكاري يـكبرن ذي حـسنك مـايعبرن
مـع الـبدرين سيرك سرن ومن وزنك هن يقصرن

الاخوة الاحباب اود فى هذه السانحة ان اعرج ولو لبرهة فى عالم حقيبة الفن وان اذكر لكم بعضا من الحقائق التاريخية لتلك الفترة وخاصة فى انها قد زاملت اذاعة امدرمان الفتية

اول نموذج للفرقة الغنائية للمدرسة الشعبية الاولى: يتوسطها وهبة عازف الاكورديون و السر عبد الله عازف الكمان

أول من استخدم الرق فى الغناء الفنان محمد احمد سرور و ذلك فى حفلة زواج الطاهر احمد عبد الله والد المحامى عبد الحليم الطاهر .

اول من استخدم الآلات الوترية و ترك استخدام الرق و الشيالين و الطنابرة الفنان ابراهيم الكاشف.
أول من كون شكلا من اشكال الفرق الموسيقية المختلطة هو الفنان الكاشف فى عام 1938
اول من جاء بنوع جديد من اللزم الموسيقية مثل ’الكبرى‘ و ’ الاستهلال‘ و ’الرسم‘ و ’السياحة‘ هو الفنان الكاشف حيث كان النوع المستعمل قبله هو ’الترجمة‘.

أول اغنية للكاشف فى الاذاعة هى اغنية "حبيى القسا بى طال الشوق و الأسى".

أول ثنائي كان بين الشاعر العبادي والفنان سرور سنة 1919 وبظهورهما انتقلت الاغنية السودانية من أغنية (طنباره) الى أغنية حديثة ومن أشهر أغنيات الثنائي:

ببكي وبنوح وبصيح للشوفتن بتريــــح
فرع النقا المميح منو المســك بفيــــــح
وكتين صباحنا يبيح بلبل قلوبنا يصيح

اول اوركستر ا سودانية تكونت من عازف العود حسن عمر سوميت و عازف الكمنجة عوض فضل الله و حجازى.

اول مطرب سودانى قام بتوثيق انتاجه الغنائى فى اسطوانات هو بشير الرباطابى فى العام 1928 بالقاهرة وانتج البازار بعض اغنياته منها ’يالقمرى المظلل بى ورق الاراك‘ و ’ ياحليل موسى‘ و ’لو تجازى لو تسمحى/حنانة ريدك ما بتمحى‘ و ثلاث اغنيات اخرى.

اول شاعر غنائى محترف فى المدرسة الفنية الأولى هو العبادى ثم تلاه ابوصلاح.

اول من اشترى آلة موسيقية من مكتبة البازار السودانى و كانت آلة فلوت هو الشاب محمد آدم أدهم الذى اصبح فيما بعد طبيبا مشهورا.

أول من اشترى عربة من دخله الغنائى هو المطرب ابراهيم عبد الجليل.

اول مطرب سودانى يخوض تجربة الانتاج الخاص هو الفنان سرور 1932 بالقاهرة حيث سجل خلال تلك الزيارة الاغنيات التالية:
- برضى ليك المولى الموالى،
- سيدة و جمالها فريد،
- متى مزارى اوفى نذارى،
- يجلى النظر يا صاح و
- شموس عفة

اول مطرب سودانى تنشر اسطواناته خارج حدود البلاد هو الفنان سرور. فبعد ان سجل اغانيه على حسابه الخاص وباع جزءا منها فى الخرطوم وامدرمان كان يبيع الباقى فى اديس ابابا واسمرا حيث كان يبيعهما متجولا على ظهر حماره.

اول فنان سودانى يلحن اغنية ثم يغنيها اثناء نفس الحفل هو كرومة. حيث كتب ابوصلاح "بدور القلعة" هذه القصيدة عن فتاة صدته بنظراتها فى حفل يحييه كرومة فما كان من كرومة الا ان قام بتلحينها و غناءها فى نفس الليلة.

اول طباعة لديوان شعر غنائى فى السودان بواسطة ديمترى البازار وهو "ديوان السياحة النيلية فى الاغانى السودانية" للشاعر السودانى ابوعثمان جقود حيث صدر فى العام 1927 وتوجد نسخة منه فى معهد الدراسات الشرقية و الافريقية فى لندن.

أول عمل لمؤلف سودانى (نص مسرحى) هو خالد ابو الروس فى عام 1934 فى نادى الخرجين بامدرمان بعنوان "تاجوج".

اول فنان سودانى يلحن و يغنى الشعر العربى الفصيح هو خليل فرح عندما اختار رائعة عمر بن ربيعة (ابراهيم احمد عبد الكريم):


اعبدة ما ينسى مودتك القلب *** و لا هو يسليه رخاء و لا كرب

اول مكتبة لبيع الكتب والمجلات فى السودان هى "مكتبة البازار" لصاحبها ديمترى البازار اما مكتبتى "غردون" و "فكتوريا" فتخصصتا فى استيراد الصحف و المجلات البريطانية فقط.

اول محل يتكفل بتعبئة الاغانى السودانية على اسطوانات هو "مكتبة البازار"

صاحب اول مسرحية درامية فى السودان هو الشاعر ابراهيم العبادى

اول من اقام اول حفلة غنائية تعرفها البلاد هو الفنان سرور و ذلك بحديقة البلدية فى الخرطوم بحرى حيث كان نشاط المطربين قبلها محصورا فى احياء الحفلات الغنائية فى بيوت اللعبات 1938.

اول من وقف على خشبة المسرح واحيا حفلات به هو محمد احمد سرور

أول من تغنى في الإذاعة السودانية عام 1940 هو الفنان سرور فغنى أول أغنية له وهي أغنية المتطوعات وتحدث فيها عن الفتاة السودانية التي تطوعت لمعالجة جرحى الحرب، ثم تلاه حسن عطية، إبراهيم الكاشف واحمد المصطفى.

