المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جريدتنا


الصفحات : [1] 2 3

Abubakr Ibrahim
11th July 2009, 02:37 AM
محاولة متواضعة لنشر خبر ومعلومة وقصص ومعاها طرائف كمان (وطبعاً الحاجات دى منقولة من هنا وهناك )وعايزين الناس كلها تشارك فى تحرير الجريدة دى أى شخص عنده طرفة أو معلومة أوخبر حقو يشرك الآخرين وحتى تكون عندنا أحسن جريدة هنا


جائزة بوكر الأدبية
جائزة أدبية أنشئت عام 1969 تمنح سنويا لأفضل كتاب ومؤلف كاتب من بريطانيا وايرلندا ودول الكمنولث. وهنالك جائزة البوكر العربية وكان قد أعلن عن تنظيم الجائزة (البوكر العربية ) عام 2007 بدعم من مؤسسة الإمارات المعنية بالتنمية الثقافية ومؤسسة جائزة بوكر البريطانية. وتبلغ قيمة الجائزة خمسين ألف دولار أميركي للرواية الفائزة، وسيترجم العمل الفائز إلى الانكليزية والفرنسية والايطالية والألمانية والإسبانية، وفي نفس الوقت تحصل كلٌ رواية من الروايات الستٌ التي تصل الي اللائحة النهائية علي عشرة آلاف دولار أميركي.وفاز بالجائزة في دورتها الأولى 2008 الروائي المصري بهاء طاهر عن رواية واحة الغروب وفى الدورة الثانية ذهبت الجائزة إلى المصرى يوسف زيدان عن روايته عزازيل .

قصتي مع سورة يس..
أ. د. محمد عبدالله الريح
في أواخر العام 1987م و أنا بالمملكة العربية السعودية شعرت بصداع متقطع وزغللة في النظر فظننت أن ذلك ربما كان بسبب الجيوب الانفية التي أعاني منها من وقت لآخر فذهبت لاختصاصي في الأنف والأذن والحنجرة بمستشفى جدة الوطني وكان طبيبا سودانياً يدعى جعفر- آسف لعدم استحضاري لإسمه كاملاً- وكان من أشهر الأطباء في تخصصه وعلى خلق رفيع. قابلني بحفاوة أخجلتني. أجرى كل الفحوصات اللازمة وأطلعني على نتيجة فحوصاته بأن ما أشكو منه ليس له علاقة بالجيوب الأنفية وأشار إلى أن صورة الأشعة السينية توضح انتفاخاً بالونياً في منطقة بالقرب من عظمة الصدغ تسمى السرج التركي sella tursica وهو لا يريد أن يستبق التشخيص ونصحني أن أذهب لمستشفى المغربي لفحص قاع العينين وقياس الضغط داخلهما. وكانت النتيجة ما أعاني منه ليس له علاقة بأي مرض في العينين و أن الخلل يقع خلفهما. ومعنى ذلك أن الأمر يتعلق بالعصب البصري وعلي أن اخضع لفحص بالأشعة المقطعية. وجاءت نتيجة الفحص أن الانتفاخ في منطقة السرج التركي هو مؤشر لورم في الغدة النخامية pituitary adenoma (وأنا اكتب هنا بعض المصطلحات باللغة الانجليزية لفائدة طلابنا في كليات الطب حتى إذا أرادوا أن يقرأوا عنها سيجدونها في مراجعهم أو في الانترنت). ولأنها تقع تحت سقف الدماغ فإن أي ورم فيها يجعل الغدة تلامس التصالب البصري optic chiasma وهي المنطقة التي يتقاطع فيها العصبان البصريان ويمران فوق الغدة النخامية (مثل أسلاك الكهرباء وأنت لا تريد أن تلامس فروع شجرتكم تلك الأسلاك) و أي تلامس يؤدي إلى تلك الزغللة في النظر (سلامة النظر).
والحل هو أن اذهب للدكتور السوداني الذائع الصيت اختصاصي جراحة المخ والأعصاب الدكتور محسن حسين وهو يعمل بمستشفى الهدا العسكري بالطائف. اطلع الدكتور محسن على صور الأشعة المقطعية واخبرني أن حجم الورم كبير ولهذا لابد من تدخل جراحي ولكن يجب أن أحصل أولاً على اذن من صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز (النائب الثاني ووزير الدفاع والطيران في ذلك الوقت). فكتب له الدكتور راشد الراجح مدير جامعة أم القرى بمشكلتي فجاء الأمر الكريم من سموه وبدأت رحلة العلاج. وكانت رحلة مثيرة للغاية ولهذا رأيت أن أشرك القراء معي فيها.
شرح لي الدكتور محسن حسين كل ما يتعلق بحالتي وقال لي نحن الآن متأكدون أن هناك ورماً في الغدة النخامية ولكن هناك بعض الحالات التي يجب أن نستبعدها.
أولاً: فيحدث أحياناً أن تصبح الأوعية الشريانية (رهيفة) ويحدث انتفاخ فيه يعرف بالأنيورزم (aneurysm) وهذه تسبب صداعاً وزغللة في النظر تجعلك ترى الشئ شيئين (double vision ). وهناك حالة اخرى من الأورام التي تكون في هذه المنطقة تسمى (craniopharyngioma) وهي تحدث اعراضاً مماثلة. وعليه يجب أن نجري فحصاً بواسطة قسطرة نضخ من خلالها مادة ملونة في الأوعية الدماغية ومن ثم نصور منطقة المخ والأوعية المنتشرة في منطقة الغدة النخامية. هذا الفحص يقوم به الدكتور عرفان.

الدكتور عرفان سوري الأصل يحمل الجنسية الأمريكية جاء بأسرته للمملكة العربية السعودية كما قال لي لكي يكون قريباً من الحرمين الشريفين ولكي ينشئ اطفاله في بيئة مسلمة. وكنت أراقبه قبل أن يقوم بعمليته وهو يتلو آيات من القرآن الكريم وبعض الأدعية النبوية فيزيل عنك أي توتر ويسبغ عليك راحة وطمأنينة كنت في أشد الحاجة لها.
وكانت النتيجة أن كل ما هنالك ذلك الورم الذي يتطلب تدخلاً جراحياً. وشرح لي الدكتور محسن أن العملية تتم من داخل فتحة فوق اللثة أو من خلال فتحة داخل الأنف. ولأن الورم كبير فيجب أن تتبع العملية جلسات علاج إشعاعي لقتل الخلايا التي ربما يساورها الحنين فتتكاثر مرة اخرى. وحدد لي موعداً للعملية في إجازة ربيع عام 1989م وهذا هو الموعد الذي يتوجب فيه رجوعي للسودان حتى لا تطبق علي قوانين الفصل من الجامعة وحتى لا افقد حقي في المعاش.
في عام 1981م استأجرت لي الجامعة منزلاً في حي الصافية. يفتح على منزل الأخ الصديق الشاعر عبد العزيز جبورة والأخ الصديق مولانا أحمد جادين الزمزمي (رحمه الله) الذي كان يعمل قاضياً في الهيئة القضائية. مولانا الزمزمي كما يحلو لنا أن نناديه كان رجلاً سمحاً، كريماً، عطوفاً، تقياً.. مجلسه لا يمل، نسمة من نسمات حميمة تغرقك وتنشر في خلاياك طمأنينة لا نهائية. حكى لي مرة أنه في السبعينيات كان يشكو من ألم في صدره وسعال مستمر وتردد على عدد من الأطباء وتناول كل العقاقير والوصفات الشعبية ولكن دون فائدة. وأخيراً قرر أن يأخذ زوجته ويذهب لمصر للعلاج. الطبيب المصري الذي أجرى عليه الكشف وبعد أن درس جيداً كل صور الأشعة قال مبدياً أسفه:
- أنا أرى إنك رجل مؤمن... وكل ما يصيبنا هو ما يقدره الله لنا والمؤمن يجب أن لا يجزع. على أي حال نتيجة الكشف لا تبشر بخير فقد وجدت أنك مصاب بسرطان في الرئة اليسرى وزحف على الرئة اليمنى وليس ذلك فحسب بل انتقل إلى اجزاء أخرى وهذه حالة لا تصلح فيها جراحة ولا أي علاج لأنه من تجاربنا فإن صاحب هذه الحالة لا يعيش أكثر من ستة أشهر. ولهذا فسأكتب لك بعض المسكنات وبعض مخففات الألم وكان الله في عونك.
قال لي مولانا الزمزمي:
* شكرت الطبيب وأخذت نتيجة الفحوصات وأخبرت زوجتي بكل شئ وقلت لها أن الله رحيم بنا. لقد علمت الآن أن ما تبقى من عمري ستة أشهر وهذه فترة كافية أن أرتب فيها أموري وأن أتهيأ للقاء ربي وكان من الممكن أن أموت دون أن أعرف هذه الحقيقة ولكن من كرم المولى ولطفه بنا أن هيأ لي من يعرفني بذلك. ولا اعتراض لي على حكمه. وتقبلت زوجتي ما قلته لها بصبر المؤمنة الحقة فلم تجزع ولم تضطرب فأسلمنا أمرنا لله.
ذات ليلة خطر على بالي أنني طالما سلمت أمري لله لماذا لا استغل قيامي في الثلث الأخير من الليل وأقرأ سورة (يس) سبع مرات لسبع ليال متصلة وأسأل الله أن يشفيني وأنا موقن برحمة ربي. وجعلت أتلو سورة (يس) في الثلث الأخير من الليل سبع مرات بعد أن أصلي ركعتين ولزمت ذلك وواظبت عليه.
وشعرت بتحسن في صحتي وانفتحت شهيتي للأكل وقلت نوبات السعال التي كانت تنتابني.. ونقلت إلى مدينة الأبيض فنفذت قرار النقل وتبقى لي من الموعد الذي حدده لي الدكتور شهران. وجاءت ستة أشهر ومرت وجاءت ستة أشهر أخرى ومرت. ولم أكن أشعر بأي أعراض وأخذت زوجتي وذهبت لمصر لمقابلة الدكتور الذي كشف علي من قبل. وعندما اطلع على ملفي عنده صاح بأعلى صوته:
* مش معقول.. هو انت؟! دا مش معقول.. ياسبحان الله انت عملت إيه؟ قل لي انت عملت إيه؟
فأخبرته إنني كنت اسأل الله أن يشفيني.
فأخذني الدكتور إلى غرفة الاشعة وعمل لي صورة أشعة وقارن الصورتين السابقة وهذه ولم يجد أثراً لأي سرطان أو مرض بالرئة. وظل الدكتور يزورني في غرفتي في الفندق إلى أن غادرت إلى السودان.
مولانا الزمزمي اختاره الله إلى جواره قبل ثلاثة أعوام بمرض غير الذي حدده الطبيب المصري ليلة العيد وصلى عليه المصلون في ساحة صلاة العيد أمام مسجد الحاجة النية بالصافية. رحمه الله فقد كان مؤمناً ذا خلق رفيع أكرمه ربه واختاره إلى جواره في يوم سعيد مبارك.
تذكرت قصة مولانا الزمزمي وأنا اواجه عملية جراحية لا أدري ما الذي سيحدث لي فيها. ففعلت مثلما فعل مولانا الزمزمي كنت أصحو في الثلث الأخير من الليل وأصلي ركعتين وأقرأ سورة (يس) سبع مرات لسبع ليال وكنت أدعو الله قائلاً: اللهم اجعل لي من العلاج أيسره.
حلت إجازة الربيع.. وتحدد يوم العملية وأخذت أشيائي وذهبت لمستشفى الهدا وتمت اجراءات دخولي وفي يوم العملية وبعد أن ألبسوني ملابس العملية وفي داخل حجرة العملية رن جرس التلفون وتناوله الدكتور محسن وكان المتحدث من الناحية الأخرى طبيب في قسم الأمراض نقل للدكتور محسن أن طبيب علم الأمراض ال pathologist الذي كان من ضمن أفراد فريق الدكتور محسن جاءته مهمة طارئة وسافر إلى كندا ذلك الصباح وسيعود بعد شهر وعليه لا يمكن اجراء العملية بدونه ويجب أن تتأجل العملية.
ارتديت ملابسي وجلست مع الدكتور محسن في مكتبه. وبالصدفة أطل علينا طبيب أجنبي. وجلس بعد أن حيانا وقدمني له الدكتور محسن وأخذنا نتحدث سوياً فسأل الدكتور محسن عن حالتي فقدم له ملفي. كان ذلك الدكتور هو دكتور قوسلين سويسري المولد ويحمل الجنسية الكندية وإختصاصي في أمراض الغدد الصماء. قرأ في ملفي جيداً ثم سأل الدكتور محسن عن موعد العملية فأجابه بأنها ستكون بعد شهر انشاء الله. فقال للدكتور محسن:
* هل ممكن تحوله لي في عيادة الغدد الصماء؟ سأجري عليه بعض الفحوصات في هذه المدة وسأجرب عليه بعض الأدوية إن دعت الحالة.
وافق الدكتور محسن على الفور وتحولت إلى عيادة الدكتور قوسلين الذي نشأت فيما بعد بينه وبيني صداقة حميمة.
قمت بكل الفحوصات التي طلبها دكتور قوسلين. وقرر لي دواءً في شكل أقراص أستعملها مرتين في اليوم ونبه على أن تلك الأقراص ذات أعراض جانبية صعبة فقد تسبب لي غثياناً ومشاكل في المعدة وعلي أن آخذها مع بعض الطعام وإن دعت الحال أن آخذ قبلها قرصاً ضد الغثيان. ولقد كانت تلك الأقراص صعبة في البداية لكني واظبت عليها ولم اتركها وبعد اسبوع وهو الموعد الذي حدده لي دكتور قوسلين رجعت له وفي الطريق فجأة شعرت كأن غشاوة قد زالت عن عيني وشعرت بنور قوي يصدم عيني فارتجفت وأوقفت سيارتي خارج الطريق الجبلي الصاعد إلى قمة جبل الهدا حيث المستشفى العسكري وحيث عيادة دكتور قوسلين. أخبرت الدكتور قوسلين. لم يصدق. أخذني لطبيب عيون من أصل هندي ليرسم لي حقلاَ للرؤية (field of vision ) لأني كنت أعاني من ضمن أعراض ورم الغدة من زغللة في النظر hemianopia وجاءت نتيجة الفحص تؤكد اتساع حقل الرؤية وعودته إلى حالته الطبيعية.
وأسرع دكتور قوسلين ليخبر الدكتور محسن بالتطور الذي حدث وإنني قد استجبت للعلاج إذ أن ذلك الورم الذي كان في الغدة النخامية عبارة عن إفراز الغدة لمادة البرولاكتين وإن التشخيص الذي توصل إليه هو برولاكتينوما عملاقة macroprolactionoma ويمكن تأجيل الجراحة لأطول فترة حتى يقل حجم الورم. وانشرح صدر الدكتور محسن وقال لي سنجعل الجراحة (آخر الكي).
وضعني الدكتور قوسلين في روتين علاجي بدواء البارلوديل وهذا هو الإسم التجاري لمادة البروموكربتين bromocriptine. وظللت أتعاطى ذلك العلاج خمس حبات كل يوم قبل النوم. واسترجعت من ذاكرتي أنني عندما كنت أدعو كنت أسأل الله (أن يجعل لي من العلاج أيسره) فهل هناك أيسر من هذا؟!
وكنت أتتبع هذا العلاج في الانترنت من وقت لآخر حتى أعرف إن كانوا انتجوا علاجاً آخر. وقد كان. فقبل عامين وجدت أن عقاراً جديداً قد حل مكان البروموكربتين ولا توجد له أعراض جانبية. والأهم من ذلك كله أن حبة واحدة منه تكفي لمدة اسبوع بحاله. فهل هناك أيسر من هذا العلاج. يا سبحان الله. والدواء الجديد اسمه دوستينكس (dostinex) واسمه العلمي (cabergolin ) وأي شخص يمكن أن يدخل الإنترنت ويكتب أي من الكلمتين سيتحصل على كل المعلومات التي يطلبها بخصوص هذا الدواء. ولأنه لا يوجد في السودان فقد تطوع بعض الإخوة بإرساله لي من وقت لآخر من الخارج.
تصور حبة واحدة في الاسبوع. ياللسعادة.
الشاب عبد الرحمن يوسف كان يعمل في مؤسسة الراجحي للصرافة بجدة. أصيب بسرطان خطير في تجويف الأنف وانتشر في بقية أجزاء جسمه. وجاءني الأخ عادل الجعلي (زوج ابنتي الآن) وكان يعمل مع عبد الرحمن في نفس المؤسسة في جدة وطلب من زوجتي أن تجهز ملاح مفروكة لأنهم قرروا أن يتناولوا طعام الغداء مع عبد الرحمن ليرفعوا من روحه المعنوية. وقد كانت حالة عبد الرحمن ميئوس منها. اجتمعنا سوياً وكان عبد الرحمن يعاني من المرض في أطواره الأخيرة ولا يستطيع أن يأكل شيئاً إلا وتنتابه حالة من الغثيان يصعب إيقافها. وفي لحظة من اللحظات قصصت عليه قصة مولانا الزمزمي وقصتي وقلت له أن كل شئ بيد الله وإن على المرء أن يدعو الله وهو موقن بالإجابة فإن شفي كان ذلك بقدرة الله وإن اختاره الله إلى جواره إدخر له ذلك في آخرته وفي كل خير.
وآخر مرة تحدثت فيها مع الأخ عادل أخبرني أن عبد الرحمن قد شفي تماماً ونقل كفالته إلى مكتب عقار وقد استقدم عائلته وهو يقريك السلام.
هذه ثلاث حالات أنا بطل إحداها وشاهد على إثنتين منها. فسبحانه مدبر الأمور والقادر على كل شئ وهو فعال لما يريد. ولا جدال فيما ورد أن (يس) قلب القرآن وأنها لما قرئت له. والله خالق الأكوان وفاطر الحب والنوى يخبرنا:
(وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين)
(ويشف صدور قوم مؤمنين)
(وشفاء لما في الصدور)
(قل هو للذين آمنوا هدىً وشفاء)
(فيه شفاء للناس)
وإذا كانت سورة (يس) هي قلب القرآن. تأمل قول الله سبحانه وتعالى في تلك السورة:
(كل في فلك)
واجر لسانك عليها من اليمين إلى الشمال ومن الشمال إلى اليمين وانظر ماذا ترى؟ تك حكمة الله في الكون. (كل في فلك). فإذا استقمت مع هذا الأفلاك ستصير جزءاً من المعمار الكوني وستصير في تناسق مع الحركة الربانية التي أرادها الله لهذا الكون وستجد نفسك ذرة سابحة في الفلك الذي يريده لك الله. كل الأكوان في قبضته يحركها حيث يشاء ويقدر لها رزقها حيث يشاء (وما تشاؤون إلا أن يشاء الله رب العالمين). فنسأله أن يلطف بنا فيما يشاء. وفي هذه الأيام المباركة والحجاج يتوجهون لأداء الفريضة وددت أن أودعهم بهذا المقال لعل الله يشفيهم ويشفي مرضاهم فكل أمر عسير عليه يسير.. أدع ربك وأسأله أن يجعلك قطرة ماء تسقط في محيط فتستمد قدرتها من قدرة المحيط. او ذرة تسبح في تناغم مع ذرات الكون لتصير جزءً منه أو عافية تنتشر في جسمك فلا تغادر سقماً وتنتشر في أجسام مرضاك فتشفيهم فتوجه إليه في هذه الأيام وأنت موقن بالإجابة فلعل ومضة من نوروجهه الكريم الذي ملأ به أركان عرشه تغشاك ويومها تعرف معنى الرحمة والرضا والمعافاة الدائمة في الدنيا والآخرة. اللهم غيرها لا نبغي. وكل عام وأنتم- أحبتي- في خير ونعيم دائم.

صدرت مؤخرا عن دار (ثقافة) للنشر بأبوظبي بالاشتراك مع الدار العربية للعلوم ببيروت رواية ( توترات القبطي ) للروائي السوداني أمير تاج السر ،
وكان تاج السر قد انتهى قبل هذه الرواية من رواية "العطر الفرنسي" والتي يتوقع صدورها عن دار رياض الريس خلال الأسابيع القادمة، والعطر الفرنسي تتحدث عن حي شعبي في إحدى المدن الساحلية، وتتصاعد الأحداث مع تداعيات خبر وصول سيدة فرنسية للإقامة في هذا الحي لفترة زمنية، ومن خلالها يتناول الكاتب التغيرات الاجتماعية التي حدثت في العالم، ويركز فيها على قضية عشق الوهم والتعايش معه.


كلموه اللاهي
في الغرام بالله
قولوا ليه الحب
شيء طبيعي وزاهي
كان هذا مقطعا من إحدى الأغنيات الشهيرة، لمغنينا الكبير (عبد العزيز داود)، الذي لقب بالحنجرة الذهبية، وكان ذهبيا بحق، لم تفقد حنجرته بريقها ولا سطوتها على القلوب أبدا حتى رحل.
أول مرة أستمع إلى هذه الأغنية ،كان في بداية السبعينات من القرن الماضي، كنا صغارا وفي زيارة صيفية إلى قريتنا في الشمال ..حيث كنا نقيم في الساحل ولا نصافح تلك القرية إلا من حين لآخر .. كان مستقبلونا قليلي العدد، وكانوا جميعا من سكان تلك القرية التي يعرف كل بيت ماذا يحدث في بيت آخر.
كان من بين أولئك المستقبلين، شاب لعله في بداية الثلاثينيات أو منتصفها .. عريض وفارع وله صوت مميز يخرج من أنفه، وبذلك الصوت الغريب كان يغني:
كلموه اللاهي .. في الغرام بالله.
وعرفت أن ذلك اللاهي الذي يغني له، ويوسط الآخرين ليكلموه، لم يكن سوى كل فتاة تعيش في تلك القرية، فقد كان الرجل عاشقا كبيرا لكل زينة قروية وجمال قروي .. وحياة قروية .. يطلق على نفسه لقب ( الباشمهندس ) ولا يدري أحد أية هندسة يعني .. فقد كان من أولئك الذين خاصموا التعليم مبكرا، وفاتتهم بذلك نشوات عدة .. لعل أهمها نشوة أن تطوف جغرافيا في أقاليم البلاد المختلفة ونشوة أن تجيد جداول الضرب وتزهو بها، ونشوة أن تقرأ، و تكتب الرسائل لمن تحب دون وساطة ..كان الباشمهندس دائم الترديد لتلك الأغنية ولأغان أخرى مشابهة .. يواجه بصوته الغريب، أولئك العائدات من رحلات الزراعة والرعي .. الذاهبات بدلاء الماء إلى البئر، والقاعدات في البيوت يخبزن أو يطحن، أو يطبخن .. لم يوجه غناءه لواحدة يختارها بينهن، لكن غناءه كان للجميع، وقد قال لي الباشمهندس إنه مؤلف تلك الأغنية ومؤلف أغنية أخرى تتحدث عن مستشفيات وهستيريا وعملية جراحية أوشك أن يخضع لها وفر في آخر لحظة .وقد صدقته في ذلك الحين لأكتشف بعد سنوات وبعد أن التقيت بصوت عبد العزيز داود، إن الباشمهندس لم يكن صادقا، ولعله أراد أن يصبح شاعرا حقيقيا فأخفق.
بعد سنوات طويلة .. وكنت أعد لكتابة نصي الروائي الأول كرمكول .. تذكرت الباشمهندس وعشقه لإحدى المدرسات القادمات من بعيد للتدريس في القرية، كتبته ليس من وحي تلك الأيام البعيدة ولكن من وحي عشرة امتدت بيننا حيث كان يزورنا في المدينة من حين لآخر، ونراه في القرية كلما ذهبنا.
منذ وقت قريب رحل الباشمهندس بعد أن اكتهل .. لم يكن مريضا ولا ذابلا، لكنه نفس القامة المديدة، والصوت الغريب الذي لم يعد يغني للجمال القديم ولكن لجمال آخر استوردته المتغيرات الحديثة في القرى. ( أمير تاج السر )

Abubakr Ibrahim
11th July 2009, 02:38 AM
كمونية تانى

ما مشيت لى حاجة (سعدية)؟
مالا عندها شنو؟
- مش وقعت من (الركشة) وإتظلطت و(خيطو) ليها راسا تلاته (غرز)؟
حوار عادى يمكن أن يحدث بين أى زوجين.. زوجة تخبر زوجها بأن جارتهم ترقد مريضة إثر حادث تعرضت له، طيب أيه الغريب فى الموضوع؟ أقول ليكم.. الغريب فى الموضوع أن زوجتى العزيزة كانت تخبرنى بهذا الحادث الذى تعرضت له (حاجة سعدية) وهى غارقة فى (الضحك)!!
- بتضحكى مالك؟ ده هسه موضوع يضحك؟
- خلينى كدى أحكى ليكا وبعدين إنتا براك ح تعرف..
وبعد أن أخبرتنى (حرمنا المصون) بالقصة لم أتمالك نفسى وإنفجرت فى نوبة من الضحك المتواصل كما (أتوقع أن يحدث لك ذلك عزيزى القارئ
وإليك القصة:
بعد أن إكتمل عدد المشتركات فى الصندوق (الماسكاهو حاجة سعدية) قررت أن تذهب لتسليمه إلى صاحبة (الصرفة الأولى) فقامت بوضع (القريشات) فى (كيس نايلون أسود) ولفها بعناية حتى لا يستبين ما بداخلها ثم أوقفت (ركشة)..
- ماشة وين يا حاجة؟
- ماشة ليا يا ولدى لى ناس زيارة قدام محطة (جامسكا) فى الثورة!
وإنطلق سائق الركشة وهو مندمج مع الأغنية التى يبثها (المسجل) بصوت عال وأخذ شارعاً جانبياً ثم آخر حتى صار بعيداً عن شارع الظلط الذى من المفترض أن يسلكه مما حدا بحاجة سعدية أن تقول له:
- يا ولدى إنت ماشى بى وين؟ أنا بى هنا ما بعرف السكة!
- يا حاجة إنتى مش ماشة (جامسكا)؟ أنا خلاص بوصلك!
استمر سائق الركشة فترة من الوقت (يدخل بى زقاق ويطلع بى زقاق تانى) حتى توقف أمام أحد المنازل وقام بالضغط على البورى ففتح باب المنزل (3 ضلف) لتدخل الركشة وبداخلها (الحاجة سعدية)! التى تفاجأت بوجود عدد من (الشباب) يلتفون حولها تفوح منهم رائحة (الخمر) و(الدخان)
- يا وليداتى أنا (مرا كبيرة) عاوزين منى شنو؟
- مشيراً إلى طشت كبير): ما عاوزين منك شئ يا حاجة بس نضفى لينا (الكمونية) دى!
كان الطشت (مليان لى عينو) بالمصارين و(الكرشة) و(العفشة)، وضعت (حاجة سعدية) الطشت أمام (الماسورة) وهاك يا (نضافة)، على الرغم من أن كمية (الكمونية) التى فى الطشت من الواضح انها لأكثر من (بهيمة) إلا أن (مهارة) حاجة سعدية قد ساعدتها فى إنجاز المهمة فى وقت قياسى مقداره ساعتان بالتمام والكمال!
- وهى تستعدل ثوبها) أها يا وليداتى رجعونى حتتى!
- أحدهم يناولها كيس أسود): يا حاجة معقولة تفكينا (عكس الهوا) كده وتمشى؟يعنى (الكمونية) دى ناكلا (نيه)؟
قامت حاجة سعدية بفتح الكيس الذى يحتوى على (الفحم والبصل والصلصة والبهارات)، جلست على (البنبر) المتآكل من جديد، (ولعت نارا) وبدأت فى (حش البصل) ثم (دق التوم) والفلفل..
- أها يا وليداتى.. لى (الصلصة) كبيتا ليكم فيها.. خلاس ودونى لى اهلى الواطه (فللت)!
- خلاس يا حاجة تعالى أركبى نوصلك

على مشارف الحى قام سائق الركشة بإنزال (حاجة سعدية) التى إتجهت صوب منزلها بينما انطلق (السائق) عائداً إلى ( شلته..)
- مالك يا حاجة إتأخرتى وجاية (فترانة) كده؟
- كيفن ما اجى فترانة وتعبانة؟ ومنضفه (كمونيت) الدنيا والعالمين!!
- أجى (كمونيت) شنو ياحاجة ما قلتى ماشة تودى قروش (الصندوق) الوداك للكمونيات شنو؟
وبعد أن قامت حاجة سعدية بسرد (الحكاية) وسط دهشة الحاضرين خاطبتها حفيدتها (الطالبة) قائلة:
والله يا حبوبة بركة البقت على (الكمونية) مع الحاجات البنقراها فى الجرائد دى!

لما كان من الضرورى تسليم مبلغ (الختة) لصاحبتها فقد قامت (حاجة سعدية) بإرتداء ملابسها فى عصر اليوم التالى ثم قامت بوضع (القريشات) فى (كيس نايلون أسود) لفته بعناية حتى لا يستبين ما بداخله ثم أوقفت (ركشة)
- ماشة وين يا حاجة؟
- ماشة ليا يا ولدى لى ناس زيارة قدام محطة (جامسكا) فى الثورة!
وإنطلق سائق الركشة بالشارع الرئيسى الذى بعد أن تحرك قليلاً وجده مغلقاً فى منتصفه بسبب بعض الإصلاحات فاضطر إلى أن ياخذ شارعاً جانبيا ثم آخر وعندما إنتبهت (حاجة سعدية) إنو (الشوارع ما ياها) قذفت بنفسها من الركشة وهى تصيح:
- وحات الله ما بقدر على الكمونية تانى (الفاتح جبرا )

عمار محجوب محمد زكي
12th July 2009, 01:24 PM
أعجبتني فكرة جريدتنا هذه وأعدكم بالمشاركة فيها بباب ثابت أسبوعي كنت قد اعتدت نشره في نشرة الدعاش الشهيرة وسأبدأ من الأسبوع القادم المشاركة بهذا الباب بعنوان حقائق ومعلومات وطرائف فترقبونا

Abubakr Ibrahim
14th July 2009, 12:20 AM
الأخ / أبوياسر.. لك التحية

يكفى أن فكرة جريدتنا أعجبتك – إذن نحن موعودون بطرائف ومعلومات

دسمة بها ما لذ وطاب وأكيد بتكون سعراتها الحرارية عالية – والله
يستر
وبالمناسبة دى نديك شوية من عوض دكام وأبوداود ( والأولى فيها
شوية دسم )

(( ابوداود كان فى رحلة مره فى بورتسودان، بعدين الجماعة طبعا ضابحين ومهيصين وبعد الضبيحة قاموا جابو المرارة والشيه وبدو ياكلو، بعدين من ضمن الأكل كانوا عاملين ليهم خروف كامل معلق فى شواية والنار مولعة تحته والدخان ضارب
قالوا ليه :
تعال يا عبد العزيز شوف المراره دى
قال لا ما عايز، انا مستنى الكمينة ديك تطلع


عوض دكام بقدم فى قعدة فيها على ابراهيم و زيدان ابراهيم اول ما بدأ على ابراهيم غنى تمساح اب كبلو الضارب الليه ،،، عوض دكام نطه ليه طوالى قال ليهو التمساح الابلعك حسى دا وكت تماسيح
زيدان عليك الله وسط الزهورمتصور

عوض دكام كان فى فراش بكا
وكان يوم رفع الفراش و مشى عشان يدفع فى الكشف
واحد من اصحابو قال ليهو انت ياعوض مفروض تدفع بالدولار
عوض دكام قال ليهو ليه إنتو فارشين فى السوق الحر

ودى كمان دعوة جديدة للناس عشان تشارك فى تحرير جريدتنا ودمتم ،،

عمار محجوب محمد زكي
14th July 2009, 03:16 PM
أشكرك أخي أبوبكر وأود أن أؤكد إلتزامي السابق بس أنا منتظر الكمينة التي يجهز فيها أخونا السني تجهز ويطلع الطوب الأحمر وبالمناسبة دي يا بكري ربما يكون عدد من الأخوان ما بيعرفوا الكمينة ذاتها وياريت واحد من ناس الجريف أهل الكماين الجد يحدثونا عن الكمائن لأن نحن في توتي كان عندنا كمائن لكن ناس قاعة الصداقة إشتكوا منها وقالوا الدخان بتاعها بيوسخ ليهم القاعة ذات اللون الأبيض وعلى العموم نحن بطلنا الكماين بعد الكبري وسنشيد مكانها على ضفة النيل ناطحات السحاب الشاهقة وربما نتقدم بشكوى لقاعة الصداقة بأنها تشوه منظر ناطحات السحاب في توتي ونطالب أما بإزالة القاعة أو تحديثها لتتوائم مع فخامة المباني في مواجهتها بتوتي وهذا ليس حلما بعيد المنال. وإلى لقاء

Abubakr Ibrahim
15th July 2009, 12:26 AM
أخونا عمار مساء الخير

أنحنا طبعاً ما عندنا أى مانع تبنى ناطحات السحاب على ضفاف النيل وبالذات بعد أنا ما قرات المقال المرفق الذى نشر بصحيفة الراى العام وطلع مؤسس الخرطوم من جماعتكم

مؤسس مدينة الخرطوم: 400 عام على مولد العلامة أرباب العقائد
( بقلم:قيس ابراهيم احمد علي )

الخرطوم عاصمة السودان الحديث وريث مجد سوبا عاصمة مملكة علوة المسيحية وقرى عاصمة العبدلاب عندها يلتقي النيل الأبيض والنيل الأزرق ومنها يبدأ النيل الكبير مجراه المبارك إلى الشمال. وفد إليها مع غروب شمس سوبا جماعة من المحس فعمروا توتي و من توتي عبر ولي من أوليائهم النهر ونزل الخرطوم ليبني فيه منزلا وخلوة يرتادها الصبيان و مع نار العلم التي أوقدها هذا الولي بدأ عمران الخرطوم . وظل المكان لعقب الولي من الولد والجيران ومن اجتمع إليهم حتى غربت شمس دولة الفونج ولما جاء الترك بنوا عاصمتهم في الخرطوم عوضا عن سنار عاصمة الفونج الأولى ).
هكذا ابتدر المؤرخ السوداني د.محمد إبراهيم أبو سليم كتابه تاريخ الخرطوم ويقول في فقرة أخرى من كتابه هذا (وقد ظلت الخرطوم نفسها منطقة غير مأهولة تغطيها الغابات وتأتيها مياه الفيضان فتغرق أجزاء كبيرة منها وكان يأتيها المسافرون ليعبروا عندها النيل ويرتادها صيادو السمك في مواسم الصيد يقضون حاجتهم ثم يعودون أدراجهم بما اصطادوا وفي حوالي عام 1691 ترك الفقيه أرباب العقائد جزيرة توتي التي اشتهر فيها وعبر النهر لينشأ في هذا المكان أول قرية مأهولة وكان من عادة الفقيه الذي يشتهر أمره وينشد الاستقلال أن يبحث له عن مكان جديد يبدأ فيه حياته الدينية ويجد فرص الاستقلال والشهرة المتاحة). لا يختلف اثنان من المؤرخين على ما أورده د.محمد إبراهيم أبو سليم على أن بداية عمران مدينة الخرطوم كان بارتحال الشيخ أرباب العقائد من توتي إليها وبنائه مسجدا وخلوة ومنزلا له بها. فمن هو هذا الشيخ الذي تمر 400 عام على ذكرى ميلاده هذا العام .
نسبه و قبيلته :-
هو أحمد بن علي بن أرباب بن علي بن عون بن عامر بن صبح بن فلاح بن شرف الدين بن محمد الملقب بعجم بن زائد بن محمد محس (الذي تنتسب إليه قبائل المحس) بن مرزوق بن الملك سعد بن الملك جامع بن الملك حسن بن الملك أحمد بن الملك عامر بن عبد الله بن عبد الكريم بن يعقوب بن جابر بن سعد بن موسى بن أويس بن جامع سكر بن سالم بن عبد الرحمن بن علي بن سليمان بن محمد بن زيد بن قتادة بن حارثة بن عبادة بن أبي بن كعب البدري الأنصاري الخزرجى أحد كتاب الوحي على عهد الرسول صلى الله عليه و سلم.
إذا هو عونابي محسي خزرجى ولد بجزيرة توتي وقد أورد هذا النسب الشيخ النسابة الصديق حاج أحمد حضرة في كتابه المنشور بعنوان العرب التاريخ والجذور خلافا لما أورده صاحب الطبقات فقال أنه أرباب بن علي بن عون بن عامر بن أصبح بن فلاح مسقطا( أحمد بن علي ) والراجح عندي أنه كما أورد الشيخ النسابة الصديق حضرة .
ولقب بأرباب العقائد و أرباب الخشن لخشونة أطرافه من كثرة الوضوء و إسباغه على المكاره.
وقد اشتهر من أبائه أبناء فلاح الأربعة صبح وقنديل و مرزوق و غردقة . أما صبح فهو جد عالمنا الخامس مؤسس مدينة الخرطوم . أما قنديل فهو الجد الثالث للعارف بالله الشيخ إدريس ود أرباب محمد( 1507 -1650 ). أما مرزوق فهو جد إبراهيم ولد توتي البداني و لمن أحفاده الشيخ حمد ود حتيك و غيرهم من أهالي بري المحس. أما غردقة فهو أخيهم من أبيهم و أمه شايقية كندكابية وهو جد الغردقاب بتوتي ومناطق أخرى بالسودان و منهم الشيخ الأمين الضرير مميز علماء السودان في التركية السابقة.


أما والد فلاح فهو شرف الدين أو شرف جد المشيرفية و أحد أبناء محمد الملقب بعجم التسعة الذين يشكلون محس وسط السودان في توتي وشمبات و بري والعيلفون و واوسي وغيرها من قرى السودان الممتدة على طول النيل الأزرق من منطقة واوسي شمالا إلى كركوج في النيل الأزرق و على النيل الأبيض وفي كردفان ودارفور ومناطق كثيرة داخل الجزيرة.
و للفائدة فان أبناء محمد عجم هم:-
(1) شرف الدين والذي فصلت ذريته سابقا و يقال أنه كان فقيها وعالما .
(2) سعد الله وهو جد السعدلاب بتوتي وشمبات ومنهم الشكرتاب والعجيماب والعصملاب وغيرهم.
(3) كباني أو محمد كباني وهو جد الكبانية ومنهم العارف بالله الشيخ خوجلي أبو جاز و الشيخ أمام بن محمد الشهير بابي جنزير.
(4) عبودي جد العبودية ومنهم الآن بتوتي دار صليح و ضو البيت.
(5) سادر جد السدارنة مع الشكرية بأرض البطانة .
(6) زايد جد الزيادية مع قبيلة الحمر بكردفان .
(7) مزاد أبو شامة جد الشامية ويسكنون أم قحف بالقرب من العيلفون.
(8) شعبان و هذا قد نزل مع الجعليين بالسافل و لذلك ذابت ذريته مع أخوالهم الجعليين و لم يعد لهم وجود منفصل.
(9) صادر وهو جد الصواردة.
ويلتقي محس الشمال مع محس الوسط عند الملك جامع بن الملك حسن بن الملك أحمد فهم أبناء الملك ناصر و حسن و حسين و جلال أخوان الملك سعد و الملك مكن.
هذه قبيلة الشيخ أرباب العقائد والتي تنحدر من شمال السودان من منطقة سدلا بالقرب من مدينة دلقو وهي قبيلة كبيرة وممتدة على امتداد السودان الكبير منذ فجر دخول الإسلام وهم حملة مشعل العلم والمعرفة جاءوا يحملون هم الدعوة إلى الله و يعلمون الناس الإسلام الحق فكان منهم العلماء الشيخ إدريس ود الأرباب محمد (1507 -1650) وأرباب العقائد (1609 -1691 ) والشيخ حمد ود أم مريوم( 1645-1729 ) و الشيخ خوجلي بن عبد الرحمن (1655م-1742م) فأناروا طريق الحق و العدل في القرنين السادس عشر والسابع عشر و الثامن عشر الميلادي مما أثبته لنا التاريخ و لكن نقول أنهم قبل ذلك كانوا أئمة يهدون للإسلام.
ميلاده وكسبه وأثره العلمي :-
ولد بجزيرة توتي ويرى بعض المؤرخين أنه ولد في 1009هجرية و آخرون في العام 1017هجرية وتوفي على غير خلاف في العام 1102هجرية ولعل اللبس في هذا الاختلاف أن العام الهجري 1017 يوافق العام الميلادي 1609 فأخذه المؤرخون على أنه عام هجري وقالوا أنه 1009 ومما يؤكد ما أخذنا به أن الروايات الوطنية تقول أن عند ولادة أرباب العقائد كان عمر الشيخ إدريس ود أرباب أكثر من مائة عام وهو مولود في 913 هجرية التي توافق العام الميلادي 1507. وعند ولادته كان سلطان الفونج السلطان عدلان (مدة حكمه 1605م-1612م) وعلى مشيخة قرى الشيخ محمد العقيل بن الشيخ عجيب الما نجلك بن الشيخ عبد الله جماع ( مدة مشيخته من 1608م-1648م ).
حفظ القرآن على يد والده هو في العاشرة من عمره ودرس الفقه على يد الشيخ الزين بن الشيخ محمد صغيرون وأخذ علم العقيدة عن الشيخ على بن بري وخدمه ودعا له بصفاء و صدق نية خالصة فاستجاب الله دعوته فنفع الله بعلمه خلقا كثيرا خاصة في علم العقيدة حتى لقب بأرباب العقائد لتفرده في هذا العلم و ألف كتابا في أركان الإيمان سماه (الجواهر الحسان في تحقيق أركان الإيمان) أنتفع به شرقا وغربا وقد قال البروفسير يوسف فضل في تحقيقه لكتاب الطبقات أنه لم يعثر على هذا الكتاب والحمد لله فقد عثر الدكتور أحمد البدوي على نسخ منه بباريس في فرنسا وهو مكتوب بخط مغربي و أعلمنا أن هناك ستة وعشرين نسخة منه بباريس و نسختين بغرب إفريقيا في السنغال.
وقد بلغ عدد طلبته أكثر من ألف من دار الفنج إلى دار برنو كما أورد صاحب الطبقات و قد شدت إليه الرحال في علم التوحيد ومن تلاميذه الشيخ خوجلي بن عبد الرحمن (أبو جاز ) والشيخ حمد ود أم مريوم والشيخ حمد بن حتيك والشيخ محمد بن ضيف الله والشيخ هارون بن حصي والشيخ فرح ود تكتوك والشيخ القرشي الصليحابي والشيخ عبد الرحمن بن الشيخ صالح بان النقا والشيخ غانم أبو شمال الجامعي الكردفاني .
الشيخ خوجلي بن عبد الرحمن أبو جاز أخذ علم الكلام والتصوف من الفقير أرباب العقائد.
وقد بدأ الشيخ أرباب العقائد التدريس بجزيرة توتي يبث العلم و العقيدة الإسلامية ثم انتقل إلى الضفة الجنوبية من النيل الأزرق محل مبنى مديرية الخرطوم الذي تحول الآن ليصبح وزارة مجلس الوزراء حيث أسس خلوة وبني دارا للطلاب امتدت إلى المكان الذي يقوم فيه مسجده الآن وهو ما كان يعرف بجامع فاروق. والذي ظل يدرس فيه الطلاب حتى استدعاه سلطان الفونج السلطان أونسة الثاني بن ناصر أن يفد إلى سنار عاصمة الفونج في العام 1090هجري الموافق 1679ميلادي ومكث بسنار حتى وافته المنية في العام 1102 هجري الموافق 1691 ميلادي في عهد السلطان بادي الأحمر بن السلطان أونسة الثاني.
وقد ظل جامع أرباب العقائد يقوم بدوره في هداية الناس إلى دين الله القويم بعد أن سافر العلامة أرباب العقائد إلى سنار فخلفه على المسجد ابنه الفقيه علي صالح أبي نجيلة وعاونه على التدريس أخواه الفقيه بساطي والفقيه فرح ثم من بعدهم الفقيه أرباب بن الفقيه فرح بن العلامة أرباب العقائد الذي أعاد حلقة جده من حيث الاتساع.
أما الفقيه محمد الأمين بن العلامة أرباب العقائد فهو أصغر الأبناء فقد درس العلم على أخويه الفقيه بساطي و الفقيه فرح و قام بالتدريس بخلوة والده ثم انتقل إلى البشاقرة غرب بطلب من أخواله ليقوم ببناء المسجد والخلوة و التدريس هناك إلى أن وافته المنية و قبره عليه قبة الآن.
وما يجدر ذكره أن مسجد أرباب العقائد قد تعرض للهدم مرتين مرة عند مرور حملة الدفتردار الانتقامية على الخرطوم في عام 1821م فقد هدم جامع أرباب العقائد وقتل حفيده الفكي أرباب ولد كامل ولد الفكي علي بن أرباب العقائد بمدفع كما نكل بأهل توتي و قتل منهم خلقا كثيرا. أما المرة الثانية فقد كانت عند تحرير الخرطوم و انتصار المهدي على غردون باشا فقد قتل الخليفة عبد الرحمن بن محمد بن الكامل بن أرباب بالمسجد وهدم المسجد مرة ثانية على أيدي الأنصار بعد أن أدى الإمام المهدي أول صلاة جمعة له بالخرطوم فيه.
هذه شذرات من سيرة هذا العالم الجليل العلامة أرباب العقائد مؤسس مدينة الخرطوم على أننا لا نرى الآن بالخرطوم ما يشير إليه البتة فقد غفل علماؤنا الأجلاء الذين وكل إليهم بتسمية الشوارع أو الأماكن العامة أن يزينوا أحد الشوارع باسم مؤسس المدينة و قد أطلق مؤخرا أسمه على الشارع الذي يقع غرب الهيئة القومية للكهرباء و الممتد من كبري توتي إلى الجنوب باسمه و لكن اختفت اللافتات بعد حين من الدهر . لا ندري من أخفاها.
وفي الختام أتوجه بالنداء لوالي ولاية الخرطوم ومعتمد محلية الخرطوم و أحفاد العلامة الشيخ أرباب العقائد والعلماء الأجلاء المهتمين بتاريخ السودان أن لا تمر هذه الذكرى دون تخليدها باحتفال يليق بهذا العالم الجليل نذكر الأجيال اللاحقة بتاريخ هؤلاء العظماء بناة السودان الحديث على الدين و التقوى . بعد أن فاتنا الاحتفال بمرور500 عام على ميلاد العارف بالله الشيخ إدريس ود أرباب الذي صادف العام 2007م.
أرجو أخيرا أن يجد هذا النداء أذانا صاغية.

عمار محجوب محمد زكي
17th July 2009, 02:50 PM
أحسنت أخي إبن توتي أبوبكر إبراهيم عبدالله العوض ومواصلة لهذه الإضاءة الرائعة فإننا تقدمنا بطلب لإدارة موقع النادي الإجتماعي للجالية السودانية بمسقط لعمل رابط لموقع جزيرة توتي الذي يوثق تاريخ هذه الجزيرة العريقة وسيتم ذلك قريبا بإذن الله وحتى ذلك الحين ندعو الجميع لزيارة موقع جزيرة توتي أدناه:
www.tuti.ws
مع خالص الشكر والتقدير
عمار محجوب محمد زكي

عمار محجوب محمد زكي
17th July 2009, 02:54 PM
بسم الله الرحمن الرحمن الرحيم
وفاءً لوعدي بالمشاركة في تحرير جريدتنا يسعدني أن أبدأ بنشر الحلقة الأولى من حقائق ومعلومات وطرائف بعنوان نصائح طبية.

بسم الله الرحمن الرحيم
معلومات طبية غريبة تهمك
تخلص من آثار الحروق. .
عندما تحرق إصبعك عرضياً على فرن الغاز،
نظف الجلد واضغط بشكل خفيف على مكان
الحرق بأصابع يدك الأخرى. الثلج سيخفف ألمك
بسرعة أكبر. لكن الطريقة الطبيعية ستعيد
الجلد المحروق إلى درجة الحرارة الطبيعية،
فيصبح الجلد أقل تشوهاً.
ليسا ديستيفانو، أستاذ مساعد في كلية
ولاية ميشغان الجامعية.
-----------------------------------
عالج ألم الأسنان دون فتح فمك
لماذا لا تجرب فرك قطعة ثلج على باطن يدك ؟
على المنطقة الغشائية على هيئة v بين
إبهامك وسبابتك.
لماذا لأن هناك توجد ممرات الأعصاب
التي تحفز الدماغ وتمنع إشارات الألم
الصادرة من الوجه والأيدي
دراسة كندية.
-------------------------------------
حتى لا تصاب بالدوخة
ضع يدك على شيء ثابت لأن اليد تحتوي
على أعصاب تعطي الدماغ مؤشر بأنك متوازن.
بعد الإشارة التي ترسلها القوقعة،
الجزء المسئول عن التوازن في الأذن.
يعوم الجزء المسئول عن التوازن في سائل
من نفس كثافة الدم. بينما يخفف الكحول
الدم فيصبح أقل كثافة و ترتفع
القوقعة مما يسبب الدوخة.
الدكتور سكوت شافير، رئيس مركز
الأذن والأنف و الحنجرة
في نيوجيرسي.
خفف وخز الألم في جانبك الأيمن
هل تشعر بوخز مؤلم عندما تركض؟
هذا لأنك تخرج الهواء " تزفر " بينما
تضرب قدمك اليمنى الأرض.
مما يضع ضغطاً على كبدك
الموجود على الجانب الأيمن من الجسم
ويسبب شداً للحجاب الحاجز الذي يرسل
أشارة بوخز جانبي . ببساطة تعلم
أن تزفر عندما تضرب قدمك اليسرى الأرض.
كتاب العلاج المنزلي للرجال
---------------------------------------
أوقف نزيف الدم من الأنف
أغلق انفك وارجع رأس للخلف،
بالطبع إذا كنت تريد الاختناق بدمك.
أما الطريقة الصائبة فهي وضع قطن على
لثتك العليا التي تقع أسفل الأنف واضغط
عليه بقوة.
لماذا ؟
يأتي أكثر النزف من جبهة الحاجز،
جدار الغضروف الذي يقسم الأنف،
والضغط عليها يوقف النزيف.
بيتر ديسماريس اختصاصي أذن وأنف وحنجرة
في مستشفى اينتابيني، في ديربان، جنوب أفريقيا.
-----------------------------
أجعل قلبك يتوقف
هل تريد أن تهدأ ضربات قلبك ؟
انفخ على إبهامك.
لماذا ؟ يمكن السيطرة على عصب فاغوس،
الذي يتحكم بمعدل نبضات القلب،
من خلال التنفس. وسوف تستعيد معدل نبضات
قلبك إلى الوضع الطبيعي.
بن أبو ، اختصاصي خدمات طبي طارئِ
في جامعةِ بيتسبيرج.
حافظ على بصرك
البصر الرديء سببه وراثي ولكن الاستعمال
الخاطئ للعيون أيضاً يسبب ضعف البصر
مثل التحديق المستمر في شاشات الحاسوب،
وللتخفيف من هذه المشكلة يمكنك القيام بهذا
التمرين البسيط . بعد كل ساعة، قم بأخذ نفس
عميق، وأغلق عيونك، ثم انفخ الهواء وأرخي
جميع عضلاتك، كرر هذا التمرين وستشعر
بأن الضغط على عيونك قد خف
للحكة أو الدغدغة في الحنجرة ...
إذا أصابتك حكة أو دغدغة في الحنجرة، افرك أذنك!
لماذا ؟
هناك أعصاب محفزة في الأذن، وعند حك الأذن
تقوم بعمل رد فعل في الحنجرة يمكن أن يسبب
تشنج العضلة، هذا التشنج يخفف الحكة المزعجة
أو الدغدغة.
الدكتور سكوت شافير، رئيس مركز الأذن والأنف و الحنجرة
في نيوجيرسي.
-------------------------------
لا تشعر بالألم
هل تخاف من الحقنة ؟ ومن لا يخاف منها.
ولكن الآن بإمكانك التخلص من الخوف
والألم معاً عن طريق السعال أثناء اخذ
الحقنة.
حيث اكتشف باحثون ألمان بان السعال
أثناء الحقن يقلل الألم لأن السعال يسبب
ارتفاع مؤقت مفاجئ في ضغط الصدر
والقناة الشوكية ويمنع تركيب إجراءات
الشعور بالألم في الحبل الشوكي.
تاراس اوزشينكو، مؤلف دراسة الظاهرة

تخفيف احتقان الأنف
هل تعاني من احتقان الأنف المزمن
ولم تنفع معك الأدوية ؟
إليك طريقة أرخص وأسرع وأسهل للتخفيف
من ضغط الجيوب قم بدفع لسانك ضد سقف فمك
بالتناوب، ثم اضغط بين حواجبك بإصبع واحد.
هذا يسبب هز عظمة فومر التي تمر عبر الممرات
الأنفية إلى الفم، وهذه الهزات تسبب تحرك الاحتقان،
بعد 20 ثانية ستشعر بأن الاحتقان بدء بالتحلل.
ليسا ديستيفانو، أستاذ مساعد في كلية ولاية ميشغان
الجامعية.
--------------------------------------------------------------------
كافح الحرقة دون ماء ... هل تزعجك الحرقة عندما تنام. أصبح الحل أسهل
أثبتت الدراسات بأن النوم على الجانب الأيسر
يقلل من الشعور بالحرقة. حيث يرتبط المريء
والمعدة بوصلة عند الزاوية، فعندما تنام على
اليمين تصبح المعدة أعلى من المريء، مما يسمح
للطعام والأحماض بالتسرب إلى المريء
والحلق. بينما عندما تنام على الجانب الأيسر
تصبح المعدة أدنى من المريء
وهكذا تصبح الجاذبية لمصلحتك.
انتوني ستاربولي، متخصص بأمراض المعدة والأمعاء وأستاذ
مساعد في كلية نيويورك الطبية. ملحوظة : النوم على الشق الأيمن من السنة فلذا ينبغي و الأفضل
أن تنام و معدتك خفيفة
------------------------------------------------
ماذا تفعل لو علقت عظمة سمكة فى البلعوم؟
هناك من يحب السمك ومن كثرة حبه يأكله بعظمة
يحب كثير من الناس أكل الأسماك لأنها لذيذة ومفيدة لصحة الإنسان ولكن قد يعاني البعض من مشكلة عظامها
إذا علقت في البلعوم وغالباً ما تكون مشكلة مزعجة . أكيد مزعجة
طريقة شعبية لازالة العظام .
تأخذ أولا بعض حبات الزيتون وتضعها في قدر مع بعض الماء البارد وتغليها علي النار لمدة ، ثم تشرب هذا
العصير الساخن شيئا فشيئا وتبلعه جرعة بعد جرعة لكي يمر عصير لبوب الزيتون لوقت اطول علي العظمة .
وبعد دقائق تختفي العظمة تلقائيا ويختفي معها الازعاج من البلعوم .
إذا كنت لا تصدق فعالية هذه الطريقة فيمكنك ان تضع بعض عظام السمك في مثل هذا العصير لترى ماذا يحدث ،
ستصبح عظام السمك بعد دقائق لينة جدا كأنها مكرونة مطبوخة


الله يعافينا ويعافيكم من كل مكروه
وإلى اللقاء في الحلقة القادمة بإذن الله
عمار محجوب محمد زكي - مسقط في 17 يوليو 2009م

عمار محجوب محمد زكي
19th July 2009, 10:49 AM
الأخ أبوبكر إبراهيم عبدالله العوض
لك سبق المبادرة الرائعة بإبتكار جريدتنا على هذا المنتدى وحتى تتطور الفكرة وتصبح جريدتنا إضافة حقيقية للمنتدى أقترح عليك تشكيل مجلس لإدارتها بحيث يخصص شخص كرئيس تحرير ومحرري أعمدة ثابتة ومراجع لغوي ومن بعد ذلك تظل الجريدة مفتوحة للمشاركات ولكن وفق أسس ومبادئ وأخلاقيات وميثاق شرف والأمر معروض عليكم لدراسته والتفاكر بشأنه مع ذوي الإختصاص لجعل الفكرة أكثر إبداعاً وتميزا.

عمار محجوب محمد زكي
23rd July 2009, 03:53 PM
حقائق ومعلومات وطرائف
الحلقة الثانية – 24يوليو 2009م
إعداد : عمار محجوب محمد زكي
معضلة في الرياضيات مازالت محيرة للعقول !!
كان هناك ثلاثة رجال يمتلكون 17 جملا عن طريق الإرث بنسبٍ متفاوتة
فكان الأول يملك نصفها، والثاني ثلثها، والثالث تسعها
وحسب النسب يكون التوزيع كالآتي:
الأول يملك النصف (17÷2) = 8.5
الثاني يملك الثلث (17÷3) = 5.67
الثالث يملك التسع (17÷9 ) = 1.89
ولم يجدوا طريقة لتقسيم تلك الجمال فيما بينهم، دون ذبح أي منها أو بيع جزء منها قبل القسمة فما كان منهم الا أن ذهبوا إلى الإمام علي ( كرم الله وجهه) لمشورته وحل معضلتهم
قال لهم الإمام علي (كرم الله وجهه): هل لي بإضافة جمل من جمالي إلى القطيع ؟؟ فوافقوا بعد استغراب شديد !!
فصار مجموع الجمال 18 جملا ، وقام الإمام علي (كرم الله وجهه) بالتوزيع كالتالي :
الأول يملك النصف (18÷2) = 9
الثاني يملك الثلث (18÷3) = 6
الثالث يملك التسع (18÷9) = 2
ولكن الغريب في الموضوع أن المجموع النهائي بعد التقسيم يكون .. 17 جملا !!
فأخذ كل واحدٍ منهم حقه

واسترد الإمام عليّ جمله (الثامن عشر) !!
(رائعة من روائع الإمام علي .. كرم الله وجهه)
وإلى اللقاء في الحلقة القادمة

السني أبوالعزائم
23rd July 2009, 05:38 PM
عمار، ياخي إنت بتاع رياضيات،، دي فاتت عليك كيف
ببساطة، القسمة ما تمت كما إعتقد البعض
القسمة مفروض تقسم على أساس أن المجموع يساوي 100%،، دي متفقين عليها؟؟
أولا، مجموع النسب هو نصف + ثلث + تسع، أي 1/2 + 1/3 + 1/9 = 9/18 + 6/18 + 2/18 = 17/18،(لاحظ المقام)، وهو ما يساوي 0.9444444 (كسر دائري)،، وهو ما لا يساوي 1 صحيح، أو 100%،، فكيف ذلك؟ :mad:
وجموع الجمال بكل بساطة عشان تتم قسمته بهذه الطريقة يجب أن يكون 18 أو مضاعفاتها (عشان تقبل القسمة على 2 و 3 و 9)عشان يكون المجموع القسمة 100%، أي ما يعادي 0.0555556 أي 1/18،، وهو الجمل الأخير.

كل ما تم في المعادلة أن (الباقي) تم تحويله إلى عدد صحيح وذلك بإضافة جمل واحد، فبدلا من أن يكون الباقي هو 0.055556 من ال 17 جمل، وهو يساوي 0.99994 من جمل واحد إلى نفس النسبة من 18 جمل، وهي تساوي واحد صحيح
اللعبة عزيزي في تجاهل الناس لأن القسمة لم تكن كاملة، وتم هنا إكتمال الباقي إلى واحد صحيح، ولو كانت القسمة على أساس ال100%، لطالب كل منهم بنصيبه في الجمل الأخير، أو أن يكون هناك وريث رابع أصبح من حظه جمل كامل بدل جزء منه

طيب،، لو كان سيدنا على (وأشك في دي) كان أضاف ليهم 19 جمل بدل جمل واحد،، كان الحصل شنو؟؟ وهل كانت رجعت ليه جمالة ال 19 ولا رجع ليه جملين؟ وليه؟؟؟


يديك العافية

عمار محجوب محمد زكي
24th July 2009, 07:54 PM
كان سيدنا على (وأشك في دي)
أنا لدي المرجع الذي يثبت أن القصة لسيدنا علي رضي الله عنه ولا أعرف كيف تطرق إليك الشك دون دليل والقصة لم يقصد بها إختبار المقدرة الرياضية أو هي لغز يراد حله .. طبعا هي مسألة رياضية بحتة وقمت أنت بتحليلها بصورة صحيحة لا أعتراض عليها ولكن ما الغرابة في أنها من روائع الأمام علي كرم الله وجهه هي حدثت بالفعل وصحيح أن حاصل القسمة كما أشرت إليه أنت ولكن الروعة تكمن في سرعة بديهة الأمام علي وعدم رغبته في الدخول في شرح رياضي بحت ولكنه حل لهم الإشكالية وخرجوا من عنده مبسوطين أربعة وعشرين قيراط الشك لزومه شنو يا أخوي يالسني أنا لا أقصد بنشر هذه الحلقات تقديم ألغاز وأطلب حلها ولكن فقط للإطلاع والعلم

السني أبوالعزائم
24th July 2009, 08:20 PM
انا يا عمار ما عنجي ما يثبت أو ينفي، والقصة سمعتها قبل كدة، ولكن تساؤلي نبع من إنه هل فعلا سيدنا على بت في قسمة تركة لا تقسم بشكل كامل؟ مع العلم إنه بزيادة جمل ثم إرجاعه اصبحت القسمة لا تساوي نفس النسبة قبل زيادة الجمل،، هنا حيرتي

حيدر امين
24th July 2009, 09:50 PM
طيب هاك دى يا عمار
اضرب عدد إخوانك في العدد (2) الذكور فقط
إذا لم يكن لديك إخوان فتجاهل هذه الفقرة
أضيف العدد (3)
اضرب المجموع في (5)
أضيف عدد أخواتك (الإناث)
إذا لم يكن لديك أخوات فتجاهل هذه الفقرة
اضرب الناتج بـ(10)
أضيف عدد أجدادك الأحياء
إذا لم يكن لديك أجداد أحياء فتجاهل هذه الفقرة
اطرح (150) من المجموع السابق
الآن اكتب ناتج الذي حصلت عليه
لاحظ إن الناتج مكون من ثلاثة أرقام

العدد الأول من اليمين هو عدد أجدادك الأحياء ...........................صح؟
العدد الأوسط هو عدد أخواتك(الإناث) ...............................صح؟
العدد الأخير هو عدد إخوانك .......................................صح؟

Abubakr Ibrahim
26th July 2009, 09:41 AM
(( وعايزين الناس كلها تشارك فى تحرير الجريدة دى أى شخص عنده طرفة أو معلومة أوخبر حقو يشرك الآخرين وحتى تكون عندنا أحسن جريدة هنا))

كان الغرض من فتح البوست ده واضح مشاركات لكل من يرغب – لا نطلب تعقيب على المشاركات وإلا إنتفى الغرض الذى من أجله كانت جريدتنا
نرجو من الجميع التعاون معنا فى هذا الأمر حتى تستمر الجريدة

وأقول لكل محتار
جريدتنا ليست للحوار
عايزين طرفة وقصة وأشعار

حاول : إبتسم أنت فى منتدى النادى الإجتماعى للجالية السودانية

محمد المعتصم الرشيد
27th July 2009, 06:31 PM
سلام عليكم اخونا ابوبكرونشكر علي فكرة الجريدة وان اؤيد فكرة ان تشتمل على مواضيع خفيفة علي الاعضاء , واحة يستظل فيها العضو , واحب ان تكون اول مشاركاتي بنكتة اتمني ان تنال اعجابكم:

اثنين مساطيل .. راكبين عربية الأول سايق والثاني راكب ورا ..
الراكب ورا سطل سطلة شديدة ..
ماشين في شارع النيل .. السايق شاف الشجرة (مضروبة جير
أبيض نصها التحت) أفتكرها عسكري حركة .. راح واقف ..
لما شافها شجرة ضحك وطلع طوالي ..
بعد مسافةالمسطول الثاني من ورا .. قال ليه .. التافه دا قال ليك شنو ؟

محمد المعتصم الرشيد
27th July 2009, 06:36 PM
خبر موسف للناس المصابين بداء النسيان (وخاصة الناس الكبرو) وبداو ينسو اي شئ . القصة حصلت الخميس الماضي منقول من نت:

توفيت طفلة تبلغ 11 شهراً من العمر في بلدة شرق بروكسل بعد أن نسيها والدها في
السيارة لعدة ساعات.


وذكرت صحيفة "هيت لاتستي نيوز" البلجيكية أن الطفلة توفيت بسبب الجفاف يوم
الخميس الماضي بالقرب من بلدة لوفان.


ونسي والد الطفلة أن يوصل ابنته إلى الحضانة وتركها في السيارة لدى وصوله إلى
مقر عمله، حسبما أكد متحدث باسم النيابة في لوفان لوكالة الانباء الفرنسية.


وبقيت الطفلة طيلة اليوم في السيارة بينما بلغت درجة الحرارة في ذلك اليوم
درجة مئوية في وسط بلجيكا.


وعثرت الأم على طفلتها ميتة حوالي الخامسة مساء عندما أرادت اخذ الكرسي المخصص
لها من السيارة قبل أن تحضرها من الحضانة.


وقال طبيب الطوارىء لوك بوكور للصحيفة إن السيارة المتوقفة في الشمس "تتحول إلى
ما يشبه كرة تغلي، وارتفاع الحرارة مع نقص الماء يمكن أن يؤدي إلى الوفاة".


لكن النيابة لا ترغب في ملاحقة والدي الطفلة، وقال أحد مساعدي المدعي العام في
لوفان "لا يندرج هذا الحادث ضمن إساءة المعاملة، إنه حادث مؤسف فحسب".

Abubakr Ibrahim
28th July 2009, 09:37 AM
بعد أن أوشكت الإجازة قرر صاحبنا ان يتوجه إلى جهاز المغتربين لتخليص إجراءاته حيث أن ميعاد العودة إلى مقر عمله قد إقترب .
وبما أن صاحبنا زول مرتب أحضر ورقة وقلم وقام بإستخراج المفكرة الأنيقة من حقيبته السمسونايت وبدأ فى كتابة الأشياء التى سوف يقوم بإنجازها اليوم :
1- الذهاب إلى الخطوط لتأكيد الحجز
2- جهاز المغتربين لعمل التأشيرة
3- الصندوق القومى للضمان الإجتماعى (داخل جهاز المغتربين ) نشوف الباقى علينا كم لينا زمن طبعاً ما دفعنا (آخر مرة قالوا لينا عايزين منك ثلاثة مليون عشان تكون داخل التغطية ) وحقو مع الفلسة بتاعة نهاية الإجازة دى يرجعوا لينا المساهمة ( لكن صدق قالوا ما فى طريقة يا تدفع تواصل يا تجى عودة نهانية يرجعوا القروش مع الفوائد بتاعتها ) .
4- سوق أمدرمان لشراء زيت السمسم (لزوم الفول المدنكل )
5- ( وبالمرة نشوف لينا طواقى للشباب ) دى برضه من سوق أمدرمان
6- وكمان الوصايا ( التمباك – مركوب أصلة مقاس 42 ) (ده زول كده الواحد ما يتلوم معاه (مع إنه المرة الفاتت لما سافر شحدته كركدى وزيت سمسم ) هو ما قصر جابهم لكن صندوق الكركدى الفيه 25 ورقة قسمه معاى – قال شنو إنه نسى ما جاب كركدى تانى وزيت السمسم .. ها ..ها ..ها (أدانى فنجان والله فنجان ) قال شنو صادروه منو – والله صاحبى ده إنت ما بتعرفوه والله يصادروا منه الزيت يخلى السفر
أعتقد الموضوع كده تمام ، نتوكل على الحى الدائم ولكن قرر صاحبنا أن يؤجل البند (1) ويبدأ بالبند (2) وفعلاً قرر أن يقوم بالذهاب للمغتربين فى الأول وبعد ذلك يقوم بتأكيد الحجز .
بعد أن إكتملت القشرة بنطلون وقميص ماتسشنج والريحة الما خمج (أراميس ) والجزمة كلارك التى أمضت حوالى الخمسة سنوات بصحبته وما زالت بحالة جديدة لا تشكو من شق أو قطع كيف لا وهى التى دفع فيها مبلغ مهول وطبعاً يتم إنتعالها فقط فى المناسبات الهامة جداً وصاحبنا أحس ببعض الضيق لأنه طوال إجازته لم يتمكن من إرتدائها (نسبة لعدم وجود مناسبة معتبرة ) فقرر إرتدائها والذهاب بها إلى جهاز المغتربين (لأنه مرات المظهر الكويس قد يسهل الأمور ) وفى طريقه للخروج نظر إلى الجاكتة التى أهداها له أحدهم الذى ذهب إلى أمريكا وكان ( وقع ليه لوترى )وذهب لإستكمال إجراءاته وعندما عاد من أمريكا أحضر له هذه الجاكتة ) ولكنه قرر أنه لا داعى لذلك بما أنه الجو حر وما فى داعى للضيق الأكثر من اللازم
قرر صاحبنا أن يذهب بالركشة إلى السوق ومن هناك يستقل الحافلات إلى الخرطوم ومنها إلى الصحافة – لكن بهذه الطريقة قد لا يتمكن من إنجاز كل الأشياء فى نفس اليوم عليه قرر أن يأخذ تاكسى طلب إلى جهاز المغتربين
وصل صاحبنا إلى جهاز المغتربين فى وقت مبكر ولم يفاصل مع صاحب التاكسى دفع له المبلغ الذى طلبه بدون أى إحتجاج .
قام بإستكمال الإجراءات بكل يسر وحصل على تأشيرة الخروج وقرر أن يتجاوز موضوع الضمان الإجتماعى وذهب مباشرة إلى سوق أمدرمان بخصوص البنود 4 ، 5 ، 6 وتم إنجاز كافة البنود بنجاح .
عاد صاحبنا إلى المنزل وتذكر أنه لم يقم بتأكيد الحجز ( مافى مشكلة ممكن نعمل مشوار الصباح ) نخلص موضوع الحجز .
المشكلة بكرة الجمعة معناها نمشى السبت .... خلا ص تمام .
أقامت الشلة يوم الجمعة رحلة كاربة إلى الحلفايا بمناسبة سفر صاحبنا وقد تكفل صاحبنا بكل نفقات الرحلة التى إشتلمت على الفطور الما خمج (البلطى ) الذى أحضر خصيصاً للمغترب من الموردة وتم توضيب السمك وقليه فى مكان الرحلة مع الشطة الخضراء بالدكوة – بالإضافة إلى طبق السلطة وبرضه بالدكوه وطبعاً ما يفوتك العيش المدور أبوردة وبعد حكاية الفطور تطوع الشباب وقاموا بتجهيز الخروف وتقطيعه وتفرق جهز منهم للعب الورق – وجزء آخر منهم يتبادولون الأحاديث
بعد إنتهاء الرحلة ودع الجماعة صاحبنا وعاد إلى المنزل .
صباح السبت إستيقظ بتثاقل لأنو النومة ما كانت مية المية وهذا طبعاً من آثار الشربوت والشطط فى الرحلة وذهب فى عجل إلى الخطوط لتأكيد الحجز و كانت المفاجاة
أن أبلغته الموظفة بأن حجزه قد تم إلغاؤه حيث كان من المفترض أن يغادر صباح السبت وهو نفس اليوم الذى اتى لتأكيد الحجز فيه .
وطيب يعنى أقرب حجز متين تانى ؟ ردت عليه الموظفة أقرب حجز بعد أسبوع

أصيب صاحبنا بالإكئتاب فجأة ، أها أسه أنا أسوى شنو أحسن حاجة أنا أضرب تليفون لناس الشغل وأقول ليهم حصلت لى ظروف وما قدرت أجى فى الميعاد .

ألو : ممكن أكلم المدير
مين بيتكلم : أحمد من السودان
ألو : من فين تتكلم
أحمد : من السودان – حصلت لى ظروف وكده ووووووووووووووووو
بعدك فى السودان : نعم
زين : أفضل تجلس عندك .
تم إقفال الخط .

( إن الرجل العاقل يحكم على الناس بأفعالهم لا بأقوالهم )

محمد المعتصم الرشيد
28th July 2009, 10:14 AM
رحلة حول العالم

كشف المغامر السويسري برتران بيكار عن نموذج لطائرة تعمل بالطاقة الشمسية يأمل أن يقوم بواسطتها برحلة حول العالم.
وستخضع الطائرة التي يبلغ طولها 61 مترا دون أن يزيد وزنها على 1500 كلج لاختبارات للتأكد من قدرتها على الطيران ليلا.
يُذكر أن الدكتور بيكار اشتهر عام 1999 بدورانه حول العالم على متن منطاد دون توقف، ويسعى الآن إلى اختبار إمكانيات الطاقة المتجددة.
وسيحاول بيكار بهذا الطراز من الطائرات عندما يكتمل إعدادها أن يعبر المحيط الأطلنطي عام 2012.
ستكون العملية مجازفة. فحتى الآن لم تنجز أي رحلة مأهولة على متن طائرة تسير بالطاقة الشمسية أو ببطارية عبئت طاقة شمسية بالليل.
لكن فريق الدكتور بيكار للدفع الشمسي خاض هذه التجربة فأنفق جهدا كبيرا ومبالغ ضخمة في محاولة لاختراع هذا النموذج الذي يعتقده إنجازا غير مسبوق.
وقال بيكار لبي بي سي: "إنني أحب هذا الصنف من الرؤى حيث تحدد لنفسك هدفا ثم تسعى إلى إيجاد السبل لتحقيقه، لأنه نوع من التحدي".
وصنع النموذج واسمه إتش بي-إس آي إي (hb-sia) على شكل طائرة شراعية، ولكنها تشبه إلى -خاصة من ناحية عرضها- الطائرات العادية.
وصنعت الطائرة من مواد متنوعة بهدف جعلها خفيفة الوزن قادرة على استخدام فعال للخلايا الشمسية والبطاريات والمحركات.
وسيبدأ بيكار اختبار الطائرة بالتحليق بها فوق مضمار قصير وعلى ارتفاع منخفض.
ومع تنامي الثقة في الطائرة سيشرع في القيام برحلات ليلية تجريبية، وهو ما سيكون سابقة.
وستحل محل هذا النموذج طائرة سيطلق عليها اسم إتش بي- إس آي بي (hb-sib) وستحمل كبسولة ضغط وآليات إلكترونية أكثر تطورا. إنها الطائرة التي ستحاول الدوران حول الأرض (بعد عبور الأطلنطي).
ومن المحتمل أن يمر بيكار عبر نفس الطريق التي سلكها بمنطاد برايتلينج أوربيتر 3 والتي حطم في ختامها الرقم القياس. وتمر هذه الطريق عبر النصف الشمالي للكرة الأرضية من الإمارات العربية المتحدة، إلى الصين فهاواي، ثم جنوبي الولايات المتحدة وأوروبا وأخيرا الإمارات العربية المتحدة

محمد المعتصم الرشيد
28th July 2009, 10:56 AM
قالوا مسطول سودانى قاعد مع مسطول مصرى قام قال
".. ليه:" تعرف .. الدنيا دى كلها مآسـى
المسطول المصرى قال ليه: " ليه .. هو مقاسك
" أد إيه ؟

__________________________________________________ _____________________

مساطيل علي شاطئ النيل وجعانين جدا .. واحد سمع صوت ضفدع

، سأل أخوه دا صوت شنو ، رد عليه صوت ضفدع .. قال له والله أنا قايلها طحنية
__________________________________________________ _________
اتنين مساطيل قاعدين جنب البحر
جاء صندوق سجائر مطفح في الموية
و احد قال للتاني : لو نطيت جبت ليك الصندوق دا بتديني شنو
التاني : بديك الصرفة الأولي
__________________________________________________ ____________________

مرة واحد خذا زوجته حديقة الحيوانات و صورها جنب قفص القرود وعلق الصورة فى الصاله و كتب تحت الصورة
:هذه صورة زوجتى مع القرود ملحوظه زوجتى الثالثه على اليمين !!!
__________________________________________________ ____________________
مدير ونائبه تلثموا وراحوا عند واحد من الموظفين وسألوه : وش رأيك في المدير ونائبه ؟ قال الموظف : الاثنين زفت ! فكوا اللثام ! قال الموظف: والثلاثاء والأربعاء ملل !!


______________________________________



أستاذ النحو طلب من التلاميذ اعراب:ضرب المعلم التلميذ .
أجابه التلميذ :
ضرب:فعل خطير.
المعلم:جبّار كبير .
التلميذ:مازال صغير.

________________________________________


استاذ دنقلاوي نقلوا منطقة الرباطاب , هو زهجان من الطلبة فقام
قال ليهم اعربو الجملة دي : ضربت محمد الجرس
فقام واحد وقال :
محمد: فاعل
ضرب: فعل ماضي
التاء: تاء الدناقلة ليس لها محل من الاعراب

___________________________________________

عجوز خيروها بين العرس والحج نزلت راسها مستحية وقالت الكعبه ماهي طايره
__________________________________________________ _______

مسطول قطع راس صاحبه وهو نايم وقال ا كيد اذا صحى وما لقى راسه حيموت من الضحك
__________________________________________________ __________


واحد قال لصاحبو شايف الست الي واقفة هناك دي؟ بتضرب كل يوم جوزها بالجزمة ,قالو وعرفت ازاي ؟ رد أصلها مراتي

عبادة
28th July 2009, 10:54 PM
الأخ الرفيق أبوبكر
لك التحية على الحس الرفيع والزوق البديع والله القصة رائعة لكن صاحبك ده بالغ عندنا واحد صاحبنا من نفس النوع

عمار محجوب محمد زكي
29th July 2009, 02:16 AM
حقائق ومعلومات وطرائف
الحلقة الثالثة
إعداد: عمار محجوب محمد زكي
أمنية متواضعة ظاهرياً
تروى هذه الأسطورة عندما يتحدثون عن إختراع لعبة الشطرنج. فقد سرّ أحد الحكام في شرق الهند باللعبة بحيث أنه وعد مخترعها بتلبية أي أمنية يتقدم إليه بها. فطلب المخترع عدداً من حبوب القمح ينتج عن وضع حبة في أول مربع من مربعات الشطرنج، ثم مضاعفة ذلك العدد لدى الإنتقال للمربع الثاني فالثالث، وهكذا دواليك حتى تملأ كل المربعات. ولدى الوهلة الأولي بدت هذه الرغبة متواضعة، سوى أن الحسابات أظهرت أنها أمنية مستحيلة لأن النتيجة ستكون خيالية ولا يمكن الوفاء بها.
هل لك أن تتصور كم عدد الحبوب إذا أردنا تحقيق أمنية المخترع ؟؟
الجواب: العدد هو : 18.446.744.073.709.600 (حاول أن تتأكد من الجواب).

هشام عبدالغفار
29th July 2009, 01:45 PM
:sd:
يا أبوبكر
أيه الحلاوة دي يا أبو الزمل
عشان الجريدة دي تتطور وتحقق أهدافها
وعشان الناس كلها تشارك وتستفيد منها
وعشان إنت تجد مساحة واسعة من الإبداع
لازم تنزل 75 وتثبت رجولك ما تنسا الوش لسه قايم
وعشان ما ندي ناس حبيبي ديل فرصة سيتفيدو من آس الديناري

كل التحايا والأشواق
وربنا يحقق الفي مرادكم

Abubakr Ibrahim
29th July 2009, 02:16 PM
حكاية أيوب
الفاتح يوسف جبرا


إستيقظ (أيوب) فى صباح ذلك اليوم وكعادته فقد أشعل سيجارة (الصباح) وإتجه صوب(الحمام) ثم بعد أن إنتهت (السيجارة) عرج على (حوض الغسيل) ليستاك .. أمسك بفرشاة الأسنان وصب (كعادته) على رأسها بعض الماء ثم تناول صباع المعجون الذى وجده ملتصق (الجانبين) تماماً إلى حد (التقوس) مما يعنى أن أحدهم قد قام بعصره لإستخراج آخر ما تبقى منه لذلك لم تنجح محاولات (أيوب) بضغطه ثم لوى (عنقه) ثم (لفه) من أجل إستخراج أى جزء منه مما جعله يتناول (مكنة الحلاقه) الموضوعة أمامه على رف الحوض ويقوم بفكها ليستخرج منها (الموس) ويقوم كجراح ماهر بشق (بطن) صباع المعجون طولياً ثم فتحه مستخدماً (الفرشاة) فى (خرت) بواقى المعجون (الحمراء) التى كانت تلتصق فى (أمان) على جدران الصباع مستعيناً فى ذلك بصب بعض الماء عليها … ثم أدخل الفرشاة فى فمه وهو ينظر للمرآة .