اول من غنى بآلة موسيقية عند افتتاح الاذاعة هو سرور 1940.

اول مطرب يغنى و يعزف بنفسه على العود من على ميكرفون الاذاعة هو حسن عطية 1940.

اول من سجل اغنية (هل تدرى يا نعسان) بصوته فى مشاهد اول اسكتش سينمائى سودانى انتج فى العام 1944 هو الفنان سرور.
اول من قال " هنا امدرمان، اذاعة جمهورية السودان" الاذاعى صلاح احمد فى الاول من شهر يناير عام 1956 عندما تم اعلان استقلال السودان و بعده مباشرة غنى فى الاحتفال عثمان الشفيع:

احــــرار احـــرار فى بلاد حــــــــــرة
و الشعب اختار الاستقلال يا دخيل بره

اول من بادر بالدعوة الى اتحاد يضم الشعراء و كل المطربين و المهتمين بتطوير الفن الغنائى هو ابراهيم العبادى فى العام 1923.

مؤتمر الخريجين اول من ابتعث فنانا للدراسة فى الخارج و ذلك هو اسماعيل عبد المعين الذى التحق بمعهد فؤاد الاول للموسيقى بالقاهرة بعد ان استقبله هناك على البرير

كان شعار البرنامج اول ما بدا عزفا منفردا بالكمان لاغنية "عزة فى هواك" وكان كما قلنا من قبل السفير صلاح يعقب المعزوفة بفتح الحقيبة ذات الصرير ثم فى نهاية البرنامج بغلقها بعد المعزوفة.

اما فيما يختص بالاذاعة والتى تم افتتاحها فى عام 1940 و كان الهدف منها بث اخبار جيوش الحلفاء للشعب السودانى وان كان معظم فنانى الحقيبة لم يتمكنوا من التسجيل لهذه الاذاعة لسببين اولهما ان معظمهم وافتهم المنية فيما بين 1942 و 1945 و ثانيهما ان التسجيل للاذاعة بدا فى الخمسينات و كانت الاذاعة القديمة فى حى بيت المال بام درمان وكانت عبارة عن غرفة واحدة مسقوفة بالجوالات و جدرانها مدهونة بالوان مختلفة امعانا فى التمويه حتى لا تكون هدفا للقذائف اثناء الحرب.

كان اسم برنامج حقيبة الفن "من اغنياتنا القديمة" و كان شعاره عزف على الفلوت بلحن "حليل موسى يا حليل موسى" و كان يقوم بتقديم البرنامج الاستاذان متولى عيد و المبارك ابراهيم و ذلك يالتناوب و لم يكن له موعد ثابت فقد كان يقدم كلما توفرت لهما الاسطوانات وعندما عاد الاستاذ صلاح احمد من لندن لاحظ ان الاسطوانات التى يتم تقديمها قديمة ومستهلكة فاقترح اعادة التسجيل.

شعار برنامج حقيبة الفن الأول كان من نظم الشاعر حدباى ( الليلة كيف امسيتو يا ملوك أمدر)

الليلة كيف امسيتوا يا ملوك ام در
يبقى لينا نسيتو .. المنام ابى لى
بالسقام لجسمى و خليل اكسيتوه
مالو لو بى طيف المنام آسيتوه


وقصتها مذكورة فى ترجمة خليل فرح "قصة قصيدة بقعة ام در"، ثم عندما اتى الاستاذ على شمو تخلى عن صوت فتح الحقيبة وغلقها ثم بدل الشعار فبدله الى الابيات المشهورة التى كتبها الشاعر الفحل محمد ود الرضى وغناء أولاد شمبات:

جلسن شوف يا حلاتـــــن
فرز فــــى ناصلاتـــــــن
قالوا لى جن هوى هبابن
يا الله الحبابيب حبابــــن

وكان ان تم تغيير الشعار لفترة ل (جدى العزاز الجيد قزاز) للعبادى وسرعان ما كتب الناس محتجين وغاضبين الى ان عادت الرمية الحالية مرة اخرى .

أرجو الاستمرارفى جلب الدرر.

samiaebrahim
2nd January 2011, 03:32 PM
هاهي الدموع تبلل ثياب ود الرضي بعد رحيل مليم إلى جنوب السودان وهى فاتنة شعراء الحقيبة في ذلك الوقت في أغنية من الاسكلا وحلا.... وقصة الأغنية أن سرور رأى مليم وهى تتجه مع أسرتها على الباخرة المتجهة إلى جنوب السودان من الاسكلا التي هي مرسى السفن الذي كان يقع جنوب منطقة فندق الهيلتون الحالي .....فتألم سرور كثيرا لفراق مليم فطلب من قبطان السفينة أسماء المدن التي تمر بها الباخرة ثم أخذها مسرعا إلى ود الرضي الذي كان يجلس مع الشاعر احمد حسين العمرابى في دكانه بالخرطوم وكان سرور حزينا وحكي لهم خبر سفر مليم وطلب من ودالرضى تأليف أغنية بهذه المناسبة بعد أن أعطاه أسماء المدن ....وعلى الفور جادت قريحة ود الرضي الشعرية بأغنية من الاسكلا وحلا وكان الوقت منتصف النهار فحفظها سرور وتغنى بها في المساء....

من الطرائف المرتبطة بالقصيدة إن سكان أم جر عاتبوا الشيخ ود الرضي لعدم ذكره اسم قريتهم فقال لهم ( عاد لا حوله لا قوة دى من منو ...ما منكم انتو)..والى القصيدة...

من الاسكلا وحلّ......قام من البلد ولّى
دمعي للثياب بلّ
********
بى داهى العذاب حلّ....وبى تذكاره بتسلى
قلبي الذاب واختلّ.....وين بدر التمام هلّ
*******
صفر ودع الوابور......حاجزين قمره أتنين دور
الوابور مرّ بالمجرور....شال ظبيا سكونو خدور
*********
جبل أوليا حبيبي غشا.....وحصل في القطينة عشا
يا قلبي الطفش وفشا.......الما آليته......... ينكفشا
********
حل زى الصقر خوى......بالبدر الدويم ضوّى
عاد لا حوله لا قوّه......حبيبي الليله في الكوه
*******
صباح الخير على ام نفلين.......أهني البيها محتفلين
سيد الحسن رب اللين.......شرف كوستى والجبلين
********
هنيئا حان وقت زهاك.........الرنك احتفل ببهاك
وين الليله يا النشهاك......يا ليت كنت في جلهاك
********
يا كاكا الحبيب طلاك......بعده الزاد نفوسنا هلاك
يا ملوط حليل نزلاك........يازمن الفراق نسلاك
*********
بقدومك كدوك أصبح.......سوقو من الكساد ارباح
انا من نياحى صرت ابح........كأنى فى مبرك المذباح
**********
زاد من بعدك الانكال......قلبى البالهموم..... انكال
شاطري العاصمه يا ملكال.....توفيقيه صبرى انا كال
*********
شامبى أضحى بيك مسرور.....بعد المنقلا يا سرور
يا جوبا حي أنا المضرور....بعده النوم بقى لي ضرور
************
من دا الهم ما بنجى.........حبيبي الليله في تونجا
يا خالق الخلق تنجا.......تركاكا..... حلت العنجا
********
سلام متنامى ما غبّ.....ما مرّ النسيم صبّ
يرضى ال للعفاف ربى....ويخدم كامل الرتبا
*********
صب يا دمعي لا تكون جاف......وياقلبى البقيت رجاف

لبدر الخفا....... الانجاف.....اليوم شرف...... الرجاف الاخ خالد يعنى مافى شمال من غير جنوب ، يا حسرة.

خالد الخليفة
2nd January 2011, 03:39 PM
قصة اغنية ما بخاف من شىء
تعرض الشاعر محمد علي الامي لوشاية من احدهم اتبعها ذلك الشخص بشهادة زور في حقه فحزّت هذه الحادثة في نفسه وأثرت في معنوياته وأكسبته حزنا وآلما لكنها لم تفقده ثقته في نفسهفنظم قصيدته المشهورة ما بخاف من شئ والتي تحدث فيها عن نفسه وعن صفاته من شجاعة وكرم وشهامة وصبر وعزيمة وإيمان وتوكل على وإيمان بالقضاء والقدر


ما بخاف من شئ برضي خابر......

المقدر لا بد يكون

إن اتانى الهم جيشه دافر

يلقى يا خلاي صبري وافر

يلقى عزمي التام ليه خافر

...يلقى قلبي شجاع ما جبون

بالعدا معروف ما ببادر

..ما بخون الجار مانى غادر

ما بقول للناس مثلى نادر..

....بل بقول للخالق..... شئون

ما عصيت مولاي مانى فاجر....

..لا... ولا بالعالم بتاجر

نفسي يا أحباب ليها زاجر..

......لم أكون كل يوم لي لون

الثبات معروف لي معاصر .....

لو بقيت في داخل معاصر

و الإله غير شك لي ناصر

........رغم انف الواشي الخؤن

قول لشاهد الزور فيما ثائر

.......هدى روعك قبل الخسائر

يا ما قبلك عميت بصائر

......من لساني ...وقولي الهتون

قول لأهل الجور والمساخر ..

..مافى أول ما ليه آخر

مابدوم العز والمفاخر....

...وما بدوم الظل والحصون
عن لسان الحق مانى نافر.

...وما جحدت الخير مانى كافر

ما ضمرت السوء مانى حافر..

..للصديق هاويات السجون



.

samiaebrahim
2nd January 2011, 03:40 PM
قصة اغنية يا حمامة مع السلامة
***********
ذكر الاستاذ عوض بابكر فى احد برنامجه الاذاعية انه خلال فترة منتصف الاربعينات ظهرت نجمة الشاشة العربية فاتن حمامة فى اول افلامها و كان ان تم عرض هذا الفيلم بالسودان و كان الشاعر الراحل عبد الرحمن الريح حضورا لهذا الفيلم.. بعد حضوره للفيلم كتب الشاعر عبد الرحمن الريح للنجمة الشهيرة اغنية سماها رسالة من الخرطوم للقاهرة
******************
ياا حماامة مع السلااامة
ظللت جوك الغماامة
سيرى فى جوك المعطر
و انشدى شعرك المشطر
قولى للشادن المبطر
تيه دلالا و زيد وساامه

اسم الفيلم الذى راى فيه ود الريح فاتن حمامه هو " يوم سعيد" لعبدالوهاب واضاف ان فاتن حمامه كانت فى الفيلم صغيره وجميله جدا ولعله اول افلامها على الاطلاق والاغنيه هى الاخيره التى تغنى بها الكروان كرومه فى مسيرته الفنيه وقال ود الريح كأن كرومه اراد ان يودع الدنيا بها " يا حمامه مع السلامه"
******************
الجمال يا حمامة (فاتن) .. فيهو الوان من المفاتن .. كل من يعشق المحاسن .. قل ان يوجد السلامة
إغنية جميلة من الزمن الجميل ... كان المغنواتية دائما يختتمون بها حفلاتهم في الستينات

يعنى الحكاية ما فن بس فيها نظرة ومنضره نضيفة ، وأول مرة أسمع بقصة أغنية يا حمامة مع السلامة وأنشاء الله فنانتنا الكبيرة فاتن على علم بقصة الاغنية الجميلة التى لا زال يتغنى بها الكثير من الفنانين.

samiaebrahim
2nd January 2011, 03:45 PM
قصة اغنية ما بخاف من شىء
تعرض الشاعر محمد علي الامي لوشاية من احدهم اتبعها ذلك الشخص بشهادة زور في حقه فحزّت هذه الحادثة في نفسه وأثرت في معنوياته وأكسبته حزنا وآلما لكنها لم تفقده ثقته في نفسهفنظم قصيدته المشهورة ما بخاف من شئ والتي تحدث فيها عن نفسه وعن صفاته من شجاعة وكرم وشهامة وصبر وعزيمة وإيمان وتوكل على وإيمان بالقضاء والقدر


ما بخاف من شئ برضي خابر......