---------------------------------------------
إنتهى (أيوب) من (السواك) الذى لم يستغرق وقتاً طويلاً بسبب عدم تشبع (الفرشاة) بالمعجون فقام بوضعها جانباً وإعادتها للرف بعد أن قام بغسل فمه ثم مد يده لتناول (كروسة الأمواس) الزرقاء فى محاولة لحلاقة ذقنه فوجدها فارغة وقد إبتلت بالماء مما جعله يتندم بعض الشئ على استخدام (الموس) التى كانت (بماكينة الحلاقة ) وإتلافها فى قطع (صباع المعجون) فربما كانت تقوم بالمهمة ..
(أيوب) يكره أن تبرز شعيرات (ذقنه) البيضاء لأسباب لا داعى لذكرها الآن لذا فقد قام بإلتقاط (الموس) التى إستخدمها فى (فتح) صباع المعجون .. ثم قام بغسلها ثم بدأ فى حلاقة ذقنه التى بدا بعضها ناعماً وبعضها غير ذلك ، ما إن إنتهى (أيوب) من عملية (الحلاقة) حتى سمع (الأسطوانة اليومية) :
- يا ابوى عملت ليا شنو فى موضوع الرسوم دى؟؟ ناس (الجامعة) قالوا ليا بنديك أسبوع كان ما جبتيهم ما ح تدخلى الإمتحان.
- يا ابوى الليلة برضو ما نمشى المدرسة عشان (حق مواصلات) مافى؟
قبل أن يرد (أيوب) رده اليومى (الله كريم ح تفرج) كانت زوجته (صفية) قد بدأت (مداخلتها) اليومية :
- أريتا حالت السواد والرماد .. البيت ليهو إسبوعين نار ما إتولعت فيهو و(جمرتو) قاطعة؟ لا سكر لا لبن لا شاى لا ..
- عليكى الله يا (صفية) المسلسل بتاع (النقة) الكلو يوم ده خلينا منو .. ما تعكسيها علينا أصلها معكسة.
- ما معكسا براك أهو راجل (بثينة) جارتنا القريبة دى باع ليهو فرد (كلية) لى (ناس شركة بيع الأعضاء) (العملوها دى) زنقاتو كلها إتفكت وكمان إشترى ليهو موتر (فيسبا).
- أنا قلت ليكى ما رافض الفكرة لكن نحنا (كلاوينا) دى تانى (نص إستوا) ما تنفع .. و(ناس الشركة) ديل ح يختوها لينا فى (الواطة)- مواصلاً- دى كلاوى إشتغلت ليها كم وخمسين سنة ماشة تنفع؟ وكمان (تتصدر برة)؟
- إن شاء الله إشتغلت ليها مية سنة .. كل شئ بى تمنو إنت بس أمشى شوفهم بيشتروها بى كم؟ - مستدركة - وإلا أقول ليكا أمشى هسع لى (عوض) راجل (بثينة) ده إستفسر منو شوفو عمل القصة دى كيف؟
تجربة عوض :
بعد تردد شديد خرج (أيوب) من منزله وإتجه صوب منزل جاره (عوض) الذى وجده (بالسروال والعراقى) أمام منزله يقوم بتلميع (الموتر) بعد أن قام بغسله :
- كيفك يا (عوض).
- مرحب (أيوب) إتفضل لى جوة.. واللا دقيقة أجيب ليك كرسي.
- لا.. لا.. شكراً بس الحقيقة أن جايي استفسر منك فى موضوع وكده.
- إن شاء الله خير.
- لا .. خير … أصلو فى الحقيقة.. يعنى .. فى الواقع .. اصلو (فى هذه اللحظة بالذات فكر أيوب فى مغبة سؤاله لعوض وماذا سوف يحدث لو أن المسألة كانت شمارات نسوان ساكت وإنو ما باع كليتو):
- مالك كده متردد عاوز تستفسر من شنو يا (أيوب)؟
- طبعاً يا (عوض) يا خوى براك شايف الحالة بقت صعبة والناس كلها بقت مفلسة وقعدت على الحديدة وزول ساكت (يدينك) واللا تشيل منو قروش مافى والناس باعت كلو حاجة والأكل والشراب بقى فى تلتلة والأولاد والمدارس و ..
- والله الحالة بقت صعبة يا (أيوب) ياخوى أنا هسع القدامك ده لو ما بعت (كليتى اليمين) دى - يشير بيده نحو مكانها الفارغ!!- كان الأولاد ما مشو المدرسة ولا أكلنا حتى !!
شعر (أيوب) بإرتياح بالغ إذ أن (عوض) قد أزاح عنه الحرج ومشقة (فتح الموضوع) وأدخله فيه مباشرة .
- أها ده الأنا جاييك ليهو ذاتو .. البت طردوها من الجامعة عاوزين منها قسط ما دفعتو والشفع ما مشو المدرسة (حق فطور ما عندهم) والدنيا إتسدت فى وشى وما عندى طريقة غير إنى أبيع ليا (كلية) وإلا إن شاء الله أىة حاجة تانى !!
- شوف يا أيوب الناس ديل ممكن يشترو منك كاش وممكن يشترو منك بالأقساط ويدوك مقدم
- ما فاهم
- أفهمك .. لو إشترو منك (كاش) ح يختو ليكا (كليتك) دى فى (الواطة) وما ح يدوك فيها سعر كويس.
- كيف ؟؟
- طيب أوريك .. قول هسع مثلاً (كليتك) دى بعد الفحص طلعت سليمة وما فيها حاجة ح يقومو يقولو ليك يا نديك فيها اتنين مليون جنيه كاش أو تلاتة مليون أقساط يدفعو ليكا مقدم خمسمية ألف والمليون ونص الباقية يدوك ليها على أقساط( 48) شهر .. يعنى على أربعه سنين !!
-(فى إندهاش ساخر) : هو دى كلية وإلا (آكسنت) !؟
- أنا غايتو بعت ليهم (كاش) عشان المسألة ما مضمونة يمكن (تجوط) و(كليتنا) تروح شمار فى مرقة!!
- أها والزول هسع يمشى وين لو عاوز يبيع ؟
- إنت عاوز تبيع لى شركة ولا تبيع (للبنك) ؟؟
- والفرق شنو؟
- أول حاجة عندك شركة (تستأصلون) ودى (بتشترى وبتصدر ) وعندك شركة (تستزرعون) ودى (بتبيع للناس المرتاحين) وبتعمل ليهم (زراعة) للإسبيرات أقصد الأعضاء بتاعتم البتبوظ.
- طيب والبنك؟
- نا س (البنك ) ديل بشترو منك (دفع مقدم)
- كيف يعنى ؟؟ جمرة؟
- جمرة شنو؟ ديل بتفقو معاك على مبلغ معين وبيقومو يدوك منو (30%) والباقى بيدوهو للورثة؟
- ورثة منو؟
- ما ورثتك إنت لمن تموت !!
- لا .. لا.. كان كده أحسن ليا ناس (تستأصلون) كاش !!!!
أيوب فى تستأصلون
بعد أن عاد أيوب إلى منزله شرح لزوجته (بثينة) ما دار من حوار بينه وبين جارهم (عوض) ثم قام بإرتداء (جلابيته) ووضع على رأسه (طاقيته الوحيدة) وتوكل على الحي الذى لا يموت قاصداً (تستأصلون)
الشركه تقع فى مساحة كبيرة إحتلت (عربات) العاملين الفارهة جزءاً غير يسير منها بينما إحتلت الجزء المتبقى مكاتب الإدارة ومعامل للفحص ومستوصف نقل الأعضاء إضافة إلى (مسجد) طلى باللون الأخضر . المواطنون يتراصون فى صفوف طويلة متعرجة أمام عدد من الشبابيك التى تعلوها لوحات أنيقه كتب عليها بالترتيب :
- قسم الباطنية
- الأنف والأذن والحنجرة
- الأوردة والشرايين
- العيون
بينما هنالك (شباك) يبعد قليلاً وقفت أمامه بعض (النسوة) كتب عليه (قسم النساء والتوليد) !!
وقف (أيوب) حائراً فى أى الصفوف يقف لكن سرعان ما تبددت حيرته عندما خاطبه الشخص الذى كان يقف فى نهاية (الصف) القريب منه :
- لو عاوز (الكلى) تعال شباك الباطنية ده !!
ما أن وقف (ايوب) خلف ذلك الشخص حتى بادره مواصلاً حديثه :
- تعرف يا أستاذ عشان (الكلى) دى (إستيريو) يعنى يمين وشمال الناس كلها عاوزة تبيع (سماعة) أقصد واحدة و(تشتغل) بى واحدة .. عشان كده الصف ده طويل !!
- وطيب صف ( الأنف والأذن والحنجرة) ده البيقيف فيهو منو ؟؟ - مواصلا- يعنى أقصد البيقيف فيهو بيكون عاوز يبيع شنو؟
- كيف ياخى ديل ممكن يشترو منك (الأذن الوسطى) أو (الطبلة) أو الأذن الخارجية ذاتا وبعدين ما تنسى ؟
- شنو؟
-(الحبال الصوتية) ذاتا بيشتروها (بالمتر) والعجب لو الزول صوتو (فنان) يدفعو ليهو (كاش داون) طوالى.
- والباقين ديل طيب ؟
- طيب أوريك .. ناس (العيون) ديل للناس العاوزين يبيع (عدسة) … شبكية … عين (كومبليت) … وناس (الأوردة والشرايين) ديل للناس العاوزين يبيعو ليهم (بوصة) بوصتين .. وإلا (قدم) ..بتاع (وريد) وإلا شريان !!
- والزول الـ ح يشترى (شرايين) ده يعمل بيها شنو؟؟
- إنت الظاهر ما عندك فكرة ناس القلب والجلطات ديل كلهم قاعدين يعملو عمليات (بايباص) - يقصد- bypassing - ويشيلو ليهم (شريان) من (الكراع) بدل المقفول فى القلب - مواصلاً- أها الزول بدل ما يشيلو ليهو (شريان) من ( كراعو) يقوم (يشترى) من (السوق) !!
- طيب ده كلو عرفناهو (النسوان) ديل ببعن شنو؟؟
- ( فى إستنكار) : كيفن يبيعن شنو ؟؟ يا خى ديل عندهن أغلى (إسبيرات).. أقيف أوريك - يخرج من جيبه ورقة ثم يفتحها مخاطباً أيوب:
- شوف دى القائمة بتاعت (أسعار الأعضاء) شوف هنا - وهو يمرر بأصبعه على القائمه ثم يقف تحت عنوان (أسعار الأعضاء النسوية) - أها شوف سعر (المبيض) الشغال الواحد كم ؟؟ ده سعرو أغلى من (الكليتين)
- طيب ما شايف ليا قسم للمخ والأعصاب ؟
-(يضحك عالياً ثم بعد أن يهدأ) : أعصاب شنو البشتروها ؟ إنت قايل (الجماعة) ديل (داقسين) ؟؟ ما عارفين إن (أعصاب) الناس دى كلها (بايظة) و(أمخاخهم) كلها سلوكا ضاربة والواحد فيهم بقى يا طالع (صينية) يا مرشح (للطلوع)!!!
أيوب قدام الشباك
بعد زمن ليس بالقصير قضاه (أيوب) وهو يدردش مع (الرجل) الذى كان يقف أمامه وجد أيوب نفسه أمام الشباك وصوت يسأله :
- أنت يا أستاذ عاوز تبيع شنو؟
- إنتو عندكم شنو ؟؟
- كبدة.. كلاوى .. كمونية أقصد (مرارة) مصارين شريفة أقصد (رهيفة) طيب.
- طيب أها أسعاركم كيف؟؟
- (يمد يده إلى ورقة أمامه ويعطيها لأيوب قائلاً) : دى القائمة بتاعت الأسعار .-مواصلاً - الأسعار دى طبعاً بإفتراض إنو العضو العاوز تبيعو شغال (تش) يعنى ما فيهو أى (لكلكة)!!
- (يمسك أيوب بالقائمة ويبدأ بالقراءة بصوت خافت كأنه يحدث نفسه : كلية يمين .. كلية شمال .. (مصران غليظ) بالبوصة .. مصران (أعور) المتر خمسمية.. كبدة .. طوحال .. - ثم يرفع رأسه مخاطباً الموظف- :
- ياخى أسعاركم دى مالا فى الواطة كده؟
- (فى حدة) : والله يا أستاذ فى الواطة فى الما (واطة) دى أسعارنا وبين (البائع) والمشترى يفتح الله ويستر الله!
- هى لكن طوااالى نحن (نبيع) وإنتو (تشترو) ؟؟
- يا أستاذ الصف طويل ما تأخرنا ساكت قول لينا قررت تبيع شنو؟
- طيب قول بقينا على الكلية (الشمال).
- إنت عارف إنو (الكلية الشمال) سعرها (أرخص) من (اليمين) ؟؟
- (فى إندهاش) : ليه مش كلهم (كلاوى)؟
- آآى كلهم كلاوى لكن اليمين بتكون (مبروكة)
- كان كده خلاص إنتو شيلو (المبروكة) وخلو لينا الفيها (الشيطان) دى !
لازم نفحصك
خرج أيوب من (الصف) بعد أن قام بإستلام (فورم إستئصال كلية) من الموظف الذى أشار عليه بالذهاب إلى معمل الفحص حيث وجد صفين أحدهما للرجال حيث وقف والآخر (للنساء) حيث كانت إحداهن وتبدو عليها علامات (الدعة) بعض الشئ تخاطب التى تقف خلفها فى الصف :
- والله يا بت أمى ما طالبانى حليفة والدة ليا سبعة من بنات لى أولاد .. يعنى الحمدلله كملت (الولادة) أها قلت شن لزوم (المبايض) تانى؟ عايزة بيهم شنو؟ ما أبيعهم (للجماعة) ديل وأجدد عفش البيت.
- والله أنا عرس ما معرساهو قعدت منتظرة ليا عريس لمن قربت (أقطع) أها قلت بجى (الخريف) و(المبايض) بتقيف أخير الواحدة تبيعهم الاتنين للجماعة ديل وتمسك ليها قرش قرشين حلوين بدل ما (يموتوا) ليها فى يدها - مواصلة - هم عليكى الله رجال (العرس) وينهم الراجين (الإيثار) ديل ؟؟
- والله صدقتى يا ختى الرجال كلهم قعدو على (الحديدة) وكان للجماعة المرطبين ناس مثنى وثلاث و(رباع) ديل ما بعرسو الزينا ديل … ديل بعرسو الوشهم وش (ممثلات) ودشهم (عربسات) !
- آآيا صدقتى والله ياختى هسع بقت (القروش والسماحة) فى حتة.. و(الفقر والقباحة) و(البورة) فى حتة.
بعد أن تابع (أيوب) ما كان يدور فى (صف السيدات) إنتبه لكون أنه على بعد أمتار قليلة من شباك (المعمل) فقام لا شعورياً بسؤال الشخص الذى كان يقف أمامه فى الصف :
- هسع الناس ديل ح يفحصوا لينا شنو؟
- (يلتفت إليه تماما) : كيف يفحصو ليك شنو ؟؟ ديل ح يفحصوا ليكا أى حاجة - مواصلاً - ديل ما شداد و(لضاض) فى (البيع والشراء) قايلهم بيشتروا ليهم حاجة ساكت لو ما إتأكدو منها .. والله (يفلفلو) ليكا الزول جنس (فلفلة)
- كيفن يعنى؟
- كيفن شنو والله قالو جايبين ليهم أجهزة فحص من (ماليزيا) بس قالو يدخلو ليكا الزول فيهو بى جاى نتائج الفحوصات تجى مكتوبة بى جاى - مواصلاً- والله شدت الجهاز ده ما حديث قالو ليكا بيفحص البول والفسحة والدم وهم جوه جسم الزول !!
- أها هسع الكشف ده قروشو كم ؟؟
- قروش شنو؟؟ إنت قايلهم مغفلين ؟؟ عاملنو مجاااانن عشان هم عارفين الزول البجى هنا ده ح يكون على الحديدة و(أباطو والنجم) !
لم يستغرق فحص ايوب سوى دقائق معدودة فقد طلب منه الإستلقاء على جهاز الفحص الذى قام بسحبه إلى داخله وهو مستلقٍ عليه ثم أخرجه من الناحية الأخرى بينما كانت بيانات (نتيجة الفحص) تطبع على الطابعة الملحقة بالجهاز.. بعد أن إستلم (أيوب) نتيجة الفحص كان همه كله فى معرفة (ما مدى سلامة كليته) لذا فقد قام بطرح السؤال على (فنى المعمل) والذى رد عليه :
- لمن تمشى لى لجنة التقييم هم ح يوروك الحاصل !!
- ولجنة التقييم دى وين؟
- شفت المكاتب (الصفراء) ديك ؟ القدام (المسجد ) الأخضر داك ؟ .. بس داك محل لجنة التقييم.
ماذا تساوى كلية (أيوب) ؟
دخل ( أيوب) بعد طول إنتظار إلى (مكتب لجنة التقييم) الذى كان يضم لجنة متخصصة لتقييم (الأعضاء الباطنية).
تسلم منه أحدهم (يبدو أنه رئيس اللجنة) نتيجة الفحص .. نظر إليها مليئاً ثم خاطبه قائلا ً :
- شوف يا أستاذ إنت طبعاً عارف (الكلية اليمين) السليمة سعرها كام .. أها هسع كليتك دى فيها شوية (إلتهابات) و(الغشاء الخارجى) بتاعا فيهو كم (فتق) كدا .. طيب كدى نشوف ح نخصم منك كم؟؟ - ينظر إلى ورقة أمامه ويواصل - ح نخصم منك كم .. ح نخصم منك كم … طيب إلتهابات (10%) وكمان (غشاء فيهو فتق) (13%) كدا يكون المجموووع .. طيب صفر وتلاتة يساوى .تلاتة وواحد وواحد يساوا اتنين - يلتفت لأيوب :
- أنحنا يا أستاذ ح نخصم من السعر (23%)
- أخصموا العاوزين تخصموهو بس (قبضونا الباقى) !
- (بعد أن يقوم بالكتابة على فورم التقييم الذى أمامه) : طيب يا أستاذ بعد كده إنت تشيل الورق ده وتمشى بيهو (المكتب القانونى) الفوقنا طوالى ده عشان يكملو ليكا باقى الإجراءات.
عقد بيع وإستئصال
وقف (أيوب) أمام (الأستاذ) الذى كان منهمكاً فى إعداد عقد بيع (مترين مصران غليظ) لأحد المواطنين وبعد أن إنتهى وسلمه العقد رفع رأسه ليتسلم ورق (أيوب) وبعد أن (فرفر) الورق قال مخاطباً (ايوب) :
- الطلب بتاعك الأولانى ده ناقص ؟
- (فى خوف وإستغراب ) : ناقص شنو؟
- ما ختيت فيهو (دمغة جريح)؟
- يا جماعة جريح منو؟؟ أنا ذاتى هسع ما (مشروع جريح ) وكمان ممكن أكون مشروع (شهيد) ؟
- بالله ما تأخرنا يا أستاذ أمشى خت لينا دمغة فى الطلب بتاعك دا وتعال نكمل ليكا الإجراءات
لما كان أيوب (أباطو والنجم) ولا يحمل فى جيبه سوى (ألف جنيه المواصلات) فقد قام خجلاً بمحاولة لشرح الأمر (للأستاذ) :
- والله … فى الحقيقة … أصلو يا أستاذ .. يعنى .. فى الحقيقة.
- عاوز تقول ما معاك (حق دمغة) مش كده؟؟
- أيوه والله يا أستاذ الحالة صعبة؟
-(وهو يكتب على الورقة) : خلاص ح أكتب ليك يخصموها منك بعدين!!
- أخصمو الإنتو عاوزنو بس (قبضونا الباقى)!!
- طيب بطاقتك وين؟
- (يخرجها من جيبه) : أهو دى .
-(ينظر إليها متفحصاً) : دى صلاحيتها منتهية وما مجددة؟
- لكن أجددا كيف ؟؟ التجديد ده عاوز ليهو (عشرات الألوف) نجيبا من وين؟؟ هو أحنا قادرين ناكل ؟؟
- طيب خلاص أنا ح(أفوتا) ليك يلا (وقع) لينا فى العقد ده (يعطيه العقد فيقوم أيوب بالتوقيع عليه وإعادته له حيث يقوم الأستاذ بتسليمه نسخة منه) .. يبدأ (أيوب) فى قراءة (نصوص) عقد (البيع والإستئصال) بصوت خافت :
- أنا المواطن (أيوب صابر أيوب) بمحض إرادتى وكامل قواى العقلية قد (تنازلت) لشركة (تستأصلون لشراء الأعضاء البشرية) عن (كليتى اليمنى) …. ثم قبل أن يكمل قراءة نصوص العقد يلف الأوراق جميعها فى يده ويخاطب الأستاذ:
- طيب يا أستاذ بعد ده أمشى وين ؟؟
- بعد ده يا أستاذ (أيوب) دربك مرق وبقيت زول (إستئصال) ساااكت
- (فى تلهف) : يعنى أمشى وين؟
- تمشى تسجل اسمك فى (مكتب تحديد مواعيد العمليات) هناك فى المكتب البفتح على (المسجد داك)
- طيب ومتين ح (نقبض) ؟
- بعد العملية طوالى … وبعدين ما تخاف (حقك يروح)… نحنا ناس بنخاف الله وما بناكل (قروش زول) أهو مكتوب فى العقد الشايلو ده إنو حتى لو (العملية) ما نجحت وإنت (رحت فيها) نحنا ملزمين ندى (القروش) للورثة بتاعتك !!
ح نبيع
نسبة للعدد الهائل من (العمليات) التى يجريها مستوصف (تستأصلون) حتى بعد إستعانته بفريق أطباء من (ماليزيا) و(هاواى) و(جزر القمر) فقد تم تحديد العملية لأيوب بعد إسبوعين من تاريخه على الرغم من (إستجداء) أيوب للموظف الذى كان يقوم بتحديد تواريخ العمليات بأن (يحجز) له فى أقرب فرصة ممكنة حتى يتمكن من سداد (رسوم) ابنته الجامعية لتتمكن من الجلوس للإمتحانات .
- أها عملت شنو هناك؟ قاعد لمن الواطا عصرت ؟؟
- خلاص عملنا العقد؟
- عقد شنو هى أصلو (خطة إسكانية) ؟
- والله إنتى ما عارفا حاجة ساكت .. فحوصات .. وعقودات .. وطلبات .. وصفوف ما تديك الدرب
- صفوف شنو كمان ؟ الناس كتار وإلا شنو؟
- ما كتار كيفن؟؟ إنتى ما شايفا (الشوارع) دى بقت فاضية كيف !!
- أها والعملية أقصد ( القروش) بيسلموك ليها متين؟
- والله قالو بعد أسبوعين.
- (فى إستنكار) : إسبوعين شنو يا راجل ؟؟ إنت ما عارف إمتحانات بتك بعد أسبوع واحد وقالو ليها كان ما جبتى قروش (القسط) ح نحرمك من (الإمتحان) ؟
- والله شرحت ليهم لكن ما قدرو يعملو ليا حاجة عشان الناس المنتظرين كتار.
- خلاص شيل ورقك وعقوداتك دى أعمل منها صورة وأمشى أديهم ناس الجامعة ووريهم إنك منتظر تستلم قروش (الكلية اليمين) !!
- ما ح يوافقو .. مش (جامعات الزمن ده) والله لو قلت ليهم (قروش القلب) ذاتو ما يحنو.
أيوب يستأصل
فى صالة الإنتظار التى تفضى إلى حجرة العمليات بمركز (تستأصلون) الطبى جلس (أيوب) منتظرا دوره لإجراء العملية .. الزمن يمر بطيئاً على الرغم من وجود (عشرين) غرفة عمليات تعمل فى آن واحد.
- إنت عاوز (تستأصل) شنو؟
قالها متسائلاً الشخص الذى يرتدى ملابس (بالية متسخة) وتبدو عليه (أعراض الإدمان) والذى يجلس على يمين (أيوب) :
- أنا عاوز (أستأصل) الكلية اليمين …(ثم فى عفوية) : وإنت شنو؟؟
- والله أنا كنت عاوز أعمل زيك كده وأديهم (كلية) لكن بعد ما فحصو والنتيجة طلعت قالو ليا (كلاويك) دى ما نافعة عشان كنت (بتشرب) - مواصلا - أها قلت (أبيع) ليهم حتة من (المعدة) أصلو أكل ذاتو عشان تهضمو مافى وقاعدة ساكت.
فى هذه الأثناء كان (الرجل) ذو الملامح (المتجهمة) الذى يقوم بقراءة أسماء الداخلين إلى العمليات قد بدأ بقراءة أسماء (الدفعة) الجديدة والتى كان (أيوب) فى طليعتها ..
شمار فى مرقة
أفاق أيوب من البنج على صوت (موظف المكتب القانونى) وهو يقول له :
- معليش يا أستاذ بس كان فى إجراء (قانونى) فات علينا.
-(فى صعوبة) : شنو؟
- مفروض كان تجيب لينا (خلو طرف) من العوائد و الضرائب والزكاة والنفايات بإنو الناس ديل ما عاوزين منك أى قروش لأنو فى حالة (الدولة) عاوزة منك أى قروش ح نقوم نخصمها من (البيعة) ونوردها للدولة.
- (بصعوبة) : لكن حالتى دى ما بتسمح ليا.
- ما مشكلة عشان (راحتكم) الناس ديل عملو ليكم (مكاتب) هنا فى المجمع بتاع الشركة دى وأنا عشانك يا أستاذ ح أمشى أشيل ورقك وأمرروا عليهم وبعدين تلقاهو فى (الحسابات) لمن تمشى تصرف.
- بارك الله فيك يا أستاذ.
فى الحسابات
جلس أيوب أمام المحاسب الذى بدا منشغلاً فى (العمليات الحسابية) التى يجريها على (أوراق أيوب) ثم رفع رأسه يخاطبه وهو يضع يده على الآلة الحاسبة :
- شوف يا أستاذ (الكلية السليمة) سعرها إتنين مليون قاموا خصموا منها (بدل تالف) (20%) (يمسك بالآلة الحاسبة) يعنى (400) ألف كده يكون فضل ليك مليون وستمية … طيب (ينظر إلى الورق) عندك (دمغات) ما دفعتها بى (ميه وخمسين) يكون فضل ليكا (مليون وأربعمية وخمسين) طيب نطرح منهم رسوم (مطابقة أنسجة) تمنو مية وأربعين كده يكون فضل ليكا (ستمية وعشرة ) لمن نخصم (رسوم تعقيم) و(فحوصات) و(أشعة) (ستمية وتلاتين ألف) كده نكون عاوزين منك (عشرين ألف) ممكن تجيبا لينا فى أى وكت !!!

عزيزى القارئ
إذا رأيت شخصاً أشعث أغبر يعتلى (صينية كوبري بري) وهو يخاطب المارة مردداً بإستمرار:
-(تعالو شيلو دى كمان) … (تعالو شيلو دى كمان) مشيراً بيديه إلى بطنه أعلم إنه .... أيوووووب !

محمد المعتصم الرشيد
29th July 2009, 02:59 PM
في واحد كبير بالعمر كل يوم بروح على البنك ويدخل 5000 دولار بحسابه... الموظفين استغربوا

وفي يوم من الأيام قال لهم المدير إذا اجى نادوه أكيد هو غني ولازم نكسبه زيادة

لما اجى الختيار ودخل البنك دخلوه الموظفين على المدير


قاله المدير أنت وين بتشتغل؟..قال: عاطل مابشتغل

قاله المدير من وينلك كل هالمصاري لكان ؟: قال:أنا بشارط الناس بـ 5000 دولار ودائما بكسب


قاله المدير كذاب احكي الحقيقة ...
قال الختيار: خلاص تشارط بـ 5000 دولار اني بقدر بوس عيني

قال المدير بشارط...


قام الختيار وفك عينه وباسها ورجعها ((عينه تركيب ))


قاله المدير شووووووو !!!!!!!
قال الختيار تشارط بـ 5000 دولار اني بقدرعض أدني


قال المدير أتحدى ....

قام الختيار وطلع سنانه وعض أذنه ورجعها ((طقم اسنان ))


عطاه المدير 10000 دولار وطلع الختيار


وتاني يوم الصبح لما دخل الختيار للبنك نادوه الموظفين ودخلوه على المدير

قاله المدير يا ابن الحلال مشان الله رجعلي مصاريي


قال الختيار: خلص أنا بشارطك على شي إذا أنت فزت بعطيك وإذا أنا فزت بتعطيني 5000 دولار


قال المدير على شو بدك تشارط


قاله الختيار: تتحداني أن لون غيارك الداخلي أزرق


قال المدير وهوفرحان لا مو أزرق

قال الختيار امبلا أزرق


المدير لا مو أزرق


قال الختيار خلص شلاح البنطلون لنشوف


شلح المدير بنطلونه وطلع لونه مو ازرق

وفعلاً رجّع الختيار مصريات المدير

والتفت الختيار على الموظفين وقلهن:هي شلحتلكن المدير متل ما شارطتكن, يللا كل واحد بيدفع 5000 حسب الاتفاق

محمد المعتصم الرشيد
29th July 2009, 03:15 PM
قائمه اأسماء موبايل شاب عراقي :

• قسم شرطة النجدة

• قسم شرطة المرور

• وحدة مكافحة الإرهاب !!

• إسعاف مستشفي الأمل !!

• وحدة تفكيكالقنابل و تظبيتها!!

• رقم إيقاف خدمة الجوال !!!!!!!

• طوارئ الماء !!!

• طوارئ الكهرباء؟؟

* الطبيب احمد برهان

* الممرضة بشري

* الهلال الأحمر


قائمة أسماء من موبايل صبية لبنانية :

• صاحبتي سوزي

• حبيبي طوني

• صاحب حبيبي طوني

• رفيقي ميشيل

• حبيبي القديم رضا

• عموالشوفير

*الكوافير سيمون

• الماكيير ايلي

• مدرب الرقص روجيه

• مدرب كرة السلة أندريه


قائمةأسماء من موبايل شاب لبناني :

• طانط مها

• حبيبتي ريما

• عماد صديق حبيبتي

• صديقتي ريتا

• صاحب صالونالحلاقة جو

• عمو فريد صاحب ماما

• معلمة البيانو ماري....(.وفيك تتصل بأيوقتإذا بتريد )


قائمة أسماء من موبايل بنت مصرية :

• المكوجي حسنين

• صديقة عمري نيللي

• شهيرة أبلتي بمعهد الخياطة

• الجزار عزت

• حبيبي مدحت

• حبيبي الثاني شوكت

• الأستاذ عبد الحفيظ مدرس العربي

• الأستاذعبد اللطيف مدرس الانجليزي

• الأستاذ عبد المقصود مدرس الكيمياء

* الشغالةفكيهة

* عمو عبدو البواب

* حسنية بتاعة الربابكيا







قائمةأسماء من موبايل شاب مصري :

• الفوال حنفي

• المعلمالكبير أبو شنب

• أستاذي بالمعهد عبده

• مصطفى زميلي أيام الدارسة

• البلطجي هيما

الواد ميدو

• الموزة شيرين

• حبيبتي مروة

الأستاذعبد الحفيظ مدرس العربي

• الأستاذ عبد اللطيف مدرس الانجليزي

• الأستاذعبد المقصود مدرس الكيمياء


موبايل شاب سوداني

ادم بتاع التمباك

عثمان بتاع البوش

*زعمطة الحلاق

*عليامجاد

*حنان ست الشاي

* الجلوك

*الجكس بتاع الردمية

*الجكس بتاع الجامعة

*ودالمغترب النقاطة

*سعدية بتاعت العرقي

*مواهب بتاعة تحويل الرصيد

*المكوجي




قائمه أسماءمن موبايل بنت ســودانية :

• عمو عثمان

• عمتو التومه

• الحنانه ستناجارهخالتو فاطمة

• الحنانه اللي حننت بنت خاله بت أهل جاره عمتي...آمنة

• المشاطه سعديه

• هيثم بتاع البوتيك

• احمد بياع الكريمات

• خطيب أختي رشــا

• عماد القابلتو صدفة في المواصلات

• خطيبي المغترب في السعوديه

* عمر بتاع الركشة

* محي الدينالببدل العدة


*سليمان بتاع محل الاتصالات

Abubakr Ibrahim
29th July 2009, 05:24 PM
بعد وصول عبدالصادق إلى مطار الخرطوم فى الإجازة السنوية أخذ ليه شوية وقفة فى صف الجوازات – ما كان فى زحمة لأنه الطائرة وصلت فى الساعات الأولى من الصباح قام بإنتظار الشنطة الوحيدة التى نصها وصايا فقام بإستلامها بعد أن رصدها قبل خروجها من بداية سير العفش – وطبعاً ما فى شنطة بتشبها حيث أمضت معه قرابة السبعة سنوات وابت أن تفارقه وهو قال ليها معاك معاك والدرب طويل وجبان اللى يخون العشرة .
وصل المنزل وسلم على الجماعة وشرب شاى الصباح باللقيمات( بتاع حاجة سعدية ) تصور اللقيمات ده بذكره نفحات الصباح (ليلى المغربى )
وناس البيت قالوا ليه
كدى أقعد أفطر وأطلع ..
ياولد قوم أمشى جيب الفول من الدكان
قال : لا لا أحسن أنا أمشى لأنه عندى مشوار لأمبده .
إستقل عبدالصادق المواصلات ( وطبعاً حتى هذه اللحظة الله ما فتح عليه بسيارة كحال بعض المغتربين ) ووصل أمبدة حسب العنوان الذى أعطى له ( أمبده – محطة السبيل – جوار موقف الركشات ) ) علماً بأن كل أرقام الهواتف التى أعطيت له : غير متاح حالياً .
زولنا عبدالصادق فى أمبدة
بفتش عن أحد البيوت جاى طبعاً من الخليج وعنده وصايا من زميله الذى يعمل معه فى نفس الشركة هناك فى بلد الإغتراب (حسب العنوان )
ترنم عبدالصادق عندما أوشك على الوصول إلى محطة السبيل :

لى غرام فى أمبدة ومن الشوق قلبى إتقده

نزل المحطة وما لقى ولا ركشة واحدة – حصلت الجهجهة
وتلفت يمين وشمال ومع الإلتفاتة الشمال لمح جمهرة من على البعد وبعد أن وصل إلى هناك تبين أن مشاجرة حامية جارية وإحدى السيدات تترنم بكلام غريب ورهيب وبصوت عالى النبرات وغليظ الأكسنات .

سكنه قطاطى ومستوى واطى .. شراكم قطاعى وركوبكم النقل الجماعى
بشتنة والناس متمحنة .. قهر وفراق أهل .. نبراء ونستبره

نحن نحمد الله الغدا ضأن والتحلية برتكان
العشا حمام والتحلية شمام ومليانين يا إنتى

والبنريدو بنولع ليه اللمبة والما نريدو بنحرش ليه الكلبة (منقول )

قابل أحد الأولاد وأراد أن يستفسر منه عن منزل زميله صاحب الوصايا فكان هذا الحوار :
ياولد تعال
حضر الولد وصارى بوزه شوية ... انت اسمك منو ؟
داير شنو
عايز أسالك من بيت ناس فلان
أنا ماشى الدكان
مرسل يعنى ؟
انت مالك ومالى
طيب إنت فى سنة كم ؟
قلت ليك ماشى الدكان خلينى
لو سمحت عايز أسألك تورينى بيت ناس فلان وين ؟
أنا ما قاعد أمشى المدرسة
ماشى الدكان أجيب بصل
أنا ذاتها أمى مافى بتبيع الشاى جنب المستشفى ويوم تجيب لينا أكل ويوم ما تجيب كل مرة يجى الناس يكسروا ليها العدة وتجرى منهم ... وأبوى سافر ليبيا من زمـــــــــــان وما قاعد يرسل لينا وأختى الكبيرة بتبيع الفطور جنب المدرسة واختى الصغيرة فى البيت وكل يوم سيد البيت يجى يشاكلنا ويقول لى كلم امك دى إذا ما دفعت الإيجار بجى أجدع ليكم الكراكيب بتاعتكم فى الشارع .
وإستطرد قائلاً .. انت داير بيت ناس منو
أنا عايز بيت ناس فلان معانا فى الخليج وجايب ليى وصايا لأهله
هو لييه ماكان يجى براه – هى الخليج دى فى ليبيا

وقررعبدالصادق أن يتصل هاتفياً بزميله لسؤاله عن وصف المنزل بما أنه فى أمبده


( قطرة الماء تثقب الحجر لا بالعنف ولكن بتواصل السقوط )

Abubakr Ibrahim
31st July 2009, 02:45 PM
قد تصدر أحياناً منا بعض العبارات على سبيل المزاح وليس القصــد منها ذم أو تجريح
البعض منا من الممكن أن يتقبل هذه العبارات وقد لا يتقبلها البعض وقد تلاقى تلك العبارات إستهجان آخرين .
وبما أننا فى هذا المنتدى ، الذى سعدنا بقيامه نقول إذا جاز لنا أن نطلب من كل أعضاء المنبر حاولوا دوماً إختيار العبارات المناسبة عندما مخاطبتكم لبعضكم البعض .
وعلى القائمين على أمر هذا المنبر تبنى هذا التوجه والحفاظ على الروح الطيبة التى تجمعنا فنحن فى صفاء ووئام يحسدنا عليه الكثيرون – عليه يجب المحافظة على هذه الروح ولنضع أيدينا معاً لنرتقى بهذا المنتدى ونجعله مثالاً يحتذى به .

( حاول أن تجعل من قاعدة فعلك قانوناً عاماً )

حيدر امين
31st July 2009, 08:50 PM
فنون التسويق

افترض أنك كنت في حفل ورأيت فتاة جميلة وجذابة، ثم ذهبت إليها وقلت لها أنا رجل غني جداً،هل توافقين على الزواج بى هذا ما يسمى بالتسويق المباشر


او أنك في حفل مع أصحابك ورأيت فتاة جميلة ، ثم ذهب إليها أحد الاصدقاء وأشار إليك وقال لها ' أنه رجل غني جداً هل تقبلين الزواج منه............هذا نوع من الدعاية والاعلان


كنت في حفل ورأيت فتاة جميلة ، ثم ذهبت إليها وأخذت رقم تليفونها وبعد أن رجعت منزلك اتصلت بها وقلت لها ' أنارجل غني جداً،هل تتزوجيني......هذا هو التسويق الغير مباشر

بعد انتهاء الحفل ورأيت فتاة جميلة ، ثم ذهبت إليها وأنت تضبط رابطة عنقك ثم أتيت لها بمشروب وجلبت لها حقيبتها من الأرض بعد أن أوقعتها هي متعمدة ثم فتحت لها باب سيارتها وعرضت عليها ان توصلها بنفسك ثم قلت لها ' على كل حال أنا رجل غني جداً، هل تتزوجيني.....علاقات عامة

اثناء الحفل رأيت فتاة جميلة ، ووجدتها هي تأتي إليك وتقول 'أنت رجل غني جداً، هل تتزوجني ' .... هذا مايسمى بالطلب الفعال المفاجئ

عندما كنت في حفل ورأيت فتاة جميلة ، ثم ذهبت إليها وقلت لهاأنا رجل غني جداً، هل تتزوجيني' ففاجأتك بصفعة قوية على وجهك.... هذا ما يسمى بالتغذية الراجعة العكسية - رد فعل المستهلك

في حفل ورأيت فتاة جميلة وجذابة،ثم ذهبت إليها وقلت لها أنا رجل غني جداً، هل تتزوجيني ' فنادت على زوجها وعرفتك به ... هذا ما يسمى بالفجوة بين العرض والطلب

افترض أنك في حفل ورأيت فتاة جميلة وجذابة، وبينما أنت في طريقك لها فوجئت برجل آخر يتقدم إليها ويقول ' أنا رجل غني جداً،هل تتزوجيني ' ....... هذا ما يسمى بالمنافس الذي أخذ حصتك من السوق


اما مايعرف بعوارض اقتحام السوق الجديدة فهو ......

وانت في حفل ورأيت فتاة جميلة وجذابة، ثم ذهبت إليها .. لتعرفها بأنك غني وتريد الزواج منها وقبل أن تقول لها,,,,,




فوجئت بزوجتك تأتي

حيدر امين
31st July 2009, 11:50 PM
أسماؤنا السودانية القديمة الأصيلة، كان من الصعب بل المستحيل بأن تأتي لها باسم دلع، فمهما بلغت براعتك فلا يمكنك أن تدلّع أسماء مثل: بلة، الطريفي، أب جيبين، التجاني، الخزين، عجبين، الزبير، أب كساوي، الصديق، فضل المولى، فتح الرحمن، عبد الجبار، البشير، عكاشة، الجنيد، تيراب، الريّح، الماحي، حمد النيل، حسب الله، جبارة الله، أب سقرة، البي كيفو، تميم الدار، جبر الدار، عمسيب ، الجاك، الجزولي وغيرها..
عليْ النعمة تحاول تدلع أي واحد من الأسماء الفوق ديل إلا ضهرك كع ينكسر، لأنها أسماء قوية زي الخرسانة.. أسماء مضببة ضد التدليع زي العكاكيز.. أسماء أهلنا زمان أسماء رجال وما في أي طريقة لتمييعها أو تدلعيها، حتى النسوان عندنا كان أسماهن صلبة ومحتشمة، وتنافس أسماء الرجال في قوتها وخشونتها، فنلقى أسماء مثل ست النفر، الساتر الله، أم حقين، البتول، سكينة، التاية، نفيسة، النخيل، أم زين، بت الجقمتها وغيرها، والواحدة حتى لو أهلها كانوا متحررين، بالكتير يسموها الصندلية، ومع ذلك ما تقدر تشوفها أو تشم ريحتها، النسوان كانن بنات خدور...
والراجل ذاتو بيكون معجب باسم أمو المحتشم وتلقاهو يحلف بيهو في الصغيرة والكبيرة فنسمع: أنا ولدك آآآ ام زين .. أنا ولدك آآآ البخيتة.. هسه أولاد الزمن ده يقولوا شنو ويحلفوا باسم منو..
معقول الواحد يقدر يقول: أنا ولدك يا عبق أو أنا ولدك يا رنا؟
أهلنا الكبار الزمان كانوا ما بعرفوا الني وكل شيء عندهم نجيض. الني بدوهوا النار..
عليْ الطلاق تنطق الاسم كده لما شعرة جلدك تكلّب، وتتنفخ وجضومك تتورّم من العجب والخيلاء بهذه الأسماء
أب كريق في اللجج
سدّر حبس الفجج
عشميق حبل الوجج
أنا أخويا مقلام الحجج
أبشر آ جنا .. حررّم تبشر.. أبشر آ جنا التقدْ مركوبك..

مش زي أسماء الأيام دي، شدة الأسماء ما بقت مايعة تقررررّب تخت الاسم في التلاجة عشان يجمد ويبقى اسم رجال. شوفوا الأسماء دي، وائل، وضاح، وحيد، وليد، وديع، ربيع، مازن، تامر، لؤي، راني، هاني، نادر،حمادة، طلال، أيمن، مهند، إيهاب وغيرها.. والأسماء دي رغم مياعتها لكن الناس برضو دلعوها، فحصل ليها ما يعرف في اللغة بتمييع المايع وهو محرّم لغوياً فسمعنا ب: هنو، ولي، مزوني، تموري، عموري، دوري، مونى ، هنودي، هوبة وغيرها من الأسماء المايعة الما شادة حيلها..
وكذلك غناهم كان غناء رجال وأصواتهم كانت أصوات رجال، كان المغني يغني الليل كلو بدون مايك وصوتو تلقاهو زي الجبخانة
يا ليل أبقالي شاهد على نار شوقي وجنوني
وناس زمان ديل حتى كعكهم كان كعك رجال.. تدخل الكعكة في خشمك كده لما يغلبك تلوكها وتقعد تقرقش فيها كُرُم كُرُم زي الخروف القاعد يصقع في الجرة. والآن جابوا لينا الكعك المايع بشتى أنواعو تدخل القطعة في خشمك تجي تلوكها تلقاها عملت (سواح) وما تعرف نفسك هل أكلتها ولا ما كانت في قسمتك..

يتبع,,,,,,

عمار محجوب محمد زكي
1st August 2009, 01:23 AM
أحسنت يا أخ أبوبكر إبراهيم عبدالله العوض وأصبت كبد الحقيقة تلميحاً لا تصريحاً مما يدل على خلقك الرفيع الراقي وأدبك الجم كيف لا وأنت أبن الرجل الذي أسرنا على مدى سنوات طوال بطيب معشره وحلو كلامه والدنا الكريم عليه رحمة الله إبراهيم عبدالله العوض والذي ربما لم يسعد الكثيرون من جيل الشباب اليوم بمسقط بمتعة لقاءه والجلوس معه فهو لا يلقاك إلا باسماً ولا يفارقك إلا وقد أبتسمت مهما كانت الظروف التي جمعتك به وحقا هذا الشبل من ذاك الأسد .. وإني أثني إقتراحك الجميل للمحافظة على الكلمة الطيبة والتي هي مثل الشجرة الطيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء أما الكلمة الخبيثة كشجرة اجتثت من فوق الأرض ما لها من قرار.

عمار محجوب محمد زكي
1st August 2009, 01:25 AM
من روائع نزار قباني .. حلقات أعدكم بنشرها إبتداء من الأسبوع القادم بإذن الله فترقبوها

محمد المعتصم الرشيد
1st August 2009, 12:49 PM
خبر سئ الناس بقت تموت علي المكاتب:mad:

محمد المعتصم الرشيد
1st August 2009, 02:17 PM
:wis::كيف تجعل موضوعك مميزا ؟

الوصية الاولى

حاول ان تاتي بفكرة طريفة ومستحدثة لان ذلك من شانه ان يشد اهتمام القارئ


الوصية الثانية

استخدم اسلوبا مميزا ( اسلوب الحوار - القصة - الخاطرة -الاسلوب القصصي - الفلاش باك - اسلوب الساسبنس - الاسلوب الدرامي الخ )


الوصية الثالثة

اجعل لغتك سليمة من الاخطاء وخالية من المفردات والتعابير السقيمة لان ذلك من شانه ان يشوه الموضوع حتى ولو كانت الافكار جيدة



الوصية الرابعة

تجنب الاطالة غير المبررة لان ذلك يصيب القارئ بالملل ..


الوصية الخامسة

تجنب الاختصار والسطحية في طرح الافكار - لا تجعل افكارك مقتضبة وخالية من اي عمق


الوصية السادسة

يجب ان تعطي كل اقسام الموضوع نفس القدر من العناية والاهتمام - لا يجب ان يكون اهتمامك بقسم معين دون اخر كي يكون موضوعك متوازنا وغير مختل العناصر


الوصية السابعة

البداية مهمة جدا لانها تدخل القارئ في جو الموضوع - يجب عليك ان تصيغ مقدمة جيدة حتى يكون هناك تسلسل في حبك الاحداث وحتى تهيء الارضية لطرح افكارك - النهاية ايضا مهمة فاعتني بها جيدا ( يمكن ان تضع خاتمة في شكل عبرة او خلاصة او فتح افاق الخ )


الوصية الثامنة

نسق موضوعك جيدا واعتني بشكل الموضوع ( ترك الفراغات - حجم ولون الكتابة - الصور وتماشيها مع الافكار و" مود " الموضوع " - حجم الصور - المزينات الخ )


الوصية التاسعة

لا يجب ان يراودك الشعور انك الافضل او ان موضوعك هو الاحسن فالشعور بالرضا والقناعة هو بداية النهاية ولا يجعلنا ننتبه الى اخطائنا


الوصية العاشرة

استمع جيدا للنقد وكلام الاساتذة لان ذلك من شانه ان يحفزك ويجعلك تتدارك اخطائك ولا تستمع لكلام المجاملين او عديمي الخبرة بمجال التقييم ..

تمت الوصايا العشرة
منقول للفائدة

محمد المعتصم الرشيد
1st August 2009, 03:06 PM
:confused:هل وصل بنا الحال إلى تهافت السودانيات على الزواج بالأجانب بالصورة التي صارت تمثل ظاهرة سالبة بكل معني الكلمة؟
من هم الأجانب المتواجدون بالسودان ؟ بنغالة وباكستانيين ومصريين!!!!!
وأغلبهم من الفئات العمالية وفائض عمالة دول الخليج العربي والذين حار بهم الدليل بحيث جاءوا إلى السودان عوضا عن العودة إلى بلادهم.
المسألة صارت ظاهرة مزعجة وليس أبلغ على ذلك من أن المجلس القومي للسكان أشار إلى ازدياد ظاهرة زواج السودانيات من أجانب ,
و أن عدد السودانيين المتزوجين من أجنبيات وصل الي (40) زيجة مقابل (57) زيجة للأجانب المتزوجين من سودانيات خلال 3 أشهر.
خلال ثلاثة أشهر تم تزويج 57 من بناتنا إلى أجانب؟ عموما إذا كان هؤلاء الأجانب من العمالة المتواجدة بالسودان فالأمر يحتاج إلى دراسة من الجهات المختصة ومطلوب وضع تشريعات وضوابط كما تفعل الكثير من الدول حماية لأمنها وشعبها من الذوبان والتلاشي. ليكن الزواج بالأجنبي محكوما بضوابط تراعي المصلحة العامة للبلد وحتى لا تسيطر عقدة اللون والشعر على مستقبل البلاد.
مطلوب أيضا السيطرة على الوجود الأجنبي بالبلاد. فمن المضحك المبكي أن أغلب الشعب السوداني متغرب عن بلده بسبب الأوضاع الاقتصادية السائدة، وفي نفس الوقت نجد أن السودان صار قبلة للعاطلين من الدول الأخرى. الواقع يقول أننا لم نصل بعد إلى المرحلة التي تغري السودانيين بالعودة إلى بلادهم ناهيك عن استقطاب العمالة وما تجلبه من عادات وأمراض وجرائم لا قبل للناس بها ناهيك عن الجرائم الاجتماعية وأخيرا ظاهرة الزواج.

منقول للفائدة

محمد المعتصم الرشيد
2nd August 2009, 10:55 AM
أسماء الزوجات في بعض موبايلات أزواجهم


مرحلة الخطوبة:

1.My Love

2. بيبي

3.حبي

4.حياتي

5.عمري

6.روحي

مرحلة شهر العسل:

1.عيوني

2.قلبي

3.ميمي (إسم الدلع)

بعد اول طفلين:

1.أم فلان

2.البيت
بعد 5 سنوات زواج:

1.المحقق كونان

2.تعال للبيت

3.مصيبة في الطريق

4.لا ترد

5.المباحث

6.غلطة عمري

7.ودني لأهلي

8.أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

9.النظام العام

10.عذاب القبر

11.البلاء الأعظم

12.غوانتانامو

قرقرقر

محمد المعتصم الرشيد
2nd August 2009, 11:16 AM
القهوه المالحة


قابلها في حفله كانت ملفته للانتباه ..

كثير من الشبان كانوا يلاحقونها كان شابا عاديا ولم يكن ملفتا للانتباه
في نهاية الحفلة تقدم إليها وعزمها على فنجان قهوة تفاجأت هي بالطلب ..
ولكن أدبها فرض عليها قبول الدعوة ..!


جلسوا في مقهى للقهوة كان مضطربا جدا ولم يستطع الحديث ..

هي بدورها شعرت بعدم الارتياح وكانت على وشك الاستئذان
وفجأة أشار للجرسون قائلا :رجاءاً ... أريد بعض الملح لقهوتي


الكل نظر إليه باستغراب واحمر وجهه خجلاً ومع هذا وضع الملح في قهوته وشربها..!

سألته بفضول
لماذا هذه العادة ؟؟
تقصد الملح على القهوة
رد عليها قائلاً : عندما كنت فتى صغيراً ، كنت أعيش بالقرب من البحر،
كنت أحب البحر وأشعر بملوحته، تماماً مثل القهوة المالحة
الآن كل مره أشرب القهوة المالحة أتذكر طفولتي، بلدتي، وأشتاق لأبوي اللذين
لا زالا عائشين هناك للآن .. حينما قال ذلك ملأت عيناه الدموع....
تأثر كثيرا كان ذلك شعوره الحقيقي من صميم قلبه ثم بدأت هي بالحديث عن
طفولتها وأهلها وكان حديثا ممتعا استمروا في مقابلة بعضهم بعضا
واكتشفت انه الرجل الذي تنطبق عليه المواصفات التي تريدها
كان ذكيا، طيب القلب، حنون، حريص ،،، كان رجلا جيداً
وكانت تشتاق إلى رؤيته والشكر طبعا لقهوته المالحة !!


القصة كأي قصة حب أخرى الأمير يتزوج الأميرة

وعاشا حياة رائعة وكانت كلما صنعت له القهوة
وضعت فيها ملحا لأنها كانت تدرك أنه يحبها هكذا مالحه ..!


بعد أربعين عاما توفاه الله وترك لها رسالة هذا نصها :

عزيزتي،

أرجوك سامحيني،
سامحيني على كذبة حياتي ،
كانت الكذبة الوحيدة التي كذبتها عليك,,, القهوة المالحة ! أتذكرين أول لقاء بيننا ؟
كنت مضطربا وقتها وأردت طلب سكر لقهوتي ولكن نتيجة لاضطرابي طلبت ملحاً !!
وخجلت من العدول عن كلامي فاستمريت ،
لم أكن أتوقع أن هذا سيكون بداية إرتباطنا سويا !!
أردت إخبارك بالحقيقة بعد هذه الحادثة ولكني خفت أن أطلعك عليها !!
فقررت ألا أكذب عليك أبداً مرة أخرى..
الآن أنا أموت ،،، لذلك لست خائفا من إطلاعك على الحقيقة
أنا لا أحب القهوة المالحة !! يا له من طعم غريب !
لكني شربت القهوة المالحة طوال حياتي معك
ولم أشعر بالأسف على شربي لها
لأن وجودي معك يطغى على أي شيء
لو أن لي حياة أخرى أعيشها لعشتها معك
حتى لو اضطررت لشرب القهوة المالحة في هذه الحياة الثانية

دموعها أغرقت الرسالة ..

يوما ما سألها أحدهم: ما طعم القهوة المالحة ؟


فأجابت:




إنها حلوة !!

محمد المعتصم الرشيد
2nd August 2009, 12:10 PM
صعيدي راكب في طياره إيرانيه كل ركابها شيعه, جاهم مطب هوائي , صاحو كلهم ياعلي,

جاهم مطب ثاني ,فصاحو بأعلى صوتهم ياعلي, أستغرب الصعيدي المسكين من الموضوع , طبعا ماهو فاهم الطبخه.

فجاهم مطب ثالث فصاحو كلهم ياعلي,

فقام الصعيدي وصاح بأعلى صوته

.
.
.
.
.
.

جرى أيه ياعلي ما تسوق كويس
مابتعرف تسوق ولا ايه

قرقرقر

هشام عبدالغفار
2nd August 2009, 03:31 PM
قرقرقر
الرئيس الإثيوبي السابق منقسـتو سوداني (شايقي)
صدقوا أو لا تصدقوا .. الرئيس الإثيوبي السابق ، منقستو هيلي مريام أصله شايقي .. وتحديداً من منطقة الدهسيري ..

عمار محجوب محمد زكي
2nd August 2009, 03:40 PM
المهم أصل الرئيس الأثيوبي الحالي شنو السابق دا عرفناهو شايقي وظاهر عليه فعلا

هشام عبدالغفار
2nd August 2009, 06:08 PM
:wis:
أصل الرئيس الأثيوبي الحالي (الله أعلم)
لكن طالما أن السابق كان ظاهر عليهو فعلا إنو شايقي ومن الشمالية
أتوقع الحالي يكون من وسط السودان وبالتحديد من 2tea
تعرف لو كان كده كان تكون أجمل جزيرة في القارة السمراء وكان النسل اتصلح وأهلا بقو سمحين
وكان الكبري ده بنوه براهم في يومين وكان بدل ما يزرعو جرجير كان زرعوا البن وهاك يالجبنة والقهوة الماخمج
دنانش

محمد المعتصم الرشيد
2nd August 2009, 06:22 PM
ملاح قرع وباميه مفروكة وكسرة وصحن سلطة و(ملاحة) .... ده كان الأكل فى بيوت البكا قبل أن يصبح (البكاء ذاتو) مظهر إجتماعى ونوع من أنواع (الفشخرة) بعد أن إجتاحت البلد أعداداً مهولة من (المليارديرات الجدد) أصبحت تؤثر سلوكياً على بقية الطبقات الأخرى حتى صارت (الفاتحة) هى الفرق الوحيد بين الأتراح والأفراح !
عندما توفى رجل الأعمال (حسن يورو) قامت أسرته بفتح أبواب (الفيلا) الفاخرة لأفواج المعزين علاوة على (صيوان) ضخم نصب بطول الشارع العريض مزود بعدد مهول من مكيفات الهواء تغطى أرضيته (السجاد) لزوم (عدم الغبار وكده) !
عند موعد الغداء إنتشر أفرادا يرتدون زياً موحداً يحملون (صوانى الأكل) النيكل الناصعة التى ترتاح بداخها أطباق المشويات والمحمرات والمقبلات وقطع الرغيف الفاخر بينما وضعت امام كل صينية عددا من زجاجات المياه المعدنية الباااارده !
فى صالون النساء جلست سوسو (فى الأصل ست البنات قبل أن يصبح حسن يورو رجل عمال)
جلست على سرير خشبى مستورد عليه ملاية قطيفة تتلقى التعازى من جاراتها وصويحباتها اللواتى جئن وهن فى كامل زينتهن (ناقشات) الحنة الما خمج يرتدين ثياب (الشيفون) المطرزة والشباشب ذات الكعب (البلية) تمتلئ أياديهن ورقابهن بآخر صيحات سوق الدهب فى (دبى) وبقية العواصم الخليجية !
- كلمتى (عوضية ردحى) ؟
همست (سوسو) لجارتها وصديقتها (نوسة) والتى مالت قريبا منها وهى تجيبها :
- والله (عوضية ردحى) دى قالو عندها مناسبت بكاء فى (مدنى) سافرت مشت ليها، قمت مشيت لى (هاجر حى ووب) قالو ليا عندها إرتباط خارجى فى (دبى) فى واحد من ناس الجاليه مات هناك أها فى الأخير مشيت كلمت ليكى (حنان سكليب) لقينا ما عندها إرتباط ووقعت العقد مع مدير أعمالا ! وأديتو مليون عربون مقدم
- وشالت منك البيانات !
- أديتا ليها كووولها .. المرحوم كان شغال شنو ؟ وعندو كم عمارة ؟ وقاعد يتبرع لى ياتو (نادى) وإشترى ليهم كم (لاعب) ؟ وعربيتو الراكبا نوعا شنو؟ وموبايلو الشايلو موديلو كم؟
أنتهت مجموعات النساء من تناول طعام الغداء الفندقى (الما خمج) ثم جئن لهن بالتحلية (باسطة وبسبوسة وكنافة وعين جمل وأم على) شئ باللوز وشئ بالجوز وشئ يالما بعرفو شنو داااك وبعد أن (ضربن) بدأن فى زحزحة الكراسى (البامبو) والجلوس كيمان كيمان (للشمارات) وهن يمسكن بثرامس الشاى (المذهبة) المتشابهه (الكبيرة حقت الشاى والصغيره للجبنة) التى تفوح من (فناجينها) رائحة (المستكا) .
وفجأة دخلت إلى الصالون شابه (آخر شياكة) ذات مظهر يطابق كثيرا مظهر مغنيات هذا الزمان يمشى خلفها ستة (شابات آخريات) من نفس الشاكلة يرتدين زياً موحداً وهن يرفعن أياديهن عاليا فى حركات متتابعه ويصحن بصوت كالجرس يشق عنان السماء :
ووووب ووووب وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ب ...
ثم تبدأ (حنان سكليب) فى السكلى و(الوصف) وهن يرددن خلفها :
- ووووب عليا والله ليا يا حسن يوروو يا البتدى البتدورو والما بتدورو
ووووب عليا والله يا صغير وجاهل يا البتجيب القروش بالساهل
يا ود امي.. هيء يء يء يء ..
الكورس : وووب ... وووب ....ووووووووب
الليله يا حليلك يا زين الرجال ياملك الدولار يا البتستر الحال
الليله يا حليلك يا البتشيل من البنوك وتشتت قبال ما يلحقوق
يا ود امي.. هيء يء يء يء ..
الكورس : وووب ... وووب ...ووووووووب
الليلة وينك إنتا يا الإسبليت هبوبك والهمر ركوبك
الليله وينك إنتا يا البنيت المقصورة وركبت النافورة
الليله وينك إنتا يا أب جيوب منفخة وأب عربية مصفحة
يا ود امي.. هيء يء يء يء ..
الكورس : وووب ... وووب ...ووووووووب
يا حليلك الليله يا البتفك الصعيبة ويا البتسجل اللعيبة
يا حليلك الليله يا جوكى البنوك يا التهريبك بالسنبوك
يا ود امي.. هيء يء يء يء ..
الكورس : وووب ... وووب ...ووووووووب
ثم تعدل (حنان سكليب) توبا الشفون (الترانسبيرنت) الكان واقع وتنظر للكورس خلفها نظرة الفنان الذى يود أن (يختم) الأغنية فيبدأن فى (تحرير) البكاء ويرفعن أصواتهن ويضربن بأياديهن ليبدين زينتهن (دهب دبى وكده) ...ووووووووووووب وب وب وب ووووووووب ثم يتوقفن فى لحظة واحده بإشارة من (حنان سكليب) ! التى تجلس على أقرب كرسى وتتناول علبة مناديل الورق وتخرج منديلين تمسح بهما جبات العرق التى تساقطت بفعل المجهود رغم برودة التكييف ثم تلتفت إلى النسوة اللواتى كن فى الصالون يتابعون (فاصل السكليب) قائلة :
- قبلكن وحدكن ..جنس بخلن عليكن .. أول مرة أمشى ليا (بيت بكا) ما ينقطوا ليا فيهو !!
للكاتب / الفاتح جبرا

محمد المعتصم الرشيد
2nd August 2009, 06:35 PM
(وكان الكبري ده بنوه براهم في يومين وكان بدل ما يزرعو جرجير كان زرعوا البن وهاك يالجبنة والقهوة الماخمج
دنانش)
وكان حتكون عندنا اجمل فرقة مسيقية راقصة في النادي .ومااحلي السمر مع القمر:happy:

عمار محجوب محمد زكي
3rd August 2009, 01:46 AM
حقائق ومعلومات وطرائف
إعداد: عمار محجوب محمد زكي
هل تعلم
• أن النساء في جزيرة دومينكان يتكلمن لغة تختلف عن تلك اللغة التي يتكلمها الرجال.
• أن للقرد دماغان، أحدهما يتحكم بجسمه والآخر يتحكم بذيله
• أنه ليس للعصفور أي حاسة ذوق أو شم.
• أن الغزال واللاما لا يشربان الماء مطلقاً.
• أن الفيل هو الحيوان الوحيد الذي له أربع ركب.
• أن الفراشات تتذوق الطعم بقوائمها.
• أن سرعة التفكير تبلغ 150 ميلاً في الساعة.
• وأخيراً هل تعلم أن الإعتقاد السائد بأن قائمتي الزرافة الأماميتين هما أطول من الخلفيتين هو إعتقاد خاطئ إذ أن العكس هو الصحيح وذلك مرده إلى خداع بصري ليس إلا وسبب هذا الخداع هو أن ظهر هذا الحيوان وعنقه ينحدران بزاوية تبلغ 45 درجة.

عمار محجوب محمد زكي
3rd August 2009, 02:34 AM
:wis:
أصل الرئيس الأثيوبي الحالي (الله أعلم)
لكن طالما أن السابق كان ظاهر عليهو فعلا إنو شايقي ومن الشمالية
أتوقع الحالي يكون من وسط السودان وبالتحديد من 2tea
تعرف لو كان كده كان تكون أجمل جزيرة في القارة السمراء وكان النسل اتصلح وأهلا بقو سمحين
وكان الكبري ده بنوه براهم في يومين وكان بدل ما يزرعو جرجير كان زرعوا البن وهاك يالجبنة والقهوة الماخمج
دنانش

الأخ / هشام عبدالغفار
بما أنك شاب أنا أرشحك لجائزة الشاب الأنيق فإن حكمك على أن أهل توتي كان نسلهم إتصلح وبقو سمحين لو كان الرئيس الأثيوبي الحالي من توتي وكان أهل توتي بدل ما يزرعوا جرجير كان زرعوا البن وهاك يا الجبنة والقهوة الماخمج فإن لحكمك هذا في أهلي وقع أليم ونحن ما بنفتكر أنو ناس توتي ما سمحين ونحن فخورن بزراعة الجرجير ولن نرضى لتوتي أن تكون مثل هايتي وبهذه المناسبة فإني أهديك قصيدة قالها الشاعر الواثق هجا فيها توتي فتصدى له إبن توتي د. صديق عمر الصديق رداً ساخناً عليها والرد نهديه لك ...

أولا : قصيدة هجاء توتي للواثق



النيل يسعى لأمر سوف يدركه ** لا حاجز سيصد النيل يا توتي


والنيل لا ينثي إن جاش مندفعاً ** حتى يجاور في أرض المساليت


والنيل ماضٍ لوعدٍ أن يطهرها ** سينجز الوعد يا توتي بتوقيت


يرون حرب قدوم النيل مأثرة ** كأنما حاربوا في جيش طالوت


ألهي أوائلهم عن كل مكرمة ** قصيدة للتجاني تعجب النوتي


قصيدة لو أفاقوا ذات تورية ** فيها الحمير وتصياح الكتاكيت



فهل رأيت أناساً في غبائهم ** من وادي حلفا إلى غابات توريت


لله ربك سر في جزائره ** منها الشهير ومنها خافت الصيت


فهل شذى رنجبار في قرنفلها ** كروث أبقارهم في الأرض مفتوت


أو شدو ملهمة غنّت لملهمها ** كلغو خرتيتة في إثر خرتيت


لو كان ربك يرضى عن فعالهم ** لصور الله توتي مثل هاييتي


ثانياً : رد الدكتور صديق عمر الصديق


تصدى له ابن توتي الشاعر الأديب الدكتور الصديق عمر الصديق فرد عليه بقصيدة توخي فيها نفس القافية تقول القصيدة:



هجوت توتي فخذها اليوم قافية ** أوحي إليّ بها شيخ العفاريت
فأعلم بأن قتال النيل مأثرة ** أعيت رجالاً وجوماً كالمباهيت
ثُر أيها النيل إن الوعد منتظر ** لن يخزي الله في يوم الوغى توتي
إن أزبد النيل أوجاشت غواربه ** ذاق الهزيمة من صد وتشتيت
قد حازت الشرف العالي أوائلنا ** فليس حبلهم منا بمد توتي
وبات يحسدنا قوم لأن لنا ** فخراً عظيماً ومجداً ذائع الصيت
أما التجاني لما قال قافية ** تحكي شعور فؤاد منه مبهوت
شاقته توتي بحسن لا نظير له ** كأنما اشتُق منه سحر هاروت
شتان بين بلاد في قرنفلها ** لم ينجها حسنها من بطش طاغوت
وبين توتي وقد صانت محارمها ** رجال صدق من الصيد المصاليت
لن تبلغ النية الشوهاء مبلغنا ** حتى وإن غنمت أسلاب جالوت
ان الجزائر لا ترقى لهامتنا ** لا صير الله توتي مثل هاييتي

عمار محجوب محمد زكي
3rd August 2009, 04:09 PM
وقفت شوية وأتاملت فيها كتير
عيون أمي ...
وقت ما تقوم سفور الليل تفتش لي ..
وفي حرزاتها تلقاني
وتنزل دمعة من شلاخها ترقد لي فوق خدي
ما في أحن من أمي
أجيها صغير .. أجيها كبير
تحجيني وتفليني .. وتكبل لي
تكبر لي يا ولدي .. وأشوفك ضاوي متل الضي
وأشوف أولادك يفرحوا بي
أحجيهم والوليهم وينوموا العافية فوق إيدي
ويوم أسمع كلامك داك
أحس بالعبرة تخنقني وتحس بدموعي في عيني
واقع في حضنك الدافئ
واسلم ليك فوق راسك وأضمك أنتي بي يدي
أكان ما الدنيا فيها شوية متل أمي
أكان القمري يبقى حدي
ويعيش الناس ضلام في ضلام
يفتشوا شمعة بس للضي
شمعة بتفنى متل أمي
عشان بس نورها يفضل حي
إنتي تعيشي ياأمي وكل الباقي خلي علي
أوديك مكة ألفين مرة
كان الألف يبقى شوي
واجيب أولادي يفخروا بيك
متل ما كنت تفخري بي
عشانك أنت يا أمي وعشان بأبوك مسمي
وأبوك العارفو مازول ني
عشانك أنت يا أمي وعشان ما أنت نور عيني
تعيشي تشيخي بيناتنا
وأشوفك غيمة ماشة علي
غيمة بتقصد المحتاج
وفضلة خيرك يبقى هو حي
وخيرك يغشى كل الناس
من الماشي بالعكاز
لا عند البيحبى حبيي
وأشوفك في عيون الناس
عبيراً صافي جاييني جيي
أحس نسامو في جوفي
وتخش بي سهولة في رئتي
شعري القلتو يمة حزيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـن
وكلو مآسي مرت بي
إلا غناك يا أمي
زفرة ونضة ... نضة وزفرة في دمي
وبسمة عريــــــــــــــــــــــــــــــــــــضة في شفتي

عمار محجوب محمد زكي
3rd August 2009, 04:13 PM
ترقبوا التفاصيل قريباً

عمار محجوب محمد زكي
3rd August 2009, 04:17 PM
:happy:ترقبوا صدور بيان هام بشأن تداعيات قضية نادي توتي الرياضي:sd:

عمار محجوب محمد زكي
4th August 2009, 12:22 AM
السيد: محمد يوسف
الموقر
تحية طيبة...
قال تعالي في محكم تنزيله
(اللذين أمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم أولئك لهم الأمن وهم مهتدون) صدق الله العظيم
السيد الوزير..
إنطلاقا من مبدأ العدالة الناجزة و شفافية القرارات والمصلحة الإصيلة نخاطبكم آملين شمول طلبنا هذا برعايتكم بإلغاء القرار أعلاه اللذى يشكل سابقة خطيرة تهدم جوهر العدالة وتجرح كبرياء القانون لما فيها من تحريض للخروج عن القانون مما يتهدد الإستقرار الرياضى إذا لم يسود القانون الذى سبق ان أكدتم عليه فى مؤتمركم الصحفى
السيد الوزير..
لا نقول ذلك من باب النقد أو الإنتقاص من جهودكم ولكن نقوله من باب المناصحة بين الحاكم والمحكوم وبين الراعي والرعية فلقد ناصحت إمرأة أمير المؤمنين عمر بن الخطاب طيب الله ثراه وقومته عندما أخطأ ولعلها مناصحة المظلوم للظالم و ما أقساها دعوة المظلوم.
أولا:
مصلحة نادى توتى الرياضي الأصيلة (أحد رعاياكم) والتي أضيرت من قراركم المشار إليه أعلاه.
السيد الوزير..
تعلمون سيادتكم أن المفوضية الإتحادية قد أصدرت قرارا قانونيا أنصفت النادي لرفع الظلم عنه و أخذ القرار أ حجية ألأمر المقضي فيه وإصبح ملزما واجب التنفيذ لا يحق لإي جهة أن تحول دون ذلك إلا أن المفوضية وقفت عاجزة عن وضعه موضع التنفيذ بسبب تمرد وتعنت ورفض الإتحاد الإلتزام بحكم القانون وبصفة خاصة تعنت الدكتور شداد رئيس ألإتحاد و السيد مجدى شمس الدين سكرتيره.
وتعلمون سيادتكم أننا تقدمنا بمذكرة لسيادتكم للتدخل بموجب المادة 7\4 التى تخول لكم التدخل لفرض القانون والمصلحة العامة وليس هناك مصلحة عامة تفوق سيادة حكم القانون كما نص على ذلك الدستور ولم يشأ سيادتكم أن يتدخل بالرغم من أن الوزارة لها سوابق يوم تدخلت في قضيتي السقف وكاس السودان.
وتعلمون سيادتكم أن الإتحاد العام تأكيدا لرفضه إحترام القانون أرتكب مخالفة أكبر وسجل سابقة أخطر تتهدد الإستقرار الرياضي الذي استهدفه المشرع المحلى والدولي عندما نص في قانون 2003 بأن قرارات التحكيم نهائية ولا يجوز مقاضاتها أمام المحاكم العادية كما نص كذلك النظام الأساسي للفيفا فى المادة(الواحدة والستون) ساق ألإتحاد المفوضية للمحكمة ليحول دون ممارسة حقها الذي كفله القانون لمعاقبة من يرفض تنفيذ أحكام القانون حتى تتعوفر العدالة ولا يسود الظلم وحكم الغابة.
الأمر الذي إن تحقق يهدر كل قيم العدالة لكونه تصريحا وتحريضا بل وتصديقا مفتوحا للإتحاد لعدم الخضوع للقانون مما يعد إنتهاكا للحقوق الدستورية لمن هم تحت رعايته وفق القانون وليس وفق المزاج الشخصي مما يتعذر معه تحقيق الإستقرار الرياضي وذلك ليس حبا فى التشفى ولكن لسيادة القانون وقد حاء حكم المحكمة الدستورية كما تعلمون فى السابقة رقم 73\2003ما يؤكد أن لجنة التحكيم هي آخر مراحل التقاضي في النزاعات الرياضية مؤيدة بذلك ما جاء فى قانون 2003 والذي يتوافق مع قانون الفيفا.
السيد الوزير..
يؤسفنا أن نقول أن قراركم أعلاه والذي يتناقض مع مسئوليتكم أمام الله والوطن فى أن تلزموا الإتحاد وقيادته أن تخضع لحكم القانون لا أن توفر له حصانة وحماية من العقوبة إذا ما تمرد على القانون مما يعنى أن قراراكم هذا يلحق ضررا كبيرا بكل منسوبي ألإتحاد العام من إتحادات وأندية وغيرهم اللذين يكفل لهم الدستور حقوقهم بسيادة حكم القانون فكيف يتحقق حكم القانون وأنت تصادر سلطة المفوضية في أن تعاقب من يرفض تنفيذ أحكامه.
السيد الوزير..
لما سبق توضيحه فإن قراركم أعلاه الحق ضررا كبيرا بنادي توتي لما حمله من حماية وتشجيع وحصانة لقادة الإتحاد ليزدادوا رفضا وتعنتا لإنفاذ حكم القانون وتنفيذ القرار الذي يرفع الظلم البين على النادي فقراركم جاء داعما للإتحاد ولقيادته في رفضها الالتزام بتنفيذ القرار مما يلحق ضررا مباشرا بالنادي وغير مباشر لم قد يخلقه من تأثير في سير العدالة خاصة أنه تضمن معلومات غير صحيحة أنت نفسك الشاهد الأول على عدم صحتها عندما أكدت في مؤتمرك الصحفي الورة الذي نقلته القنوات الفضائية وموثق بالصوت والصورة عندما صدر قرار حل ألإتحاد والذي أكدت فيه أن الوزارة مطمئنة ولا ترى أي خطر يتهدد السودان من الفيفا لتوافق القرار مع القانون المحلى وتوافقه مع قانون الفيفا ولكنك عدت لتناقض نفسك وتتحدث عن الخطر الخارجي عندما طالت العقوبة أفرادا ولم تطال الإتحاد فالموقف الذي لم تتخذه عندما حل ألإتحاد تتخذه عندما عوقب بعض ألأفراد.
ثانيا:
لقد جاء قرار سيادتكم معيبا ومخالفا للقانون ومن غير اختصاص ومنتهكا للحقوق التستورية لمنسوبي الإتحاد ويمثل تعسفا فى استخدام السلطة وتغولا على إختصاصات المفوضية ولجنة التحكيم وذلك للأسباب التالية:
أ – جاء قراركم رقم 12\2007ينص على ما يلى:
(عملا بالسلطات المخولة لى وفق المادة 7\أ من قانون هيئات الشباب والرياضة لسنة 2003)
هذه المادة سيادة الوزير التي استند عليها القرار لا وجود لها فى القانون المشار إليه لعدم وجود نص تحت 7أ لهذا فهو قرار معيب وعدم وما يقوم على عدم لا أثر قانوني له.
ب-أشرتم في قراركم لما أسميتموه قرار المفوضية ضد الإتحاد العام والمفوضية سيادة الوزير لم تصدر أي قرار ضد ألإتحاد العام حيث أن الإتحاد شخصية اعتبارية بينما جاء قرار المفوضية عقابا لشخصيات طبيعية بعينها و بمسمياتهم مما يجعله قرارك معيبا فى غير محله ويعتبر عدم كما هو حاله فى الفقرة أ
ج- لقد صدر قرار المفوضية بصفتها الجهة المختصة حسب المادتين 35 من قانون هيئات الشباب ةالرياضة 2003 والمادة 99 من اللائحة العامة ولقد حدد ت لآئحة المفوضية فى المادة 13 فقرة 4 أن قراراتها نافذة من اليوم التالى للتبليغ بالقرار كما اكد القانون فى المادة 24 أن لجنة التحكيم هى الجهة المختصة تستانف لها قرارات المفوضية وانها وحدها اللتى تملك سلطة إيقاف تنفيذ قرار المفوضية متى تسلمت إستئنافأ ورأت إيقاف تنفيذ القرار لحين النظر فى ألإستئناف.
لقد جاء قرار سيادتكم مخالفا للقانون لصدوره عن غير إختصاص ولما يمثله من تغول غير قانونى على إختصاصات المفوضية ولجنة التحكيم.
كما جاء أستخداكم للمادة 7 من القانون تعديا صارخا على القانون وتعسف وسوء إستخدام للسلطة وذلك لما يلى
سيادة الوزير:
دستور السودان الإنتقالى لسنة 2005 أكد على سيادة حكم القانون فى المادة 2 و7(1) و16 وأن القانون يسن لحماية المجتمع من الفساد والجنوح و ترقية القيم الإجتماعية الفاضلة كما أمن فى الفقرة 2 من المادة 16 على أن القانون يسن للحيلولة دون إستخدام السلطة دون إختصاص وسند قانونى وضمان الطهارة فى الحياة العامة كما حظرت المادة 26 منه تغول أى جهة على إختصاصات أى جهة على أخرى وأن الناس سواسية امام القانون لهم الحق فى التمتع بالحقوق كما جاء فى المادة 31 من الدستوردون تمييز.
سيادة الوزير:
لقد جاء قراركم مخلا بكل هذه المبادئ الدستورية ومخالفا لقانون 2003 واللوائح الصادرة بموجبه إستنادآ على ما يلى :
أولا : القرار الذى لا يستند على مادة فى قانون يعتبر عدم و قانون هيئات الشباب والرياضة لسنة 2003 واللذى إستند سيادتكم على المادة 7(أ) منه لا يتضمن مثل هذه المادة لهذا فإنه قرار معدم لآ اثر له فى القانون .
1- ثانيا المادة 7 من القانون أيا كانت الفقرة لا تخول لكم التدخل فى قرارات المفوضية لإن المادة تختص بسلطاتكم فى مواجهة الهيئات الرياضية والمفوضية ليست هيئة رياضية فالهيئات الرياضية معرفة فى الماد 3 من قانون 2003 ولا تشمل المفوضية. حيث أن المفوضية ليست هيئة رياضية حسب ما جاء من تعريف الهيئة الرياضية فالهيئات الرياضية هى الإتحادات و الأندية اللتى تمارس نشاطا رياضيا بينما المفوضية جهة عدلية شبه قضائية لفض النزاعات الرياضية وتم تعريفها فى القانون بنص خاص بها لا يندرج تحت الهيئات الرياضية وقرارات المفوضية نافذة من اليوم التالى للتبليغ بها ولا يوقف تنفيذها إجرائيا لفترة مؤقتة او تلغى إلا بقرار من لجنة التحكيم وهى الجهة الوحيدة اللتى يستأنف لها قرارا المفوضية وقرارها نهائى وسيادتكم لست جهة إستئنافية وقد أكد على ذلك السيد وزير العدل السابق على محمد عثمان يسن فى فتواه إبان قضية كاس السودان وامنت على فتواه المحكمة الدستورية أللتى اكدت أن المفوضية ولجنة التحكيم هما اخر مراحل التقاضى فى النزاعات الرياضية وبغض النظر عن ما تقدم فإن الأحكام الواردة فى نص المادة 7 تقيدها الأحكام الخاصة الواردة فى المواد 21و22 و24 من القانون والمادة 13-4 من لائحة المفوضية إذ جاء فى المادة 6 من قانون تفسير القوانين بأن النص الخاص فى القانون يقيد النص العام وهي /ماخوذة من مبدأ واضح فى القانون والفقه هو أن الخاص يقيد العام وما جاء حول المفوضية خاص لا يجوز نجاوزه بالنص العام فى المادة 7. لهذا لا يجوز لسيادتكم تجاوز المفوضية ولجنة التحكيم.
د -إيقاف تنفيذ أى قرار لا يصدر إلا عن جهة مختصة تملك مراجعة القرار بالتأييد أو الإلغاء وهذا مخول بالقانون للجنة التحكيم كجهة إستئنافية وانتم ليس جهة إستئنافية كما إن قراركم نفسه نص على إيقاف التنفيذ دون أن يحدد ما يتبع ذلك مما يعنى أن سيادتكم يعترف بألإدانة وهدفه فقط ايقاف العقوبة وهذا لا يتوافق والقانون فإيقاف تنفيذ القرار لابد أن تتبعه خطوة تنتهى بتاييد او إلغاء القرار وهذا ما لا تملكه لإن سيادتكم ليس جهة إستئنافية لهذا فإن قرار المفوضية يبقى قائما ونافذا طالما لم يصدر قرار بإلغائه من جهة مختصة او حتى بقرار من سيادتكم وإن كان عن غير إختصاص.
هـ- لقد حدد القانون بشكل قاطع علاقة سيادتكم بالمفوضية حيث منحكم سلطة تعيينها وإعفائها إذا رايتم أنها فشلت فى مهامها ولكنه لم يخول لكم التدخل فى قراراتها.
و - قراركم يشكل تعديآ صارخا على إختصاصات لجنة التحكيم كجهة إستئنافية بنص المادة 24 وقرارات هذه اللجنة نهائيا
سيادة الوزير..
لكل ما تقدم نلتمس من سيادتكم مراجعة القرار وألإلتزام بالقانون واللذى سبق أن أعلنتم فى مؤتمر صحفى نقلته الفضائيات للعالم واعلن فيه سيادنكم انكم رفضتم كل الضغوط للتدخا بموجب المادة 7 اللتى تدخلت بها ألأن فى ظرف اقل حدة من الموقف أنذاك مما يصعب معه وجود تفسير لهذا التحول خاصة أن قرار المفوضية وافق صحيح القانون.
سيادة الوزير ..
لقد رأينا أن نخاطب سيادتكم ملتمسين مراجعة القرار وتصحيحه ليتوافق وصحيح القانون حتى تعالج قضايا الرياضة فى إطار اسرتها بعيدا عن ساحة المحاكم وقد نصبك القانون كبير هذه ألأسرة .
وتقبل فائق تحياتنا

حمزة محمد الخضر صلاح احمد
رئيس النادى بالإنابة سكرتير النادى

عمار محجوب محمد زكي
4th August 2009, 12:25 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
قال تعالى في محكم تنزيله
 وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل 
صدق الله العظيم

السيّد / وزير الثقافة والشباب و الرياضة الاتحادي

لعناية الأستاذ / محمد يوسف عبد الله .. المحترم
السلام عليكم ورحمة الله ،،،
الموضوع : القرار الخاص بإعادة نادي توتي للدرجة الأولى

باسم اللجنة القومية و نيابة عن أهالي توتي و شمبات و حلة حمد وحلة خوجلي والجريف والبراري و العيلفون و أبوروف و بيت المال و حي العمدة والملازمين و غيرهم في أنحاء العاصمة باسم كل هؤلاء نتقدم لسيادتكم بهذه المذكرة لننقل إليكم بصدق وأمانة مدى الغبن و الإحساس بالظلم والاستهداف الذي يتعرض له أهالي الجزيرة .
إن القضية لم تعد قضية ممارسة لكرة القدم ولنادي توتي الرياضي وانما القضية احساس الأهالي بالاستحقار و الاستخفاف و الاستفزاز الذي تتعرض له لا لأي سبب إلا لأن نادي توتي لحق به ظلم بين كان سيادتكم في طليعة من اعترفوا به علانية عبر أجهزة الإعلام .
إن الغبن الذي يحسه أهالي توتي لم يعد بسبب تعنت الإتحاد السوداني لكرة القدم ورفضه الإنصياع لحكم القانون في رفضه تنفيذ قرار أخذ حجية الأمر المقضي قانونا و أصبح واجب النفاذ وإنما يرجع هذا الغبن لما لمسه الأهالي من عدم حرص الدولة ممثلة في مؤسساتها و أجهزتها سواء كانت الرسمية المختصة أوالعدلية في أن تتدخل وترفع الظلم بل تضاعف الغبن و الأهالي يحسون ويلمسون تدخل هذه الأجهزة لإيقاف الجهات المعنية بإنفاذ القرار و شل يدها بما لا نجد له تفسيرا إلا أن هذه الأجهزة ترى أن أهالي توتي غير جديرون بأن يرفع عنهم الظلم و ترد لهم حقوقهم المشروعة و الشواهد على ذلك كثيرة كان لها وقع سيئ في نفوس الأهالي .
لانخفي على سيادتكم أن أهالي توتي لايجدون أي تفسير للموقف الرسمي والأهلي تجاه قضيتهم ، لهذا كان من حقهم أن يذهبوا في تفسير هذا الموقف مذاهب شتى كلها تصب في أنهم لا يرون أن الدولة حريصة على أن تساوي بينهم و بين سائر المواطنين .

1. فالاتحاد الذي يصر قادته على التعنت في حق توتي بحجة حصانة قراراتهم الفنية حتى لو كان مخالفة للقانون . إن هذا الاتحاد لايتحدث عن هذه الحصانة المزعومة و لايشهرها إلا في وجه نادي توتي بينما انصاع عدة مرات و التزم تنفيذ قرارات تمس قرارات فنية .
2. الأمر لايقف عند الاتحاد فالأجهزة الرسمية على مستوى الوزارة و الوزراء المتعاقبين عليها بل و على مستوى وزارة العدل فإن هذه الأجهزة تدخلت أكثر من مرة و فرضت على الإتحاد سلطتها حتى نفذ لها كل القرارات التي صدرت حول تصحيح قرارات فنية لمخالفتها القانون ما عدا قضية توتي !
و لماذا قضية توتي وحدها تقف الأجهزة مغلولة اليد بحجة هذه الحصانة ، فلقد أصدر السيّد / حسن عثمان رزق قرارا حول السقف ( الصعود والهبوط) ووضع الاتحاد قراره موضع التنفيذ ولم نشهد منه تهديدا للفيفا كما أن القرار الذي نفذ يشكل تدخلا وزاريا في قرار فني مخالف للقانون .
3. وللمرة الثانية أصدر سيادته قرارا بإلغاء منافسة كأس السودان ابان الأزمة التي نشبت بين الهلال والاتحاد وللمرة الثانية التزم قادة الاتحاد بتنفيذ القرار و لم تهدد الوزارة بالفيفا .
4. كذلك قام سيادتكم بإصدار قرار وزاري رقم ( 8 ) في النزاع الأخير بين الهلال و الاتحاد الذي شمل 4 فقرات كانت حول قرار فني مخالف للقانون بالرغم من تلويح الاتحاد بالفيفا فإن سيادتكم عمل بالقرار و إلتزم الإتحاد بتنفيذه كاملا ولم تفلح تهديدات الفيفا للوزير بإلغاء قراره حتى نفذ بالكامل .
5. إن أهالي توتي ليقولون في دهشة لم وحدهم الذين تهضم حقوقهم في رفع الظلم عنهم بسبب قرار فني مخالف للقانون بالرغم من أن أعلى سلطة قانونية في الدولة وهي المحكمة الدستورية سبق أن أصدرت قرارا بشطب دعوى الاتحاد ضد وزير العدل الأسبق التي طالب فيها بحصانة قراره الفني و الحكم بعدم اختصاص المفوضية ولجنة التحكيم و جاء قرار المحكمة حاسم بشطب الدعوى و بالتأكيد على أن سبل التقاضي في النزاع الرياضي مكفولة حتى لجنة التحكيم الاتحادية و إن هذا ما يتوافق مع الدستور ، كما أكدت نفس المحكمة في قضية سابقة للاتحاد نفسه ضد لجنة التحكيم الاتحادية وأكدت المحكمة في حكمها أنه لانهائية لأي قرار مخالف للقانون .

إذا وكيف لأهالي توتي أن يدفعوا وحدهم ودون سواهم :
‌أ / حصانة القرار الفني التي رفضتها المحكمة الدستورية تأمينا على حق التقاضي حتى محكمة التحكيم وقد أخذ قرار حجية الأمر المقضي من بعد أن سلكت توتي كل طرق التراضي التي كفلتها المحكمة الدستورية والتي نحسب أن الأجهزة الرمية مسؤولة عن الإلتزام بأحكام هذه المحكمة التي تتعلق بأي قرار .
‌ب / كيف لأهالي توتي ألا يحسوا بأن الدولة هي المسؤولة لما يلحق بهم من ظلم و استفزاز و تحقير طالما أن قرار توتي هو الوحيد الذي تجاهلته الأجهزة التي تدخلت على أكثر من مستوى في قرارات فنية لمخالفتها القانون ونفذت قراراتها دون ضوضاء من الاتحاد .

سيادة الوزير /
لقد فوضنا أن ننقل لسيادتكم صورة حية لما يحسه أهالي توتي من استهداف وتحقير و إننا إذ نرفع هذه المذكرة لسيادتكم نثق في أن يكون لسيادتكم موقفا حاسما تجاه رد الحق لأهالي توتي وذلك تحسبا لأي نوع من الانفلات الذي نرى أن أهالي توتي بدأوا يعلنونه باعتبار أنه الخيار الوحيد المتاح لإسترداد كرامتهم قبل أن يستردوا حق النادي و لاعب كرة القدم .
كما نرجو من سيادتكم تحديد موعد لمقابلة وفد اللجنة القومية و جميع أهالي توتي .

وتفضلوا بقبول فائق الإحترام و التقدير ،،،

اللجنة القومية لأهالي توتي
التوقيعات:

عمار محجوب محمد زكي
4th August 2009, 12:31 AM
شارك محمد المعتصم الرشيد مؤيدا للشاب الأنيق هشام قائلا:

وكان حتكون عندنا اجمل فرقة مسيقية راقصة في النادي .ومااحلي السمر مع القمر

وأقول : واااااااااااااااااا معتصماه.............
حتى أنت يا بروتس؟؟؟؟؟؟؟؟

محمد المعتصم الرشيد
4th August 2009, 10:46 AM
القصة حقيقية حدثت في مدينة جازان

أجبر فأر صغير عروسا على عدم حضور حفل زفافها ,
بعد أن التهم نصف فستان العرس الذي اختارته بعناية فائقة
وبمبلغ كبير وفيما كانت العروس تتهيأ لليلة العمر حيث أنهت
عمليات الماكياج والشعر المموج بخصلات الحرير,
ولم يبق لها سوى ارتداء الفستان ,فاجأها فأر ممتلئ
بخروجه من الحقيبة التي وضعت فية الفستان بعيدا عن أعين
شقيقاتها ,على أمل أن تفاجئهن به , غير أن لمفاجأة كانت لها
إذا سقطت مغشيا عليها وفي حالة من الهستريا والبكاء ,
ورغم محاولات والدة العروس وشقيقاتها تهديتها وإقناعها
باستبدال فستان أخر إلا ان العروس أصرت على عدم
حضور عرسها أو الذهاب إلى قصر الأفراح
حزنا على فستانها الذي اختارته بعناية , وظلت حبيسة
المنزل حتي انتهاء حفل العرس . وإزاء موقف العروس
المتشدد لم يكن أمام العريس وأهلة سوى الرضوخ لرغبة
العروس وقدم لها الشبكة في منزل أهلها ,
وأكملوا الحفل عندهم , فيما اعتذرت والدة العريس
من المعازيم عن عدم حضور العروس
بحجة " مرض مفاجئ " ألم بها ومنعها من الجلوس على
الكوشة , حيث لم يكن بإمكانها الاعتراف بقصة الفأر .

المصدر : جريدة المدينة

السعودية

محمد المعتصم الرشيد
4th August 2009, 10:55 AM
استاذنا الجليل ابوياسر
اقتباس

وأقول : واااااااااااااااااا معتصماه.............
حتى أنت يا بروتس؟؟؟؟؟؟؟؟

انا لم اربط الموضوع بتوتي ولا اهل توتي ولكن بس قلت :
اتخيل جلسة السمر في يوم الاربعاء مساء بدلا من ناس السني وخالد
والمشاركين . كلهم كانوا من جيراننا الحلوين!!!!!!
تخيل حجم المشاركة ؟ وكنا سوف نحتاج لرجال امن للتنظيم اكيد

محمد المعتصم الرشيد
4th August 2009, 11:38 AM
الفاتح جبـــرة راجــل لذيذ جـــدا وعنده كتابات جميلــة ارجو ان تنال اعجابكم



عرسان إستيراد !


سيدى : كما هو معروف فإن الأسرة هى أساس المجتمع، فمنها يبدأ، وعليها يعتمد، وبقدر ما تكون الأسرة مترابطة بقدرما يكون المجتمع قويًّا مترابطًا والزواج هو الوسيلة المثلى الوحيده لإشباع حاجات الأفراد النفسية والجسدية ولقمع الشهوات والإنحراف والشذوذ حتى يستقر المجتمع ويحقق أهدافه وطموحاته ! فكيف لهذا المجتمع الذى يتبنى (مشروعاً حضارياً) وقد تفاقمت فيه نسبة (العنوسة) والعزوف عن الزواج لهذه الدرجة التى أصبحت تشكل خطراً يهدد أمن وسلامة المجتمع وتقويض بنيانه فازدادت نسبة اللقطاء ومجهولى الأبوين وإنتشرت العلاقات المحرمة وارتفعت جرائم التحرش الجنسى ، إننى أطالب (وزير الأسرة والمجتمع) بالحضور إلى هذا المجلس ليجيب على هذه التساؤلات ليفيد المجلس الموقر بإحصائيات توضح العدد الحقيقى لمن فاتهن قطار الزواج مع شرح خطة الحكومة لحل هذه الأزمة التى تفاقمت ووصلت إلى مرحله لا يمكن السكوت عليها - تلتفت إلى بقية الاعضاء - لكن بعد ده لا بنسكت ولا حاجه !! على الرغم من هذا الإستجواب الذى تقدمت به العضو (حسنات القطر فات) عن (طريق رئيس المجلس) لوزير (الأسرة والمجتمع) إلا أن (الأخير) قد (تملص) عن الحضور للإجابه على الإستفسارات الذى تقدمت به العضوة المحترمة متعللا بإنشغاله الدائم ولم يكن هذا (الزوغان) إلا لعلمه فى قرارة نفسه بأن وزارته قد فشلت فشلاً ذريعاً فى وضع وتنفيذ أى خطة لمجابهه هذه الظاهرة الخطيرة غير أنه قد قام شخصياً بالإتصال هاتفياً بالآنسة (حسنات) داعيا لها حضور إجتماع بمكتبه لمناقشة الأمر بدلاً عن مناقشته على الهواء (أو كما قال)!