المقدر لا بد يكون

إن اتانى الهم جيشه دافر

يلقى يا خلاي صبري وافر

يلقى عزمي التام ليه خافر

...يلقى قلبي شجاع ما جبون

بالعدا معروف ما ببادر

..ما بخون الجار مانى غادر

ما بقول للناس مثلى نادر..

....بل بقول للخالق..... شئون

ما عصيت مولاي مانى فاجر....

..لا... ولا بالعالم بتاجر

نفسي يا أحباب ليها زاجر..

......لم أكون كل يوم لي لون

الثبات معروف لي معاصر .....

لو بقيت في داخل معاصر

و الإله غير شك لي ناصر

........رغم انف الواشي الخؤن

قول لشاهد الزور فيما ثائر

.......هدى روعك قبل الخسائر

يا ما قبلك عميت بصائر

......من لساني ...وقولي الهتون

قول لأهل الجور والمساخر ..

..مافى أول ما ليه آخر

مابدوم العز والمفاخر....

...وما بدوم الظل والحصون
عن لسان الحق مانى نافر.

...وما جحدت الخير مانى كافر

ما ضمرت السوء مانى حافر..

..للصديق هاويات السجون



.

قصة أغنية ما بخاف من شىء قصة معبرة وليتها تكون عبرة لكل مظلوم حليم يتمسك بمباديئه ويرد الظلم بقصيدة حكيمة ليستفيد منها الكل.

خالد الخليفة
3rd January 2011, 12:09 PM
الاخوة الاحباب نواصل اليوم ما انقطع من حديث حول سيرة اغانى الزمن الجميل حقيبة الفن ذلك الفن الذى عاش وتغلغل فى وجدان الشعب السودانى وشكل بصورة مباشرة ثقافة الغناء السودانى شعرا ولحنا واليوم سوف نضع بين اياديكم بعضا من هذه النماذج علها تنال الرضا

اغنية سائق الفيات
الشاعر / ابراهيم العبادى

أغنية سايق الفيات للشيخ إبراهيم العبادى لها قصة بروايات مختلفة حيث أورد
الأستاذ مبارك المغربي في سفره القيم رواد شعراء الأغنية السودانية إن سرور
كان سائقا ومعه أمين نابرى وزين العابدين كوكو وقد تحركوا من سنار إلى سنجة
في عربة فيات خاصة عن طريق الرماش ....أما محمد الحسن الجقرفى كتابه روائع
حقيبة امدرمان فلقد ذكر أن سرور خرج مع الخواجة مستر برسى لورين المندوب
السامي في مصر ا لرحلة صيد في كنفوى من سيارات شركة الفيات العاملة في السودان
في ذلك الوقت إلى سنجة ...وتخلف منهم سرور وانضم إلى العبادى والأمين برهان
في ضيافة زين العابدين كوكو نائب المأمور و انضم لهم محمد البنا وأمين نابرى وكان
سايق الفيات سرور...بينما ذكر معاوية حسن يسن في كتابه الغناء والموسيقى في
السودان نفس قصة محمد الحسن الجقر مع إضافة أن العبادى كان يعمل في حسابات
المقاولات المرتبطة بأشغال خزان مكوار (سنار) وحلّ عليه الأمين برهان ضيف
فتحركوا جميعا إلى سنجة مع سرور...أما مبارك حسن بركات فلقد ذكر لبرنامج
ظلال التلفزيوني إن سرور كان سائقا بشركة الفيات وطلب منه أن يقوم برحلة من
سنار إلى سنجة لعمل دعاية للشركة فاصطحب معه العبادى والتقيا في سنجة بنائبي
المأمور زين العابدين كوكو وأمين نابرى وواصلا الطريق إلى سنار....والروايات
لاتختلف عن بعضها كثيرا ومما لاشك فيه إن العبادى عمل بخزان مكوار والتقى
بالشيخ محمد ودالرضى هناك الذي قال قصيدته المشهورة متى مزاري أوفى نذارى
واجف هذا البلد المصيف فشطرها العبادى الذي انتابه نفس الإحساس في سنار..
المهم ان القصيدة قيلت بين سنار وسنجة والى القصيدة.....

ياسايق الفيات عج بى وخد سنده.....بالدرب التحت تجاه ربوع هنده

أوصيك قبل تبدا سيرك داك .......طريقك سابق الربده
منك بعيد جبده حى هنده.....المراد عج بى ربوع عبده

اطوى الارض واضرع من......افكارنا سيرك يالفيات اسرع
ميل على المشرع لا تريع...........القطيع..... بتجفل الادرع

شقا حشا الطريق وأتيمم الحلال....زفنو الكلاب مانالن إلا علال
فاضلات ثواني قلال بينك..........والغروب داك مشرع الشلال

شوف سايق الفيات الليله كيفن هاش.......والشجر الكبار بقى شوفنا لينا طشاش
قولي دح وين ماش فارقت.................... الطريق......... أتيا من الرماش

يازين الشباب ياطيب الأخلاق......يا أمين الصديق والناس على الإطلاق
من ايدى الصناعة يبعد المعلاق..............انظر للطبيعة ومجد الخلاق

شوف النهر مار بخشوع تقول هجسان.......أو مر المنام بى مقلة النعسان
جلت قدرته ما اكفر الانسان.......كم ينسى الجميل ويجحد الاحسان

انزل ياصديق وشوف يد القدرة....شوف حسن البداوه الما لمس بدره
وراد النهر اردونى ما بدرى.......الكاتل الصفار أم نضرة الخضره

مانفرن تقول سابق الكلام الفه......عطشان قلت ليهن وصحت البلفه
مافيش كاس قريب قالن دون كلفه........تشرب بكفوفنا لما تتكفى

خالد الخليفة
3rd January 2011, 12:11 PM
اغنية يا مي
الشاعر / احمد حسين العرابى
الشاعر احمد حسين العمرابى من مواليد قرية المطمر بين الدامر وشندى سنة 1904...
ورث مهنة الترزية من والده من اغانى العمرابى المشهورة هي أغنية خمرة هواك وهى
أغنية جيدة السبك حلوة المعاني موسيقية الألفاظ صادقة الأحاسيس ...وهو يرمز للمحبوب
بمي ..ويقول إن التي تذهب اللب والعقل ويسكر منها الشخص هي خمرة هواه وليست خمرة
بابل المشهورة... ومبارك المغربي يقول إن الشاعر يقصد بخمرة هواك خمرة لماك لكنه تسامى
عن ذكر اللمى...لان شعره اقرب إلى الشعر الصوفي من الشعر العاطفي خاصة وانه تربى في
بيئة دينية وصوفية...ولشدة شوق الشاعر ووله بالملهمة يقضى كل الليل باكيا شاكيا نائح
ا لايغشى له النوم جفن بينما غيره من الناس لا هم لهم وعيونهم نائمة وهو تمتلئ عيونه
بالسهر والسهاد والدموع وله شهود عدل لحالته هذه وهى النحول والاضطراب الذي ظهر
على جسمه ..ورغم ذلك فهو راضى بهذه الحالة وهو يعلم جيدا إن اكبر مصيبة وهم وبلية
هى هجران الحبيب ...ويذكرها في هذه القصيدة انه قد فقد جزءا من قلبه بهذا الحب..ويحذرها
إذا طال جفاءها سيضيع باقي العمر...والى هذه الأغنية الرائعة التي لحنها الحاج محمد احمد سرور وسجلها للإذاعة أولاد المأمون

خمرة هواك يا مي صافية وجلية.....هي اللاعبة بالألباب لا البابلية
*************
كم ليل أنوح سهران والناس خليه......عيني سهاد ودموع أمست مليه
شاهدي اضطراب ونحول ظاهر علىّ....راضى وبشوف هجرك اكبر بليه
***************
مي الفؤاد بهواك فاقد شليه......لو طال جفاك يضيع باقي التليه
يا تائهه سيبى الجور حلمك علىّ.....ليك منى ما شئت والوجد ليّه
************
أنا لم أزل لهفان وانت الابيه....... سنيتي أن تحيي دائما خبيه
لو فى النساء رسل كنت النبيه......مابسلي ريدك لا وحياة ابيه
************
هاك منى بإخلاص الماسه ديه......دررا تنافس الدر وأزهار نديه
هلم روحي إليك يا مي هديه .....كان النبي المعصوم قبل الهديه
***************
ليك منى الف سلام والفيى تحيه......تصباك مع النسام بروح سحيه
ما قال محب وعلى محبوبه حيا.........وتقر عيونك يا نور المحيا

خالد الخليفة
3rd January 2011, 12:12 PM
اغنية اندب حظى او امالى

أكثر قصائد احمد حسين العمرابى حزنا وتشاؤما
وألما أغنية اندب حظي أم امالى...وفيها يحمل
الشاعر ضياعه وعدم تحقيق آماله وطموحه في
الحياة لسوء حظه وليس الإهمال وعدم الاهتمام
لأنه رجل عرف عنه الحزم والعزم والاجتهاد..
..وهنا يظهر تأثير الثقافة السودانية حيث يعزى
كل مشاكله للسحر والعمل لذلك يدعو ضارب الرمل
ليكشف خيرته ولكن
الأيام لم تبتسم له والهموم تثقل عليه ....وفى
القصيدة أيضا يفتخر العمرابى بأخلاقه الحميدة
وسيرته العطرة بين الناس لأنه من أسرة عريقة
ذات حسب ونسب ...ويصف الشاعر حالته من
العذاب الذي لم يستطيع تحمله ويتمنى الموت حتى
يتخلص من هذه المعاناة القاسية

ويعزى الشاعر سبب شقائه وتغير أحواله هو جمال الحبيب
الذي لايستطيع أن يناله قلبه ....وبؤسه وألمه وحزنه جعل
عدوه يعطف عليه خاصة والدموع تتساقط من عيونه ينابيع
أغنية مليئة بالأحاسيس والمشاعر الصادقة بالإضافة
تغنى بهذه القصيدة الفنان
عبدا لله الماحي كما سجلها للإذاعة الثنائي ميرغنى المأمون
واحمد حسن جمعه وكذلك غناها الفنان المبدع الطيب عبدا لله