.................................................. ...............
الإجتماع :
على مكتبه بالوزارة جلس (السيد الوزير) أركان حربه مبتدراً النقاش ومرحبا بعضوة المجلس الآنسة (حسنات القطر فات) ثم بدأ الإجتماع موجها حديثه لها:
- إنتى يا أستاذه عاوزانى أجى المجلس ارد على إستجوابك ده أقول شنو؟ نحنا قصت زيادة نسبة العنوسة عارفنها وملاحظين ليها لكن ما عارفين نعمل معاها شنو؟ جربنا حكاية العرس الجماعى دى وفشلت
- لكن ما لازم كان تفشل يا سعادتك .. هى القصة (شنطت شيله) وكم توب وكم فستان وإلا القصة (فتح بيت) وتكوين أسرة !!
- قلنا برضو نحل المشكلة بالتعدد برضو ما إتحلت
- لكن يا سعادتك تتحلا كيفن إذا الناس المرتاحة العاوزة تعدد دى بتعدد بالبنات (السغااار) وحلوااات وتخلى (الكباار) الزينا ديل !
- أها هسه تفتكرو نعمل فى المصيبة دى شنو؟ العرس واقف عديل كده ! الناس البعرسو ديل كووولهم من طبقة معينه .. عامة الشعب خلاص قنعت من حكاية العرس دى والبنات فاتو (التلاتين والأربعين سنه) لسه قاعدات
- المشكلة يا سعادتك إنو كل يوم نسبة العنوسة دى بتزيد والمجتمع فى خطر
- ما عشان كده أنا عملت الإجتماع ده عشان نشوف لينا حل للموضوع ده !
- الموضوع يا سعادتك ما عندو غير حل واحد إنو نوفر للناس دى فرص بتاعت وظائف دخلها كويس عشان يقدرو يعرسو ويفتحو بيوت وكمان ننزل لهم اسعار السلع الضرورية !
- نحنا عارفين إنو ده الشئ الطبيعى لكن نجيب ليهم وظائف وقروش من وين مع البترول السعرو كل يوم نازل وضارب الواطه ده ! ?يلتفت نحو الجميع- عاوزين لينا يا جماعه حلول تانية !
- والله سعادتك لو عاوز تحلها غير كده إلا تكون (حاوى) !
- طيب أيه رايكم لو بقيت (حاوى) وحليتا ليكم أدونى بس يومين وإنتو ح تشوفو براكم
بعد يومين :
ما أن رأى أفراد شلة الضمنة الذين كانو يجلسون تحت ضل النيمة عم (خضر) يتجه نحوهم ممسكاً بجريده فى يده حتى بادروه :
- أها طابق الجريده دى فى ايدك الليلة معناتا جايب خبرن عجيب وغريب !
ما أن وصل عم (خضر) إلى حيث يجلس الجميع تتوسطهم تربيزة الضمنة حتى تهالك جالسا على (البنبر) :
- الغرابه الشوية دى ؟ إنتو قريتو الليله جرائد؟
- لا ما قرينا ... نحنا نقرا جرائد وإلا نأكل الأولاد؟
- والله كان كده إنتو ما عارفين حاجة ساكت !
- كيفن؟
- (يتناولهم الجريده) : كدى أقرو العنوان الرئيسى ده وح تعرفو !
- (الجميع يبدأون فى قراءة الخبر بصوت واحد) : خطة للقضاء على العنوسة : إستيراد ألف عريس من الصين كدفعة أولى !
- والله دى حكاية ؟ عرفنا (الجنريترات) والتلفزيونات والأجهزة والمعدات كمان جابت ليها عرسان؟ معقوله بس؟
- الما معقول شنو؟ الأجهزة الإليكترونية الفى السوق دى كووولها (صينية) والملابس المكومة قاعدين يبيعو فيها دى كووولها (صينية) - يصمت قليلا- أقول ليكم كضبه ؟ الجلابية الأنا لابسة دى جاية جاهزة من (الصين) والله هسه كان زحيتو التربيزة دى تلقوا تحتها (صينى)
- هى لكن بس معقوله يا حاج ! العرس يغلبنا لحدت ما نستوردو من بره !
- ما يغلبنا كيفن لو الأولاد كووولهم قاعدين عطالة ... عاوزنهم يعنى يعرسو بى شنو؟
- لكن يا حاج كده المسالة بعد شوية ح تجوط والواحد بعد شوية ما ح يعرف نفسو قاعد فى (بكين) وإلا قاعد فى (بربر) !
- بربر .. بكين .. شيكاغو .. المهم العرسان ديل مش (مسلمين) ذى ما قالو ناس الحكومة؟ خلاس مشكلة مافى !
أم البنات :
بينما كانت (نفيسة أم البنات) تجلس مع جارتها (محاسن) وهن يتناولن (الشاى) ويشاهدن التلفزيون إذ تمت إذاعة الخبر :
- ما سمعتى يا نفيسة الكلام القالوهو ناس الحكومة ده ؟
- كلام شنو ؟ ما كل يوم قاعدين يتكلمو هم عندهم غير الكلام حاجه !!
- لا لا ده كلامن تانى ! وبيهمك إنتى يا أم البنات !
- شنو؟ عاوزين يخفضو أسعار الكريمات
- كريمات شنو ؟ عاوزين يجيبو لى بناتك ديل عرسان !
- من وين؟ والله إلا يستوردوهم ليهن !
- ما أصلو .. قالو ليك ماشين يستوردو ليهن عرسان من الصين الما قريبه دى
- الكلام ده جد يا محاسن؟
- كيفن ما جد يا نفيسه كمان الحكومة بتكضب !
- يعنى هسه بناتى ديل (بورتن) إتفكت ! مما خلصن القراية بس قاعدات ليا كده لا شغله لا مشغلة .. اليوم كلو شمارات وكريمات و(ماسكات) شئ بالقشطة وشئ بالخيار وشئ بالشنو ما بعرف داك
- لا خلاس يا بت أمى .. المشكلة إتحلت أمشى كلميهم
(نفيسة) تغادر منزل جارتها (محاسن) مسرعه وتدخل إلى منزلها حيث تجد بناتها الخمسة جالسات يشاهدن فى القناة الفضائية يضعن المساحيق على وجوههن ويمسكن بالمرايات يتطلعن لوجوههن ...
- أيوووى يوووى يوووووى ...!!
- مالك يمة بتزغرتى ؟ حمادة أخوى جا من السفر؟
- حمادة شنو؟ ده خبر بى مليون جنيه
- (فى تلهف) : شنو الخبر يا حاجه ما تشحتفى لينا روحنا أكتر من كده
- أيوووى يوووى يوووووى ...!! خلاس يا بنات بورتكن فكت ! بكرة الخمسة الاقيكن فى بيوتكن !
- معقوله يمة ؟؟ لقيتى لينا خمسة عرسان حته واحده !
- خمست شنو البسيطة دى ؟ أكان عاوزات خمسين أجيبهن ليكم إنتن ما سمعتن بالخبر
- خبر شنو؟ كمان
- الحكومة فتحت الإستيراد !
- بتاع الكريمات
- كريمات شنو يا غبيانه .. بتاع العرسان .. وحاتكن قالو تانى بت تفضل عانس بلا زواج مافى
- ويجيبوا لينا عرسان قدر ده من وين؟
- والله قالو إستوردو ليكن جنس عرسان يا حلاتن ذى (حجارة البطارية) ده من ده ما تفرزيهو !
- اوع بس يكونو ذى بضاعتم الفى السوق دى الحاجه تشتغل يومين وتقيف!
- والله غايتو دى مشكلة ناس المواصفات السوق كلو بضاعتو ضاربه يا بتى
- وديل يمه يعنى نقدم ليهم وين؟
- والله لسه الحكومة ما ورتنا الحاصل شنو لكن الظاهر ح يوزعوهم ليكن ذى (التموين) !
مؤتمر صحفى :
طبعن يا جماعة كولكم عارفين إنو عرس بقى مافى فى ظل إرتفاع تكلفة المعيشة وإنعدام فرص العمل وضآلة المرتبات وإنو تبعاً للحاصل ده إرتفعت مشكلة العنوسة بشكل رهيب وده طبعن ح يكون عندو آثار سالبه على المجتمع على المدى البعيد عشان كده يا جماعه الدولة فكرت فى إنو تحل المشكلة دى حل جذرى !
نحنا إتفاهمنا مع أخواننا المسئولين الصينيين ولقينا إنو عندهم نسبة عنوسة كبيره وشباب كتيرين ما قادرين يتزوجو عشان الزواج هناك تكلفتو باهظة وبتحصل ليها 75 ألف دولار قلنا ليهم خلاص مافى مشكلة نحنا أصلو علاقاتنا مع بعض (سمن على عسل) وإنتو أصلو عندكم شركات كتيره شغاله هنا عندنا نقوم بالمرة نستورد منكم عرسان يعرسوا مننا ويشتغلو فى الشركات دى ! بس على شرط يكونو (مسلمين) والحمدلله الأخوة المسئولين الصينيين وافقوا على القصة دى وطوالى وقعنا إتفاقية (زواج مشترك) وح نبدأ المسالة دى بى (ألف عريس) كمرحلة أوليه لحدت ما نقضى قضاءً مبرماً على مشكلة العنوسة دى ! - يلملم أوارقو ويلتفت للحضور - :
- ده كل الكلام العندنا فى الوكت الحاضر ... فى أى زول عندو أى سؤال أو إستفسار
- أيوه سعادتك الحقيقة سؤالى هو : (ألف عريس) دى يا سعادتك ما شويه ؟ نحنا فى (حلتنا بس) بيكون فى ألف عانس !
- الألف ديل بس دفعة أولى وإن شاء الله تكون فى دفعات تانية وتالته ورابعه لحدت ما نقضى أقصد نعرس لى آخر عانس !
- والله الحقيقه انا عاوز أسأل سعادتك يعنى هل برضو ح تحلو مشكلة العنوسة بالنسبة للأولاد ذى ما حليتوها بالنسبة للبنات !
- والله أنحنا (الأولاد ديل) عملنا ليهم إعلان فى الصحف الأجنبية عشان نصدرهم بره (كعرسان) لو فى زول محتاج ليهم لكن لسه ما جاتنا أى طلبيات!
- سؤالى سعادتك هو : هل الدولة وحدها هى الح تتبنى المشروع ده وإلأ ح يفتح للقطاع الخاص ؟
- والله نحنا قلنا ضربة البداية دى نقوم بيها نحنا وبعدين الشركات الخاصة ممكن تكمل المشوار
ودخلت الشركات :
إمتلأت الصحف بإعلانات الشركات التى دخلت مجال إستيراد العرسان (شركة نصف الدين لإستيراد العرسان المرطبين) ، وقد تخصصت فى إستيراد (عرسان) ذوى كفاءة مالية تتناسب مع عوانس (الطبقات العليا) ، شركة (ليسكنوا) للعرسان العاديين العاوزين (يسكنو وبس) ، شركة (عريس السرور) وكذلك شركة (عريس الكرور) والتى تقوم بإستيراد عرسان (قدر ظروفك) وقد فضلت بعض الشركات أن تقوم بالإستيرا فقط على أن تتولى شركات تجزئة القيام بمهمة البيع للجمهور !
فى سوق (سعد قشرة) تجمهر عدد من المواطنين أمام شخص يصيح بواسطة مايكرفون محمول وهو يضع أمامه عدد من العرسان الصينيين .. على عشرة .. على عشرة .. على عشرة صينى مية المية وأهو ده الباسبورت .. والواقف داك المأذون .. عريس ميه الميه وأهى دى الشهاده الصحية .. لا بساهر (بره) لا بجيب ليك (ضره) .. علينا جاى ...
- عليك الله يا ود أمى قول للواقف فى النص ده قبل جاى خلينا النشوفو كويس
- ده ؟ اللابس الجينز ده ؟
- ............................
- الوليد ده شغال شنو؟
- ده يا حاجه ما وليد ما تشوفيهو (سغيرونى) كده ... ده إسمو (وانغ يانغ ليو) وعمرو 39 سنة وشغال(فنى بتاع تبريد وتكييف) !
- أريتو عريس الهنا شوف الشعر نازل لى جبهتو كيفن - تلتفت نحو بنتها التى تقف خلفها - تعالى يا بت شوفى العريس ده بنفع معاكى !
- (تنظر إليه متفحصة) : قصير يا ماما .. قصير
- ويجيبو ليكى صينى طويل من وين؟ ما ياها دى البضاعة الفى السوق !
- (البائع يلتفت نحوها ) : خلاس يا حاجه ما مشكلة بكرة تعالى جايانا بضاعه (Xlarge ) بكره !
على مقربه من البائع السابق كان آخر يصيح (بدون مايكرفون) وقد تجمع حوله عدد كبير من السيدات تتوسطهن (نفيسة أم البنات)
- تعالااا بص ... بإتنين ونوص .. تعالااا بص ... بإتنين ونوص .. جابوهو بالطيارة وباعوهو بالخسارة .. أهو ده المأذون وأهم ديل الشهود .. تعالااا بص ... بإتنين ونوص .. تعالااا بص ... بإتنين ونوص
بينما عدد من (العرسان) يجلسون القرفصاء على الأرض ينظرون فى وجوه التى إزدحمت لتراهم ..
- ما بدتدينا يا ولدى (الخمسة) البى جاى ديل بى عشرة؟
- يا حاجه والله ده ما راسمالهم !
- (بناتها الخمسة يتشعبطون من خلفها فى محاوله لرؤية العرسان) : يا حاجه والله أخير لينا بورتنا دى .. عرسان شنو ديل الواحد قدر أنبوبة الغاز!
- (البائع) : إنتو يا حاجه عاوزين تعرسوهم وإلا تشدو فيهم (حلة) ؟ ديل أقل عريس فيهم (مهندس بترول) دخلو فى اليوم الشئ الفلانى .. قايلنهم ذى اولادكم ديل الواحد قدر الحيطة واليوم كلو نائم !
على واجهه شركة (راسين بالحلال) للإستقدام تم تثبيت لافتة قماشية كبيره كتب عليها بخط جميل ملون (يا ناس يا عسل العريس الصيني وصل) , تزاحم وهرج شديدين أمام مدخل الشركة مما دعا البوليس لتنظيم الصفوف
- والله أخير لينا بورتنا من الزحمة والمدافرة دى
- يا بت إنتى جنيتى؟ بورت شنو الأخير لينا والله كان قالو ليا أقيفى فى السراط المستقيم الليله أقيف ! هو نحنا صدقنا نلقى لينا عريس
- والله أنا خايفه يكونو مضروبين ذى بضاعتم الفى السوق دى !
- مضروبين ما مضروبين أنا حالفه الليله ما أرجع إلا شايله معاى عريس قابضاهو فى أيدى دى !
بعد 40 سنة :
سيداتى أنساتى سادتى من إستاد الخرطوم الدولى يسرنا أن ننقل إليكم وعلى الهواء مباشرة المباراة الختامية لكأس الدورى الممتاز والتى تقام بين فريقى (التنين الاحمر) و(نجمة بكين)
كما تعلمون سيداتى وسادتى أن فريق (التنين الاحمر) قد وصل إلى هذه النهائيات بعد فوزه على فريق المريخ 5/صفر كما أن فريق (نجمة بكين) قد وصل بدوره إلى هذا النهائى بعد تغلبه على فريق الهلال (6/1) .. يدير المباراة حكمنا الدولى (شانغ فونغ لى) يعاونه فى الخطوط ( فينغ فو دان) و(وانغ فو لينغ) بينما يجلس كحكم رابع الحكم الدولى (شنغ فانغ شانغ) .. الآن سيداتى وسادتى يتقدم السيد (ليانغ لى فونغ) وزير الشباب والرياضة يصحبه السيد (شونغ فانغ لى) معتمد العاصمة القومية لمصافحة اللعيبة ...
الآن فى هذه اللحظة يطلق الحكم الدولى (شانغ فونغ لى) معلنا بداية المباراة .. الكورة مع فريق التنين الأحمر .... اللاعب فونغ وانغ (زرديه) بيلعب باص طويل جهه شونغ فانغ (طحنية) بيقطعا اللاعب شان لى فونغ (نملية) وبيعمل معاهو (فاول) ، الحكم بيديهو بطاقه (حمرا) ، ، يتوقف اللعب الآن وحتى يتم إخراج اللاعب من الميدان سيداتى آنساتى سادتى أشكر إنابه عنكم الفريق الإذاعى العامل الذى يقوم بنقل هذه المباراة لكم على الهواء مباشرة :
فى هندسة الصوت : شينغ شي تاو
على عربة النقل الخارجية : يانغ ياو شانغ
فى الإخراج : دونغ يونغ شاو
وينقلها لكم .. محدثكم : هوانغ ليانغ لين
كسرة :
هتافات الجمهور تتعالى : شانغ تشيو شونغ تشاو ....(التحكيم فاااااشل)


الفاتح يوسف جبرا

هشام عبدالغفار
4th August 2009, 11:58 AM
شايقي ورباطابي مسافرين
الشايقي شايل اكل كتير بالليل
الرباطابي شايل معاهو بطانيه اتغطي وخلي الشايقي في البرد

الشايقي اتغاظ وقعد يقول:
والله انا عندي قراصه سمحه وفطير مافي زيو وبلح كتير لكن ما جعان هسي اعمل بيهم شنو

الرباطابي قال ليه:
اعمل بيهم سويتر

Abubakr Ibrahim
4th August 2009, 12:33 PM
د. صابر أحمد عبد الباقي

مقدمة :
جميع الكائنات الحية على الأرض لابد أن تكون منتمية، فالحيوان ومنذ ولادته نجد أنه ينتمي ويلتصق مع والدته، ثم يتبع أمَّه وأباه، ثم المكان والموطن الذي يعيش فيه، فالدب القطبي لا يمكن أن يعيش في أفريقيا وكذلك العكس، والفيل لا يمكن أن يعيش في القطب المتجمد. كذلك الإنسان هو كائن حي منتمٍ متطور عقلاني منفعل وفاعل؛ فمنذ ولادته ينتمي إلى صدرِ أمهِ، ثم أمهِ وأبيه، وهكذا تنشأ العائلة التي انتمى إليها وينتقل انتماؤه إلى المنزل والعائلة فالشارع والحي الذي هو فيه بعدها تأتي المدرسة، فينتمي إلى فصله وأصدقائه ومدرسته، ثم يتطور الأمر إلى أبعد من ذلك إلى طائفته ومحيطه فمدينته ثم موطنه وأمته.

مفهوم الانتماء :
الانتماء Belongingness بمفهومه البسيط يعني الارتباط والانسجام والإيمان مع المنتمي إليه وبه، وعندما يفتقد الانتماء لذلك فهذا يعني أن به خللاً ومع هذا الخلل تسقط صفة الانتماء. الانتماء كمفهوم ينتمي إلى المفاهيم النفسية الاجتماعية ويعني الاقتراب والاستمتاع بالتعاون أو التبادل مع آخر وفي الحقيقة أن دافع الانتماء (الجوع الاجتماعي) إذا توافر لدي الفرد وتحفز يبلغ من القوة أنه يستطيع أن يعدل كثيراً من سلوك الفرد حتى يصبح سلوكه مطابقاً لما يرتضيه مجتمعه. فعندما ينضم الفرد إلى الجماعة يجد نفسه، في كثير من الأحيان، مضطراً إلى التضحية بكثير من مطالبه الخاصة ورغباته قي سبيل الحصول على القبول الاجتماعي من أفراد الجماعة وتجده يساير معايير الجماعة وقوانينها وتقاليدها فيتوحد الفرد مع الجماعة فيرى الجماعة وكأنها امتداد لنفسه يسعى من أجل مصلحتها ويبذل كل جهد من أجل إعلاء مكانتها ويشعر بالفوز إذا فازت أو بالأمن كلما أصبحت آمنة. والانتماء الوطني يعتبر من أوضح نماذج التوحد مع المجتمع حيث يلاحظ تأثير شخصية الأمة National Character على شخصية الفرد وتطابق شخصيته مع النمط الثقافي السائد. أما إذا لم يتوفر دافع الانتماء يصبح الفرد في حالة حياد عاطفي بالنسبة للآخرين أو المجتمع ومعنى ذلك إما أن ينحصر اهتمامه في ذاته أو يصبح في حالة ركود وعدم نشاط لعدم توفر الدافع على أداء فعل معين والشخص غير المنتمي قد انفصل عن ماضيه وحاضره ولم يعد يهتم بمستقبله.
ويعرف الانتماء بأنه "النزعة التي تدفع الفرد للدخول في إطار اجتماعي فكري معين بما يقتضيه هذا من التزام بمعايير وقواعد هذا الإطار وبنصرته والدفاع عنه في مقابل غيره من الأطر الاجتماعية والفكرية الأخرى" . وورد في معجم العلوم الاجتماعية أن الانتماء هو ارتباط الفرد بجماعة؛ حيث يرغب الفرد في الانتماء إلى جماعة قوية يتقمص شخصيتها ويوحد نفسه بها مثل الأسرة أو النادي أو الشركة . ولعل أنقى حالات الانتماء وأرقاها، الانتماء الفكري والذي يتجاوز بمضمونه كل الحالات الأخرى، والتواصل على هذا الأساس له جذوره وقوته أكثر بكثير من الحالات الأخرى. الانتماء هو شعور بالترابط وشعور بالتكامل مع المحيط، الانتماء أساس الاستقرار .
وللانتماء أشكال وألوان ومشارب متعددة وقد تأخذ صوراً مختلفة، في الدين يأخذ الانتماء إلى المذهب والطائفة الشكل الأبرز وهنا قد يكون الانتماء، ولاسيما في وقتنا الحاضر لقباً، صفة تطلق وهي ليست تعبيراً دقيقاً عن الموصوف وقد لا يعرف هذا الموصوف من نعته إلا الاسم وعندما يزداد التخلف تصبح هذه الصفة لازمة ومرافقة شاء صاحبها أم أبى.‏ كذلك في المسارب الأخرى تتحدد الانتماءات وتصنف الاتجاهات وتأخذ شكلها الموضوعي. في الأدب هذا ينتمي إلى المذهب الفلاني وذاك إلى آخر وهذا الشاعر ينتمي إلى مدرسة الشعر التقليدي الكلاسيكي وذاك إلى الحديث وفي الحديث والقديم مدارس منها الاجتماعي والديني والقومي ..الخ.‏ وفي السياسة يأخذ الانتماء إلى التنظيمات السياسية بتجلياتها (الأحزاب) الشكل الأوضح وفي حالة أرقى إلى القيادات الأوسع منها القومي ومنها الديني ومنها الرأسمالي والاشتراكي وتتعدد أيضاً المسميات والتقسيمات بتفرعاتها.‏ في مجرى الحياة يعبّر عن الانتماءات الإنسانية بالسلوك وبالممارسة ، الحب انتماء، وممارسة السلوك والأخلاق العامة انتماء وخرق المألوف الاجتماعي انتماء ..الخ .‏‏ الانتماء هو شعور لدى كل فرد يشعر من خلاله أنه جزء من المجتمع الذي يعيش فيه ويفتخر بارتباطه بمجتمعه ، وحيث تربطه بأهله أواصر كثيرة.

قال الأحنف بن قيس : رب غيظ قد تجرعته مخافة ما هو أشد منه ، وكثرة المزاح تذهب بالهيبة ، ومن أكثر من شىء عرف به ، والسؤود كرم الأخلاق وحسن الفعل .

عمار محجوب محمد زكي
4th August 2009, 05:05 PM
ولا يهمك يا محمد المعتصم بس مداخلتك كانت تكملة لمداخلة ذلك الشاب الأنيق الذي سرح عندما تخيل أن الرئيس الأثيوبي من توتي وقعد يقول كان وكان وكان ... بعدين أنت دخلت وقلت كان يكون عندنا فرقة موسيقية ووووووو وبالمناسبة نحن بنحب الغناء الأثيوبي جدا خاصة وأن الأحباش جاءوا في زمن الرسول صلى الله عليه وسلم وكان يرقصون في ساحة المسجد النبوي الشريف ورسول الله صلى الله عليه وسلم كان حاضرا ومعه السيدة عائشة رضي الله عنها مما يعتبر إقرارا بجواز الإستماع للفن والرقص دون أن ينحرف أو ينزلق لمزالق أخرى وبالمناسبة لدينا في توتي فرقة رقص رائعة أكتر من الفرق الأثيوبية نفسها ولو عايزين ممكن نجيبهم ليكم هنا في مسقط شريطة أن يسحب الشاب الوجيه الأنيق هشام تعليقه بعدم سماحة ناس توتي وسنثبت له كم هم سمحين سماحة جد..:happy:

Abubakr Ibrahim
4th August 2009, 05:40 PM
إلى السنى

برى المحس سلام
شارع النص تمـام
ابوالعزائم ألف سلام

*************

أنت القائد الهمــام
ياكـا القائمقـــام

*************

شيدت المنتدى وزينت المكان
بيك النت إزدان وبقينا ليه سكان
جمعت القريب والبعيد وكل ناس عمان
جات الأشواق طائرة ومعاها صورة كمان
وتهانى من لندن وأمريكا حتى جعـــلان

**************************

ورجائى يا أخوان وعمــــوم أهل السودان
النت بقى لينا عشـــه لكــل الأخــــوان
ساعدونا بالود والكلام الطيب المـــــــزدان
عشان المنتدى يظل مفتوح كمان وكمان و كمـــان

Abubakr Ibrahim
5th August 2009, 12:04 AM
(جريدة الخرطوم )
31/7/2009
توجد ثلاثة اقوال عن اصل اسم «ام روابة»: - يقال إن هناك عربا من البقارة كانوا يسكنون هذه المنطقة، وكان لبنهم بعدما «يروب» ويستخرج منه السمن لا يجدون من يشتريه منهم، مما يجعلهم يصبونه على الخور، لذلك سميت هذه المنطقة «أم روب». - كانت توجد بهذه المنطقة آبار مياه حلوة ولكن لون الماء غير صافي، وكان السيارة الأبالة يحملون المحاصيل والجلود وخلافه من التيارة (المركز) الى شركيلا (السوق الكبير)، وهذا السوق كان يحضره التجار من ام درمان والدويم. وكانت العرب تنزل في هذا المكان للراحة والمبيت، ويغادرونه صباحاً الى السوق بشركيلا وكانوا يقولون «ننزل في مكان الابيار ام رُبّة». - كانت العرب تمر بهذا المكان في طريقها الى السوق في شركيلا وتنزل فيه لأنه توجد قهاوٍ وكانت توجد امرأة من نساء الغرب تعزف على الربابة لجذب الرواد ، وكان بعضهم يقول .. ننزل في قهوة ام ربابة لذلك سمي المحل بام ربابة. سواء أكان الاصح القول الاول ام الثاني ام الثالث ، فقد حرف الاسم في النهاية الى «ام روابة».. والله أعلم. النشأة في زمن الاستعمار البريطاني: حتى عام 1911م لم يكن لأم روابة وجود . كان المركز يوجد في التيارة التي تقع على بعد حوالي 60 كيلومتراً شمال غرب ام روابة التيارة موجودة بالاطلس القديم وام روابة غير موجودة به. عند دخول السكة الحديد الى الغرب، في طريقها الى الابيض كان خطها يمر بهذا المكان. واختار الحكام الانجليز ان يتم تحويل المركز من التيارة الى ام روابة نظرا لموقعها الانسب بجوار السكة الحديد وفي منتصف المنطقة. وفي عام 1912م تم تحويل المركز الى ام روابة،ورُحّلت كل دواوين الدولة من مكاتب وبوليس وسجون ومحاكم - كما رُحل السوق الذي كان موجوداً بالتيارة بكل تجاره وما يملكون الى ام روابة. وقام المفتش الانجليزي والمهندسون المصريون بتخطيط المدينة بشوارع واسعة تمتد من الشرق الى الغرب اكبرها الذي يفصل السوق الى نصفين . وزُرع على اطراف الشوارع من الناحيتين شجر النيم الذي احضر من الهند، مما اكسب المدينة منظرا جميلاً باقياً حتى اليوم. والمفتش الذي اشرف على ذلك هو لونج (Mr.Long). احضر البناؤون من مصر وهم الذين بنوا المركز ومنازل الموظفين، بناء جميلاً من طوب البلك والزنك والخشب، في شكل «جملونات» ذات تهوية مناسبة، كما تم بناء منازل من الطوب الأحمر الذي احضر من سنار، اتخذت سكناً لصغار الموظفين والبوليس، بجملون حديد وعرش من القش. وقد تم التخطيط لأن يكون المركز والسجن والبوليس ومحكمة القاضي الشرعي والبوستة وبئر المياه الرئيسية ومنازل الموظفين في الناحية الغربية، وتكون كل المدينة والسوق شرقاً، وليس بينهما فاصل. الجوامعة أصل السكان: الجوامعة هم أصل السكان. ويتمركزون غالبا بأحياء الباقر وعطرون وأديب، ثم باقي القبائل الذين وفدوا للمدينة عند نقل المركز من (التيارة) او بعد ظهور المدينة. وهم الشايقية والجعليون والدناقلة والدواليب والجعافرة والحلفاويون والنوبة والفلاتة والدينارية (أحفاد السلطان علي دينار) الذين احضرهم الانجليز الى أم روابة بعد سقوط الفاشر في عام 1916م. ظلت الإدارة منذ عام 1912م، بأم روابة تشرف على المنطقة الشرقية في كردفان منذ ان كانت مركزا ، ثم مجلساًَ ريفياً لشرق كردفان في عام 1948م. وهو من اوائل المجالس في السودان. كما استمر الحكم الى الآن الذي اصبحت فيه محافظة ام روابة . وحدود السلطة مدينة ام روابة والرهد وتمتد الى مدينة العين (شرق الابيض) وشمالاً الى مركز بارا وإلى حدود الدويم شمال شرق. وهذه المنطقة تشمل قبائل الجوامعة كلها والبَزَعَة والشنابلة وبعض النوبة والهبانية والجعليين. مبنى المركز: كان المركز يشمل مكتب المفتش الانجليزي ، ومكتب المفتش السوداني، ومكتب المأمور، ومكتب نائب المأمور ومكتب المترجمين (الكتبة الآن) ومكتب الحسابات في «جملون» واحد كبير. وغرب هذا الجملون كانت توجد مكاتب تم بناؤها بالطوب الاحمر لرئيس البوليس الذي كان في درجة صول وهو ايضا رئيس السجانة التي كانت اكبر وظيفة فيها رتبة الجاويش. وجنوب مكاتب البوليس مكتبان احدهما للصراف ، والثاني مخزن الاسلحة الذي امامه فرندة كبيرة يقف عليها الكركون (القرقول) المكون من عشرة عساكر بوليس ، يكون اثنان منهما وقوفا حاملين السلاح بالسونكي. وهم على الرغم من ان واجبهم هوالحراسة العامة للسجن الذي بابه الرئيسي جنوبهم، فعليهم ايضا ان يحيوا المفتش الانجليزي عند الحضور والانصراف بالسلام سلاح. وهذا الكركون (القرقول) ايضا مسؤول عن ضرب الساعة ، وهي حديدة كبيرة مربوطة على ماسورة يضربها العسكري المسؤول بعصا من حديد، عند رأس كل ساعة فإذا كانت الساعة واحدة يضربها ضربة واحدة وعند الثانية يضربها ضربتين وهكذا دواليك الى الساعة الثانية عشرة ليلاً ونهاراً، ويسمعها كل من في المدينة، ويعدّها الجميع معه لمعرفة الساعة. ومع الكركون ايضا نافخ البروجي ويشترك في تحية المفتش وايضا عند نزول العلمين الانجليزي والمصري من السارية المنتصبة امام المركز في الساعة السادسة مساء وعند رفعها الساعة السادسة صباح كل يوم. وفي رمضان يعلن للناس ميعاد الفطور، وكذلك السحور والرفع منه وكذلك الاعياد وطوابير الشرف. وكل مناسبة لها لحنها الخاص بها، ويؤديها بطريقة جميلة. المفتش الانجليزي هو الآمر الناهي المسؤول الاول عن الحكم، وهو القاضي، والمشرف حتى على المحاكم الأهلية التي كانت تنعقد بحوش المركز تحت شجر النيم. وكان يشرف على محاكم جرائم القتل التي تعقد في الفناء،بحيث يحضرها اكبر عدد من الناس، حتى تكون عظة. وكان الانجليز اذكياء وذوي حكمة في ابراز الجانب الارشادي من القضايا. واذكر من هذه الجلسات جلسة قبلية ، كان كل مشايخ احد العمد يطالبون بتنحية ذلك العمدة من العمودية ،كما كانوا غير راغبين في ان يخلفه ولده في العمودية. جلس المفتش مستر هنتر (Hunter) وبجواره ناظر الجوامعة، بينما جلس كل المشايخ والحضور على الارض في نصف دائرة قبالة المفتش والناظر اللذين كانا يجلسان على كراسي. صمت المفتش مستمعاً لآراء كل الشيوخ . وبعد انتهائهم سألهم سؤالاً بدا للجميع انه خارج الموضوع للقضية الاساسية. إذ قال لهم: عندي قطية كبيرة وجميلة فيها عود واحد فقط باظ (تلف) واصبح غير نافع. هل نهد القطية كلها ولا نعمل شنو؟! فأجابوا كلهم لا يا جنابو نجيب عود جديد قوي ونضعه مكان العود التالف. وتكون القطية في حالها بدلا من هدها. فقال لهم: قلتوا كدا ؟! قالوا : نعم. قال: كلكم متفقين؟ قالوا : نعم، هذا هو الصحيح المعمول به عندنا . وقف ا لمفتش وقال لهم: إذن أنا ما ممكن اهد بيت العمودية الكبير ده عشان واحد باظ. وقد عينت من الآن ابنه خلفاً له. وخرج تاركهم امام دهشتهم، من انه حكم بما اشاروا به. ومن المفتشين الذين تحصلت على اسمائهم، مستر لونج Long وهو الذي اسس المركز. ومستر انس الذي اسس في عام 1931م نادي الموظفين الذي يسمى حالياً النادي الثقافي ومستر ولسون Willson الذي استمر في العمل حتى رفع العلم السوداني (الاستقلال). ومستر كرول الذي استمر حتى السودنة. المفتشون السودانيون: ومن المفتشين السودانيين عبدالسلام الخليفة عبدالله التعايشي، وخلفه اخوه داود عبدالله التعاشي، وعبدالقادر حاج الصافي الذي عمل فترتين قبل الاستقلال وبعده وعبدالله شريف من آل المهدي، وهو الذي سودن مستر (كرول) ثم جعفر حسن عبدالنور وعبدالسميع غندور وحسن سيد احمد وبه انتهى عهد المفتشين. بعد انتهاء عهد المفتشين، بدأ عهد الضباط الاداريين في عموم مجالس السودان. وكان من نصيب مجلس ريفي شرق كردفان، كوكبة فاعلة، منهم عبدالماجد حبشي ومصطفى مجد الدين. كان هيكل الحكم في زمن الاستعمار يتدرج من المفتش الانجليزي الى المأمور وقد عرفت ام روابة نفراً كريماً من المآمير اشهرهم كنتباي ابوقرجة وعبدالله العريفي وصديق عبدالقادر. وعلى عوض الله، شقيق حسن عوض الله القيادي الاتحادي المعروف، ومحمد عبدالكريم الذي اصبح معتمد الخرطوم وادريس بخاري، والشيخ الخليفة وسابينو واجانق بيور. اما القضاة الشرعيون الذين عملوا بام روابة فإن اشهرهم عبدالله الترابي والد الدكتور حسن عبدالله الترابي، ومدثر علي البوشي الذي اصبح وزيراً في اول حكومة سودانية وعبدالله السنوسي، وشيخ صديق. ومن كبار الموظفين الذين عملوا بام روابة بالمركز مصطفى التني، وعبدالمنعم محمود عيسى، والدوري ،وحسن طه، وعبدالرحيم ندا، وعبدالرازق عبدالله مدني، واسماعيل ابوقرون، وابراهيم عبدالله العوض، وأحمد باشري. وكانت هنالك وظائف اخرى خدمية مساعدة، اشهرها حكيم الصحة. وعرفت ام روابة اناساً يجدون سعادتهم في التفاني في أداء الواجب. وكان اشهرهم عبدالجليل عمر المنشاوي،وحسين الفكي وعبدالمحمود محمد الشيخ، ومصطفى الطاهر، ورجب الحسين. في ذلك الزمان كانت هنالك وظيفة «الحكيم» وهي اليوم ذات الوظيفة المسماة (المساعد الطبي). وكان اميز هؤلاء محمود حامد وميرغني حمو وعطية الله وحسن محمود عيسى الذي وصل درجة «حكيم باشا مديرية كردفان»، وكان «التمرجي» عنصرا مساعدا للحكيم، وهي وظيفة تعني الممرض الآن. ومن الذين لا تنساهم ام روابة في هذا المجال يونس الدقيل ومقبول محمد ابراهيم واحمد هلالة وعبدالرحمن الفاضل والشيخ الفضل. وكلهم نزلوا المعاش في درجة مساعد طبي. ومن التمرجيات (الممرضات) كلتوم بت كمبو وسعدية ميرغني وزمزم. عمل المركز ومرور المفتش: الدورية مكونة من عساكر خيالة يمرون ليلاً على كل شوارع المدينة يحملون عصاً وسياطاً. ممنوع من الساعة الثانية عشرة ليلاً ان تكون بالشارع سواء أكنت جالساً امام منزلك ام ماراً بالشارع. تؤخذ للكركون للمبيت فيه او تجري وتأخذ سوطاً على ظهرك (حفظ نظام) كانوا رجالاً اشداء اقوياء لهم هيبة اذكر منهم احمد حمو وعبدالله سبيل وباجون وادريس العاتي ويس. والمرور هو مرور المفتش الانجليزي كل يوم اثنين صباحاً بكل شوارع المدينة. تجد النساء بالمدينة منذ مساء الاحد كل واحدة تنظف امام منزلها ، وإلا تعرض صاحب المنزل لغرامة. ويتكون المرور من عسكرين في المقدمة يركبان حصانين ويحملان العلمين الانجليزي والمصري. وبعدهم المفتش الانجليزي راكبا على حصانه. يليه مأمور المركز راكباً على حصان، ثم بعدهم الأعيان، وهم: حكيم الصحة وشيخ السوق والعمدة ومشائخ الاحياء ركوباً على الحمير. وللمرور اوامر ملزمة للمواطنين تؤكد توقيرهم للمفتش، ومكرّسة لترشيح هيبة الحكم. فقد كان على الجميع ان يقفوا إجلالاً للحاكم. والمرور اجمل شيءفيه هو إذا كان عندك اي شكوى او طلب ممكن ان تقدمه مكتوباً للمفتش وسينظر فيه سواء حاليا او لاحقا ولكن كانت الناس تهاب السلطة. هذا وفي نفس اليوم تجد عمال الناموس يمرون داخل المنازل يتفقدون النظافة داخل الحيشان والبحث عن الناموس داخل الازيار، بواسطة مصافي من قماش بيد سلك، واي وجود ناموس بالزير يقدم بسببه صاحب المنزل للمحاكمة. ومن عمال الناموس: محمد الفضل ، احمد شيخ الدين، احمد محمود جابر، احمد مكاوي الذي وصل مفتش صحة ميناء بورتسودان. ثم اذكر احمد الطيب ومحمود التلب وابراهيم ابورفاسه. كان عامل الناموس يرتدي الرداء الكاكي والقميص الابيض والبرنيطة الكاكي التي عليها علامة وزارة الصحة على قماشة صفراء ، وينتعل جزمة «باتا» بيضاء مع الشراب الابيض الطويل وهذا اللبس ايضا كان اشبه بلبس «التمرجي». ومن اشهر معالم ام روابة بئر «تلي»، وهي بئر المياه الارتوازية التي قام بحفرها خواجة ايطالي يقال إن اسمه تلي، الا ان المرجح ان تلي تحريف لكملة Italy الانجليزية التي تعني ايطالي بالعربية . عرفت هذه الآبار بهذا الاسم زمنا طويلا، وكانت عينين تعملان بالبخار الناتج من قدر كبير يوقد بالحطب. ومياه البئر صافية ونقية ومعدنية وكانت ترسل الى الحاكم العام في الخرطوم. وهي في موقعها الحالي اي جنوب المركز. وعملت فيها مواسير معلقة لملء الاخراج منها والخرج هو وعاء يصنع من جلود البقر سعته خمس صفائح ويحمل على الحمير. كما بالبئر مواسير اخرى على مساطب لملء الصفائح لمن اراد وكنت ترى عند كل صباح المساجين على اكتافهم الاجواز من الصفائح المليئة بالماء وخلفهم العسكر لتوصيل المياه لمنازل الموظفين ودور الحكومة. هذا قبل دخول المواسير للمنازل في عام 1949م، في زمن المهندس وهبي. ومن هذه البئر عملت محطة صغيرة في مكان منزل دفع الله الزين الحالي تصلها المياه من البئر الرئيسية بمواسير داخل الارض. وذلك لبيع المياه للمنطقة الشرقية من المدينة. وكان الاهالي يأخذون منها المياه سواء بالجردل او الصفائح او بالجوز وكان اغلب العاملين في نقل المياه منها بالجوز من ابناء المديريات الجنوبية وبعض الاهالي. اشهرهم هم «ود الكك». اما اشهر موظف عمل في هذه المحطة الشاعر المعروف حدباي. محطة السكة حديد: منذ عام 1912م، والى الآن بقيت محطة السكة حديد في مكانها الحالي. وقد زرع حول المحطة شجر النيم واللبخ ومنها يتم السفر وفيها الوارد والصادر من البضائع والمواد. اما مواعيد القطارات فكانت دقيقة جداً حيث يصل القطار القادم من الخرطوم في الساعة الثانية ظهراً ويصل من الأبيض في اليوم التالي الساعة الحادية عشرة صباحاً وبدون أي تأخير. في البداية كانت القطارات تأتي من الخرطوم ايام السبت والثلاثاء وترجع من الابيض ايام الاحد والاربعاء ثم اصبحت قطارين احدهما يأتي من الخرطوم والآخر من الابيض وفي نفس المواعيد السابقة يومياً. هذا بالنسبة لقطارات الركاب أما قطارات البضاعة فهي كثيرة على حسب الطلب والمواسم، وفي قطارات الركاب تجد عربة للعفش واخرى للخضار زائداً عربة للمواشي وأخيراً عربة البوستة.

Abubakr Ibrahim
5th August 2009, 10:44 AM
الأستاذ/ حامد منعم منصور - المرجع : موقع منطقة النهود

نشأة مدينة النهود:
كثر الجدل حول نشأة مدينة النهود وقيامها وأسمها بعد المهدية أو قبلها بقليل وكذلك موضوع بئر أبو بردي التى حفرها في موقع نادي السلام الحالي. ويشير الرواة الى أن اسم المدينة (النهود) يعود الى جبال (النهيدات) شرق المدينة. إلا أن نشأة المدينة ترجع الى ثلاثين عاماً قبل قيام الثورة المهدية حسب ما ذكر في كتب التاريخ وما ذكره الرواة.

ذكر عوض عبدالهادي العطا:" أن حمر الي عهد قريب كان موطنهم في دار فور بين قبائل برتي والبقارة في منطقة الطويشة، ومن هناك نزحوا نحو كردفان في الفترة ما بين (1779-1796م). ثم بعد ذلك بدأ حمر يتجولون في المنطقة الواقعة شمالاً من أم بادر وجنوباً حتى الأضية بحثاً عن المراعي والكلأ، وكانوا في تجوالهم يذهبون شرقاً حتى جبل أبو سنون (غرب الأبيض) والكول، وأم سدرة، وفي هذا التجوال اكتشفوا مورد النهود. وكان حمد بيه أرسل جاد السيد أبو بردي ليكون مسئولاً عن ادارة اولئك المواطنين الذين سكنوا ذلك المورد. وكما ذكرنا في الفصل السابق فإن حمد فتين احتج على حفر بئر أبو بردي لأنها سوف تجلب لهم المتاعب، لأن وجود الماء والاستقرار حوله يجعل الحكومة تفكر في دخول دار حمر وضمها للحكم التركي – المصري في الابيض، وهذا يترتب عليه فرض ضرائب وطلبة على القطعان ويحد من سلطات النظار الادارية". ثم قامت بعد ذلك قرية قلوزة التى تقع غرب النهود وشيئاً فشيئاً تحول اسم القرية الى (النهود) على الجبلين الموجودين في هضبة الدواك شرق النهود. وفي الفترة التى تلت حفر أبو بردي لتلك البئر المشهورة باسم (الزرقاء)، كانت دار حمر من حمير الثيران، صقع الجمل وكليجو كلها ترد الماء في الأضية جنوب النهود، وتستغرق المسيرة الى الأضية والعودة منها ما بين ثلاثة الى أربعة أيام بالجمل، أما حمر في شرق النهود – منطقة الدودية والكول وخماس فهؤلاء يشربون من أبو زبد وهناك دمر فوجا في شمال دار حمر.

وعن نشأة مدينة النهود يقول يس أحمد جحا:" منطقة النهود الحالية كانت حتى أواخر القرن التاسع عشر عبارة عن مورد للمياه، وتمتد من أبي ماريقة شمال مدينة النهود الى ما يعرف حاليا باسم البان جديد وقرى بياض جنوبا، كانت تعرف باسم أبو بردي، وهذا المورد كان وسيلة جذب لسكان المناطق المجاورة لأبي بردي.
بعد أن حفر جاد السيد أبو بردي أول بئر في النهود بدأت الناس تفد لذلك المورد للشرب والسكنى والذى لا يملك أراضي زراعية يستقر حول هذا المورد، لأنه بدأت تنتظم حركة تجارية ضعيفة حوله، وتميزت تلك الفترة بانتاج نوعين من المحاصيل هما البطيخ والدخن ولم تكن زراعة الفول والصمغ العربي معروفة قط. كان حمر يزرعون الدخن للغذاء والبطيخ لتوفير المياه لهم ولحيواناتهم، وكبر السوق وصار يفد اليه بعض الانتاج الزراعي وبالتالي صار جاذباً للتجار الذين صاروا يتوافدون عليه وخاصة من شمال السودان وجهة النيل وبالطبع جاء أولئك التجار بثقافتهم الخاصة بهم.
بعد سقوط دولة المهدية في عام 1898م وعودة القبائل الى ديارها، عاد حمر واستوطنوا حول مدينة النهود وأدي ذلك الى توسع المدينة توسعا ملحوظاً لأنها أصبحت ملتقى طرق تجارية، حيث يفد اليها تجار المواشي من دارفور ويلتقون في السوق بالتجار من شمال السودان الذين يجلبون البضائع من سكر وقماش وشاي، وأدى توسع الحركة التجارية في مدينة النهود الى توسع الزراعة حول المدينة، وهذه الحركة التجارية والزراعية صحبها توسع في حجم المدينة التى صارت مركزاً ومعبراً للتجارة الواردة من دارفور الى الأبيض. وقبلها كان طريق الأربعين هو الطريق الذي يربط دارفور بالابيض، ومن ثم أصبح سوق مدينة النهود يزداد حجماً وسمعة طيبة ولما فكرت الحكومة الانجليزية – المصرية في بسط نفوذها على – دارفور في عام 1910م جعلت من النهود مركزاً يوجد به مفتش ومأمور وذلك بغرض تنظيم الحياة وحفظ الحقوق وايجاد مورد مالي يتمثل في فرض الضرائب على البضائع التى تفد للسوق، , وأدى هذا الدور الى النهود كحامية لمراقبة دارفور، ثم مركز للاستعداد العسكري لمحاربة السلطان على دينار الذي كان مستقلاً عن الحكومة الانجليزية – المصرية، واستخدمت المدينة مركز لتلقى الفارين من دارفور.
والمدينة في بدايات تكوينها كانت السمة السائدة آنذاك هي السمة القبلية، فالعساكر استقروا وسكنوا في حي الناظر اسماعيل قراض القش الذي يقع شمال وشمال شرق المدينة، وسكن الدقاقيم في شكل فرقان في غرب المدينة حول منزل الناظر محمد أبو جلوف خليفه حمد فتين، أما الغريسية فقد سكنوا جوار منزل الناظر عبدالرحيم ابو دقل في جنوب وجنوب شرق المدينة. وكانت هذه الاحياء تعرف بأسماء النظار الثلاثة الذين كانوا على رأس القبيلة آنذاك وارتبطت بهم هذه الاحياء، لأن المدينة قبل مجيئهم لم تكن تعرف الأحياء بعد، ويعتبر الدقاقيم أول من سكن موقع المدينة قبل مجىء أبو بردي الى المدينة سنة 1870م، وتوسعت الاحياء الثلاث بعد عام 1905م وهو العام الذي عين فيه المامور علوي ادارياً في مدينة النهود – وعمل على تخطيط الأحياء ورسم الطرق في داخل المدينة، وكذلك عمل علوي لشق حدود القرى في منطقة دار حمر.
لم تصبح النهود مركز ومعبراً مهما الا بعد أن تم فيها الحشد للجيوش المتوجهة لفتح دارفور في عام 1912م، حيث شيد المطار الحالي بصورة بدائية وكذلك أنشئت مهابط في كل من ود بنده والدم جمد وغيرها من النقاط المهمة في طريق الغرب. وبعدا أصبح الطريق من الأبيض الى ومنها الى دارفور مفتوحا ومعد لتحرك القوات. ويذكر الشيوخ من أفراد القبيلة مواقع معسكرات الوحدات التى كانت تحمل المسميات التركية (برنجي بلك) ، ( وكنجي بلك)، (ثلاثجي بلك) (واربعجي بلك) في أحيا تامة والشايقية والقاضي الحالية، ومنطقة العد الطوال التى تقع شرق مسجد الناظر منعم حالياً.
والنهود في بداية نشأتها عام 1800 تقريباً، انتظمتها هجرات من غرب السودان وغرب افريقيا ومن شمال السودان، وكانت السمعة القبلية مسيطرة على تكوين الاحياء، فنجد مثلاً المهاجرين من غرب افريقيا سكنوا في احياء تقع جوار حي أبو دقل وهي أحياء الأزهري وفلاتة الذي عرف باسم حي (الزبال) أما حي اسماعيل قراض القش سكن فيه الشايقية من شمال السودان واستوطنوا حوله وفيما بعد تحول أسم الحي الى حي الشايقية بعد وفاة قراض القش وخروج النظارة من بيته الى بيت منعم منصور.

محمد المعتصم الرشيد
5th August 2009, 11:01 AM
فطور العريس !

(1)
عاد (لقمان) بعد غيبة عن الوطن قضاها مغترباً بإحدى الدول الخليجية إمتدت لخمسة أعوام لم يحضر فيها إلى البلاد إلا مرة واحده هى تلك المرة التى قابل فيها (سهام) موظفة الحجز بإحدى وكالات السفر والساحه والتى قامت حينها بإجراء حجز العوده له بعد أن قامت بحجز مقعداً فى (قلبه) ، وما لبثا أن تقابلا فى تلك الإجازة فى عدد من (الكافتيريات) حيث شربا (البارد) وأكلا (البيرقر) عدة مرات إتفقا خلالها على الزواج . عاد (لقمان) هذه المرة نهائياً بعد أن قامت الشركة التى كان يعمل بها بالإستغناء عن خدماته تبعا لسياسة تخفيض العمالة الوافده التى تنتهجها تلك الدولة الخليجية .
- أها يا ولدى ما جيت زول عرس
- الحمدلله يا حاجه أهو دى الشيله 12-12 جبتها معاى كامله مما جميعو بى (الدهب) بتاعا !
- أها كان كده بس دربك عديل نمشى نخطب ليك (فائزة) بت (أمونه) خالتك
- لكن ياحاجه ..
- لكن شنو عاد ؟ (فائزة بت أمونه أختى) دى كمان عيبا ليا .. ما زينه ساااكت .. عاقله وراسية وما بتشبه بنات الزمن (الدايشات) ديل
- لكن يا حاجه فى الحقيقه …
- شنو عاوز تعملا ليا فى الحقيقه … وفى الواقع ..وحيث أنو ؟ مالا عيبا ليا
- أصلو يا حاجه إنتى عارفه إنو (فائزة) دى أكبر منى شويه
- وإنت عاوز (تلبسا) وإلا (تعرسا)؟ ما كلنا كنا أكبر من أبواتكم لمن عرسنا الحصل شنو؟
- والله يا حاجه أحسن نخلى الكلام ده هسع .. (فائزة) دى أنا بعتبرا ذى أختى وقمنا وإتربينا سوا و..
- الواحد بس فيكم مما يجو يمسكوهو يقول ليك ذى أختى … وذى خالتى .. أها خلاص ورينا عاوز تمشى ياتو بكان؟
- والله يا حاجه أنا عاوزكم تتتقدموا ليا لى بت عرفتها فى إجازتى الفاتت
- ما تقول كده من زمان …. خلاااس أبان كريمات ديل شركن ليك








(2)
على الرغم من مظهر (سهام) الأرستقراطى بحكم عملها فى وكالة السفر والسياحة والذى يلزمها بأن تكون دائماً فى قمة الأناقة والشياكة إلا أنها كانت من أسرة بسيطه حيث توفى والدها الموظف بإحدى المصالح الحكومية تاركاً لها ولأخوتها معاشاً بسيطا ومنزلاً متواضعا بأحد الأحياء (لقديمة) مما حدا بوالدتها (إحسان) تلك المرأة (القويه) أن تقوم بمتابعه تربيتهم حتى قاموا بأكمال تعليمهم بعد أن ولجت إلى مجال العمل كتاجرة شنطة و(دلالية) تقوم ببيع (الثياب) والملايات والملابس لنساء الحى بالأقساط .
- يا أمى فى واحد كده عاوز يتقدم ليا
- بس أوعك تقولى ليا موظف ؟ جنى وجن الموظفين التلاقيهم الصباح واقفين فى المحطه (ملمعين) والواحد فيهم جيبو فاضى
- الحقيقه هو كان موظف مغترب
- آآى ده الكلام وإلا بلاش
أمطرت (إحسان) إبنتها (سهام) بوابل من الأسئلة والتى ركزت فيها على (الحالة المادية) لزوج إبنتها المرتقب من شاكلة (عندو بيت)؟ (عندو عربيه) ؟ شغال هسع وين؟ دخلو كم كده؟ فرحت (إحسان) بذلك الخبر فرحاً شديداً خاصة بعد أن أخبرتها إبنتها بأن (لقمان) لم يسبق له الزواج (يعنى ما راجل مرا) !!
بدأت الإستعدادات لدى أسرة (سهام) لإستقبال أهل (العريس المرتقب) لم تشأ والده (سهام) التى (تموت فى البوبار) أن تستقبل أهل العريس فى منزلها المتواضع فإستأذنت جارتها (وداد) زوجه رجل الاعمال الكبير (عصام شيكات) فى أن (يوسعو) بالبيت بتاعهم ذو (الثلاث طوابق) وقد إنبهر (لقمان) الذى يأتى لزيارة أهل (سهام) لأول مرة وكذلك الوفد المرافق له الذى جاء لطلب يدها بجمال معمار المنزل وتلك الحديقة الوارفة الممتدة التى تناثرت عليها كراسى (البامبو) وكذلك العدد الهائل من أطقم الجلوس المختلفة وقطع الأثاث الفاخر التى إحتواها صالون المنزل الواسع الذى جلس فيه الجميع وشهد قراءة الفاتحه .
- والله يا ولدى النسب ما عندك .. العروس (قمرة) ساااكت والبيت ده التقول (قصر)
قالتها أم (لقمان) وهى تخاطبه بعد أن عادت والوفد المرافق لها من زيارة منزل أهل العروس (المستلف) !
بعد أن قام (لقمان) بتوصيلهم ثم إعادتهم بالعربة الفارهه التى قام بتأجيرها من (وكالة تأجير السيارات) لزوم (الفشخرة) !
- هسع ذى نسابتك ديل نودى ليهم (فتح الخشم) كم ؟
- (تختف الحديث شقيقته شذى) : والله يا لقمان ناسك ديل عاوزين ليهم (قولت خير) كاااربه مع العروس الفارهه والبيت (الطوابق ده )
- (متسائلا فى دهشة) : يعنى ذى كم كده؟
- (شذى) : يعنى عشان إنت كنت مغترب وكده قول (إتنين مليون) كده ومعاهم كم علبه ماكنتوش و ..
- يا جماعه (قولت خير) سااكت .. إتنين مليون وشويه ؟
- ما تنسى كمان راجيك (سد المال) ومعاهو شيلة الأكل كم شوال دقيق وكم شوال سكر وكم شوال بصل وكم جركانت زيت (تحمير) وكم جركانه زيت (عادى) وكم كرتونة صابون (سائل) وكم كرتونة صابون (بدرة) ووكم كلاتونة صابون (حمام) وكم صفيحت جبنه وكم صفيحة زيتون ووكم كرتونه بهارات وكمان ما تنسى راجيك حق الكوفير وحق التصوير وحق السيرة وحق الصالة وحق العزومه وحق أبوالعروس وحق خالت العروس وحق أخوات العروس وحق الفندق وحق الفنان وحق الفنانه و…
وقبل أن تكمل (شذى) بقية الأشياء الراجيه (لقمان) كان الأخير قد ذهب إلى حجرته (لمراجعت حساباتو ) ومقارنت ما قام بإحضارة معه من عملة (حرة) وتضريبها وحسابها بسعر السوق !!

(3)

عندما قام (لقمان) بتحميل (الدفار) من (سوق الجملة) بجوالات الدقيق والسكر والبصل وكراتين الشاى والصابون بأنواعه وبقية مستلزمات (الشيله) تبعا (للسته) التى سلمته لها والدته والتى قضت ومعها (شذى) الليل كله فى كتابتها كان عليه أن يقوم بدفع قرابة (الخمسة مليون) جنيه خصماً من (العشرين مليون جنيه) التى أحضرها معه من الإغتراب بعد أن قام بشراء (الشيلة) و(الدهب) !.
- أمى قالت ليك أديها ميتين ألف
- (فى زهج) : ودى عاوزين بيها شنو؟
- عاوزين نجيب بيها البت القاعده تعمل (زينت) الشيلات
- والشيلات كمان عاوزة ليها بتاعت زينه (متخصصه)؟
- مال شنو؟ إنت قايل بيودوها ساااكت كده يعنى؟ ما بيلفوها بى (ورق سولفان) ويعملو ليها حاجات وزخارف وكده
تم تزيين (الشيلة) ووضع (الخمسة مليون) مهر التى قام (لقمان) بصرفهم من البنك (ورق جديد) من مختلف الفئات على أشكال (حلزونية) ودائرية على اطباق من صوانى (النيكل) التى تم لفها بورق (السولوفان) الشفاف.
وإنطلقت فى صباح اليوم التالى حافلتان ملأى بقريبات وجارات (العريس) تتزعمهم (عفاف) والده لقمان وإبنتها (شذى) إلى حيث (منزل العروس) التى كانت والدتها (إحسان) تصر على أن يكون (منزل الجيران) !!
بعد إن إنفض (أهل العريس) جلست إحسان مع صديقتها وجارتها (وداد) زوجة رجل الأعمال (عصام شيكات)
- شوفى يا إحسان يختى إنتى راجيكى إيجار صاله وعشاء وكمان فطور عريس وأوضت نوم والخمسه مليون دى ما بتعمل ليكى حاجه
- والله كلامك صاح يا (وداد) ياختى طيب يعنى هسع أعمل شنو؟
- والله أنا بفتكر إنك لحدت ما الجماعه ديل يحددو ليكم العرس تعملى ليكى سفرة سفرتين (سوريا) تجيبى ليكى بضاعه (كاااربه) توزعيها تزيدى بيها القروش دى عشان ما تتفضحى مع نسابتك الجداد ديل .

(4)
إقتنعت (إحسان) بفكرة صديقتها (وداد) فجهزت نفسها للسفر إلى (سوريا) بعد أن قامت بتحديد (الأشياء) الماشه فى السوق بداية من (الملايات الكانون) و (الأحذية النسائية) مروراً (بمستلزمات الكمبيوتر) الصغيرة وإنتهاءاً بقطع غيار (العربات الكوريه) ، عند عودتها من السفرية ومحاولتها تخليص البضاعة من الجمارك
فوجئت (إحسان) بـ (سيد أحمد) المخلص الجمركى الذى تتعامل معه منذ أن بدأت العمل فى مجال (تجارة الشنطة يقول لها :
- شوفى يا (إحسان) عشان حاجاتك دى تطلعيها من الجمارك عاوزة ليكى خمسطاشر مليون جنيه
- ليه جمارك الحاجات بقت دى كتيرة كده يا سيد احمد؟
- إنتى ما عارفا يا حاجه إنو الميزانية الأجازوها دى زادو فيها الجمارك؟
- يطرشنى .. أها و(العرس) .. أقصد العمل ؟
- والله مافى أى طريقه بضاعتك دى تطلع لو ما دفعتى قروش جماركا دى كلها
عندما عادت (إحسان) إلى المنزل بعد مقابلتها (لسيد أحمد) وهى كئيبه كان ينتظرها خبرا أكثر كآبه فقد أخبرتها (سهام) بأن (لقمان) قد حدد يوم العرس ليكون أول الشهر .
- شوفى يا إحسان أنا لو منك أقوم أبيع حاجات (شيله الأكل) الجابوها ناس العريس ديل لى ناس (سوق الجمله) وأتم عليها وأطلع البضاعه دى من الجمارك
قالتها (وداد) جارة (أحسان) وصاحبة فكرة السفر إلى (سوريا) وشحن البضاعه .
- والله يا (وداد) كلامك صاح لكن والله الظاهر لو أنا باريت كلامك ده ح تودينى فى ستين داهيه
- ما .. ما عندك حل .. عاد يعنى ح تعملى شنو؟
فى اليوم التالى كانت (إحسان) تقوم بتحميل الدفار الذى يقف أمام منزلها بحاجيات الشيله من جوالات وكراتين وخلافه ذاهبة لبيعها فى سوق الجملة!!


(5)
فى الجانب الآخر كان (لقمان) يستشير جاره (شهاب) سمسار العربات :
- شوف يا شهاب العرس بتاعى ده فضل ليهو شهر وأنا القروش الفضلت معاى دى ما أظنها تعمل حاجة
- ليه إنت ما عملت حسابك وإلا شنو؟
- حساب شنو ياخى ده صرف تقيل .. قولت خير مليونين .. ومهر خمسه مليون .. وشيله (أكل) خمسه مليون والكم مليون الفضلت للزول دى ما تعمل حاجة ولسه راجيانا عزومة وفنان وشهر عسل و..
- وح تعمل شنو؟
- ما أنا جاييك هسع تورينى أعمل شنو وإتصرف كيف؟
- (بعد تفكير) : والله ما عندك حل غير تشيل ليك (مرابحه) خمسطاشر عشرين مليون من البنك
- ودى ح يدونى ليها كيف بدون ضمانات
- أنا أوريك .. إنت تقدم للبنوك الكلها بطلت شغلا وبقت (تبيع عربات) دى .. وتشترى ليك عربيه كورلا 2008 قول بى (ستين مليون) ح يقوموا بس يشيلوا منك (مقدم) 10% يعنى (سته مليون) ويعملو ليك الباقى أقساط على أربعه سنين
- وح يحسبوها ليا بى كم ؟
-

والله شوف أحسن بنك هو (بنك المرابحات الإسلامى) وده بيشيل 33% فى السنه من قيمت العربية يعنى ح يحسبوها ليك بى حوالى … تمانين مليون !!
- والأقساط؟
- لا بسيطه .. كل شهر تدفع ليهم حوالى إتنين مليون … شيكات طبعاً
- أها وأنا إستفيد من الشغلانيه دى شنو؟
- شنو تستفيد شنو؟ تقوم (تكسر) العربيه وتستلم كاش
- إنت جنيت (أكسرها) كيف يعنى؟
- لا .. يعنى تبيعا بأى حاجه بأربعين تلاتين أى حاجه
- وأبيعا لمنو؟
- ما تشيل هم أنا بوريك البشتريها منك

6)
مع أن قيمة (شيلة الأكل) التى كان (لقمان) قد قام بدفع قيمتها هى خمسة مليون جنيه إلا ان (إحسان) قد قامت بتنفيذ فكرة جارتها (وداد) زوجه (عصام شيكات) وذلك ببيعها بثلاثة مليون وشويه على أمل أن تقوم بإكمال (مبلغ الجمارك) وإخراج بضاعتها لبيعها قبل أن تأتى مواعيد (زواج) إبنتها والتى تم تحديدها .
- أها عملتى شنو يا إحسان
- والله يا (وداد) قدر ما قبلت كده وكده قروش بيع الشيلة دى أبت تتم عشان أمشى أطلع البضاعه دى من الجمارك
- لاحظى فضل ليكى أسبوع للعرس
- ما ده المجننى ذاتو
- شوفى أنا عندى ليكى فكرة
- شنو أها قولى أصلو أفكارك دى ح تودينى فى داهيه
- شوفى يا إحسان شفتى شركة (البيع بالتقسيط) الإعلاناتا ماليه البلد دى
- مالا
- دى المدير بتاعا صاحب (عصام) راجلى ده الروح بالروح !!
- وماشى يعنى يأجر ليا (صالة الفرح) ويودى ليا (فطور العريس) ويجيب ليا الفنان بالتقسيط؟
- لا ما تخليكى مغفلة وما بتفهمى؟
- أنا كان بفهم دى حالتى ؟ أها فهمينى
- شوفى يا (إحسان) أنا بمشى معاك لى المدير صاحب (عصام) ده وأقول ليهو إحسان دى بتفرش فى بيتها وعاوزة ليها أدوات إليكترونية .. تلاجه 24 قدم وتلاجه فريزر وتلاجه 16 قدم ديب فريزر وتلفزيون 32 بوصه عادى وتلفزيون 42 بوصه بلازما وبوتوجاز 8 عيون بى فرن وريسيفر بى كرت وكم حاجه تانى
- وأدفع ليهو حق الحاجات دى من وين؟
- إنتى ما بتدفعى حاجه غير التلاته مليون البعتى بيهم (الشيله) ديل
- والباقى ؟
- ما بى شيكات كل شهر شيك
- والحاجات دى أعمل بيها شنو؟
- تعملى بيها شنو كيف يا (كيشه) ما طوااالى شارع (الحريه) محلات الأجهزة الإليكترونيه نمشى نبيعهم هناك وتستلمى الكاش وتمشى تطلعى بضاعتك من الجمارك وتعملى (عرس بتك) داك يا العرس ذى العجب

(7)

بعد أن قام (لقمان) بفتح (الحساب البنكى) وإيداع ما تبقى له من ملايين لا تتجاوز اصابع اليدين قام بالتقديم لشراء العربه (آخر موديل) وتم خصم الـ 10% من قيمتها من حسابه وتسليمها له بعد أن قام بكتابه شيكات شهرية قيمة الواحد منها مليونى جنيه إضافة لشيك بالمبلغ الكلى لقيمة العربه وهو (ثمانون مليون جنيه) كضمان يقدم عند الفشل فى سداد أى من الأقساط الشهريه ثم قام البنك بتسليمه العربه (على الزيرو) .
- أها دى العربية زبونك وينو يا شهاب؟
- خلاص قربنا منو … شفت الوكالة الواقفه قداما العربات الكتيرة ديييك بس خزن جنبها هناك
وقف (لقمان) أمام (وكالة عصام شيكات للكسر السريع) تقدم شهاب بخطوات سريعه إلى داخل الوكالة حيث كان يجلس على المكتب الفاخر المكيف شاب فى الثلاثينات من العمر يرتدى جلابية (بنى غامق) وطاقية (بنى غامق) وشال (بنى غامق) وعلى أصابع يده (ترتاح) عدد من (الخواتم الذهبية)
- أهلا أهلا إتفضلو –ثم – يا ود جيب حاجه بارده
- لا والله يا عصام أنحنا مستعجلين شويه لأنو (لقمان) ده عريس وكده ذى ما كلمتك
- العربية قلت ليا 2008 على الزيرو مش كده؟
- أيوا
- أهو دى الأوراق نحنا إستلمناها من البنك هسع
- (يطالع فى الأوراق ثم يخاطب لقمان) : طبعا إنت يا أستاذ ح تتدفع التمانين مليون قيمت العربية دى فى أربعه سنين وح تكون مرهونه بإسم البنك لحدت إنت ما تسدد ونحنا ح نديك تمنها كاش – مواصلاً- عشان كده لازم تكتب لينا (شيك ضمان) بقروش البنك دى كلها عشان لو إنت فشلت فى السداد للبنك وقام شالا مننا قروشنا ما تضيع سااكت
- (فى إستغراب) قلت ليا أكتب شنو؟
- (شهاب مهدئاً) : ما مشكلة يا لقمان إنت مش ح تسدد للبنك ؟ ده إجراء (شكلى ساكت) !!
خرج (لقمان) من مكتب (عصام شيكات) وقد قام بكتابة شيك ضمان بقيمة ثمانين مليون جنيه بدون (تاريخ) بعد أن قام بتوقيع عقد البيع وإستلام مبلغ خمسة وثلاثين مليون (عداً نقداً) هى ثمن العربة .

(8)
أمام أحد محلات الإليكترونيات بشارع الحريه وقف دفار ممتلئ بالأدوات الكهربائية والإليكترونية ترجلت منه (وداد) وهى ترتدى ثوب (الشيفون المشجر) وتحمل موبايلها فى يدها تتبعها (إحسان) ، غابتا داخل المحل زهاء الساعه ثم ما لبثتا أن خرجتا وهن بحوزتهن (عشرين مليون) جنيه ثمن تلك (البضاعه) التى تم شرائها من شركة البيع بالتقسيط والتى قارب ثمنها على الخمسين مليون قامت (إحسان) بدفعها عن طريق (الشيكات) !
- أها شوفى أفكارى دى ما مدهشه؟ هسع ما حليتك من الورطه الإنتى فيها دى
- من دربنا ده يلاكى الجمارك نخلص البضاعه عشان نشوف ليها طريقه بيعه قبل (العرس) ده ما يداهمنا
- جمارك شنو يا غبيانه
- كيفن غبيانه بتقصدى شنو؟
- البضاعه دى مش إنتى جايباها تبيعيها بالتقسيط ؟ كان مشيتى طلعتيها ودفعتى فيها خمسطاشر مليون جمارك وبعتيها (بالكاش) يعنى ح تجيب ليكى شنو؟
- والله كلامك صاح يا وداد .. أها وبعدين ؟
- بعدين تخلى البضاعه دى فى جماركا .. والعشرين مليون (بتاعت الأجهزة) العندك دى أعملى بيها عرس بتك

(9)
قامت إحسان من جديد بشراء نفس (شيلة الأكل) التى قامت ببيعها من قبل من دقيق وسكر وشاى وزيت وخلافه وذلك من أجل عمل فطور العريس والذى أرادت له أن يكون فاخراً
- زمان كان فطور العريس ده صينية واااحده يشيلوها عشان يفطر بيها العريس وأصحابو فيها (عصيده) وملاحين ملاح روب أبيض وملاح أم دقوقه أحمر هسع شوفو الخمج والقيزان الجايبنهم ديل !!
قالتها (حاجه صفية والدة إحسان وحبوبة العروس) وهى تخاطب النسوة اللولتى إمتلأ بهم المنزل وهن يقمن بتحضير فطور العريس فى ذلك اليوم
- والله يا حبوبه إنتى ما شفتى فطور عريس (ناهد) صاحبتى ؟ والله فطور نفسيااات ساااكت ودوهو لى ناس العريس فى أربعه دفارات الخبائز ما خبائز والمطبق ما مطبق والسكسكانيه والشعيرية والخروف المشوى ذى ما هو محشى بالرز والزبيب
- والعجب يا (سهام) الصوانى النيكل والإستينليس إستيل الشالوهم بيهو والزخرفه العاملينها ليها والله حاجه نفسياااات !!
- إنتى فى كده هسع فى محلات متخصصه بتجهز فطور العريس ده .. للعربات البتوديهو الآخر موديل
فى هذه الأثناء التى كان يتم فيها تجهيز وتزوييق (فطور العريس) كانت مجموعه من (جارات) و(قريبات)
(العروس) يقمن بتجهيز انفسهن للذهاب مع (فطور العريس) وهن يأملن فى تلك الهدايا التى يقوم عادة أهل العريس بتقديمها للواتى يقمن بإحضار (الفطور) وما أن توقفت الدفارات وتم وضع (القيزان) عليها حتى تدافعن نحو الحافلة التى إمتلأت بهن حتى فاضت مما جعل (وداد) تخاطبهن قائلة :
- شنو يا نسوان طيارت العين والبشتنة دى مليتن الحافلات لمن وقفتن فى السلالم ؟
- ………………………..
- معقوله بس ماشات تودن الفطور اربعين واحده !!
- ………………………..
قامت بعض النسوة اللواتى كن يقفن (شماعة) بالنزول فى (إستحياء) مشوب (بكبرياء مصطنعه) فهذه (التومة) جارتهم فى الحى (تطنطن فى صوت مسموع) وهى تنزل موجهه حديثها لوداد :
- والله هو ذاتو لو ما (أم العروس) عزمتنا نجى نودى فطور العريس مافى حاجه بتجيبنا
بينما وجهت (عزيزة الحنانه) وهى (تعدل توبها) الذى (وقع) وهى تنزل من الحافلة :
- هو يعنى قالو ليكى نحنا ماشين عشان فتايل الريحه (البكوركو) بيها فى السوق دى
إنطلق (دفار) يحمل (الخرفان المشوية المحشوة باللوز والزبيب ) وآخر يحمل (صوانى الخبائز والمطبق والحلويات) وثالث يحمل (قيزانات وحلل) ام دقوقة وأم رقيقة وملاح الروب و(النعيمية) وطباقت (الكسرة) التى لفت بورق (السولفان) المزخرف إضافة لقوالب (العصيدة) البيضاء وأكياس (الرغيف الفاخر) ، إنطلقت الدفارات تتقدمهم (عربة كولا كاملة) من ورائها (عربة مياه معدنية) كاملة ثم (الحافلة) التى تضم (النسوان) بعد أن تأكدت (وداد) وأشرفت (شخصيا) على أن لا يزيد عددهن عن (الأربعه وعشرين) هن عدد مقاعد الحافلة بينما أمسكت (حنان مس كول) بالدلوكة وهى تصدح بأغنياتها الهابطة ..
-

هسع تفتكرى يا (شذى) الهدايا بتاعت النسوان الح يجيبو الفطور ديل كفايه !
- آآى كفايه يا لقمان إنت مش عملت حساب (إطناشر) هدية غير هديت (أم العروس) ؟
- ما ذى ما قلتى ليا إشتريت لى كل واحده (توب) و(فتيل ريحه) غير حاجات (أم العروس)
توقف (أسطول العربات) أمام منزل (العريس) خرجن النسوة يستقبلن (فطور العريس) بالزغاريد ، شرع السائقون بمساعدة بعض الجيران الحاضرين بإنزال (القيزان الضخمة) و(الحلل) التى تمت زخرفتها بمختلف الأشكال والالوان إمتلأ المكان الذى تم إعداده لإستقبال (القادمات) مع فطور العريس حتى أضطررت (شذى) بترتيب الغرفة الملحقة بالصالون لإجلاس البقية وسط الزغاريد والتهانى وكلمات الترحيب تم تقديم الخبائز والعصائر ثم تناول (الإفطار)
- نعمل شنو هسع يا أمى الهدايا الجابا (لقمان) ما بتكفى النسوان الكتار ديل ؟
- إنتى عديتيهم كم (مرا) ؟
- آآى يا أمى الصالون فيهو خمسطاشر (مرا) والأوضة البى جاى دى فيها تسعه (نسوان) يعنى كلهم كده أربعه وعشرين !!
- طيب خلااس أقول ليكى حاجه عشان (الحكاية تكفى) كل واحدة تشيل ليها يا (توب) يا (فتيل ريحة) !!
- هى لكن يا أمى دى نعملا كيف نعمل ليهن (قرعه) !!
- قرعت شنو إنتى جنيتى ما خلاص كل واحده وحظها !
عندما حان الوقت لعودة (الوفد) المرافق لفطور العريس قامت شذى برص الثياب التى تم وضع كل منها فى (كيس) أنيق وكذلك (فتايل الريحه) التى تم وضع كل منها فى كيس صغير أنيق مماثل بينما كانت (النسوة) يقمن من وقت لآخر بإختلاس النظر للأكياس فى محاولة للتكهن بمعرفة نوع الهدايا التى سوف تمنح إليهن
- والله يا سلوى الهدايا دى شكلها كده (ملايات)
- ملايات شنو؟ إنتى جنيتى قالو ليكى العريس كان مغترب
- مش إغتراب الزمن ده
- إغتراب الزمن ده مالو والله النسوان الودن فطور (أريج بت عادل جلال) لى عريسا (المغترب) كل واحده فيهن أدوها (لاب توب) وكمان معاهو (أنتى فايروس)
عند باب الخروج وقفت (عفاف) وإبنتها (شذى) يودعن (النسوة) .. واحدة (توب) والبعدها (فتيل ريحه) .. واحدة (توب) والبعدها (فتيل ريحه) .. واحدة (توب) والبعدها (فتيل ريحه) !!
فى اللحظة التى إنطلقت فيها (الحافلة) عائده كانت النسوة قد أخرجن فى تشوق الهدايا من الأكياس .. فوجئت ( حنان مس كول) حينما أدخلت يدها وأخرجت هديتها :
- سجمى فتيل ريحة !! وشابكننا العريس مغترب … العريس مغترب .. كان مغترب وين ؟ فى (أب عشر) ؟

(10)

بعد شهرين تم توزيع (الكروت الجلدية) التى تمت كتابتها بالماء المذهب فى شكل رقاع كتلك التى كان يحملها (رسول المقوقس) إلى (كسرى) ملك الروم والتى تكلفت طباعتها (الشئ الفلانى) كم تم حجز (قاعة الأحلام الوردية للمناسبات) وكذلك الفنان (حسن كنجالات) وبالطبع لم ينس (لقمان) أن يقوم بالحجز بفندق (النخلات الذهبية ) ذو الخمس نجوم لقضاء (شهر العسل) …
إستأذن (لقمان) من (سهام) فى النزول من الفندق لشراء (صحف) ذلك الصباح إذ أنه كان يقوم بمتابعة أخبار ومجريات مباريات (كأس الأمم الافريقية) ، قام (لقمان) بوضع (الصحف) على (التربيزة) أمام الكرسى الذى تجلس عليه (سهام) ثم إستأذنها فى الدخول إلى الحمام ، فوجئت سهام بوجود إعلا ن بالقبض على (لقمان) تحت المادة 179 (شيكات) ! .. فوجئت بذلك .. إتصلت بالمنزل لتخبر والدتها رد عليها شقيقها الصغير :
- ألحقى يا (ثهام) .. ماما قبضوها ناث البيع بالتقثيط ومعاهم البوليث !!

حيدر امين
5th August 2009, 04:45 PM
اجلس على كرسى

ارفع رجلك اليمين

حركها بطريقة دائرية فى اتجاه عقارب الساعة

الان اكتب الرقم 6 (انجليزى) فى الهواء عدة مرات

حصل شنو

ده برضو نقول عليه نوع من البرمجة

Abubakr Ibrahim
6th August 2009, 10:04 AM
التطور الإداري للمدينة
بدأت ادارة مدينة النهود في نشأتها الأولى عن طريق (الأرباع) وهي الربع الأول الربع الثاني، الربع الثالث، ثم الرابع، حيث يديرها شيوخ الأرباع. يقول ابراهيم صافي محمد: قبل تقسيم مدينة النهود الى احياء كانت بها أربعة أرباع هي الربع الأول ويشمل حي الشايقية وحي أبو سنون وحي البخيت وكان ذلك في حوالى 1915م وشيخ الربع الأول هو الشيخ محمد الصوفي من الجموعية وما زال بيته في حي البخيت يسكنه احفاده. والربع الثاني ويشمل أحياء الطويشة الوحدة وحي أبو جلوف وشيخه على ابو حمزه وهو جعلي من المتمة مولود في النهود. أما الربع الثالث، يبدأ من المطار ويشمل أحياء القاضي والرديف وشرق المدينة وشيخة أبو ملين من البدرية الذين سكنوا النهود بعد العودة من المهدية، ويشمل الربع الرابع أحياء أبو دقل وفلاته وحي العمدة أبو رنات وشيخة على بن عوف من الدناقلة". هؤلاء المشايخ لديهم شيوخ حارات أقل منهم وظيفة يتبعون لهم. وكان أغلب المدينة آنذاك مبني من القش والطين الأخضر، ويوجد أمام كل بيت اناء ملىء بالماء يستعمل لأطفاء الحرائق (النيران) وهي الزامية لكل بيت، أما كيفية تعيين شيوخ الأرباع فكان مسئول عنها الناظر ومفتش مركز النهود، والأساس الذي قسمت بموجبه المدينة الى أرباع كان السمة السائدة القبيلة.
الشــوام ونادى الســلام.... الاول من نوعه فى الســودان:
هنالك مجموعة أخرى من السكان وهم الشوام هؤلاء كانوا يسكنون في منازل حول الناحية الجنوبية من السوق وقاموا بتأسيس أول نادي ثقافي اجتماعي بالسودان وهو نادي السلام عام 1917م بالتضامن مع المفتش الانجليزي مستر ديفيز وأعيان البلد من تجار وكبار الموظفين. وكانوا ياتون النادي مساء كل يوم هم واسرهم والنادي يقع شمال السوق القديم ويشمل ملاعب لكرة القدم والتنس وحديقة وأماكن للمشاهدة والاستماع.
كان مفتش مركز النهود يقوم بتفتيش أسبوعي عادة ما يكون يوم الأحد ومعه النظار الثلاثة، أبو دقل، وأبو جلوف وقراض القش ويركب المفتش في حصان خاص به، بينما يركب النظار جياداً، أما شيوخ الأرباع فهؤلاء يركبون الحمير ويصاحبهم في هذا التفتيش ملاحظ الصحة والمأمور ويشمل التفتيش البيوت وأواني المياه الخاصة باطفاء الحريق خاصة فى بيوت القش, وأى بيت لا يوجد به اناء ماء ملىء يحاسب صاحبه وخلال المرور تقدم الشكاوي الادارية والمظالم الخاصة بالاراضي الزراعية حول مدينة النهود ويشمل هذا التفتيش جميع أحياء مدينة النهود، والسكان في هذه الفترة وهي منذ عام 1905 – 1947م كانوا يسكنون في جماعات قبلية حسب اجناسهم أو المناطق التى هاجروا منها الى دار حمر وفي أواخر العشرينات من القرن الماضي بدأت تظهر الأحياء الخاصة بالقبائل المهاجرة من شمال السودان، فنجد حمر العساكرة أغلبهم مرتبط بالربع الأول لعلاقتهم القوية بالشيخ اسماعيل قراض القش وسكن معهم البرياب وبعض الشايقية والجعلين (أولاد الطاهر أبو جديري) أحد الجعلين الذين سكنوا حي البخيت، وكذلك سكن معهم محمد البخيت من المغاربة، وهو أحد تجار الرقيق في زمن الزبير باشاء وجاء وعمل أول زريبة في حي البخيت الحالي ومعروف عنه الزهد والكرم وتزوج من برتي وحمر المنانعة، ومن أولاده الامام الجيلي الذي خلف والده فيما بعد، كذلك سكن الربع الأول سكان حي (أبو سنون) وهم سكان جبل أبو سنون غرب الأبيض هاجروا الى دار حمر بعد سقوط المهدية 1898م. وفي حي أبو جلوف سكن حمر الدقاقيم حول زعيمهم محمد أبو جلوف وكان الإنجليز يوزعون الأحياء للنظار لذلك فيما بعد صار حي أبي جلوف قسمين شمالاً وجنوباً، وسكن حي أبي جلوف بعض الدناقلة أمثال (أل اسماعيل ميرغني وعبد الهادي وأمير التجاني والخليفة أحمد يحيى وهو بديري من احفاد الشيخ إسماعيل الولي بالابيض) وعاش هؤلاء الناس وسط حمر في ترابط قوي وتزاوجوا مع حمر.
اقـدم مســجد بالنهــود:
أما حي حمد النيل فهو معروف باسم الشيخ حمد النيل جد الشيخ البدوي محمد أحمد حمد النيل العركى المعروف فى امدرمان والجزيرة. وقد هاجر الى دار حمر قبل المهدية حوالي عام 1860م. واستقر في النهود وهو مؤسس أقدم مسجد بالمدينة عام 1910م، وهذا الحي كان يعرف باسم حي الطويشة وذلك نسبة لأن التجار من منطقة الطويشة كانوا ينزلون في منزل آل جحا الموجود بالحي، والذى بدأ يتوافد عليه الناس من منطقة الطويشة بدافور. اما قبائل البرنو والبرقو والفلاته فقد سكنت حول منزل عبدالرحيم أبو دقل شرق النهود في احياء الزبال والأزهري الذي خلف مولانا الفكي عباس في إمامة مسجد النهود الكبير غرب السوق. وجاء مع مولانا الأزهري الشيوخ الفكي كرسي وشيخ جديد مهاجرين من غرب إفريقيا واستقروا في النهود وتزاوجوا مع حمر واختلطوا بهم، ثم سكن المناصرة في حي عرف باسمهم يقع شمال حي الزبال في شرق المدينة ويمتد من قوز الهلاك جنوباً الى حي القاضي شمالاً وسكن مع المناصرة بعض بطون قبيلة حمر وبعض الشايقية وغرب منهم يوجد حي العمدة أحمد المصطفي أبو رنات عمدة مدينة النهود والجلابة عموماً والضامن الشخصي لكل التجار الجلابة بالمدينة ومنطقة غرب كردفان.
المرحلة الحضــرية:
واذا اردنا أن نرسم صورة واضحة لتطور الأحياء في مدينة النهود فنجد أنها بدأت بالأحياء المعروفة بأسماء القبائل وزعماء العشائر وهي المرحلة الاولى فى تكوين مدينة النهود (1890-1905) ثم تلتها المرحلة المعروفة بالأرباع وهي تقسيم المدينة الى أربعة أرباع (1905-1930) وجاءت بعدها المرحلة الثالثة ودخلت فيها الحياة الحضرية في مدينة النهود فاختلط الحمر بالبرنو والشايقية بالجعليين وانصهرت تلك القبائل في بعضها البعض. وفي الأربعينات(1940-1949) ظهرت العديد من الأحياء الجديدة والتى غلبت عليها السمة الحضرية البحتة فاختلط السكان ببعضهم وكذلك القبائل وتداخلت الأحياء وبقيت على هذه الصورة الى يومنا هذا.
وتأكيداً لهذا الانصهار ففي حي العمدة أبو رنات ولد الشاعر الدكتور تاج السر الحسن وشقيقه الحسين الحسن ومازال منزلهم موجود في النهود وفي حي القاضي سكن الجوامعة والبديرية وقليل من حمر العساكرة أما حي الرديف فهو خليط من البدديرية والجوامعة وبنو فضل (الشيخ موسى الشيخ عبدالله ود شيعيفون) من بنى فضل اليعقوباب نسبة للشيخ التوم ود بانقا جد اليعقوباب في الشيكينيبة غرب سنار. هذه التقسيمات القبلية للسكني في مدينة النهود قبل عام 1948م تظهر فيها بعض ملامح غلبة القبيلة في تكوين المدينة في بداياتها فنجد الشايقية سكنوا حول منزل العمدة أبو رنات وتوزع حمر حسب فروع القبيلة حول منازل النظار (إسماعيل قراض القش، أبو جلوف، أبو دقل) واختلطت معهم بقية القبائل التى هاجرت الى دار حمر بعد العودة من أمد رمان عام 1898م، إلا أنها لم تؤثر على العلاقات الاجتماعية بل زادت هذه الروح من الانصهار الاجتماعي الذي ساد مجتمع مدينة النهود بعد ذلك، وهناك حيان تقل فيهما نسبة الاختلاط وهما كوز بقارة وفريق الدينكا في جنوب مدينة النهود ومعروف عن فريق الدينكا وكوز بقارة أنهما حيان حديثا عهد بالمدينة، تكونا في حوالي عام 1961م.
ترجع غلبة الروح القبلية في تكوين مدينة النهود الى عوامل اجتماعية واقتصادية فالعوامل الاجتماعية، ترابط القبائل ببعضها ووجود العلاقات الأخوية بين هذه القبائل وصلات الدم والرحم، أما العوامل الاقتصادية فنجد أن سكان الأطراف غالباً ما يكونون مزارعين يعتمدون في حياتهم على الزراعة الموجودة في أطراف المدينة من جهاتها الأربع، عكس سكان الوسط الذين يعملون في التجارة ودواوين الحكومة وهؤلاء بعضهم يمارس الزراعة بشقيها الحيواني والنباتي، وعند بداية تكوين المدينة كانت الحيازات السكنية كبيرة لدرجة سميت بعضها بالزراريب كزريبة البخيت ومحمد أبو جلوف وزريبة إبراهيم مربوط بحي إسماعيل قراض القش.

Abubakr Ibrahim
6th August 2009, 01:38 PM
نشأة السوق في النهود
نشأ سوق مدينة النهود تقريباً عام 1905م. بعد أن عمل المأمور علوي على تخطيطه ويقع السوق وسط المدينة جنوب مجلس ريفي حمر ويمتد من شمال حي حمد النيل وحي الشوام والسوريين الذين يعرفون عند حمر (بالخواجات) ويحده شرقاً مركز النهود وحي الموظفين، ومن الشمال العد الطوال(الأبار) ومن الغرب حي البخيت حي أبو جلوف ومستشفي النهود والمسجد العتيق.

يعود تاريخ نشأة سوق مدينة النهود الى سبيعينات القرن التاسع عشر(1876-1880) والتى كانت فيها المدينة عبارة عن دمر ثم صارت معتقل لتجار الرقيق الذين ابعدهم غردون باشا من جنوب السودان واستمر الوضع هكذا إلى عام 1905 حيث بدا التخطيط يظهر في السوق والمدينة معاً، وتدرج السوق شيئاً فشيئاً إلى أن وصل إلى حاله في خمسينات القرن العشرين، حيث كانت معظم حيازات الدكاكين في السوق في ملكية القبائل غير الحمرية. وقليل جداً من الحيازات كانت من نصيب تجار قبيلة حمر. أما بخصوص سوق المواشي كان يقع في الجزء الشمالي الغربي من السوق الحالي ثم تحول فيما بعد (1950) تقريباً.

وينقسم السوق الى سوق المحاصيل الذي يشمل (زريبة العيش) (وزريبة المحصول)، وكذلك يضم السوق الدكاكين التجارية التى تقع غرب سوق المحاصيل مباشرة وتشمل دكاكين الاجمالي والقطاعي، والأخيرة تعرف باسم (الكشاشات) وهي وقف خاص بالمسجد العتيق في النهود، وسوق الخضار وآخر للحوم والفواكهه، ويضم السوق كذلك مواقف العربات المسافرة خارج مدينة النهود، حيث يقع موقف الأبيض شرق السوق، وموقف الفاشر شمال غرب السوق وموقف الأضية و أبو زبد شرق السوق وموقف صقع الجمل، ود بندة، فوجا، أم بل وعيال بخيت والأخيرة تقع في الجزء الشمالي من السوق.

عائلات ســعودية وتركية واغريقية فى النهــود:
يقع سوق المواشي خارج مدينة النهود في الجزء الغربي، ويعرف باسم (زريبة المواشي) وما زال يحتل مكانه القديم ومعظم تجار المواشي من غير حمر. فالغالبية منهم الجلابة أمثال حدوب حمدان واخوانه، وأحمد المك وهو جعلي من شندي عمل في تجارة الإبل وتوفى ودفن في النهود، وكذلك نجد التوم حسن وجيب الله وأولاده وهنالك تجار من غرب السودان استقروا بالنهود وعملوا في تجارة المواشي ومن تجار المواشي كذلك على الحجيلان والسمعاني وسليمان البابطين وهؤلاء سعوديون وفدوا الى مدينة النهود حوالي عام 1945. الجدير بالذكر ان معظم ابناء واحفاد العائلات الســعودية عادوا الى موطنهم الاصلى بعد الطفرة الاقتصادية الكبيرة الناتجة عن ارتفاع اســعار النفط فى بداية الســبعينات وهم موجودون حاليا فى منطقتى القصيم والرياض.

ومن التجار في سوق النهود نجد حسين شلبي وهو تركي الجنسية قدم الى النهود عام 1915م واستقر بها ثم ما لبث أن أصبح مقرباً من مفقتش المركز المستر ديفيز وكان ذلك عام 1935م، لذلك صار سـر كل التجار في مدينة النهود وضامنهم في استخراج الرخص التجارية ويقال بانه كان رجلاً خيراً وكريماً، أنشأ للشيخ أبارو غرفة داخل منزله لتعليم التلاميذ وتوفى حسين شلبي ودفن في النهود، ونجد استفرو ميخاليدس وهو رجل يسمى عند الحمر بالاغريقي، ومعه يوليا ويارقو ويملك استفروا عمارة كبيرة في سوق النهود آلت فيما بعد الى أحمد عبدالله حمزة (فريود). وأنشأ استفرو ميخاليدس أول مصنع لليمونادة بالنهود غرب موقف الأضية الحالي ولديه طاحونة جوار مصنع الليمونادة ويملك عدداً من دكاكين الإجمالي في السوق، وأيضاً نجد أحمد منور أحد تجار المواشي الذين جاءوا من ام درمان وكان يملك مصنعاً لليمونادة يقع غرب سوق المحاصيل حيث دخلت تجارة المحاصيل الزراعية الى سوق النهود في عام 1925م تقريباً وبدأت تتوسع وهناك حسن مهيد جعلي من تجار الإجمالي بالسوق وآل منصور أبكر من البرنو.
وفي النهود لعب أحمد جحا الجعلي وصهر ناظر العموم دوراً مهما في إزالة الفوارق بين اتباع الطريقة التجانية وابناء غرب افريقيا والجعليين الذين كان لهم وجود فعال فى سـوق النهود.

أمثلة للانصــهار الاجتماعى بين مختلف الاعراق:
صحبت هذه التطورات قيام العلاقات الاجتماعية. ومعروف عن السوق بأنه أداة انصهار اجتماعي إذ يلتقي فيه الحمري بالشايقي والجعلي بالبرناوي والبرقاوي والفلاتي فنشأت تبعاً لذلك العلاقات الحميمة بين الناس في مدينة النهود وأدى ذلك لنشوء نوع من الألفة ادت الى الزواج والتداخل الأسري بين القبائل التى تسكن مدينة النهود وامتد هذا الانصهار ليشمل حتى المسيحيين من الشوام والمصريين والأغاريق الموجودين في مدينة النهود وأسلم كثير من المسيحيين وتزاوجوا معهم ومثال على ذلك مؤذن الجامع الكبير محمد احمد شكري ابن التاجر شكري عركتنجي الشامس المسيحي الذي توفي ودفن في النهود, فقد أسلم ابنه الأكبر وسمي نفســه محمداً، ومازال يعيش في النهود على الرغم من مغادرة أسرته لهذه المدينة قبل خمسين عاماً.

علـماء وشــيوخ :
يتكون سكان مدينة النهود من عدة قبائل وعلى الرغم من أن مدينة النهود هي مركز قبيلة حمر وأكبر مدنهم إلا نسبة حمر بالنسبة لبقية القبائل تعتبر قليلة نســبيا في المدينة .
تجدر الاشــارةالى انه قد هاجر إلى النهود بعض علماء الدين منهم على سبيل المثال الفكي كرسي والفكر جديد والشيخ أحمد يعقوب الأزهري إمام مسجد النهود والذي حصل على مرتبة الشرف من الدرجة الثالثة في الأزهر الشريف عام 1926 م. ومن الشيوخ كذلك نجد الشيخ محمد أحمد حمد النيل الذى هاجر من الجزيرة ( منطقة العركيين ) الى النهود عام 1860م وأسس خلوه حمد النيل التي مازالت قائمة حتى الأن وسمى الحي باسمه . وتوجد بالنهود مقبرة لدفن الموتى باسم الشيخ حمد النيل حيث توفى ودفن بها. كما وفد الى النهود الشريف الزبال من غرب أفريقيا واشتهر بالكرامات وعلاج المرضى وهو من أوائل الذين أدخلوا الطريقة التجانية في المدينة تقريبا قبل سنة 1860 م واتصف بالبساطة والهدوء وتوفى ودفن في مدينة النهود في مقبرة عرفت باسمه تقع جنوب شرق المدينة. وكذلك يوجد حي باسم الشريف الزبال يقطنه الفلاتة نسبة لأن المهاجرين من غرب افريقيا كانوا يسكنون متجاورين وكذلك لارتباط فلاتة بالطريقة التجانية التي عملت في توثيق عري العلاقات الاجتماعية في مدينة النهود.

شــيوخ الدينكا... عبد الماجــد وكـير ديـنق:
وعن وجود البقارة والدينكا في مدينة النهود يقول ابراهيم صافي: (بخصوص كوز بقارة وفريق الدينكا اللذين يقعان في جنوب مدينة النهود، فريق الدينكا أنشأه الشيخ عبدالماجد عليه الرحمة وهو رجل مسلم من ابناء الدينكا الذين نزحوا من منطقة أبيي، ومعظم الدينكا الذين يقيمون في النهود من منطقة أبيي وكان بداية سكنهم في هذا الحي حوالي عام 1960م وبعد وفاة عبدالماجد الذي كانت تربطه علاقة قوية جداً بالناظر منعم منصور ناظر عموم حمر، خلفه في شياخة الدينكا كير دينق، وهو دينكاوي تربى في بيت الناظر بأبو نمر ناظر المسيرية منذ الصغر وتزوج من بنات المسيرية وهي والدة أولاده الحاليين وهو رجل طيب المعشر وحسن الخلق لذلك ساهم مساهمة فعالة في استقرار الدينكا في مدينة النهود. اما كوز بقارة هو المكان الذي ينزل فيه البقارة عند زيارتهم الى دار حمر في فصل الخريف هرباً من ذبابة التسي تسي والحشرات التى تظهر في فترة الخريف في ديار بقارة ثم بدأ البقارة الاستقرار في كوز بقارة حتى صار حياً مبنيا بالمواد الثابتة، وهو يشبه حي الناظر في مدينة الأبيض حيث كان ناظر كنانة يقيم في فريق يشبه كوز بقارة خارج الأبيض ثم شمله التخطيط بعد ذلك. وحاليا توسعت مدينة النهود وتخطت الكوز جنوباً، وكذلك يوجد بعض البقارة في حي العشر شرق النهود وهؤلاء أغلبهم من الرزيقات والهبانية ويمتلكون عدداً من الأبقار التى يربونها عندهم في منازلهم ولا يذهبون بها بعيداً عن المدينة وسمى حي العشر بذلك الاسم لكثرة أشجار العشر في ذلك المكان ويقيم مع البقارة فيه بعض المناصرة وبني فضل وعدد كبير من حمر يسكنون حالياً حي العشر.

(تخريمة )
الناس مرقدها النُهود وأنت مرقدُك الخوي
لو كنت تدري ما النهود لكُنت تطوي الأرض طي
(خلف الله بابكر )
البيت السابق من قصيدة البعض ينسبها إلى محمد أحمد محجوب واليكم قصتها وشاعرها هو خلف الله بابكر
أما مناسبتها فهى ان المحجوب عندما كان يعمل قاضى مديرية كردفان فى اوائل الخمسينيات من القرن الماضى ، قام بزيارة مدينة النهود فى مهمة رسمية، وقضى ليلة بمنطقة ( الخوى ) وحيدا إلا من خفير الاستراحة الحكومية الذى لم يكن يتحدث العربية ، وكانت تجربة صعبة بالنسبة للمحجوب الذى كان يعشق السمر والحديث وقول الشعر ، فحكاها عند عودته الى الابيض لصديقه خلف الله بابكر مدير صحة المديرية، الذى كان قد زار النهود فى مهمة رسمية ايضا بعد زيارة المحجوب بفترة قصيرة، ولكنه لم يتعرض لما تعرض له المحجوب من مشقة السفر والمبيت بالخوى وحيدا ، فكتب قصيدته المشهورة التى يداعب فيها المحجوب :
الناس مرقدها النهود وانت مرقدك الخوى
كيف احتملت وانت يا محجوب شاعرنا الأبى
بل انت من عبد الجمال وروضه الحصن العصى
ما بين ساعات الاصيل وبين ساعات العشى
يحنو عليك سميرك الرجل الخفير الاعجمى
ولنحن فى دنيا النهود سميرنا الصوت الشجى
غنى وعربد وانتشى ثم انتشى والله حى
زهير السراج ( صحيفة السودانى )

عمار محجوب محمد زكي
7th August 2009, 02:45 AM
ماحصل حاجة يا حيدر

عمار محجوب محمد زكي
7th August 2009, 02:57 AM
حقائق ومعلومات وطرائف -- الحلقة الخامسة


إعداد: عمار محجوب محمد زكي


اسماء السيارات


كاديلاك = اسم لمستكشف فرنسي وحاكم اداري
اسكاليد = تعني تسلق الأسوار أو الحصون
كابريس = النزوة أو الهوى
كورفيت = سفينة حربية سريعة.
يوكن = اسم مدينة في ولاية أوكلاهوما الأمريكية
تاهو = اسم بحيرة تقع على الحدود بين ولايتي كاليفورنيا ونيفادا
كامري = التاج بالياباني
متسوبيشي = ثلاث جواهر
جاكوار = الفهد
مرسيدس = الجميلة
فلكس واجن = سيارة الشعب
موستنج = الفرس الابيض
ثندربيرد = الطير الجارح
تورس = الثور ( بالاسباني)
ميركوري = تعني عطارد
انفينيتي = تعني اللا نهاية
ليجند = الأسطورة
باثفيندر = مستكشف الدروب او الطرق لكن المستكشف تنطبق على اكسبلورر
رود ماستر = سيد الطريق
صني = متفائل
مكسيما = أقصى او القصوى
سيبل = حيوان يشبه الفهد
بولو = لعبة انجلزية للاغنياء و النبلاء تستخدم فيها الأحصنة و المضارب
افالون = أطلال في انجلترا يقال انها تحوي ضريح الملك آرثر
اسكورت = نقل
فوكس = يركز أو مركزة (الإتجاه)
ديابلو = الشيطان
كراون = التاج ( باللغة الانجليزية ) على غرار الكامري باليابانية

Abubakr Ibrahim
8th August 2009, 09:35 AM
النهود (4)
خـواجات النهــود:
أدى تحسن الحالة التجارية للمدينة في حوالي 1930 ـ 1935 م الى هجرة بعض الشوام والسوريين والمصريين نسبة لجذب السوق والحركة التجارية لأولئك التجار فاستقروا في حي سمي ( حي الخواجات ). وهي تسمية معروفة عند قبائل المنطقة فكل ذو سحنة بيضاء عندهم خواجة أو افرنجي .
وفي النهود توجد أعداد كبيرة وعائلات عريقة من الأرمن , الأغاريق , الشوام والاقباط أمثال طلعت نجيب الياس واخوانه وكبدينو الذي بنى جامع النهود الكبير في عام 1912م وهو إغريقي هاجر الى غرب السودان في بدايات 1900م.
والمعروف ان الشــوام كانوا من اوائل الجاليات الاجنبية التى اســتوطنت فى مدينة النهود ومن ابرز عوائلهم:
اما المصـريين الاقباط فان ابرز عوائلهم التى ســكنت مدينة النهــود هى:
• جورجى دولتلى
• شــكرى عركتنجى
• يوركى صــايغ
• نجيب صايغ
• انطوان ديك
• نديم دلالاتى
• اميل سايس
• جورج سايس
• انطوان ســقال
• بشــير ســقال
• ميخائيل دولتلى
• رشــيد هب الريح
• بشــير صــايغ
• رزق سـايس
ايوب ابادير
• فرج شــنودة
• صـمويل شــنودة
• نجيب جرجس
نجيب الياس وابنه طلعت
• موسى اسكندر
• ميلاد اسكندر
• فخرى جرجس
اما العائلات الاغريقية فمن اشــهرها كبدينو الذى بنى مركز الشرطة والمســجد الكبير وخليســتفرو ميخاليدس وزوجته لينقو التى ارتبط اســمها بالطاحونة التى يملكها زوجها فى جنوب غرب الســوق ويامندى ويارقو.
حـلـب النهــود:
الحلب هو مصطلح يطلق فى النهود على الجالية المصرية المســلمة التى اســتوطنت فى النهود فى بداية القرن الماضى (حوالى 1930م) وكما هو معروف ان اسم الحلب يطلق فى الســودان على معظم العرب الذين قدموا من مصر والشام والمغرب العربى
ينتمى حلب النهود الى عوائل مصرية عريقة قدمت من صعيد مصر الى الســودان مع الجيش المصرى ابان الحكم التركى. ومن اشهر هذه العوائل عائلة نور الدين (جد المرحوم حاج الريح) التى تنتمى الى عائلة ابودهير فى مدينة برديس بصــعيد مصر وعائلة الكدرش (محمد احمد يوسف النعمانى) التى قدمت من منطقة اندراوة وعائلة قناوى التى قدمت من مدينة قنا فى الصعيد المصرى. وقد اســتقرت معظم هذه العوائل فى امدرمان وبايعت الامام المهدى عندما قدم اليها.
وقد اشـتغل معظم افراد الجالية الحلبية فى البداية فى مهنة الحدادة التى يرجع لهم الفضل فى ادخالها وتطويرها بالمنطقة. كما اشــتغل بعضهم بالتجارة ومن اشهرهم المرحوم الريح يوســف الذى انتقل الى الســوق الشــعبى بام درمان حيث كان ومازال دكانه ملتقى لابناء النهود القادمين والمســافرين.
من هذا الســرد يتضح لنا ان حلب النهود ينتمون الى عوائل مصرية عريقة وليس لهم اى علاقة بالغجر الذين يطلق عليهم حلب فى بعض مناطق الســودان.
وكما ذكرنا ســابقا توجد في مدينة النهود ثلاث اسر سعودية تعيش في المدينة وهي عائلات على الحجيلان والشيخ السمعاني وعائلة الشيخ سليمان البابطين الذي توفى ودفن في النهود وهؤلاء كانوا يعملون في تجارة المواشي خاصة الإبل وقد هاجروا الى غرب السودان في عام 1941م نسبة لسمعة مدينة النهود الجيدة في الناحية التجارية آنذاك حيث كانت تسمى ميناء الغرب لوقوعها في ملتقى طرق تجارية عديدة مثل طريق النهود الفاشر , طريق النهود نيالا وطريق النهود بابنوسة المجلد في جهة الغرب والجنوب الغربي وشرقا ترتبط النهود بمدينة الأبيض التي كانت تغذي النهود بالبضائع الواردة من خارج السودان ومنتجات مدن النيل وشمال السودان من تمر وأغذية وصابون وملابس , وتصدر هذه المدن العاج , سن الفيل , الماشية , الابل والضان ثم دخل الصمغ العربي والفول السوداني مؤخرا في عام 1962م.

Abubakr Ibrahim
8th August 2009, 11:22 AM
الصــمغ يعيد ترتيب الاوراق:
في تلك الفترة التى تلت نهاية الحرب العالمية الثانية (1945)، وكانت البضائع ترد الى مدينة النهود من خارج السودان من بريطانيا الهند ومصر وبعض اقطار أوربا، ثم تنقل لتجار دارفور وجنوب غرب السودان، وكانت وسائل الاتصال متوفرة حيث يوجد البريد ودار الهاتف التى أنشئت عام 1910م وتوجد تلفونات الى جميع انحاء السودان والعالم، وكان الاتصال يتم بين التجار ووكلائهم في سهولة ويسر. وقبل ذلك وفي بداية العشرينات دخل الصمغ العربي محصولاً نقدياً مهما، حيث أدخلت حبوب الهشاب الى بقية دار حمر وقبل ذلك كانت اشجار الهشاب موجودة فقط في شمال دار حمر(شق الطليح وشق الحافضة)، والسوق الوحيد للصمغ كان في الدويم وتستغرق الرحلة شهراً كاملاً ذهاباً وأياباً، ثم تم فتح سوق للصمغ في الأبيض عام 1912م والنهود في في عام 1918م وتلتها أسواق غبيش وخماس وصقع الجمل في 1947م وكل التجار كانوا من خارج قبيلة حمر عدا قلة قليلة دخلت في مجال التجارة. وبعد فتح أسواق النهود للصمغ وقفت الرحلة الى الدويم والأبيض وصار الصمغ يفد اليها ومنها الى الأبيض عن طريق العربات.
وساهم الصمغ العربي مساهمة فعالة في استعادة بعض أفراد قبيلة حمر لوضعهم المالي الذى فقدوه ابان المهدية فكانوا يبيعونه ويشترون بثمنه الإبل والضأن. ومعروف عن صمغ دار حمر الجودة في النوعية وكذلك مشهور بغزارة الانتاج خاصة مناطق شمال دار حمر شق الحافضة والطليح وأبو دزة وكانت الحكومة الانجليزية المصرية تهتم بانتاج الصمغ العربي وتصدره الى أوربا. ويعتبر سوق النهود للمحصولات والماشية من أكبر الأسواق التى نشأت في غرب السودان.
وفي أواخر الأربعينات دخل بعض الفراد من قبيلة حمر مجال التجارة أمثال الحاج حبيبي عجب الدور، يعقوب حمدان، الزاكي عينه حجر وأحمد عينة حجر وكانت رؤوس أموالهم صغيرة جداً في مقابل رؤوس أموال الجلابة وتجار غرب أفريقيا وكان الناظر منعم منصور يعمل على تشجيع حمر في دخول مجال التجارة وحيازة الدكاكين في سوق النهود خاصة بعد نهاية الحرب العالمية الثانية تشــجيعا لهم على دخول الحياة الحضرية خاصة بعد انتعاش الوضع الاقتصادى للنهود بزيادة صادرات الصمغ العربي والفول السوداني اللذين كانت دار حمر تنتجهما بكميات كبيرة.
وفي حوالى عام 1965م أنشأت القشارات لقشر الفول السوداني وتصديره خارج مدينة النهود ويتم عصر بعضه في معاصر خاصة بالزيوت والصابون وكانت هذه المصانع بمثابة امتداد للسوق ولكنها تقع خارج مدينة النهود في الجزء الجنوبي منها.
بعد خروج الاستعمار من السودان حدث تطور آخر للسوق في النهود وذلك لازدهار التجارة وانفتاح السودان على بقية دول العالم فتعددت البضائع التى كانت تفد للسوق من الخارج وكذلك تعددت معها البضائع الوافدة من غرب وجنوب البلاد وكذلك لتطور وسائل النقل والمواصلات فاصبحت المواصلات متوفرة بين النهود والأبيض والنهود والفاشر وبقية أرجاء غرب كردفان ودارفور وفي شمال كردفان. وقد اتصلت النهود بام درمان وحمرة الشيخ عن طريق العربات الذى يمر ببعض مدن وقرى شمال كردفان لم يكن يعرفها الناس قبل ذلك الا عن طريق الجمال والدواب.

التعليم :
بعد أن انتظمت الحياة في مدينة النهود وأصبحت مركزا لغرب كردفان أنشئت بها أول مدرسة للبنين بالنهود عام 1911م هي مدرسة البنين الشرقية التي تقع في حي القاضي شرق المدينة . وتلتها مدرسة بنين حمر الابتدائية سنة 1935م ، التى تحول أسمها الى المدرسة الغربية. وفي عام 1936م أنشئت مدرسة البنات الشرقية في حي الحضور (الربع الثالث) وهي أول مدرسة للبنات في غرب كردفان ودارفور آنذاك. ثم مدرسة بنات راشد التى اغلقت ابوابها بسبب الحرب التى شنت عليها من قبل بعض المواطنين الذين لا يؤيدون تعليم البنات. وبعد ذلك أنشئت مدرسة شيخ التجاني حسب الله الأولية للبنين وتقع في حي الأزهري سنة 1938م.
وفى عام 1941 انشــأ المعهد العلمى بالنهود بتوجيه من فضيلة الشــيخ احمد ابوالقاسم هاشم قاضى محكمة النهود الشرعية آنذاك ووجدت دعوته قبولاً عاماً من جميع. كانت المرحلة الأولى منه تسمى بالقسم الابتدائي (الثانوى العام حاليا) وتستمر الدراسة في هذا القسم لمدة أربع سنوات بعدها يجلس الطالب لامتحان الدخول للقسم الثانوي ويمنح شهادة ابتدائية. وتستمر الدراسة في القسم الثانوي لأربع سنوات أيضاً يجلس بعدها الطالب للنقل للقسم العالي. وكانت الدراسة تتم في رحبة المسجد العتيق في ظلال الأشجار، حيث لا توجد مبان خاصة بالمعهد. ثم أدخلت اللغة الانجليزية بعد أربع سنوات من قيام المعهد في عام 1945م.

المساجد:
أول مسجد أسس في المدينة كان مسجد الشيخ البدوي حمد النيل الذي أسس عام 1910م وقبل ذلك كان عبارة عن خلوة لتدريس وتحفيظ القرآن الكريم ثم تلاه المسجد العتيق وهو ثاني مسجد أسس في مدينة النهود في عام 1912م ثم مسجد الشيخ منعم منصور سنة 1940م وتلاه مسجد الخليفة احمد يحي عام 1947م والمدينة الآن بها أكثر من خمسة عشر مسجدا وعشرين زاوية. هذه المساجد نجدها قد ساهمت مساهمة فعالة في نشر المعرفة بين الناس، فالمسجد الكبير كانت تستغل ساحته في استيعاب طلاب معهد النهود عند إنشائه وتوجد به خلوة لتدريس القرآن الكريم وتحفيظه، وكان الإمام المسئول عنه مولانا عباس الفكي على ومولانا محمد احمد الأزهري ابن العالم احمد يعقوب الأزهري وكذلك مسجد الشيخ حمد النيل الذي كان يشرف عليه ابنه المرحوم الشيخ البدوي حمد النيل توجد به خلوة لتحفيظ القرآن الكريم، وكان ينتظم تلك الحلقات أبناء مدينة النهود في اجازات المدارس الصيفية وبعض المهاجرين من دارفور وتشاد وغرب افريقيا. وتخرج من تلك الحلقات والخلاوي العديد من العلماء والمعلمون وأمثال مولانا مستهمل ماكن ومولانا اسماعيل جايد والفكي الرضي محمد والفكي أبو.

الصحة والعلاج:
في مجال الصحة والعلاج أنشئ أول مستشفي في مدينة النهود في عام 1912م. وهو مستشفي اقليمي يوجد به عدد 144 سريرا ونقطة غيار واحدة وقد أنشئت حديثاً أربعة مستوصفات بالعون الذاتي وبالمدينة دار لرعاية الطفولة والأمومة تحت اشراف زائرة صحية وخمس عشرة قابلة نظامية موزعات على احياء المدينة. ويوجد بالمدينة مســلخ(سلخانه) واحد بدائي جدا ومستشفي بيطري كبير وقد انشأ المجلس الشعبي فرقة للمطافئ قوامها ثلاث عربات.
وكان مفتش مركز غرب كردفان يقوم بجولة اسبوعية يوم الأحد من كل اسبوع يرافقه فيها كل من نوابه ومامور المركز ومدير الشرطة وعمدة المدينة وشيوخ الأرباع ومساعدوهم ومفتش الصحة العامة. والغرض من تلك الجولة هو الوقوف على حالة السكان والظروف الصحية في المدينة ويتفقد خلالها المفتش ومساعدوه أحوال المواطنين ويتلقى الشكاوي ويعمل على حل المشاكل. ومن أهم الأشياء في تلك الجولة مراقبة المباني والنظافة العامة في مدينة النهود.
ويذكر ابراهيم صافي محمد التفتيش الأسبوعي بقوله:" أهم شىء يلاحظه مفتش المركز في طوافه الأسبوعي النظافة والاهتمام بالصحة وكذلك يتأكد من وجود الازيار الخاصة باطفاء الحريق أمام كل منزل مبنى من القش وعندما لا يجد تلك الجرار الخاصة باطفاء الحريق يقوم بمعاقبة اصحاب المنازل بالغرامة الفورية.

Abubakr Ibrahim
8th August 2009, 11:29 AM
قيام مجلس بلدي النهود:
في 1948 أصدر حاكم عام السودان أمراً بتأسيس (مجلس بلدي النهود) بسلطات محددة في اطار مجلس ريفي حمر وعليه قسمت مدينة النهود الى ستة أحياء هي:
1- حي الناظر (اسماعيل محمد الشيخ – قراض القش- ناظر العساكرة)
2 - حي أبو جلوف (محمد أبو جلوف ناظر الدقاقيم)
3- حي أبو دقل (عبدالرحيم أبو دقل ناظر الغريسية)
4- حي حمد النيل (الشيخ حمد النيل من رجال الدين)
5- حي أبو رنات (أحمد المصطفي أبو رنات عمدة المدينة)
6- حي الأزهري ( الأزهري أحد رجال الدين)
بالنظر الى اسماء الأحياء التى انتظمت المدينة بعد عام 1948م نجد أن بعض الأحياء تحمل أسماء بعض الشيوخ وهم ليسوا بحمر وانما جاءوا مهاجرين من خارج دار حمر واستقروا في مدينة النهود وبعض أسر الشايقية من الجنوب والشمال وهؤلاء التجار هم الذين ادخلوا الطريقة الختمية الى مدينة النهود واستقروا بها بعد أن استقر العمدة ابو رنات في مدينة النهود تحول من تجارة الرقيق الى تجارة المواشي التى كانت تفد الى المنطقة من دارفور واصبح تاجراً مشهوراً في مدينة النهود، وما لبث أبورنات أن سافر الى الشمالية ثم عاد الى النهود في عام 1903م. وتحسنت أحواله التجارية واصبح معروفاً لدى التجار من خارج دار حمر، هذه الشهرة جعلت السلطات الانجليزية المصرية توليه بعض الاهتمام، وكان منزله قبلة التجار من خارج المنطقة وخاصة تجار المواشي، لذلك عملت السلطات على تعيينه ضامناً للتجار الجلابة(شايقية، جعليين، دناقلة)، ثم عين عمدة لمدينة النهود على ايام اسماعيل قراض القش في عام 1905م. وهكذا تحول أبو رنات من تاجر عادي هاجر الى المدينة من جنوب السودان هرباً من السلطات الحكومية أبان الحكم التركي المصري في الفترة (1876-1877)، أصبح بعدها أبو رنات عمدة على مدينة النهود. هذا الوضع جعل من ابورنات منافساً للجناح الآخر من تجار مدينة النهود وهو جناح احمد جحا وأحمد عبدالله حمزة (قريود) اللذان يمثلان التجار الجعليين في مدينة النهود، وقد تزوج أحمد جحا من احدى بنات ناظر عموم قبيلة حمر (منعم منصور) التى انجبت له ابنائه عبدالمنعم- الماحي وحيدر وشقيقتهم. وقويت بذلك مكانة أحمد جحا والتجار الجعليين في مدينة النهود.
ومن التجار الذين وفدوا الي مدينة النهود خرستفرو ميخاليدس وهو من الأغاريق وكان لديه طاحونة ومصنع لليمونادة في مكان موقف الأضية الحالي بالنهود. وكانت زوجته تسمى (لينقو) وسميت الطاحونة باسم زوجته وصارت من معالم النهود المشهورة (طاحونة لينقو). أدخل خرستفرو صناعة حجارة الطواحين من جبل حيدوب وجبل الكرم وهذه الصناعة ساعدت في المجال الاقتصادي حيث أصبح مواطنو تلك لقرى من العمال الذين يعملون في صناعة حجارة الطواحين. وتخلوا عن حياتهم الاقتصادية السابقة في الزراعة واصبحوا يعملون على استخراج حجارة المباني من جبل الكرم.
ومن القبائل التى وفدت الى دار حمر ايضاً الفلاتة الذين دخلوا السوق وعملوا فى بعض المهن الحرفية مثل الحلاقة والعتالة وجاءت قبائل القرعان من دارفور وامتهنوا تجارة السكسك والحلي والأواني المنزلية واشهرهم الشيخ الناير محمد وهو صديق شخصي للناظر منعم . ولديه قرية باسمه تقع غرب النهود تسمى حلة الناير، وتجاورها قرية كنجارة وكنجارة هي أحدى قبائل الفور.
بعد الاستقلال وفي 28/4/1958م بالتحديد اعيد أمر تأسيس مدينة النهود بسلطات اوسع وتم تعديل وضع الاحياء القديمة واضيفت لها الاحياء التالية:
1-حي البخيت
2- حي شـرك الموت
3 - حي تاما
4- حي الزبال
5- حي العشر
6- حي ابوســنون
وبذلك اصبحت النهــود تضم (12) حياً. وقد تلاشت نتيجة لذلك السمة القبلية التى غلبت على تكوين الاحياء في بداية نشاة المدينة كنتيجة حتمية للتداخل القبلي الذي طرأ على المدينة والهجرات التى انتظمتها.وقد جاءت هذه الاضافة نتيجة للتوسع السكاني الذي طرأ على المدينة خلال الفترة (1930-1958م) أي بعد تعيين الناظر منعم منصور ناظراً لعموم قبيلة حمر ثم سكونه في المدينة بعد رحيله من صقع الجمل عام 1930م حيث بدأت اعداد كبيرة من قبيلة حمر تفد الى المدينة وكذلك بدأت تتزايد هجرات التجار الجلابة على المدينة خاصة من وسط وشمال السودان ثم هجرات قبائل دارفور ( التاما- التنجر- البرتي). لذلك زاد عدد الاحياء فنجد أن الجلابة الجدد سكنوا في حي أبى جلوف والبخيت وتوزع حمر على أحياء المدينة خاصة حي البخيت وابو سنون وابو جلوف وحي ابو دقل اما قبائل دارفور فسكنت في احياء شرك الموت وتاما والزبال والعشر الذي كان أغلب سكانه من الرزيقات والمسيرية وبعض بطون حمر.

عمار محجوب محمد زكي
9th August 2009, 11:35 AM
والله يا أبوبكر خليتنا نتمنى أن نزور هذه النهود بعد كتاباتك الرائعة عنها وقد ذكرني ذلك ما قاله محمد أحمد محجوب في رده على من أستنكر كثرة ذهابه للنهود فقال له:

الناس مرقدها النهود
وأنت مرقدك الحطي
لو كنت تعلم ما النهود
لطويت الأرض طي

وبالمناسبة ما علاقة تسمية مدينة النهود بالنهود ؟؟؟؟؟؟

عمار محجوب محمد زكي
9th August 2009, 11:49 AM
حقائق ومعلومات وطرائف .. الحلقة السادسة
إعداد: عمار محجوب محمد زكي
· أصل كلمة جندي بالإنجليزية (Soldier) مشتقة من القطعة النقدية الرومانية القديمة _(سوليدوس) وكانت تشكل الأجر الشهري للجندي الروماني.
· النار الموقدة في القصر الملكي في رواندا بإفريقيا ما تزال مشتعلة ليلاً ونهاراً منذ أكثر من مائتي سنة!.
· يروى عن الفيلسوف الإغريقي زينون الإيليالي المولود في في إيليا أنه لما أمر بكشف أسماء شركائه في المؤامرة التي دبرت ضد طاغية إيليا، قضم لسانه وقطعه ورمى به في وجه الطاغية.
· بيعت سن من أسنان السر/ إسحق نيوتن (1816م) مكتشف قانون الجاذبية، بمبلغ 730 ليرة إسترلينية وكان الشاري اللورد شافتسبري.
· توفى في نيويورك سنة 1884م حزيقال إيدر الأثيني الذي ولد دو أذنين، أو فتحتين في جانب رأسه. وكان مع ذلك مرهف السمع، يفتح فاه كلما أراد الإصغاء إلى حديث ما.
· تدل الإحصائيات أن 68 نسمة يموتون في الدقيقة و 97 ألف و 920 نسمة يموتون يومياً، و 35 مليوناً و 740 ألف و 800 نسمة يموتون في السنة الواحدة في العالم.
وإلى اللقاء في الحلقة القادمة بإذن الله.

Abubakr Ibrahim
9th August 2009, 01:18 PM
الناس مرقدها النُهود وأنت مرقدُك الخوي
لو كنت تدري ما النهود لكُنت تطوي الأرض طي
(خلف الله بابكر )
البيت السابق من قصيدة ينسبهاالبعض إلى محمد أحمد محجوب واليكم قصتها وشاعرها هو خلف الله بابكر
أما مناسبتها فهى ان المحجوب عندما كان يعمل قاضى مديرية كردفان فى اوائل الخمسينيات من القرن الماضى ، قام بزيارة مدينة النهود فى مهمة رسمية، وقضى ليلة بمنطقة ( الخوى ) وحيدا إلا من خفير الاستراحة الحكومية الذى لم يكن يتحدث العربية ، وكانت تجربة صعبة بالنسبة للمحجوب الذى كان يعشق السمر والحديث وقول الشعر ، فحكاها عند عودته الى الابيض لصديقه خلف الله بابكر مدير صحة المديرية، الذى كان قد زار النهود فى مهمة رسمية ايضا بعد زيارة المحجوب بفترة قصيرة، ولكنه لم يتعرض لما تعرض له المحجوب من مشقة السفر والمبيت بالخوى وحيدا ، فكتب قصيدته المشهورة التى يداعب فيها المحجوب :
الناس مرقدها النهود وانت مرقدك الخوى
كيف احتملت وانت يا محجوب شاعرنا الأبى
بل انت من عبد الجمال وروضه الحصن العصى
ما بين ساعات الاصيل وبين ساعات العشى
يحنو عليك سميرك الرجل الخفير الاعجمى
ولنحن فى دنيا النهود سميرنا الصوت الشجى
غنى وعربد وانتشى ثم انتشى والله حى
===============

ويشير الرواة الى أن اسم المدينة (النهود) يعود الى جبال (النهيدات) شرق المدينة. إلا أن نشأة المدينة ترجع الى ثلاثين عاماً قبل قيام الثورة المهدية حسب ما ذكر في كتب التاريخ وما ذكره الرواة.

Abubakr Ibrahim
9th August 2009, 01:26 PM
بالله شوفوا الحاجةالطريفة دى



Chinese Call center

Caller: Hello, can I speak to Annie Wan?
Operator: Yes, you can speak to me.
Caller:No, I want to speak to Annie Wan!
Operator: Yes I understand you want to speak to anyone. You can speak to me. Who is this?
Caller:I'm Sam Wan ... And I need to talk to Annie Wan! It's urgent.
Operator: I know you are someone and you want to talk to anyone ! But what's this urgent matter about?
Caller: Well... just tell my sister Annie Wan that our brother Noe Wan was involved in an accident. Noe Wan got injured and now Noe Wan is being sent to the hospital. Right now, Avery Wan is on his way to the hospital.
Operator:Look, if no one was injured and no one was sent to the hospital, then the accident isn't an urgent matter! You may find this hilarious but I don't have time for this!
Caller: You are so rude! Who are you?
Operator:I'm Saw Ree ...
Caller: Yes! You should be sorry . Now give me your name!!
Operator: That's what I said. I'm Saw Ree ..
Caller:Oh .....God.......

Abubakr Ibrahim
10th August 2009, 04:19 PM
خلال مراحل الدراسة المختلفة قد تكون مرت علينا مواقف طريفة وياريت ناس جريدتنا يساهموا معنا ولغير ناس الجريدة المشاركة ويخلونا نستمتع بالمواقف الطريفة دى إذا صادفتهم
وأنا سوف أبدأ بطرائف مرت علينا أثناء دراستنا بجمهورية مصر العربية :

الأولى :
المكان : موقف أتوبيسات طنطا – جوار محطة طنطا – مكان وقوف الأتوبيسات التى تذهب من طنطا إلى القاهرة .
واحد برلوم حضر من القاهرة لزيارة بعض الأصدقاء فى طنطا وبعد الزيارة واقف فى الموقف فى طريق عودته إلى القاهرة .
المهم صاحبنا واقف فى الموقف لحدى ما كل الأتوبيسات راحت – قام إلتفت عليه منادى السيارات وسأله
هو إنت رايح فين يا زول ؟
البرلوم : رايح القاهرة
سبحان الله يا راقل ده أنا من الصبح بنده بأوول مصر مصر مصر – هى القاهرة دى مش مصر


الثانية :
عندنا واحد صاحبنا ما شاء الله عليه مكمل أى حاجة الثقافة والوجاهة والعلم واللياقة واللباقة والأدب والشياكة وأى شى وكله تمام لكن !!! عنده مشكلة واحدة فى الدنيا دى ومنكدة عليه حياته ومشكلته إنه خطه شين جداً .
وطبعاً من توابع الحكاية دى حصلت ليه حاجة طريفة جداً مع أحد أصحابه ، أثناء وجوده فى مصر أرسل لصديقه محمد رسالة يحكى ليه فيه عن وصوله لمصر وإلتحاقه بالدراسة وأحواله وكده يعنى – الحكاية لحدى هنا عادية .
ذهب صاحبنا فى الإجازة السنوية إلى السودان بعد نهاية العام الدراسى ، طبعاً بعد وصوله حضروا أصحابه يسلموا عليه ومن ضمنهم صديقه محمد وبعد أن سلم محمد وسأل عن الصحة والأحوال أخرج محمد ورقة من جيبه لم يتبينها صاحبنا فى البداية وقام محمد بإعطاء الورقة إلى صاحبنا قال ليه بتذكر الورقة دى ده الجواب الرسلته لى مصر ممكن لو سمحت تقراه لى لأنه ما عرفت أقراه .

هشام عبدالغفار
11th August 2009, 04:30 PM
أنا الغلطان

تقول لي زول؟!
بقول ليك زول !! مالو الزول؟
وانت بتعرف إيه للزول ؟
سخيف وجهول
كمان زعلان
خلاص يا سيدي أنا غلطان
شطحت وكنت فاكرك زول
زول الماهو عاجبك ده
الله الخلقو خلقو كده
سمرة لونو من لون طينو
يبقى الفرق بينك و بينو
إنو نضيف و أبيض قلبو
عارف قدرو شاكر ربو
ساتر عرضو ماسك دينو
مخلص أمين وديع و رزين
حشيم القول بديعو رصينو
لطيف وعفيف و كاتلو حنينو
أسد في الحاره
لابختاك و لابرجاك تجيو في عرينو
أكان بى حدره بادرتو
بيتلقاك بى عتره
وبستناك تقول الروب
قبل ما يشممك سكينو
يا بتوب يا بيوسدوك الطوب
والراجل يحمر عينو
كمان بى كلمه بتخاويهو
وبى بسمه بجيك خيرو
لا بتقدر تعيش من دونو
لا بتختاهو لى غيرو
زول الماهو عاجبك ده
بلا توجيه ولا تعليم
أديب و فهيم
هميم وكريم
و فطرة ربو من يوم خلقو
لا فتان و لا خوان
أخو أخوان
بكفي الألف و الألفين من الضيفان
و لو اضطر يرهن ولدو
و إ ما كفى باع بيت أهلو و الجيران
زول الماهو عاجبك ده
يوم تحتاجلو بتلاقيهو
أكان ورطان وكان جيعان
و كان وجعان و كان سجمان
قبل تتأوه و تناديهو
يمين في أقل من برهه
و بين مد الألف و الها
قبل ناسك بجيك حفيان
بضمد جرحك و بداويهو
بكتل أبدرقه بى إيديهو
بطفي الواقده بى رجليهو
ما بتغباههو
لما تدورو بتلاقيو مكان حاريهو
اللافيبا راسو الزول
و متباهيبه إسمها عمه
سنة سيد الأسياد
المعصوم شفيع الأمه
و سيما الأولياء الزهاد
قلال الزاد كبار الهمه
و تاج العزة و الجبره
و رمز الطيبه و الحكمه
و الملفوف على المبروكه
إسمو التوب
لباس العفه و الحشمه
أزيدك من فضول القول
ولا خلاص عرفت الزول
ده جمل الشيل
دخري الحوبه
فارس العتمه ساري الليل
لبيب و زكي و نجيب بلحيل
فهيم فهماً يهد الحيل
تقول لي ما فهمت عليك عيد القتو لي تاني !
واجيب فهامه عاد من وين
كلامي القتو ألماني؟
أخير ليك تمشي تختاني
وتنسى الزول و تنساني
وفوت قبال تعاديني
و اقول اللوح ده عاداني
و يكفي الزول و يكفيني
إني و إنو سوداني


القصيدة لـ صلاح سيد أحمد الغول
مناسبتها أنه رد على واحد من منسوبي إحدى الدول العربية على الهاتف (بجملة نعم يا زول)
فرد عليه مستاءً : بتقول زول ليه شايفني لافي بتاعه على دماغي

عمار محجوب محمد زكي
12th August 2009, 01:22 AM
في يوم من الأيام توجه فؤاد إبن المدينة إلى الريف وإتفق مع فلاح وإشترى حمارا أعزكم اللـه بـ 100 ريال

على أن يستلم منه الحمار في اليوم التالي.

في الموعد المحدد للتسليم أتاه الفلاح وقال:
أعذرني يا إبني عندي خبر سيء. الحمار مات '.

فؤاد : ' بسيطة ، رجعلي فلوسي '.

قال الفلاح : ' بس أنا صرفت الفلوس '.

فؤاد : ' برضه بسيطة ، بآخد منك الحمار الميت '.

سأله الفلاح : ' طيب إيش بتسوي بالحمار الميت ؟ '.

فؤاد : ' أبغى أسوي عليه سحب يانصيب '.

الفلاح : ' معقول تسوي سحب يانصيب على حمار ميت؟!'.

فؤاد : ' إيه ليش لا، أنا ما راح أقول لأحد إنه ميت. إنتظر وشوف '.


وبعد مرور شهر إلتقى الفلاح فؤاد وسأله : ' إيش صار بالحمار الميت ؟

فؤاد: ' سويت عليه سحب يانصيب، وبعت 500 بطاقة كل واحدة ثمنها دولارين،

وفي النهاية ربحت 998 دولار.

الفلاح : ' وما فيه أحد إعترض ؟! '.

فؤاد : ' ما إعترض إلا الشخص اللي ربح السحب، فرجعتله الدولارين
هذا حال الاكتتابات في سوق الأسهم

عمار محجوب محمد زكي
12th August 2009, 01:26 AM
حقائق ومعلومات وطرائف


الحلقة السابعة


إعداد : عمار محجوب محمد زكي


· توفي الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم وعمره ثلاثة وستون عاماً، وتوفي أبو بكر الصديق وعمره ثلاثة وستون عاماً، وتوفي عمر بن الخطاب وعمره ثلاثة وستون عاماً، وتوفي علي بن أبي طالب وعمره ثلاثة وستون عاماً أيضاً رضي الله عنهم.


· سميت بلاد الشام بهذا الاسم نسبة إلى سام بن نوح عليه السلام حيث استقر بهذه المنطقة، وأطلق عليها بلاد سام باللغة السريانية، وفي اللغة العربية تنطق السين السريانية شيناً.


· (اوغندة ) هي البلد الوحيدة في العالم التي لا يتغير فيها موعد الإفطار في شهر رمضان صيفاً وشتاء… بسبب موقعها على خط الاستواء حيث يتساوى طول الليل والنهار على مدار السنة دون تغير يذكر.

كلمة ( دكتور ) كلمة لاتينية ومعناها مهندس أو معلم، وأول جامعة منحت هذا اللقب هي (جامعة بولونية إلإيطالية ) حيث منحت لقب دكتور لخريج في القانون..


· شرب ( الشاي ) بعد الطعام مباشرة يعد خطأ كبيراً حيث يحول دون امتصاص الجسم لعنصر الحديد، ولذا ينصح الأطباء بشرب الشاي بعد ساعتين على الأقل من الأكل.

· تسمى القصص الأسطورية وغير المعقولة والتي يصعب تصديقها تسمى (قصص خرافية) وذلك نسبة إلى (رجل اسمه خرافة من بني عذرة ) أدعى أن الجن خطفته وبقي عندهم فترة من الزمن ثم عاد إلى قومه يروي لهم مغامراته مع الجن وكان يصعب تصديقها لغرابتها وبعدها عن المعقول.


· ( الصندوق الأسود ) والذي كثيراً ما نسمع عن بدء البحث عنه عقب الإعلان عن وقوع كارثة جوية لإحدى الطائرات لمعرفة أسباب الحادث، هذا الصندوق الأسود ليس أسود اللون كما يظن البعض، ولكن لونه الحقيقي برتقالي حتى يسهل العثور عليه وسط حطام الطائرة أو في أعماق المحيطات، والسبب في تسميته بالصندوق الأسود يرجع لارتباطه دائماً بالكوارث والمصائب الجوية ..

عبدالسلام عبدالله
12th August 2009, 12:43 PM
الرجاء تجربة هذه المعادلة :
الرقم 13837 مضروبا في عمرك مضروبا في العدد 73 = الإجابة مذهلة!!!

هشام عبدالغفار
12th August 2009, 06:22 PM
كان في نجار مسن يعمل بجانب شاطئ النيل ، وبينما هو منهمك بالعمل سقط منشاره فى النهر , فجلس يبكى على ضياعه ، وكان هناك جنية تراقبه فحضرت إليه وسألته لماتبكي، فقال سقط منشارى بالنهر ، فغطست وخرجت بمنشار من ذهب وسألته اهذا هو فقال لا ، فغطست مره اخرى وخرجت بمنشار من فضه وسألته اهذا هو فقال لا ، فغطست مره اخرى وخرجت بمنشاره الحديدى وسألته أهذا هو فقال نعم وقد ارتسمت السعاده عليه لحصوله على منشاره مره أخرى ، وقامت الجنية بإهدائه منشاري الذهب والفضه لأمانته وصدقه ..

وذات يوم آخر كان نفس الرجل يتنزه مع زوجته على شاطئ النهر ، فإنزلقت قدماها وسقطت فى النهر ، فجلس يبكى ، فحضرت الجنية وسألته ما يبكيك فقال زوجتى سقطت فى النهر ، فغطست الجنية وخرجت بنانسى عجرم وسألته أهذه هي ، فقال نعم هى زوجتى ، فقطبت الجينية جبينها وقالت لما تكذب ايها المخادع ، فرد الرجل : انا لم اكذب ، ولكن خشيت ان اقول لا فتغطسي وتخرجى اليسا وعندما اقول لا انها ليست زوجتى تغطسى وتخرجي زوجتى ، فإذا قلت نعم هى زوجتي ، ستقومى بإهدائى نانسى واليسا لصدقي .


وانا رجل عجوز لا يمكننى ان اكون متزوج لثلاث ... فرضيت بنانسى فقط[/size]

عمار محجوب محمد زكي
14th August 2009, 04:48 PM
وانا رجل عجوز لا يمكننى ان اكون متزوج لثلاث ... فرضيت بنانسى فقط
قرقرقرقرقرقر
وخلي ليهو نانسي؟؟؟؟
قرقرقرقرقرقر

عمار محجوب محمد زكي
14th August 2009, 04:56 PM
حقائق ومعلومات وطرائف


الحلقة التاسعة


إعداد : عمار محجوب محمد زكي


خبر طريف


نشرت صحيفة الفيغارو الفرنسية الواسعة الإنتشار خبراً مفاده أن أحد المتظاهرين الألمان قد رمى المستشار الألماني برأس من البندورة (الطماطم) وأحيل إلى المحاكمة ... إلى هنا والخبر لا يعدو أن يكون خبراً عادياً إنما الإشكال وقع بين القاضي ومحامي الدفاع. هل كانت ثمرة البندورة ناضجة حمراء أم خضراء ؟

ففي حال كانت خضراء فإنها كانت ستؤذي المستشار جسدياً وعندها يمكن أن يحاكم جزائياً بقصد إيذائه ويحكم عندها بناءً لقانون الجزاء الألماني..

أما إذا كانت ثمرة الطماطم ناضجة حمراء عندها يفرج عن المتهم بدون محاكمة حيث أن التظاهرات والتعبير عن الأراء هي حرة في بلاد الغرب كما في كثير من بلدان العالم أيضاً.

طبعاً لا نتكلم هنا عن الغذاء الصحي والفرق بين منافع البندورة الحمراء أو الخضراء بل عن حكم جزائي يرتكز فقط على نسبة نضوج هذه البندورة. والأغرب من ذلك أنه لم يأت أحد على ذكر حجم رأس البندورة السالف الذكر. قد يكون وزنه ناضجاً يقارب الكيلوجرام وعندها يصبح أشد ضرراً من ثمرة خضراء لا يتعدى وزنها المائة جرام مثلاً. كما لم يذكروا لنا ماذا عسى القاضي أن يقول إذا كانت هذه البندورة خضراء مائلة للإحمرار أو حمراء مائلة للإخضرار؟؟ مسكين هذا القاضي كيف سيحكم؟ ولصالح من ؟؟ للمستشار أم للشعب المتظاهر؟؟ للسياسة أم للديمقراطية؟؟

ثمرة بندورة ناضحة تُرمى على رأس حاكم دولة أوروبية كبرى لا تستاهل المحاكمة أو حتى الملاحقة. أما إذا رميت حجراً على فولاذ دبابة فتلاحق عالمياً بجريمة الأرهاب.!!!!!!!!:nc:

وإلى اللقاء في الحلقة القادمة.

عبدالسلام عبدالله
15th August 2009, 10:34 AM
منقول

يا غربة

يا غربة يا غشاشـه يـا بكايـة يـا مستهبلـة
تغرينـا بدرهـم قـروش وتدينا قنـطـار بهـدلـة
جيناك بس نقصد سنه وحاجاتنا ناقصـه نكملـها
نبني البيوت في العاصمه نفـرش أثاثـها نجملـها
وكورلا حاره نرسلها أصلو النقـل صـار مشكلـه
ونكمل الدين بي مهل والسمحه جاهـزه نحصلـه
غير القـروش اللاهـل عبـر الشهـور بنرسلـها
والباقي يدخل في البنوك ونشـوف لينا حافلة نشغلـها
لكن حساباتنـا الغلـط فـي كـل عـام بنرحـلها
مـرت سنـه مـن عمرنـا بنعدهـا وبنفصـلـها
والحسبه وصلت طاشرات يمكن نعيـش ونعدلـها
لكن تعال نحاسبك يا وهم من غير رقم أو أمثلـة
كان للقروش نجري ونحوش لكن تقول بنشاكلـها
ما راضيه تقعد في الجيوب وتقول حرامي وبنشلها
لكن بتقعد في الضهـور بديـون تقيلـه مقيلـة
كملانه ما بتقضي الغرض وأقـل حاجـه تكملـها
كملانه بين مطار وحق وزن ومجاملات مستعجلـة
أحلامنا فيك صبحت سراب نمشي ونجر ما نحصلها
زله ومهانه وإحتقـار خلـو النفـوس متململـة
سجن كبير فيـه الكفيـل سجـان قيـوده مكبلـة
وبقينا زي كيمان لحـم جـوه الهـدوم متكومـة
وأكيـد أكـل المعلـب والجداد والكندشـه ليهـم صلـه
مصران وقرحه وإكتئاب مرض القلب ووجع الكلى
لكن أريت هم القروش يا غربه فيك هو المشكلـة
سجن العيال جـوه الشقـق ولا فـراق العائلـة
جيب العيال بجيبنا مال وجيوبنـا غيـرو مميلـه
تلقى الولد غالبوا الكـلام والبـت كبيـره مريلـه
كل المشاكل جاتهم سوا ما قدرنا أصلـوا نغيـرها
لكن خلاص هان الخلاص عدك نزل مهمـا عـلا
يا غربه أدينـاك كتيـر أدينـا خاطـرك يسهلـا
خلينا نرجـع بالفضـل نلحـق حياتنـا نواصلـها
يا غربه يا غشاشـه يـا بكايـه يـا مستهبلـة

Abubakr Ibrahim
15th August 2009, 01:48 PM
الهلال مقدرة فى المقبرة هزم كانو وفرض السيطرة ..
الغزال بالشمال والماكوك بالشبال ما احلاك ياهلال
الهلال قوة .. صدارة بره .. وجوه

اقترب الهلال من حجز مكاناً في المربع الذهبي لدوري أبطال إفريقيا، بعدما تغلب مساء اليوم – الجمعة – على ضيفه كانو بيلارس النيجيري بثنائية نظيفة، ضمن مباريات الجولة الثالثة للمجموعة الأولى بدور الثمانية (المجموعات) للبطولة الإفريقية.

وسجل ثنائية الهلال كلاً من مهند الطاهر من ركلة جزاء احتسبت لفريقه في الدقيقة 55، وأضاف حمودة أحمد بشير الهدف الثاني في الدقيقة 68 مستفيداً من ركنية الطاهر المتقنة على رأس بشير.


وبتلك النتيجة يتصدر الهلال المجموعة الأولى برصيد سبع نقاط، ويبقى رصيد كانو بيلارس أربع نقاط بالمركز الثاني، ويحتل فريقا زيسكو يونايتد الزامبي والمريخ السوداني المركزين الثالث والرابع على الترتيب.

http://sudaneseclub-oman.com/vbforum/attachment.php?attachmentid=12&d=1250326000

محمد المعتصم الرشيد
15th August 2009, 07:07 PM
يقال أن اللغة العربية أحرجت المرأة في خمسة مواضع وهي
أولا: اذا كان الرجل لا يزال عل قيد الحياة فيقال عنه انه حي

أما إذا كانت المرأة لا تزال على قيد الحياة فيقال عنها: إنها !!**حية

أعاذنا الله من لدغتها ( الحية وليس المرأة


ثانيا :إذا أصاب الرجل في قوله أو فعله فيقال عنه: إنه ..مصيب

أما إذا أصابت المرأة في قولها أو فعلها فيقال عنها: إنها مصيبة

يعني داهيه

ثالثا: إذا تولى الرجل منصب القضاء فيقال عنه أنه قاضي

أما إذا تولت المرأة منصب القضاء فيقال عنها أنها **قاضية
والقاضية هي المصيبة العظيمة التي تنزل بالمرء فتقضي عليه ...**يالطيف يارب

رابعا:إذا أصبح الرجل عضوا في أحد المجالس النيابية فيقال عنه أنه نائب

وإذا تقلدت المرأه نفس المنصب يقال عنها**نائبه**
وكما تعلمون فان النائبة هي أخت المصيبة


خامسا :إذا كان للرجل هواية يتسلى بها ولا يحترفها فيقال عنه أنه هاوي

أما إذا كانت للمرأة هواية تتسلى بها ولا تحترفها فيقال عنها أنها **هاوية**

والهاوية هي إحدي أسماء جهنم والعياذ بالله

عمار محجوب محمد زكي
17th August 2009, 11:06 AM
المرأة حية ومصيبة وقاضية ونائبة وهاوية

يا معتصم أنا أرشحك لنيل جائزة أشجع الرجال وذكرني ذلك بقصة طريفة تقول:
إجريت مسابقة لعدد من الرجال حيث طلب من كل من يخاف من زوجته أن ينتقل إلى جانب معين خصص لهم وبعد فترة لوحظ أن كل الرجال إنتقلوا إلى ذلك الجانب ما عدا رجل وحيد ظل جالساً في مكانه .. فجاءت اللجنة المنظمة وقدمته للمنصة وسألته بعد أن هنأته على أنه الوحيد الذي لا يخاف من زوجته .. كيف أمكنه أن يكون كذلك؟ .. فأجاب قائلاً : أنه كان على وشك أن يقوم ويذهب مع البقية ولكن زوجته كانت مع مجموعة النساء الجالسات في آخر القاعة أشارت إليه من بعيد وحذرته من القيام وأشارت عليه بأن يظل جالسا في مكانه ولهذا جلس...

على العموم مبروك يا معتصم ......:happy:

عمار محجوب محمد زكي
17th August 2009, 11:11 AM
على الرغم من أنني لأفقه في الكورة شئ ولا أنتمي إلى إي فريق ولكن أنا أقف مع الهلال لسبب خاص جدا وهو موقف مجلس إدارة نادي الهلال وموقف رئيس النادي بالتحديد المساند لقضية فريق توتي فقد وقف معنا وقفة حق لأننا على على حق ولهذا أهل توتي يحبون الهلال برغم أن معظهم مريخاب:happy:

الرشيد شلال
18th August 2009, 10:58 AM
[center]
عصفور محشش طاير

صدم بقزاز سيارة واغمي عليه

صاحب السيارة وقف وأخذه معه البيت وحطه بقفص

صحى العصفور لقى نفسه في القفص قال:

زنزانة وسجن!!!

معقولة يكون الرجال مات؟!

عمار محجوب محمد زكي
18th August 2009, 11:10 AM
زنزانة وسجن!!!

معقولة يكون الرجال مات؟!

حلوة يا الرشيد..قرقرقر

محمد المعتصم الرشيد
18th August 2009, 01:18 PM
[quote=أبو ياسر;422]المرأة حية ومصيبة وقاضية ونائبة وهاوية

[
سلام ابوياسر
اولا نشكرك علي المرور علي الموضوع والتعليق . ولك جزيل الشكر علي الجائزة بالطبع استحقها بجدارة لانو انا لسة في سنة اولى زواج . اما المرأه فما يقال عنا اكيد لا يشمل كل النساء او المراه بصورة عامةوانمابعضهن فقط قال المولي عز وجل (ان كيدهن عظيم) والمراه التي قيلت فيهاتلك الاية اصبحت من المؤمنات الصادقات , ونحن لا ننسى ان منهن امهاتنا واخواتنا وزجاتنا وكما قال علية افضل الصلاة والسلام الجنة تحت اقدام الامهات فمعظمهم امهات او سيكن امهات , ولكن هذا من باب ما يقال عن الحموات والنساء اللاتي يمكسن بزمام الامور في البيت واللة لا يجعلك من تلك المجموعة كما قيل لا يفلح قوم ولو امرهم إمراة.ومن باب الطرافة في بيت (للعزابة في الخوير) عندم جمعية (الرجال البيخافوا من نسوانهم) وعندهم قرارات بتصدر ولو تمكنت من الحصول على بعضها سوف اقوم بانزالها.
لكن انا اقول لك يا ابوياسر مرحبا بك في رابطة( الرجال الما بيخافوا الا من الخالق )
مع عاطر تحاياي

محمد المعتصم الرشيد
18th August 2009, 01:31 PM
واحد عرس مره شينه في مرتو السمحه .. الجماعه سالو ليه يا زول .. قاليهم الشينه دي لي حليفة الطلاق

امام جامع بعد ما اقامو الصلاة شابك ليك الناس استوو اعتدلو ويتلفت يمين شمال ويرجع لي ورا .. في واحد مسطول واقف في اخر الصف لمن زهج قاليو ما تصلي يا شيخنا .. انت داير تصلي ولا تشوت ليك فاول

واحد بخيل بياكل في كسرة بالموية قال بسم الله . قام الشيطان قال ليهو الداير ياكل معاك زاتو منو.

واحد رباطابي فارش لية خرز في سوق في الجنوب قام جاهو واحد عريان (من غير ملابس) قال لية الخرز بي كم؟ قام الرباطابي قال لية : خلي الخرز بيكم ! انت خاتي القروش وين ؟

محمد المعتصم الرشيد
18th August 2009, 02:27 PM
منقولتقول إحدى الكاتبات :

رأيت اليوم فيديو قصير ولكنه ترك في نفسي أثراً كبيراً

" كانت هذه الفتاة الصغيرة التي لا يتجاوز عمرها الست سنوات بائعة المناديل الورقية

تسير حاملة بضاعتها على ذراعها الصغير

فمرت على سيدة تبكي

توقفت أمامها لحظة تتأملها

فرفعت السيدة بصرها للفتاة والدموع تغرق وجهها

فما كان من هذه الطفلة

إلا أن أعطت للسيدة مناديل من بضاعتها

ومعها ابتسامة من أعماق قلبها المفعم بالبراءة

وانصرفت عنها

حتى قبل أن تتمكن السيدة من إعطائها ثمن علبة المناديل

وبعد خطوات استدارت الصغيرة ملوحة للسيدة بيدها الصغيرة ومازالت ابتسامتها الرائعة تتجلى على محياها .

** عادت السيدة الباكية إلى إطراقها ثم أخرجت هاتفها الجوال وأرسلت رسالة

((( آسفة ... حقك علي!!! )))

*** وصلت هذه الرسالة إلى زوجها

الجالس في المطعم مهموم حزين !!!

فلما قرأها ابتسم

وما كان منه إلا أنه أعطى ( الجرسون ) 50 جنيهاً

مع أن حساب فاتورته 5 جنيهات فقط !!!

***عندها فرح هذا العامل البسيط بهذا الرزق الذي لم يكن ينتظره

فخرج من المطعم

ذهب إلى سيدة فقيرة تفترش ناصية الشارع تبيع حلوى فاشترى منها بجنيه

وترك لها 10 جنيهات صدقة وانصرف عنها سعيداً مبتسماً !!!

*** تجمدت نظرات العجوز على الجنيهات

فقامت بوجه مشرق وقلب يرقص فرحاً

ولملمت فرشتها وبضاعتها المتواضعة

و ذهبت للجزار تشتري منه قطعاً من اللحم

ورجعت إلى بيتها لكي تطبخ طعاماً شهياً وتنتظر عودة حفيدتها وكل ما لها من الدنيا

جهزت الطعام و على وجهها نفس الابتسامة التي كانت السبب في أنها ستتناول ( لحم )

لحظات وانفتح الباب ودخل البيت الصغيرة بائعة المناديل

متهللة الوجه

وابتسامة رائعة

تنير وجهها الجميل الطفو لي البريء !!! "



************ ******

يقول رسولنا الحبيب صلوات الله وسلامه عليه :

<< تبسمك في وجه أخيك صدقة >>

ما رأيكم لو أن كل منا حاول أن يفعل كما فعلت هذه الطفلة الرااااااائعة

ماذا لو حاولنا رسم ابتسامة من القلب على وجه مهموم

لو حاولنا رسم بسمة بكلمة طيبة

بلمسة حانية على كتف أم مجهدة ... أب مستهلك

بمحاولة مسح دمعة انحدرت من قلب مثقل بالحزن

بصدقة قليلة لمحتاج لا يجد ثمن رغيف الخبز

بهدية بسيطة لمريض حبسه المرض

برفع سماعة الهاتف للسؤال عن رحمك

الذي لم تسأل عنهم منذ رمضان الماضي

هناك طرق كثيرة لا تعد ولا تحصى لرسم البسمة على وجوه الآخرين

فقط لو خرجنا من أحزاننا ورسمنا البسمة على شغاف قلوبنا

لو تذكرنا نعم الله تعالى التي أنعم بها علينا ..

لو لم نسخط على ما فاتنا من حظوظ

لو رسمت بسمة على وجهك فسترى الدنيا مشرقة

(( كن جميلاً ترى الوجود جميلاً ))

هشام عبدالغفار
18th August 2009, 04:05 PM
أخيراً أفقت من الصدمة المدوية
أخيراً هدأت النفس وتمالكت القوى
أخيراً صحيت من الكابوس الذي ظل يؤرقني طيلة الثلاث أيام المضت
المريخ إنهزم .. المريخ إنهزم شر هزيمة .. يا ريت كانت هزيمة ساي
هزيمة بي جلاجل .. هزيمة مخجلة ومهينة وشينة عديل كده
وياريت هزيمة من فريق مغمور أو من فريق كبير
وياريت لو هزيمة في بلد الخصم أو في أرض محايدة
ويا ريت هزيمة بي قون ولا قونين
ويا ريت هزيمة من فريق مكتمل العدد
هزيمة جوة البلد .. هزيمة جوة الدار
معقولة يكون في أسوء من كده

يا حليلك يا المريخ ويا حليل رجال المريخ

أكتر حاجة مؤلمة في هذه الهزيمة إنها مرت مرور الكرام
وطبعاً دي ما حاجة جديدة علينا
ياما تعرضنا لنكبات وأزمات على مختلف الأصعدة أسؤ منها .. وبرضو مرت مرور الكرام
لا في لاعب شطبوه ولا مدرب حاسبوه ولا إداري سالوه
عادي خالص وعادي جدا
ولا في واحد يحس بي فشلو وإهمالو ويستقيل عشان يدي شخص آخر أجدر منو الفرصة في تقديم فشل ضئيل بدل من تقديم فشل بهذا المستوى

قالو العترة بتصلح المشي
حسه بالله عليكم دي عترة
دي ركبة وإنكسرت عديل كده
بعدين الواحد مفروض يتعتر كم مرة عشان المشي يتصلح
عترة .. عترتين .. ثلاثة .. عشرة .. كم؟
عاوزين نعرف الخطوة القادمة حتكون عترة ولا كسر ركبة ولا مشي صاح

قالو الانسان سمو إنسان عشان بينسى
النسيان نعمة .. لكن ننسى ونتناسى دي مصيبة
بالتأكيد لسان حالهم يقول
ياخي أنسى وعيش
أضرب الحزن بالفرح
ما مشكلة بكرة أحسن
وبكرة الحال ياهو نفس الحال وفي جواي صدى الذكرى

قالو في طبيبة بريطانية قالت لي طبيب سوداني
إنتو شعب آي بي إم (ibm)
الطبيب السوداني قال ليها شكراً لانو إفتكر إنها بتمدح فيهم وإنها قاصدة إنو الشعب السوداني شعب عظيم زي جهاز الكومبيوتر (ibm)
قام للأسف الشديد سألها قال ليها إنت قاصدة شنو؟؟؟
قالت ليهو إنو شغلكم ثلاثة كلمات بس (ibm)
يعني: (i) إنشاء الله (b) بكرة (m) معليش


أنا مريخابي وأعشق المريخ وحأظل أعشق المريخ
العترات وكسير الركب كترو علينا
أملي ورجائي إنو نتعلم من أخطاءنا
والعتراتنا وكسير الركب يقلو
بالتأكيد دي ما آخر هزيمة للمريخ
أكيد المريخ حيخسر وحيفوز
لانها دي طبيعة الأشياء
يوم غالب ويوم مغلوب
مش يوم مغلوب ويوم ركبتكك مكسورة .. أحسن تخليها وتشوف ليك رياضة تاني تمارسا
وزي ما قالوا الإبداع مجالاتو شتى
شوف ليك تنس ولا طائرة ولا سباحة .. أو حتى كوتشينة

أخيراً عاوز أقول لأخواني الأعزاء الهلالاب ما تشمتوا وتفرحو وتسرحو
كراع البقر جيابة
والحصل للمريخ عادي ممكن يحصل للهلال
إلا يكون الهلال ده ما سوداني
وأقولها بي كل صدق وأمانة إذا تأكد خروج المريخ من المنافسة سأكون أسعد السودانيين بفوز الهلال بالبطولة.

فوق فوق مريخنا فوق

Abubakr Ibrahim
18th August 2009, 05:13 PM
"]الرسالة أدناه من الأخ طارق قرض طلب منى أن أقوم بنشرها نيابة عنه لحين إستكمال إجراءات تسجيله بالمنتدى ( وحقو يمشى يسجل فى المريخ ) لأنه شايفه متأثر شددددديد بحكاية هزيمة المريخ ونقول ليه الكورة غالب ومغلوب يوم ليك ويوم عليك



بالأمس القريب عشنا وقائع مباراة المريخ مع زيسكو وكنا نتابع المباراة وكلنا ترقب وأمل وتوجس خاصة فى شوط المباراة الثانى .. وكانت هنالك محاولات جادة للوصول إلى مرمى الخصم خاصة من المهاجم المغربى (الذى كان يلعب بحماس ودافع أقوى من بقية الفريق حتى السودانى الأصل منهم .. وتوج مجهوده بهدف رائع نتج عن إصرار وحنكة ومهارة فردية رائعة .. فجأة يأتى التصرف الغريب العجيب من حارس المرمى والذى تسبب بطرده بقتل المباراة وفقدان حماس اللاعبين وأدى إلى السخط غير المبرر على حكم المباراة ثم توقف المباراة لفترة كانت كافية لضمان الخسارة المريخية[/right]

ما دفعنى للكتابة هو غيرتى على بلدى أولاً والمريخ ثانياً .. فكيف يتحكم لاعب بفهم أكرم فى مصير شعب بأكمله تواق للإنتصارات علها تضمد وتدمل جزء ولو يسير من الهزائم الحياتية اليومية التى يعانيها هذا الشعب البائس الذى لجأ للمستديرة لتلهيه عن هموم معيشته

حارسنا الأمين الذى سود الدنيا فى وجوهنا لتصرفه الأرعن غير المسئول .. الحقيقة مثل هذا النوع من اللاعبين يجب أن يعاقب بشدة وبتهمة لا تقل عن الخيانة العظمى . فكان عليه أن يدرك تماماً أنه يمثل أمة ويرتفع إلى مستوى المسئولية وعلى إدارة المريخ أن تختار النوعية الممتازة من اللاعبين التى تحمل شعار هذا الفريق الرائع لأن هذا الشعار فى هذه المناسبة يمثل شعار الوطن .

إن هذا التصرف الأهوج الذى تم عن قلة إدراك وعدم فهم يجعلنا نقول أن هذا اللاعب يجب أن يشطب من سجلات الفريق والوطن حتى يكون عظة وعبرة لغيره من اللاعبين المستهترين الذين لا يقدرون أنهم يمثلون الوطن .

أخيراً أناشد المسئولين فى هذا البلد وإدارة نادى المريخ وقائده الرائع جمال الوالى مواجهة هذا التصرف بحسم وقوة حتى لا يتكرر هذا السلوك الشائن .

أغرب ما فى الموضوع أن أكثره كان خارج الملعب عند وقوع حادثة الركل والطرد !!!

ولكم العتبى حتى ترضوا يا جماهير الوطن الغالى .

طارق قرض ( مسقط _ سلطنة عمان )

عمار محجوب محمد زكي
19th August 2009, 12:45 PM
بعد قضاء إجازتهما بين الأهل والأصدقاء بالسودان عاد كل من الأخ / عبدالحميد داود حسن والأخ / محمد عمر عقيد
ألف حمدا لله على سلامة وصولهما ومرحبا بهما بين ربوعنا ونأمل في مشاركتهما الفاعلة في هذا المنتدى

Abubakr Ibrahim
19th August 2009, 03:18 PM
منقول

1- اذا دخلت على مديرك ولم يستطع النظر اليك ، تأكد انه في درجه قرار فصلك

2-اذا تحدث الزملاء معك عن الرزق وشتموا الشركة الشغالين فيها ، تأكد انهم سمعوا شمار فصلك .

3- اذا جاءت زميلة لئيمة وتحدثت عن الصندوق (الختة) وسألتك انت صرفت ؟؟ وباقي كم نفر ما صرفو ، تأكد انها سمعت الخبر وخايفاك تشرد بالقروش

4- اذا جاء ساعي دمو تقيل واتظارف معاك وجاب ليك حاجة تشربا بدون ما تطلب ، أكييييييييييييييد عرف الموضوع .

5- اذا جاءت واحدة شليقة وعملت روحها سمعت بي خبر انو في ناس مفصولين وما عارفه هي منهم ولا لأ ، أكيد جايه تتأكد انك عرفت ولا لأ .

6- اذا اتصلت سكرتيرة المدير بدون سبب وسألت من شغل قديم ومنتهي ، أعرف انو الكلام حارقا وغالبا تسكت .

ما تحاول تحلل كتير لأنك ما حتعرف ، فالمفصول آخر من يعلم .

تحياتي وامنياتي بيوم عمل سعيد

عبدالسلام عبدالله
20th August 2009, 09:37 AM
ساخر سبيل

كابتن صابر

الفاتح جبرا

تزداد يوماً بعد يوم أعداد الخريجين من حملة الشهادات الجامعية والعليا بعد ما عرف بثورة التعليم العالى وما صاحبها من توسع أفقى فى الجامعات أصبح (يفرخ) آلافاً مؤلفة كل عام من الطلاب يتخرجون سنوياً فى مختلف التخصصات ثم لا يجدون وظائف تستوعبهم يعوضون بها تعب التحصيل وما صرف عليهم من أموال ، ماذا يا ترى سوف يحدث إذا ظل هذا الوضع هكذا حتى 20 عاماً قادمة فى ظل عدم وجود أى جهود لتلافى هذا الخلل المريع ؟ دعونا نعرف ذلك من خلال هذه القصة التالية:

اصبحنا وأصبح الملك لله .. قالها عم بدوى وهو ينهض من سريره متثاقلاً ويفرك عينيه متجها نحو باب الشارع بعد سماعه لطرقات عليه ، فتح عم بدوى الباب وهو ينهر (كلبته) الذى دفعها حب الإستطلاع لمعرفة الطارق وما أن فتح عم بدوى الباب حتى وجد أمامه شاباً يحمل على كتفه شنطه جلدية سوداء:

- السلام عليكم يا حاج

- وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته

- معليش يا حاج بس عاوزين قروش النفايات

أدخل عم بدوى يده داخل (العراقى البلدى) الذى كان يرتديه وأخرج عدداً من الجنيهات سلمها للشاب والذى قبل أن يقوم بتسليم الإيصال نظر إلى (كلبت) عم بدوى ملياً ثم نظر إليه وقال:

- يا حاج (الكلبه) بتاعتكم دى باين عليها عندها مبادئ سعر..

- (مندهشاً) : سعر شنو؟ الكلبه دى من البيت ما بتطلع..

- كل الدلائل يا حاج بتقول إنها مصابه بفيروس السعر الإسمو Virus Lyssa

- يا ولدى الكلبه دى أنا متاكد إنها سليمة ..

- يا حاج ده شغلنا !!

ذهل عم بدوى بعد أن إستمع للعبارة الأخيرة التى أطلقها الشاب (أيه صلة النفايات بالسعر) إلا أن ذهوله قد تلاشى تماما بعد أن أخبره الشاب بانه (فى الأصل) طبيب بيطرى إلا أنه لم يجد وظيفه فى مجال تخصصه فإشتغل (محصلاً) فى شركة النفايات.

وهو يقوم بقفل الباب عائداً إلى داخل المنزل كان عم بدوى يردد عبارة - لا حول ولا قوة إلا بالله- الشئ الذى جعل زوجته الحاجه (محاسن) أن تسأله عن سر ترديده لتلك العبارة وعندما أخبرها رددت عليه قائلة :

- ويعنى شنو؟ هسه (هاشم) ود نفيسه أختى ده ما عندو (دكتوراه فى القانون) وشغال طباخ مناسبات !

إرتدى عم بدوى ملابسه وخرج من المنزل قاصداً محطة المواصلات إذ كان عليه أن يذهب لإستلام معاشة الشهرى وعند وصوله إلى المحطة لم يجد حافلة واحده ذاهبة إلى الخرطوم ففكر أن يقوم بشراء صحيفة من كشك الجرائد ويشرب (فنجان قهوة) عند إحدى بائعات الشاى ريثما تأتى إحدى الحافلات وما أن جلس على بنبر البلاستيك أمام احدى ستات الشاى حتى وجدها تدير معركة (كلامية) حامية الوطيس مع إحدى زميلاتها متهمة أياها بتصيد الزبائن :

- أمشى كده يا بكالريوس محاسبه ، هو ذاتو الدنيا لو ما بت كلب أنا وأنتى نقعد فى حته واحده!

- بكالريوس المحاسبه مالو؟ عاجبنى ماجستيرك بتاع (التكاليف) ده ! (ثم تنظر إلى الأسطى عبدو) بتاع الأورنيش متوجهه له بالحديث :

- عليك الله يا (باشمهندس) عوضيه دى ما حقارة؟ من الصباح تشيل فى زباينى وأنا ساكته ليها !

- (يجيبها وهو منهمكاً يمسح فى حذاء أحد الزبائن) : والله الأيام دى عوضيه دى بقى لسانا طويل بالحيل أمبارح القريبه دى عامله ليها (شمطيبه) مع دكتور (عثمان) الببيع الأكياس، قالت ليهو عامل لينا زحمة أمشى بيع بعيد من الحته دى ! ? مواصلاً- هو ذاتو دكتور عثمان يستاهل عشان ما بسمع الكلام قلنا ليهو إختار ليك شغلانية قريبه من (الجراحه) تخصصك يعنى بيع ليكا (أم فتفت .. كوارع) حاجه ذى دى ، قال أيه : الأكياس بتدخل ليهو كويس ! - مواصلاً- ماهو نحنا هسه عشان (مهندسين) إشتغلنا (هندسة أحذيه) !

فى هذه اللحظة دخلت أحدى الحافلات إلى الموقف فقام عم بدوى بطى الجريده ووضعها فى جيب الجلابيه وناول ست الشاى (حق القهوة) متوجها إلى الحافلة التى كانت تقف بينما الركاب يتوافدون إليها تباعاً ، جلس عم بدوى على أحد الكراسى الأماميه إلى جانب السائق الذى ما أن دخل إلى الراكبه آخر راكب حتى قام بقفل الأبواب ثم أمسك بمايكرفون معلق على الطابلون :

- السادة الركاب مرحباً بكم على متن (الفرده) رقم 13 المتجهة إلى الخرطوم ، هذا سائق الحافلة (كابتن صابر) يحييكم ويتمنى لكم رحلة سعيدة ، سوف نسير بسرعة 60 كيلو فى الساعة ، تبلغ درجة الحرارة الخارجيّة الآن حوالي الأربعين درجة مئوية بينما تبلغ الداخلية خمس وأربعين ومن المتوقع وصولنا إلى (الإستاد) بعد نصف ساعة من الآن إن لم تواجهنا أى مطبات مرورية !!

قبل أن يقوم (السائق) بالإقلاع إلتفت إلى عم بدوى الذى إمتلأت قسمات وجهه بعلامات الدهشة والإستغراب وخاطبه قائلاً :

- ما تندهش يا حاج أن أصلو طيار أيربص ( A330) لكن قلنا بدل الواحد ما يقعد عاطل أحسن يمشى أمورو !!

الرشيد شلال
22nd August 2009, 01:22 PM
استيقظت الزوجة أثناء الليل

ولم تجد زوجها بجانبها

ونزلت إلى الدور الأسفل


ووجدت زوجها يجلس في المطبخ


واضعاً كوباً من القهوة أمامه مستغرقاً في تفكيرعميق


لاحظت الزوجة نزول بعض الدموع من عين الزوج


: سألته الزوجة


إيه الموضوع ؟ قاعد لوحدك ليه فى نص الليل ؟

: رد الزوج


فاكرة لما إتواعدنا من 20 سنة ؟


!!! أجابت : أيوه فاكرة


قال : فاكرة لما شافنا والدك وإحنا في ا لعربية ؟

!!! أجابت : أيوه فاكرة


قال : فاكرة لما وجه لي والدك مسدسه وقا للي تتجوزها


ولا أسجنك 20 سنة ؟


!!! أجابت : أيوه فاكرة

نزلت دمعة من عين الزوج وقال


ّّّ!!! لو كنت دخلت السجن كنت خرجت النهارده

السني أبوالعزائم
23rd August 2009, 02:35 AM
فن الرد الذي يجعل الاخرين يصمتون

يعتبر الجواب المسكت فن من الفنون .. وقيمته في فوريته وسرعته فهو يأتي كالقذيفة يسد فم السفيه
وفي مايلي أمثلة على الجواب المسكت :

جواب الشهير برناردشو حين قال له كاتب مغرور: انا أفضل منك ،فإنك تكتب بحثا عن المال وانا اكتب بحثا عن الشرف ..
فقال له برناردشو على الفور: صدقت،كل منا يبحث عما ينقصه ..!!
---------------------------------------------------------------

وسأل ثقيل بشار بن برد قائلا : ماأعمى الله رجلا إلا عوضه فبماذا عوضك ؟
فقال بشار: بأن لاأرى امثالك ...!!
---------------------------------------------------------------

قالت نجمة انجليزية للأديب الفرنسي هنري جانسون : انه لأمر مزعج فأنا لا أتمكن من ابقاء اظافري
نظيفة في باريس ...
فقال على الفور :لأنك تحكين نفسك كثيرا ...!!
---------------------------------------------------------------
تزوج اعمى امرأة فقالت :لو رأيت بياضي وحسني لعجبت ،
فقال :لو كنت كما تقولين ما تَرَكَكِ المبصرون لي ..!!
---------------------------------------------------------------
ويروى ان رجلا قال لإمرأته : ماخلق الله احب الي منك ....
فقالت : ولا ابغض الي منك !
فقال: الحمد لله لذي اولاني ماأحب وابتلاك بما تكرهين ..!!
---------------------------------------------------------------
تشدقت امرأة امام صوفي (ارنو) بكثرة المعجبين بها وانهم يزعجونها ،
فقال صوفي :لكم هو سهل ابعادهم ايتها العزيزة ... ماعليك سوى ان تتكلمي ..!!
---------------------------------------------------------------
قال رجل لبرناردشو : اليس الطباخ انفع للأمة من الشاعر أو الأديب ؟؟
فقال: الكلاب تعتقد ذلك ..!!
---------------------------------------------------------------
اضافه

رأت الراقصه فيفي عبده عندما ارادت ركوب سيارتها المرسيدس الفاخره الأديب نجيب محفوظ
وهو راكب سيارة متواضعه للغاية فقالت:بص الأدب عمل فيك ايه
رد عليها نجيب محفوظ بسرعه :بصي قلة الأدب عملت فيك ايه ...!!

الطيب ادريس
24th August 2009, 03:54 PM
أخيراً أفقت من الصدمة

أخيراً عاوز أقول لأخواني الأعزاء الهلالاب ما تشمتوا وتفرحو وتسرحو
كراع البقر جيابة
والحصل للمريخ عادي ممكن يحصل للهلال
إلا يكون الهلال ده ما سوداني
وأقولها بي كل صدق وأمانة إذا تأكد خروج المريخ من المنافسة سأكون أسعد السودانيين بفوز الهلال بالبطولة.

فوق فوق مريخنا فوق

رميت الحكاية في فمي
ومضت
هزت مواجعي شغفا
وقلت لأضلعي :
لا تيأسي .. ان الحنين يعيدها !!

ده عشان كلام ( كراع البقر جيابة ) !!
والحمد لله أنك أفقت من الصدمة ياهشام :confused:

محمد المعتصم الرشيد
25th August 2009, 12:16 PM
يا بت هوي فتحي عينك و ابقي نجيضة وفالحة..... قدر ما اجي داخله عليكم القاكي .... هي هي هي .... و قر قر قر ..... تضحكي مع عبد الله دا.... الراجل ما تضحكي لو كتير..... يسعالني الله يحقر بك....الراجل اديهو العين الحمرا.... وان قدرتي لعند ايدك تلحقيها ليهو لحقيها...ابقي نجيضة.....أ ية..... زي امك.....الله بسعلني وقت ابوكي يقول حاجة تضحك.... امشي اتحشر في الاوضة واضحك زين واجي مارقة صارة وشي.....و بعدين اوعك ثم اوعك ثم ايضا اوعك... تقولي لو الجلابية دي سمحة والله العمه اللابسها دي سمحة... نفسو تقوم تعجبو يعرس فوقك.... وبعدين تشربي ما تروي....وأكربيـهو بالطلبات.... اوعي تخلي لك قرش يبيت في جيبو...واوعك تخليهو يشوف المسلسلات وخاصة المسلسلات التركية.... بيخربن الرجال.... وقت المسلسل داك.... شفتي جيبي فندكك...واقعدي دقي أي حاجة جنبو ويا ريت لوكانت شطة... ولو كان عندك شافع بيرضع وجيعان وبيبكي خليهو في بكاءهو داك لمن المسلسل ينتهي....وبعدين ما يجي داخل يلقاكي تغني ......حتى ان بقيتي دايرة تغني.... اوعك من الغنا الخايس ناس حبيبي حبيبي.... امسكي في الغنا الحار...... زي البيجري نسيبتو و مرتو طلقانة......وله اندب حظي ام امالي...... وله دفاعنا الشعبي ياهو ديل.....وله النار ولعت بقلبي بطفيها..... اااااااااااي.... عشان تربي لو الزلعة .....والخلعة....بس اوعك تغني لو الليلة يوم الرجال.... بيقوم يصدق و يتحنفش فوقك ساكت........ واوعك تشكري لو حاجة جابها.... ان جاب لك لحم.... خُتي ايدك فوق راسك...وقولي لو وب علي وب علي وب علي....غشوك وادوك الجلافيط.....وان جاب لك فتيل ريحة...اول ما تفتحيهو... وتشميهو.... طوالي كشري وقبلي غادي وابصقي..... وقول لي لو..... دا شنو يا عبدالله؟...... الريحةالمتل ريحة الفسيخ دي جايبها من وين؟......غايتو انت مغستك تقد.......

وان جنك نسوان وله بنات....ما تخليهو يقعد وسطن....ويتونس.... طيريهو من البيت....وان ابى يمرق... قدر مايقولو نكته ولا حب يخفف دمو قدامن صري ليهو وشيك.... وقول لي لو انت يا عبد الله ما عندك غير النكتة دي؟ يا خي عملت لنا بها وجع.وش......اصلهم الرجال عارفاهم... الواحد فيهم من يشوفلو لمت بنات يقعد يخفف في دمو ويعمل فيها عادل امام....وتلقيهو يضحك بلا سبب... حتى ان واحدة قحت ساكت ... يقعد يضحك ويصفق اديهو....واوعك تخليهو معاهن وتدخلي المطبخ تسوي لك شربات...... وحات الله بنات الزمن دا ان غفلت من راجلك دقيقة بس تلقيها عرستو

محمد المعتصم الرشيد
25th August 2009, 12:25 PM
سأل مسكين أعرابيا أن يعطيه حاجة

فقال : ليس عندي ما أعطيه للغير فالذي عندي أنا أحق الناس به.

فقال السائل : أين الذين يؤثرون على أنفسهم؟

فقال الأعرابي : ذهبوا مع الذين لا يسألون الناس إلحافاً.

(اكاد اجزم ان هذا الاعرابي هو جد ابناء عمومتنا .... في السودان)
-----------------------------------------------------------------

كان الحجاج بن يوسف الثقفي يستحم بالنهر وهو مشهور بجبروتة على ناس العراق, فأشرف على الغرق فأنقذه أحد المارة و عندما حمله إلى البر قال له الحجاج : أطلب ما تشاء فطلبك مجاب

فقال الرجل : ومن أنت حتى تجيب لي أي طلب ؟

قال: أنا الحجاج الثقفى

قال له : طلبي الوحيد أنني سألتك بالله أن لا تخبر أحداً أنني أنقذتك .

عمار محجوب محمد زكي
25th August 2009, 12:53 PM
اكاد اجزم ان هذا الاعرابي هو جد ابناء عمومتنا .... في السودان)

أضم صوتي إليك وأرجح أن يكون رباطابيا

عمار محجوب محمد زكي
25th August 2009, 01:04 PM
حقائق ومعلومات وطرائف - الحلقة العاشرة
إعداد : عمار محجوب محمد زكي

• أثبتت دراسة أجرتها جامعة كولجيت أن أجوبة الطلبة في الامتحانات سوف تتحسن لو سمح لهم بالإجابة على أسئلة تلك الامتحانات وهم في وضع الاستلقاء على الأرض واكتشفت تلك الدراسة أن وضع الاستلقاء مع رفع الأقدام قليلاً ساعد الطلبة على حل أسئلة الرياضيات بسرعة تزيد 7% عن السرعة العادية وبنسبة دقة وصحة تزيد 14% عن النسبة العادية !
• نظر طفيلي إلى قوم سائرين فظن أنهم ذاهبون إلى وليمة فتبعهم فإذا هم شعراء قصدوا الأمير بمدائح لهم فلما أنشد كل واحد قصيدته في حضرة الأمير لم يبق إلا الطفــيلي ، فقال له الأمير : انشد شعرك قال : لست بشاعر قال الأمير :فمن أنت قال الطفيلي : من الغاوين الذين قال الله فيهم : (( والشعراء يتبعهم الغاوون )) ، فضحك الأمير وأمر له بجائزة.
• دخل الخليفة علي بن أبي طالب رضي الله عنه مسجد الكوفة يوماً وقال لرجل كان واقفا على باب المسجد : امسك بغلتي فاخذ الرجل لجام البغلة وتركها فخرج الامام علي من المسجد وفي يده درهمان ليكافئ بهما الرجل على امساكه بغلته فوجد البغلة واقفة بغير لجام فركبها ومضى ثم دفع لغلامه ( قنبر ) الدرهمين ليشتري بهما لجاماً جديداً للبغلة فلما ذهب قنبر الى السوق وجد اللجام في السوق وقد باعه السارق بدرهمين فقال الإمام علي رضي الله عنه : إن العبد ليحرم نفسه الرزق الحلال بترك الصبر.
• كان أبوسلمة بن عبد الرحمن بن عوف مع قوم ، فرأوا قطيعاً من غنم ، فقال أبو سلمة : اللهم إن كان في سابق علمك أن أكون خليفة فاسقنا من لبنها ، فانتهى إليها فإذا هي تيوس كلها.
وإلى اللقاء في الحلقة القادمة بإذن الله.