اندب حظي أم امالى.....دهري قصدني مالو ومالي
*******
شوف الخيره يارمالى....أظن كاتبني عن عمالي
عارض يعترض اعمالى.....أبنى وأملى ما تمالي
********
لا تقول ضعت من اهمالى ...أنا عامل الحزم رأس مالي
بس ايامى ما با سمالى..........همومي الزايدة متقاسمالى
********
بين الناس حميدة افعالى..........أصلى من الجناب العالي
حبك وحبي مانافعالى................يوم ينعوني لا تنعالى
********
قلبي المن الوساوس خالي............اليوم انشغل ياخالى
لو كان في اللحد ادخالى.............أحلى من العذاب ياخالى
********
دوام آيات محاسنك تالي...........زيد في هجري لا ترتالى
مقسم عن هواك ما تالي.......... طرفك بالهلاك أفتى لي
*******
حبك كاتمه زاد انحالى.......من فرطه الدموع فاضحالى
الشاقنى ومغير حالي.............حسنك واللهيج الحالي
*******
هاك شكواي لو تصغالى...............العدو حن لي رقالى
سهران والدموع راشقالى.........وحياة حبي ليك يا غالى

خالد الخليفة
15th January 2011, 11:22 AM
قصة اغنية نسيم الروض
للشاعر عمر البنا

أغنية نسيم الروض زورنى في الماسية من اغانى سنة 1936 ولقد قالها /عمر البنا
وهو فى بيروت يعانى البعد والغربة .. سجلها للإذاعة أولاد شمبات . ولقد أجرى فيها عمر البنا حوارا مع النسيم ويدعوه إلى زيارته بعد أن يتعطر النسيم بطيب المحبوبه لينعش بهذه النفحات روحه التي تعبت وأنهكت من الم الفراق والبين...
ولكن هذه النفحات كانت عطرة وقوية لتغمر كل أرجاء البلد باديته وحاضرته وظن الشاعر
إن النسيم قد عانق المحبوبه فأطفت عليه هذه الرائحة الذكية ...وعندما جاءت إليه النسمات وجدت عيونه تجرى فيها الدموع ولكن النسيم طمأنه وقال له إن محبوبته تعلم بحاله من الحب والوجد ودائما في ذكرته ..

يا نسيم الروض زورنى في الماسيه
وجــيب لي الطيب من جناين آســيا
وأنعــــش روحي من الـــم البين
*******
نسيم الروض نفــحاتك بــاديه
غمرت أرجاء الحضر والباديه
أظنك مريت في ساعة هاديه
وعانقت غصين الزهره الناديه
********
جاتنى النسمات بطيبك ساريه
وجدت عيني دموعن جاريه
قالت ياعشوق محبوبتك داريه
بحـــالك وليك دائمــا طاريه
******
شكرا يا نســيم أخبارك وافيه
لكن رياك لشــفاى ما كافيه
ما اظنى أطيب وأشوف العافيه
غير ما أنظر الجميلة وجافيه
*********
زوري في الطيف ياغانيه
انا روحي للمـــوت دانيه
لو أشوف ناعساتك رانيه
الامــــى تضيع في ثـــانيه
******
ياخــــلاصة الدرة الغــاليه
غير فصدة خدودك حــاليه
ليك حق لو لعاشقك ســـاليه
مادام فاتنه من حب خــاليه
********
نيران هجرك لاعضاى كاسيه
مازينى جفاك ولى ما ماسيه
كيف شوفتك ما تصبح قاسيه
والنجوم قصرت لعلاك ما مواسيه .....

خالد الخليفة
15th January 2011, 11:36 AM
قصة اغنية عيون الصيد
الشاعر ـ محمد عبدالله الامي
***************************
من قصائده الجميلة والرائعة والصادقة والحزينة لشاعرنا /محمد على عبدالله الامى ـ
عيون الصيد ـ والتي سكب ألمه وحسرته وتشاؤمه في كلماته والتي كانت معبرة عن وجدانه
ومن هنا كان سر خلودها وخصوصيتها...وفيها يشبه عيونه وجريان دموعه بمنابع النيل وتدفقه وكيف إن العيون سببت له المرض والسقم والإعياء وفقدان العقل ...وطلب من أصدقائه تركه
في حاله وعدم عتابه والكف عن النصائح التي لا تجدي معه شيئا...
ويقول إن هذه العيون هي التي سببت هذه الجروح وهى نفسها تسبب الفرح إذا لمحته (هي الداء والدواء ) ومع شدة ألامه وأحزانه هاجت عليه الأشجان وازدادت عليه تباريح الشوق وكل ما في الكون من أطباء عاجزون عن معالجته...حتى أقدامه لم تستطيع أن تحمله ويطلب من أصدقائه مساعدته على السير إلى أطلال المحبوبة ويذكرهم أن هواه شريف ولا داعي لجرح شعوره
وان نهايته حتمية (على الأكفان شيش درجونى ) والى القصيدة...
عيون الصــيد ..
**************
عيون الصيد ناعسات عيوني.....عيون النيل حاكن عيوني
نسيت قلبي وروحي ونسوني...وفقدت الكانوا يؤانسوني
ليالي هناى جد عاكسوني.....وأخاصم النوم كيف درسونى
مع الآلام هاجت شجوني.....وأطباء الكون ما عالجوني
جفوا بنفورهم هيجوني .....متين في الطيف يصبو ويجونى
فقدت صحاى لا تنصحوني......خطاب وعتاب كفى بارحونى
عيون الصيد ديل جرحوني.....سروري يتم لو يلمحوني
غلبني أسير هيا درجونى.......وعلى الأطلال ليل عرجونى
هواى شريف لا تحرجونى ....وعلى الأكفان شيش درجونى
مقر املى فيهم ظنونى.....يزيدوا دلال وتزيد جنوني
لذيذ تعذيبهم لو ضنونى ...وصالهم آه راحتي ومنوني
تغنى بهذه الأغنية كرومه وسجلها للإذاعة الفنان عوض الجاك والتاج مصطفى ...