Abubakr Ibrahim
25th August 2009, 01:21 PM
( كله منقول )
[b]واحد قال ليك اجبروه يعرس بت عمو
و هى شينة شنا شديدة و المصيبة انها قايلا نفسها جميلة الجميلات صاحبنا اول ماجابها سكنا فى بيت ايجار جنبهم عزابة
المرة كل يوم شابكا ليك راجله ياكمال : لازم تبنى الحيطة البينا و بين العزابة انا خايفة يشاغلونى
صاحبنا من الزهج قال ليها : ياختى و الله هم كان شافوك براهم ببنوها

-------------------------------------------------------------------------------------
-------------------------------------------------------------------------------------

واحد مسطول بيشرب سجارة وبيرجع البيت يفتح الباب بالمفتاح و يرقد ينوم
مرة قروشو كثيرة اشترى سجارتين
ولع واحدة ونسى التانية لما رجع البيت عاوز يطلع المفتاح طلع السجارة التانية
استغرب و قال ياربي أكون أنا شربت المفتاح

-----------------------------------------------------------
----------------------------------------------------------
واحد عنده تلاتة أولاد كسلانين جدآ و نايمين على طول
قام ركب المركب عشان يرميهم فى البحر
.. لأنه ما منهم فائدة
: قام لاقاهو واحد صياد و قال ليه
"حرام عليك ياخى الأولاد ديل أنا بشيلهم"
الراجل قال للصياد : " ياخى ديل من شدة
"كسلهم حتى الأكل ما بياكلوه
الصياد قال ليه : " أنا بجيب ليهم لبن و عيش كل "..يوم .. يقطعوا العيش فى اللبن و ياكلوه
الأولاد كانوا مرخمين فى المركب .. واحد فيهم فتح عينه و قال للصياد :" قلت منو
"الحا يقطع العيش ؟
"..الصياد قال ليه: " أى واحد فيكم
الولد إتلفت على أبوه و قال
".. ليه: " أرمينا أحسن
--------------------------------------
-------------------------------------
قال ليك فى واحد شين شنا شديدة و بحب ليهو واحدة فى الجامعة زميلتو حاجة كاربة شديد
المهم صاحبنا قدر ما فكر يدخل فيها ما لاقى طريقة قام صاحبنا يوم فكر ليك فى طريقة و جاها داخل قال ليها " الليلة و الله حصلت حاجة غريبة فى حلتنا " قالت ليهو شنو الحصل ان شاء الله خير ؟؟
قال ليها اشنا واحد فى حلتنا اتزوج اسمح واحدة
قالت ليهو يمكن بحبو بعض
قال ليها لكن ما تتخيلى شناتو كيف ؟؟
قالت ليهو يمكن علاقتهم جوهرية و كدة ؟؟
قال ليها بقول ليك شين شنه زى كدا ؟؟
قالت ليهو هى لكن ياهيثم ما بالغت كمان ما ما للدرجة دى
--------------------------------------------------------------------------
-------------------------------------------------------------------------
واحد مسطول سال واحد زيو : الليلة السبت ولا
الاحد؟
صاحبو قال ليهو : الاتنين
قال : ما شاء الـلـه مجتمعين
-----------------------------------------
-----------------------------------------
قالوا ثلاثة مساطيل ركبوا مع بتاع تاكسى و قالوا ليه وصلنا الحتة الفلانية . التكاسى عرف إنهم ما جايبين خبر عمل فيها إتحرك و العربية واقفة فى مكانها. و بدأ يعمل أصوات كأنها العربية ماشة فوووووم..نااااااااااان ... و فجأة قال
.. ليك سيييييييك كأنو فرمل
.. أها يا جماعة وصلنا .. كل واحد يدفع
الأول و التانى دفعوا و نزلوا .. التالت قال
ما بدفع .. صاحب التكسى خاف الزول يكون عرف الحكاية و يقوم يكلم الباقيين فقال ليه : إنت خلاص ما تدفع .. وصلناك مجانآ .. لكن يا أخوى
ما داير تدفع مالك ؟
!! المسطول قال ليه : سواقتك سريعة يا متهور
-----------------------------------------------------
----------------------------------------------------

في اتنين قاعدين ينصطلوا أها في اللحظة دي جات ماشة عربية جمبهم مسرعة وانقلبت جمبهم
اها مشوا علي العربية لقوا واحد مات والتاني يدو مكسورة أها كشفوا كدا ورجعوا
اليدو مكسورة دا قاعد اكورك . اها كواريك الزول دا عملت ليهم ازعاج قام مشي عليهو واحد اداهو ليك شلوت وقال ليهو مالك عامل لينا ازعاج عشان يدك انكسرت؟ انت ما تشوف الجمبك دا مات عديييييل كدا ما قال حاجة

----------------------------------------------------------
---------------------------------------------------------
واحد سأل واحد
هو فاروق جعفر وحسن شحاته أخوان
قال له :لا بس تشابه أسماء
-------------------------------------------------------------
-----------------------------------------------------------
واحد صايم وتعبان جداً متجرس من الصيام - والساعة لسه ثلاثة الظهر وصاحبنا خلاص تعب - المهم أثناء جلوسه كان الراديو فاتح وفيه برامج ما يطلبه المستمعون
صاحبنا مسك التليفون وإتصل بالبرنامج وطلب أذان المغرب !!!!!!!!!!!!!!!

عمار محجوب محمد زكي
25th August 2009, 01:39 PM
توتي قبل الكبري كان فيها البنطون .. في واحد مسطول ركب البنطون ماشي توتي وسعر التذكرة كان قرشين قام دفع للكمساري خسة قروش (شلن) .. الكمساري رجع ليهو 98 قرش المسطول شالها وسكت لما البنطون وصل في واحد عامل شمطة مع الكمساري قال ليهو ما أديتني باقي قروشي .. أنا أديتك جنيه ورجعت لي ثلاثة قروش الكمساري عاين كدة ونادي المسطول وقال ليهو يا أبن العم أنا رجعت ليك كم قال ليهو رجعت لي 98 قرش طيب أنت دفعت كم قال ليهو دفعت شلن (خمسة قروش) .. طيب ياخي مش تتكلم وتقول أديناك الباقي غلط
المسطول قال ليهو : والله ياخي أنا ما عارف البنطون بتاعكم دا بي كم .. هأ هأ هأ هأ هأ

عمار محجوب محمد زكي
25th August 2009, 01:49 PM
واحد مسطول طلع حتى وصل نهاية عامود كهرباء وختى ليهو ورقة مطبقة ونزل .. في إتنين قاعدين يتفرجوا عليهو لما نزل واحد فيهم قال للتاني والله الليلة إلا أطلع اشوف الورقة الختاها المسطول دا مكتوب فيها شنو.. لما طلع وصل الورقة وفتحها لقى مكتوب فيها
هنا
نهاية
العامود
هأ هأ هأ
----------------
واحد مسطول لقى صف واقف قام وقف طوالي أول واحد بتاع التذاكر قال ليهو أمشي أقيف في آخر الصف .. مشى وجاهو راجع تاني قال ليهو أنا ما قلت ليك أمشي أقيف في آخر الصف فرد عليه يا خي أنا مشيت آخر الصف لقيت في زول واقف فيهو.
هأ هأ هأ

Abubakr Ibrahim
26th August 2009, 10:24 AM
تم نشرها بصحيفة الخليج من إعداد :محمد فوزى النتشة
ننشرها على حلقات طوال أيام الشهر الكريم لتعم الفائدة


يعرف القرآن الكريم بأنه كلام الله تعالى المنزل على رسول الله صلى الله عليه وسلم باللغة العربية
من أسمائه ( الفرقان ) الكتاب والذكر والتزيل
يقسم القرآن الكريم إلى ثلاثين جزءاً متقاربة جداً فى الطول ويقسم كل جزء إلى حزبين ويقسم كل حزب إلى أربعة أرباع ، فعدد الأجزاء ثلاثون والأحزاب ستون والأرباع مائتان وأربعون .
عدد سور القرآن الكريم 114 سورة وعدد آياته 6236 أية وعدد كلماته 77439 كلمة .
نزل من القرآن الكريم بمكة إثنان وثمانون سورة ونزل تمام بعضها فى المدينة وكان أول ما نزل على رسول الله صلى الله عليه وسلم (( إقرأ باسم ربك الذى خلق )) ونزل منه فى المدينة إثنان وثلاثون سورة أول ما نزل منها (( ويل للمطففين )) وقد إختلف فى آخر ما نزل (( لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم .. )) إلى آخر سورة التوبة .
وبعضهم يقول أن آخر ما نزل قوله تعالى (( اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتى ورضيت لكم الإسلام ديناً )) 3/ المائدة
وإنه كان يعرف فصل ما بين السورة والسورة إذا نزلت (( بسم الله الرحمن الرحيم )) فيعلمون أن الأولى قد إنقضت وإبتدىء بالأخرى .
هذا القرآن الكريم أنزله الله علا وجلا على نبيه فى شهر رمضان المبارك حيث قال سبحانه تعالى :
(( شهر رمضان الذى أنزل فيه القرآن هدى وبينات من الهدى والفرقان )) وقد تباينت أراء المفسرين فى كيفية نزول القرآن فى شهر رمضان حيث أن هنالك ثلاثة إجتهادات :
الأول : أن بدء نزول القرآن على رسول الله صلى الله عليه وسلم فى شهر رمضان ثم إستمر نزوله متفرقاً حسب الوقائع والأحداث وحاجات الناس مدة ثلاثة وعشرين سنة .

الثانى : ان القرآن الكريم أنزل فى ليلة القدر المباركة من شهر رمضان الفضيل إلى السماء الدنيا دفعة واحدة ومنها ما كان يتنزل متفرقاً حسب الحوادث وحاجات الناس .

الثالث : أن معظمه قد نزل فى شهر رمضان فى سنوات عديدة فغلب نزوله فى هذا الشهر .ومهما يكن فالإرتباط بين شهر رمضان ونزول القرآن إرتباط وثيق على أى حال قرره القرآن الكريم وقررته السنة النبوية المطهرة .

عمار محجوب محمد زكي
26th August 2009, 01:21 PM
جميل يا أبوبكر أن تنشر هذه الحلقات طيلة شهر رمضان لكن ياخي ما تنشرها لينا في البوست الذي فتحناه بأسم رمضان شهر الرحمة والمغفرة والعتق من النار أو في موقع تجويد القرآن ولا رايك شنو دا ما موضوع جريدتنا لكنه موضوع مختص بالقرآن خليهو معانا بي هناك لو سمحت

Abubakr Ibrahim
27th August 2009, 02:05 PM
نقلاً عن الراى العام السودانية - الخميس 27 أغسطس

شَهدت ولاية الخرطوم أمس أمطاراً غير مسبوقة استمرت لأكثر من (5) ساعات، ووصل أعلى معدلاتها (80) ملم، وأدت لوفاة مواطنة بمنطقة الحلفايا وطالبة بالحاج يوسف، وانهيار أكثر من ألف منزل بمحليات الولاية المختلفة، وتَعَطّل دولاب العمل بالدولة، فيما أعْلنت وزارة التربية والتعليم بالولاية إغلاق المدارس ليومين، وسارع والي الولاية لعقد اجتماع طارئ مع غرفة عمليات الولاية بحث من خلاله إمكانية تدارك الآثار السالبة للأمطار، في الوقت الذي يستمع فيه مجلس الوزراء برئاسة عمر البشير اليوم لتقرير مفصل من وزارة الري حول موقف الفيضانات والخريف الحالي.وعلمت «الرأي العام» أن (47) منزلاً انهارت كلياً و(146) جزئياً بمدينة الفتح، و(767) انهارت كلياً بمنطقة الكلاكلة، و(36) انهياراً كلياً بمنطقة أم بدة، وحوالي (73) منزلاً انهياراً كلياً، و(14) انهياراً جزئياً بمنطقة شرق النيل، وحوالي (72) انهياراً كلياً و(84) انهياراً جزئياً بالحاج يوسف. وكشفت جولة لـ «الرأي العام» بمناطق الحاج يوسف وأم بدة والحلفايا وأم عشر، بجانب وسط الخرطوم الى تردي مصارف المياه، من خلال برك المياه وسط الشوارع الرئيسية والفرعية وأمام المنازل. وانتشلت قوات الدفاع المدني بمنطقة الحلفايا جثة (سمية عثمان) التي سقطت داخل بئر سايفون عندما حاولت فتحه لتفريغ مياه الأمطار.ولقيت الطالبة إيمان عبد الرحمن بجامعة أم درمان الإسلامية بكلية الشريعة والقانون مصرعها وذلك إثر انهيار سقف غرفة المنزل الذي يقطنونه بالحاج يوسف على رؤوس أفراد الأسرة، كما أُصيبت والدتها وابن خالتها إصابات متفاوتة.وتلاحظ من خلال الجولة لبعض المناطق والأحياء بالولاية غمر مياه الأمطار لعدد كبير من الميادين والشوارع من بينها شارع الأسفلت الذي يمر أمام هيئة الدفاع المدني بولاية الخرطوم، اضافةً لعدد من الشوارع بامتداد ناصر وشارع الستين ومدينة دار السلام المغاربة والحاج يوسف مما دعا بعض المواطنين المتضررين للقيام بإحداث كسور بشوارع الأسفلت بهدف تصريف المياه من أمام منازلهم.وكَشَفَت الجولة، الضعف الواضح في نظافة وتطهير مجاري تصريف مياه الأمطار إلى جانب ملاحظة بعض العيوب الهندسية في بعض شوارع الأسفلت الجديدة، حيث تلاحظ عدم وجود مصارف للمياه ببعض الشوارع الرئيسية من بينها شارع أفريقيا - المطار - في النفق المؤدي إلى مركز عفراء للتسوق، حيث إمتلأ النفق بالمياه مما استدعى السلطات لجلب طلمبات لشفط المياه من داخله. وفي السياق قَامَ والي الخرطوم ووزير الداخلية ووزير البنى التحتية بجولة عبر الطائرة، حيث اتضح أن أكثر المناطق تأثراً بالأمطار هي مناطق جنوب الخرطوم، التي تشمل السلمة.. سوبا.. أركويت والصحافة.من ناحيته قَرّر مجلس وزراء حكومة ولاية الخرطوم في اجتماعه أمس برئاسة الوالي توجيه الآليات والمعدات كافة التي تعمل بها وزارة البنى التحتية والدفاع المدني والمحليات ومعدات القطاع الخاص لمعالجة آثار الأمطار، وقَرّر المجلس عقب استماعه الى تقارير أولية عن حجم الأضرار التي خلّفتها الأمطار. وقرّر تقديم دعم عاجل لغرف العمليات على مستوى الولاية والغرف الفرعية بالمحليات وتوظيفها لتوفير الآليات والطلمبات الساحبة، ووجه المجلس بإعطاء المحليات حرية اتخاذ القرار بقطع الأسفلت إذا اعترض تصريف مياه الأمطار، وقرّر المجلس تقديم دعم عيني بالخيام والمشمعات لمدينتي الفتح والرشيد وتقديم غذاءات عاجلة للمواطنين الذين تأثّروا من جراء الأمطار.ووجّه المجلس غرفة طوارئ الخريف المركزية برئاسة وزير البنى التحتية العمل على مدار اليوم تحت إشراف والي الخرطوم وتكليف جميع أعضاء حكومة الوحدة الوطنية بولاية الخرطوم بالطواف الميداني على المناطق المتأثّرة والاتصال المباشر بغرف العمليات لإجراء المعالجات اللازمة. من ناحيتها أعْلنت هيئة مياه ولاية الخرطوم عن توقف الإمداد المائي عن محطة الخرطوم الجديدة (سوبا) وذلك بسبب دخول مياه الأمطار إلى مجاري كوابل الكهرباء، الأمر الذي استدعى فصل التيار الكهربائي عن المحطة مما ترتّب عليه توقف المحطة عن الإنتاج.

الطيب ادريس
28th August 2009, 01:04 PM
طرفة مادبو مع الخواجة

ليس هذا ردا أو تعليقا على مقالات سبق وأن تحدث عنها الكثيرين في داخل السودان وخارجه عن ايجابيات وسلبيات الادارة الأهلية التي صاغتها حكومة الانقاذ في ثوب جديد ولا أدري حقيقة ان كانت هناك محاضرة ألقيت في النادي السوداني في هذا الشأن ولكن نتمني من العالمين والعارفين في هذا الشأن السرد والمقارنة بين الادارة الأهلية المستحدثة والنظارات وعمودية السابق !!

ومقدمة للطرفة أردت فقط أن أعطي اشارات للادارة الأهلية في السودان ككيان ديمقراطي لم يولد كما يعتقد كثيرون في عهد الإدارة البريطانية. وانما هو وليد ما يعرف في المجتمعات الأفريقية بديمقراطية الشجرة التي لا تقل شأنا وعراقة عن الديمقراطية في عهد اليونان القديمة. وتقوم كلاهما على أساس العدالة والمساواة في الحقوق وحرية التعبير. غير أن الفضل في تقنين الادارة الأهلية وتوطيد دورها في أجهزة الحكم يرجع إلى الإدارة البريطانية بالفعل في عهد الحكم الثنائي التي وضعت خطة مرحلية لتطويرها جنبا إلى جنب مع مجالس البلديات والمدينة والأرياف، لتصبح الإدارة الأهلية في نهاية الشوط مثل ملكة بريطانيا ( تملك ولا تحكم ) مع بقائها رمزا للوحدة والأمن والاستقرار ...
بعث كتشنر في ظل الحكم الثنائي بأحد معاونيه الانجليز الي كردفان حاكما للمديرية .. وكانت النظارة في ذلك الوقت تؤول للسودانيين ( الادارة الأهلية ) تقنين انجليزي .. وكان مادبو يحكم ويعدل تحت ظل شجرة الدوليب الكبيرة الظليلة الوارفة الخضرة .. مما جعل الأمن والاستقرار ورخاء المعيشة أهم ميزات المديرية وأثار هذا الوضع المتميز الخواجة كون مادبو يسحب البلاط من حاكم المديرية .. فأصبح يضايقه يوميا وينذره ويحذره بأنه تابع له ويجب أن يرجع له في بعض الأحكام الا أن مادبو لم يأخذ برأيه مما زاد من غضب وحقد الخواجة تجاه مادبو .. وكان أن صادف استدعاء كتشنر الخواجة للحضور الي الخرطوم وذلك بغية متابعة الأوضاع في السودان .. فجاء الخواجة لمادبو تحت الشجرة قائلا . اسمع ياناظر مادبو .. أنا ماشي الخرطوم وراجع اعمل حسابك فاهم ! وكانت امام مادبو (بتّقة ) وهي شجرة صغيرة وكلمة بتقة دي خاصة بنا نحن ابناء السافنا الغنية ( سنار ) ورعي فيها الماشية صغيرا الأخوان الطيب شيقوق وحيدر أبشنقرة أبناء منطقة النيل الأزرق جنوب الخرطوم وتشمل ايضا الجنوب عامة وغرب السودان حيث تكثر الحشائش والشجيرات ..
غضب مادبوا من الخواجة وألحقه بكلمة قائلا : هووووي يا الخواجة الشديرة دي فيك !!
لم يفهمها الخواجة وترجمت له في الحال وغضب أشد الغضب مزمجرا ok يقصد بها ( اصبر لي لما اجي راجع ) !
مرت شهور وحضر الخواجة مترقيا وله صلاحيات كثيرة وذهب اليوم التالي للناظر مادبو تحت الشجرة جالسا بين قومه والعشيرة يحكم ويتشاو مع اعوانه في امور كردفان .. حضر الخواجة واقفا ورفع البرنيطة ( طاقية الحكام وقتها ) ونظر لمادبو نظرة احتقار قائلا : اسمع يا مادبو أنا اترقيت وبقيت حاكم كبير ..
فنظر مادبو الي (البتقة ) قائلا : الشديرة برضو بقت كبيرة !!

Abubakr Ibrahim
29th August 2009, 09:02 AM
من خلال صفحات القرآن الكريم تبرز بعض اللطائف التى نلفت إليها الإنتباه ومنها على سبيل المثال :

جميع الأشخاص الذين ذكروا فى القرآن الكريم ذكروا بأسمائهم أو ألقابهم ما عدا شخص واحد ذكر بكنيته هو أبولهب .

إن كلا من سور القرآن تحتوى جميع حروف اللغة العربية ما عدا سورة (الكوثر) التى خلت من حرف الميم .

سورة ( الحج ) هى السورة الوحيدة التى فيها سجدتان .

هنالك ثلاث سور عدد أيات كل منها ثلاث أيات هى : (العصر) (الكوثر) (النصر) .

إذا قرأت قوله تعالى ( كل فى فلك ) ( وربك فكبر ) من أولها إلى آخرها ومن آخرها إلى أولها لا يختلف لفظها ولا معناها .
فى القرآن الكريم آيتان إحتوت كل منهما جميع حروف اللغة العربية وهما الآية 154 من سورة آل عمران والأية 29 من سورة الحج .

السور التى إفتتحت ب (الحمد لله ) خمس هى :
الفاتحة ، والأنعام والكهف وسبأ وفاطر

أقصر السور فى القرآن الكريم من حيث عدد الكلمات هى سورة الكوثر وأطول سورة فى القرآن الكريم هى سورة البقرة .

أطول آية فى القرآن الكريم هى آية (الدين ) فى سورة البقرة ، رقمها 282 وعدد كلماتها 128 كلمة وعدد حروفها 540 حرفاً .
أطول كلمة فى القرآن الكريم هى كلمة (فأسقيناكموه ) 22/ الحجر وعدد حروفها إحدى عشر حرفاً

عمار محجوب محمد زكي
29th August 2009, 10:46 AM
لم يشر الخبر إلى الأثار التي خلفتها الأمطار بجزيرة توتي خاصة بعد الكبرى حيث أصبح الكبري من الجانب الآخر داخل توتي ينزل مباشرة في بحيرة ضخمة مما يجعل هناك إستحالة في دخول أو خروج أي عربة من الكبري وبرغم الفاجعة وحجم المأسأة نقول هذا هو الدليل العملي على أن الكبري بتوتي من غير تخطيط غير ذي جدوى:nc:

عمار محجوب محمد زكي
29th August 2009, 10:49 AM
طرفة

في واحد راح يتعلم سواقة.
طلع أول درس مع المدرب.قال له المدرب: تحرك.
فتحرك بدون ما يعطي إشارة
قال له المدرب: ولك يا حماااااااار بتعطي شارة بعدين بتمشي.
انزعج الرجال وفكر كيف المدرب عم يحكي معه هيك.
المهم طنش ومشي


صار بدو يتجاوز شاحنة. فتجاوز بدون ما يتطلع وراه.
قال له المدرب: ولك يا حماااااااااااااار بتتطلع
وراك قبل ما تتجاوز.
كمان انزعج الرجال وفكر كيف عم يحكي معه هيك.
بس طنش ومشي


وكان قدامه إشارة ضوئية ضاوية أصفر قام شد وقطع عليها قال له المدرب: ولك يا حماااااااااااااااار
الإشارة الصفرا يعني هدي السرعة مو زيد السرعة !!
الرجال فقعت معه وقال للمدرب: أنا الحق علي إني عم اتدرب مع

هيك أشكال... ماعاد بدي إتدرب سواقة رجعني محل ما أخدتني.

المهم نزلوا وتبادلوا الأماكن,
وشغل المدرب السيارة وتحرك بدون ما يعطي إشارة.
شافه شرطي ووقفه

إجا الشرطي لعند المدرب وقال له:

الحق مو عليك.. إنت باينتك عم
تتدرب.
الحق على الحمااااااااااااااااااااار يللي جنبك قرقرقر

الطيب ادريس
30th August 2009, 11:37 PM
عادات رمضانية


رمضان كريم

• في اندونيسيا : تمنح أجازة للتلاميذ في الأسبوع الأول من شهر رمضان للتعود علي الصيام

• في باكستان : يزف الطفل الذي يصوم لأول مرة كأنه عريس .

• في ماليزيا : تطوف السيدات في المنازل لقراءة القرآن مابين الافطار والسحور

• في نيجيريا : تستضيف كل أسرة فقيرا يوميا للافطار .

• في موريتانيا : يقرأ أهلها القرآن الكريم كله في ليلة واحده

• في اليمن : يعاد طلاء المنازل ..

• في المغرب : يضربون سبع مرات النفير للسحور .

• في أوغندا : يصومو ن 12 ساعة يوميا منذ دخول الإسلام إليها
لتساوي الليل بالنهار هناك لوقوعها علي خط الاستواء .

والله اعلم

محمد المعتصم الرشيد
31st August 2009, 03:07 PM
ست الجيل بت الحسن وفاة مايكل جاكسون:cry:
اخذت ست الجيل بت الحسن كمية من التراب وغمرت به شعرها حين اتاها النبأ الحزين....

بوفاة مايكل جاكسون الخزين.... وقد كانت فى تلك اللحظة على وشك ان تنتهى من باغة العجين...

لولا ان داهمها الخبر فرمت القرقريبة ووضعت الريكة فى مكان امين..... ثم ولت خارجة

تولول وتنده لنساء القرية وتنشر الخبر فى اوساطهن والذى سرى كما تسرى النار فى

الهشيم وارتفعت به الاصوات عاليه واخذ الغبار فى رؤوسهن وفى اعلى القرية

مما يدل على كارثة عظيمة...ومصيبة المت بالقرية كالهجيمة... لم تترك فيها ثورا ولا بهيمة...

وقضت على الاخضر واليابس بما فيه شجرة النيمة.... تلك التى تعود الناس ان يشربوا

فى ظلها القهوة ومن ثم يأخذون تعريجتهم لقول النميمة ...

اول من سمعت الخبر من ست الجيل ... كانت السرة بت الهزيل.... وقد خرجت هذه

بدون ثوبها معلنة حزنها وتضيقها من خبر نشر فى القرية العويل... فأصبحن النسوة

بسببه يبكين دون مقيل ... مما اثار حفيظة الرجال ... وقرروا على اثره ان يقوموا

بالذهاب الى بيت العزاء ... كل منهم وقد اخذ ملفحة وعمة ....

وقد تحرك اللورى فى اتجاه اهل الغمة... كل منهم يمنى نفسه بأن يشيل الفاتحة

وفى اقرب مكان يهجعون فيه وهم يذكرون خيره على الامة ....

عند ساعة الوصول ... وقف اللورى محاذيا صالون النساء ...

وقد لمحوا من بعيد جنيفير لوبيز مهتمة بأمر الغداء ....

وهى تضع المحشى والدجاج المعد على الشواء ... و

هى ترتدى جينز من ماركة وتى شيرت يجبر الشباب على الجرسة والحب والبكاء ..

نزلت ست الجيل وهى تصرخ كالمفجوع... قابلتها عند المدخل جانيت جاكسون

وتلاقت الدموع.... وهنا اصاب الموقف من كان موجودا وغير موجوع...

فنزلت من مآقيهم دموع بلا رجوع.... وحلفن بقية النسوة ان يكون المأتم لمدة اسبوع...

واتصلن على مديرى اعمالهن لكى يؤخر لهن اعمالهن حتى يرفع الحداد وترجع

ست الجيل مع عملهن بإستعدادها للوضوع...

بعد شد وجذب... وبعد بكاء كنساء تم سبيهن فى حرب .... جلست ست الجيل

مواجهة سيلين ديون... وقد رأتها تضع الكحل فى العيون..... وهى ترتدى نظارتها

لكى تخفى ما اصاب الجفون.... فى تلك اللحظة ارادت ست الجيل ان تخفف عليها

فقالت لها سبحان الله هم السابقون ونحن اللاحقون...فتضجرت منها بريتنى سبيرز,.....

وهى قد اتت لتناول ست الجيل حلوى وكعك وخبيز....لأن العادات فى امريكا هكذا تُجيز ....

بعد ان شربت ست الجيل ماء الصحة... وعلى صوتها ظهرت بحه ...

رأت ان هذا وقتا مناسبا للصيحة....فنظرت بطرفى عينها تبحث عن تراب ...

ولم تجد غير الموكيت والرخام فى السرداب... فاستعاضت عنه ببودرة كانت

موضوعة بطرف دولاب..... فأخذته وكشحته فى رأسها معلنة ان الارض

ستصبح خراب ... فضمت اليها احدى مغنيات الراب ... وهى تصيح :-

اللييييييييييييييييلة يا مايكل جاكسون...

يا الما ركبت الداتسون ولا صحتك شفت فيها تحسن....

اللييييييييييييييييييييييلة...

يا الركبت الهمر وغنيت فى نص القمر

ماااااااااااا دوامة .....

الليييييييييييييييييييييييييييييييلة...

يا الكملت عمليات تجميلك.... ويا الوشك فاقد دليلك ...

ما دواااااااااااااااامة....

فى تلك اللحظة اتاها الخزين .... ووجدها فى غرفتها تنين .....قرقرقر

وعرف انها فى حلم مبين ...فصاح فيها صيحة قامت بسببها مخلوعة.....

وانها لم تذهب الى العزاء رغم انها مفجوعة....فأخذت عجينها تعوسه من جديد....

ولنار الدوكة تولع وتستعيد.... ولمايكل جاكسون تغنى دون ان تشارك

فى الرقص ولو من بعيد ...:upset:

منقول ....

Abubakr Ibrahim
2nd September 2009, 11:17 AM
( منقول )

مسطول قاعد في حفله سمع الفنان بقول نحنا في الدمعات غرقنا
قال ليهو والله بختكم نحنا فته ما لاقين

———————————————————
مسطول بسمع لفنان بقلد في أبوداؤود عليه رحمة الله فعلق قائلاً:
والله أبوداؤود ده من ما مات صوته بقي كعب!!!

————————————————————————
ناس العريس ماشين يجيبو العروس ما لقو دلوكة سالو جارهم السكران “ماعندك
باقة نجيب بيها العروس؟”" قال ليهم ما عندي لكن ما ممكن تجيبوها في كيس؟؟

—————————————————————————
مسطول : ماشى دار الرياضة امدرمان وبعدين فى لافته مكتوب فيها (( التحصين
ضد الملاريا )) قال : ناس دار الرياضة ديل كلو يوم عندهم فريق جديد بلعب ولا
شنو ؟؟

———————————————————————————
مسطول قال ليه: عليك الله ياخي بتعرف حدائق 6 ابريل وين؟ المسطول قال: حدائق 6 أبريييل !! حدائق 6 ابريييل ما قالو ليك سنة كم؟

————————————————————————
واحدة بتقول لزوجها كان نفسى اكون جريدة تمسكها كل يوم قاليها وانا كان نفسى تكونى نتيجة اغيرها كل سنة

—————————————————————————-

مسطول ولدو عيان وداهو الدكتور….الدكتور قاليهو الولد دا شرب لبن مدته منتهية..
المسطول قاليهو ما عارف والله… لكن قبل يومين رضعتو حبوبتو

Abubakr Ibrahim
2nd September 2009, 11:57 AM
منقول ( ترانسبورتد

DEAR Friday
عزيزي جمعه//”واحد صاحبه”

when I was in the lady first yesterday i saw a piece of girl
اول امبارح وانا ماشي في السيده شفت حته دين بنت

she was egg and sweet
كانت بيضه وحلوه

I said: ya earth keep what on you
انا قلت: يا ارض احفظي ما عليكي

a hundred evening on your eyes ya beautiful
ميت مسا علي عيونك يا جميل

she said : poison
قالت : يا سم

i said : poison from your hand is poison poison ya moon
قلت : السم من ايدك يبقي سمسم يا قمر


do you remember me one of them
أنت فاكرني واحده من اياهم

collect your self or i will collect the street on you ya omar
لم نفسك ولا الم عليك الشارع ياااااااا عوووووومر

the girl entered my brain
البنت دخلت دماغي

i said : why like this ya daughter of people
قلت : ليه كده يا بنت الناس

the boon on me i write my book on you tonight
ندر عليا اكتب كتابي عليكي الليله

she laghed and said on your slow on your slow
ضحكت وقالت: علي مهلك علي مهلك

write the book one piece? not talk on me first
تكتب الكتاب مرة واحده؟ مش تتكلم عليا الاول(يعني تكلم أهلي)

i shouted: i die in the cream ya thousand whites morning
زعقت: اموت في الحلاوه يا الف نهار ابيض

i am going to talk on you right now and write my book on you
انا رايح أتكلم عليكي حالا واكتب كتابي عليكي

عمار محجوب محمد زكي
2nd September 2009, 11:57 AM
ناس العريس ماشين يجيبو العروس ما لقو دلوكة سالو جارهم السكران “ماعندك
باقة نجيب بيها العروس؟”" قال ليهم ما عندي لكن ما ممكن تجيبوها في كيس؟؟

ناس العروس بيعلموا العروس في الرقيص مالقوا دلوكة سألوا جارهم السكران وكان بيبيع الباقات (الجركانات) للجماعة بتاعين العرقي .. قالوا ليهو دايرين لينا باقة (جركانة) فاضية نرقص بيها العروس .. قال ليهم دايرين ليها باقة كاملة ليه أنا بديكم كاس واحد بيرقصها ليكم للصباحقرقرقرقرقرقر

Abubakr Ibrahim
2nd September 2009, 09:08 PM
بثينة عبدالرحمن ( جريدة الشرق الأوسط )

يشتهر الشارع السوداني، بكونه شارعا مسيسا. ظل هذا دأبه في كل الأوقات. أوقات الديمقراطية أو الديكتاتورية. لا يفوته حدث مهم محلي أو عالمي، إلا تابعه، وكثيرا ما تفاعل معه. والسودانيون، عموما، مغرمون بمتابعة نشرات الأخبار، وتحليلها والتعليق عليها، ما أمكنهم ذلك، في مجالس أفراحهم وأتراحهم. ساعدهم على ذلك، كثرة انتشار الصحف اليومية، والبرامج الإخبارية. منذ قديم الزمان يوم كان راديو وتلفزيون أم درمان، هما الوحيدان، مع عدد محدود جدا من الإذاعات العالمية العريقة، دع عنك الآن وقد تعددت الوسائط الإعلامية، شكلا وموضوعا. في هذا السياق، بديهي ألا يشغل السودانيين هذه الأيام شاغل، أكثر من قرار المحكمة الدولية الذي أصدره المدعي العام لويس مورينو أوكامبو، بتوقيف الرئيس عمر البشير، بتهم ارتكاب جرائم حرب في دارفور.
في السياق ذاته كذلك، لن يفوت المتابع أن يلحظ كيف تعكس الأغاني السودانية قضايا سياسية، وكيف يتغنى السودانيون بالقضايا السياسية، جنبا إلى جنب، مع الموضوعات التقليدية كالغزل والحب والغرام والهجران واللوع. لهذا نجد أن من بين أشهر الأغاني وأكثرها تداولا وشعبية الأغاني السياسية التي تشيد بالثورة المهدية والاستقلال ورموزه وبالحرية والعهود الديمقراطية والانتفاضات الشعبية ضد الظلم والحكم الديكتاتوري، بل هناك أغان لمشاهير الفنانين، عن حركة عدم الانحياز ومؤتمر «باندونق» ونضال القارة الأفريقية وشعوب آسيا. وهناك أغان تمجد الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر والعاهل السعودي الراحل الملك فيصل بن عبد العزيز ونكروما ونيسلون مانديلا، بالإضافة لأغان عن الثورة الجزائرية والمليون شهيد. أما فلسطين ومعركتها فذلك موضوع دائم ومتجدد. في المسار ذاته لم تنصرف عن هذا الاهتمام الأغاني المعروفة بأغاني البنات. وهي أغان يعتبرها كثير من علماء الاجتماع وعلم النفس وعلوم الاتصال، بمثابة «ترمومتر» دقيق يكشف عن اهتمامات المجتمع والقضايا التي تشغل الرأي العام، بصورة جلية، سواء إيجابا أو سلبا لكونها عفوية وطازجة ومواكبة، كما أنها سهلة التداول، لا سيما وأنها خفيفة اللحن بسيطة الكلمات، حتى تتناسب وجلسات الأنس وليالي الأفراح، خاصة «رقصة العروس». ومعلوم أن تقليد رقص العروس السودانية يعتبر جزءا مكملا، بل رئيسيا لمراسم حفل الزواج السوداني التقليدي. منذ قديم الزمان، وحتى اليوم والغد، ورقصة العروس تقليد منتشر في معظم أنحاء السودان، بين معظم العوائل والأوساط والطبقات، سواء كانت العروس غير متعلمة أو نصف متعلمة، بل حتى ولو كانت تعمل كقاضية أو دبلوماسية أو طبيبة أو شرطية. بشرط ألا يعترض العريس، وطالما تم تدريب العروس تدريبا جادا وحاذقا لتتمكن من أداء أكثر من رقصة وفقا لحركات رشيقة متناسقة تتناغم مع لحن وكلمات ووصفات الأغاني التي تقدمها مغنية محترفة بمساعدة الحضور الذي يقتصر على النساء والعريس فقط، ثم، وفي لحظات أخرى من الاحتفال بالزواج خاصة عند مراسم طقوس «الجرتق» (الزينة التقليدية للعروس في السودان وهناك يوم من أيام الفرح مخصص لهذه الطقوس)، تنبعث الأصوات جميلة وهي تترنم ببعض المدحات والأغاني الخالدة المتوارثة الزاخرة بقصص البطولة والمواقف السياسية جنبا إلى جنب تلك التي تتضمن الدعوات والأمنيات بحياة سعيدة وبالمال والصحة والعيال. من جانب آخر، تطورت مسيرة أغاني البنات بتطور المجتمع وانفتاحه، مسايرة بالكامل لظروفه الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والثقافية. والمتتبع يجد أن البنات قد غنين أيام الحرب العالمية الثانية ضد هتلر وموسليني «هتلر يا جاموسة/ وموسوليني يا ناموسة». كما غنين للجنود السودانيين البواسل ممن شاركوا في الحرب «يجوا عايدين/ جنودنا منتصرين».

ليس ذلك فحسب، بل عبرن الحدود مغنيات للثورة الكورية «يا شباب كورية/ الله لكورية/ يا السائقين عجلاتكم/ واللابسين ساعاتكم/ مواعيد الدرس فاتكم/ والتعليم ده حياتكم». هذا كما لحّنّ مشيدات بالقوات السودانية المسلحة وجيش البلاد «يا زول يا جميل/ انت وين ماشي/ ماشي الجيش/ ابقى جياشي». وعلى الرغم من الود للجياشي (الرجل الذي يخدم في الجيش)، لم يغفلن في الوقت ذاته التنديد بالانقلابات العسكرية، مطالبات ببقاء العسكر في ثكناتهم حتى يجنبوا البلاد الدورة السياسية المهلكة (حكم ديمقراطي منتخب ينقض عليه انقلاب عسكري( فرددن مخاطبات الجياشة: «يا عسكري/ ما تزدري/ الشعب قال عايز الأزهري». والأزهري هو الزعيم إسماعيل الأزهري رافع علم الاستقلال ومؤسس الحزب الوطني الاتحادي في السودان. وكما هو متوقع، في ظل الحرية السياسية والانفتاح، فإن الفتيات يغنين كغيرهن من الفنانين، لأحزابهن السياسية وزعمائهن المفضلين. وفي فترة الديمقراطية السابقة ترنمت فتيات حزب الأمة إبان الحملة الانتخابية الأخيرة حين كانت المعركة محتدمة بين رئيس الوزراء الأسبق الصادق المهدي زعيم الحزب ضد صهره الدكتور حسن الترابي زعيم الجبهة الإسلامية آنذاك مغنيات «الصادق المهدي صوتي ليك أهديه/ ما بعطيه للجبهة/ إن شاء الله ما تفوز بيه». ولم تسكت فتيات التيار الإسلامي فصدحن «يا الله يا رحمن فوّزت علي عثمان/ لا بعثي لا شيطان / شيطان نقد وأنا مالي/ السمار مرق لو داري». وعلي عثمان المذكور هو النائب الحالي للرئيس البشير وكان نائبا للترابي قبل انشقاق الإسلاميين وزعيما للمعارضة.

أما «نقد» فهو محمد إبراهيم نقد رئيس الحزب الشيوعي السوداني الذي زامل علي عثمان في المعارضة داخل قبة البرلمان، ولا يزال معارضا منذ كان مختفيا تحت الأرض، والآن هو ينعم بنسائم الحرية والفرج في التعبير والنشاط السياسي وفق منظور حكومة الإنقاذ. أما السمار هنا فهو إشارة للون الأسمر رمز جمال المرأة السودانية، حيث لا يعتبر السودانيون البياض سببا للجمال، ومن أشهر أمثالهم «الحمرة التي رفضها المهدي» لهذه الموضوعات، ولمواضيع أخرى كثر، غنت البنات ورقصن إلى أن ظهر «أوكامبو والقرار» فخرجت أغنيات ترفض قرار التوقيف جملة وتفصيلا، تؤيد البشير الذي صور في الأغنيات كرجل سوداني لا يقبل الهوان ويرفض الاستكبار. ومن تلك الأغاني واحدة تقول كلماتها:

«سمعنا كلام جابوه ناس الحلة/ تعال من فوق تعال ادلا (انزل)/ يا أوكامبو شيل قرارك يلا/ نحن عز العز/ نحن لن ننذلا/ لن ننذل ولن نهان/ لن نطيع الأمريكان/ لن نهادن بالسودان». فيما تقول كلمات أغنية أخري: «بسم الله وجلال الله/ رئيسنا حزم أداه قسم/ ما بننحني وما بننضم/ ما بنسلم سوداني نحن برانا نحاكم الجاني/ رئيسنا سافر ورئيسنا زار/ رئيسنا ما بنضار/ غنيلو يا النعمة زغرديلو يا انتصار/ يا أوكامبو يا غدار أرعى بقيدك كفاك هزار/ البشير سوداني حر ما بخاف النار». هذا الانتشار العلني لأغاني ضد أوكامبو وضد قرار المحكمة الجنائية لا يعني بالضرورة، عدم ظهور أغان مع القرار. أحسب أن البعض يرددها سرا، خاصة بعد أن هدد رئيس جهاز الأمن القومي علنا بتكسير وتهشيم ضلوع وعظام كل من يدعم القرار. مما قيل، بعيدا عن مسامع رجال الرئيس، تأييدا للقرار بين جماعات تؤمن أن البلاد تسير في اتجاه ضيق، وأن تجاهل القرار وعدم التعامل مع المحكمة لن يزيد الأمور إلا سوءا وتعقيدا. ومن بين هذه الأغاني: «من شهرين ونومي غفا راجي الفيتو من شنغهاي/ آخر مارش يوم جلسوا الخمستاشر/ وفتحوا ملفات دارفورنا والفاشر/ جمعت قيادة الكادر الجياشي والتاجر/ وزولنا الثعلب الماكر وسمسار توم وترزي هدوم/ معانا كمان حكيم أسنان بحضر في هجوم سافر/ ومن باب فقه الضرورة/ فتحنا قناة المستكبر الكافر/ وجا التصويت/ حنعمل فيتو من الصين/ يلا يا وانق إيدك فوق وكلك ذوق/ بشارتك عقود تنقيب من الكرفاب لي مرزوق/ هديتك ربع ثرواتنا من تحت التحت ومن الفوق/ وانتهى التصويت/ أوه ماي قود نو فيتو/ نهيتوا الجلسة يا استكبار/ بدون فيتو/ وتتبسم كمان يا وانق/ حتى الصين مع دارفور».

ومقاطع أخرى تقول: «أسوي شنو/ من أفريقيا من بوليفيا من كنساس ومن مدراس/ وصلني اللوم جفاني النوم/ ندهت الفقرا من سنار وللسقاي/ ينجوني ويغطوني ويلغوا السفرة للاهاي/ يا تو زعيم بحب لاهاي/ والله العظيم وحرّم ما بزورها وحدي براي/ بدور 50 يسافروا معاي/ نسيب السلطة واسفاي/ عرس الشهيد والعرضة يا مولاي».

«يا زولنا يا مارشالنا يا حاكمنا/ والله الليلة كان ترقص الفلامنغو/ وكان تطلب اللجوء في الكونغو/ لا بد من لاهاي/ يا سائق البوباي/ لا لفة جاي ولا جاي ودي الزعيم عديل لاهاي».

هذا فيما تنتشر هذه الأيام أغنية تحمل مضمونا يشير للحل الأنجع لكل مشكلات السودان، من دون تدخل خارجي آو قرار دولي وتدخل أممي، يطرح السؤال أيهما أولا: العدل أم السلام؟. الأغنية ترمز إلى أن الحكومة يحق لها أن ترد على أوكامبو وغيره عبر مشاريعها التنموية، باعتبار أن التنمية هي الطريق للسلام. وتقول الأغنية: «الرد حيكون بالسد/ الرد حيكون يا ريس حار/ من شعب عنيد لا يهاب النار/ الموت في شغفه هوى الأحرار/ يا ضمير العالم اصحى واشهد/ أقرا السيرة وشوف المشهد/ دي مكاسب أمة محال تتبدد/ مهما أوكامبو توعد وهدد».

السد المشار إليه هو «سد مروي» العملاق والمفخرة للسودان. وقد استخدم كرمز لتقدير الشعب لصرف ثروات البلاد ومالها في مشاريع تنموية تولد الكهرباء وتشيد الطرق وتوفر المواصلات وتبني المدارس والمستشفيات والمصانع في كل إقليم على قدم المساواة، من الجنينة أقصى دارفور غربا إلى الكرمك وجبال التاكا شرقا، ومن نمولي (أقصى بلدة في جنوب السودان) وياي جنوبا حتى حلايب وحلفا شمالا. وبعدها لن يتمرد سوداني ولن يرفع سلاحه في وجه حكومة تمثله ديمقراطيا. وعندها سيغني الكل الأغنية الخالدة «سوداني الجوه وجداني بريده (بحبه)».

عبدالسلام عبدالله
3rd September 2009, 09:50 AM
منقول مشعل السديري

السبب خناقة بين امرأتين

الواقع أنني لم أهضم جوابه، واعتقدت أنه مستخف بعقلي، لهذا قلت له بتهكم: ليه أنت حطّاب؟! تبسم قائلا: أرجوك لا تفهمني غلط، فما قلته لك هو عين الحقيقة.

وبدأ يحكي لنا ما حصل على وجه الدقة وقال: ركبت الطائرة الجزائرية (الإيرباص) من الجزائر إلى مطار ( أورلي) في باريس، وعندما كانت الطائرة تعبر فوق مدينة (مرسيليا) سمعنا صراخا وشاهدنا عراكا عند مقصورة (الكابتن)، ولكن قبل أن أصل معكم إلى النهاية، لا بد وأن أشرح لكم ملابسات تلك الفوضى.



فالحكاية وما فيها أن قائد الطائرة أثناء الرحلة قام من مكانه ليذهب إلى (التواليت)، وكان مساعده في القيادة امرأة جزائرية، ويبدو أنها طلبت من المضيفة شيئا فلم تحضره فقامت من على كرسيها لتوبخ المضيفة، فردت عليها المضيفة بكلمات نابية وتعالت أصواتهما من بعيد، وفي هذه الأثناء خرج الكابتن من (التواليت)، ورد بيده باب مقصورة القيادة وأغلقه، لكي لا تزعج الأصوات مساعدته، وذهب ليستطلع سبب تعالي الأصوات، وإذا به يتفاجأ أن مساعدته أمامه ولم تكن في المقصورة، فانطلق سريعا كالمعتوه على أمل أن يفتح الباب ولكن دون جدوى؛ إذ إن أبواب مقصورات الكباتن في الطائرات أصبحت بعد (11 سبتمبر)، لا تفتح إلا من الداخل خوفا من المختطفين، فما كان منه ومن المضيفين إلا أن يأخذوا (الفأس) المعلقة على باب الطائرة الخارجي، ليحطموا الباب المصفح. كانت الطائرة في هذه الأثناء تنطلق وحدها دون قائد، وأبراج المراقبة الأرضية تناديها دون جواب، واضطرت السلطات الفرنسية أن تبعث بطائرات حربية ترافقها خوفا من أن تكون هناك عملية انتحارية، ومن الممكن أن تسقطها إذا ما اقتربت من باريس.

ويمضي الأخ الجزائري قائلا: تعالى صياح الركاب وانتابهم الهلع، وعندما شاهدت أنا ومجموعة من الركاب الكابتن والمضيفين وهم يحاولون تحطيم الباب اعتقدنا جازمين أنهم إرهابيون متخفون بملابس رجال الطيران، فهجمنا عليهم واشتد العراك بيننا وبينهم، واستطاع أحدنا أن يخطف الفأس ويهرب بها إلى مؤخرة الطائرة غير أنهم لحقوا به واستردوها بالقوة، وعندما حاولت أنا أن أنتزعها ضربني أحدهم بها في وجهي وأسال دمائي، فما كان مني إلا أن أهجم على الكابتن وأطرحه أرضا وهو يصيح قائلا: أنا الكابتن أنا الكابتن، وأرد عليه أنت مجرم أنت إرهابي، وأنشبت أسناني في عضده إلى درجة أنه أخذ يصرخ من شدة الألم، غير أن أحدهم ضربني على رأسي وأغمي عليّ، واستطاعوا بعد جهد جهيد أن يحطموا الباب ويمسك الكابتن بمقود القيادة، ويتصل ببرج المراقبة ليشرح لهم ما حصل.

وعلمنا فيما بعد أنه لو لم يفتح باب المقصورة وتأخر عشر دقائق فقط، لكانت المقاتلات الحربية قد أسقطت الطائرة حسب الأوامر. والسبب في كل هذا: خناقة «سخيفة» بين امرأتين!! فعلا «فتش عن المرأة» حتى بين السماء والأرض.

عمار محجوب محمد زكي
5th September 2009, 11:17 AM
حقائق ومعلومات وطرائف .. الحلقة 12

سبعة أشياء يجب أن لاتمارسها بعد الأكل
(1)
لا تشرب الشاي
لأن أوراق الشاي تحتوي على نسبة عالية من الحمض
وهذه المادة ستؤثر على البروتين المتواجد في الأطعمة
التي نستهلكها وتجعلها جافة وعسيرة الهضم

(2)
لا تأكل الفواكه بعد الأكل مباشرة
إن أكل الفواكه مباشرة بعد الأكل يتسبب في إنتـفاخ البطن بالهواء
لذا يجب الحذر و أخذ الحيطة في عدم تناول الفواكه قبل مضي ساعة إلى ساعتين
من الأكل أو قبل ساعة من الوجبة الغذائية

(3)
لا ترخي حزام السروال لاترخي حزام (مشد) السروال بعد الأكل
لأن ذلك يتسبب في إلتواء الأمعاء وتسكيرها
(4)
لا تستحم بعد الأكل إن الاستحمام بعد الاكل يسبب أرتفاع تدفق الدم لليدين, الأرجل
وبالتالي سيقلل تدفق الدم في مناطق كثيرة من الجسم
وبالأخص حول منطقة البطن وعليه سيضعف ذلك الجهاز الهضمي

(5)
لا تمشي الكثير من الناس يعتقدون بجدوى المشي بعد الأكل
( مائة خطوة ستجعلك تعمر تسعة وتسعين عام)
في الحقيقة أن هذا غير صحيح
لأن المشي سيعطل الجهاز الهضمي من إستخلاص الغذاء من الأطعمة التي أكلناها

(6)
لا تنم في الحال إن النوم بعد الأكل مباشرة يتسبب (يعطل) إكمال عملية هضم الطعام بشكل جيد
بالنتيجة سيقودنا ذلك إلى عدوى معوية أو إلتهاب معوي
(7)
لا تدخن تجربة من خبير تدخين(مدخن) سابق
تدخين سجارة واحدة بعد الأكل تعادل تدخين عشر سجائر في الأوقات الأخرى
( لذلك نسبة الإصابة بالسرطان أكثر في حالة التدخين بعد الأكل مباشرة).

محمد المعتصم الرشيد
6th September 2009, 12:10 PM
لا تشرب الشاي؟ :nono:,لا تأكل الفواكه بعد الأكل ؟,لا ترخي حزام السروال؟ , لاتستحم بعد الأكل؟ ,لا تمشي ؟,لا تنم في الحال؟ ,لا تدخن؟
معقولة بس يا شيخنا :17: ؟ وبعدين انت ما وريتنا نعمل شنو بعد الاكل !
الشي الوحيد الجائز بعد الاكل انك تكون واقف انتباه (ادارة كما يقال في العسكرية)
الا ان تمر الساعة المحظورة بعد الاكل
او حل اخير انك ما تأكل اصلا شان ما تدخل في المحظورات دي قرقرقر

عمار محجوب محمد زكي
6th September 2009, 12:15 PM
محمد: فاعل
ضرب: فعل ماضي


الجرس مفعول به منصوب على الحائط

محمد المعتصم الرشيد
7th September 2009, 12:05 PM
استاذنا العزيز ابو ياسر فارجو ا ان لا تكون قد اسأت فهمي فان لا اقصد الاستهزاء والسخرية لا سمح اللة ولكن احبببت ان اخفف من تلك الاحتياطات و المخاوف التي نعطيها للاشياء و التي ربما تولد لدينا امراض اخري غير جسديةمثل الرهاب (الخوف من المرض) , وانا مقتنع بان هذا الزمن هو زمن الامراض التي تنتج عن اسباب عصرية , ترتبط بحياة الانسان مثل نظامة الغذائي وممارسة الرياضة والضغوط النفسية و... ولو نظرنا لكل الامراض التي تؤرقنا حاليا فانها ترجع لنظام حياتنا العصرية . ولكن هنالك دراسة اكدت إن أولئك الذين تقوم بتربيتهم أسر تهتم كثيراً بالوعي الصحي هم أكثر عرضة أن تظهر لديهم مخاوف من الأمراض. إن الخوف من مرض معين قد يعكس مشاكل ذات طبيعة نفسية، إن الخوف من مرض الزهري أو مرض الايدز قد يحدث لشخص يشعر بالذنب جراء مغامراته الجنسية، وأحياناً دون أي داع.
إن كل هذه العوامل قد تزيد حدتها عند تنشئة الفرد في محيط ذي اهتمام مفرط بالأمراض الجسدية، أو حين تنتشر في أوساط العامة أفكار ودعايات عن مرض بعينه. يقال ان هنالك امرأة لها أقارب مصابون بمرض الصرع فانتابتها مخاوف في أنها أيضاً سوف تصاب بنوبات صرع فأصبحت خائفة من الخروج من منزلها بمفردها. كذلك قد يحدث في بعض الأحيان الخوف من المرض بسبب فشل الطبيب والمريض من التواصل ومخاطبة أحدهما الآخر، قد يسيء المريض فهم سكوت طبيب قليل الكلام على أنه نذير شؤم بأن هناك معلومات خطيرة مخيفة قد حجبت عنه.
قد يؤدي الخوف إلى قلق دائم وبحث مستمر في طلب الطمأنة إن الأشخاص الذين لديهم مخاوف من المرض قد يكونون في حقيقة الأمر في حالة صحية ممتازة. هذا الخوف، رغم ذلك، يكون مستمراً ويشغلهم عن أداء نشاطهم اليومي، أكثر من كونهم قد أصيبوا بهذا المرض الذي يخشونه. وكما يقال "ان الخوف أكثر ألماً من الألم الذي نخشاه".ومثل ما نقول في مثلنا الشعبي (كتلوك ولا جوك جوك) . قلق المريض نفسه قد يولد أعراضاً مرضية جديدة مثل آلام البطن وتقلصاتها، والناتجة عن انقباضات المعدة، وهكذا يعزز تكهناته المتشائمة.بينما يكون لكثير منا بعض المخاوف من المرض في وقت من الأوقات لكن يجب علينا ان لا نجعلها تقيد من نظام حياتنا اليومية ,كما قال رسول اللة صلي اللة علية وسلم" اعقلها ثم توكل".وفي النهاية اسأل اللة العظيم ورب العرش الكريم ان يذهب سقمي وسقم كل المؤمنين وينزل علينا السكينة ويبعد عنا امراض العصر
و سائر الأمراض الأخرى.ولك العتبي استاذنا ابوياسر حتى ترضى

عمار محجوب محمد زكي
7th September 2009, 12:35 PM
أخي الكريم محمد المعتصم الرشيد .. لا يوجد ما يبرر تقديم أي أعتذار أصلا أنا لم يتطرق في ذهني أي نوع من الفهم وقرأت تعليقكم برحابة صدر كبيرة والتعليق في حد ذاتو ظريف جدا وليس به أي شئ يدعو للإعتذار وأنا ما عارف أنت من وين جاك الإحساس أني أخذت في خاطري هل ياتري لأني علقت على جملة إعراب ضربت محمد الجرس .. عادي جدا يا محمد المعتصم وتعليقكم في محلو ونحن أصلا نحاول أن نجعل من هذا المنتدى حلقة ونسة ومشاغلة برئية بعيدة عن أي زعل وبالمناسبة أنا من الصعوبة جدا أن أزعل ممن أحبه لله وفي الله فلا تتردد في التعليق بمنتهى الحرية والصراحة فإن حرية الكلمة هي المقدمة الأولى للديمقراطية

إن حرية الكلمة هي المقدمة الأولى للديمقراطية:clap:
إن حرية الكلمة هي المقدمة الأولى للديمقراطية:sd:
إن حرية الكلمة هي المقدمة الأولى للديمقراطية:clap:

عمار محجوب محمد زكي
7th September 2009, 12:37 PM
ودي نصيحة كمان هدية مني للأخ محمد المعتصم الرشيد


الوقاية من مرض إنفلونزا الخنازير
أكد أطباء صينيون أن إحتساء كوب من اليانسون الدافيء وليس المغلي
عقب الاستيقاظ صباحاُ
يعد أفضل وقاية من الاصابة البشرية من مرض انلفونزا الخنازير
الذي تفشى في بقاع شتى من العالم
وذكرت مجلة ( ميديكال ريسيرشيز) الصينية
المعنية بالشؤون الطبية
أن إحتساء اليانسون الدافيء يفوق في فاعليته تناول عقار
(امفيلو) الذي طورته شركة "روش" السويسرية
ويستخدم حاليا على نطاق
عالمي واسع
للوقاية من انلفونزا الخنازير
ذلك أن أحد المكونات الاساسية
المستخدمة في إنتاج ذلك العقار هو ( حمض الشيمكيك ) الذي يستخرج من قرن ثمرة اليانسون
ويترك عدة اسابيع ليتخمر:wis:

محمد المعتصم الرشيد
7th September 2009, 02:56 PM
لا عليك ابوياسر وبالمناسبة الوقاية خير من العلاج ونرجو ان محمد (البوفية) يقوم
بتحضير اليانسون ايضا . واليك هذا الايميل الذي وصلني من صديق عن حالة الخطبة :
تطور خطبة البنات مع الزمن‏
سنه 1930
الأب : الضيف إلي جاي عندي خطبك الحين ، يالله جهزي أغراضك علشان تروحي معاه .
البنت : إن شاء الله أبوي .
سنه 1950
الأم : الاسبووع الجاي عرسك ' مبروووك '.
البنت : إلي تشوفيه يمه ، وعلامات الرضى على الوجه .
سنه 1960
الأم : ولد عمش حاجر عليش والعرس بعد شهر ، ألف مبروك
البنت : سكوووووووت ووجه مملوء بالخجل والفرحة
سنه 1970
الام : ابن فلان تقدملك موافقة ولا لا ؟
البنت : صارت تدلع
تقول : ' لا لسا صغيره ' ( سبحان مغير الاحواااال)
سنه 1980
هوب هوب هوب البنت صارت تسأل وش اصله وفصله وش يشتغل
و عن حالته الماديه .... وبعد كل هذه الاسئله والكل ينتظر الجواب
ترد عليهم : الرجال كبير ، يعني مو حلووو بالعربي افهموااا
سنه 1990
إنعكست الآيه والبنت تتشرط وتقول : ابي اجلس معه
وأتعرف عليه اكثر عااادي موغلط وبالأخر موموافقه
سنه 2000
البنت : شوفي يمه ، حبيبي جاي يخطبني اليوم مواف قين ولا مو موافقين ؟
وحتى إذا مش موافقين راح أتزوجه غصبن عنكم .
سنه 2010
البنت : انااحبك ومستعده أتزوجك !! أنا موافقة وإذا ما تتزوجني راح أنتحر
سنه 2015
البنت : اليوم خطبتي يا بابا ..... لا تط لع من البيت اوكي ,
الاب : كويس اللي قلتيلي قبل بكم ساعه
سنه 2020
البنت : بابا بابا الاسبووع الجاي عرسي وانت معزوووم
لا تنسا تكلم عمامي وخوالي واللي تبي تعزمهم بس حدك 50 شخص !!!
سنه 2030
البنت : بابا أعرفك بـ فادي ولدي...
الأب : ليش أنتي تزوجتي؟؟
البنت : بصراحة ما كان عندي وقت أخبرك !!!

Abubakr Ibrahim
8th September 2009, 08:57 PM
الليلة الثلاثاء السهرة فى قناة النيل الأزرق أيام فى مسقط الساعة الواحدة ونصف صباحاً بتوقيت السودان غالباً قبل الإعادة أوبعدها لبرنامج أغانى وأغانى - تابعوها

عبدالسلام عبدالله
9th September 2009, 09:30 AM
السر بشهر العسل


سمعت الصحيفة المشهورة بهذه الزيجة

استمرت لمدة ستون عاماً، و زادت الدهشة عندما وصلت تقارير المراسلين تقول أن الجيران أجمعوا على أن الزوجين عاشا حياة مثالية ، و لم تدخل المشاكل أبداً إلى بيت هذين الزوجين السعيدين.


هنا أرسلت الصحيفة أكفأ محرريها ليعد تحقيقاً مع الزوجين المثاليين، و ينشره ليعرف الناس كيف يصنعون حياة زوجية سعيدة … المهم المحرر قرر أن يقابل كلا الزوجين على انفراد، ليتسم الحديث بالموضوعية و عدم تأثير الطرف الآخر عليه.

و بدأ بالزوج
سيدي، هل صحيح أنك أنت و زوجتك عشتما ستين عاماً في حياة زوجية سعيدة بدون أي منغصات ؟


نعم يا بني
و لما يعود الفضل في ذلك ؟
يعود ذلك إلى رحلة شهر العسل، فقد كانت الرحلة إلى أحدي البلدان التي تشتهر بجبالها الرائعه، و في أحد الأيام، استأجرنا بغلين لنتسلق بهما إحدى الجبال ، حيث كانت تعجز السيارات عن الوصول لتلك المناطق.

و بعد أن قطعنا شوطاً طويلا ، توقف البغل الذي تركبه زوجتي و رفض أن يتحرك، غضبت زوجتي و قالت: هذه الأولى.
ثم استطاعت أن تقنع البغل أن يواصل الرحلة.
بعد مسافة، توقف البغل الذي تركبه زوجتي مرة أخرى و رفض أن يتحرك، غضبت زوجتي و صاحت قائلةً: هذه الثانية
ثم استطاعت أن تجعل البغل أن يواصل الرحلة، بعد مسافة أخرى، وقف البغل الذي تركبه زوجتي و أعلن العصيان كما في المرتين السابقتين، فنزلت زوجتي من على ظهره، و قالت بكل هدوء: و هذه الثالثة. ثم سحبت مسدساً من حقيبتها، و أطلقت النار على رأس البغل، فقتلته في الحال.


ثارت ثائرتي ، و انطلقت اوبخها، لماذا فعلت ذلك ؟
كيف سنعود أدراجنا الآن ؟ كيف سندفع ثمن البغل ؟
انتظرت زوجتي حتي توقفت عن الكلام، ونظرت إليّ بهدوء و قالت: هذه الأولى ........!!!!!! ومن يومها وأنا ساكت .....

هشام عبدالغفار
10th September 2009, 03:24 PM
مشيت العشش
عشش فلاتة
الفلاتة المتمردين
متمردين الجنوب
جنوب السودان
السودان الحبيب
الحبيب بورقيبة
بورقيبة رئيس تونس
تونس أرض الناس
الناس التحت
تحت السواقي
سواقي بلدنا
بلدنا مورة
مورة السمحة
السمحة مرت حسن
حسن دهيبش
دهيبش اللص
اللص والكلاب
كلاب شارع السلك
سلك العجلة
عجلة الفريق
فريق الكرة
كرة القدم
قدم الانسان
الانسان الأول
أول الفصل
فصل الجامعة
جامعة الخرطوم
خرطوم الفيل
الفيل الكبير
الكبير لاعب الأهلي
أهلي عطبرة
عطبرة بلد الحديد والنار
النار نار البابور
بابور البحر
بحر بوتسودان
إنت رايق ولا عكران

Abubakr Ibrahim
12th September 2009, 09:54 AM
صحيفة قوون :

اضخم تظاهرة جماهيرية خرافية تجوب شوارع العاصمة والولايات ابتهاجاً بالثلاثية الصاروخية العالمية بجدارة واقتدار الهلال يعبر لمربع الكبار .

سجل التاريخ للهلال امس فوزا ساحقا علي نده التقليدي المريخ ضمن الجولة الخامسة لربع نهائي بطولة الاندية الافريقية الابطال بثلاثة اهداف مقابل هدف بعد مباراة مثيرة جذبت الجمهور وشهدت العديد من التغييرات علي مدار الشوطين وتقدم الهلال بالهدف الاول عن طريق باري ديمبا في شوط المباراة الاول وادرك المريخ التعادل في الشوط الثاني عن طريق بدرالدين قلق قبل ان يضيف عمر بخيت الهدف الثاني للهلال وايفوسا الثالث وشهدت المباراة العديد من البطاقات الملونة من بينها بطاقة حمراء لنجم المريخ احمد الباشا مع بداية شوط المباراة الثاني. بهذه النتيجة يصعد الهلال الي نصف نهائي بطولة الاندية الافريقية الابطال بعد ان رفع رصيده الي 10 نقاط ويقبع المريخ في المركز الاخير برصيد نقطتين .

Abubakr Ibrahim
12th September 2009, 12:01 PM
كتب : حسن عمر خليفة ( صحيفة قوون )
فعلها الفتية الأشاوس ، صعدوا إلى دور الأربعة ، جندلدوا المريخ واطاحوا به من بطولة الأبطال ، أكدوا للكل أن التصنيف لايعني شيئاً إذا التقى الأقران وحمي الوطيس ، أكدّ الهلال صعوده وأكدّ في نفس الوقت احتلال المريخ للمركز الأخير في مجموعته ، كتبوا وتحدثوا وراهنواعلى جواد خاسر ، تحدّثوا عن إيقاف الهلال في محطة ومادروا انهم كان حينها يحسبون الكتاكيت قبل أن يفقس البيض ، ناموا في العسل في وقت كان فيه الهلال يخطط ويدبر ويعمل في صمت وهدؤ من أجل نيل هدفه وبلوغ غايته التي يرجوها ، لعب الهلال من أجل التأهل ولعب المريخ من أجل تعطيل الهلال فانتصرت الغاية النبيلة ونجح الهدف السامي ، الهلال يحلّق في دور الأربعة والمريخ يندب حظه العاثر ويبكي في حرقة وحزن ، كان لاعبو الهلال في مباراة الأمس فرساناً للنزال ، وضعوا هدفهم وتحركوا نحوه بكل ثقة ، استبسل المعز في الزود عن مرماه وكان ديمبا اسداً صال وجال أمّن الدفاع وتقدّم محرزاً هدفاً استعاد به ذاكرة أهدافه السابقة في المريخ ، وزأر سامي عبد الله في خط الظهر فورد زئيره أرض العرضة جنوب ، وحلّق الهلال بأجنحة أجاد فيها وابدع حمودة وكابوندي ومن بعدهم خليفة وسيف الهلال مساوي ، واحكم الهلال سيطرته على منطقة البناء والمناورة بفرسان الوسط فييرا دخري الحوبة وجمل الشيل ، وكان البرنس برنساً في كل شئ وضع بصمته بتمريرة أحسن استغلالها المعلم الصغير الذي يحتاج لمقالات ومقالات قادمة ، عمر بخيت سجّل هدفاً بديعاً قلب موازين القوى لمصلحة الهلال ، وتحرّك الغزال وأجاد وأهدى ديمبا واحدة من عكسياته التخصصية ، أما سا سا سا سادومبا فلم يخرج من مولد المريخ بدون حمص فكانت كرته لإيفوسا الذي اطلق رصاصة الرحمة على المريخ .

التهنئة لجماهير الهلال في كل مكان ، والشكر الجزيل للأرباب صلاح إدريس وأعضاء مجلس إدارته والقائمين على أمر إدارة الكرة الأخوين أمين وعبد المهيمن والتحية تمتد للجهاز الفني وفرساننا الأشاوس ألف مبروك والله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلاّ الله الله أكبر ولله الحمد .

هشام عبدالغفار
12th September 2009, 12:49 PM
مبروك يا أبوبكر

ومبروك للهلال ومبروك لجميع الهلالاب

في تقديري المباراة كانت جميلة مقارنة بمباريات القمة السابقة

تقدم الهلال بهدف ثم تعادل المريخ وهو ناقص لاعب وكاد أن يتقدم لولا المعز الذي تصدى لقذيفة كلتشي

بالأمس كنت أعتقد بأن طرد الباشا بالبطاقة الحمراء قرار قاس وظالم وأن حكم المبارة كان يجب أن يكتفي بإنذار اللاعب بالبطاقة الصفراء.

إلا أنني أدركت لاحقاً بأن تصرف اللاعب كان عبارة عن أولاً إعتراض على قرار الحكم ثانياً ضرب اللاعب الخصم سواء بالكورة أو بيده سواء قاصد ولا ما قاصد في النهاية هو تصرف أحمق وأخرق ويستحق عليه البطاقة الحمراء.

حقيقة مبروك للهلال لأنه لعب بمسؤولية وإصرار ولا أدري إلى متى سيلعب المريخ باستهتار وسوء أخلاق.

ومريخنا فوق.

عمار محجوب محمد زكي
13th September 2009, 01:13 PM
عندي سؤال يا ناس الكورة أنا عمري ما اشتغلت بالكورة وهسع داير أختار لي فريق يبقى فريقي فهل أختار الهلال أم المريخ علما بأنه في حالة إختيار أي منهما فإنك ستكون رهين بأداء إدارة الفريق الذي تختاره وهذه الإدارة للفريق قد تؤدي بالفريق إلى السنترليق وتكون أنت ما عندك أي دخل في الموضوع لكن فريقك ذهب للسنترليق .. ققولوا لي كيف يختار الأنسان فريقه الذي يشجعه .. ألا يمكن أن يكتفى بإختيار الفريق القومي وفريق الحلة مثلا فريق توتي والفريق القومي وخلاص ..

عمار محجوب محمد زكي
13th September 2009, 01:20 PM
حقائق ومعلومات وطرائف (13)
إعداد : عمار محجوب محمد زكي
حقائق عن الأسماء
الإسم الرسمي لبانكوك – عاصمة تايلند : “كرونغتب ماهاناخون بوفورن راتاناكوزين ماهين تارايوتيا ماهاديلوكبوب نوباراتراتشاتاني بوريروم أودومراتشا نيفيتماهاساتان أمورنبيمان أفاتارنساتيت ساكاتاتيا فيسنوكرم براسيت” مجموع حروف هذا الإسم هم 152 حرفا : .
- أصبح إيران الإسم الجديد على ما كان يسمى ببلاد فارس, و إسم بلاد فارس هو أيضا كان قد حل مكان الإسم القديم إيران .. عندما أرسى الفرس- و هم شعب من جنوب غربي إيران- قواعد إمبراطوريتين ( الأخمينيدين و الساسانيين ).
- في روما القديمة , كان هنالك أقل من عشرين إسما للرجال .
- تعود تسمية روسيا إلى جماعة اليفيكينغز , و هم تجار مغامرون سكنوا هذا البلد في القرن العاشر وكانوا يحملون إسم (( روس )) .
- الأندلس البلد الذي حكمه العرب, في الحقيقــة يحمـــل إســـــم أحد الشعوب الذي إجتاح بلاد الغول و إسبانيا و أفريقيا الشمالية , في القرن الخامس : الفاندال . الأندلس هي في الواقع الفاندلس من دون حرف الفاء .
وإلى اللقاء في الحلقة القادمة بإذن الله.

هشام عبدالغفار
13th September 2009, 03:01 PM
عندي سؤال يا ناس الكورة أنا عمري ما اشتغلت بالكورة وهسع داير أختار لي فريق يبقى فريقي فهل أختار الهلال أم المريخ علما بأنه في حالة إختيار أي منهما فإنك ستكون رهين بأداء إدارة الفريق الذي تختاره وهذه الإدارة للفريق قد تؤدي بالفريق إلى السنترليق وتكون أنت ما عندك أي دخل في الموضوع لكن فريقك ذهب للسنترليق .. ققولوا لي كيف يختار الأنسان فريقه الذي يشجعه .. ألا يمكن أن يكتفى بإختيار الفريق القومي وفريق الحلة مثلا فريق توتي والفريق القومي وخلاص ..

نصيحتي ليك يا أستاذ عمار أن شجع نادي توتي لعدة أسباب

أولها: بتشجيعك ودعمك لفريق غير الهلال والمريخ فإنك تساهم في تطوير الرياضة.

ثانيها : حالياً توتي في الدرجة الثانية وعند صعوده للدرجة الأولى يجب أن ينافس الهلال والمريخ وأن يصبح نداً لهم، زي فريق الموردة عندنا وفريق الاسماعيلي في مصر.

ثالثها: المريخ الأيام دي بيعاني من مشاكل عديدة وبما أنني مريخابي فأنا خايف المريخ يظهر ليهو مشجع جديد يغتس حجرو أكتر ما هم غاتس وفي نفس الوقت يمكن يكون المشجع ده عندو حظ ويساعد المريخ يرفع راسو شوية في النهاية هو سلاح ذو حدين يا يخيب يا يصيب، وإنت عارف وكلك نظر المجازفات الزمن ده بقت صعبة.

رابعها : الهلالاب ديل الأيام دي ماشين كويس وخشوا دوري الأربعة وإحتمال كبير يصلوا الفاينل وإذا وصلوا الفاينل إحتمال كبير يجيبو الكاس وإذا جابو الكاس حيكونوا بطل أفريقيا وإذا بقوا أبطال أفريقيا حيمشوا يلعبوا في بطولة دوري أبطال القارات للأندية ودي كان لعبوها حيلعبوها مع ناس برشلونة وليفربول وأسي ميلان وأنحنا في الحالة دي واطاتنا حتكون أصبحت.

أقول ليك كلام شجع الهلال ده وصدقني هو الكسبان.

عمار محجوب محمد زكي
14th September 2009, 10:50 AM
كلامك كلو جميل يا هشام بس المعلومة الوحيدة الما صحيحة هي أن توتي حاليا في الدرجة الأولى وليست في الدرجة الثانية معليش قول تطلع الممتاز وتقابل الهلال والمريخ .. يعني أنا برضو عندي شوية معلومات عن الدرجات وعن مشكلة توتي مع الإتحاد بشأن بقائها في الدرجة الأولى رضي شداد أم أبي .. وخلاصة نصيحتك سأعمل بها لسبب آخر وهو أن إدارة الهلال بقيادة صلاح إدريس أصلا هي المساند الرئيسي لقضية توتي ومن هذا المنطلق فقط نحن في توتي نشجع الهلال :clap::clap::clap:

najm kahin
14th September 2009, 03:39 PM
مبروك للهلال ومبروك للهلال أبوياسر وأهل توتي, وهاردلك هشام وجميع احبابنا المريخاب وحقيقي كنت بتمنى ومعي الكثيرين صعود الهلال والمريخ لما يمثله من دلالة على استعادة عافية كورتنا ، وحقو نتكلم شوية عن المريخ العظيم وأنا هلالابي منذ النشأة أبعدتني الظروف ورداءة مستوى الكورة عندنا وأعتقد معي الكثير من المكظومين عن الانفعال الوجداني مع كورتنا وفرقنا .ما دفعني اني جلست عندما أعيدت المباراة في اليوم التالي وحاولت أنظر للمباراة نظرة المريخابي بعد ان ضمنت النتيجة زي ما قال الشايقي للدائن بعد ان اراه شتلة النخلة التي سيسدد منها الدين بعدما تثمر ، اكتشفت انه المريخ فاقد قائد الملعب الذي يوجه اللاعبين ويكون له الأثر الايجابي على زملائه، وأيضا الفرصة التي اوجدها وارقو ( لأكون منصفا برغم قناعتي بسلبية مشاركاته حتى الآن ) والتي ان استغلها جيدا وهو المفروض والمتوقع منه لكانت أعطت دافعا أكبر لزملائه ( لا انتقص من ادارة لاعبي الهلال للمباراة بأروع ما يكون مع ملازمة اضاعة الفرص للمهاجمين التي ان أُحرزت لانتهت المبارة بما يفوق عدد أصابع اليد) لذا ان كنت مدربا لما ابعدت العجب عن المباراة بأي داعي فهو رغم بطئه يعرف كيف يحرز هدفا وله فعلا دور ايجابي في تحفيز زملائه اللاعبين. المريخ في بطولة سيكافا ظهرت لجهازه الإداري والفني جميع العيوب والنواقص فلما لم يتم علاجها وان كان بنفس اللاعبين مع ان معظم اللاعبين ذوي مهارات وكفاءات من النحية الفردية.. انا مع الرأي القائل بأن مازدا ظلم نفسه اكثر من مرة بتوليه التدريب في فترات حرجة لكن فعلا ارجو أن يترجل عن هذا الموقع وأن يذهب مع تاريخه الرائع كلاعب فذ وكفانا انصاف الحلول في وقت أصبحت المشاهدة لهذه المهازل الممغصة متوفرة للجميع.. هذا قليل من كثير من الملاحظات والمغسات في كورتنا نتمنى ان يلاحظها من هو مسئول عنها وأن يتحمل نتيجتها فعلا بكل مسئولية ولا نقول سوى هاردلك المريخ العظيم والتعويض في مقبل الأيام .. فقط لنستفيد من اخفاقاتنا .. وده حال الكورة.أختم بدعائي لله أن يتم الشفاء علي أخونا الهلالابي الغيور غازي فادعو له بالشفاء.

عصام نوح
15th September 2009, 02:41 AM
عزيزي شيخنا أبو ياسر أنا أنصحك بأن تعمل مثلي وتشجع الحكم فأنا أشجع الحكم منذ صغري ومرتاح جدا ،، ومره مره أشجع في التمرين فريق عبد الرحيم العمده ولا ضغط ولا تشنجات ولا سكت قلبية ولا غيره نصيح ذي البم والحمد لله فأعمل زي وريح نفسك .. أبو بهلول . :wis:

عبدالسلام عبدالله
15th September 2009, 12:21 PM
أحسن ليك يا عصام وعمار تشجوا سيد البلد

http://sudaneseclub-oman.com/vbforum/uploaded/34_1252989863.jpg

اللورد
15th September 2009, 01:34 PM
كلامك كلو جميل يا هشام بس المعلومة الوحيدة الما صحيحة هي أن توتي حاليا في الدرجة الأولى وليست في الدرجة الثانية معليش قول تطلع الممتاز وتقابل الهلال والمريخ .. يعني أنا برضو عندي شوية معلومات عن الدرجات وعن مشكلة توتي مع الإتحاد بشأن بقائها في الدرجة الأولى رضي شداد أم أبي .. وخلاصة نصيحتك سأعمل بها لسبب آخر وهو أن إدارة الهلال بقيادة صلاح إدريس أصلا هي المساند الرئيسي لقضية توتي ومن هذا المنطلق فقط نحن في توتي نشجع الهلال :clap::clap::clap:

الأستاذ عمار .. مرحباً بك مشجعاً لنادى الهلال.. و اتمنى أن تكون فألاً حسناً علي الموج الأزرق الهادر (ده بالمناسبة لقب الهلال ماتجي تقول لينا بعدين نحن ناس توتى عندنا حساسية مع الأمواج) حتي ينال بطولة الأندية الأفريقية هذا العام.. و الوصية بالمهله تجنب الكتابة باللون الأحمر ما استطعت إلي ذلك سبيلا لانو ده شعار الأعداء.

عصام نوح
16th September 2009, 02:45 AM
عزيزي أبو بكر ،، حبيت أن أشارككم بمعلوماتي البسيطة هذه واتمنى أن أكون عند حسن الظن إن شاء الله ،،،

موضـــوعي عن الرقــم ســبعة ( 7 ) :happy:

عدد آيات سورة الفاتحة 7
عجائب الدنيا 7
يؤمر الفتى بالصلاة عند سن 7
الطواف حول الكعبة 7
السعي بين الصفى والمروه 7
عدد الجمرات 7
عدد أبواب النار 7
عدد البحار 7

ذكر في القرآن السماوات السبع
السنابل السبع
البقرات السبع

مواضيع السجود في القرآن سبعة
تكبيرات العيدين ، سبعة تكبيرات

وسبعة يظلهم الله بظله ، يوم لا ظل إلا ظله ،،، (1) إمام عادل . (2) شاب نشأ في عبادة الله . (3) رجل قلبه معلق بالمساجد . (4) رجلان تحابا في الله .. اجتمعا عليه ، وافترقا عليه . (5) رجل دعته إمراة ذات منصب وجمال ، قال إني أخاف الله . (6) رجل تصدق بصدقة فأخفاها .. حتى لا تعلم يمينه ما أنفقت يساره . (7) رجل ذكر الله خاليا ، ففاضت عيناه بالدموع .

المعادن الرئيسية 7
العلم توصل الى 7 أنواع أساسية من النجوم . وتوصل أيضا الى 7 مستويات مدارية للإلكتونات ،، وكذلك توصل الى 7 ألوان للضوء المرئي ،، والى 7 إشعاعات للضوء غير المرئي .

وتوصل العلم أيضا الى أن الإنسان يتكون من 7 ،، وهي .. ذره + جزيئة + جين + كروموسوم + خلية + نسيج + عضو .

ألوان الطيف 7 ،، وعدد أيام الإسبوع 7 ،، وعدد قارات العالم 7

ومع كل هذا .. المولود يسموه في اليوم السابع .

وأخيرا عدد كلمات شهادة التوحيد كذلك 7

لا ـ إ له ـ إ لا ـ ا لله

فسبحان الله ،، أبو بهلول :sd:

السني أبوالعزائم
16th September 2009, 02:52 AM
من عجائب الأرقام أيضاً، هناك خاصية رياضية مميزة لأكبرها وهو الرقم 9، فهو رقم إن ضربته في أي رقم فإن حاصل الضرب لو قمت بتجميعه سيكون هو الرقم 9 مثلاً
9 * 2 = 18 ،،، 1+8 = 9
9* 7 = 63 ،،، 3+6 = 9
9 * 23 = 207 ،،، 2 + 0 + 7 = 9
9 * 52485 = 472365،،، 4+7+2+3+6+5=27 ،،، 2+7 = 9
9 * 695874 = 6262866،،، 6+2+6+2+8+6+6=36 ،،، 3+6 = 9
:blink::blink::blink:

مع التحية

Abubakr Ibrahim
16th September 2009, 09:08 AM
من كتابات الدكتور/ محمد عبد الله الريـــــــح ....
(حساس محمد حساس)

أحد أصدقائي المغتربين مر بمشكلة كان يعتقد أنها عويصة وأنها محتاجة لحل وتدخل سريع. وملخص المشكلة إنه متزوج والحمد لله إستقدم زوجته واستأجر شقة وعاشا فيها أيامهما الأولى في سعادة تامة. يذهب للعمل ويعود آخر النهار بعد أن يكمل الدوام ليجد زوجته وقد أعدت طعام الغداء ويتناول معها الوجبة ثم ينام ويصحو ليذهب لدوام المساء ويعود بعد صلاة العشاء .
والزوجة تؤدي واجباتها المنزلية على خير الوجوه. ويستمر هذا الروتين لا تكسره إلا زيارة للأصدقاء مساء الخميس أو يزورهم الأصدقاء وهكذا. ولكنه لم يسأل نفسه يوماً ماذا تفعل زوجته بعد ذهابه للعمل. والزوجة كعادة زوجات المغتربين لا تفعل أي شئ. فقط تنام وتضبط المنبه على الساعة الواحدة في الظهر لتصحو لكي تبدأ في تجهيز الطعام. وقد لاحظ زوجها في الأيام الأخيرة أنها كانت تدمن قراءة مجلة الحوادث المصرية وتقرأ بشغف حوادث النساء الآئي يقتلن أزواجهن ويقطعنهم ثم يضعنهم في أكياس القمامة. وكانت دائماً تقول له:
شفت يا محمود المرة المجرمة دي كيف كتلت الراجل وقطعته حتة حتة زي التقول بتقطع في كمونية.
الأمر الذي أقلقه أخيراً هو أنها كانت تطالبه من وقت لآخر بإحضار كمونية من الجزار. وكان يقول لها:
- قبل يومين مش أكلنا كمونية؟
- أيوا بس أنا بتكيف لما أقطع الكمونية وأجهزها .. يا سلام مش زي بتاعة المطعم السوداني القاعد تجيب لينا منو الكمونية.
هي فعلاً بتعمل كمونية مظبوطة.. مش زي بتاعة المطعم السوداني.
وذات يوم قامت الزوجة فزعة بعد أن تعطل المنبه فلم يوقظها لتعد الغداء لصاحبنا ولم تبق إلا نصف ساعة على عودته ولذلك هرعت الى المطبخ وشعرها منفوش وعيناها حمراوان من النوم وأخذت سكينة وبدأت تقطيع البصل وازدادت عيناها احمراراً وفي تلك اللحظة كان هو على باب الشقة يحاول أن يعثر على المفتاح دون جدوى. لقد نسي المفتاح في المكتب وهرعت زوجته لتفتح الباب... الشعر منكوش والعيون حمراء يتطاير منها الشرر أو هكذا خيل إليه وكانت تحمل في يدها سكيناً. ريا وسكينة وشايلا سكينة. فأخذته الرجفة وجفل جفلة رجل واحد أو جفلة إمرأتين وهو يقول لها:
دقايق بس وأجي.. أصلي نسيت مفتاح الشقة في المكتب. دقايق بس..
- يا راجل انت جنيت مفتاح شنو ؟ ما ياهو أنا فتحت ليك الباب؟ إنت الحاصل عليك شنو الليلة؟
- -ولكن صاحبنا لا يلتفت لها ويردد في سره :
- الحاصل بي سببو إنتي... تلقيها عند الغافل.
ويجلس صاحبنا في كفتريا ويطلب سندوتشاً... وتمر بذهنه صورة تلك المرأة المنفوشة الشعر التي تحمل سكيناً في يدها. ويحاول أن يتذكر أين رأى تلك المرأة. كل يوم يغادر شقته للعمل يتركها وهي نائمة وعندما يعود يجدها وقد جهزت الغداء وشكلها هو شكلها الذي عهدها عليه ولكنه لم يشاهدها على ذلك المنظر. وأخيراً يستقر رأيه أن يستدعي أحد أصدقائه ليأخذه معه للشقة حتى يكون شاهداً على ما سيحدث. ويتصل بأحد الأصدقاء الذي يلبي دعوته ويذهبا سوياً ويضغط هو على جرس الباب، فتفتح الزوجة الباب ويدخلا وتعد لهما الغداء ولكنها تلاحظ أنه يطيل النظر إليها...فلا تجد تفسيراً لذلك. وبعد أن إطمأن سمح لصديقه بالمغادرة. وهنا قالت له زوجته:
- إنت الليلة مالك مش على بعضك؟.. أنا فتحت ليك الباب وناديتك تقول لي ماشي أجيب المفتاح؟
ويجيب صاحبنا:
- وهو دي إنتي؟

محمد المعتصم الرشيد
16th September 2009, 11:04 AM
اولا احب ان ارحب باللورد ونورت المنتدي وفي انتظار ابداعاتكم
وانشاءاللة حظكم في المنتدي يكون احسن من الويست.

ثانيا قصيدة لأمل دنقل انشاءاللة تنال اعجابكم

الآخرون دائماً :
لا تنظروا لي هكذا ،
إني أخاف..
لست أنا الذي سحقت الخصب في أطفالكم ،
جعلتهم خصيان
لست أن الذي نبشت القبر ،
كي أضاجع الجثمان
لست أنا الذي اختلست ليلة
لدى عشيقة الملك
فلتبحثوا عمن سيدلي باعتراف
الآخرين
( 1 )
هذا الصبي في فراشه اضطجع
وفي كتاب أحمر الغلاف
تجمدت عيناه في سطور :
***
((...وفجأة....ساد الظلام ...))
(( غالب لوبين نفسه......))
(( أشهر روجر مسدسة:
هل أطلق الرصاص بوبين ...))
(( ..ومزق الرصاص هدأة السكون ..))
(( صوت ارتطام جسم في الظلام ..))
(( صوت محرك يدور في نهاية الطري ..))
.....وهب من فراشه يطارد الشبح
فشبح رأسه في قائم السرير..
تحسس الدماء في جبهته،
ثم انبطح
ليطلق الرصاص خلف المجرمين..
( 2 )
صديقتي .. شدت على يدي ،
وقالت: لن أجىء غرفتك
لا بد أن نبقى معا إلى الأبد..
ولم أرد
لأن ثوب العرس في معارض الأزياء
نجمة تدور في سراب
لم أزل أدق بابا بعد باب..
وخطوتي تنهيدة،
وأعيني ضباب..
حتى وصلت غرفتي في آخر المطاف
وهرتي تلد..
مواؤها عذاب أثنى ليلة المخاض
أنثى وحيدة تلد..
وأخلد الجيران للسكون
وقطهم جاف على نافذة بين
يعلق في فروته الناصعة البياض
يعلق عن فروته عذاب هرتى المتحد
.. سعت إليه ذات ليلة،
ولم تسله ثوباً للزفاف
لأن ثوب العرس في معارض الأزياء
نجمة تدور في سراب
(3)
بلقيس ألهبت سليمان الحكيم
أنثى رمت بساطها المضباف للنجوم
لكن سليمان الحكيم..
يقتل غيلة أمير الجند
لأنه يريد أن يبنى بزوجة الأمير
وزوجة الأمير تغتال ابن بلقيس الصغير
لأنها تريد أن يكون طفلها ولى العهد
لكن ولى العهد قال لي
بأنه حين يفع
بلقيس راودته ذات ليلة عن نفسها
لم يستطع
أن يمتنع
..كانت غلالة من الحرير
تهتز فوق مشجب المساء
سألته:
هل تستطيع يا صديقي الإفشاء
عن ابن بلقيس ..أبوه من يكون؟
قال: أنا ما قلت شيئا،
ما فعلت شى
الآخرون.........................
***
لأنني أخاف
لا تنظروا لى هكذا،..فالآخرون
هم الذين يفعلون

عمار محجوب محمد زكي
16th September 2009, 01:45 PM
الأستاذ عمار .. مرحباً بك مشجعاً لنادى الهلال.. و اتمنى أن تكون فألاً حسناً علي الموج الأزرق الهادر (ده بالمناسبة لقب الهلال ماتجي تقول لينا بعدين نحن ناس توتى عندنا حساسية مع الأمواج) حتي ينال بطولة الأندية الأفريقية هذا العام.. و الوصية بالمهله تجنب الكتابة باللون الأحمر ما استطعت إلي ذلك سبيلا لانو ده شعار الأعداء.
طبعا يا لورد نحن نقبل حتى الأن نصائحكم ونتحمل لقب الموج الأزرق برغم عدائنا التقليدي للأمواج أصلا ونمتنع عن الكتابة بلون الأعداء الأحمر .. برغم حبنا للون الأحمر .. ولكن داير أقول ليك حاجة مهمة نحن مع الهلال تحالف تكتيكي حتى ننتزع حقنا السليب من براثن إتحاد شداد المعيب وبعدها وبعد أن نثبت أقدامنا في الدرجة الأولى ونصعد منها للدوري الممتاز فإن خياراتنا الإستراتيجية آنذاك ربما تكون مختلفة تماما عن التحالف التكتيكي الحالي

عبدالسلام عبدالله
19th September 2009, 12:55 PM
أهلنا الرطانة ما رأيكم ؟

زاوية حادة
أولادنا الأمريكان

جعفر عباس


كمغترب محترف فإنني أعرف الكثير عن أحوال المغتربين السودانيين، حتى في البلدان التي لم أزرها،.. وزرت الولايات المتحدة مؤخرا لفترة قصيرة أعطتني الثقة في لياقتي البدنية لأنني ظللت في حالة سفر من ولاية إلى أخرى على مدى عشرة أيام متصلة.. وهناك قابلت المواطن السوداني «الفلتة».. وتحضرني هنا الغضبة العارمة التي هب فيها الآلاف من السودانيين على ما ورد في كتاب توني بوزان «العقل أولا»، الذي تكفلت بترجمته وتوزيعه مكتبة جرير السعودية، بسبب ورود ما يلي فيه: ما الفرق بين الديناصور والسوداني النشيط؟ الإجابة: الاثنان انقرضا.. وأحسب أن معظم القراء يعلم بتداعيات تلك الغضبة وبقيام مكتبة جرير بسحب الكتاب والاعتذار العلني للسودانيين عموما، خاصة بعد ان اتضح ان المؤلف الأصلي للكتاب الرصين لم يورد فيه تلك الطرفة السمجة بل فعلها مترجم يفتقر إلى أخلاقيات المهنة.. كتبت أكثر من عشر مرات عن النكات الرائجة في منطقة الخليج عن كسل السودانيين وكيف أنني لا أعبأ بها بمنطق «العارف عزه مستريح».. ولو قابلت شخصيا أيا كانت جنسيته يعتقد فعلا ان تلك النكات صادقة في وصم السودانيين بتلك الصفة قلت له: أنا وأنت «راس».. أتحداك أن تثبت أنك تملك 30% من نشاطي وحسن أدائي لعملي وانجازه في المواقيت المحددة.. وليته تسنى لقراء هذا المقال قراءة ردود أفعال السعوديين على تلك «الطرفة».. انهالوا بالشتائم على دار الترجمة ومكتبة جرير وكالوا من المديح للسودانيين ما جعل سودانيا يكتب في موقع صحيفة الوطن السعودية: لم أعد غاضبا لما ورد في ترجمة الكتاب لأنه جعلنا ندرك مكانتنا في نفوس السعوديين.
السودانيون في الولايات المتحدة يختلفون عن كل بلدياتنا المغتربين في الدول الأخرى.. ألتقيت بالعشرات منهم وهناك بضع مئات تمنيت لو ألتقيتهم، فلأن امريكا مطحنة فإنك لن تجد سودانيا يعيش هناك يقبل بالتبطل ولو ليوم واحد.. معظمهم هاجر الى هناك مزودا بشهادات أكاديمية تهبل وقالوا له بلها واشرب مويتها، فما كان منهم إلا أن شحذوا هممهم وبدأوا من أول درجات السلم: بياعين وسائقين وعمال في المتاجر ومحطات البنزين.. وهناك اليوم آلاف السودانيين الأمريكان يعيشون أوضاعا مريحة ولكن لكل منهم قصة عجيبة مع المرمطة والبهدلة لسنوات لاكتساب مهارات جديدة وترقيع الشهادات الكتبلاص التي خرجوا مزودين بها من الوطن.. والأهم من كل ذلك أنهم ما زالوا في غالبيتهم «أولاد بلد يعرفون الأصول».. مترابطين ومتراحمين... هم أيضا منقسمون الى معارضة وحكومة وهلال ومريخ ولكن ليس على الصعيد الاجتماعي.
هل تصدق أن لأبناء جزيرة بدين دار (نادي) خاص بهم في فلادلفيا؟ بل المبنى ملك لهم ومفتوح أمام كل السودانيين في المدينة.. الطابق الأول سكن للعزاب والطابق الأرضي للنشاط الاجتماعي والثقافي والترفيهي.. هشام عبد القادر همت يطوف بك فلادلفيا فتحسب سرته مدفونة فيها، مع ان حقيقة الأمر هي أنه جاءها قبل عشر سنوات حاملا شهادة في الهندسة لم تجد الاعتراف ولكنه انتقل بين مختلف المهن حتى نال الماجستير وهو اليوم على أعتاب نيل الدكتوراة ويعمل مهندسا ذا حيثية في إدارة الطرق والجسور ب»المجلس البلدي» وعياله الأمريكان بالميلاد يتكلمون العربية أفضل من أعمامهم وأخوالهم السودانيين «الرطّانة» بالميلاد.. ويحبون الملوخية والويكة وسألتهم: أوع يكونوا ماما وبابا علموكم أكل التركين فصاح قصي: تار واط.. هل بابا وماما يأكلون شيئا مصنوعا من التار.. الكلمة تعني بالانجليزية «الزفت»، وخشي المسكين ان يكون أبوه الذي يتعامل يوميا مع الزفت (الأسفلت) يدسه لهم في الطعام بزعم أنه يزيل مطبات الجهاز الهضمي (وهو نفس منطق أهلنا في شمال السودان الذين يحثونك على أكل التركين بزعم أنه «ينظف» البطن ولك ان تتساءل كيف تسهم مادة لو مسستها ظلت عالقة بيدك طوال أسبوع، في نظافة البطن؟)

الرأي العام

السني أبوالعزائم
21st September 2009, 08:34 PM
الشكر للأخ (المسقطابي السابق) مامون بخاري وهو من أرسل لي هذا الموضوع المنقول

نحو أسماء سودانية خالية من الدلع والمياعة


أسماؤنا السودانية القديمة الأصيلة، كان من الصعب بل المستحيل بأن تأتي لها باسم دلع، فمهما بلغت براعتك فلا يمكنك أن تدلّع أسماء مثل: بلة، الطريفي، أب جيبين، التجاني الخزين، عجبين، الزبير، أب كساوي، الصديق، فضل المولى، فتح الرحمن، عبد الجبار، البشير،عكاشة، الجنيد، تيراب، الريّح، الماحي، حمد النيل، حسب الله،حسب الرسول , جبارة الله، أب سقرة، البي كيفو، تميم الدار، جبر الدار، عمسيب الجاك، الجزولي باشكار ,وغيرها..

عليْ النعمة تحاول تدلع أي واحد من الأسماء الفوق ديل إلا ضهرك كع ينكسر، لأنها أسماء قوية زي الخرسانة... أسماء مضببة ضد التدليع زي العكاكيز.. أسماء أهلنا زمان أسماء رجال وما في أي طريقة لتمييعها أو تدلعيها،

حتى النسوان عندنا كان أسماهن صلبة ومحتشمة، وتنافس أسماء الرجال! في قوتها وخشونتها، فنلقى أسماء مثل ست النفر، الساتر الله، أم حقين، البتول، سكينة، التاية، نفيسة، النخيل، أم زين، بت الجقمتها وغيرها، والواحدة حتى لو أهلها كانوا متحررين، بالكتير يسموها الصندلية، ومع ذلك ما تقدر تشوفها أو تشم ريحتها، النسوان كانن بنات خدور...

والراجل ذاتو بيكون معجب باسم أمو المحتشم وتلقاهو يحلف بيهو في الصغيرة والكبيرة فنسمع: أنا ولدك آآآ ام زين .. أنا ولدك آآآ البخيتة.. هسه أولاد الزمن ده يقولوا شنو ويحلفوا باسم منو.. معقول الواحد يقدر يقول: أنا ولدك يا عبق أو أنا ولدك يا رنا؟

أهلنا الكبار الزمان كانوا ما بعرفوا الني وكل شيء عندهم نجيض. الني بدوهوا النار..

عليْ الطلاق تنطق الاسم كده لما شعرة جلدك تكلّب، وتتنفخ وجضومك تتورّم من العجب والخيلاء بهذه الأسماء

أب كريق في اللجج
سدّر حبس الفجج
عاشميق حبل الوجج
أنا أخويا مقلام الحجج

أبشر آ جنا .. حررّم تبشر.. أبشر آ جنا التقدْ مركوبك..

مش زي أسماء الأيام دي، شدة الأسماء ما بقت مايعة تقررررّب تخت الاسم في التلاجة عشان يجمد ويبقى اسم رجال.

شوفوا الأسماء دي: وائل، وضاح، وحيد، وليد، وديع، ربيع، مازن، تامر، لؤي، راني، هاني، نادر، حمادة، طلال، أيمن، مهند، وفائى, رامى , إيهاب وغيرها..

والأسماء دي رغم مياعتها لكن الناس برضو دلعوها، فحصل ليها ما يعرف في اللغة بتمييع المايع وهو محرّم لغوياً فسمعنا ب: هنو، ولي، مزوني، تموري، عموري، ندوري، أيموني، هنودي، هوبة وغيرها من الأسماء المايعة الما شادة حيلها...

وكذلك غناهم كان غناء رجال وأصواتهم كانت أصوات رجال،

كان المغني يغني الليل كلو بدون مايك وصوتو تلقاهو زي الجبخانة
يا ليل أبقالي شاهد على نار شوقي وجنوني

وناس زمان ديل حتى كعكهم كان كعك رجال.. تدخل الكعكة في خشمك كده لما يغلبك تلوكها وتقعد تقرقش فيها كُرُم كُرُم زي الخروف القاعد يصقع في الجرة. والآن جابوا لينا الكعك المايع بشتى أنواعو تدخل القطعة في خشمك تجي تلوكها تلقاها عملت (سواح) وما تعرف ! نفسك هل أكلتها ولا ما كانت في قسمتك..

نفس الشيء ده بينطبق على الولادة، زمان الواحدة تلد من خمسة لعشرة وكل سنة تساهم مع زوجها في مصاريف البيت بإنجاب طفل جديد، ومرات لو الظروف ساعدتها ممكن في نفس السنة تلد طفل وتشرع في وضع حجر الأساس لطفل جديد، ومرات الراجل ذاتو من كترة الولادة، ما بعرف أسماء أولادو ومنو الأكبر ومنو الأصغر فيهم.. الراجل يسأل مرتو: إنتِ آآآ الزينة دحين كبير ضيف الله ولا كرم الله ؟ فتجيبه الزينة باستغراب: أجي يا راجل: شن جاب ضيف الله لكرم الله! أنا لما ولدت كرم الله ده، ضيف الله كان يا دوووب بيحبا، لكنهم الاتنين مولودين! في نفس السنة المات فيها خالي عبد الرحمن...

بنات الزمن ده الواحدة إلى أن يتخرج ولدها من kg2، حتى يقولوا ليك فلانة قاعدة تتوحّم.. وهو شن الوحم؟ الواحدة وحمها ذاتو مخالف وضد العادات والتقاليد.. تلقاها متوحمة ليها على تفاح لبناني أو زبيب إيراني أو عنب إيطالي أو مهند تركي، فيطلع ليها الولد باطل ومنعّم ومرخ رخ ،والواحدة أصلها ما بتراعي ظروف زوجها.. زمان حتى وحم حبوباتنا وأمهاتنا كان وحم رجال ووحم بسيط وسهل التنفيذ ، الواحدة تتوحم على أم بقبق فيقوم يطلع الولد لايوق وعبيط أو تتوحم على ويكاب مرس فيطلع الولد بتاع مرايس وشطوط! وكمونية .. نحن ناس بتعيش حياتها بالكمونيّة والنيّة السليمة)..

أهلنا الزمان كانوا متباشرين وحنينين، بكاهم شهر وعرسهم شهرين، والواحدة لما يموت راجلها من شدة الحزن والأسف والإخلاص، بدل أربعة شهور وعشرة يوم، تتحبس عليهو ثمانية شهور وعشرين يوم، لأنو أصلنا ما كنا بنعرف الشوية..
عليْ الجزيمة في الزمن المايع ده حتى شطتنا بقت مايعة وما بتحرق.. ونحن والله شعب لو ما حس بالشطة في جوفو تسوي تح تح، الأكل ما ينفعو. أنا ود التور البتنتّح ومن الشطة ما بقول أحححححح الزمن ده بقى زمن الكيتشاب والمايونيز، أما الشطة الخضراء وشطة القبانيت فزمنهم فات وغنايهم مات..
الناس هجرت المطاعم وبقوا مستعجلين وما عندهم وقت للقعاد عشان كده اتجهوا للكافتيريات، الأكل كلو بقى عبارة عن بوفتيك وطعمية وبرجر وما شابه، والناس بقوا زي المجانين تلقاهم ياكلوا ماشين ويتكلموا ماشين وكان قلت لزول سلام عليك لا بسمعك ولا برد عليك.. مشيت السودان قبل سنة ما لقيت زول يتونس معاي وفي النهاية جيت راجع وشنطتي مليانة ونسة وشوق للناس الزمان...

وكلابنا برضها بقت مايعة وكسلانة ومسكينة وما بتهوهو في زول، الكلب تجي ماشي فوق ليهو ما يقول ليك هوْ، ولو بقى نشيط خلاص، يقوم ينبح فيك بتهوهوة واحدة تاني ما يزيدها، كأنو عامل ليك مس كول.. مرة ناقشت مسألة عدم مبالاة كلاب اليوم مع واحد كلب، فقال لي: زمان كان بيطغى الحماس والانفعال على أدائنا ككلاب، وكنا بننبح في الفاضية والمليانة، لكننا لما شفنا الحكومة ما بتدفع لينا مواهي وحاولت تستملحنا، قلنا ما لنا ومال المشاكل والعباطة الفي الفارغ.. ونحن الآن في ظل نظام عالمي جديد ولن ننبح ببلاش لأنو في حاجة اسمها الملكية الفكرية وأصواتنا دي لازم تقيّم التقييم المناسب واللي عاوز ليهو (هوت دوق) يشوفوا بعيد مننا، نحن خلاص ودعنا عهد العباطة والتهور.
فقلت في نفسي: يا حليل زمان وأيام زمان.. لما الكلاب كانت بتسك الشفّع وتشرط هدومهم.. الآن نبيحها ذاتو بقى مشروط.. زمان تجي ماشي تلقى الكلب منتظرك في الطريق مليان جسارة وعنفوان ولسانو حالو يقول يا دنيا ما فيك إلا أنا، أما الآن فالكلاب بقى مغضوب عليها وضالة ومهمشة وبتعيش على حافة النسيان ولو نظمت نفسها كويس ممكن تدخل الغابة أو تقيم في فنادق وتعلن التمرد وتعمل ليها حركة تمرد وممكن تسميها حركة تحرير الكلاب وتختصرها في كلمة (حتك)..

يا جماعة الكلام ده عيب في حقنا وما بصح في حق شعب عاش (علماً) بين الأمم .. ويا جماعة كفانا تمييع أسماء وتمييع كعك وتمييع وحم وتمييع فحولة وتمييع قضايا وتمييع مياعة وخلونا نرجع لقديمنا ونخلي في البنسوي فيهو ده، الكلام ده بالحيل ما سمح في حقنا ..


حليل زمن الصبا الماضى حليل زهر الحياة الزاهر
حليل زمن الحبيب راضى وحليل زمن الهوى الطاهر
حليلو الأفلج الباسم حليلو الكاحل الناير
حليل قمر السما القاسم لياليه وصبح داير
آه لو آه تفيد مجروح والمثل القديم ساير
رهاب ماحصلو الجاري وسماك ما حصلو الطاير
تجدنى مراقب أخبارك اذا النسمات بها تخابر
تجدني على الفراش مضنى وتجدنى على الأسى صابر
أنا البعدك أصون عهدك وليتك كنت بى خابر
وليتك مرة تذكرنى ولو في ذكرة الغابر

محمد المعتصم الرشيد
27th September 2009, 02:41 PM
منقول من منتديات كسلا للاختيار
يا خوي ان بقيت بخيت ...ربنا يديك بت هدية ورضية
السماحة ما ضروري الايام دي السوق كلو مضروب لانو بعد شوية ما بتكون سمحة
ماعايزه اخش في تفاصيل في الحته نصيحة ليك .... ان بقيت داير واحدة
احذر النوع ده والاشيل شيلتك :
( الفنانة - الحنانة - الحردانة - المدرسة - المدبرسة - المفلسة- النوامة - الحوامة - اللوامة -البوبارة - والكوبارة -الخبارة - الممحوقة -اللايوقة )
طيب النوريك ليه ؟؟
الفنانة : حتمرق معاها وتقعد تحوم في الحفلات .. وتشوف كرسي قدام وتقعد فيهو
شايل عكازتك وسكينتك في ضراعك .. وعينك عليها .. ان قام ساي راجل ابشر ..
تتحنفش وتقوم الايهجروك اتنين علييي كرسيك داك .. وتجو نص الليل راجعين .
اصلو النهار معدن كلو نوم
الحنانة: طول النهار برا البيت .. تحنن في نسوان الرجال ..وهي كرعيها يكونن
ما شافن حنة ليهن سنين .. والنهار كلو وانت تحاحي في الشفع ما يبشو الصبغة
الحردانة : دي حتكرهك حياتك .. اقل كلمة تتقنع بتوبها وتجري علي بيت اهلها
وتلحقها انت.. وتلقى ابوها ..تقعد في طرف العنقريب .. تطقطق في اصابعيك ..ومدنقر
في الواطة وداير تراضيها وترجع البيت ... لكن احسن ليك تسكنو مع ناس ابوها
او تجيب ناس ابوها عندكم...عشان توفرو المشاوير والجري
المدر سة : اول حاجة دي مابتقدر تفرق بينك وبين الطلبة...وحتقعد تعيد وتكرر
في الكلام مليون مرة ...زي برنامج من الامس الفي تلفزيون السودان .. وممكن جدا
تسرح وتقول ليك ...فاهم ياشاطر ؟؟
المدبرسة : تلقاها طول النهار زهجانة ...وشايلة اخلاقها في طرف نخرتها .. وان كلكلتها ما تضحك
وفي النهاية ....حتوديك التجاني الماحي .... نزيل اكتئاب
المفلسة : ما دايرة شرح دي
النوامة : تجي من الشغل نص النهار وزهجان .... تلقاها تانية المخدة وخاته ايدها تحت المخدة
وتشخر .. وحالتها بالبلا ..وتكره اليوم الفكرت انت فيهو بالتكاثر
الحوامة : طول النهار فوق كرعيها ... في الحلة من بيت لبيت ... وتدخل بيتها قبل ما انت تجي
بخمسة دقايق ...علي النار جري تولعها وتطبخ ليك " القطر قام " - عرفتوها -
-دي بعرفوها العزابة - واول ما تنتهي من الغدا ... تدخل في سفنجتها استعدادا لرحلة جديدة
اللوامة : ده نوع مزعج جدا ... لو جبت سيرة اخوك ساكت ...تفتح فيهو ... الله يسألني سنتنا ديك
وقت انت خليتنا بلا قروش وسافرت ...يدخل ويمرق علينا مدلدل ايديهو ..كيس موز ساكت ما
بجي شايلو ...ولو جبت سيرة امك ...هي والله امك دي اصلها ما بتريدني .. من تشوفني ..تزعل
والنيران تنطلق فيها ... وتمد قدومها .. وليداتي ديل السلام ...يا الله ويامين تسلمو عليهم
البوبارة : دي تحملك فوق طاقتك ... وتشريك المابنشري وجية ناس في البيت ...تجري علي علبة
الدهب وتتعنكك من راسها لكرعيها ...وتقعد تنضم بايديها ورقبتها واضنيها ...عشان توري الدهب
الكوبارة : دي تكبر ليك اي موضوع ..وتسوي ليهو توم وشمار ..وتقول ناس القبور دقو الطنبور
لو شافع من شفعك ..عتر وقع ..تصرخ وتخت ايديها في نص راسها ..وبطول حسها ..وووب علي
ووووووب علي ..مااات ...ماااات ...يسمعوها الناس في الشارع ....الغريبة لو كنت نايم وسمعتها...تقوم مخلوع ..وتمرق من الاوضة لحد نص الصالة وانت ما واعي بنفسك ...اما لو عندك قلب مرضان ... اللحظة
ديك ...من المهد للحد
الخبارة : البدور الخبار لو في نضم ...تلقاها سكتت الشفع ونهرتم ..عشان تسمع الجيران مالن بهرجو
وصوتم عالي ..ولو كانت بتكوي ليك في هدوم ...قطع شك ...قميص ولا جلابية ...حيكون في عداد ضحايا الحريق ... وممكن الملاح ..يحرق وممكن الجردل يكون في الماسورة ...يتملي ..والبيت يغرق من الفيضان
وحرمكم المصون واقفة فاتحه خشمها وتتصنت للجيران
الممحوقة : دي انتلو جبت ليها دكان كامل وختيتو ليها ...في يومين بتكملو تصوطو .... لكن ممكن توديها
لاصحابك الزعلان منهم ...لو عندهم مناسبة تطبخ ليهم ...عشان لما الناسبة تنتهي ...خليهم يشحدو
اللايوقة : دي حكاية تانية ...تمسك في موضوع يحلك الجليل الرحيم ...يا دا ....هوووي يادا ...مالك
الليلة يايمة طرشت ....؟ وقدر ما تطنش هي مصرة ...ممكن تجي جمبك وتخجك خجة جامدة ....عشان
تنتبه ...للنقة والشكية
(اعتقد انو صاحب المقال ضيق فرص البنت الهدية والرضية في مجتمعنا الحالي)

عمار محجوب محمد زكي
28th September 2009, 10:12 AM
حقائق ومعلومات وطرائف
الحلقة 14
هل تعـــــــــلم؟
هل تعلم أن أول من تمنى الموت ؟ يوسف عليه السلام
هل تعلم أن أول ما يرفع من أعمال هذه الأمة ؟ الصلوات الخمسة
هل تعلم أن أول صلاة صلاها رسول الله ؟ هي صلاة الظهر
هل تعلم أن أول من تنشق عنه الأرض يوم القيامة ؟ هو محمد صلى الله عليه وآله وسلم
هل تعلم أن أول من يقرع باب الجنة ؟ هو محمد صلى الله عليه وآله وسلم
هل تعلم أن أول شافع وأول مشفع ؟ هو محمد صلى الله عليه وآله وسلم
هل تعلم أن أول أمة تدخل الجنة ؟ هي أمة هو محمد صلى الله عليه وآله وسلم
هل تعلم أن أول من أذن في السماء ؟ جبريل عليه السلام
هل تعلم أن أول من قدر الساعات الاثنى عشرة ؟ نوح عليه السلام في السفينة ليعرف مواقيت الصلاة
******
هل تعلم أن أول من ركب الخيل ؟ هو إسماعيل عليه السلام
هل تعلم أن أول من سمى الجمعة الجمعة ؟ كعب بن لؤي
هل تعلم أن أول من قال سبحان ربي الأعلى ؟ هو إسرافيل عليه السلام
هل تعلم أن أول ما نزل من القرآن الكريم ؟ اقرأ باسم ربك الذي خلق
هل تعلم أن أول من خط بالقلم ؟ هو إدريس عليه السلام
هل تعلم أن آخر ما نزل من القرآن الكريم ؟ واتقوا يوماً ترجعون فيه إلى الله
هل تعلم أن أول ما نزل من التوراة ؟ بسم الله الرحمن الرحيم
هل تعلم أن أول من جاهد في سبيل الله ؟ إدريس عليه السلام
هل تعلم أن أعظم آية في القرآن الكريم ؟ آية الكرسي
من قال ( سبحان الله و بحمده ) مئة مره غفرت ذنوبه ولو كانت مثل زبد البحر .

من قال (بسم الله الرحمن الرحيم ولا حول ولآ قوة إلا بالله العلي العظيم سبعا' بعد صلآتي الصبح والمغرب كتب من السعداء ولو كان من الأشقياء.
من قال ( لآ إله إلآ إنت سبحانك إني كنت من الظالمين ) و هو في شده فرج الله عنه ... كما فرج عن يونس عليه السلآم عندما قال هذه الكلمات في بطن الحوت
قال عليه الصلاة والسلام كلمتان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمن
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

قيل أربعة أشياء تُمرض الجسم الكلام الكثير * النوم الكثير * والأكل الكثير *الجماع الكثير وأربعة تهدم البدن الهم * والحزن * والجوع * والسهر
وأربعة تيبّس الوجه وتذهب ماءه وبهجته الكذب * والوقاحة * والكثرة السؤال عن غير علم * وكثرة الفجور
وأربعة تزيد في ماء الوجه وبهجته التقوى * والوفاء * والكرم * والمروءة
وأربعة تجلب الرزق قيام الليل * وكثرة الاستغفار بالأسحار * وتعاهد الصدقة * والذكر أول النهار وآخرة وأربعة تمنع الرزق نوم الصبحة * وقلة الصلاة * والكسل * والخيانة من قال سبحان الله وبحمده مائة مرة حطت خطاياه إن كانت مثل زبد البحر متفق عليه من قال سبحــــان الله وبحمده. غرست له به نخلة في الجنة . من قال سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ثلاث مرات سباق مغري إلى الجنة
أحسبها صح ... كل مره ترسلها لشخص تتضاعف فيها الحسنات... ما تخسرك شيء ولا تضيع من وقتك الكثير ... يعني لو أرسلت الرساله هذي ل30 شخص و نفترض إنهم قرؤا دعاء واحد شف كم حسنه لو ربي تقبلها

Abubakr Ibrahim
30th September 2009, 05:26 PM
ثلاثة نكات بتاعة ناس مسيخين ( منقول )

(1) حمار اتعود يحك راسه بشباك فصل في مدرسة.. الاستاذ قال للطلبة: الحمار ده كل يوم بعمل كده عنده ود عم هنا ولا شنو؟رد عليه التلميذالمسيخ : والله ما بجي إلا في حصتك يا أستاذ..!!


(2) مسيخ عنده حافلة كل شئ مظبوط تمام الاشارات الانوار المهم أوقفه بوليس المرور وماوجد اي مخالفة فقال ليه الحافلة دي خط فرد ليه لا اسكراتش


(3)مسيخ عنده لورى مسافر بيه وفى الطريق اللورى اتقلب قام جاء واحد مسيخ تانى ماشى قام سأل المسيخ قال ليه يا زول انت اللورى ده اتقلب قام االمسيخ قال ليه لا لا أنا متاكيهو عشان أقعد فى ضله

ودى الرابعة عشان خاطركم :
المسيخ الرابع عنده فرن جاه مسكين قال ليه ( لي يومين ما ضقت طعم الرغيف ) المسيخ قال ليه : ( ياهو طعمو زاتو ما اتغير ).

Abubakr Ibrahim
1st October 2009, 08:43 AM
(منقول )

في أحد الليالي قرر اربعة شباب صيّع ان يركبوا تاكسي ولا يدفعوا الاجرة واتفقوا ان ينزلوا من التاكسي في وقت واحد ويهربوا. وبالفعل اوقفوا اول تاكسي .. وركبوا فيه وراحوا مشوارهم .. اول ما وقف التاكسي فتحوا الابواب بسرعة ونزلوا وهات يا هرب وركض، وأرجلهم تسابق الريح.
وجدوا امامهم بناية مبنية جديد ومب مسكونة ... فدخلوا فيها وكانت مظلمة لأن الدنيا ليل ، وطلعوا الدرج ركض الى الطابق الاول ثم الثاني ثم الثالث حتى وصلوا الطابق الاخير .. حيث وقفوا في الظلام يلهثون من التعب.


فجأة قال احدهم : يا ترى شو صار في راعي التاكسي؟؟؟

اجابه اخر كان واقف معهم في الظلام : الله يغربلكم أنا راعي التاكسي .. بس قولولي شو السالفة ؟ ليش شردتوا ؟ خوفتوني !!

Abubakr Ibrahim
1st October 2009, 02:40 PM
عليكم الله شوفوا الصينية المدنكلة دى كيف

Abubakr Ibrahim
1st October 2009, 02:48 PM
شايف جريدتنا ساكنة وصانة شوية قلت أفتح الشهية بتاعتكم بالصينية بتاعة الفطور ، يمكن الناس تتحرك شوية - الظاهر لسه الناس تعبانين من رمضان والعيد



وهاكم واحدة :
واحدة تأخر عليها زوجها ، قالت لأمها : أخاف تزوج علي!!!!!!!!
ردت الأم : تفاءلي بالخير ...... يمكن عمل حادث !!!!

عبدالسلام عبدالله
3rd October 2009, 11:15 AM
هاك دي ياأبوبكر :
كان هناك رجل يريد أن ينتحر فأوقفه رجل كبير بالسن وقال له:


لماذا تريد أن تنتحر..؟


فقال مشكلة عائلية معقدة..


فقال الشايب: لاتوجد مشكلة دون حل ، ماهي ؟


فقال الرجل: تزوجت سيدة أرملة ولها بنت وعندما شاهدها أبي


أراد أن يتزوج بنت زوجتي الأرملة فأصبح أبي زوج بنتي


وأصبحت أنا رحماً لأبي وعندما وضعت زوجتي صار الولد حفيد أبي


وبما أن ولدي هو أخو زوجة أبوي التي هي بمثابة خالتي


وصار ابني أيضاً خالي


وعندما وضعت زوجة أبي ولداً صار أخي من أبي


وفي نفس الوقت حفيدي


لأنه حفيد زوجتي من بنتها .......


وبما أن زوجتي صارت جدة أخي فهي بالتالي جدتي


وأنا حفيدها


وكذا أُصبحت زوج جدتي وحفيدها ولأنها جدة


أخي فأنا أُصبح جد أخي وفي نفس الوقت


أصبح جد نفسي وحفيد نفسي ..


وهنا قاطعه الشايب


وقال له: قف بارك الله فيك هيا بنا ننتحر معا

محمد المعتصم الرشيد
3rd October 2009, 11:15 AM
في أحد الأيام وصل الموظفون إلى مكان عملهم فرأوا لوحة كبيرة معلقة على
الباب الرئيسي لمكان العمل كتب عليها:
"لقد توفي البارحة الشخص الذي كان
يعيق تقدمكم ونموكم في هذه الشركة! ونرجو منكم الدخول وحضور العزاء في
الصالة المخصصة لذلك"

في البداية حزن جميع الموظفون لوفاة أحد زملائهم في العمل، لكن بعد لحظات
تملك الموظفون الفضول لمعرفة هذا الشخص الذي كان يقف عائقاً أمام تقدمهم
ونمو شركتهم!

بدأ الموظفون بالدخول إلى قاعة الكفن وتولى رجال أمن الشركة عملية دخولهم
ضمن دور فردي لرؤية الشخص داخل الكفن.
وكلما رأى شخص ما يوجد بداخل الكفن أصبح وبشكل مفاجئ غير قادر على الكلام
وكأن شيئاً ما قد لامس أعماق روحه.
لقد كان هناك في أسفل الكفن
مرآة تعكس صورة كل من ينظر إلى داخل الكفن
وبجانبها لافتة صغيرة تقول
"هناك شخص واحد في هذا العالم يمكن أن يضع
حداً لطموحاتك ونموك في هذا العالم وهو أنت"

حياتك لا تتغير عندما يتغير مديرك أو يتغير أصدقاؤك أو زوجتك أو شركتك أو
مكان عملك أو حالتك المادية.
حياتك تتغير عندما تتغير أنت وتقف عند حدود وضعتها أنت لنفسك! راقب
شخصيتك وقدراتك ولا تخف من الصعوبات والخسائر والأشياء التي تراها
مستحيلة!
كن رابحاً دائماً! وضع حدودك على هذا الأساس.
وعلى هذا الأساس تصنع الفرق في حياتك.
وذلك يكون بحسن التوكل على الله وليس التواكل والأخذ بالأسباب
والإخلاص لله ثم الإخلاص في العمل
والبعد عن اليأس والإحباط والعجز والتكاسل

عمار محجوب محمد زكي
3rd October 2009, 01:23 PM
يحتجب عمود حقائق ومعلومات وطرائف لأسباب فنية لبعض الوقت وسنعاود قريبا بإذن الله

محمد المعتصم الرشيد
5th October 2009, 01:07 PM
- الفاتح يوسف جبرا:
أصل الحكاية يعود إلى لقاء أجراه أحد الصحفيين الشباب مع مسؤول (مشروع محاربة الفقر) ونقتطف لكم بعضاً من الأسئلة والردود التى جاءت فى ذلك اللقاء :
- سعادتك على الرغم من أن (مشروع محاربة الفقر) ليهو سنين طويلة إلا إنو المواطن ما حاسى بأى حاجة وكل يوم زايد فقر وحالتو بقت صعبة.
- والله أنحنا ما خلينا حاجة ما حاربنا بيها (الفقر) ده … عملنا كمية من (الصناديق) عشان نحارب بيها الفقر ده عندك صندوق (دعم التكافل) وصندوق (دعم الطلاب) وصندوق (دعم الإسكان) وصندوق (دعم الدواء) وصندوق (دعم الغذاء) وصندوق (دعم الكساء) وما وقفنا على كده .. كل واحد من صناديق الدعم دى عملنا ليهو (صندوق دعم) عشان يدعمو … لكن فى الأخير إتضح لينا إنو مافى فايدة؟؟؟

---------------

- الصحفى مندهشاً كيفن سعادتك؟
- كيف كيفن؟؟ إنتو قايلين (الفقر) ده حاجة ساهلة ؟؟ سيدنا على (كرم الله وجهه) قال : (لو كان الفقر رجلاً لقتلته) هسع لو ما الفقر ده (حاجة صعبة) كان قال (لخنقتو) أو لضربتو مش كان قال ( لقتلته) !! - ثم مواصلاً – الفقر ده ما حاجة هينة وميتين ألف وتلتمية ألف جنيه للمواطن الواحد ما بتحارب ليها فقر حتى لو مليون !!
- يعنى على كده نقدر نقول إنكم رفعتو إيدكم من مسألة محاربة الفقر دى وما قدرتو عليهو؟؟
- فى جدية نرفع إيدنا ده شنو؟؟ وما قدرنا على شنو؟؟ والله نحنا حاجة بتغلبنا مافى … والله أنحنا المواطن ده عندنا ليهو مشروع مش يشيلو من حتة الفقر دى كمان يخليهو (منغنغ) !
- فى إستغراب (منغنغ) حتة واحدة !!
- أيوه (منغنغ) آخر (نغنغة) !! كمان نحنا بنكضب !!!
- لا حاشاكم .. لكن (المواطن) من (فقير) ما عندو (حق الأكل) لى (منغنغ) دى ما كتيرة شوية ؟؟
- أكتب الكلام ده وأنشروا وأنا مسؤول عنو
- وإن شاء الله طيب نشوف (النغنغة) دى متين؟؟
- إن شاء الله قريب والعالم كلو ح يسمع ويشوف مشروعنا ده !!!

ردود الأفعال :
وبالطبع قام الصحفى الشاب بكتابة ونشر(الكلام المسؤول منو) المسؤول .. وفى اليوم التالى لنشر تصريح المسؤول أصبح (ما أفاد به) هو حديث الشارع والمكتب والبيت بل حديث المواطنين جميعهم أينما كانوا داخل وخارج البلاد ، كيف لا ومسؤول كبير يصرح على صفحات الصحف بأن جميع المواطنين سوف يبارحون (محطة الفقر) المدقع ويلتحقون (بقطار الثراء العريض) والنغنغة !! فهذا (عم صابر النقاش) بعد أن عاد إلى منزله العصرية وهو يحمل كعادته كيس الرغيف فى يد والجريدة فى اليد الأخرى منفرج الأسارير وهو يخاطب زوجته :
- خلاص فرجت يا التومة ؟
- شنو ؟؟ لقيت ليك عمارة تضربا جير؟؟
- عمارة شنو يا ولية؟؟ خلاص ح نبقى مليارديرات ومنغنغين آخر (نغنغة)!
- (مردريرات) شنو يا حاج؟؟ إنت عدم الشغل و(الفلس) ده خلاك تهضرب ؟
وبعد أن قعد (عم صابر) فى عنقريب الحبل (المهتوك) وفتح الجريدة وقام بقراءة التصريح الذى أدلى به مسؤول محاربة الفقر إلتفتت إليه (التومة) التى كانت تتابعه فى إنصات تام قائلة :
- عليك الله إنت تصدق كلام الناس ديل ؟؟ بس معقول هم يزيدو فى الحاجات بى جاى ويجو يعملوكم (مردريرات) بى جاى ؟؟
- لما لم يجد عم صابر رداً لكلام (التومة) خاطبها آمراً:
كدى قومى قطعى لينا (السلطة) دى خلينا نتغدى بيها الجوع قرضنا !!

واحد من الجماعة :
- أنا من زمان مش قلت ليكم أصبروا وما تستعجلوا الناس ديل خاتين ليكم مفاجأة ؟ تقوموا تستعجلوا ساكت وتشبكوهم .. قروش البترول راحت وين ؟؟ .. وقروش الدهب مشت وين؟؟ وقروش الما بعرف شنو وين؟؟هسع عرفتوها وين؟؟
- لكن الكلام ده ما كتير .. كل مواطن يدوهو (عشرة مليار)جنيه؟؟
- طبعاً لازم تشككوا فى الموضوع ما إنتو بس قاعدين للتشكيك ..إنتو أصلو ياهو حالكم لا بتستحملو (النقمة) لا بتستحملو (النعمة) .. يزيدوا ليكم الأسعار وووب يعملوكم (مليونيرات) وووبين.
- نحنا ما قلنا حاجة لكن بس ما مصدقين !!
- طبعاً تصدقو كيف ؟؟ إنتو بس خليكم فى طابوركم الخامس ده .. والله إنتو ما تستاهلو يدوكم عشرة جنيه !!

مساطيل :
- هسع العشرة مليار ديل ح تعمل بيهم شنو يافردة.
- تعرف أزرع ليكا مزرعة كبيييييرة وأعمل ليك فيها (فرن) يكون فاتح فى (الأوضة) البقعد فيها وأعمل ليك فى الأوضة (مروحة شفط) وأجيب ليكا عمال اليوم كلو يشيلو من المزرعة ويدخلو جوة الفرن وأنا أشيل فى نفسى!!
- والله أنا ما عاوز أطير ليك (السجارة) دى من رأسك لكن أنا بفتكر لمن 433333333وخمسمية !!!

خلف الكواليس :
لم يكن مسؤول (مشروع محاربة الفقر) كاذباً حينما أفاد فى تصريحه ذاك بأنهم أخيراً توصلوا ليس لمحاربة الفقر فحسب بل إلى أن يكون المواطن (مليارديرا)ً أسوة ببقية إخوانه (المليارديرات) أصحاب الفلل والعمارات الذين لوقت قريب كانوا (على الحديدة) .. والفكرة بسيطة جداً فقد قام المسؤلون فى مشروع محاربة الفقر بتجريب كافة أنواع الصناديق إلا صندوق واحد وهو (الختة) أو الصرفة فلماذا لا يحاولون تجريبه ..
إجتماع لجنة مشروع الختة القومية الكبرى :
إجتمع المسؤولون فى (مشروع محاربة الفقر) لمناقشة كيفية تنفيذ المشروع الجديد الذى تمت تسميته بمشروع الختة الكبرى :
مسؤول 1 : شوفوا يا جماعة أنحنا طبعاً قاعدين نسبق العالم أجمع فى حكاية المشاريع دى .. والمشروع ده هسع نحنا أول ناس فى العالم كلو نعملوا وننفذوا والعالم كلو كالعادة ح يقعد (يتفرج علينا) !!
مسؤول 2 : يا جماعة كلام أخونا المسؤول 1 ده كلام كويس والمشروع ده فكرتو غير مسبوقة لكن فى حاجات لو ما خلينا ليها بالنا ح يطرشق زى باقى مشاريعنا الطرشقت كلها دى.
- المجتمعون يقاطعونه : حاجات زى شنو يعنى؟؟
- مسؤول 2 مواصلاً : أنحنا حقو نكون صريحين مع بعض .. نحنا مشاريعنا كلها طرشقت لأنو إعتمدنا فى إدارتها على ناس عندهم (ولاء) وما عندهم كفاءة أو خبرة عشان كده لو مشروعكم ده عاوزنو ينجح شوفو ليكم زول يكون عندو خبرة فى مسألة (الختات) والصناديق دى.
- المجتمعون يقاطعونه : وده يجيبوهو من وين ؟؟؟
- مسؤول 2 : شوفو والله نحنا عندنا جارتنا إسمها (عزيزة ختة) دى بتاعة صناديق من الستينات مما كانت موظفة فى (البوستة) –ثم مواصلا- دى شدت ما شديدة ممكن تعمل ليها عشرين صندوق فى وكت واحد ..
- مسؤول 3 : يعنى (عزيزة ختة) دى بتقدر تشرف لينا على المشروع ده؟؟
- مسؤول 2 : تشرف دى شنو؟؟ بقول ليكم ده (التخصص (بتاعا .. يعنى تكون عملت ليها لى هسع مليون صندوق !! يا أخوانا دى إسمها (عزيزة ختة)!!
- مسؤول 1 : خلاص خليها تجينا ونعمل ليها (إنترفيو) يعنى معاينة.
- مسؤول 2 : هى ح تنجح بس على شرط تسألوها ليا بس فى الصناديق والختات !! ما تقومو تسألوها ليا (غسل الجنابة) وإلا عن (زكاة الانعام) والا الشنو ما بعرفو داك داك !! تسألوها ليا بس فى الصناديق والختات.

توصيات الإجتماع :
- التوصية الأولى : إستدعاء (الأستاذة / عزيزة ختة) وتعيينها مستشاراً (لشؤون الختات) بالمشروع القومى لمحاربة الفقر بعد إجتيازها للمعاينات.
- التوصية الثانية : إلغاء كل صناديق محاربة الفقر الفاشلة وتحويل مخصصاتها وأصولها وحساباتها إلى مشروع (الختة القومية الكبرى).
- التوصية الثالثة : إنشاء شركات تتبع لمشروع الختة القومية الكبرى كالآتى :
- شركة إستيراد أجهزة الكمبيوتر وملحقاتها لأستخدامها فى حفظ وتسجيل (بيانات الختة).
- شركة إستيراد الأثاثات المكتبية لتأثيث المكاتب والقاعات.
- شركة إنشاءات وتشييد ، لتشييد مقر ومكاتب وفروع (المركز القومى لشؤون الختة والصناديق) وكذلك لتصميم وتنفيذ الأكشاك التى سوف يقوم المواطن بتوريد رسوم ختته فيها وعددها 1456232 كشك بواقع كشك لكل حى.
- شركة إدارة القوى البشرية لتتولى عملية تعيين الموظفين والعمال والمحاسبين والكتبة التابعين للمشروع والإشراف عليهم.
- شركة دعاية وإعلان ، لتتولى عملية الترويج والإعلان عن المشروع فى مختلف الوسائط الإعلامية.
- شركة (أمن منشآت) لحفظ الأمن ولحماية أكشاك إستلام رسوم ختات المواطنين وكذلك مبانى ومقار وفروع المركز القومى لشؤون الختة والصناديق أما التوصيات المتعلقة (بالختة الكبرى) ذات نفسها فقد قرر المجتمعون التالى :
- الختة إجبارية على كل مواطن بالغ عاقل وعلى كل مواطن أن يدفع إشتراكه الشهرى البالغ ألف جنيه فقط فى أو قبل كل يوم 25 ميلادى من كل شهر.
- يتم صرف الختة للمواطن فى اليوم الأول من كل شهر ويتم ذلك كما فى جميع الصناديق والختات عن طريق القرعة.
- إلى حين إجازة قانون الختة القومية الكبرى يتم العمل بقانون مؤقت يعمل به منذ بداية المشروع يحدد أسس العلاقة بين المواطن والمشروع بصورة مفصلة.ً

وبدأت الحملة الدعائية للمشروع :
دعاية إذاعية 1
- يا نعمات ما تجى تدخلى معانا الصندوق بتاعنا ده .. صرفتو تلاتة مليون فى الشهر.
- شن بخلينى أدخل صندوقكم (السجمان) ده يا ثريا.
- تلاتة مليون فى الشهر وسجمان يا علوية؟؟
- آآى سجمان إنتى ما سمعتى بالختة الكبرى؟؟
- ودى العاملاها منو ياختى؟
- دى عاملا (صندوق محاربة الفقر).
- والنفر بى كم ؟؟
- بى ألف جنيه بس فى الشهر.
- والصرفة كم ؟
- أقول ليك وما تغمرى
- البغمرنى شنو؟؟
- إنتى متأكدة ما ح تغمرى ؟؟ طيب الصرفة .. عشرة مليار جنيه.
كررر كب طاااخ طااااخ ….. صوت إرتضام بالأرض.
دعاية إذاعية 2
- مالك يا مختار محتار كده؟؟
- ياخ والله الحياة غلبتنا والواحد ما عارف يعمل شنو ؟؟
- كيف يعنى؟
- ياخى والله ما عارفين نصرف على الأكل والشراب والهدوم ولا على الجامعات والمدارس ولا على العلاج والدواء والا ندفع الجمرات والا حق الإيجار ولا العوائد ولا النفايات ولا ..
- مقاطعا ما تحتار يا مختار .. أنا ايه رأيك أوريك حاجة تحلك من الحاجات دى كلها ؟؟
- حاوى ؟؟
- لا ما حاوى يا مختار
- طيب يكون شنو؟
- لا دى حاجة إسمها الختة الكبرى.
- ما فاهم
- دى يا مختار دايرا ليها فهم؟؟ دا صندوق عادى بس تدفع إشتراكك ألف جنيه فى الشهر
- والصرفة كم ؟؟
- عشرة مليار يا مختار ..عشرة مليار يا مختااااار ..عشرة مليار يا مختااااااااا .. ما تحتار يا مختار…. عشرة مليار يا مختاااارررر.
دعاية تلفزيونية 1
يقف دفار مستف بالعملات الورقية الموضوعة داخل أكياس شفافة – عشان الناس تشوفا- أمام أحد منازل الجالوص .. ينزل منه أفراد الفريق ومعهم (مصور) يحمل كاميراته .. يطرق أحدهم باب (الزنك) المتهالك .. يخرج لهم شيخ فى العقد السادس من العمر.
- ده مش بيت (أبو الخير عبدالله أبو الخير)؟
- وهو ينظر فى إندهاش للدفار المكدس بالدينارات : أيوه يا إبنى أنا ذاااتى (أبو الخير) !
- طيب يا حاج شفت القروش الكتييييييرة الفى الدفار دى.
- فى إندهاش آآى شايفها … مالها؟
- دى يا حاج حقتك … 10 مليار جنيه … حقتك .. حلال بلال
- يا أولاد كلمونى دى (الكاميرا الخفية) ؟؟
- لا يا حاج دى والله ما الكاميرا الخفية
- طيب دى شنو؟؟
- يا حاج دى صرفتك
- فى ذهول معقولة.. الوقعة صرفت ليا …. الوقعة صرفت ليا !!
بينما كان حاج (أبوالخير) يهذى كان سكان الحى والجيران قد توافدوا وأحاطوا بالمكان وهم يرددون على أصوات زغاريد النساء .. أبو الخير بقى ملياردير .. .. أبو الخير بقى ملياردير.. .. أبو الخير بقى ملياردير .. .. أبوالخير بقى ملياردير !!!!
ثم صوت مذيع غليظ .. لو عاوز تحصل أبو الخير وتبقى ملياردير أدفع إشتراكك الشهرى بس ألف جنيه.
دعاية تلفزيونية 2
تن… تان .. ترم … تن… تان .. ترم … تن… تان .. ترم موسيقى حذر تصويرية .. ثم صورة close-up تملأ الشاشة لحذاء رجل يسير فى خطوات رتيبة .. الكاميرا تترك الحذاء وتأخذ متجولة كما عينا الرجل … الشوارع خالية تماماً من أى بشر .. شارع الجمهورية … البرندات.. الدكاكين .. المحلات .. المحطة الوسطى .. شارع النيل .. لا ناس ولا عربات ولا أى حياة .. والموسيقى التصويرية لا زالت .. تن… تان .. ترم ... ترررم … تن… تان .. ترم ... ترررم … تن… تان .. ثم فجأة صوت جهورى غليظ يقول أنظروا للشوارع فهى خالية تماما .. إنه ليس حلما ولا (عيانا مدنيا)كما إنه ليس (حظراً للتجوال)… إنه يوم واحد فى الشهر .. يوم الصرفة – مواصلاً- نعم لأن المواطنين الآن يجلسون الآن أمام شاشات التلفزيون يشاهدون برنامج من (سيربح الختة) !! الشاشة تعرض صوراً متتابعة سريعة (فوتومونتاج) لعدد من الأسر والأشخاص وهم يتسمرون أمام أجهزة التلفاز –يعود الصوت من جديد- أشترك ولا تتردد فى مشروع (الختة القومية الكبرى) وتأكد بأن (حياتك) سوف تتغير ّ.

بوسترات وملصقات :
إمتلأت جميع الشوارع بالملصقات .. أعمدة (الكهرباء المافى) .. سياجات الحدائق المتسخة .. واجهات الكبارى (المظلمة) .. الزجاج الخلفى للحافلات (المتسابقة) … كلها تدعو المواطن للمشاركة فى مشروع الختة القومية الكبرى .. وتغريه بالمليارات التى سوف تحول فقره المدقع إلى غنى فاحش إش … إش … إش.

ضربة البداية :
كانت ضربة البداية مؤتمراً صحفياً لإدارة مشروع الختة القومية الكبرى تم إنعقاده أمام أحد أكشاك إستلام الرسوم من الجمهور وقد نقلته كل وسائل الإعلام وحضره لفيف من ممثلى الصحف ووكالات الأنباء العالمية والمحلية حيث قام (مدير المشروع) بإعطاء الحضور كل المعلومات اللازمة عن فكرة وتخطيط وتنفيذ المشروع ثم بعد ذلك تم فتح باب الأسئلة للحضور :
- فائز الفائز مراسل قناة CBN … الحقيقة المشروع فكرتو جميلة لكن السؤال البطرح نفسو هو إذا كان آخر تعداد بيقول إنو عدد المواطنين تلاتين مليون وقلنا إنو عدد البالغين العاقلين عشرة مليون والصرفة كل شهر بتدوها لمواطن يعنى بالحساب كده الصندوق ده ح ينتهى بعد عشرة مليون شهر يعنى ثمانمائة أربعة وتلاتين ألف سنة … السؤال هو منو ال ح يشرف عليهو لمن تنتهى؟؟
- نحنا طبعاً !!!!!
- صوت من الحضور : للوكت داااااك ؟ الله يخليكم !!
- المراسل مواصلاً طيب ال ح يصرف (الصرفة) بتاعتو أكيد ح يموت قبلما يسدد القروش العليهو السؤال مين الح يدفع ويسدد بدلاً عنو؟؟
- ورثتو طبعاًً !!
أعطيت الفرصة لمندوب آخر قام بتقديم نفسه :
الجوهر الفردى – مراسل قناة الإخبارية بالخرطوم .. الحقيقة بس انا عاوز أسأل عن الستة شركات الأنشأهم المشروع ده منو الح يشرف إدارتهم وحساباتهم ؟؟ ومراجعتهم ح يقوم بيها منو؟؟
- نحنا طبعاً !!!!

ثم أعطيت الفرصة لمندوب آخر :
سلطان السلطان – قناة العرب … والله طال عمرك (نبغى نعرف) هل هذى ( الختة) اللى يأخذها الشخص المواطن عليها (ضرائب ورسوم) ومتل هذى الأشياء؟
- والله هذا سؤال جميل .. نعم هنالك بعض الضرائب والخصومات من أجل تغطية رسوم تأسيس المشروع وإدارته.
- (الشخص الذى يدير المؤتمر) : نكتفى إلى هنا بالأسئلة ونعطى الفرصة للسيد مدير المشروع فى كلمة أخيرة قبل أن يقوم بقص الشريط التقليدى وتدشين المشروع وتنفيذ (ضربة البداية).
- بسم الله الرحمن الرحيم .. (أحسب) أن هذا اليوم يوم تاريخى فى حياة هذا الشعب الذى صبر طويلا على الفقر والمعاناة والمسغبة … اليوم يمكننا أن نقول بأننا إنتصرنا على الفقر وإلى الأبد وذلك عن طريق فكرة بسيطة إستلهمناها من واقعنا وحياتنا اليومية وهى الصندوق يعنى (الختة) .. إننى وبإسم جميع الذين عملوا فى صمت حتى يرى هذا المشروع الكبير النور ويصير حقيقة ماثلة نشيد بمجهودات جميع العاملين بالمشروع وعلى رأسهم المستشارة والمنسقة والمخططة لهذا المشروع (الأستاذة / عزيزة ختة) فلها منا كل التقدير والإحترام !!!
ثم يتوجه مدير المشروع نحو الكشك إلى جواره (الأستاذة /عزيزة ختة) حيث يقوم بفتح محفظته (المكرضمة) ويخرج منها (ألف جنيه) معدة سلفاً يعطيها للموظف الذى بداخل الكشك الذى يسلمه إيصالاً بذلك .. ثم تبعته (الأستاذة/ عزيزة ختة) حيث قامت بفتح (شنطة يدها) الجلدية السوداء وأخرجت (ألف جنيه) سلمتها لموظف الكشك ثم بعد ذلك توافد على الكشك (الحاشية) .. وبعض المواطنين !!

ونجح المشروع :
بمجرد إفتتاح الأكشاك للجمهور لتلقى رسوم إشتراك الخته الشهرى والمواطنون يتدافعون بالآلاف لدفع إشتراكهم ... أيه يعنى تدفع (ألف جنيه) مايمكن (الحظ يلعب) معاك وتصرف ليك (عشرة مليار) !!!

الصرفة الأولى :
وكما جاء فى الإعلان التلفزيونى الذى صاحب حملة الترويج لهذا المشروع ففى اليوم الأول من الشهر وإبتداء من الساعة الثامنة مساء بدأت الشوارع تخلو من المارة وتتابع بتركيز شاشات التلفزيون حيث يتم نقل أحداث عملية إجراء القرعة بالنسبة للصرفة الأولى والتى من المفترض أن تقوم بتنسيقها (الأستاذة/ عزيزة ختة) ، إمتلأ (إستاد الخرطوم) بالمواطنين عن آخره حتى تم منعهم من الدخول … شاشات (البلازما الضخمة) المثبتة على الجهات الأربع تنقل الحدث للمواطنين داخل الإستاد التلفزيون ووكالات الأنباء والقنوات الفضائية تنقل الحدث بث مباشر … الجميع فى إنتظار (الأستاذة/ عزيزة ختة) مستشار شؤون الختة والصناديق بالمشروع القومى لمحاربة الفقر لإجراء القرعة وتسليم الشخص المحظوظ (قروش الصرفة الأولى) .. الساعة تقترب من (التاسعة مساء) موعد إجراء القرعة … جميع مسؤولى المشروع فى ترقب لوصولها … ولكنها لم تأت … بأعصاب تالفة أخذ المدير هاتفة الجوال وإتصل بها :
- شنو يا أستاذة عزيزة إنتى وين…؟؟ نحنا ما راجنك عشان نسحب القرعة ونشوف الصرفة الأولى دى ح تكون بتاعة منو؟؟
- إنتو يعنى ما عارفنها بتاعت منو ؟؟
- طبعا لا
- كيفن يعنى إنتو ما عارفين البتعمل الصندوق بتشيل (الصرفة الأولى !!!!)

Abubakr Ibrahim
6th October 2009, 11:29 PM
عندنا واحد صاحبنا الله يطراه بالخير بيحب الأكل بصورة خرافية وضراب ضرب درجة أولى يعنى لو جبت ليه صينية يأكلها براه ما عنده مشكلة – وطبعا ماشاء الله عليه صحة وجسم غريب ، وزول مجامل جداً كان سمع بعرس ولا مناسبة فى الحلة ولا كان فى الجريف إن شاء الله بيمشى وبيجامل الناس بس إنته جيب ليك سيرة مناسبة وخلى الباقى عليه .

ويجى تانى يوم يحكى ليك ، والله أمبارح عزمونى لى عرس فى الحتة الفلانية يا أخى اتخيل يقول ليك ديل قالوا العريس مغترب والله كان شفت العشاء علبة كده قدر البختوا فيه سندوتش البيرغر – حتة لحمة وباسطة وجبنة وحتة سمكة ورغيفة مدورة وجبيسى والله شافع ما يشبعه إنت قايل أنا شبعنى – تعرف قال لى عملت شنو ناديت واحدة من الجماعة البيوزعوا فى الأكل وقلت لى لوسمحت خت لى عشرة صحانة فى ناس جو معانا بس العربية إتعطلت فى طرف الشارع أدينى عليك الله عشاء نوديه ليهم – حتى بعد داك يادوب شبعت .

قام واحد سأله قال لى حفلتهم بمنو كانت ؟ قال لى والله الفنان أظنه إسمه حسن – حسن منو والله أظنه : حسن كفته ولا باسطة ماعارف حاجة ذى كده .

قام قال ليه عليك الله ده سؤال تسالنى ليه تسالنى من الفنان – إنت ما عارفنى أنا بمشى لى شنو

ومازال صاحبنا بيحكى : قال مرة مشى برضه واحد جاى من الخليج عامل مناسبة صغيرة كده فى البيت وجايب فنان وطبعاً – جايبين مكنتين شاورما وكده يقطعوا الشاورما ويلفوها ويوزعوها على الناس مع البارد – صاحبنا مما جاء غرز ليك جنب مكنات الشاورما لما عرق ويشيل ويضرب يعنى كل صينية يتناول لى منها واحد والساندوتش ماشاء الله كبير وصاحبنا يشيل ويضرب –يعنى ضارب ليه ذى سبعة ثمانية سندوتشات فى شافع كده مراقبه قام سأله قال ليه يا عمو إنت شبعت – قال ليه لييه : قال ليه الشافع عشان شايفك من قبيل بتأكل وأنا الساندوتش بتاعى ده ما قدرت أكمله قلت أديك ليه عشان شايفك جيعان شديد .

عمار محجوب محمد زكي
7th October 2009, 02:31 PM
المجنون خاتي المسمار بالقلبة وعايز يدقه في الحيطة جاءه مجنون آخر فقال له ياخي المسمار دا بتاع الحيطة التانية مش دي
قرقرقر

عمار محجوب محمد زكي
7th October 2009, 03:04 PM
الأستاذ عمار .. مرحباً بك مشجعاً لنادى الهلال.. و اتمنى أن تكون فألاً حسناً علي الموج الأزرق الهادر (ده بالمناسبة لقب الهلال ماتجي تقول لينا بعدين نحن ناس توتى عندنا حساسية مع الأمواج) حتي ينال بطولة الأندية الأفريقية هذا العام.. و الوصية بالمهله تجنب الكتابة باللون الأحمر ما استطعت إلي ذلك سبيلا لانو ده شعار الأعداء.

يا لورد يبدو أنني لم أكن كما تمنيت فألا حسنا على الموج الأزرق ويبدو أن الموج الأزرق في عينيك يجرجرني نحو الأعمق وأنا ما عندي تجربة في الكورة ولا عندي زورق .. إني أغرق (واحد) إني أغرق (إثنين) إني أغرق (ثلاثة) إني أغرق (أربعة) إني أغرق (خمسة) .. وتقول لي ما أكتب بالاحمر طيب أهو كتبت بالأسود

اسامه محمد عوض السيد
9th October 2009, 01:26 AM
ياشباب جريدتكم شيقة ومواضيعها مفيدة حبيت اشارك معاكم بالموضوع ده للكاتب الفاتح جبرة ارجو ان ينال اعجابكم
حلوة تغير الشعب السودانى
إمتلات البلاد بشائعه غريبة ليست ككل الشائعات التى درج المواطنون على سماعها ، شائعه عصية على التصديق بعيدة عن الواقع لكن رقعه إتساع إنتشارها كانت تزداد يوما بعد يوم.
كان البعض يقابلها بالتندر والسخرية والتهكم بينما يرى البعض الآخر بأن كل شئ ممكن وليس هنالك مستحيل ، فى قهوة العامل التى يتخذها (عمال اليومية) و(الأسطوات) من (كهربجية) و(نقاشين) وسباكين) وخلافه جلس الأسطى (بابكر النقاش) وهو يضع كوب حليب وصحن صغير عليه قطع من (اللقيمات) يخاطب المعلم (عباس المكانيكى) الذى كان يمسك بسجارة (برنجى) ينفث دخانها فى الهواء:
- وهو يمسك بقطعه لقيمات يدخلها فى فمة رافعا (كباية الشاى) : سمعت الكلام البقولوهو الناس ده يا معلم
- كلام شنو يا اسطى بابكر؟
- الإشاعه القالو فيها إنو الحكومة عاوزة ....
- مقاطعا (وهو يضحك) : ياخى دى إشاعه قديمة مش بتاعت إنو الحكومة عاوزة تغيرنا دى
- بس ياها أى زول تلقاهو بيتكلم بالكلام ده ؟ تفتكر إنو الكلام ده صاح ؟
- (ضاحكا) : تغيرنا؟ تغيرنا كيف أصلو نحنا (زيت مكنة) ؟
- زيت مكنة زيت سمسم شوف يا (معلم بابكر) الجماعه ديل قالو عاوزين يغيرو الشعب ده ويجيبو شعب تانى
- والله يا اسطى بابكر الجماعه ديل حاجه بتغلبهم مافى – وهو يضحك- والله مش يغيروكم ساكت والله يبدلو بيكم عده !!

إنتشرت (الإشاعه) وصارت حديث الناس فى كافة الأماكن والمجالس حتى ربات البيوت اللواتى لا دخل لهن بالسياسة والأخبار فبعد أن قامت (سعاد) بإعداد شاى الصباح لزوجها (أمين) وخرج أطفالها إلى المدارس وبينما كانت تقوم (بمضايرت العدة) ووضعها فى حوض الغسيل إذ دخلت عليها جارتها أمينة:
- إنتى ما سمعتى بى الحكومة قالو دايرة تعمل شنو يا سعاد؟
- (فى عدم إندهاش) : يعنى عاوزة تعمل شنو؟ هى الحكومة دى ما كل يوم بتعمل
- لا المرة دى بس بالغت شوية يا سعاد؟
- يعنى شنو عملت كيلو الطماطم بى عشرين ألف وإلا عملت الرغيفة بى ألفين
- يا ريت والله يا سعاد ياختى ؟
- فى (خلعة) : شنو زادو البنزين تااانى ؟
- الحكاية لو (زيادات) ما كويس يا سعاد
- (فى إندهاش) : شنو تخفيضات ؟ - تزغرد فى صوت خافت اليويو يو يووووووى – خفضوا لينا شنو يا أمينة ؟ (الغاز) ؟ والله الغاز ده قطع قلبى يوم والتانى والأنبوبة فاضية وأربعطاشر ألف !
- إنتى جنيتى يا سعاد أمانه فى ذمتك الحكومة دى ليها تسعطاشر سنة يوم خفضت ليها حاجه ؟
- آآى بالحيل خفضت !
- أها الشئ الخفضتو وما عارفنو ده شنو ؟
- بتخفض لينا (تيار الكهرباء) لحدت (التلاجات) دى مكناتا تقعد (تكورك) !! يضحكان معا ثم تعود سعاد للسؤال
- عليك الله يا أمينة كان ما قلتى ليا الحكومة قالو عاوزة تعمل شنو؟
- والله يا سعاد بالأول أنا ما صدقت لمن الكلام ده الناس الفى البلد ديل كووولهم قاعدين يقولو فيهو
- عليكى الله يا أمينة قولى ليا طوالى حرقتى ليا روحى
- أها الحكايه وما فيها قالو ليكى الحكومة قالو عايزة تغير الشعب ده وتجيب ليها شعب تانى !
- أجى يا بنات أمى؟ وانحنا يودونا وين؟ يبدلو بينا (عدة)
- والله ياهو ده الكلام البقولوهو قالو الشعب ده ما نافع عاوزين ليهم شعب تانى !
- والله ياهو الفضل يا بت أمى قال شنو رضينا بالهم .. والله قسما عظما يجيبو لينا ناس من برة إلا ندقهم دق العيش !
فى الكورة :
فى مدرجات تمرين فريق (الثعالب) جلس المشجع ( تور الخلا) ومعه المشجع (خضر طحنية) يتابعان التمرين مع عدد من المشجعين :
- هسع بالله قول الحكومة دى جابت ليها شعب تانى ؟ تجيب ليها هلال مريخ من وين؟
- يا زول ها .. هلال مريخ شنو ومرض شنو؟ عليكم الله هسه دى كورة ذى كورة العالم الشايفنها دى؟
- والله كلامك صاح خليهم يجيبو ليهم شعب تانى إحتمال الكورة عندو تتطور بدل كورتنا القاعده فى محلها دى !
– والله يا جماعه هى دى (ما المشكلة)؟
- (بصوت واااحد) : طيب المشكلة شنو؟
- المشكلة كان غيرو الشعب يجيبو ليهم (شداد) من وين ؟؟!!
إجتماع هام :
- يا جماعه أنا شايف إنو الحكاية بتاعت إننا ماشين نستورد لينا شعب دى ملت الدنيا والناس كلها عرفتا فحقو نستعجل الموضوع ده شويه
- والله كلام سعادتك صاح خاصة إنو الإنتخابات قربت ( والشعب) ده ما مضمون يقوم يمقلبنا ساكت !
- أنا بفتكر دى هسه ما المشكلة؟
- طيب المشكلو وين؟
- المشكلة الشعب ده نوديهو وين؟
- أنا أ فتكر دى بسيطه ؟ نعرضو فى مزاد (الشعوب)
- والله ما يجيب (تعريفه) ! الشعب ده أول حاجه معظمو (شايل المرض) وحايم بيهو ، شئ (سؤ تغذيه) وشئ (فشل كلوى) وشئ (ملاريات) وشئ (بولهارسيات) ده غير (الأمية) و(الجهل)
- (معترضا) : والكرم والشهامة والمروة و ...
- يا شيخنا كرم شنو وشهامة شنو دى حاجات بقت ما بتأثر فى (اسعار) الشعوب ، أسعار الشعب بقت تأثر فيها (الصحة) والبيئة والتعليم والتكنولوجيا والحاجات دى – يلتفت إليه – قال شهامة قال !!
- طيب يا جماعت الخير يعنى (الشعب) ده نوديهو وين؟
- والله أنا بفتكر نوديهو (المنطقة الصناعية) أول حاجه نعمل ليهو (عمرة كاااملة) ونعمل ليهو فرش وبوهية وبعدين نجى (نسوقو) سنة سنتين حتين (نبدلو ) !!
- فعلا دى مشكلة لأنو أول ما نجيب الشعب الجديد لازم نتخارج من الشعب ده عشان ما يكون هناك فراغ !
- والله يا جماعة أنا ما شايف إنو فى لزوم هسه لى مسألة إستيراد شعب دى ... والله شعبنا ده (هدى ورضى) والواحد ممكن ياكل (ويسف) كمان ويقش أيدو فى (هدومو) ما يعمل ليهو حاجه ، إنا غايتو بفتكر يا جماعة الخيرإنو نصبر عليهو شوية !!
- لا .. لا.. لا.. إلا نصبر عليهو دى .. الشعب ده بقى متعب شديد وعاوز ليهو مجهود جبار لى إدارتو
- والله كلام سعادتك صحيح شعب بقى غير (النقة) ما عندو حاجه
- والله فعلا .. (نقتو) بقت كتيرة .. الرسوم كترت علينا .. الجبايات طلعت عيننا .. الضرائب كسرت ضهرنا .. الما بعرف داك عمل لينا شنو ما بعرف
- لا وده كلو كوم و(الحركات) كوم .. كل خمسة تنفار عملو ليهم (حركة) مسلحة (وناطق رسمى) وقالو عاوزين نصيبهم فى (السلطة) و(الثروة) التقول عملو معانا (الإنقلاب) !
- لا ومافى حاجه عاجبه الشعب ده .. الإنجازات الكتيرة دى كلها ما شايفا .. خمسة كبارى .. وسبعه طرق وسبعميت (جامعه) .. ويقولو ليك برضو معقول (عشرين سنة) وديل بس ؟
- لا وكمان ده شعب عند (مرضه) غريبة جدا.. كل دقيقه يقول ليك (قروش) البترول بتمشى وين .. قروش البترول بتمشى وين؟؟ التقول قاعدين ندخلا فى جيوبنا .. هى كلها خمسميت .. ستميت مليون دولار فى الشهر .. بالله دى قروش هسه الشعب ده يسال منها ويعمل لينا (فلقت دماغ) .. لا لا لازم نشوف (شعب) غيرو (مطيع) و(سكوت)!
- ما قلت لينا سعادتك لكن نعمل فى الشعب ده شنو؟ ونوديهو وين؟
- والله مافى طريقه غير نوديهو سوق (الخردة) بتاعت الشعوب نبيعو هناك لأنو مفيش حكومة ح تشتريهو !
- والله كلام سعادتك صاح ونتم عليهو نشترى شعب جديد !

مسيرة إسترحام :
تسربت مضابط حوار ما جاء فى ذلك الإجتماع الذى حضره المسئولون إلى بعض قيادات الأحزاب ومنظمات المجتمع المدنى فبدأوا فى عقد الإجتماعات والتشاور حول هذا الأمر حيث كانت نتيجة الإجتماعات هى أن تقوم الأحزاب مجتمعه متضامنة مع منظمات المجتمع المدنى وبقية أفراد (الشعب الفضل) بتسيير مسيرة هادرة تطوفشوارع العاصمة طالبة من الحكومة التريث فى إتخاذ ذلك القرار الخطير وتسليم المسئولين مذكرة إحتجاج بذلك
حيث إحتشد الجمع يحملون اللافتات التى كتب عليها :
- قبل ما تبيعونا كدى تااانى جربونا
- مالكم علينا ما (سادين أضنينا)
- أها وبعدين نمشى وين؟

على الرغم من أن (الحكومة) لم تمنح تصريحا واحدا لقيام مظاهرة مناهضة لها إلا أن هذه المظاهرة التى قام بها (الشعب) مترجيا الحكومة عدم إستبداله لم يتعرض لها أحدا بسؤ حيث يعلم المسئولون بانها سوف تكون آخر مظاهرة يقوم بها الشعب الفضل قبل أن تقوم بإستبداله، مضت التظاهرة فى صمت والمتظاهرون يرفعون اللافتات التى تستجدى الحكومة التريث فى الأمر ومراجعه قرارها بينما كان المواطنون ينتحبون بصوت عال ويجهشون بالبكاء وهم يحملون (المناديل الورقيه) يمسحون بها دموعهم التى سالت حتى بللت ثيابهم ، وعند الميدان الكبير توقفت المسيرة حيث إعتلى ممثل الشعب المنصة ليلقى خطابا وهو يمسح عينية بمنديل من أثر البكاء:
أخوانى وأخواتى أبناء الشعب الفضل ... (ينظر فى وجوههم ثم ينفجر باكيا) .. بيل .. بيل بياللهى نحنا هئ هئ هئ هئ هسه هئ هئ هئ هئ عملنا للناس ديل حاجه؟؟ .. بس شنو البخليهم يفكرو هئ هئ هئ هئ يبيعونا ويجيبو ليهم شعب تاانى ... رابطين الحزام عشرين سنة ما قلنا بغم ساكت ..
- البنزين يزيد
- المتظاهرون وهو ينتحبون : إهئ إهئ إهئ ما قلنا حاجة
- الرغيف يزيد
- المتظاهرون وهو ينتحبون : إهئ إهئ إهئ ما قلنا حاجة
- الكهرباء تقطع
- المتظاهرون وهو ينتحبون : إهئ إهئ إهئ ما قلنا حاجة
- الموية تقطع
- المتظاهرون وهو ينتحبون : إهئ إهئ إهئ ما قلنا حاجة
- نتعلم بى قروشنا
- المتظاهرون وهو ينتحبون : إهئ إهئ إهئ ما قلنا حاجة
- نتعالج بى قروشنا
- المتظاهرون وهو ينتحبون : إهئ إهئ إهئ ما قلنا حاجة
- الخريف يجى
- المتظاهرون وهو ينتحبون : إهئ إهئ إهئ ما قلنا حاجة
- والشوارع تتملى
- المتظاهرون وهو ينتحبون : إهئ إهئ إهئ ما قلنا حاجة
- يشيلو الرسوم
- المتظاهرون وهو ينتحبون : إهئ إهئ إهئ ما قلنا حاجة
- ندفع المعلوم
- المتظاهرون وهو ينتحبون : إهئ إهئ إهئ ما قلنا حاجة
- ندفع الجبايات
- المتظاهرون وهو ينتحبون : إهئ إهئ إهئ ما قلنا حاجة
- نسمع الحكايات
- المتظاهرون وهو ينتحبون : إهئ إهئ إهئ ما قلنا حاجة

من داخل الصفوف تخرج إمرأة (كبارية) وقد لفت ثوبها حول وسطها وهى (تثكل) وتهيل التراب على وجهها
- ووووووووووووووووب ووب وووب ووب عاد الليله نمشى وين ؟ ونقبل وين ؟ أحياااا يا ولاد أمى المغصة ما كاتلانى ... مسكونا لحم ورمونا (عضم) ووب – سكته - ووب – سكته - ووب - سكتة- وووووووووووووووووب !! ووب يا الصبرنا ليكم وما نفع فيكم ... وووووووب يا العاوزين تبيعونا وتمشو تخلونا وووب ووب
- (إمرأة أخرى تتجه نحوها) : إستغفرى إستغفرى يا بت أمى كدى شيلى المنديل ده أمسحى دموعك ديل ده ياهو حال (الحكومات)

المتحدث يواصل من المنصة :
هسه يا جماعه فى داعى للقرار ده ... يعنى الشعب ال ح يجيبوهو ده ح يكون (أحسن مننا) – وهو ينتحب – ما قافلين خشمنا ده علينا ومن صباحات الرحمن نحنا جاريين نكابس فى لقمة العيش ...أيش ش ش (ثم نحيب عال) أأأأهاه هاه هاه ...أهه أهه... ثم يمسح دموعه ويقف وهو حسير ويواصل متصنعاً الثبات
- بإسمكم أيها الشعب الفضل بقول للمسئولين أدونا فرصة تانية وما تتسرعو والله نحنا .. نحنا .. نحنا (يبكى فى ألم) .. ما ح تلاقو ذينا كلو كلو ...والس س س لا لا لا ممم عليكم ...

وسط الدموع والنحيب واصلت التظاهرة السلمية مسيرتها حيث تم تسليم (مذكرة) إسترحام ممهورة بتوقيع مجموع أفراد الشعب الفضل تطالب المسئولين بإيقاف تنفيذ القرار وتعدهم بأنهم سوف يكونون أكثر طاعة وخضوع !!

مناقشة المذكرة :
إجتمع المسئولون لمناقشة المذكرة (الإسترحامية) التى تقدم بها أفراد الشعب الفضل حيث تضاربت الآراء إلا أن أغلبيتها كانت فى صالح قرار (إستيراد) شعب جديد
- والله أنا شايف إنو نمضى قدما فى شراء وإستقدام (شعب) تانى بالمواصفات العاوزنها
- والله أنا أوافق سعادتك يعملو لينا فيها مساكيييين كده وبعد شوية تلقى (اللساتك) محروقه فى الشوارع والإضرابات واشنو ما بعرفو داك !
- لا وكل شوية رئيس حزب ناطى عاوز ليهو كم مليار (جبر ضرر) وما عارف أيه ! لا لا لا نغيرو طوالى
- يعنى هسه رأئكم الأخير شنو؟
- (بصوت واحد) : الشعب ده لازم يتغير
- لكن الجماعه ديل (بكوا عديييل) وقالو يدوهم فرصة ح يمشو على العجين ما يلخبطوهو !
- والله شوف سعادتك .. على العجين على الهجين ده كلو كلام ساااكت والله يلقو فينا فرصة ينسو الكلام ده كلو
- والله فعلن أحسن (نغيرهم) .. خلاص بكرة نمشى مع الوفد الكوناهو للشركة العالمية ( لتصنيع الشعوب) نعزل لينا شعب حسب المواصفات الدايرنها ونجيبو بدل الشعب الفضل ده !
فى الشركة العالمية :
فى المطار الخاص بالشركة العالمية لتصنيع الحكام والشعوب حطت الطائرة التى يرفرف عليها عليها علم (الدولة) الأخضر ، مدير الشركة وأعضاء مجلس الإدارة يقفون صفا مرحبين (بالزبائن) الجدد ، الطائرة تقف يفتح الباب ينزل (المسئول) يتبعه (وفد عال المستوى) ، بعد الترحيب والإستقبال يتم نقلهم بواسطة عربات فارهه إلى مبانى المصنع حيث يستهل (مدير مبيعات الشركة) الحديث :
مدير المبيعات : هذه الشركة كما تعلمون سيادتكم تقوم بتصنيع حكام وشعوب فماذا تطلبون بالتحديد ؟
المسئول : تغيير حكام شنو يا شيخ ؟ والله نحنا لمن (نكنكش) تانى سبحان من يغيرنا
مدير المبيعات : هل أفهم من ذلك أنكم تريدون تغيير الشعب؟
المسئول : طبعا طبعا أكيد قطع شك ودى عاوزة ليها كلام ؟ !
مدير المبيعات : ولماذا تريدون تغييره ؟
المسئول : والله ذى ما تقول كده مسالة بتاعت (صلاحية وكده)
مدير المبيعات : كيف ذلك ؟ إننى لا أفهم
المسئول : دى عاوزة ليها فهم ما قلنا ليك (صلاحيتو إنتهت)
مدير المبيعات : لماذ؟ كم عاما قمتم بإستخدامه ؟ ثمانية أعوام ؟
المسئول : لا لا أكتر شويه
مدير المبيعات : إذن إثنى عشر عاما !
المسئول : إنت خليك من مدة إستخدامو دى .. قلنلا ليك صلاحيتو إنتهت عشان كده جينا (نتستبدلو) من عندكم بشعب جديد ونديكم الفرق
مدير المبيعات : هذا سيدى غير ممكن بالطبع فنحن معنيون بتصنيع (شعوب) جديده ولا نعمل فى (المستعمل) يمكنكم الذهاب فى هذه الحالة إلى (ورشة تأهيل الشعوب) إذ يمكنكم عمل صيانه لشعبكم هنالك !
أحد أعضاء الوفد مخاطباً مدير المبيعات : لا لا لا صيانة شنو؟ أنحنا خلاص قلبنا أباهو مرة واحده .. عاوزين لينا شعب جديد لنج ؟ شعب يكون (كرت) ! زول حكمو قبل كده مافى
عضو من الوفد : يا جماعة ما تأخرونا ساكت لو عندكم نماذج تفرجونا عليها ورونا ليها خلونا ننتهى من القصة دى ؟ ورانا صفقات وبزنس
مدير المبيعات : أوكى لدينا نماذج لبعض الشعوب الجاهزة التى تم تصنيعها تعالو معى لأفرجكم عليها
يذهب مدير المبيعات يرافقه أعضاء مجلس إدارة الشركة مصطحبين معهم (لوفد) فى جولة لمشاهدة نماذج من الشعوب الجاهزة للبيع ثم يعودون بعد فترة من الوقت وقد إنتهت الجولة ليجلسوا على الطاولة مرة أخرى
- مدير المبيعات : أتمنى أن تكونوا قد وجدتم ضالتكم ؟ ألم تجدوا شعبا يناسبكم ؟
- المسئول : دى مواصفات شنو العاملنها للشعوب البتصنعو فيها دى ؟
- مدير المبيعات : ماذا تقصد يا سيدى؟
- المسئول : شنو شعب (ديمقراطى) .. وشعب يؤمن بالتعددية .. وشعب (بيتضحك) عليهو (بصعوبة) .. وشعب لا يسكت على الظلم و شعب ..
- مدير المبيعات : إذن ما هى المواصفات التى تطلبونها فى الشعب الذى تودون شراءه ؟
- المسئول : مواصفات كتيرة كدى جيب ليك قلم وورقه وأقعد نكتبا ليك
المسئول يقوم بكتابه المواصفات على الورقه ثم يسلمها لمسئول مبيعات الشركة التى يضعها فى داخل (دوسيه) ثم يهب قائما وهو يصافح المسئول :
- شكرا يا سيدى .. سوف نقوم بدراسة هذه المواصفات وصناعه شعب لكم بالضبط بالمواصفات التى تريدونها هذه فقط أمهلونا أسبوعا واحدا ليقوم فريق التصنيع والتكاليف لدينا بدراستها وسوف نرسل لكم (الفاتورة) على عنوانكم حتى تقومو بتسديد المبلغ وتأتو لإستلام (الشعب) بعد تجهيزه لكم
غادر المسئول يرافقه الوفد عال المستوى الشركة العالمية لتصنيع الحكام والشعوب عائدين إلى البلاد حيث وصلهم بعد أسبوع الخطاب التالى يحمل ترويسة وختم الشركة ممهورا بتوقيع السيد مدير المبيعات :

الساده المسئولين بدولة (المشروع الحضارى):
تحية طيبة وبعد :
بالإشارة إلى زيارتكم لموقع شركتنا بتاريخ كذا وطلبكم تصنيع شعب بالمواصفات التى قمتم بكتابتها لنا يؤسفنا أن نفيدكم بأن فريق التصنيع بالشركة قد توصل إلى إستحالة تصنيع شعب بهذه المواصفات إذ لا يمكننا تصنيع شعب يتمتع بكل تلك المواصفات التى ذكرتمونها علاوة على ميزة (الصبر وتحمل الأذى) حيث لا توجد هذه (المواصفات) إلا لدى شعب واحد من شعوب العالم هو (الشعب) الذى تحكمونه الآن ! فأبقوا عليهو TEN ،،





'I have learned that self acceptance is the key to peace. I accept my 'limitations' and also do my best to enhance my positive attributes.'

Abubakr Ibrahim
11th October 2009, 05:02 PM
blue"]( منقول ) ( ليالى المدينة ..

الفنان محمد حسن علي الشهير بالجقر سألته في البداية ما قصة لقب الجقر الذي اطلق عليك ..

قال هذا الاسم اطلقه علي جدنا يوسف عمر اغا فقد كان نادي المريخ الرياضي يجاورنا في حي المسالمة واختلف اهل المريخ مع صاحب المنزل في الايجار كان ذلك في بداية الخمسينات فقام جدي يوسف عمر أغا باقتطاع جزء من منزلنا وأعطاه للمريخ كنادي بالنهار كان امتداد للمنزل وفي المساء يغلق النفاج بين منزلنا والجزء الذي منحه جدي للمريخ وكان خفير نادي المريخ يسكن في هذا الجزء من المنزل ويهوي تربية الدجاج .. حينها لم يتجاوز عمري الاربع سنوات كنت امشي بصعوبة شديدة بالنهار الي الجزء الخاص بالمريخ بعد ان يخرج الخفير واحمل كل البيض الذي اجده بعضه يصل لوالدتي سالما وبعضه يكسر علي ملابسي ولما يعود الخفير لايجد بيضا فقال لجدي في هذا المنزل جقر يأتي علي بيض الدجاج ويأكله وبعد فترة وبالصدفة ضبطني الخفير متلبساً بسرقة بيض الدجاج وقال لجدي لقد قبضت علي الجقر الذي يأكل البيض هذا هو محمد ومن يومها لازمني الاسم حتي اليوم بل انني لا التفت الا اذا نادوني بالجقر .[/B]

Abubakr Ibrahim
11th October 2009, 05:13 PM
نفحات الصباح ... ليلى المغربى
( منقول )

إبتسم صديق الصباح اليوم إبتسامة خاصة – قف - أفتح ذراعيك إحتضن بكل قوتك الفرصة التى أتتك .

***************

قالت له : قل لهم أحبتنى ببساطة تماماً كما نتنفس

***************

أشتهى دائماً أن أقول كلمات وكلمات من أشجار البلاغة .
***************

فى مهنتنا لابد وأن نعامل الناس بإحساس الإبداع الذى نقدم .

***************

قال لها إنك الوحيدة التى يمكن أن تعيد النبض إلى

***************

لن أفتح النوافذ للريح

***************

لو هناك مشروع أسرى سأضع يدى فوق يد أخى وسأمسك بيدى أخى الآخر ليكتمل المشروع .

***************

إحساس الضوء أصدقاء الصباح يدركه حتى الكنار الحبيس فيتغنى ويبدع

***************

يعجبنى أصدقاء الصباح منظر أطفال القرية مع الجدة العجوز وهى تروى حكايات الزمان .

***************

لابد أصدقاء الصباح وأن نعلم أولادنا تذوق الفن بمختلف أشكاله نعلمهم حب النظام وجدية العمل وتنسيق الوسائل مع الأهداف وننشئهم تنشئة التهذيب والإحساس بالكرامة ثم نعلمهم فوق هذا وذاك أى الطرق يسلكون يستلهمون ماضيهم المجيد من أجل حاضر أمجد .

***************

فى رائى من لا يحب لا يعرف القراءة ولا الكتابة ولا الفرح ولا العطاء ألا توافقون بأنه ضائع ليس له مرفأ دف وأمن وحنان .

***************

أيها الأصدقاء :
قال الميكانيكى للعميل بعد أن فحص سيارته بدقة ، نصيحتى لك
يا سيدى أن تحتفظ بالبنزين وتغير السيارة .

*************

إستمتعوا أصدقاء الصباح بحياتكم فالدنيا بخيرها .

محمد المعتصم الرشيد
12th October 2009, 04:58 PM
ياعمار هذا الموضوع جميل جدا وشيق ولكن قد تم انزالة في جريدتنا بواسطة الاخ عبدالسلام عبداللة بعنوان ساخر سبيل بتاريخ 20\8\2009

محمد المعتصم الرشيد
12th October 2009, 05:22 PM
كان مما قاله دكتور محاضر في دورة بأمريكا تحت عنوان (كيف تتغلب على القلق): إذا أردتم أن تتغلبوا على القلق وضغط العمل فلابد من إفراز الجسم لمادة اسمها (الأندروفين) هذه المادة إذا أنتجها الجسم فإنها تهدئ البال وتريح الأعصاب وبدأ بعد ذلك يتحدث عن كيفية إفراز هذه المادة فقال :إن هذه المادة لاتخرج إلا إذا عزل الإنسان نفسه فيعيش مع ذاته ويخلو بنفسه فتخرج هذه المادة وبدأ يفصل في كيفية انفصال الإنسان عن الواقع وإخراج ما دة الأندروفين فقال:

أولآ: من خلال النوم العميق .

ثانيآ: الإسترخاء ولو لعشر دقائق يوميآ .

ثالثآ: الرياضة بحيث لا تقل عن ست ساعات أسبوعيآ .

رابعآ: ـ وهذا ما عجبت له ـ حيث قال الخشوع في الصلاة ... فهو يرى أن المسلمين أفضل من غيرهم في هذا المجال حيث أنهم يصلون خمسآ وثلاثين صلاة في الأسبوع بينما يصلي اليهود أو النصارى مرة واحدة في الأسبوع .

وفي الصلاة يكون الإنسان مفصولآ عن الواقع فيقوى خشوعه وهنا تخرج مادة الأندروفين بكثرة وكلما قوي خشوعه ازداد راحة وطمأنينة .

ومن هنا ندرك مغزى قول النبي صلى الله عليه وسلم لبلال رضي الله عنه (أرحنا بالصلاة يا بلال)

فما أعظمك إسلامنا وماأعظمك يارسول الله

عمار محجوب محمد زكي
13th October 2009, 09:10 AM
أشكرك يا أخ محمد المعتصم على الملاحظة ويبدو أنني لم أنتبه إلى أنه سبق نشره وقد أرسلت بشأنه تقريرا إلى إدارة المنتدى لحذفه ولك الشكر على المتابعة

حيدر امين
14th October 2009, 02:27 AM
كان هناك عصفور جميل يقف

> فوق شجرة ويغرد بصوت جميل ومر على
> هذا العصفور أشخاص من هذه
> الجنسيات , فماذا سيفعل كل منهم
> ؟
> الفرنسي : يغني مع العصفور
> ويقلد صوت
>
> الاسباني : يرقص على أنغام
> صوت العصفور
>
> الايطالي :يرسم هذا
> العصفور على لوحة كبيرة
>
> الهندي :يقوم بعبادة هذا
> العصفور وتقديسه
>
> الصيني
> : يأكل هذا العصفور
> الانجليزي : يطلق
> النارعليه
>
> الياباني : يصنع عصفور
> الكتروني يماثل هذا العصفور
> بالشكل والحجم ويصنع جهاز لترديد
> نغمة هذا العصفور
>
> الامريكي : يصنع فيلم عن
> حياة هذا العصفور وعن جميع
> الأشخاص الذين مروا بهذا
> العصفور
>
> المصري : يقلد الفيلم
> الأمريكي ويقوم الممثل المصري
> بتمثيل دور جميع الأشخاص الذين
> مروا على هذا العصفور
>
> السوري : ينتج مسلسلا عن
> العصفور وقصة أجداده ( العصفور
> القديم ) حتى الآن ويقوم بوضع
> إسقاطات تاريخية وسياسية على
> حياة هذا العصفور العربي وتاريخه
> ونضاله القومي . . .
السوداني : ينام على أنغام
> صوت العصفور
> السعودي : يرمي العصفور
> بالنعلة بينما صديقه يوثق اللقطة
> بتصويرها بكاميرا الجوال لينشر
> المقطع بالبلوتوث والمنتديات
> الألكترونية
> اليهودي : يبدأ بالبكاء ثم
> يقوم بالمطالبة بملكية هذا
> العصفور باعتباره من نسل هدهد
> سليمان عليه السلام ويطالب جميع
> الأشخاص الذين مروا على هذا
> العصفور بدفع ثمن مشاهدة هذا
> العصفور و يطالب الصيني و
> الانكليزي بتعويضات عن قتل
> العصفور و يطالب بنسبة من أرباح
> الفلم الأمريكي و المصري و يطالب
> بمحاسبة سوريا على تشويه تاريخ
> العصفور اليهودي و يتهمها
> بالارهاب و يستغل نوم السوداني
> ليستوطن في دارفور و يطالب محكمة
> الجنايات الدولية بمحاسبة
> السعودي كمجرم حرب ...