خالد الخليفة
15th January 2011, 11:42 AM
حاول يخفي نفسه
الشاعر سيد عبدالعزيز

غناها الحاج محمد أحمد سرور والكثيرون ، أغنية حاول يخفي نفسه وهل يخفى القمر في سماه ، قيل والعهدة على الراوي أن الشاعر سيد عبد العزيز .. كان يسير في الطريق .. وكانوا في ذلك الزمان . لا يرون الفتيات إلا نادرا .. وفي بيوت الأفراح فقط .. وفي أثناء سير الشاعر وصاحبه فتحت احدى الفتيات باب الشارع (( لرمي شيء ,, أو لغرض آخر .. وكانت تحسب أن الشارع كان خاليا من المارة .. وفجاة رأت الشاعر وصاحبه في مرورهم بجوار بيتها ... وعندها أغلقت الباب بسرعة وتخفت خلفه .. مذعورة ..مرعوبة .. لأن أحد غريبا نظر اليها ... وكان ذلك عيبا . وهنا ألهمت هذه الحركة منها الشاعر .. هذه الأغنية الجميلة .. وهكذا قال : حاول يخفي نفسه وهل يخفى القمر في سماه ..

حاول يخفي نفسه وهل يخفى القمر في سماه
أبداً لا وطبعاً لا شفناه شفناه
*******
حاول يخفي نفسه وغير اتجاهه
سطع النور في أفقه وكل إنسان رآه
خلنا البدر أشرق كامل في علاه
وخلنا الزهر فتح من أنفاس شذاه
******
جذاب حسنه رايع لادن خلقه مايع
رقص البان مشيه تحب تنظر وشيه
عيونك تختشيه من قوة ضياهو
ومن شدة حياهو
مرة إذا نظرته ونظره إليك رناه
قلبك ينشرح له وترتاح لي لقاه
دون تشعر تحبه وتلهج في ثناه
مرة تقول كبدر ومرة تقول كزهر
مرة تسمي شعري ومرة تعممي سحري
تقلب فيه أسما وبرضه تشوفه أسمى
كل وصف تراه أقل من مستواه
مترفع عظيم عالي بعيد مداه
ملأ العين جماله الزاهي رشح نداه
يلالي والكواكب تتناثر حداه
فيه الحسن أودع ما ملكت يداه
مفرح وشوفته تفرح
بتلقاك باسم كالزهر المنسق في زمن المواسم
تشوف في مقلتيه حياه دلاله تيه
واللحظ البجرح والوجد المبرح
أنا من دون أصرح
لي قلب اصطفاه وهسه هناك معاه 0000000000000000000000000000

خالد الخليفة
15th January 2011, 11:44 AM
قصة اغنية ليالى الخير
كلمات الشيخ محمد ود الرضى

ليالي الخير جادن................من المحبوب
نسائم الليل عادن................من المحبوب
**********
شفت في الأحلام ظبى يتهادن.....برخيم نغمات خلى تنادن
عبرات الشوق بى ازدادن......تلكم أحلام ليت تمادن
****************

شفت الحسن الحافل رافل .....في ثياب العز والعز كافل
رانع واحل تايه غافل........لادن هادل ضامر كافل
*************
هادئ ساكن آمن قادل ........بهجة هيبة حاكم عادل
لافح فره وطارح سادل......ليل عسعس كاسى الهادل
*************

بوبح جيده وأبصر واقل ......ظن مراقب صدق العاقل
قلب المخضوب فوق الفاقل........تل اليمنى ومشى متاقل
************
رنا متخاوف بارق لجّ.........بعضه فى بعضه ترادف لجّ
نصفو تثنى وآخر لجّ ...........لاطم أمواج من غير لج
************
رفع الهدب شفت محور ..........نوره تدفق صعد أتدور
فكر في شئ فضل أتصور.....بسم النوار فتح نور
**********
فيه تأمل أيسر بند ..........لدن المثمر غصنه البندى
مايقه ترقرق شهر الهندي ......... فوح منو العرف الرّندى
**************
وصحيت ندمان نومي انقل........تناوم غش وقواي كل ّ
حاولت النوم لكن كلا.........هيهات يعود الكان ولّى

والقصة تقول إن الشيخ محمد ود الرضي كان يحب إحدى الفتيات وكان يريد الزواج منها ولقد غاب فترة من البلد إبان عمله بخزان سنار ولكن حين عودته وجدها قد تزوجت من احد الرجال المعروفين ..وتصادف إن مرّ ود الرضي بأمام منزل الملهمة وكانت أبواب المنازل تصنع من المطارق وهى أعواد الأشجار ويمكن لاى شخص أن يرى ما بداخل المنزل من بينها ...فشاهد ود الرضي هذه الجميلة..فماذا شاهد...
شفت الحسن الحافل رافل .....في ثياب العز والعز كافل
رانع واحل تايه غافل........لادن هادل ضامر كافل
**********
هادئ ساكن آمن قادل ........بهجة هيبة حاكم عادل
لافح فره وطارح سادل......ليل عسعس كاسى الهادل
هذا هو الجمال والحسن والروعة التي شاهدها ود الرضي...ولكن هذه الجميلة شعرت هنالك من يراقبها وينظر إليها من بين الفتحات ....فماذا فعلت ؟..من عادة النساء في السودان في الأيام التي ليس فيها مناسبة أو عيد يخضبن الكف الأيسر...فلما رأت هذه الملهمة من يراقبها هزت جيدها ووضعت يدها المخضبة وهى اليد اليسرى على وسطها وتلت اليمنى ومشت على مهلها يتثنى قوامها ويتمايل بعجن يكاد أن ينقسم ..
بوبح جيده وأبصر واقل ......ظن مراقب صدق العاقل
قلب المخضوب فوق الفاقل........تل اليمنى ومشى متاقل
وعندما وقلت بعينها مستغربة رأى ودالرضى العيون التي يشع ويتدفق النور من كل جوانبها ...وترقرقت عيونها بالدموع فأصبحت جارحة كالسيوف الهندية ...أما قوامها اللادن فقد أثمر وفاحت منه العطور الطيبة ..
رنا متخاوف بارق لجّ.........بعضه فى بعضه ترادف لجّ
نصفو تثنى وآخر لجّ ...........لاطم أمواج من غير لج
************
رفع الهدب شفت محور ..........نوره تدفق صعد أتدور
فكر في شئ فضل أتصور.....بسم النوار فتح نور
**********
فيه تأمل أيسر بند ..........لدن المثمر غصنه البندى
مايقه ترقرق شهر الهندي ......... فوح منو العرف الرّندى
العرف هي الرائحة الطيبة أما الرندى فهو من الرند وهو شجر طيب الرائحة...أما في نهاية الأغنية فيقول ودالرضى انه قد صحي من هذا النوم وحاول أن ينام مرة أخرى حتى يستمر الحلم ولكن هيهات يعود الكان ولى...
وصحيت ندمان نومي انقل........ترخرخ جسمي وقواي كل ّ
تناوم غش لكن كلا.........هيهات يعود الكان ولّى
وفى رواية أخرى ...حاولت أنوم لكن كلا ....هيهات يعود الكان ولى
والعبادى جارى ود الرضي في كسرة هذه الأغنية أيضا حيث قال في أغنية بلابل الدوح ...عيد لي النوم من اجل خيالك