هشام عبدالغفار
14th October 2009, 09:56 AM
جائزة نوبل للسلام
(بمناسبة فوز الرئيس الأمريكي باراك أوباما)
هي إحدى جوائز نوبل الخمسة التي أوصى بها ألفريد نوبل. لا تعرف إلى يومنا هذا أسباب اختياره للسلام كأحد مواضيع جوائزه. فمثلا يمكن تفسير جائزة نوبل في الكيمياء أو الفيزياء لكونه مهندس كيميائي. يقترح البعض بأن نوبل أراد أن يعوض تنامي القوة المدمرة فنوبل هو مخترع الديناميت و لكن الديناميت لم يستعمل قبل وفاته.
تمنح جائزة نوبل سنويا في العاصمة النرويجية أوسلو في العاشر من ديسمبر من قبل معهد نوبل النرويجي . منحت لأول مرة سنة 1901. يتم اختيار المترشحين للجائزة من قبل هيئة يعينها البرلمان النرويجي و ذلك حسب وصية نوبل.
الفائزون بجائزة نوبل للسلام
• 1901: مناصفة بين جان هنري دونانت (سويسرا) مؤسس اللجنة الدولية للصليب الأحمر + فريدريك باس (فرنسا) مؤسس وأول رئيس لجمعية السلام الفرنسي.
• 1902: مناصفة بين ايلي دوكميان (سويسرا) مدير مكتب السلام العالمي في برن + شارل ألبير غوبا (سويسرا) السكرتير العام لاتحاد البرلمانات برن بسويسرا.
• 1903: السير ويليام راندال كريمر (بريطانيا) عضو البرلمان البريطاني.
• 1904: معهد القانون الدولي (في بلجيكا) مؤسسة علمية.
• 1905: السيدة برتا فون سوتنر (النمسا) بارونة بيرترا وكونتسية كينسكى بالنمسا رئيس المكتب الدائم للسلام العالمي.
• 1906: تيودور روزفلت (رئيس الولايات المتحدة الأمريكية) صاحب اتفاقية السلام بين روسيا واليابان.
• 1907: مناصفة بين أرنستو تيودور مونيتا (إيطاليا) رئيس اتحاد لومبارد للسلام و لويس رينو (فرنسا) بروفيسور في القانون الدولي من جامعة السوربون.
• 1908: مناصفة بين كالاس بونتس ارنولدسون (السويد) كاتب وعضو سابق في البرلمان السويدي ومؤسس اتحاد السلام السويدي و فريدريك باير (الدنمارك) عضو البرلمان السويدي ورئيس المكتب الدائم للسلام في برن.
• 1909: مناصفة بين أوجست ماري فرنسوا برناريت (بلجيكا) رئيس وزراء سابق وعضو في المحكمة الدولية و بول دو كونستنت (فرنسا) مؤسس البرلمان الفرنسي ولجنة الدفاع للمصالح القومية.
• 1910: المكتب الدولي للسلام في برن بسويسرا.
• 1911: مناصفة بين توبياس ميخائيل كايل آسر (هولندا) وزير هولندي ووسيط في مؤتمر القانون الخاص في هولندا و ألفريد هيرمان (النمسا) مؤسس صحيفة السلام "دى وافن نيدر".
• 1912: اليهو روت (أمريكي) وزير خارجية أمريكي سابق ووسيط في عدد من الاتفاقات.
• 1913: هنري لافونتين (بلجيكا) عضو البرلمان البلجيكي ورئيس المكتب الدائم للسلام العالمي في برن بسويسرا.
• 1914: لم تمنج الجائزة .
• 1915: لم تمنج الجائزة .
• 1916: لم تمنج الجائزة .
• 1917: الهيئة الدولية للصلبيب الأحمر في جنيف بسويسرا، وأنشئت عام 1863.
• 1918: لم تمنج الجائزة ،وخصصت للقسم المالى الخاص بالجائزة .
• 1919: وودرو ويلسون (رئيس الولايات المتحدة الأمريكية رقم28 وحكم من 1913 إلى 1921) ورئيس اتحاد الدول.
• 1920: ليون بورجوا (فرنسا) وزير خارجية فرنسى سابق ورئيس البرلمان ورئيس مجلس اتحاد الدول.
• 1921: مناصفة بين كارل هايلمار برانتينج (السويد) رئيس وزراء سويدي سابق وعضو في مجلس اتحاد الدول و كريستيان لويس لانج (النرويج ) سكرتير عام لاتحاد البرلمانات في بروكسل ببلجيكا.
• 1922: فريد يتجو نانسين (النرويج) عالم وضمن وفد النرويج في اتحاد الدول ومنظم لشئون اللاجئين.
• 1923: لم تمنج الجائزة وخصصت للقسم المالى للجائزة.
• 1924: لم تمنج الجائزة وخصصت للقسم المالي للجائزة.
• 1925: مناصفة بين سير/أوستن شامبرلين (بريطانيا) وزير خارجية بريطاني ومفاوض في معاهدة لوجارنو + تشارلز جيتس دويز (أمريكي) نائب الرئيس الأمريكي ورئيس المفوضية للاعداد لخطة دويز .
• 1926: مناصفة بين أريستيد بريان (فرنسا) وزير خارجية فرنسى ومفاوض في معاهدة لوجارنو وبرياند كيلوج + جوستاف ستريسمان (ألمانيا) وزير خارجية ألماني ومفاوض في معاهدة لوجارنو.
• 1927: مناصفة بين فرديناد بويسون (فرنسا) بروفيسور سابق في جامعة السوربون ومؤسس ورئيس اتحاد حقوق الإنسان + لودنيج كويد (ألمانيا).
• 1928: لم تمنج الجائزة وخصصت للقسم المالي للجائزة.
• 1929: فرانك بيلينجز كيلوج (أمريكي) وزير خارجية امريكى سابق ووسيط لحف كليوج.
• 1930: لارس أولف ناثان سود بريلوم (سويدى) مهندس معماري.
• 1931: مناصفة بين السيدة جان آدمز (الولايات المتحدة الأمريكية) سيدة اجتماع ورئيسة اتحاد المرأة العالمي من أجل السلام والحرية +نيكولاس موارى بتلر (الولايات المتحدة الأمريكية) رئيس جامعة كولومبيا ومؤسس ميثاق بريان كيلوج .
• 1932: لم تمنح الجائزة وخصصت للقسم المالى للجائزة.
• 1933: سير/ نورمان إنجيل"رالف لان" (بريطانيا) كاتب وعضو المفوضية التنفيذية للاتحاد الدولي ومجلس السلام القومى.
• 1934: أرثر هندرسون (بريطانيا) وزير خارجية بريطانى سابق ومدير مؤتمر نزع السلاح عام 1932-1934 .
• 1935: كارل فون أوسيتزكى (ألمانيا) صحفى.
• 1936: كارلوس سافيدرا لاماس (أرجنتيني) وزير خارجية ورئيس الاتحاد الدولي ووسيط في النزاع بين باراجواى وبوليفيا عام 1935.
• 1937: اللورد/ادجار الجيرنون روبرت جاسكوين (بريطانيا) كاتب ولورد سابق ورئيس حملة السلام الدولية.
• 1938: مكتب نانسين الدولي للاجئين في جنيف بسويسرا، بدأ في نانسين عام 1921.
• 1939: لم تمنح الجائزة وخصصت للقسم المالى للجائزة.
• 1940: لم تمنح الجائزة وخصصت للقسم المالى للجائزة.
• 1941: لم تمنح الجائزة وخصصت للقسم المالى للجائزة.
• 1942: لم تمنح الجائزة وخصصت للقسم المالى للجائزة.
• 1943: لم تمنح الجائزة وخصصت للقسم المالى للجائزة.
• 1944: اللجنة الدولية للصليب الأحمر في جنيف بسويسرا (ثاني مرة)
• 1945: كورديل هل (أمريكي) وزير امريكى سابق وأحد العاملين في الأمم المتحدة.
• 1946: مناصفة بين السيدة اميلي جرين بلاش (أمريكية) بروفيسورة سابقة في التاريخ والعلوم الاجتماعية ورئيس شرفي للاتحاد العالمي للمرأة من أجل السلام والحرية + جون راليج موت (أمريكي) رئيس أول مجلس تفاوض عالمى ورئيس لاتحاد الشباب المسيحي .
• 1947: مناصفة بين مجلس خدمات الأصدقاء (لندن) الذى تأسس عام 1647 و لجنة أمريكا لخدمات الأصدقاء (واشنطن) وكان أول لقاء رسمى لها 1672.
• 1948: لم تمنح الجائزة وخصصت للقسم المالى للجائزة.
• 1949: لورد/جون بويد (بريطانيا) طبيب وسياسي ومدير عام منظمة الأغذية والزراعة ورئيس مجلس السلام القومى ومنظمة السلام العالمى.
• 1950: رالف بنش (أمريكي) بروفيسور بجامعة هارفارد وعمل وسيطا في فلسطين عام 1948.
• 1951: ليون جوو (فرنسي) رئيس اتحاد التجارة ورئيس اللجنة الدولية للمجلس الأوروبي ونائب رئيس اتحاد التجارة.
• 1952: البرت شوايتزر (فرنسي) جراح ومؤسس مستشفى لامرين في جمهورية الغابون.
• 1953: جورج كاتليت مارشال (أمريكي) جنرال ورئيس لجنة الصليب الأحمر الأمريكية ووزير دفاع سابق ومؤسس خطة مارشال.
• 1954: المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بجنيف بسويسرا.
• 1955: لم تمنح الجائزة وخصص ثلثها للقسم الرئيسى والثلثين للقسم المالى بالجائزة.
• 1956: لم تمنح الجائزة وخصص ثلثها للقسم الرئيسى والثلثين للقسم المالى بالجائزة.
• 1957: ليستر بولز بيرسون (كندا) وزير خارجية كندا ورئيس الدورة السابقة للجمعية العامة للأمم المتحدة .
• 1958: دومينيك بير (بلجيكا) زعيم منظمة اللاجئين.
• 1959: فيليب نوبل بيكر (بريطانيا) عضو برلمان بريطانيا، عمل طوال حياته من أجل السلام العالمي التعاون .
• 1960: البرت جون لوتولى (جنوب أفريقيا) رئيس حركة التمرد في جنوب أفريقيا.
• 1961: داغ همر شولد (سويدي) السكرتير العام للأمم المتحدة ، ويعد الوحيد الذى أخذ جائزة نوبل بعد وفاته حيث توفى في 18 سبتمبر 1961.
• 1962: لينوس باولنغ (أمريكي) بمعهد كاليفورينا للتكنولوجيا في باسيدينا بكاليفورنيا وأحد المهتمين بإنهاء التجارب للأسلحة النووية(ولد 1901 وتوفى عام 1994).
• 1963: مناصفة بين اللجنة الدولية للصليب الأحمر جنيف سويسرا (ثالث مرة) + رابطة مجتمعات الصليب الأحمر (جنيف بسويسرا).
• 1964: مارتن لوثر كينج (أمريكي) زعيم مؤتمر مسحيوا الجنوب وأحد زعماء حقوق الإنسان " ولد عام 1929 وتوفى عام 1968 ".
• 1965: منظمة اليونيسيف بنويورك والتي تأسست عام 1946.
• 1966: لم تمنح الجائزة وخصص ثلثها للقسم الرئيسى والثلثين للقسم المالى بالجائزة.
• 1967: لم تمنح الجائزة وخصص ثلثها للقسم الرئيسى والثلثين للقسم المالى بالجائزة.
• 1968: رينيه كاسين (فرنسى) رئيس المحكمة الأوربية لحقوق الإنسان.
• 1969: منظمة العمل الدولية بجنيف بسويسرا.
• 1970: نورمان بورلوج (أمريكي) قام بعدة أبحاث من أجل مركز تحسين محصول الذرة والقمح فيمدينة مكسيكو بالمكسيك.
• 1971: ويلي برانت (ألمانيا) مستشار ألمانيا الفيدرالية ومنح الجائزة لاتباع سياسة جديدة تجاه أوروبا الشرقية وألمانيا الشرقية.
• 1972: لم تمنح الجائزة وخصص ثلثها للقسم الرئيسى والثلثين للقسم المالى بالجائزة.
• 1973: مناصفة بين هنرى كسنجر (أمريكي) وزير خارجية أمريكا ومستشار الأمن القومى و لى دوك ثو(فيتنام) "لكن الثاني رفض الجائزة"، ومنحا الجائزة لمبحثاتهما المشتركة لاحلال السلام في فيتنام.
• 1974: مناصفة بين شون ماكبرايد (إيرلندا) رئيس المكتب الدولي للسلام في جنيف ولجنة نامبيا التابعة للأمم المتحدة + إيساكو ساتو (اليابان) رئيس وزراء اليابان" حكم من (1964-1972) ".
• 1975: أندريه ديمترفيتش زخاروف (روسى) عالم نوورى سوفيتى ومن أحد المدافعين عن حقوق الإنسان.
• 1976: مناصفة بين السيدة بيتى ويليامز + السيدة ميريد كوريجان (بريطانيا) مؤسسا حركة السلام في أيرلندا الشمالية.
• 1977: منظمة العفو الدولية في لندن بريطانيا منظمة لحماية حقوق المساجين.
• 1978: مناصفة بين محمد أنور السادات (مصر) رئيس جمهورية مصر العربية و مناحيم بيغن (إسرائيل) رئيس وزراء إسرائيل لإجراء مباحثات سلام مشتركة بين البلدين.
• 1979: الأم تيريزا (الهند) تقوم بالأعمال الخيرية ومشرفة للفاتيكان على رعاية الأيتام في العالم وراهبة هندية " ولدت عام 1910 في سكوبى ثم تركيا وماتت 1997".
• 1980: ادولفو بريز ايسكيبل (الأرجنتين) نحات ومهندس معماري وزعيم حقوق الإنسان .
• 1981: المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين جنيف سويسرا (ثانى مرة ).
• 1982: مناصفة بين السيدة أولفا ميرال (السويد) ديبلوماسية ومندوبة في الجمعية العامة للأمم المتحدة لنزع السلاح + ألفونسو جارسيا روبلز (مكسيكي) دبلوماسى ومندوب في الجميعة العامة للأمم المتحدة لنزع السلاح ووزير خارجية سابق.
• 1983: ليخ فالينسا (بولندي) مؤسس التضامن وداعى حقوق الإنسان.
• 1984: ديسموند توتو (جنوب أفريقيا) أسقف جنوب أفريقيا وسكرتير عام سابق للمجلس الكنائسي.
• 1985: رابطة الأطباء الدوليون لمنع الحرب النووية في بوسطن (أمريكا).
• 1986: ايلي ويسل (الولايات المتحدة الأمريكية) رئيس لجنة الهولوكوست ومؤلف.
• 1987: أوسكار آرياس سانشيز (كوستاريكا) رئيس كوستاريكا من (1986-1990).
• 1988: قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في نيويورك.
• 1989: الدلاى لاما الرابع عشر للتبت (اسمه الحقيقي تينزين غياستو) زعيم دينى وسياسي لشعب التبت بالصين "ولد عام 1935".
• 1990: ميخائيل جورباتشوف آخر رئيس للاتحاد السوفيتى السابق ولمساهمته في انهاء الحرب الباردة .
• 1991: السيدة اون سان سو تشي (ميانمار أو بورما سابقا) زعيمة المعارضة وحقوق الإنسان" ولدت عام 1945 " .
• 1992: السيدة ريجوبيرتا مينشوتوم (جواتيمالا) لحمايتها من أجل حقوق الإنسان.
• 1993: مناصفة بين نلسون مانديلا (جنوب أفريقيا) و فريدريك ويليام دى كليرك آخر رئيس أبيض لجمهورية أفريقيا وذلك لانهاء التفرقة العنصرية بها.
• 1994: المرة الوحيدة التي جزأت الجائزة على ثلاثة أشخاص ثلث للرئيس الراحل ياسرعرفات (فلسطين){1929-2004} + اسحق رابين (إسرائيل){1922-1995} رئيس وزراء إسرائيل الراحل + شيمون بيريز(إسرائيل)ولد عام 1923، وكان وزير خارجية إسرائيل وهو رئيس إسرائيل الآن.
• 1995: مناصفة بين جوزيف روتبلت (بريطانيا) مؤسس سياسة الردع النووى + مؤتمر باجواش للعلوم والشؤون الدولية (كندا) وتأسس عام 1957 ، وذلك لجهودهما في تحديد دور الأسلحة النووية في السياحة الدولية.
• 1996: مناصفة بين كارلوس فيليب اكسيمنس و خوزيه راموس هورتا (تيمور الشرقية) لعملهما في ايجاد حل سلمى في الصراع في تيمور الشرقية.
• 1997: مناصفة بين السيدة جودي ويليامز (الولايات المتحدة الأمريكية) و الحملة الدولية لمنع الألغام الأرضية (أمريكا)، لجهودهما في منع الألغام وواستخراج الموجود منها.
• 1998: مناصفة بين جون هيوم (بريطانيا) + دافيد تريمبل (بريطانيا) لجهودهما لاحلال السلام في ايرلندا الشمالية.
• 1999: منظمة أطباء بلا حدود في بروكسل ببلجيكا ، تأسست عام 1971.
• 2000: كيم داى جونج (كوريا الجنوبية) رئيس كوريا الجنوبية من (1998-2003) لإقراره السلام مع كوريا الشمالية.
• 2001: مناصفة بين كوفي عنان (غانا) السكرتير العام للأمم المتحدة + منظمة الأمم المتحدة .
• 2002: جيمي كارتر (الولايات المتحدة الأمريكية) الرئيس الإمريكي رقم 39 " ولد عام 1924 ".
• 2003: السيدة شيرين عبادي (إيران) ولدت عام 1947.
• 2004: السيدة وانجارى ماثاى (كينيا) ولدت عام 1940 .
• 2005: مناصفة بين الدكتور محمد البرادعي (مصر) المدير التنفيذي للوكالة الدولية للطاقة الذرية"ولد عام 1942" + الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا بالنمسا وتأسست عام 1957.
• 2006: مناصفة بين البروفسور محمد يونس من بنجلاديش وبنك جرامين مصرف الفقراء في بنجلاديش.
• 2007: مناصفه بين آل غور لمكافحته الإحتباس الحراري واللجنة الدولية للتغيرات المناخية.
• 2008: مارتي أهتيساري.
• 2009: رئيس الولايات المتحدة باراك أوباما.
من تتوقع لعام 2010؟ ممكن يكون سوداني؟
في إحتمال كبير يكون الوسيلة

Abubakr Ibrahim
18th October 2009, 09:54 AM
يوم الخميس الذى مضى تحديداً فى 15/10/2009 وعلى مسرح الكلية الفنية بالخوير طربنا مع الأستاذ / عثمان محى الدين الذى رافقه فى الأورج المهندس / أشرف دهب وللحقيقة كان يوم الإبداع ولا بد لنا أن نقف تحية وإجلالاً لهم فقد كانوا نجوم وأنا واثق أن الكل كان يتمنى أن تمتد تلك الليلة لساعات وساعات ولكن نسبة للزمن المحدد للقاعة كان لابد لهذا الحلم الجميل أن ينتهى ونحن موعودون بحفل آخر أتمنى أن يكون الحضور مشرف وأن أجزم أن كل من حضر حفل الخميس سوف يكون أول الحاضرين فى الحفل القادم – وأين الفرقة الموسيقية وأين أشرف دهب منها ولماذا هو خارج عنها أو غير منتسب لها فهذا الدهب لابد له أن ينتمى إليها وسوف تكون إضافة حقيقية . ألستم معى فى أنه :
لابد لليل أن ينجلي .....ولابد للقيد أن ينكسر

المنتدى اضافة حقيقية فالشكر موصول للقائمين على أمره وفى إعتقادى صار حديث الناس فما إجتمع نفر منا إلا وكان الحديث عن المنتدى فالكل يتذكر طرفة أو خاطرة أو معلومة جلس إليها بعد إنتهاء ساعات العمل وقد يجلس بعضهم يتناولون ما كتب بنقد جاد الغرض منه تجويد الصنعة أو إضافة أو توجيه يتناول أخطاء قد تم ملاحظتها فى كتابة البعض وقد يكون من تلك الأخطاء ماجاء بسبب العجلة أو فى بعض المرات قد تكون الكتابة مباشرة فى الموقع وترسل فى النهاية المشاركة دون تدقيق أو تمحيص – ولكن هنا لا بد لنا أن نضع فى الإعتبار فطنة القراء الذين لا تفوتهم شاردة أو واردة - فيجب علينا أن نتريث ثم نتريث ونراجع ما كتبنا ونبتعد بقدر الإمكان عن الأخطاء اللغوية .

الكثير قد أشاد بهذا المنتدى وكما قال بعضهـم هو مرآة لمجتمعنا وما يدور فيـه ( وحتى لا نكون خارج النص ) دعونا نحافظ على هذا الصرح بالكلام الطيب ونشعر الآخرين بالمدح ونثنى عليهم ونبتعد بقدر الإمكان عن المشاحنات ونتخير أجمل العبارات عند مخاطبتنا لبعضنا البعض حتى ينمو ويترعرع هذا الوليد الذى فى إعتقادى أنه ولد كبيراً ودليلى أنه لا يخلو مجلس من الحديث عنه ( وهذا هو النجاح ) .


إذا أقبلت الدنيا على امرىء ألبسته محاسن غيره وإن أدبرت عنه سلبته محاسن نفسه .

عمار محجوب محمد زكي
18th October 2009, 01:04 PM
نعود اليوم لمواصلة عمود حقائق ومعلومات وطرائف بعد إنقطاع لعذر طارئ

الحلقة رقم ......

حقائق ومعلومات وطرائف
مهندس ، فيزيائي ، رياضي أقاموا في فندق ..
استيقظ المهندس ليلاً وشم رائحة دخان وشاهد النار ، ملأ سطلاً بالماء من غرفته وأطفأ النار وعاد إلى فراشه .
لاحقاً ، استيقظ الفيزيائي من النوم وشم رائحة دخان وشاهد النار ، نزل إلى الصالة ثم حسب سرعة اللهب ، المسافة ، ضغط الماء ووزاوية القذف إلخ .. ثم أطفأ النار بأقل كمية ممكنة من الماء والطاقة .
بعد ذلك ، استيقظ الرياضي من النوم وشم الرائحة وشاهد النار .. ثم استعرض الحل في ذهنه قليلاً وقال " آه .. الحل موجود " ثم عاد إلى فراشه .. !
**

طلب من رياضي تصميم طاولة .. في البداية قام بتصميم الطاولة من دون أرجل ، ثم بعدها صمم طاولة بعدد لا نهائي من الأرجل ، وقضى بقية عمره لتعميم النتيجة لطاولة بـ n رجل .. حيث n عدد حقيقي (ليس بالضرورة صحيح(
**

سافر الرياضي والمهندس والفيزيائي إلى سكوتلندا وأثناء تجوالهم شاهدوا خروفاً أسود ..
قال المهندس " أها .. أرى أن الخراف الاسكتلندية سوداء "
علق الفيزيائي " هممم .. أنت تقصد أن بعض الخراف الاسكتلندية سوادء "
فقال الرياضي " لا .. كل ما نعرفه هو أن هناك على الأقل خروف واحد في سكوتلندا وأن أحد جانبيه على الأقل أسود " !
**

قام رياضي بتنظيم يانصيب حيث الجائزة هي كمية لا نهائية من المال .. وعندما تم إعلان الفائز ، جاء لاستلام الجائزة .. فأعطاه الرياضي دولاراً واحد وقال له .. " دولار الآن .. في الأسبوع المقبل نصف دولار ، والأسبوع اللاحق ثلث دولار .. والأسبوع الذي يليه ربع دولار .. وهكذا . .
ملاحظة : المتسلسلة 1+(1/2)+(1/3)+(1/4)+(1/5)...... تتباعد إلى المالانهاية


استنتج بعض الطلاب أنه لا فائدة من الدراسة .. فالرسوب هو المصير ، وقدم إثباتاً رياضياً على ذلك ..
**
الدراسة = عدم الرسوب --- (1(
عدم الدراسة = الرسوب --- (2(
بجمع 1 و 2
الدراسة + عدم الدراسة = الرسوب + عدم الرسوب
بأخذ العامل المشترك
الدراسة ( 1 + عدم ) = الرسوب ( 1 + عدم)
وبشطب ( 1 + عدم ) من الطرفين
نستنتج أن
الدراسة = الرسوب ..

عمار محجوب محمد زكي
1st November 2009, 09:31 AM
حقائق ومعلومات وطرائف
الحلقة 16
إعداد : عمار محجوب محمد زكي
هل تعلم أن خليط من عصير الليمون وفصان من الثوم والزنجبيل وملعقة من زيت الزيتون النقي يعتبر خليط ممتاز لتنظيف الكبد ، حيث يؤخذ هذا الكوب من الخليط على الريق قبل الافطار بساعة .... وينصح باستعمال هذه العملية مرة كل ستة شهور ...
هل تعلم أن الفراولة مفيدة للقلب، وذلك لأنها من أفضل مضادات الأكسدة، وغنية بالألياف الغذائية القابلة للذوبان، وهذه الألياف تعمل على تخفيض معدل الكوليسترول في الدم، وزيادة كفاءة الدورة الدموية.
هل تعلم أن الملح الزائد = ترقق العظام، نظن جميعاً أن الافراط في تناول الملح يسئ الى الضغط الدموي، لكن الملح ليس سبب ارتفاع الضغط الا لدى 30 في المائة من المصابين بهذا المرض. إلا أن ضرر الملح يصيبنا في عظامنا، فعندما يتخلص الجسم من الملح الزائد، يرمي معه الكالسيوم فيسئ الى العظم. يعجل الافراط في تناول الملح في حصول ترقق العظام. ولذا علينا قصر استهلاكنا من ملح الطعام على 2400 ملليغرام يومياً، علما أن في قطعة واحدة من الجبن الأمريكية 300 ملليغرام من الملح، وفي قطعتين من الخبز الأبيض 269 ملليغرام من الملح، وفي نصف كوب من صلصة الطماطم المعلبة 740 ملليغرام ..
هل تعلم أن تناول كمية من الألياف بين 25 الى 35 جراما يومياً يخفف من خطر الاصابة بأمراض السرطان وأمراض القلب، والسمنة، وداء السكري، والاسهال.
هل تعلم أن حبوب زيت السمك يمكن أن تفيد في التخلص من أعراض مرض التهاب المفاصل الروماتزمي الذي تشمل الكثير من الآلام والتعب وتيبس المفاصل في الصباح اضافة الى تورمها. التهاب المفاصل الروماتزمي يصيب الأشخاص في مختلف الأعمار، وحتى الأطفال منهم ويتم تشخيص هذا المرض بواسطة تحليل خاص للدم.. وقد وجد أن هذه الحبوب تحتوي على مواد مضادة للالتهاب ومع التخلص من الالتهاب يمكن التخلص من الآلام المصاحبة لالتهاب المفاصل.
هل تعلم أن جزرة واحدة متوسطة الحجم تحتوي على أربعة أضعاف حاجة الانسان اليومية من فيتامين-أ .. وهناك أطعمة أخرى تحتوي على قدر كبير من هذا الفيتامين مثل اليقطين واليام (نوع من البطاطا بعضه حلو) والبطيخ الأصفر والسبانخ والكرنب.
هل تعلم أن نصف طبق من الفليفلة الحمراء الحلوة يحتوي على أكثر من مثلي الجرعة اليومية الموصي بها من فيتامين ج. كما أن الأطعمة التالية زاخرة بهذا الفيتامين (البرتقال، الجوافة، القرنبيط الأخضر والبازيلاء).
هل تعلم أن نصف كيلوا جرام من سمك ال-هلبوت يحتوي على مثلي حاجة الانسان اليومية من فيتامين د، ويليه سمك الرنجة.
هل تعلم أن طبق واحد من اللوبيا الجافة المطبوخة، يمد الانسان بـ 90% من حاجة الانسان اليومية من مادة الفولات ويليها فول الصويا المطبوخ.
هل تعلم أن ثلاث رخويات من البطليموس البحري المطهوة بالبخار تمد الانسان بكامل حاجته اليومية من الحديد ولا يجاريها في ذلك أي طعام آخر، مع العلم أن هناك أطعمة كثيرة تحتوي على مقادير جيدة من الحديد، ولكنها لا تنافس البطليموس في وفرة الحديد.
هل تعلم أن شاي الأعشاب طريقة غير فعالة للتخلص من السمنة .. إنما الطريقة الفعالة والوحيدة للتخلص من السمنة هي ممارسة الرياضية والعناية بنوعية وكمية الغذاء التي نتناولها يومياً.
هل تعلم أن الثوم والبصل علاج شاف وناجع لكثير من الأمراض، حيث أنهما يحتويا على مركبات السلفايد (الكبريت)، وهذه المركبات تعمل على ابعاد خطر الجلطة الدموية، كما أنها تخفض من مستوى الكوليسترول في الدم وخاصة النوع الضار من نوع ldl ، كما أنها تعمل على خفض احتمال الاصابة بأمراض السرطان.
هل تعلم أن تناول موزتين الى خمس موزات في اليوم يبعد خطر ارتفاع ضغط الدم، ويمكنه أن يخفض ضغط الدم المرتفع الى المعدل الطبيعي خلال أسبوع واحد فقط ودون استعمال أدوية خافضة للضغط، حيث أن الموز يحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم ونسبة قليلة من الصوديوم وهو النوع الموجود في ملح الطعام، ومن الجدير بالذكر أن الطعام المحتوي على عنصر البوتاسيوم يساعد على التخلص من مادة الصوديوم التي تساعد على ارتفاع ضغط الدم.
هل تعلم أنه يمكن الآن تشخيص الأمراض عن طريق قزحية العين، وهو ما يسمى بعلم القزحية iridology ومن خلاله يمكن للمعالج تشخيص كثير من الأمراض الوراثية والالتهابات التي تصيب الجسم. حيث تظهر بقعة صغيرة أو علامة على القزحية يعرف منها الطبيب مكان ونوع المرض، والعلم يعني بتشخيص الأمراض وليس علاجها.
هل تعلم أن الفائدة الغذائية العالية التي يتمتع بها الترمس تجعله شبيهاً بأنواع أخرى من الحبوب كالحمص أو الفاصولياء. فهذا الصنف من الحبوب يحتوي على مقدار هائل من البروتين تصل نسبته الى 30% من وزنه. كما أن الترمس غني بالألياف التي تعلب دوراً كبيراً في مقاونة الامساك من خلال ترحيض الأمعاء، اضافة الى مقادير أخرى من المعادن. إن المرارة التي تشوب طعم الترمس والتي يمكن ازالتها عند غلي الترمس جيداً ونقعه لبضعة أيام، تشكل دواءاً فعالاً للتخلص من الدود في الأمعاء خصوصاً اذا أكل الترمس مع العسل. وكانوا قديماً يطحنونه ويضيفون دقيقه الى دقيق القمح.
هل تعلم أنه دلت الأبحاث على أن زيت النعناع يساعد على التخلص من اضطرابات الأمعاء ، وذلك بسبب فاعليته كمضاد للتقلصات والتشنجات، وهو يعمل على استرخاء عضلات المعدة والأمعاء ، ويعمل أيضا كمضاد بكتيري.
هل تعلم أن حفنة من اللوز تزن حوالي 25 جراما ويصل عدد حبات اللوز فيها الى حوالي 25 حبة توفر للانسان حوالي 12% من البروتينات اللازمة لصحته يوميا، وحوالي 35% من فيتامين e ، و 25 جراما من الكالسيوم .. واللوز أيضا غني بالألياف الغذائية والحديد والزنك والنحاس، وهي كلها لازمة لنظام غذائي سليم وصحي.
هل تعلم أنه تم استخلاص مادة فعالة من طحلب السيستوزيرا فيجرياتا أمكنها القضاء على خلايا سرطان المعدة حيث تمت التجارب على فئران التجارب المصابة بسرطان المعدة وقد أحدثت المادة تجويفات داخل الخلايا السرطانية وسببت تهتك الجدار الخلوي لها، وكان هذا عند حقن الفئران بأقل تركيز للمادة. بينما التركيزات العالية (500 ملجم/كجم) تحلل الخلايا السرطانية نفسها. وقد لوحظ عدم وجود أي تأثيرات سمية للفئران المعالجة، سواء حقنت بالتركيزات القليلة أو العالية.

محمد المعتصم الرشيد
1st November 2009, 12:54 PM
نقلا عن :منتدي الدامر نقلاً من كتاب المسيد
التمباك هو أصل الدخان وهو نبات يزرع في كثير من بقاع المعمورة ويشتقون منه عدة أصناف ( السجاير ) والتبغ بكل ضروبه.
في منتصف القرن العاشر الهجري اختلف الناس في بلادنا ، أحلال التمباك أم حرام وانقسم الناس يومئذ قسمين : قسم يقوده الشيخ إدريس ود الأرباب وهو القسم الذي أفتى بحرمة التمباك مطلقاً.
القسم الثاني يقوده شيخ معروف في المجتمع السناري يدعى الشيخ الشريف عبد الوهاب ( راجل أم سنبل ) ثم اجتمعا عن الشيخ عجيب المانجلك سلطان الدولة وتناظرا ولما لم ينحسم الأمر أرسل الشيخ إدريس تلميذه ( أحمد ود عقرب ) في معية الشيخ حمد أبو حليمة وعلي أبو نافلة وهما ومن معهما كانوا في طريقهم إلى الحج ، عن طريق كرسكو في صعيد مصر فمدينة القصير عند البحر الأحمر ومنها إلى الميناء الحجازي ( ينبع ) فلما دخل ود عقرب مصر ذهب للأزهر وهو يحمل رسالة الشيخ إدريس ود الأرباب إلى الشيخ الجهوري ولم يتمكن وعقرب من مقابلته لكثرة الناس حوله من باشوات وسناجق وعليه القوم. فترصده يوم الجمعة فلما قرأ المكتوب رماه في وجه ود عقرب وقال كلاماً فظاً فغضب ود عقرب أشد الغضب.
وفي يوم الجمعة القادمة قام الشيخ إبراهيم اللقاني خطيباً وبعد الاستفتاح قال مخاطباً الشيخ الأجهوري يا شيخ على الدخان أتت النصارى من بلاد الفرنجة وافتتن به المسلمون وأنت أفتيتهم بالإباحة وهو حرام لأنه بدعة ولأنه سرف ولأنه محروق ، ثم نشب شجار بين المغاربة والشيخ الأجهوري ، ثم رأي الشيخ الأجهوري رؤية منامية فلما أصبح الصبح طلب أحمد ود عقرب رسول الشيخ إدريس وكتب إليه كتاباً أفتى فيه بحرمة التمباك وأرسل مع الكتاب عدة هدايا أهمها بلغة عصرنا الميدالية الذهبية ، وهي موجودة الآن بالعيلفون عند أبناء الخليفة بركات وهي ميدالية من الفضة المطعمة بالذهب والنحاس وشكلها مخروطي وعليها تاريخ الإهداء 976هـ وتعرف باسم الأجهورية.
والشيخ إدريس قام مجده وعلا اسمه بإيقاده نار القرءان وهذه الحادثة تشير إلى أن أصحاب المسايد والخلاوي أهل دراية ومعرفة ولا أحسب أن جماعة في ذلك التاريخ ناقشت الدخان والتمباك مثلما ناقشه مشايخ القرءان بالسودان في ذلك الزمن المبكر 960هـ.
وها هو العالم كله يناقش اليوم قضية التمباك وقد سبقهم أهل المسيد بأربعة قرون فتأمل.

عمار محجوب محمد زكي
1st November 2009, 01:42 PM
معلومة مفيدة وجميلة يا محمد المعتصم وبالنسبة لي كانت مفاجأة أن أعرف أن الشيخ إدريس ودالأرباب وهو جدنا في توتي والعليفون حرم التمباك مع أنو ناس توتي كلهم بيسفوا التمباك يا ربي الأرباب لو عرف الحكاية دي ح يعمل شنو .. أنا سمعت أن المهدي حرم التمباك لكن ما كنت عارف أنو جدنا ذاتو حرمه

محمد المعتصم الرشيد
1st November 2009, 05:33 PM
معلومة مفيدة وجميلة يا محمد المعتصم وبالنسبة لي كانت مفاجأة أن أعرف أن الشيخ إدريس ودالأرباب وهو جدنا في توتي والعليفون حرم التمباك مع أنو ناس توتي كلهم بيسفوا التمباك يا ربي الأرباب لو عرف الحكاية دي ح يعمل شنو .. أنا سمعت أن المهدي حرم التمباك لكن ما كنت عارف أنو جدنا ذاتو حرمه


جدكم كيف يا عمار ؟:nono: وما شفناه في شجرة(آل عجيمي ودفضل)

محمد المعتصم الرشيد
1st November 2009, 05:57 PM
دعاء مدرسة لغة عربية تزوج عليها زوجها

اللهم اصرفه عنها وامنعني من الصرف
اللهم اجعلها مفردا واجعلني معه جمعا
اللهم إن جمعته بها فليكن جمع تكسير وإن جمعتني به فجمع سالم
اللهم اجعلها من أخوات كانت واجعلني من أخوات صارت
اللهم اجعله مكسورا عندها منصوبا عندي
اللهم اجعل معاملتها بالشدة والجزم واجعل معاملتي بالضم والسكون
اللهم اجعله عندها ظرفا واجعله عندي حالا
اللهم اجعله عندي مبتدأ واجعله عندها خبراً
اللهم اجعله عندي فاعلاً واجعله عندها مفعولاً به
اللهم اجعله عندي مرفوعا واجعله عندها مجروراً
اللهم اجعله عندي معرباً واجعله عندها لا محل له من الاعراب
اللهم اجعله عندي جمع مذكر سالماً واجعله عندها فعلاً ماضياً ناقصاً
اللهم اجعله عندي فعلاً صحيحاً واجعله عندها فعلاً معتلاً
اللهم اجعله عندي ضميراً متصلاً واجعله عندها ضميراً غائباً

عمار محجوب محمد زكي
2nd November 2009, 10:05 AM
أبدعت يا محمد المعتصم وأضيف ما يلي :

اللهم واجعله منصوبا وعلامة نصبه الفتحة في أعلى راسه والتي منع من ظهورها إشتغال الحل بحركة المناسبة

محمد المعتصم الرشيد
2nd November 2009, 12:36 PM
شكرا علي المرور ابو ياسر .. ونحي ازواج المعلمات علي التأبيده ؟:ok:

محمد المعتصم الرشيد
4th November 2009, 09:03 AM
وصلني ايميل عن عن معجزات صورة الكهف:
طالما شكك الملحدون بقصة أصحاب الكهف، فهل تأتي لغة الرقم لتثبت أن كلمات هذه القصة هي وحي من عند الله، ولا يمكن لبشر أن يأتي بمثلها؟ لنقرأ....




قصة أصحاب الكهف قصة غريبة، فقد هرب الفتية من ظلم الملك الجائر ولجأوا إلى كهف ودعوا الله أن يهيء لهم من أمرهم رشداً. وشاء الله أن يكرمهم ويجعلهم معجزة لمن خلفهم، وأنزل سورة كاملة تحمل اسم (الكهف) تكريماً لهؤلاء الفتية.

ولكن المشككين كعادتهم يحاولون انتقاد النص القرآني ويقولون: إن القرآن من تأليف البشر، لأنه لا يمكن لأناس أن يناموا 309 سنوات ثم يستيقظوا، إنها مجرد أسطورة – تعالى الله عن ذلك علواً كبيراً.

إنني على يقين بأن معجزات القرآن لا تنفصل عن بعضها. فالإعجاز العددي تابع للإعجاز البياني، وكلاهما يقوم على الحروف والكلمات. وقد تقودنا معاني الآيات إلى اكتشاف معجزة عددية! وهذا ما نجده في قصة أصحاب الكهف، فجميعنا يعلم بأن أصحاب الكهف قد لبثوا في كهفهم 309 سنوات. وهذا بنص القرآن الكريم, يقول تعالى: (وَلَبِثُوا فِي كَهْفِهِمْ ثَلَاثَ مِئَةٍ سِنِينَ وَازْدَادُوا تِسْعاً) [الكهف: 25].

فالقصة تبدأ بقوله تعالى: (أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَباً * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَداً * فَضَرَبْنَا عَلَى آذَانِهِمْ فِي الْكَهْفِ سِنِينَ عَدَداً * ثُمَّ بَعَثْنَاهُمْ لِنَعْلَمَ أَيُّ الْحِزْبَيْنِ أَحْصَى لِمَا لَبِثُوا أَمَداً......) [الكهف: 9-12]. وتنتهي عند قوله تعالى: (وَلَبِثُوا فِي كَهْفِهِمْ ثَلَاثَ مِئَةٍ سِنِينَ وَازْدَادُوا تِسْعاً* قُلِ اللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا لَبِثُوا) [الكهف:25-26].

والسؤال الذي طرحته: هل هنالك علاقة بين عدد السنوات التي لبثها أصحاب الكهف، وبين عدد كلمات النص القرآني؟ وبما أننا نستدلّ على الزمن بالكلمة فلا بد أن نبدأ وننتهي بكلمة تدل على زمن. وبما أننا نريد أن نعرف مدة ما (لبثوا) إذن فالسرّ يكمن في هذه الكلمة.

لقد بحثت طويلاً بهدف اكتشاف سر هذه القصة، ووجدتُ أن بعض الباحثين قد حاولوا الربط بين عدد كلمات القصة وبين العدد 309 ولكنني اتبعت منهجاً جديداً شديد الوضوح وغير قابل للنقض أو التشكيك. فقد قمت بعدّ الكلمات كلمة كلمة مع اعتبار واو العطف كلمة مستقلة لأنها تُكتب منفصلة عما قبلها وبعدها (انظر موسوعة الإعجاز الرقمي)، وكانت المفاجأة!

فلو تأملنا النص القرآني الكريم منذ بداية القصة وحتى نهايتها، فإننا نجد أن الإشارة القرآنية الزمنية تبدأ بكلمة (لبثوا) في الآية 12 وتنتهي بالكلمة ذاتها، أي كلمة (لبثوا) في الآية 26.

والعجيب جداً أننا إذا قمنا بعدّ الكلمات (مع عد واو العطف كلمة)، اعتباراً من كلمة (لبثوا) الأولى وحتى كلمة (لبثوا) الأخيرة، فسوف نجد بالتمام والكمال 309 كلمات بعدد السنوات التي لبثها أصحاب الكهف!!! وهذا هو النص القرآني يثبت صدق هذه الحقيقة، لنبدأ العدّ من كلمة (لبثوا):

لَبِثُوا*أَمَداً*نَحْنُ*نَقُصُّ*عَلَيْكَ*نَبَأَهُم *بِالْحَقِّ*إِنَّهُمْ*فِتْيَةٌ*آمَنُوا*10

بِرَبِّهِمْ*وَ*زِدْنَاهُمْ*هُدًى*و*رَبَطْنَا*عَلَى *قُلُوبِهِمْ*إِذْ*قَامُوا*20

فَقَالُوا*رَبُّنَا*رَبُّ*السَّمَاوَاتِ*وَ*الْأَرْض ِ*لَن*نَّدْعُوَ*مِن*دُونِهِ*30

إِلَهاً*لَقَدْ*قُلْنَا*إِذاً*شَطَطاً*هَؤُلَاء*قَوْ مُنَا*اتَّخَذُوا*مِن*دُونِهِ*40

آلِهَةً*لَّوْلَا*يَأْتُونَ*عَلَيْهِم*بِسُلْطَانٍ*ب َيِّنٍ*فَمَنْ*أَظْلَمُ*مِمَّنِ*افْتَرَى*50

عَلَى*اللَّهِ*كَذِباً*وَ*إِذِ*اعْتَزَلْتُمُوهُمْ*و َ*مَا*يَعْبُدُونَ*إِلَّا*60

اللَّهَ*فَأْوُوا*إِلَى*الْكَهْفِ*يَنشُرْ*لَكُمْ*رَ بُّكُم*مِّن*رَّحمته*و*70

يُهَيِّئْ*لَكُم*مِّنْ*أَمْرِكُم*مِّرْفَقاً*وَ*تَرَ ى*الشَّمْسَ*إِذَا*طَلَعَت*80

تَّزَاوَرُ*عَن*كَهْفِهِمْ*ذَاتَ*الْيَمِينِ*وَ*إِذَ ا*غَرَبَت*تَّقْرِضُهُمْ*ذَاتَ*90

الشِّمَالِ*وَ*هُمْ*فِي*فَجْوَةٍ*مِّنْهُ*ذَلِكَ*مِن ْ*آيَاتِ*اللَّهِ*100

مَن*يَهْدِ*اللَّهُ*فَهُوَ*الْمُهْتَدِ*وَ*مَن*يُضْل ِلْ*فَلَن*تَجِدَ*110

لَهُ*وَلِيّاً*مُّرْشِداً*وَ*تَحْسَبُهُمْ*أَيْقَاظا ً*وَ*هُمْ*رُقُودٌ*وَ*120

نُقَلِّبُهُمْ*ذَاتَ*الْيَمِينِ*وَ*ذَاتَ*الشِّمَالِ *وَ*كَلْبُهُم*بَاسِطٌ*ذِرَاعَيْهِ*130

بِالْوَصِيدِ*لَوِ*اطَّلَعْتَ*عَلَيْهِمْ*لَوَلَّيْت َ*مِنْهُمْ*فِرَاراً*وَ*لَمُلِئْتَ*مِنْهُمْ*140

رُعْباً*وَ*كَذَلِكَ*بَعَثْنَاهُمْ*لِيَتَسَاءلُوا*ب َيْنَهُمْ*قَالَ*قَائِلٌ*مِّنْهُمْ*كَمْ*150

لَبِثْتُمْ*قَالُوا*لَبِثْنَا*يَوْماً*أَوْ*بَعْضَ*ي َوْمٍ*قَالُوا*رَبُّكُمْ*أَعْلَمُ*160

بِمَا*لَبِثْتُمْ*فَابْعَثُوا*أَحَدَكُم*بِوَرِقِكُم ْ*هَذِهِ*إِلَى*الْمَدِينَةِ*فَلْيَنظُرْ*أَيُّهَا*1 70

أَزْكَى*طَعَاماً*فَلْيَأْتِكُم*بِرِزْقٍ*مِّنْهُ*وَ *لْيَتَلَطَّفْ*وَ*لا*يُشْعِرَنَّ*180

بِكُمْ*أَحَداً*إِنَّهُمْ*إِن*يَظْهَرُوا*عَلَيْكُمْ *يَرْجُمُوكُمْ*أَوْ*يُعِيدُوكُمْ*فِي*190

مِلَّتِهِمْ*وَ*لَن*تُفْلِحُوا*إِذاً*أَبَداً*وَ*كَذ َلِكَ*أَعْثَرْنَا*عَلَيْهِمْ*200

لِيَعْلَمُوا*أَنَّ*وَعْدَ*اللَّهِ*حَقٌّ*وَ*أَنَّ*ا لسَّاعَةَ*لَا*رَيْبَ*210

فِيهَا*إِذْ*يَتَنَازَعُونَ*بَيْنَهُمْ*أَمْرَهُمْ*ف َقَالُوا*ابْنُوا*عَلَيْهِم*بُنْيَاناً*رَّبُّهُمْ*2 20

أَعْلَمُ*بِهِمْ*قَالَ*الَّذِينَ*غَلَبُوا*عَلَى*أَم ْرِهِمْ*لَنَتَّخِذَنَّ*عَلَيْهِم*مَّسْجِداً*230

سَيَقُولُونَ*ثَلاثَةٌ*رَّابِعُهُمْ*كَلْبُهُمْ*وَ*ي َقُولُونَ*خَمْسَةٌ*سَادِسُهُمْ*كَلْبُهُمْ*رَجْماً* 240

بِالْغَيْبِ*وَ*يَقُولُونَ*سَبْعَةٌ*وَ*ثَامِنُهُمْ* كَلْبُهُمْ*قُل*رَّبِّي*أَعْلَمُ*250

بِعِدَّتِهِم*مَّا*يَعْلَمُهُمْ*إِلَّا*قَلِيلٌ*فَلَ ا*تُمَارِ*فِيهِمْ*إِلَّا*مِرَاء*260

ظَاهِراً*وَ*لَا*تَسْتَفْتِ*فِيهِم*مِّنْهُمْ*أَحَدا ً*وَ*لَا*تَقُولَنَّ*270

لِشَيْءٍ*إِنِّي*فَاعِلٌ*ذَلِكَ*غَداً*إِلَّا*أَن*يَ شَاءَ*اللَّهُ*وَ*280

اذْكُر*رَّبَّكَ*إِذَا*نَسِيتَ*وَ*قُلْ*عَسَى*أَن*يَ هْدِيَنِ*رَبِّي*290

لِأَقْرَبَ*مِنْ*هَذَا*رَشَداً*وَ*لَبِثُوا*فِي*كَهْ فِهِمْ*ثَلاثَ*مِئَةٍ*300

سِنِينَ*وَ*ازْدَادُوا*تِسْعاً*قُلِ*اللَّهُ*أَعْلَم ُ*بِمَا*لَبِثُوا*309

تأملوا معي كيف جاء عدد الكلمات من (لبثوا) الأولى وحتى (لبثوا) الأخيرة مساوياً 309 كلمات!! إنها مفاجأة بالفعل، بل معجزة لأنه لا يمكن أن تكون مصادفة! إذن البعد الزمني للكلمات القرآنية بدأ بكلمة (لبثوا) وانتهى بكلمة (لبثوا)، وجاء عدد الكلمات من الكلمة الأولى وحتى الأخيرة مساوياً للزمن الذي لبثه أصحاب الكهف. والذي يؤكد صدق هذه المعجزة وأنها ليست مصادفة هو أن عبارة (ثلاث مئة) في هذه القصة جاء رقمها 300 ، وبعد هذه الكلمة هناك تسع كلمات بما يتفق مع قوله تعالى: (وَازْدَادُواتِسْعاً) وهذا يدلّ على التوافق والتطابق بين المعنى اللغوي والبياني للكلمة وبين الأرقام التي تعبر عن هذه الكلمة.

وهنا لا بدّ من وِقفة بسيطة

هل يُعقل أن المصادفة جعلت كلمات النص القرآني وتحديداً من كلمة (لبثوا) الأولى وحتى كلمة (لبثوا) الأخيرة 309 كلمات بالضبط بعدد السنوات التي لبثها أصحاب الكهف؟ وإذا كانت هذه مصادفة، فهل المصادفة أيضاً جعلت ترتيب الرقم (ثلاث مئة) هو بالضبط 300 بين كلمات النص الكريم؟ هل هي المصادفة أم تقدير العزيز العليم؟!

ماذا نستفيد من هذه المعجزة الرقمية؟

قد يقول قائل: وماذا يعني ذلك؟ ونقول إنه يعني الكثير:

1- إن التطابق بين كلمات النص وبين عدد السنوات 309 يدل على أن هذا النص هو كلام الله تعالى، ولا يمكن لبشر أن يقوم بهذا الترتيب المحكم مهما حاول، وبخاصة أن النبي الأعظم عاش في عصر لم يكن علم الإحصاء والأرقام متطوراً بل كان علماً بسيطاً.

2- إن هذا التطابق المذهل بين عدد كلمات النص وبين العدد 309 يدل على سلامة النص القرآني، فلو حدث تحريف لاختل عدد الكلمات واختفت المعجزة، إذاً هذا التطابق العددي دليل على أن القرآن لم يحرّف كما يدعي الملحدون.

3- بالنسبة لي كمؤمن فإن مثل هذا التطابق العددي يزيدني إيماناً وخشوعاً أمام عظمة كتاب الله تعالى، وهذا هو حال المؤمن عندما يرى معجزة فإنه يزداد إيماناً وتسليماً لله عز وجل: (وَمَا زَادَهُمْ إِلَّا إِيمَانًا وَتَسْلِيمًا) [الأحزاب: 22].

4- في هذه المعجزة ردّ على أولئك المشككين بصدق هذه القصة والذين يقولون إنها أسطورة، مثل هذه المعجزة ترد عليهم قولهم وتقدم البرهان المادي الملموس على صدق كتاب الله تبارك وتعالى.

5- لو قمنا بامقارنة بين التقويم القمري والتقويم الشمسي نجد أن السنة القمرية أقصر من السنة الشمسية بحدود 3 بالمئة، وعلى هذا الأساس نجد أن 300 سنة شمسية تساوي بالتمام والكمال 309 سنة قمرية (300 × 0.03 = 9 سنوات)، وهنا نرى لمحة إعجازية في قوله تعالى: (وَلَبِثُوا فِي كَهْفِهِمْ ثَلَاثَ مِئَةٍ سِنِينَ وَازْدَادُوا تِسْعاً) وكأن المولى تبارك وتعالى يريد أن يعطينا إشارة رائعة إلى الفارق بين التقويمين وهو 0.03 هذه النسبة لم يكن لمحمد صلى الله عليه وسلم علم بها، ولكن الله أودعها في كتابه لتُضاف إلى معجزات هذه السورة العظيمة.

سَنُرِيهِمْ آَيَاتِنَا فِي الْآَفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ

عمار محجوب محمد زكي
4th November 2009, 09:28 AM
جزاك الله خيرا أخي محمد المعتصم وجعل ذلك في ميزان حسناتك يوم العرض العظيم وأعتقد لكونك ذو عقلية رياضية فقد لفت موضوع العدد والإعجاز الرقمي إنتباهك وإني أدعوك لمواصلة التأمل الرياضي بعقلك الرياضي في كآمل القرآن وستجد عجبا بمعني الكلمة وصدق الله عز وجل حين قال : سنريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم

وبهذه المناسبة أريدك أن تتأمل معي رياضيا في الأية التي قال الله فيها عن أصحاب النار الذين طلبوا أن يضاعف العذاب لمن أغوهم بأن قال لهم لكل ضعف علما بأننا عندما نقول لكل ضعف يخطر في البال أن هناك معيار نحدد به الأضعاف ولكن الله سبحانه وتعالي يقول لك ضعف أي لكل واحد ضعف فالثاني له ضعف عذاب الأول والأول كذلك له ضعف فتأمل معي ونواصل البحث لأنني أيضا من المهتمين بالإحصاء والأرقام فلنسخر معرفتنا لخدمة ديننا الحنيف الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه .. ودام الود بيننا

محمد المعتصم الرشيد
4th November 2009, 10:16 AM
براك الله فيك عمار لحسن ظنك بي ولكن لم اقوم بهذا التحليل ولكني كما اوردت انه جائني من ايميل .
ولناعودةعن الايه الكريمه انشاءالله

محمد المعتصم الرشيد
4th November 2009, 12:04 PM
اخونا عمار ان لا احب ان افتي او افسر لاني ليس في موقع من يعرف القراءه من هذا الكتاب العظيم ناهيك من التفسير او التحليل . لكن علي حسب ما ورده في مطلع كلامك عن هذه الايه تفسير ضعف العذاب فارجو تصويبي اذا كنت مسئ الفهم لما اوردت انت .
كنت اعتقدان ضعف العذاب كما اتت في صورة النور جلد الزاني والزانية مائه جلدة وللإماء نصف العذاب وعلى ازواج النبي (امهات المؤمنين رضوان الله عليهموحاشاهم من كل نقص) (من يأت منكن بفاحشة) مبينه يضاعف لها العذاب ضعفين اي لو كان عذاب الزاني 100 مائه جلد وذلك يعني نص العذاب 50 جلده وضعف العذاب 200 جلدة.اما عن تلك الايه وفيها قال المولي عز وجل قالت أخراهم لأولاهم ربنا هؤلاء أضلونا فآتهم عذابا"ضعفا"من النار،قال لكل ٍّ ضعف ٌ و لكن لا تعلمون. وقالت أولاهم لأخراهم فما كان لكم علينا من فضل فذوقوا العذاب بما كنتم تكسبون». بما انهم خالدين فيها على حسب قوله ،إن الذين كذبوا بآياتنا و استكبروا عنها لاتفتح لهم أبواب السماء و لا يدخلون الجنة حتى يلج الجمل في سم الخياط، و كذلك نجزى المجرمين. خالدين بمعني الى مالانهايه وضعف ما لا نهاية يساوي ما لانهايه (ولكل ضعف ولكن لا تعلمون) وكل واحد سيضاعف له عذاب الاخر والاخر هو خالد في النار الي مالا نهاية وحسب قوانين الرياضيات ما لانهايه في اي عدد تودي الى ما لا نهايه (يمكن ان تلاحظ ان الضعف هنا يختلف عن ضعف 100 جلدة). والله اعلم

عمار محجوب محمد زكي
4th November 2009, 01:28 PM
أخي محمد المعتصم الرشيد .. لقد أثرت بحديثك الأخير هذا قضيتين في منتهى الحساسية والأهمية فأنت تستدل بأن عقوبة الزنا للإماء نصف ما على المحصنات من العذاب أي نصف عدد الجلدات أي 50 جلدة وكأنك بذلك تستبعد عقوبة رجم الزانية ذلك أن عقوبة الرجم ليس لها نصف وهذا موضوع بحث طويل حول رجم الزانية المحصنة والزاني المحصن سأعود إليه لاحقاً

أما بشأن ضعف ما لا نهاية رياضيا تعني ما لا نهاية أيضا فإنك تثبت أن لكل منهم عقوبة تساوى الأخرى لأنه لو كانت عقوبة الأول ما لا نهاية والثاني ضعف ما لانهاية ولما كانت ما لا نهاية تساوي ضعف ما لانهاية فهذا يعني أن العقوبتان متساويتان ولكن دعنا نعود إلى الأيات : هل هناك ذكر لعبارة ما لا نهاية أنت إفترضت أنهم خالدين فيها تعني ما لا نهاية غير أننا نجد في مكان آخر أنهم خالدين فيها ما دامت السموات والأرض إلا ما شاء ربك عطاءً غير مجذوذ.. بمعني أن الخلود له أمد مرتبط بدوام السموات والأرض فما دامت السموات والأرض يظل الخلود قائما فإذا إنتهى دوام السموات والأرض وهو ما سيحدث

وما قدروا الله حق قدره والأرض جميعا قبضته يوم القيامة والسموات مطويات بيمينه سبحانه وتعالي عما يشركون (الزمر 67) .. ألأية

وهذا يدخلنا في بحث جديد حول الزمان والمكان ونظرية النسبية فما هو الدوام وما هي النهاية وماهي اللانهاية خارج حدود الزمان والمكان الذي نعيش فيه .. إن الأمر أخي محمد المعتصم بحث فلسفي أكثر عمقاً مما نتخيل وأتمنى أن أجد الفرصة لأعرفك بإبن أخت لي طبيب باحث في علم اللاهوت والأديان والخلق وبدايات الخلق وله قراءات وكتابات في غاية العمق على إنه يبحث عن الحقيقة ويأمل أن يصل إليها نقية صافية ليكون إيمانه كما يقول عن قناعة تامة .. ونواصل بإذن الله

محمد المعتصم الرشيد
4th November 2009, 06:41 PM
أخي محمد المعتصم الرشيد .. لقد أثرت بحديثك الأخير هذا قضيتين في منتهى الحساسية والأهمية فأنت تستدل بأن عقوبة الزنا للإماء نصف ما على المحصنات من العذاب أي نصف عدد الجلدات أي 50 جلدة وكأنك بذلك تستبعد عقوبة رجم الزانية ذلك أن عقوبة الرجم ليس لها نصف وهذا موضوع بحث طويل حول رجم الزانية المحصنة والزاني المحصن سأعود إليه لاحقاً

ابوياسر سلام :
انالم استدل او اقول ان عقوبة الزنا الجلد , انا قلت بافتراض (مثلا) ان عقوبة الزنا الجلد وانا اعرف بوجود خلاف في ذلك حيث ان القول المتواتر ان الرسول قام برجم كم مرة وقصه المراة التي زنت معروفه وايضا قصة رجم احدي الرجال معروفة مع الرسول صلي اللة علية وسلم. ولكن البعض يعتمد على ما اتى في صورة النور(الجلد) وانا ليست في مكان بيحث افتي فى هذا . لذا قلت بأفتراض [size=4]

[quote=عمار محجوب محمد زكي;2469]
أما بشأن ضعف ما لا نهاية رياضيا تعني ما لا نهاية أيضا فإنك تثبت أن لكل منهم عقوبة تساوى الأخرى لأنه لو كانت عقوبة الأول ما لا نهاية والثاني ضعف ما لانهاية ولما كانت ما لا نهاية تساوي ضعف ما لانهاية فهذا يعني أن العقوبتان متساويتان ولكن دعنا نعود إلى الأيات : هل هناك ذكر لعبارة ما لا نهاية أنت إفترضت أنهم خالدين فيها تعني ما لا نهاية غير أننا نجد في مكان آخر أنهم خالدين فيها ما دامت السموات والأرض إلا ما شاء ربك عطاءً غير مجذوذ.. بمعني أن الخلود له أمد مرتبط بدوام السموات والأرض فما دامت السموات والأرض يظل الخلود قائما فإذا إنتهى دوام السموات والأرض وهو ما سيحدث


اولا القاعدة الرياضية تقول ان مالا نهاية لا تساوي ابدا ما لانهاية
وما لانهاية هي غير معينة (غيرمعروفه) لاتساوي اي شئ فلذا عقوبة اي واحد لايمكن ان تساوي الثاني باي صورة كان اذا كانت ضعف الاخر وعذاب الاخر الي ما لا نهايه . ونحن حدود علمنا(ونطاق فهمنا) الى دخول الجنه او النار ومن ثم الخلود في احداهماالى ان يشاء اللة(غير الذي يعذب قليلا ثم يدخل الجن) . وكيف يكون الخلود له امد محدود بدوام السموات والارض ؟ حيث تدك الارض والسموات بقيام الساعه (فَإِذَا نُفِخَ فِي الصُّورِ نَفْخَةٌ وَاحِدَةٌ وَحُمِلَتِ الأَرْضُ وَالجِبَالُ فَدُكَّتَا دَكَّةً وَاحِدَةً فَيَوْمَئِذٍ وَقَعَتِ الوَاقِعَةُ) (وَيَوْمَ تَشَقَّقُ السَّمَاءُ بِالغَمَامِ ).وطالما ان الخلود الذي قصدت انا بعد ان تدك كل من السماء والارض سوف يكون الى ما لا نهايه الى ان يشاءالله

[quote=عمار محجوب محمد زكي;2469][size=4]

وما قدروا الله حق قدره والأرض جميعا قبضته يوم القيامة والسموات مطويات بيمينه سبحانه وتعالي عما يشركون (الزمر 67) .. ألأية

وهذا يدخلنا في بحث جديد حول الزمان والمكان ونظرية النسبية فما هو الدوام وما هي النهاية وماهي اللانهاية خارج حدود الزمان والمكان الذي نعيش فيه .. إن الأمر أخي محمد المعتصم بحث فلسفي أكثر عمقاً مما نتخيل وأتمنى أن أجد الفرصة لأعرفك بإبن أخت لي طبيب باحث في علم اللاهوت والأديان والخلق وبدايات الخلق وله قراءات وكتابات في غاية العمق على إنه يبحث عن الحقيقة ويأمل أن يصل إليها نقية صافية ليكون إيمانه كما يقول عن قناعة تامة .. ونواصل بإذن الله

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟:mad:

عمار محجوب محمد زكي
9th November 2009, 01:07 PM
نطالب بقوة بعودة جريدتنا للصدور ونأمل أن يكون غياب محررها الأخ العزيز أبوبكر إبراهيم عبدالله العوض لخير إن شاء الله وستظل الجريدة حية في الوجدان فهي المشاركة الأولى في هذا المنتدى ولن نرضى لها أن تتوقف بإذن الله :clap:

Abubakr Ibrahim
12th November 2009, 10:02 AM
ميدان البقر أو (حوش البقر ) الذى أعنيه يقع فى منطقة امدرمان واذا كنت قادماً من صينية أزهرى يكون شمال كبرى شمبات وإذا قادم من بحرى يكون يمين الكوبرى وخلفه يقع صهريج المياه وسمى بميدان البقر لأنه كانت توضع به الأبقار قبل عبورها الكوبرى إلى منطقة الخرطوم بحرى – ( بيقرشوا فيه الأبقار يعنى ) وفى ساعات النهار يكون الكوبرى مزدحم بالسيارات فتوضع الأبقار فى هذا المكان لحين حلول الليل وبعد أن ينتصف الليل يسمح لقطيع الأبقار بالعبور إلى الناحية الأخرى .

هذا الميدان أى ميدان البقر كان يستخدم أيضاً لأغراض الدافورى وبالذات طبعاً الأيام الما بتكون فيه ابقار للعبور وطبعاً تخيل معاى منظر الميدان الذى كنا نقوم بنظافته قبل التمرين ورغم ذلك بعد الدافورى رغم تأخذ ليك حمام جامد جداً بصابونة بوكيه ولا جابى – حتى تختفى منك روائح ميدان البقر – وحاول ما تقرب من أى زول بعد التمرين مباشرة لأنه حالتك بتكون بشعة جداً .

أتذكر فى تلك الأيام تأتى مجموعة كبيرة للدافورى وناس للفرجة وأغلبهم من ناس الحلة أو المنطقة إذا مسكنا الشارع الذى يؤدى بك إلى بيت المال نقول بالأول هناك ناس ميسرة وبدر الدين الشفيع ناس موتى مقابل منزل عمر الصديق دارصليح وجوارهم منزل عزالدين الدحيش و ناس أحمد موسى وربيع ناس سيف النصر – حسن ودالنعمة – محمد ودالحاجة – ناس ذكى وحسين بابكر ناس عبدالرؤوف ومحمد أخوه وناس على وكمال أدهم - ناس عاصم ابراهيم على – ناس صلاح مامون والرشيد المامون سامى بشير ، صديق ، ناس أبوشامة منهم بونى ومحمود ، عبدالوهاب كرنديس ( ودكان كرنديس ) أعتقد بعد فترة كانوا قد إنتقلوا إلى الثورة – وإذا أتيت إلى الشارع الثانى الموازى – كان هناك ناس الشلالية وقدام شوية منهم ناس عصام الجقر وخلفهم ناس عصمت عبدالوهاب وفريد عبدالوهاب وناس أبوالروس .

وإذا جيت يمين الكوبرى – ناس مامون محمد عبده والسر وعبدالله وخلفهم كانوا ناس أسامة صلاح قرشى والجد وعلاء الدين وناس عباس حاج حسين ، عاطف صلاح وعصمت ومصطفى وعدلى وناس فريد الطيب وكامل الطيب (المدير العام السابق للمنظمة العالمية للملكية الفكرية) وعزالدين وصديق جنبهم ناس دارصليح المرحوم السفير عبدالهادى الصديق ومامون الجنرال وأسامة ومعه منزلنا ناس زمبة وأحمد أبودقن وأزهرى ومنعم وحسن هوندا ومحمد وقدامنا ناس المادح ، صديق وحاتم وجوارهم كان منزل ناس حسون وخلفهم كانت داخلية المدرسة الصناعية

وخلف الداخليات كان يقع ميدان البحيرة (الذى تحول الآن إلى منتزه عائلى كما سمعت ) وهذا الميدان كان يتدرب به فريق الشاطى الأمدرمانى وكنا كثيراً ما نرافق فريق نادى الشاطىء فى المباريات ونستقل البوكسى الخاص بالسر محمد عبده وخلف نادى الشاطى منزل ناس قرافى ويمين منزل قرافى كان هناك منزل أقامت فيه لفترة الراحلة ليلى المغربى وأمام هذا المنزل بيت ناس خاطر الذى يقع جوار مدرسة بيت المال الإبتدائية و(أبوقرجة ) ولا أدرى من أين أتى هذا الاسم( على ما أعتقد هو من أمراء الثورة المهدية ) وعلى ذكر المدرسة الواحد طوالى يتذكر الفطور وربع العيشة والسندوتش وطبعاً الواحد يستغرب يعنى زمان ربع العيشة كان بيشبعنا قصدى الرغيف المدور داك وطبعاً يدوك السندوتش بالطعمية ويسقوه ليك كده بسلطة الباذنجان وتضاف إليها الشطة الحمراء وكان عندك زيادة قروش تقعد تضرب التبش بالدكوة . وكنا نستغرب لمن يقولوا ليك فلان أكل ليه (طارة) والطارة طبعاً لمن لا يعرفها الرغيفة الكاملة المدورة وده عيش زمان

وعلى ذكر السفسفة – لابد لنا من ذكر فول محمد خير فى بيت المال وكان يوجد محل آخر دكان سيف الدين وبرضه عنده فول معتبر كنا نشيل البستلة ونمشى نجيب الفول من الدكان وقد تصادف الشباب بيضربوا فى الفتة بتاعة الفول مع زيت السمسم وموية الجنبة وقد تضطر لمجاملتهم وتجى البيت تانى تتعشى .

وفى شارع بيت المال كان هناك دكان اليمانى الذى يجاور الفرن والحلاق أعتقد أنه اسمه مقبل ويقابله فى الشارع دكان الترزى بتاع الجلاليب الذى يجاور مسجد بيت المال أعتقد اسمه البدرى أو ودالبدرى

وبعد المسجد ناس أحمد خشم الموس وبيت ناس عم قسمة مدرب فريق بيت المال وهنا طرفة ( كانوا طبعاً ناس فريق نادى بيت المال من ضمن التدريبات بيمشوا البحر وكان طبعاً فى لاعب مهم وهو ولد عم قسمة اسمه حمام وأثناء ما هم فى الموية بغطسوا وكل شوية يطلعوا من الموية ويسالوا عن حمام هل وصل أم لا – وكان السؤال حمام جاء – ما جاء أغطسوا، حمام جاء – ما جاء أغطسوا، حمام جاء – ما جاء أغطسوا واستمر نفس الموال حتى وصل حمام ) ومقابل ناس قسمة كان بيت ناس أحمد ربشة وشاكر واستاذ التجانى – ويجاورهم منزل عبده حاج حسين .

وإذا جيت بشارع الكوبرى وأنت قادم من صينية أزهرى – كان هناك على اليسار ستوديو شهير جداً إسمه فوتورينكو وأعتقد كل من سكن بيت المال والملازمين والسيد على فى تلك الفترة بيكون إتصور هناك ( ومرات قد نطلق لقب فوتورينكو على أخونا حيدر أمين (موثق فعاليات النادى )
مقابل فورتورينكو كان هنالك ترزى أفرنجى مشهور فى تلك الفترة إسمه ابراهيم والزمن داك المافصل بنطلون عنده ما فصل وأعتقد محله كان مقابل المدرسة وفى حيطة بيت ناس عبادة وعادل طيب الأسماء .وفى سور المدرسة كان يوجد محل نادرين هاوس .
ولسه إنت متجه ناحية الكوبرى بلاقيك المسجد وخلفه منزل ناس عمر عبدالرحمن خالد وجوارهم مدرسة بيت المال الوسطى . وفى الشارع الرئيسى بتلاقيك القمندانية وبعدها كان يوجد كشك صغير تباع فيه الحلويات والسجائر بالحبة للمدخنين والسيجارة الزمن داك بيشربوها ثلاثة .

وقبل الكوبرى فى الناصية كان يوجد زمان مقر نادى الشاطى القديم وقبل إنتقالهم لميدان البحيرة وفى الجوار وانت داخل الكوبرى كان هناك محلات مكسيم النيل وكنا فى ذلك الزمان نجلس ننتظر عربات الباسطة أثناء قدومها من منطقة أبوروف وهم ذاهبون إلى سينما أمدرمان والوطنية وكان يحلو لنا تناول الباسطة (فرش) وطبعاً كان الباسطة توضع فى ورق أبيض وكانت حلوة المذاق ومابتشبه باسطة الايام دى وطبعاً ماسمعتو بالدانوب ولا سلا وديل أسألوا منهم ناس امدرمان .

عموماً دى كانت حكاية ميدان البقر وناس الحلة والجيران – وياريت لو كل واحد كده قعد يتذكر منطقتهم أو حلتهم والجيران وأكيد بتكون فى معلومات وطرائف وحكايات وشخصيات ونعرف أماكن جديدة ومعالم ونوادر وأشياء أخرى حتى ولو حى تكساس وآمنة ووكر .

والله يديكم الصحة والعافية .

هشام عبدالغفار
12th November 2009, 10:45 AM
مرحب مرحب بالثوار .. أخيراً حنيت علينا.
عدت والعود أحمد.

كلامك:
(عموماً دى كانت حكاية ميدان البقر وناس الحلة والجيران – وياريت لو كل واحد كده قعد يتذكر منطقتهم أو حلتهم والجيران وأكيد بتكون فى معلومات وطرائف وحكايات وشخصيات ونعرف أماكن جديدة ومعالم ونوادر وأشياء أخرى حتى ولو حى تكساس وآمنة ووكر . )

أتفق معاك في الراي يا أبو الزمل.

لانو بي صراحة في حكاوي بتحصل في الحلل والأحياء مبالغة عديل كده.
يعني مثلاً أستاذنا الجليك محمد الطيب لمن يحكي ليك عن شبشة وناس شبشة مصارينك بتتقطع ده كان ممت من الضحك.

ولا مثلاً حكاوي أولاد الحصحيصا "ناس سندوتشي مكرونة" وغيرهم من ربوع سوداننا الغالي.

Abubakr Ibrahim
15th November 2009, 10:57 AM
توارد الخواطر فقد إختلف فيه الكثيرين من فلاسفة وعلماء نفس
وغير ذلك من مجتهدين
الفلاسفة قالوا
أنه نوعا من التآلف الذي يحدُث بين الأشخاص المُقربين
لدرجة أنك مُمكن أن تعرف ما يُفكرون به
فهذا يجعلك تتوارد معهم في خواطرهم أو تفكيرهم
أما العلماء
إختلفوا مع الفلاسفة جل الإختلاف
فهم إدعوا أنها صفة لأشخاص
يتفقون في نفس النواة أو نفس التركيب الكيميائي لأجسامهم
أما نحنُ
الناس العاديين فنقول أنه ليس إلا
توارد خواطر
هل خطر على بالك يوماً ما أن هناك توارد خواطر شعرت به؟ بمعنى أنك كنت تُفكّر في أمرٍ ما، وفي نفس الوقت كان شخص آخر قريبا منك أم بعيدا يفكّر في نفس الأمر؟ هل كنت تُريد أن تقول شيئاً وفجأة قبل أن تنطق بكلماتك قام شخص آخر بقول ما كنت تود أن تقوله؟
هناك ما يُدعى تداعي الأفكار، وقد كان أول من ذكر ذلك هو أفلاطون، في كتاب الفيدون «Phedon» حيث قالك: «ألا تعلم ماذا يُصيب العاشق إذا نظر إلى قيثارة معشوقه؟ إنه يعرف تلك القيثارة ويسترجع إلى نفسه صورة صاحبها»، إن رؤية الدار تُذكرني بمن كان مقيماً فيها، وقد أسمع شخصاً فأفكر في آخر له نبرات صوته ولهجته، وقد أمر بالطريق فأذكر الحادثة التي جرت فيه - وقد تتسلسل هذه الأمور تسلسلاً تلقائياً، من غير أن يكون للإرادة فيها أثر ؛ كالذي ينظر إلى الجامع الأموي في دمشق فيفكر في الوليد بن عبد الملك وخلفاء بني أمنة، ثم يفكر في الحجاج، والعراق، ودولة العباسيين، و هارون الرشيد، وشارلمان، وبيت المقدس، وصلاح الدين، و ضريحه في دمشق.. تُسمى هذه الظاهرة النفسية الآلية بتداعي الأفكار، وقد عرفوها بأنها: استحضار الأحوال النفسية بعضها بعضاً بصورة تلقائية، وتسمى الحالة المتقدمة بالمؤثرة والمأخرة بالمتأثرة. وتداعي الأفكار ظاهرة آلية، وتشمل جميع الأحوال النفسية والفكرية، سواءً كانت انفعالية، أو فاعلة.
إذاً هذا هو التعريف العلمي لتداعي الأفكار، و يحدث هذا نتيجة ترابط منطقي بين الأمور أو الأشياء، كما ذكرنا في مثال من ينظر إلى المسجد الأموي في دمشق ويبدأ في تداعي الأفكار عنده دون إرادةٍ منه، بأن يُسلسل الأفكار مرتبطة برابط منطقي.
ما بدأت به المقال هو ما يُعرف بالتداعي أو توارد الخواطر عن بعد، دون أن يوجد هناك رابط منطقي بين هذه الأشياء.
ربما مرّ بعضنا بأمورٍ مثل تلك. على سبيل المثال، قد تتذكر صديقاً أو زميلاً من أيام الدراسة الابتدائية بعد أكثر من فراق دام ثلاثين عاماً. فجأة يخطر على بالك ذلك الصديق ولا تعرف ماذا حلّ به خلال هذه العقود الثلاثة، وبدون ترتيب تجد أن شخصاً يُحدّثك بأنه قابل هذا الصديق صباح اليوم وأنه سأل عنك ويرُيد أن يراك!. كيف حدث هذا بعد كل هذه السنين؟ خلال ثلاثة عقود من الانفصال لم يمر بخاطرك هذا الصديق واليوم عندما تذّكرته، جاء من يُخبرك بأنه قابله وسأل عنك ويُريد أن يراك وربما ترك رقم هاتفه مع الصديق المشترك لكي يتواصل معك..! قد تستغرب كثيراً هذه الظاهرة ولكنها موجودة، وليس لها تفسير منطقي أو علمي، ولكن سمعت ( ولا أدري عن صحة هذه المعلومات، بأن البحرية الأمريكية تستخدم هذه الظاهرة التي تُسمى «Telepathy» في نقل المعلومات بين الأساطيل وناقلات الطائرات، وربما يكون في ذلك مُبالغة، لكني قرأته في أحد الكتب ).
على المستوى الشخصي، حدث لي مثل هذا الأمر قبل سنوات طويلة، عندما كنتُ طالباً للدراسات العليا في مدينة أدنبرة. في مرةٍ كنتُ في رحلة إلى جزيرة جيرسي، وكان عليّ أن أغيّر القطار في مدينة يورك، وعندما ركبت القطار، تذكرّتُ زميلاً لي في المدرسة المتوسطة (الإعدادية)، لا أعرف ما الذي جعله يخطر في ذاكرتي. كنّا افترقنا قبل أكثر من عشرين عاماً، ذهب هو إلى أمريكا ودرس هناك و تخرّج، ودرستُ أنا في كلية الطب في الرياض وتخرجت، وتزّوج كلٌ منّا، و لا أعرف أين رست به تصاريف الحياة. عندما وصلتُ منزلي في مدينة أدنبرة، هاتفني زميل وصديق مشترك لنا، و قال لي بأن فلان (الذي كنتُ أفكّر فيه قبل لحظات في القطار، ولم أره منذ أكثر من عشرين عاماً) حصل حادث سير لزوجته، وهي في المستشفى في وضعٍ حرج، و أراد الله أن تنجو من هذا الحادث ولكنها توفت بعد أكثر من عشرين عاماً من حادث السير الذي حدث لها. بعد تلك المكالمة، أستغربت أن يحدث هذا لي، وبدأت أقرأ عن موضوع التليباثي (توارد الخواطر عن بعد). عُقد في لندن مؤتمر عن البارسيكلوجي يتطرق للظواهر المشابهة لتوارد الخواطر و بقية الظواهر البارسيكولوجية. وللأسف رغم أني سجلت لحضور هذا المؤتمر إلا أني لم أستطع حضوره!. بعدها أخذت أقرأ عن هذه الظواهر، وأكتشفت بأن أشخاصا كثيرين حدث لهم حوادث مُشابهة. سيدة قالت لي بأنها كانت في مكتبها في العمل، وفجأة تذكّرت زميلة لها مضى سنوات طويلة تزيد على العشرين عاماً، وسألت إحدى زميلاتها عن هذه الزميلة الغائبة، فأخبرتها أنها منذ فترةٍ طويلة لم تسمع أي أخبارٍ عنها، وأنها تُريد أن تسأل إحدى قريباتها عنها. وكانت المصادفة أن الزميلة الغائبة جاءت تزور إحدى صديقاتها في مكان عمل هذه السيدة، فاستغربت السيدتان هذه المصادفة، وقالا لها بأنهما كانا يتحدثان عنها منذ وقتٍ قصير، فاستغربت الزميلة الغائبة هذه المصادفة، التي لم تكن تتوقعها. ومن هذه القصص الكثير التي سمعنا عنها، وربما أكثرنا سمع قصصاً مُشابهة لهذه القصص التي رويناها.
السؤال الذي يطرح نفسه هنا: هل هذه الأحداث مثل توارد الخواطر أو قراءة الخواطر عن بعد، هل هي ظواهر يمكن تفسيرها علمياً، وهل يمكن أن تحدث بوعي وإرادة؟.
معظم الكتب والأبحاث التي وصلتُ إليها تُشير إلى أن مثل هذه الظواهر لا يمكن تفسيرها علمياً، وكذلك لا يمكن أن تحدث بوعي عندما يُريد الشخص أن يستخدمها. وهذا ما يجعلني أشك بأن البحرية الأمريكية تستخدم هذه الظاهرة في التواصل بين سفنها!
أنواع تداعي الأفكار:
لتداعي الأفكار نوعان، هما:
1- تداعي الأفكار الحادثة معاً، وهو الذي تجتمع فيه عدة أحوال نفسية فيتكون منها كل واحد ؛ إذا بعثت إحدى حالاته جذبت إليها غيرها من الاحوال المتممة لها، لأن قيمة هذه الأحوال الجزئية بما تؤلفه من مجموعات لا بما تتضمنه من حالات مفردة. مثال ذلك أنك لا تسمع اللفظ إلا لتُدرك معناه، لأن كلا منهما جزء متمم للآخر، ولا تتعلم القراءة إلا إذا جمعت الأصوات إلى أشكال الحروف، وأضفت -هذه الصور السمعية و البصرية إلى المعاني، فيتألف من ذلك كله مجموعات لا يمكن تبين أجزائها إلا بالتحليل. وكل إدراك فهو مجموع من الصور الذهنية، إلا أن العادة تجعلنا نظن المعنى المركب من هذه الأجزاء بسيطاً، وهو في الحق نسيج صور و افكار منضمة إلى الاحساس. وقد سُميت هذا التداعي بتداعي الأفكار الحادثة معاً.
2- تداعي الأفكار المتتالية، وهو استدعاء حالة نفسية حالة اخرى مختلفة عنها. ثم استدعاء هذه الحالة الثانية حالة ثالثة بحيث يتألف من هذا التتالي سلسلة متصلة الحلقات.
إن مثل هذه الظواهر الباراسيكولوجية ما زالت موضع دراسة لأشخاص متخصصين في مثل هذه الأنواع من السلوكيات، وربما ظهر في المستقبل أمور أخرى تُغيّر تفكيرنا في هذه المواضيع.

كثير من العلماء اهتموا بموضوع توارد الأفكار وقد اثار اهتمامهم بشكل غريب وهو حقاً لموضوع يدعو للتعجب !!!
قرأت عن هذه الظاهره الغريبه انه مثل هذه الأمور قد تحدث مع البعض بسهولة ومع اي شخص وذلك نظرا لشفافية روحهم وعمق إدراكهم الحسي ...

وكيف ذلك ؟؟؟ اي عند شعور اي شخص بإحساس غريب اتجاه شخص معين مثلاً عندما تعتريك حالة عاطفية مفاجأة حول شخص ما وتكون هذه الحالة مشابهة لحدث واقعي .....فانه بالفعل يفكر فيك في هذه اللحظة وقد يحدث احياناً انك تتصل بشخص او صديق عزيز عليك شعرت انك تريد محادثته ولكنك لا تدري لماذا ومن ماذا اتاك هذا الشعور في محادثته ؟؟؟ولكنك ستحادثه والأن !!!

وها انت تتصل عليه وتجده يقول لك : (والله اني الآن كنت اريد ان اتصل عليك انت هنا لن تصدقه ولن تضع في بالك ان كلامه صحيح وستشعر انه يجاملك لا اكثر ولكن العلماء قالو غير ذلك !! بل يأكدون ان صديقك حقاً كان سيتصل عليك هذه اللحظة !!!!
انه لعلم غريب دعونا ندخل في اعماقه وأفسر لكم ماقرأته ومافهمته :
حسناً انت جالس في غرفتك مسترخ هاديء ، وفجأة تفكر في شخص وكأنك تقول في نفسك ( منذ زمن لم أره)! وفجأة يرن جرس الهاتف واذ به هو نفسه من كنت تفكر به!!!!
او وانت جالس مع أهلك في مجلس العائلة اذ بجرس الهاتف يرن.. فتقول لهم انا اظن انه فلان ! فيكون تماما كما قلت .. بالفعل انه هو!!!! كيف؟!
او تصادف فلانا من الناس فتتأمل وجهه قليلا.. تضع عينك في عينيه فترى حروفا تنطق عن حاله .. وترى كلمات تحدثك عن اخباره .. فتكاشفه بها لتتأكد انك أصبت الحقيقه تماما
او انت وزميلك تتحدثان..تريد ان تفاتحه في موضوع فاذ به ينطق بنفس ما اردت ان تقوله
هذه النماذج في الحقيقه ما هي الا صور عديدة تختصر ما يمكن ان نسميه ( القدرات ما فوق الحسية) او القدرات الحسية الزائده.. او ما يشمل علوم التخاطر والتوارد للافكار والاستبصار ونحوها .. وكل شخص منا من حيث الجمل السابقه قد تعرض لمثل هذه الصور في يومه وليلته او خلال فترات ولو متقطعه المهم انه سبق ان مر بمثل هذه التجارب في حياته !!! وبقيت في ذاته وفي تفكيره ربما من غير تفسير واضح.. وهو يدرك ان ثمة شيئا غريبا بداخله.. و يدرك ان هذه من الامور الغامضه او النابعه من قوى خفيه غير ظاهره..
المهم انه يدركها ويحس بحقيقه ماثلة امامه حتى وان عجز عن ايجاد تفسير دقيق وجلي لهذه الظواهر
كثير من الناس لا يتنبهون الى ان مثل هذه القدرات التي تحدث معهم كثيرا ربما تحدث للبعض في اليوم مرارا وتكرارا لكن يمنعهم عقلهم وتفكيرهم من ادراكه وقد فسر العلماء عدم ادراك الناس لهذا الموضوع امران وهم :
الاول : انهم بعد لم يعتادوا حسن الاستماع الى النبضات الحسيه التي تأتي مخبرة لهم ومحدثة لهم بكثير من الوقائع.. بمعنى انه لا توجد آلية للتواصل بين الانسان وبين نفسه واعماقه ومن ثم التعرف على هذه الخواطر .. اللغة شبه منعدمه ..
فنحن امام مهمتين
1- كيف نتعلم هذه الخاصية
بمعنى ما هي الآليات التي تؤهلنا للوصول الى وعي وفهم هذه القدرات الحسية الزائدة ؟
2-كيف نصل الى مرونة واضحه في التحدث بطلاقه بهذه اللغه
بمعنى التعرف السريع والمباشر على ادق واعمق ما يرد الينا من افكار وخواطر من الاخرين !! وما ينطلق منا من افكار ورسائل ذهنية نحو الآخر .
الثاني: اننا كثيرا ما ننتظر ان يحدث امر غريب وغامض حتى نشعر بأن ثمة امرا حدث بالفعل !! تأملوا معي هذين المثالين:
1- فلان من الناس يقترب من بيته فاذ به يحس ان اخاه سيفتح له الباب
2- فلان من الناس يقترب من بيته فيظن ان فلاناً الذي لم يره من شهر سيزوره !!!
حينما يصدق احساس ( فلان)في الحالتين !! فانه ابدا لن يهتم كثيرا لنجاح وصدق احساسه في الحال الاولى ! بل سيتنبه للحال الثانيه لانها بالفعل غير متوقعه اطلاقا فهي معجزة في نظره اذ كيف يتوقع مجيء فلان من الناس وهو لم يره منذ شهر !! اما من اعتاد رؤياه فهو سيجعل ذلك محض صدفة ...
لكن حين التأمل سنجد ان كلا المثالين له اهميته ! فكونك تنجح في توقع ان اخاك من بين عدة اخوة ومن غير دليل منطقي يؤكد لك ذلك هو شيء مذهل ويدل على قدره وموهبة لديك ...
اذن نقول:
ان عدم وصولنا الى مرحلة ولو أولية تمكننا من التواصل مع احاسيسنا وفهم اشارات الفكر والخواطر التي تتجه نحونا من الاخرين يشكل عائقا اساسا للوصل الى مرحله متقدمة من وعي وفهم هذه العلوم وممارستها جيدا ، وايضا اهمالنا لكثير من النماذج التي تحدث كثيرا بزعم انها امور عاديه ( مع انها عند التحقيق والتأمل غير عاديه) امر يشكل عائقا لانه يجعل محور وقطب هذه العلوم يدور في فلك ما هو صعب وغريب وغير متوقع فقط !
ولأن افعالنا اكثرها روتيني وتقليدي فكل واحد منا اعتاد ان يفعل كذا ليحصل على كذا وان يذهب الى كذا ليجد كذا وهكذا واذا حدث امر غير تقليدي اعتبره شيئا خارقا .. هو ربما خارق وفوق حسي لكن هل كل ما هو روتيني في نظرك امر غير خارق ؟؟
ان هذه القدرات هي مواهب نعم..! وهي موجودة في الجميع بقدر معين .. فهي قدرات طبيعيه مهيئة لكل شخص فقط تحتاج الى تطوير وتدريب ومتابعه كما ذكرنا ولهذا لو فتح المجال لكل واحد منا ان يذكر ما حدث له مما يؤكد صحة هذا الامر لسرد لنا عشرات القصص من هذا القبيل .. وكل من كانت لديه مقدرة اعمق واقوى في هذا المجال فليس هذا لقوة فيه تميز بها بقدر ما انه اهتم بها اكثر والتفت إليها بشكل مكثف ...
فهذه القدرات هي عبارة عن مواهب وعلوم وحقائق يزداد عمقها وتمكن الانسان منها بقدر ما يوليه هو اياها من الاهتمام والصقل والتدريب والالتفات الروحي والنفسي لكل ماله صلة بها ..