samiaebrahim
15th January 2011, 02:11 PM
تسلم الأخ خالد على الابداعات دى ، فعلا لم اسمع بقصة اغنية ليالى الخير كلمات الشيخ ود الرضى، وايضا لم أسمع الأغنية نفسها فياريت لوفى طريقة أوفى ليها تسجيل ليها ومنو من الفنايين تغنه بيها.
عجبنى مقطع الأغنية:
هادى ساكن آمن قادل
وبهجة هيبة حاكم عادل
فيهو وصف دقيق للمحبوبة فى الهدوء والسكينة والأمن والتأنى فى المشية وهيبة الطلة التى شبهها بالحاكم العادل.

أيضا وصفه لليد اليسرى المخضبة بالحناء دلالة على روعة زينة المرأة السودانية من قديم الزمان ، وهى معلومة جديدة بأن المرأة فى تلك الفترة كانت لها طقوسها للزينة فى المناسبات مثل الاعياد الكبيرة والصغيرة والتى تطورت وتحدثت ألى يومنا هذا، والبيت هو:
مخضبة الكف الإيسر
قلبى المخضوب فوق الفاقل
تل اليمنى ومشى متاقل

بعد أن أفاق من حلمه وقال :


حاولت أنوم لكن كلا
هيهات يعود الكان ولى
وياريت كل حلم أن يصبح حقيقة لعاش الجميع فى سعادة لاتوصف
شكرا على المرور والى الامام.

samiaebrahim
15th January 2011, 02:36 PM
حاول يخفي نفسه
الشاعر سيد عبدالعزيز

غناها الحاج محمد أحمد سرور والكثيرون ، أغنية حاول يخفي نفسه وهل يخفى القمر في سماه ، قيل والعهدة على الراوي أن الشاعر سيد عبد العزيز .. كان يسير في الطريق .. وكانوا في ذلك الزمان . لا يرون الفتيات إلا نادرا .. وفي بيوت الأفراح فقط .. وفي أثناء سير الشاعر وصاحبه فتحت احدى الفتيات باب الشارع (( لرمي شيء ,, أو لغرض آخر .. وكانت تحسب أن الشارع كان خاليا من المارة .. وفجاة رأت الشاعر وصاحبه في مرورهم بجوار بيتها ... وعندها أغلقت الباب بسرعة وتخفت خلفه .. مذعورة ..مرعوبة .. لأن أحد غريبا نظر اليها ... وكان ذلك عيبا . وهنا ألهمت هذه الحركة منها الشاعر .. هذه الأغنية الجميلة .. وهكذا قال : حاول يخفي نفسه وهل يخفى القمر في سماه ..

حاول يخفي نفسه وهل يخفى القمر في سماه
أبداً لا وطبعاً لا شفناه شفناه
*******
حاول يخفي نفسه وغير اتجاهه
سطع النور في أفقه وكل إنسان رآه
خلنا البدر أشرق كامل في علاه
وخلنا الزهر فتح من أنفاس شذاه
******
جذاب حسنه رايع لادن خلقه مايع
رقص البان مشيه تحب تنظر وشيه
عيونك تختشيه من قوة ضياهو
ومن شدة حياهو
مرة إذا نظرته ونظره إليك رناه
قلبك ينشرح له وترتاح لي لقاه
دون تشعر تحبه وتلهج في ثناه
مرة تقول كبدر ومرة تقول كزهر
مرة تسمي شعري ومرة تعممي سحري
تقلب فيه أسما وبرضه تشوفه أسمى
كل وصف تراه أقل من مستواه
مترفع عظيم عالي بعيد مداه
ملأ العين جماله الزاهي رشح نداه
يلالي والكواكب تتناثر حداه
فيه الحسن أودع ما ملكت يداه
مفرح وشوفته تفرح
بتلقاك باسم كالزهر المنسق في زمن المواسم
تشوف في مقلتيه حياه دلاله تيه
واللحظ البجرح والوجد المبرح
أنا من دون أصرح
لي قلب اصطفاه وهسه هناك معاه 0000000000000000000000000000

أغنية حاول بخفى نفسه
للشاعر سيد عبد العزيز

غناء الحاج سرور محمد أحمد سرور
البيت ده جد جميل وفيهو تعبير عن صون المرأة وعفافها فى ذلك الزمان وهو:
حاول يفى نفسه.........وغير إتجاهخ
سطع النورفى إفقه وكل إنسان رآه
وياريت لو رجع زمن الحشمة وصون المرأة لنفسها ياريت.................