Abubakr Ibrahim
23rd November 2009, 04:51 PM
في قاموس لسان العرب لإبن منظور أن كلمة زَوْلٌ تعني: (زول) من فصيح العربية ولها أكثر من سبعة عشر معنى ، فالزول تعني :
(1) الكريم الجواد ، أنشد السكيت المزرد: لقد أروح بالكرام الأزوال من بين عم وابن عم أو خال
(2) والزول : الخفيف الحركات ، قال أبو منصور الثعالبي في حديثه عن الممادح والمحاسن ، حين ذكر أطوار الإنسان : فإذا كان حركاً ظريفا متوقدا فهو : زول .
(3) والزول الفتى ، قال محمد بن عبيد الله الكاتب المشهور بالمفجع يمدح علياً : أشبه الأنبياء كهلاً وزولاً وفطيماً وراضعاً وغذياً
(4) والزّول : العجب ، ألا ترى السوداني إذا استغرب شيئا قال : يازول ؟؟ يعني ياعجبي من هذا الشيء . قال الشاعر في وصف سير ناقة . مرفوعها زول وموضوعها كمر غيث لجب وسط ريح فمرفوعها زولٌ يعني سيرها إذا أسرعت عجب من العجائب .
(5) والزول : الشجاع الذي يتزايل الناس من شجاعته.
(6) والزول الخفيف الظريف الذي يعجب الناس من ظرفه.
(7) والزول الغلام الظريف.
(8) والزول : الداهية .
(9) والزول الصقر .
(10) والزول : معالجة الأمر كالمزاولة .
(11) والزول : التظرف .
(12) والزول : الحركة .

(13) والزولة : المرأة الظريفة ، قال الأصمعي : أنشدتني عشرقة المحاربية ، وهي عجوز حيزبون زولة ... قال أبو علي : الحيزبون التي فيها بقية من الشباب . والزولة الظريفة.
(14) والزولة : المرأة البرزة (الجميلة) الفطنة الذكية ، قال الطرماح بن حكيم : وأدت إليّ القول منهن زولة تلاحن أو ترنة لقول الملاحن والملاحنة هي الفطنة ، فهذه تتكلم بما يخفى على الناس ولا يفهمها إلا الفطن .
(15) والزولة : الفتية من الإبل أو النساء ، قال رؤبة بن العجاج : قد عتق الأجدع بعد رق بقارح أو زولة معق
(16) ووصيفة زولة : إذا كانت نافذة في الرسائل (17) ويقولون فلان رامي الزوائل : إذا كان خبيرا بالنساء ، قال الشاعر :
وكنت امرأً أرمي الزوائل مرة فأصبحت قد ودعت رمي الزوائل
ففتى، زول وفتاة ،زولة ، وفتية أزوال ، وفتيات زولات ، ونسوة زوائل . وبقي معتى ثامن عشر عليكم به في بطون الكتب .
فالزول والعمامة شعار السوداني ـ وأكرم به ـ ونحن نسعد ونفخر أن يكون شعارنا كلمة عربية أصيلة هي (العمامة) والعمامة هي لباس النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه والتابعين والأئمة والفقهاء . ولعلك تلاحظ أن كثيرين من غير السودانيين إذا ناداك : يازول ! فكأنه أتى بجرم أو شيء غريب أو كأنه (ضرب السما جير ) والأدهى أن بعض السودانيين قد يضيق بذلك لعدم وقوف بعضهم على المعاني التي ذكرتها ، ومن جهل شيئا عاداه .
والعجيب أن الضيق منها موجود حتى في البيئة السودانية نفسها ، ولكن المتأمل بدرك أن سر ضيق السوداني منها ينبع من السياق الذي ترد فيه . فالكبار عندنا إذا قلت لآحدهم (يازول) ربما قال لك : (تزاول من ضلك) وهي دعوة عليك بالإختلاط والجنون ، لا تقال إلا في موضع السب إذا تطاول الصغير على الكبير . ولفظة (تزاول ) نفسها فصيحة صحيحة قال ذو الرمة :
وبيضاء لا تنحاش منا وأمها إذا ما رأتنا زيل منا زويلها.


وردت في كتاب الطبقات لابن ضيف لله(1727/1810م) أقدم مرجع سوداني يضم تراث لغويا ولكنها لم تكن بذات شيوعها حاليا . جاء في الصفحة 309 عن الشيخ عبد القادر ود الشيخ إدريس "فجاء أخو بدوي وصايحه بالشرق وقال له: ياهذا الزول البكا العلي ناس بدوي شنو؟ فلم يكلمه، ثم كلمه ثانيا، فقال له بدوي لحيقا له".
معنى الكلمة و أصلها
جاء في قاموس لسان العرب وكذلك المعجم الوسيط أن كلمة زول تعني الشجاع كذلك الذكي أو الفطن وزاد بعض المجتهدين أن الزول هو السمح الكريم وهو الكيس اللطيف وقالوا غير ذلك. هذه المعاني المعجمية هي التي ذهب إليها أكثر من حاول تفسير هذه الكلمة رغم ورود معاني أخرى لعلها كانت أصلا محتملا لهذه الكلمة. لكن معنى كلمة زول في الخطاب السوداني لا ينصرف إطلاقا إلي شئ من تلك الخيارات.
تعني كلمة" زول" في اللهجة العربية السودانية " شخص" إلا أن كلمة شخص أوسع دلالة من كلمة زول وهذا ما سنوضحه لاحقا. أما الأصل الأكثر احتمالا لهذه الكلمة فهو الفعل زال يزول زوالا وزولانا إذا تحول أو انتقل فإذا علمت أن التحول والانتقال لا يكون إلا بحركة فقد انصرف المعنى ليفيد مجرد التحرك ليس أكثر وهنا كانت بداية تطور هذه الكلمة دلاليا في وادي النيل لتدخل وتستقر في قاموس اللغة النوبية اللغة السابقة للعربية بذات المعنى. هكذا تحددت دلالة هذه الكلمة فصارت بمعنى المتحرك أو المتردد الحركة.
يحتوي قاموس اللغة النوبية كلمة " سلن/sollon" بمعنى تحرك أو تأرجح، ومنها كلمة " سلالى / sollale" أو المرجاحة "سل تيقن / solla teegon" بمعنى جلس جلسة المتهئ للتحرك أو جلس القرفصاء. أما " سول / solon" فتعني في النوبية الحركة المتوهمة أو تخيل حركة الشئ وتوهمها، ثم جاء تطور آخر للكلمة لتعني مطلق الخيال أو الشبح وهي في النوبية " سول" .من هنا انصرفت كلمة "سول" لتعني المجدار الذي كان كثير الاستعمال والشيوع، وقد أشار إلى ذلك بوركهاردت الرحالة الأوربي الذي زار بلاد النوبة في أوائل القرن التاسع عشر وذكر أن المجادير تكثر في بلاد النوبة وأن يقيمونها في مزارعهم لتخويف الطيور وتنفيرها وأنها تنصب في هيئة الإنسان. وهكذا انصرف معنى كلمة " سول" لخيال الإنسان تحديدا. ومن هنا تشكل معنى هذه الكلمة ليطلق على الشخص غير واضح الملامح أو الشخصية وربما الإنسان المجهول. وبهذه المعاني دخلت كلمة " سول" قاموس العربية السودانية. ومن ثم قلب السين زايا وهو جائز لغويا وعموم قلب الحروف ظاهرة مميزة لعربية السودان.
اكتساب كلمة "زول" بعض سمات الاسم في اللغة النوبية يدل على أنها مرتدة عن اللغة النوبية اكتسابها . على سبيل المثال لا توجد ظاهرة المذكر والمؤنث في نحو اللغة النوبية، فالاسم يحتمل التذكير والتأنيث إلا أن يكونا مختصا أو أريد الاختصاص لسبب فيضاف عند الضرورة كلمة ذكر، ولما كان ذلك كذلك مما هو ممتنع في العربية فقد اقتصرت هذه الكلمة على صيغة المذكر دون المؤنث في عربية السودان، فلا تقل زولة تريد الإشارة للمرأة وإلا ضحك عليك القوم، فـ " زولة " لا وجود لها في قاموسهم لا ترد على ألسنتهم. شاهد آخر على تحول هذه الكلمة عن النوبية أن كلمة " زول" لا تجمع في سائر استعمالاتها، فلا تأتي إلا في صيغة المفرد فلا تقولن أزوال أو زواويل. وهي كذلك في اللغة النوبية فلا ترد إلا مفردة رغم أمكانية جمعها .
الشاهد الثالث هو السياق اللغوي الذي تستعمل فيه هذه الكلمة. صحيح أن كلمة "زول" تعني شخص ـ كما أشرنا ـ إلا أن الأخير أوسع دلالة بينما "زول" مع ضيق دلالتها تستعمل في سياقات محددة وذلك في تصوري راجع لأثر اللغة النوبية التي وضعتها من قبل في ذات السياقات. فهي كلمة مرنة لفظا محدودة الدلالة.
استخدامها في العامية السودانية
كلمة "زول" في الخطاب السوداني ليس مطلق الاستعمال كما يظن بعضهم، وإنما يكون في سياقات محددة. السياق الشائع أن تأتي مع المفرد الغائب فلا تأتي مع المتكلم ولا تجد شخصا يقول مثلا "أنا زول كذا " إلا فيما ندر. كذلك لا تأتي مع المخاطب إلا في إحدى الحالات التالية: 1- عند التهكم، التعجب، الغضب أو في عموم حالات الانفعال .. يقول قائلهم مخاطبا " يا زول مالك !!؟" .. " يا زول انت ماك نصيح !!؟" .. " عليكم الله شوف الزول ده".
2- في حالات التودد والمداعبة ولا يكون هذا إلا مع صديق أو شخص مقرب فتقول " يا زول وين انت ؟" أو " يا زول مشيت وين !؟" أو" يا زول ارح معنا " وهكذا
3- إذا كان مجهولا غير معروف أصلا مثلا "يا زول إنت من وين ؟ " أو " يا زول أهلك من وين ؟" تريد التعرف إليه حقيقة.
لا تطلق كلمة زول على كل شخص معروف أو معلم بزي رسمي أو مكانة أو هيئة، فلا يقال للشرطي مثلا يا زول. كما لا يشار بها على من تبدو عليه سمات الهيبة و الوقار تماما كما لا تطلق على كل ذي منصب مرموق أو مكانة اجتماعية، لما تتضمنه هذه الكلمة من إيحاءات التجهيل أو الاستخفاف وهنا تكمن مزالق هذه الكلمة للذي لا يحسن استعمالها. في بعض دول الخليج يطلقون "زول" على السودانين ويخاطبون بذلك كل سوداني و ذلك تلطفا و داعبة.

هشام عبدالغفار
24th November 2009, 09:58 AM
رداً على ضياء
السودانيون في الخارج هذه حالهم !!!!
بقلم عبد الله الشيعاني
صحفي سعودي

حينما طرق باب المكتب الإعلامي الكبير الدكتور عثمان أبوزيد قائلاً افتح الرأي العام لقد نعتك ضياء بوصف مقذع وخرج ولم يضف شيئاً.. فقلت في نفسي علاقتي بضياء ممتازة فما الجرم الذي ارتكبته حتى يصفني ومن ؟ " ضياء" اللهم أعني على قراءة المقال فوجدته في استراحة العدد قد ذكر ما كنا نقوله حينما تهدأ نفوسنا من العمل بعد يوم جهيد كنا ( نخوض ونلعب ) ولم يدر في خلدي بأن النكت التي كنا نقولها جميعاً ستكون مقالاً.. ولكن لله در ضياء.

ترددت كثيراً قبل الكتابة ولكنني من الواجب عليَّ أن أضع بين يد القراء حال بعض السودانيين في الخارج وكيف عرفناهم . لقد من الله علينا جميعا بصحبتهم فلا يوجد شعب في نظري في طيبتهم . كيف لا . وهم الذين نجدهم في كل مسجد ومصلى بثوب العابد الزاهد الذي جعل من نفسه ناسكاً متعبداً ، لا ينظر إلى الحياة إلا بنظر المستظل بشجرة ، ودعني أطرح لك بعض الأمثلة إن سمحت ، المثال الأول كان لنا جار في مطلع الثمانينيات واسمه عم عطا وكانت له ذرية صالحة حيث كان حديث الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ( تكاثروا تناسلوا فإني مباهٍ بكم الأمم ) شعاره، كان نعم الجار لم نر منه أي شيء عليه أو على أولاده رغم كثرة العدد وبقينا في جواره سنين عددا حتى رحلنا عنهم ومرت الأيام ومرض والدي وذهبنا به إلى المستشفى التخصصي للكشف عليه فوجدنا الطبيب يقول له قبل الكشف لم تعرفني يا عم حسين أنا ابن جارك ( عطا ) لقد انفق عم عطا على جميع أبنائه مدخراته فكانوا أكثرهم في الصيدلة والمختبر والطب وهذا هو حال السوداني في الخارج .

قصة أخرى كنموذج عندما التحقت بالجامعة أكرمني المولى عز وجل بأن كان أستاذي في التخصص هو الأب الفاضل والمربي الأستاذ حسن سليمان هذا الرجل المثال الصادق في النزاهة والأخلاق علم كل من تخرجوا على يده في قسم الإعلام بأنه والد للجميع وليس معلماً تنتهي صلاحيته بانتهاء الفصل كما يفعل الآخرون.. حينما تخرجت في قسم الإعلام استمرت علاقتي به ومع ابنه العزيز الدكتور طلال أعواماً عديدة لم تنقطع كنت حينما أراه أقبل يده كما أقبل يد أبي ولا أفرق بينهما أبداً أستشيره في كل أمور حياتي الصغيرة والكبيرة وكأنني ابنه طلال، كنت أعرف مكانه في الحرم وكان يعرفني على رفقائه بلفظ ( ابني عبد الله ) وهذه القصة بعد أن تقاعد وترك الجامعة وتخرجت فيها أنا بعشر سنين فما الذي يجبره على ذلك سوى أصالة هذا المعدن الطيب.

أذكر قصة أخيرة.. دخلت إلى المستشفى لأزور والد صديقي بعد عملية جراحية فوجدت رجلاً بجانبه محاطاً بعدد مهول من الزوار فسألت ما به فقال حصل له حادث مروري وحينما دخل المستشفى طلب من العامل أن ينادي له أي رجل سوداني في الشارع وبعد يومين جاء هذا العدد الذي تراه وكلهم لا يعرفونه .

لم أسمع عن رجل سوداني امتهن عملاً غير شريف بل كانوا كلهم بسطاء لأنهم أرادوا الآخرة على الأولى جمعهم المسجد وفرقتهم المعصية.. يحبون الله ورسوله تراهم في بيت الله سجداً خشعاً وجوههم كأنها البدر من أثر الوضوء ، حينما تضيق بي الدنيا لا أعرف إلا شاباً سودانياً اسمه خالد عوض أرمي له أثقال همومي فيتلقاها بصدر رحب ويوجهني بأدب سوداني رفيع.. أما بالنسبة للنكتة التي ذكرتها عن صلاة الفجر بأنها تقام الساعة التاسعة مع الإفطار فلم أسمعها إلا من صديق عزيز من بيت الكندورة ولم يقلها غريب .

أتمنى أن أكون قد وصفت من عرفت من السودانيين في الخارج بما لمست منهم وهم أكثر مما قلت وأنت تعرف جيداً يا ضياء بأنني كنت من أقرب المقربين للسودانيين في المؤتمر حتى أولئك الذين حضروا من عاصمة الضباب كم كانت سنوات العمر تجمعني بهم.. وكم كان لقائي بهم لقاء الأخ المحب ليس لهم فقط بل لجميع الشعب العظيم ..وإلى أن نلتقي في أرض الخرطوم لك مني السلام.

Abubakr Ibrahim
6th December 2009, 12:05 PM
العودة للجاهلية الأولى ... الجزائر ومصر..ملهاة عبادة النجوم ... جسور جوية لتشجيع الهرج والمرج بدلاً عن نقل الغذاء للصومال وغزة

علي اسماعيل العتباني
atabani@rayaam.info

لماذا تتراجع الأجندات الكبيرة لمصلحة حوادث كرة القدم ولمصلحة «التنميط» الفني؟.. ومعلوم ان الرياضة من مطلوبات الحياة الأساسية، فالعقل السليم في الجسم السليم.. وصحيح أيضاً أن أصحاب الاحتياجات الخاصة قد يكونون عباقرة.. ولكن العاهة قد تولد بعض العقد النفسية والشعور بالعجز والنقص. ما لم يتدارك المجتمع مسؤولياته في ذلك.. والجسم الصحيح يعطي الدفع المعنوي والحسي والفكري المتوازن الخالي من ضغوط النقص والعجز.. لذا فإن ممارسة الرياضة من المطلوبات الملحة خصوصاً في هذا العصر.. وجاء في الحديث الشريف «علموا أولادكم الرماية والسباحة وركوب الخيل».. وليس هناك من هو ضد الرياضة أصلاً..
-------------------------------------------------------------------------------------------
الرياضة والأخلاق
وصاحب هذا القلم مارس الرياضة منذ الصغر، حيث تدرب على «الملاكمة» في نادي الخريجين بالخرطوم تحت إشراف أبطال أولمبيين حينها، هما الملاكمان «تمساح» و«لوممبا» ترى أين هما الآن.. وأكثر من ذلك كان سباحاً مرموقاً ونال جوائز وميداليات عديدة واشترك في مسابقات محلية وفاز فيها على السباح «سلطان كيجاب» مرشح رئاسة الجمهورية السابق كما يحلو له.. كما اشترك في بطولة العالم وسباق «كابري- نابولي» في إيطاليا ممثلاً للسودان.. وحاول عبور بحر المانش من «دو?ر» في إنجلترا الى «كالي» في فرنسا.. كما تعلم «الرماية» وركوب الخيل.. والرياضة فوق ذلك تعلم التعاون والأخلاق والذوق والاعتراف بالآخر.. والقبول بالهزيمة بمثل الفرح والفوز.
وكرة القدم التي انتقلت إلينا من بريطانيا إنما هي لعبة جماعية تغرس في الناس الروح الجماعية وتحبب روح الجماعة والتوادد الى النفوس.
ولكن حينما تنقلب الرياضة عن ذلك تصبح شيئاً آخر وتجلب مضاراً كثيرة.. فإذا كانت الرياضة تجلب المودة والحب وتعلي من القيم الكريمة، لكنها حين تنقلب على نفسها وتصبح سبباً للبغضاء والشحناء وثقافة الكراهية لا تكون رياضة.
وحوش كاسرة
وقد رأينا كيف أن كرة القدم حولت الشباب في الساحتين المصرية والجزائرية وحوشاً كاسرة كل منهما يريد إفتراس الآخر، وتلاشت بذلك الأجندة القومية الكبيرة وتلاشت كذلك قضية فلسطين وحصار غزة وقضية دارفور والصومال.
ورأينا الجسور الجوية التي تقام لا لنقل الغذاء والكساء والأطباء والمعلمين الى الصومال أو دارفور أو غزة أو غيرها، ولكن لتشجيع الهرج والمرج والهوس الكروي...
رأينا جماعات بينها مراهقون ومدمنون في الخرطوم ينقلون بملايين الدولارات فيما لا يفيد.. وحمّلت الخرطوم فوق طاقتها.. الخرطوم المثقلة بأعباء دارفور والجنوب ورهق التدخل الأجنبي وجدت نفسها مضطرة لإيواء عشرات الآلاف من البشر الذين لا مصلحة لهم فيها إلا القبول بحكم الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» وإلا محاولة حل نزاع بين طرفين.
شطارة الجزائريين
ويجب علينا بعد أن انتهت تلك «الملهاة» أن نناقش بعض القضايا بصراحة.. فلقد كان واضحاً تعاطف قطاعات مقدرة من السودانيين مع الجزائر وذلك في تقديرنا يرجع الى «شطارة» السفارة الجزائرية في الخرطوم التي أفلحت في توزيع كميات مهولة من «أعلام» بلدها في شوارع الخرطوم، وكان واضحاً تأثير تلك الأعلام في تشكيل تيارات مقدرة من الرأي العام لشرائح من المجتمع السوداني التي ربما لا تعرف الجزائر، وربما لأن علم الجزائر يحمل دلالات إسلامية «الهلال والنجمة» والمقتبس من العلم العثماني خصوصاً وأن رؤية العثمانيين في المغرب العربي تختلف عن رؤية المشرق العربي. ففي المغرب العربي وفّر العثمانيون الحماية للمغرب ضد الهجمات الصليبية وضد أوروبا.. بينما العلم المصري وكل أعلام الدول العربية المشرقية مستمدة من علم الثورة العربية التي اعتمدت ألوانه الجامعة العربية.. تلك الثورة التي قادها الشريف حسين.
والمعلوم أن كل علم في المشرق العربي ينمط مع اختلاف تقديم أو تأخير لون عن آخر عن علم الثورة العربية.. ولأن صورة العثمانيين في المشرق العربي ارتبطت بالإستبداد والدكتاتورية.. ولأن الثقافة المشرقية أبرزت «العثمانية» كشوفونية قومية ضد القومية العربية.. وسواء أكان ذلك صواباً أ و خطأً، فإننا لسنا بصدد مناقشة ذلك الآن. ولكن من المؤكد ان علم العثمانيين محبوب في المغرب العربي.. بل إنه محبوب وسط المجتمعات المشرقية ذات البُعد الصوفي.. ولكنه غير محبوب وسط النخب التي تغذت على الفرانكفونية والأنجلوفونية في المشرق والمغرب العربيين وهذا من ناحية.
أم الدنيا
ومن ناحية اخرى فإن الشباب العربي الذي ينظر الى مصر كقوة استراتيجية وعظمى ويسميها «أم الدنيا» أو كان كذلك.. أصبح مصدوماً في مواقف مصر في «غزة».. ومصدوماً في موقف مصر ابتداء من حقبة كامب ديفيد، وهو منظر قائم على التطبيع مع إسرائيل وقائم على «السلبية» تجاه كل القضايا القومية.. ابتداء من إغلاق المعابر في غزة الى ترك السودان ضحية للمؤامرات الأجنبية، الى إهمال دور مصر في القضايا الكبرى كقضية الصومال وغيرها.
وكثير من الشباب السوداني كذلك ناقم على تباطؤ مصر في تنفيذ «روشتة» الحريات الاربع التي قبل بها السودان وطبقها.. بينما مصر الدولة لا تمنح حتى روشتة الدخول وتستنكف ان تلغى هذا الشرط أمام وجه الشباب السوداني في وقت يجد فيه الشاب السوداني هذا الشرط غير معمول به في سوريا وليبيا والعراق والاردن.
وكذلك فإن ما زاد من سلبية صورة مصر لدى بعض الشباب السوداني ما حدث في «ميدان المهندسين» وسواء كان تصرف الشرطة المصرية صحيحاً أو غير ذلك إلا أن تلك الصورة أصبحت مغروسة وعلى الأخص في نفوس الشباب الجنوبي والصحافة الجنوبية التي ما زالت تجتر ما حدث للشباب الجنوبي في ميدان المهندسين الشهير.
وكذلك موقف مصر من «حلايب» وقد رأينا حتى الشباب الجزائري يهتف بقضية حلايب لإستدرار عطف السودانيين.
وكذلك فإن الثقافة المحيطة بقضايا السودان في مصر الرسمية أحياناً تعالج بصورة سطحية تعطي بُعداً سلبياً للعقل المصري وتصل هذه الصورة الى الشباب السوداني ويأخذ منها جرعات مشوهة.
صورة سلمية
وربما تكون هذه الصورة السلبية راكزة وموجودة لدى الشباب الجزائري بصورة أشد.. ولكن الشباب السوداني لا يعرف الجزائر ويرسم صورة للجزائر غير حقيقية ويتلقى بادرات فكرة عن الجزائر عن ما سمعه عن نضال الجزائريين وأرض المليون شهيد ورمزيات أغاني الكابلي وقليل من هنا وهناك.
وما يهم بعد ذلك وقبله ان الاجندة الكبرى أصبحت تنكمش وتتضاءل مصلحة الهوس والاهتمامات الصغيرة، وتجنيد اهتمامات دول بحجم مصر للتقصي اللاهث لتوافه الأمور.. وقد رأينا بعض أهل مصر يتقصون قضايا صغيرة ويبحثون فيها كأنهم يسلخون جلد «النملة» من أجل إيجاد كبش فداء للهزيمة.
وإذا كان رب البيت بالدف ضارباً
فشيمة أهل البيت الرقص والطرب
كان من المأمول ان تصبح الحريات الأربع أساساً لوحدة وادي النيل.. ومنها حرية الانتقال أساساً لتجسير الثقافة والتنمية والحرية وكرامة الإنسان.. وليس تهييج الشحناء والبغضاء ودفع السوداني لشتم أخيه المصري أو الجزائري بالوكالة.
عبادة النجوم
ولكن كذلك فإن لهذه القضية أبعاداً أخرى تتصل بما نسميه «عبادة النجوم» وهي إبراز المتفوقين أو المبدعين في مجالات الفن والرياضة والغناء والسينما وكأنهم أنبياء.. ومحاولة تنميط الجو الفكري والثقافي على أساس سلوكيات هؤلاء النجوم.. وجعل مشروعية الدولة مستمدة من «عبادة النجوم» وفي ذلك يتم تضخيم النجوم.
ولعل عبادة النجوم أو الشخصيات المبدعة حتى ولو كانوا على غير أخلاق الشعب، وكانوا يسيرون على غير وتيرة الشعب.. وكان لهم دينهم الخاص الذين ينطوي على عبادة الذات والجنس والإغراء وعبادة الجمال.. وهي عبادة قديمة.. ولكننا يمكن ان نحمل وزرها في مصر الحديثة لمصر الخديوية.. حيث نمت تلك الظواهر في عهد الملك «فاروق» ثم سقاها وتعهدها جمال عبدالناصر.. وتابعها السادات..وجاءت الصهيونية والاستخبارات الأجنبية لتضخم دور «النجوم» في المجتمع المصري والعربي عموماً.. نجوم السينما والمسرح والمطربين.. وبرزت مجلات تخصصت في النجوم وحياتهم وأخبارهم كالكواكب.. وأصبحت طبقة «النجوم» فوق طبقة المصلحين.. وأعلى مقاماً من الإمام محمد عبده والعقاد وطه حسين والمازني والرافعي ومالك بن نبي وأساتذة الجامعات.. وأصبحت طبقة النجوم الممتدة من سيد درويش وأم كلثوم وماجدة وفريد الأطرش ووردة الجزائرية وفاتن حمامة وحسن شحاتة وأبوتريكة والحضري هي الأساس الذي تُقاس عليه المواقف وتنمط على شاكلته الشخصيات.. وأصبح المساس بالنجوم مساساً بشخصية مصر.. ولذلك يمكن لمصر ان تطرد الشيخ القرضاوي وتطرد الداعية عمرو خالد ولكنها تضخم النجم وتهمش أدوار محمد سليم العوا وطارق البشرى.. ويصبح المعيار الأساسي هو قيم ليلى علوي وهيفاء وهبي ومحمد فؤاد وإبراهيم حجازي وعمرو أديب.. بينما يهمش رسل السلام والتدين والقيم. ولعل هذه الازدواجية لا تكاد تخطئها العين في مصر أو الجزائر.. ولذلك فإن المساس بالنجوم أو هزيمتهم في مباراة، إنما هي طعن في شرعية النظام التي تقوم جزء من شرعيته على عبادة النجوم.. ويقوم على تسويق النجوم.. ويقوم على كسب نقاط إضافية كلما أبرز نجماً أو كسب مباراة في كرة القدم!
داحس والغبراء
ولذلك لاعجب ان أصبحت مباراة الجزائر ومصر كمعركة «داحس والغبراء» .. وأعادت معارك الجاهلية الأولى .. لتصبها في «جاهلية القرن العشرين»!
ولكن كذلك هناك نقاط إضافية جزى الله الشدائد عنا كل خير.. لأن تلك المعركة في غير معترك كشفت طبيعة الشعوب الثلاثة.. حيث أبرزت الشخصية المصرية كشخصية ميالة إلى أنصاف الحلول حينما تجابه وتصعد حينما تجد الجو في صالحها ولسان حالها دائماً سليط.. وحينما تجد الظروف موضوعية لا تراعي إلاًّ ولا ذمة، في من تريد جلده، ولو كان صديقها.. ولو كان عمقها.
أما الشخصية الجزائرية فلقد كشفت الأحداث أنها تميل للعنف وتصفية الحسابات ويكفي ما حدث في شوارع الخرطوم وما حدث في مطار الخرطوم.
أما الشخصية السودانية فإنها شخصية متساهلة ومسامحة تتكلم عن الإخاء.. ولكن تأتي الرياح بما لا يشتهي السفن، يصدمها.. بمثل ما حدث في المطار وما حدث عندما فتحت أبوابها للعوام من الدخول دون تأشيرات، وبدلاً من ان يحسنوا الصنيع فإذا بهم أساءوا للسودان ولمطاره وشعبه.
ومع ذلك فهنالك فوائد، فلأول مرة تنشر صور إيجابية عن السودان تحكي أنه بلد مسالم ومستقر وأن فيه رياضة ورياضيين وفيه كرة.. وليس فيه معارك أو مجازر.. ولأول مرة تكف أجهزة الإعلام عن التذكير بأن السودان فيه إبادة وحرب أهلية واغتصاب.
فبركة وأكاذيب
إذاً، الصورة الايجابية التي بثت عن السودان وما يشاع عن السودان هي مجرد فبركة وأكاذيب تعد نقطة إيجابية، وكذلك هناك نقاط سلبية كشفتها هذه الأعداد البسيطة نسبياً التي توافدت على الخرطوم.. حيث أبرزت الخرطوم كمدينة عارية من «الحمامات» وساحات الترفيه والمطاعم الرخيصة.. ولنقارن الخرطوم بمكة التي يتوافد عليها هذه الأيام أربعة ملايين من البشر، أو أكثر من مائتين وخمسين ضعف ممن توافدوا على الخرطوم في الاسبوع الماضي، ولكن مكة تستوعبهم أكلاً وشرباً ونوماً وتعبداً وضبطاً.. فهل تعجز الخرطوم عن استيعاب عشرين ألف زائر أو أقل.. ألا يكشف ذلك على أن هناك مشكلة يجب ان تعالج.. والخرطوم كان من المطلوب ان تستقبل عشرين ألفاً فقط ليوم أو يومين، بينما عواصم الدنيا كلها تستقبل في اليوم الواحد عشرات الآلاف.. ولذلك لابد أن نفكر في الخرطوم كمدينة حضارية، ولابد من العمل كذلك في إكمال المدينة الرياضية.. ولابد كذلك ان تكون هناك خطة لإيجاد بيوت الشباب والضيافة ليس من أجل هوس الكرة أو الرياضة.. ولكن من أجل المشروع الحضاري والمشاريع الثقافية التي تستطيع ان تطل بها الخرطوم على العالم الإسلامي.. لأن سقوط العواصم الكبرى ومراكز الإشعاع ليس له بديل إلا أن تكون الخرطوم هي البديل والمدد.
خواء فكري
وبذلك تكون الخرطوم نعم العاصمة التي تؤدي رسالتها نحو أهلها ونحو إقليمها ونحو العالم الاسلامي أجمع.
والفائدة.. أن ما جرت أحداثه في الخرطوم يشي بخواء فكري وروحي كبيرين، ولذلك يجب علينا تأصيل هذه الظاهرة الوافدة علينا من الثقافة الغربية.. فعبادة النجوم أصلاً برزت في أوروبا منذ أن كان الرومان يؤلهون أبطالهم في المصارعة وفي القتال ويصنعون لهم التماثيل لتمجيدهم.. ولقد تنامت هذه الظاهرة لتغشى الملاعب الأوروبية وتنتقل منها الى العالمين العربي والاسلامي.. ولكن الاسلام كما يدعونا للرياضة البدنية والعقلية.. يأمرنا بالتأدب والتسامح وقبول الآخر.. وينهانا عن التباغض والشحناء.. ولذلك يجب على الإعلام وعلى مؤسسات الدولة التربوية والرياضية، ترسيخ هذه المفاهيم وملء الخواء العقدي والفكري الذي يعاني منه الشباب، حتى نستطيع توجيه الرأي العام للأمة نحو منهجية تقودنا نحو النهضة والتنمية وغد أفضل.

Abubakr Ibrahim
8th December 2009, 03:55 PM
حداثة الموروث
أو
قراءة ثانية فى لوح الإثبات
" تأملات نقدية فى الخصوصية الجمالية للشعر السودانى من خلال لوحة المولد "
عبدالهادى الصديق
صفحة 56 الدخول فى طقس القصيدة – المولد
(1)
عادة فإن الشعر لا يقدم له ، فالشعر الملهم هو ما يقدم نفسه بنفسه .. لكننى أحسب بأننا تجاسرنا على اليقين القديم ، مما حدا بصديقنا الشاعر الكبير أددونيس أن يذيل هذا التجاوز البرىء متسامحاً بأن ذلك كله لا يلغى إمكانية قراءة ثانية – فالقراءة الأولى تمت حينما كن نحن أبناء هذه المنطقة من خارطة الشعر العربى فى ظللل الغياب .. تمرغنا فى تراب المزاج السودانى ، إكتنزنا فى صدرونا حصيلة النقوش الحضارية وبعض عطايا الإرث المتصالح فى تجانسه وإنسجامه وتعايشه السمح ، عانقنا فى مودة ذلك الوافد السريالى الغامض الذى ألقاه ( الطيب صالح ) يوماً على بندر سنار خارجاً من فضة النهر .. الأنف مثل الصقر .. العيون الخضر تلمع .. كالفيروز إنه وجدان الغابة ، فعندما تعترى الشاعر غيبوبة الحضرة الشعرية ، فإن رموز اللغة الأولى تنفجر فى دماه فيترجم فى حلقة الذكر ، ويرطن بلغة التكوين .. كما وصفها إبن عمر التونسى كما أن لغة شعرهم كرير .
(2)
وعندما هبت رياح المعرفة طرية رخوة ، عاتية وهوجاء سرت رياح (الصحراء) العربية وهزت أشجار (الغابة ) فتساقط ثمر الشعر رطباً جنياً . ذلك الوافد ربما كان من عرب الصحراء الذين عمروا وجدان الغابة بالرمح والسيف والقرطاس والقلم .

عندما وقف على أبواب سنار مغنياً
( لك الخيرات أن وافيت سنار قف بها
وقوف محب واغتنم فرصة العمر
أذنا له بالدخول إلى أقاليمنا الثقافية ، أحسنا وفادته فأقطعناه أخصب الأرض وزوجناه أجمل نسائنا لكى يبقى معنا فى هذه الأرض التى تنتظر ثورها الإلهى الذى يزور فى الظلام لإخصابها بالعلم والمعرفة .. فكانت الولادة .. وكان التكوين فصلينا بلسان عربى مبين وغنينا نسيجاً متصل الألوان من إرث الأصالة وواقع المعاصرة تلك القصيدة .

وغداً نواصل ....

Abubakr Ibrahim
9th December 2009, 02:12 PM
(3)
فى قصيدة المولد غنينا ما غرس الأجداد فينا من باحات الرواق السنارى فى الأزهر وجامع الزيتونة فى تونس وجامع سونكرى فى تمبكتو وجامع القرويين فى فاس وجميع خلاوى جزائر المغرب فى تلمسان . تستيقظ كل تلك الرؤى فى (مولد المجذوب) حنيناً رقيقاً فيتحول الشاعر فى حلقة ذكره الشعرى إلى نسر يغرس جناحه الرخو على عتبات الذهول وحقول الجراح .. يقوده نهر الدخان الأعمى عبر عذابات التأمل الخشن إلى مصب الجنون . فيشطح راقصاً ويترجم على |إيقاع طبل مجنون بلغة كن فيكون .
ينادى مستدعياً (ماضيه ) للإحتماء به من واقع أرض ملئت ظلماً وجوراً . فيتلوى داخل مستديرة الذكر تحت سياط جلاديه صائحاً ومنادياً بالعدل الإجتماعى ورفع الظلم عن كاهل الفقراء والزهاد .
لقد ولدت قصيدة ( المولد) فى لحظة معاصرة من تاريخ تتهدده ( الحرب) فاستدعى زمناً موروثاً هو لحظة ولادة رسول (السلام) ونفذ الشاعر فنياً للمقارنة بين زمنين عبر وسيط موروث وثابت هو الزمن السنارى المتحرك أو لحظة التكوين الثقافى .. فلحظة الولادة الشعرية جاءت مطابقة للحالة السائدة ، كما جاءت هذه اللحظة متزامنة مع حالة إهتزاز اليقين الإجتماعى لدى فقراء الدين والدنيا من الزهاد ، الذين لاذوا بحمى الصوفية بكل ما فيها من غيبوبة واستلاب . وبدوره لاذ الشاعر محتمياً بكل القيم الموضوعية والفنية فى الموروث من أجل ( إخراج الصورة على أصلها ) .
تماماً كما رسمها الشاعر بقوله ( وعيون الشيخ أغضن على كون به الحلم كبير ) .. وهكذا أو عندما تصبح رحلة تكوينه الشعرى عودة إلى أصل اللغة .. لإخراج الصورة على أصلها من بقايا الصور والرموز المتجذرة فى الوجدان السودانى . تكون هنالك دائماً إمكانية لقراءة ثانية ، صادقة ومؤثرة وعميقة .
(4)
هذه القيم الموضوعية والفنية والجمالية فى النهاية ، هى التى حدت بحمزة الملك طمبل أن ينادى بالتمسك بالزمن السودانى للبحث فى إمكانية خلق ( نظرية جمالية للشعر السودانى فى قوله .. ( نريد أن يدرك من يقرأ شعرنا بأن هذه القصيدة لشاعر سودانى ) ..
أما محمد المهدى المجذوب فقد تخطى بفنه هذا الحلم الساذج فاتحاً باب التجربة الشعرية على مصراعيه وأزال الحواجز الفنية المفتعلة من (شوفينية) و (إقليمية ) تلك التى تحظر على الآخرين الدخول إلى أقاليمنا الشعرية والتجول بحرية ودون قيود فنية فى عوالمها المزهرة الملونة ، لقد احتفظ الشاعر بكل أدوات التوصيل الشعرى وبكل ما فيها من حساسية فنية وخصوصية وتفرد ومن جماليات ، ودون أن يقفز خارجاً من دائرة الواقع الإجتماعى فى إتصاله المنطقى مع الأصالة الموروثة وبكل عفويتها . تلك هى إذن تجربة الشعر السودانى التى تسهم من خلال قصيدة المولد كإضافة فريدة وكرافد جديد فى نهر حداثات الشعر العربى الحديث .. وحتى لا نغتسل فى نهر هراقليطس مرتين . وليكن هذا مدخلنا لقراءة القصيدة ...

وغداً نواصل .....

Abubakr Ibrahim
9th December 2009, 04:24 PM
فى الأيام القليلة الماضية تعرض المنتدى لحالة حرجة جداً وتم نقله للمستشفى :
بعد إجراء الفحص الطبى اللازم على المدعو: المنتدى
تبين لنا الآتى :

1- يشكو من عدم إقبال المتداخلين عليه بعد إجازة عيد الأضحى وهذا قد يؤدى إلى مضاعفات لا تحمد عقباها – حيث أن توقف الدورة الدموية يؤدى للشلل

2- تصدع فى كافة أعضاء جسم المنتدى وذلك بسبب تخصيص بوستات للشكر والثناء قد تمتد لصفحات طويلة ما يضعف من السعة الإستيعابية لجسم المنتدى وبالتالى تضيق المساحـــــــات المخصصة للتنفس مما يزيد من إحتمالات فقدان الحياة .

3- يشكو من الإحباط نسبة إلى ما وصلت إليه حالة اللغة العربية والأغلاط التى لا تحصى والتى بسببها حدث له فقدان للشهية وننصحه بإلتهام عدد من المجلات والصحف والكتب حتى يعود الحال إلى ما عليه .

4- يشكو من الشعور بالذنب لأنه ومنذ لحظة ولادته كانت هنالك وعود كثيرة بتنفيذ برامج لا تحصى ولا تعد وحتى الآن لم يرى شيئاً يذكر وهذا قد سبب له الحرج وسط المنتديات الأخرى وجعل نفسه مسئولاً عن ذلك مما أدى إلى تدهور حالته وأصابه الضعف والهزال وإذا لم يتم معالجة هذه الحالة بالذات قد تحدث أشياء أخرى لا يمكن تداركها .

5- حتى الأطفال والأسر عندما أتوا لزيارة المنتدى وهو مسجى فى سرير المستشفى قاموا بتطييب خاطره وذكروا له أنهم محزونين لما أصابه ( لكن الحال من بعضه ) قالوا له بحرقة وهم يجهشون بالبكاء هل تعلم نحن أيضاً لا أحد يهتم بنا ولم تخصص لنا أى برنامج ولا فعاليات ولا أنشطة ثقافية أو رياضية حتى الآن .

5- عدم تطرق المتداخلين للمواضيع الجادة التى تعود بالفائدة على الزائر له سبب للمنتدى الأرق وصار يساءل نفسه من المسؤول عن كل هذا

وبعد إنتهاء الزيارة تحسر الأعضاء على الحالة التى وصل إليهاالمنتدى

فأدعوا له بالشفاء جزاكم الله خيراً ،،،

هشام عبدالغفار
9th December 2009, 04:57 PM
أمنايتنا ودعواتنا له بالشفاء العاجل
اللهم أزل عنه السقم والألم وعافه من كل مرض
لكل مرض علاج ولكل داء دواء
دعونا نمد له يد العون ونساعده في النهوض والوقوف على أرجله
وصفة طبية حكيمية شعبية بلدية تقليدية ربما تنجح
يحتاج إلى مجموعة من الأدوية تتمثل في المعلومات بمختلف أنواعها التقافية والرياضية والفكاهية
أما المعلومات الاجتماعية النادي كفيل بعلاجها حيث يوجد الزنجبيل والكركدي والنعناع حتى الشمار متوفر.

الزاكي عبد الحميد
12th December 2009, 03:18 PM
الأخ الحبيب أبو بكر

أطلعت على البوست الرائع..وجدته ممتعاً تجد فيه
من كل لون ما تريد وهو ما يجعله مقروءاً..

طبعاً يا أيها العزيز-ابن الأكرمين- بوست أقل من هذا
روعة غير متوقع من إنسان مثلك يعمل في صمت ولكن
بجودة لا ينكرها إلا مكابر..

أبو بكر أنا معاك طوالي في البوست دا إن شاء الله..

الزاكي

Abubakr Ibrahim
12th December 2009, 04:22 PM
زار مبنى جريدتنا اليوم الأستاذ / مسئول مكتب الثقافة والإعلام – مرحباً به ...

ورغم أن جريدتنا للمعلومة والطرفة والمقال ، فأنتم المحررون ورئيس التحرير والمدير والمراسلون فأرجو أن تكون هذه المداخلة إستثناء لأن الزيارة من ضيف فخيم سيكون بالتأكيد إضافة لهذه الجريدة – إن لم يكن بالمشاركات حتماً سيكون بالتوجيه والإرشاد .

والله يديكم الصحة والعافية

عمار محجوب محمد زكي
12th December 2009, 08:19 PM
مرحبا بعودة جريدتنا للصدور خاصة في ظل إجازة قانون الصحافة الجديد

اسامه محمد عوض السيد
15th December 2009, 01:12 PM
هذا الموضوع ارسله لى احد الاخوان - للكاتب المصرى ابراهيم عيسى ـ وشهده شاهدا من اهلها:

هل مصر فعلاً صاحبة فضل علي البلاد
هذا السؤال قد يبدو ساذجا ومستفزا،
هل مصر فعلا صاحبة فضل علي البلاد العربية أو بالأحري علي الشعوب العربية؟
حيث يبدو أن هناك إجماعا عاما واسعا ومسلما به بين المصريين علي هذا الأمر باعتباره حقيقة لا تقبل النقاش وأن الشيء الوحيد المسموح به (وعلي استحياء هذه الأيام) هو لوم وتقريع خفيف لزوم العشم بألا نعاير العرب بذلك، أي أن حقيقة أننا أصحاب فضل مفروغ منها والجدل (الخافت والمستحي) هو حول شرعية المعايرة وليس علي ثبوت وإثبات تلك الحقيقة، الأمر الذي يستوجب فعلا مصارحة بيننا تستلزم أن نفتح عقولنا ونسأل أنفسنا عن أشياء باتت موضع البدهيات بينما هي في الأصل موضع شبهات أو بأكبر قدر ممكن من المجاملة مشتبهات!
مبدئيا فإن شعبا يلوك في فمه كلاما من نوع:
«ده إحنا فضلنا علي الكل، أو هؤلاء نسيوا فضل مصر، ده إحنا اللي عملناكم وإحنا اللي حررناكم»،
وهذا اللغو المسكين يعبر عن استجداء المصريين للآخرين أكثر منه معايرة، وكأننا نقول لهم والنبي قولوا إننا كويسين، وحياتكم كلموني عن جمالي وروعتي،
شيء ما في إلحاح المصريين علي طلب اعتراف الآخرين بفضل مصر يشبه تلك المرأة العجوز المسنة التي تريد ممن حولها أن يتذكروا كم كانت جميلة؟ وكم يطربها أن يتحدث الآخرون عن جمالها،
بينما صورتها في المرآة حاليا كاشفة لتجاعيد تملأها قهرت جمالها السابق وتحيله الآن قبحا!
المصريون الآن أشبه بأحفاد رجل أصيل الأصل وغني المال وعظيم الأخلاق وواسع الثروة مات فبدد أبناؤه وأحفاده قصوره ومصانعه ومزارعه وثروته وقعدوا كحيانين علي الرصيف لا يملكون ما يقولونه وما يفعلونه سوي الحديث عن مجد جدهم دون أن ينتبهوا أنه مات وأنهم ضيعوا ثروته ومرمغوا سمعته وحلاً!
لاحظ أنني حتي هذه الفقرة أساير وأسير مع الذين يقولون إن لمصر فضلا وأناقش الطريقة لا الحقيقة، الطريقة التي تعبر عن ناس لا يعرفون الفضل والفضائل لكن يثرثرون عنه طول الوقت فصاحب الفضل إن كان فضلا وإن كان صاحبه يفقد قيمته وقيمه حين يتباهي به ويتنابز حوله ويرتكب حين يردد هذا اللغو، فعلا غير أخلاقي،
فمن هو الإنسان المحترم الذي يفعل فعلا نبيلا شريفا ثم يعاير الناس به ثم أيضا يطلب مقابل هذا الفعل بل يريد أن يكون الناس أسري أو عبيدا لفضله وكأنه خسيس فعل شيئا قيما في حياته نادرا واستثنائيا وما صدق أنه فعله فأخذ يعاير الناس به ويطلب مقايضة أمامه حتي كره الناس فضله وكان يوم أسود بستين نيلة يوم ما قبلت تسلفني يا أخي! !
بينما نقول عن الشخص الذي ينسي الفضل إنه ندل، فإننا نصف الشخص الذي يطلب مقابل فضله وكأنه ماسك ذلة بذات الصفة.... الندالة!!
المذهل هنا أن أجيال المصريين الحالية ومنذ أربعين عاما تحديدا هي أكثر أجيال تخلت وولت وخلعت وفرت واستندلت مع العرب ومع ذلك فهم - وليس أجدادهم وآباءهم - الذين يطالبون الآخرين بسداد قيمة الفضل (إن وجد)، وهم هنا يسيئون ويهينون ذكري أجدادهم كما يعرون مادية وانتهازية تفكيره!
لكن دعنا من هذا كله رغم أهميته، وتعال لنسأل السؤال الجاد الناشف الجاف: هل نحن فعلا أصحاب فضل علي العرب؟
أولا مكرر: هل نحن فعلا أصحاب فضل علي العرب؟
في علم السياسة وعلاقاتها كلمة فضل كلمة غريبة ومهجورة ليس لها أي محل ولا مجال ولا مكان لها في العلاقات بين الشعوب وبين الدول،
والحديث عن الفضل خساسة مضحكة ومثيرة للشفقة
فلم نسمع يوما من الأمريكان أنهم أصحاب فضل علي أوروبا وبالتحديد علي ألمانيا مثلا حيث خرجت برلين مهزومة ومنسحقة ومفلسة من الحرب العالمية الثانية فتولت أمريكا في مشروعها الشهير مشروع مارشال إعادة بناء الاقتصاد الألماني عبر حجم هائل من المنح والقروض ساهم المشروع مع علم وعمل ووعي وعقل الألمان في نهضة هذا الشعب وتجديد هذه الدولة لتصبح واحدة من الدول الثماني العظمي في الكرة الأرضية،
فهل تطاول أمريكي وقال يوماً لمستشار (رئيس) ألمانيا أو للصحف الألمانية: تذكروا فضل أمريكا عليكم يا عرر يا جرابيع يا نازيين!!!
لن أطيل عليكم في سرد تجارب دولية كبري في مساندة الشعوب الصديقة والجارة والتي تربطها مصالح مشتركة عميقة ومهمة وأهداف واحدة وثقافة تكاد تكون موحدة،
لكن المحصلة أنه لا أحد في العالم يقول هذا الكلام الفارغ بتاع الفضل وكلام الناس العاجزة الخايبة!
ثم في مجال الأخلاق السياسية والسياسة الأخلاقية كلام مثل هذا معيب وجارح للطرفين، فالذي يقول إنه صاحب فضل كأنما هو تاجر البندقية شيلوك اليهودي الذي يريد أن يقتطع لحم الناس المدينين له كي يوفوا بسداد ديونهم
كما أنه أمر يثير عدوانية الطرف الذي نال الفضل
(لاحظ مازلت ماشي معاك في أننا أصحاب فضل وهذا غير صحيح بالمرة وتماما)
فأنت عندما تعاير شخصا وتضغط عليه فأنت في الحقيقة تبتزه ابتزازا رخيصا كي يكون تابعا أو خادما أو مكسورا أمامك وهو ما ينقلب إلي عكس ما تطلبه وضد ما ترجوه فللصبر حدود وللطاقة احتمال محدد!
لكننا فعلا لسنا أصحاب فضل علي العرب!
أعرف أنك لن تستطيع معي صبرا لكنك لو صبرت لاستطعت!
ثانيا : إذا كان لأحد فضل علي العرب فهي ليست مصر بل جمال عبدالناصر!
نعم الجملة شديدة الوضوح، إذا كان لأحد فضل علي العرب فهي ليست مصر بل جمال عبدالناصر، ما نتحدث عنه باعتباره عطاء مصريا عظيما وبلاحدود للعرب وللدول العربية أمر يخص مصر جمال عبدالناصر ولا دخل بمليم فيه لمصر أنور السادات وطبعا مصر حسني مبارك،
وإلا قل لي وحياة أبيك ماذا قدمت مصر للعرب منذ تولي الرئيس مبارك حكم مصر؟
ما فضل مصر علي العرب؟
ما فضل مصر علي ليبيا مثلا؟ حتي يتذكر الشعب الليبي فضل مصر فتنهال دموعهم وتنسال أنهارا من فيض الفضل المصري؟
ربما تكون العلاقات التجارية التي مارستها مصر مبارك مع ليبيا خلال الحصار الدولي عليها موضع تذكير وفخر من حفنة تعرف بذلك في دوائر السياسة الحاكمة، لكن الحقيقة هذه العلاقات أفادت مصر أكثر من ليبيا ثم إن ليبيا كانت تقيم ذات العلاقات سرية وتحتية مع شركات ودول أخري في تبادل فوائد مشتركة فهو أمر لا يخص مصر مبارك بميزة ولا يقدم لمصر فضلا!
طيب ما فضل مصر علي الشعب السوداني؟
ممكن تحكي لي شوية عما فعلناه للسودان مثلا، ولا أي حاجة، حكومة وشعبا، بل نسينا السودان ونتغافل عن مشاكله ولا نتعامل مع همومه ولا حتي نستفيد من خيراته وفرص استثماراته؟
حد فيكم فاكر أي فضل لمصر علي السودان منذ استقلال السودان، بلاش منذ استقلاله، بل منذ 28عاما هي حكم الرئيس مبارك،
ألا تتذكرون معي أننا كنا مقاطعينه أصلا بعد انقلاب البشير ومنذ محاولة اغتيال الرئيس مبارك في أديس أبابا وكانت هناك فجوة كبيرة وجفوة أكبر، وقبلها كانت خناقات للدجي مع حسن الترابي (وكذا المهدي وحزب الأمة أيضا)
وكنا ننتصر لجعفر النميري ديكتاتور السودان حتي تخلصت منه ثورة سودانية شعبية،
هل فعلا عملنا أي شيء كي يدين لنا سوداني واحد بإيقاف مذبحة دارفور، أو منع انفصال الجنوب
(ربما ساهمنا بتكريس انفصاله!!)
هل رحبنا باللاجئين السودانيين كما يجب علينا مع اللاجئين ومع السودانيين؟
هل نشطنا تجارة واستثمارا مع السودان كما فعلت الصين وتكاد تكون المستثمر رقم واحد في السودان؟
هل انتهينا إلي حل محترم يصون حقوق البلدين في خلافنا حول شلاتين وحلايب
(ألم تسمع أن حكومة الخرطوم تعاملت مع حلايب باعتبارها دائرة انتخابية سودانية!)
حد يقول لي أي حاجة في فضلنا علي العراق؟
وماذا فعلنا للجزائر ومع الجزائريين منذ أربعين عاما!!
وما فضل حضرة أي واحد فينا علي تونس مثلا وقد كنا نخاصم الحبيب بورقيبة منذ أيام عبدالناصر ثم لا نتذكر عن علاقاتنا مع تونس سوي مباريات كرة القدم ذات الخيبة! وأن الفرق التونسية كانت تمثل حتي حين عقدة للفرق المصرية!!
أما المغرب فمش عايز أسمع ولا كلمة عنا معها فقد انتهي وجودنا فيها بعد رحيل عبدالحليم حافظ وحفلاته وأغنياته للملك محمد الخامس!
بينما موريتانيا أنا أتحدي أي مصري يقول لي اسم رئيسها الحالي؟ أو عدد سكانها؟ أو اسم جورنال واحد فيها؟، بل أظن أن معظم المصريين لا يعرفون أن موريتانيا تتحدث اللغة العربية!!
ندخل بقي علي المشرق العربي!
كلموني شوية عن فضلنا علي لبنان... الحقيقة لبنان ذات فضل متبادل يخص نانسي عجرم وهيفاء وهبي وإليسا وأفلامنا السينمائية التي صورناها في بيروت بعد النكسة وكان القلع والخلع فيها فوق الركب،
ثم تفرجت مصر علي الحرب الأهلية في لبنان خمسة عشر عاما ولا حيلة لنا إلا جملة ارفعوا أيديكم عن لبنان بينما لم تكن لنا فيها يد، وحتي الآن فإن حكومتنا تتعامل مع نصف لبنان باعتباره خصما لها (حزب الله وحركة أمل وتيار ميشيل عون وقلبنا مؤخرا علي وليد جنبلاط فلبنان بالنسبة لحكمنا الرشيد هي سعد الحريري وسمير جعجع!!).
أما فضلنا علي سوريا فبلا حدود طبعا فيكفي أن مالناش دعوة بيها منذ 1973تقريبا ورغم محاولات فنانين مصريين أنصاف موهوبين وأنصاف مثقفين طرد ممثليها من حياتنا المصرية إذا بنجوم سوريا يسطعون في مصر!
وهذه فرصة لطيفة جدا للكلام الفارغ الآخر الخاص بموضوع أن مصر تفتح ذراعيها للفنانين العرب وكأن هذه منة أو منحة،
لكن الحقيقة أن مصر بلا فنانين عرب لا تملك أن تقول عن نفسها ولا كلمة من عينة هوليوود الشرق والذي منه،
ثم هوليوود الأصل يا بتوع الأصول هي التي تفتح ذراعيها لكل فنان ولأي فنان من أي مكان في العالم وهذا شرط التميز وأس النجاح!
ثم إذا كان فتح مصر ذراعيها للفنانين العرب فضلا فأرجو أن يكون واضحا لدي كل أعضاء نقابة المهن التمثيلية الذين يبدو أنهم في حاجة ماسة إلي دورات تثقيفية في التاريخ
فالذي أدخل المسرح إلي مصر يا بهوات يا بتوع الفن هم السوريون والشوام، هم الذين علمونا يعني إيه مسرح وهم الذين بنوا المسرح المصري وخلقوه علي شكله المعاصر من عدم،
ثم الشوام والفنانون العرب يا نجوم مقصورة استاد المريخ في الخرطوم هم الذين أسسوا فن السينما في مصر وأنتجوا وأخرجوا ومثلوا أفلامنا الأولي الرائدة واقرأوا تاريخكم الفني لتعرفوا وتفهموا فضل العرب والشوام علي كل فنان مصري!
وبالمرة بقي طالما جئت إلي الذ ي يوجع فإن الصحافة المصرية هي صحافة صنعها شوام العرب من سوريين ولبنانيين وهم رواد فن الصحافة المصرية الأوائل بل هم مؤسسوها وأصحابها من أول الأهرام والمصور والهلال والمقطم ودار المعارف حتي روزاليوسف إلخ إلخ!
ثم ما فضل مصر علي السعودية؟ وعلي الخليج العربي؟
(لم يأت دور فلسطين حتي الآن فصبرا جميلا والله المستعان).
آه هنا ستسمع كلاما حقيقيًا عن دور المدرسين المصريين والأطباء والمهندسين وغيرهم الذين ساهموا في تعمير وإعمار وتعليم وتطبيب أهل السعودية والخليج!
هذا صحيح لكنه ليس فضلا
هذا عمل ولا أقول واجبا
بذمتك ودينك هل سافر مئات الآلاف من المدرسين والأطباء للسعودية والخليج حبا في أهل هذه البلاد أو رغبة في خدمة الإنسانية أو كرما أو عشقا لسواد عيون المواطن العربي في الخليج (أو في ليبيا والجزائر حيث سافر المصريون ليعملوا هناك).
يا أخي عيب، لايزال السفر لهذه الدول حلما لدي كل شاب مصري كي يكون نفسه ويعمل قرشين ويتزوج أو يبني بيتا، ومحدش يقولي إحنا اللي علمناهم!
فالحقيقة أنهم يتعلمون الآن في أوروبا وأمريكا ولم نسمع عن أن أوروبا وأمريكا تعايرهم، ثم إذا كنا علمناهم فأنا وعلي مسئوليتي الشخصية أزعم أن نصف بيوت أقاليم مصر إن لم يكن أكثر من نصفها كثيرا تم بناؤه بفلوس مصريين يعملون في الخليج والسعودية، يعني بنوا بيوتنا وصرفوا علي أهالينا مقابل ما تعلموه أو اتعالجوا بيه، كان عملا ولم يكن فضلا ولا حتي رسالة!
وكان حلم أي مدرس فيكي يا مصر أن يأتي اسمه في كشوف الإعارة للدول العربية، هل بسبب إنه سيذهب لرسالة العلم ونشر الثقافة ورفع راية التنوير، أبدا ولكن بسبب أنه سيقدر علي بناء البيت أو تزويج البنات وتجهيزهن أو توفير مبلغ للزمن أو غير ذلك من مقتضيات ضرورات الحياة!
طبعًا لم أذكر اليمن حتي الآن متسائلا عن فضلنا عليها خصوصا إنه كل شوية يفكرك واحد من إياهم إننا حاربنا لأجل اليمن بينما نحن حاربنا كذلك لأجل الكويت، وهذا ما يقودنا مرة أخري إلي فضل جمال عبدالناصر.
فالمؤكد أن العمل العربي الوحيد المشترك الذي فعلته مصر لأجل شعب عربي منذ 28عاما كان مشاركة قواتها في حرب تحرير الكويت عام 1991،
لكن دعني أذكرك أن هذه المشاركة كانت تحت قيادة الولايات المتحدة الأمريكية!!
ثم كان إسقاط ديون مصر الخارجية تاليا لهذه المشاركة
(لا أقول ثمنا وقد تقول، ولا أقول مقابلاً وقد تقول، وإذا قلت أنت ذلك لن أجادلك).
لعلنا في السياق نفسه نتذكر أن مصر أمدت العراق بسلاح في حرب صدام مع إيران وبموافقة ورعاية أمريكية ثم بمقابل مالي ضخم وليس حبا في العروبة (ربما كرها في إيران)،
وساعدنا زعيما عربيا مجنونا ومستبدا هو صدام حسين علي تبديد ثروة شعبه وقتل الملايين من أبناء وطنه في حرب بلا طائل وبلا هدف إلا خدمة الأمريكان والصهاينة!
الحقيقة أنه من 28سبتمبر 1970ليلة وفاة جمال عبدالناصر فإن الشعب المصري ليس له أن يفتح عينه أمام أي شعب عربي ليقول له إنني منحتك أو أعطيتك أو تفضلت عليك خلال أربعين عاما، ومع ذلك فإن مصر جمال عبدالناصر لم تكن هي أيضا صاحبة فضل علي العرب!
ثالثا: ومع ذلك فإن مصر جمال عبدالناصر لم تكن هي أيضا صاحبة فضل علي العرب!
جمال عبدالناصر كان زعيما مؤمنا بالعروبة وحالما بالوحدة بين الدول (الشعوب) العربية، هذا صحيح، لكنه ساند ودعم حركات التحرر العربية ضد الاحتلال والثوار العرب ضد الحكومات التابعة للغرب إدراكا منه حقيقيا وعميقا وبعيد النظر للمصلحة المصرية التي هي مع المصلحة العربية في موضع التوأم الملتصق (لم تكن ظاهرة التوائم الملتصقة قد انتشرت كما تنتشر الآن)،
مصر كي تتقدم وتتطور وتكبر وتصبح قوة إقليمية قادرة علي بناء ذاتها ومد نفوذها وتلبية احتياجات شعبها لابد أن تملك محيطا حليفا لها ومؤمنا بمبادئها ينسق معها ويخطط معها وينفذ معها، علي سبيل المثال كي يقوم جمال عبدالناصر بتأمين احتياجاتنا المصيرية من مياه النيل والحفاظ علي اتفاقية وقعها مع دول حوض النيل وهي تحت الانتداب أو الاحتلال فلابد أن تكون هذه الشعوب التي تملك مفاتيح ماء النيل صديقة لمصر وحليفة لها،
من هنا يمد لها يد العون ويزود ثوارها بالسلاح والمال كي يتحرروا ويتمكنوا من قيادة بلادهم وهذا ما كان في كل الدول الأفريقية التي صار بطلها جمال عبدالناصر حيث مصر موجودة بالقوة المادية وبدعم السلاح والمعلومات وبالأزهر الشريف وشيوخ الدين وبالمدارس والجامعات وبالتأييد لهذه الشعوب في المحافل الدولية سواء الأمم المتحدة أو حركة عدم الانحياز أو غيرهما، لتصبح مصر ساعتها الحليفة والصديقة بل الأخت الكبيرة التي ضحت وساعدت ودعمت وتحصل بالمقابل وبدون أي تردد وبكل حب ونبل علي ما تريده من هذه الشعوب والحكومات،
ويكفي يا سادة للمفارقة فقط أن جميع الدول الأفريقية صوتت لصالح مرشحنا المصري فاروق حسني علي منصب مدير عام اليونسكو بينما الرئيس مبارك لم يشارك في مؤتمر الوحدة الأفريقية منذ 15عاما تقريبا! !

كما أن أجهزة إعلام مصر كانت تشير طوال الوقت إلي خوفها من أن تتم رشوة الدول الأفريقية للتصويت ضد مصر! !
وهكذا جهل واضح وغياب مطلق وخلعان كامل يجعلنا بلا قيمة وبلا دور في أفريقيا الآن رغم احتفاظنا بآثار قديمة في قلوب الأفارقة، آثار عهد وقيمة جمال عبدالناصر، انظر الحصيلة:
جمال عبدالناصر الذي قطع رجل إسرائيل من أفريقيا بمواقفه وبطولة مصر مع حركات التحرر في أفريقيا صنع أمانا رائعا لمصر من أي اختراق إسرائيلي لمياه النيل أو للدول الأفريقية، ثم إذا بإسرائيل خلال أربعين عاما من حكم الرئيسين السادات ومبارك ترتع في أفريقيا بل ووصلت حتي سدود علي نيلك! !
بنفس المنهج كان عبدالناصر يساند الجزائر وثورتها وشعبها لأن مصر عبد الناصر كانت تنتصر للشرف وللحرية ولكرامة الشعوب في مواجه العدوان والاحتلال، ولأن مصر عبدالناصر كانت في حاجة لأن يكون العرب في حاجتها ومحيطها، ولأن وجود فرنسا محتلة للمغرب العربي معناه أن استقلال مصر وأي دولة عربية منقوص ومهدد، وأنه لا يمكن لاستعمار مجاور لك ومحيط بك أن يسمح لك بالتقدم الاقتصادي أو الاستقلال السياسي أو الصعود التنموي،
مصر عبدالناصر كانت تساند وتدعم لأجل نفسها قبل الآخرين ومن أجل مستقبل أبنائها ومواطنيها قبل أي أحد آخر،
كذلك فعل عبدالناصر في اليمن (بدون ما تسقط عنه ديون مصر الخارجية بل زادت)، وكذلك كان السودان في قلب اهتمامات جمال عبدالناصر بل في قمة وعيه وخططه،
ويكفي أن شعب الخرطوم وأبناءه حملوا سيارة جمال عبدالناصر من فوق الأرض حبا يفوق الوصف واعترافا يفوق الحب بمكانة مصر حين زار الخرطوم في مؤتمر قمة عربي بعد نكسة يونيو المريرة والرهيبة!!
الأمر إذن لم يكن مجرد مبادئ عبدالناصر المؤمنة بالحرية والوحدة بل كذلك كانت خطة عبد الناصر لتحويل مصر قوة إقليمية ودولية مهمة، وقد كانت كذلك فعلا حتي أن عشرات الخطط وضعها جهازا المخابرات الأمريكية والبريطانية لاغتيال عبدالناصر
(ظني أن إحدي هذه الخطط أفلحت وقتلوا الرجل في 28سبتمبر 1970فعلا)،
ثم كانت نكسة يونيو لتكسير عظام عبدالناصر وإنهاء مشروع مصر الرائدة لبداية مشروع مصر التابعة!!
هنا نتوقف عند فضل مصر علي فلسطين لأكاد أقسم لك بالله أن مصر لا فضل لها علي فلسطين، بل إن مصر ضيعت فلسطين ولو كنت فلسطينيا لركعت لله وسجدت أدعوه أن تحل مصر عن فلسطين كي تتحل!!
مصر حاربت إسرائيل في 1948 فانتهت الحرب بضياع نصف فلسطين وبالنكبة الكبري حيث قامت دولة إسرائيل بينما كانت مصر الدولة الأكبر والجيش الأكبر وانهزم أمام عصابات صهيونية،
ومن ثم فالمؤكد أن مصر هي المسئولة الأولي عن نكبة 48
وهي بالمناسبة شاركت في هذه الحرب لأن أهداف إسرائيل التوسعية والاستعمارية لا تغيب عن أي حمار فما بالك بالعاقل النابه الذي يعرف أن إسرائيل تبحث عن دولتها الكبري من النيل للفرات، ومن ثم فالسكوت عنها وهي تحتل فلسطين كأنه رضوخ وموافقة لأن تحتل بعدها من نيلنا المصري السوداني إلي فراتنا العربي!
أما حرب 67 فإن إسرائيل هي التي بدأت وشنت الحرب وقد أضعنا فيها نصف فلسطين حيث كانت القدس تحت ولاية الأردن، وغزة تحت ولاية مصر؛ فانهزمنا وضيعنا القدس وغزة وسيناء والجولان بالمرة.
أما حرب أكتوبر فقد كانت حربا من أجل سيناء وليست من أجل فلسطين
وليس في خطتها التي وضعها عبدالناصر أو التي وضعها السادات كلمة واحدة عن فلسطين، فهي حرب مصرية تحاول استعادة أرض مصرية وشاركتنا في الحرب دول عربية كثيرة سواء بسلاح البترول (حد يكلمنا عن فضل البترول) أو بالمدرعات والدبابات كما فعلت الجزائر وكان منوطا بقواتها الدفاع عن القاهرة ضد محاولات احتلالها بعد الثغرة واحتلال السويس، أو بالأبطال الغر الميامين كما فعل الفدائيون الفلسطينيون.
ومن يومها فض اشتباك أول وفض اشتباك ثان ولا فلسطين ولا غيره
حتي إننا تحولنا في عصر الرئيس مبارك إلي دولة تقف علي الحياد كما يقول هو نفسه بين إسرائيل والفلسطينيين (لا يقول فلسطين بل الفلسطينيين!)،
وصارت مصر الدولة الوسيطة والسمسارة السياسية للصفقات بين طرفي النزاع والصراع وتتباهي بأنها موضع ثقة الطرفين، ثم لاتكف مصر عن لعب دور السنترال في أي أزمة تحيط بالشعب الفلسطيني، حيث تتصل طوال الوقت بوزراء ورؤساء دول أجنبية ترجو منهم وقف إطلاق النار المفرط وتدين بالمرة اللجوء إلي العنف!!.
ثم نغلق معبر رفح حتي في لحظات العدوان الإسرائيلي علي غزة،
ويملك كثير من المصريين الجسارة أن يقولوا إن هذا عدل وحق، ثم نسمع عن مخاوف من أن يأتي الفلسطينيون إلي سيناء يا خويا ويقعدوا فيها وهيه ناقصة، بينما يقاتل ويناضل اللاجئون الفلسطينيون كي يعودوا إلي أرضهم يخشي عوام منا وغوغاء من بيننا أن يأتينا فلسطينيون من غزة إلي سيناء
وكأن نخوة المصريين جفت
وكأن ما نسمعه ونراه من تدين المصريين مقصور علي النقاب واللحية والسبحة وتكفير الأقباط وحرق البهائيين،
أما الانتصار للحق ونصرة المظلوم وإغاثة اللاجئ والاعتصام بحبل الله فكلام لا يعرفه المصريون ولا عايزين يعرفوه!!
رابعا: هل مصر فوق الجميع فعلا؟
آه جينا للي يزعل أكتر:
هل مصر فوق الجميع؟
السؤال الواجب هنا هو أي جميع؟
من هم الجميع الذين مصر تقف أو تجلس فوقهم؟
هل جميع المصريين؟ أم جميع البشر؟ أم جميع الدول؟
الغريب أن دولتين فقط من بين كل دول العالم رفعتا هذا الشعار، الأولي هي ألمانيا النازية، وشعارها ألمانيا فوق الجميع، ألمانيا أدولف هتلر العنصرية العدوانية وكان هذا بشكل رسمي ولفترة مؤقتة (سوداء علي العالم كله)،
والثانية التي هي مصر بشكل غير رسمي وفي عهد الرئيس مبارك حيث تتجرأ بعض قيادات الحزب الوطني وببغاوات الإعلام ودببة الفضائيات ويكررون شعار مصر فوق الجميع دون وعي بنازيته وعنصريته وربما دون وعي بمعناه ومغزاه أصلا؟
هذا الشعار عنصري رفعته دولة في فترة عنصرية آمنت فيه فئة مهووسة في مرحلة متطرفة وفي أجواء ديكتاتورية بأن الألمان جنس مختلف ومتميز عن العالم كله، وأن الجنس الألماني نبيل متفوق علي غيره من الأجناس والتي هي أجناس أدني أو قذرة تستحق إفناءها أو قتلها والتخلص منها،
أي المقصود والمفهوم من ألمانيا فوق الجميع أنها أعلي وأهم من الشعوب الأخري وأكثر رقيا وتفوقا بحكم الجينات والهرمونات، وأن الألمان يستحقون وفق هذا الإيمان أن يحكموا ويتحكموا في العالم وأن تكون الأجناس الأخري مجرد عبيد وأرقاء وأقنانا عند الجنس الألماني اللي فوق بينما الجميع تحت!!
من إذن أدخل هذا الشعار المجنون إلي بلدنا وجعل حمقي أحيانا ومخلصين جهلة أحيانا أخري وسياسيين متحمسين حينا يرددون هذا الهوس الخرف دون فهم ودون تفكير؟
ثم ماذا يعني هذا الشعار الأخرق؟
هل يعني أن مصر فوق بقية الدول؟
النبي تتلهي!!
فمصر التي تحتل المركز الأخير بين دول العالم في سوق كفاءة العمل، والتي تقبع في المركز 111 بين دول العالم من حيث النزاهة والشفافية، والتي لا تزرع قمحها وتستورد رغيف عيشها، والتي لا تشكل أي صناعة فيها أي أهمية في العالم، والتي لا تمثل أي تجارة لديها أي أهمية في العالم والتي لا تظهر في قائمة الدول العشرين الأكثر تصديرا في العالم ولا قائمة المائة، والتي لا تضم جامعة واحدة ضمن أهم خمسمائة جامعة في العالم والتي والذي والذين،
هل يمكن أن يصدق أي مهفوف أنها فوق الجميع!
غالبا يتم استخدام هذا الشعار في مواجهة الدول العربية، وهو ما يعود بنا إلي أصل الموضوع
وهو هذا الإحساس الزائف عند الشعب المصري بأنه جنس مخصوص غير العرب كلهم وأنه متفوق عليهم وأ نه أعظم منهم وأنهم ولا حاجة أمام المصريين،
وإذا لم يكن هذا الكلام عنصريا فهو ألعن، فسيصبح كلام ناس عيانة يستحسن ذهابها فورا لطبيب نفسي فهذا مرض شهير معروف بالبارانويا وهو جنون العظمة مقرونة بجنون الاضطهاد،
وهذا عين حالتنا السياسية (والشعبية) الراهنة؛ حيث نشعر أننا أعظم ناس علي وجه الأرض، ثم إن العالم كله يتآمر علينا ويتحالف ضدنا ولا نسأل أنفسنا ليه؟
ليه بيتأمروا علينا، هل نشكل أي تهديد لأي دولة في العالم؟
هل ننافس أي دولة أو شعب في التفوق العلمي والاختراعات الهائلة أو الصعود للفضاء أو امتلاك الرءوس النووية؟
هل نهدد الصين في قدرتها علي التصدير ونشكل خطرا علي أمريكا في امتلاكها الفيتو؟
هل يرتجف منا نتنياهو وقادة تل أبيب أم يصفوننا بالأصدقاء والحلفاء؟
لماذا تحقد علينا الشعوب العربية؟
هل تحقد علينا لأننا نتمتع بأقوي صحة بدنية في المنطقة فلا عندنا فيروس سي ولا فشل كلوي وكبدي ولا ينتشر فينا السرطان وأمراض السكر والضغط، أو لأننا نشكل أكبر عدد مرضي بالاكتئاب في الوطن العربي مما يستدعي حقد الشعوب العربية علينا لأننا مفرطو الحساسية؟
هل يحقدون علينا لأننا اكتفينا ذاتيا في الزراعة والصناعة مثلا؟
هل يحقدون علينا لأننا صرنا ننافس كوريا الجنوبية في التصنيع وهونج كونج في التجارة والهند في الكمبيوتر وتركيا في الديمقراطية؟
هل يحقدون علينا لأن رئيسنا عندما يزور دولة عربية يخرج ملايين لتحيته والهتاف باسمه ورفع سيارته فوق الأكتاف؟
كلها أسئلة أليس كذلك؛ فهل تملك أنت إجابات عنها؟
أم أنك ستكتفي بأن مصر فوق الجميع!
أما إذا كان مقصودا بأن مصر فوق الجميع أي أن لها الأولوية الأولي في أي حسابات أو أي قرارات تصدر عن حكومتنا فهذا كلام بدهي ينطبق علي مصر كما ينطبق علي أي دولة في الوجود الإنساني، فلا توجد دولة تتخذ موقفا أو قرارا في غير مصلحتها ووفق أولوياتها وإلا تبقي دولة يحكمها مجانين أو عملاء!
أما إذا كان مقصودا أن مصر أهم من مواطنيها فالحقيقة أن لا دولة محترمة تتعامل بأنها أهم من مواطنيها فالوطن هو مواطنوه، وقيمة وكرامة وكبرياء الوطن من كرامة وكبرياء مواطنيه، وأن حق كل مواطن أن يكون رقم «واحد» في أي قرارات خاصة بالدولة ومن الدولة
ومع ذلك فإن مصر بلد الكوسة والمحسوبية وحيث يحصل أقل من عشرين في المائة من مواطنيها علي أكثر من ثمانين في المائة من الناتج القومي لها،
بلد أنت مش عارف أنا مين؟ وتوريث الحكم والمناصب للأبناء والأصهار وتكويش خمسين عائلة علي ثروة وحكم البلد،
دولة هذا حالها لا يمكن أن تخدع نفسها إلي حد أن تتصور أنها فوق الجميع،
فالجميع من السيد الرئيس حتي أصغر مسئول في الحزب أو الحكم فوق مصر!

خامسا: طبعا من السهل جدا اتهام هذه السطور وكاتبها
سهل حيث يلجأ البعض حين سماع كلام لا يحبه إلي كراهية من يقوله لا مناقشة ما قاله، ومن ثم طبيعي جدا أن تخرج اتهامات لكاتب هذه السطور بأنه:
-لايحب مصر.
-أنه متشائم ونظارته سوداء.
-أنه مأجور وعميل.
-أنه يعارض الرئيس لهذا يريد أن يحط من شأن البلد في عهد السيد الرئيس.
أما عن الاتهام الأول فلا أنت ولا اللي خلفوا حضرتك يملك أن يتهمني أنني لا أحب بلدي ولا أنا مطالب أن أثبت لجنابك أنني أحبها.
أما ردا علي الاتهام الثاني فأعترف أن نظري ناقص سبعة العين الشمال، وناقص خمسة العين اليمين، وعندي استجماتيزم وحصلت علي إعفاء من الخدمة العسكرية، بسبب ضعف نظري، ومع ذلك فإن نظارتي بيضاء ولا أحب ارتداء نظارات شمس ملونة أو سوداء طبعا «وإن كنت أحب نادية لطفي وهي ترتديها في فيلم النظارة السوداء»
ثم إنني لست متشائما ولست متفائلا ولا أجد أي ضرورة للتشاؤم والتفاؤل في السياسة بقدر ضرورة الإرادة والعزيمة.
أما الاتهام الثالث فالمأجور والعميل أسهل تهمة يلقيها العملاء والمأجورون علي الناس.
أما الاتهام الرابع فأنا أعارض الرئيس مبارك طبعا وقطعا، فأقول كلاما ويرد علينا غيرنا بكلام (ويردون بشتائم أحيانا كثيرة وبقضايا ومحاكم وأحكام بالسجن أحيانا أخري)،
وشوف أنت الكلام الذي تصدقه فصدقه دون تفتيش في نوايا أي من المعارض والمؤيد،
ثم أعارض الرئيس مبارك لكنني لا أعارض مصر، ومصر ليست الرئيس مبارك رغم أن ما فعله فيها الرئيس مبارك ربما جعلها غير مصر التي نعرفها، وأخشي أن يورثها لدرجة أن تصبح مصر تلك التي لا تريد أن تعرفها!
سادسا: هل مصر دولة صغيرة وعليها أن تعرف حجمها عشان تتكلم علي قدها؟
كل ما كتبته هنا وسأكتبه لاحقا يهدف إلي أن تسمع تلك الحقيقة التي لاتريد أن تعرفها أبدا، ثم لهدف أكبر هو أن نكبر فعلا؟
ماذا يعني كل هذا الكلام؟
معناه أن مصر دولة عظيمة مرهون تألق عظمتها بشعبها، برئيسها ورجالها،
إما أن يكون الشعب المصري في مرحلة ما من تاريخه يليق بهذا البلد فيرفع من مكانته ويعلي من مقامه وتقدم الأمم وقود منطقته العربية،
وإما أن يكون الشعب في مرحلة ما (مثل التي نعيشها من 28 عاما) خامل الهمة خانع الروح مهدور الكبرياء منكفيا منحنيا معزولا ومنعزلا عن محيطه ومنطقته فيتراجع البلد مكانة وشأنا
ويتحول إلي التباهي الممض والابتزاز العاطفي المريض،
وتزوي قيمه ويصبح دوره هشيما تذروه الرياح....!

Abubakr Ibrahim
30th December 2009, 04:07 PM
قد يذهب البعض للسوبر ماركيت لشراء بعض الأغراض وبعد أن يترس العربة بكل ما لذ وطاب وقبل وصوله للكاونتر يكتشف أنه قام بشراء أغراض هو ليس فى حاجة إليها - ماذا يفعل يقوم يشوف أقرب رف جنبه يكون الرف بتاع الصابون مثلاً يقوم يخلى فيه علبة الكمثرى وواحد يخلى كيس الخضار المشكل فى رف الريحة – طبعاً الموضوع ما فيه سوء نية لكن شوية كسل منه بدل ما يرجع مشوار عشان يرجع الحاجات محلها يضعها فى أقرب مكان .- يعنى عزيزنا القارىء أرجو ألا تصيبك الدهشة إذا وجدت كيس لحمة مفرومة جنب المكرونة .

صف الخضار مرات بيكون زحمة عشان يكتبوا السعر بعد الوزن وبعدين تمشى تدفع – يوجد نوع من الناس تجده يشاهد الناس مصطفين عشان دورهم – يجى ويوقف أمام الميزان ويطلب من الموظفة أن توزن له لأن لديه صنف واحد ولايستطيع الوقوف لمدة طويلة فإذا رفضت الموظفة – يترك الأغراض فى الميزان ويذهب – نظام إنه زعلان وكده - وده إذا ما صاحب الموضوع شتائم للموظفة ( دون مراعاة لناس الطابور ) .

بعض الأصناف فى السوبرماركيت لا تكتب عليها الأسعار يتعرف عليها الجهاز بالكود الموجود فى السلعة شاهدت مرة أحدهم تارس العربة بكمية من العطور وأتى عند الكاشير والصف برضه كان ما شاء اللولو كده فى كل وقت كده الله يزيدهم – المهم الظاهر ناسى النظارة ماعارف – لم يقرأ الأسعار عندما أخذ الأصناف من الرف ( تكتب الأسعار فى حافة الرف الذى يوجد به الأصناف ) المهم صاحبنا صار يأخذ كل صنف ويطلب من الكاشير إخباره بالسعر ويضعه جانباً – فى النهاية أفرغ كل العربة ولم يأخذ أى صنف من الأصناف التى أحضرها وذهب لحال سبيله - شفت كيف ؟

والله يديكم الصحة العافية وإن شاء الله ما تكونوا من الجماعة الفوق ديل .

محمد المعتصم الرشيد
30th December 2009, 05:40 PM
فوائد الزوجة النكدية
من يعتقد ان الزوجة النكدية ليس لها فوائد فهو مخطئ
,واليك الامثلة:
تجعل لسانك رطب بذكر الله
(طول اليوم قاعد يدعي حسبي الله ونعم الوكيل )
غض البصر
(الشعور بالكره لصنف الحريم(تكرهك في بنات حوه))

صلة الرحم
(على طول هربان عند أمه)
المحافظة على الوزن
(دائما نفسه مسدودة عن الاكل)....

وان كانت زوجته من النوع النكدي المتأصل

فسيصبح من العظماءلانه من قرفه وزهقه وطهقه من هذه العيشة بيدفن نفسه بشغله فيبرع ويدهش الناس ويثبت المثل القائل

"وراء كل رجل عظيــم امـــــــــــــــــــــــــــــــــــــرأة"

Abubakr Ibrahim
2nd January 2010, 11:02 PM
استقل نصر الدين الحافلة ذلك الصباح متوجهاً إلى عمله وبعد أن جلس كان أول الركاب فى إنتظار بقية الركاب حتى يتحرك صاحب الحافلة ورويدأ رويدأ بدأ الركاب يزحفــون على الحافلة وتبقى مقعدان – وظل نصرالدين ينظر لساعته فى كل لحظة يستعجل الوصول وظل يساءل نفسه ياخى أنا ما أقول لبتاع الحافلة ده أنا بدفع حق الإثنين الباقين ديل عشان يتحرك

لكن كان أنا دفعت - حق الفطور مابيبقى فى خبر كان – المهم تردد نصر الدين وقال أنتظر شوية إن شاء بلحق الشغل - وبعد لحظات شاهد بنت ومعها شاب قادمين وكان هو يجلس فى المقعد الأمامى جوار السائق – وقال يا ولد من الذوق أحسن هو يمشى يقعد وراء فطلب منهم بكل أدب أن يجلسوا فى الأمام وأنه سوف يذهب للجلوس فى المقعد الخلفى وأثناء نزوله شاهدته البنت ونظرت إليه ملياً – إزيك يا نصر الدين ما عرفتنى ولا شنو – الظاهر ما عرفتنى – لا والله ... تردد قليلاً – والله الشكل ده شايفه – لكن الذاكرة ما بقت تعبانة ..
أنا ما عفاف كنا جيرانكم فى الثورة – تذكر بيت ناس الماحى الفيه دكان البقالة – أى والله ناس عمى حسن – يا سلام والله كيف أخبار الوالد بالله إن شاء طيب – والله تمام – الأيام دى ما فى سافر العمرة – والله فرصة سعيدة إتفضلى – وإستقلت الحافلة مع مرافقها .

وفى منتصف الطريق توقفت الحافلة فجأة وأثناء توقف الحافلة كاد أن يقع من على الكرسى وكان أن رفع يده حتى يمسك بالمقعد الذى أمامه ففهمت عفاف أنه سوف يقوم بدفع الأجرة بدلاً عنها والمرافق – يا اخى ما كان فى داعى ... طيب شكراً جزيلاً .. تحياتى للأهل بالله سلم عليهم .
أخيراً وصل صاحبنا مقر العمل – متأخراً كالعادة ودفع الأجرة لعفاف والمرافق – وضاع حق الفطور .
هسه أنا كان قلت لى بتاع الحافلة ده من قبيل بدفع حق إثنين ما كان وصلت الشغل بدرى .

عمار محجوب محمد زكي
3rd January 2010, 08:26 AM
حقائق ومعلومات وطرائف
إعداد : عمار محجوب محمد زكي

• توفي الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم وعمره ثلاثة وستون عاماً، وتوفي أبو بكر الصديق وعمره ثلاثة وستون عاماً، وتوفي عمر بن الخطاب وعمره ثلاثة وستون عاماً، وتوفي علي بن أبي طالب وعمره ثلاثة وستون عاماً أيضاً رضي الله عنهم.

• سميت بلاد الشام بهذا الاسم نسبة إلى سام بن نوح عليه السلام حيث استقر بهذه المنطقة، وأطلق عليها بلاد سام باللغة السريانية، وفي اللغة العربية تنطق السين السريانية شيناً.

• (اوغندة ) هي البلد الوحيدة في العالم التي لا يتغير فيها موعد الإفطار في شهر رمضان صيفاً وشتاء… بسبب موقعها على خط الاستواء حيث يتساوى طول الليل والنهار على مدار السنة دون تغير يذكر.

كلمة ( دكتور ) كلمة لاتينية ومعناها مهندس أو معلم، وأول جامعة منحت هذا اللقب هي (جامعة بولونية إلإيطالية ) حيث منحت لقب دكتور لخريج في القانون..

• شرب ( الشاي ) بعد الطعام مباشرة يعد خطأ كبيراً حيث يحول دون امتصاص الجسم لعنصر الحديد، ولذا ينصح الأطباء بشرب الشاي بعد ساعتين على الأقل من الأكل.

• تسمى القصص الأسطورية وغير المعقولة والتي يصعب تصديقها تسمى (قصص خرافية) وذلك نسبة إلى (رجل اسمه خرافة من بني عذرة ) أدعى أن الجن خطفته وبقي عندهم فترة من الزمن ثم عاد إلى قومه يروي لهم مغامراته مع الجن وكان يصعب تصديقها لغرابتها وبعدها عن المعقول.

• ( الصندوق الأسود ) والذي كثيراً ما نسمع عن بدء البحث عنه عقب الإعلان عن وقوع كارثة جوية لإحدى الطائرات لمعرفة أسباب الحادث، هذا الصندوق الأسود ليس أسود اللون كما يظن البعض، ولكن لونه الحقيقي برتقالي حتى يسهل العثور عليه وسط حطام الطائرة أو في أعماق المحيطات، والسبب في تسميته بالصندوق الأسود يرجع لارتباطه دائماً بالكوارث والمصائب الجوية ..

هشام عبدالغفار
3rd January 2010, 10:15 AM
http://sudaneseclub-oman.com/vbforum/uploaded/30_1262499122.jpg

فازت الاعلامية السودانية زينب محمد خير البدوى الشهيرة بزينب البدوى بالبي بي سى الدولية ، بجائزة الشخصية التلفزيونية للعام 2009م والتى نظمها اتحاد التلفزيون الدولى وتنافست على الجائزة أكثر من (200) محطة فضائية من بينها قناة الجزيرة الفضائية وعدد من المحطات العربية الاخرى. وقد أقامت السفارة السودانية فى لندن إحتفالا كبيرا بهذه المناسبة وشارك فى الاحتفال الفنان محمد الامين بتقديم العديد من الاغنيات الوطنية والشعبية وقد شارك فى الحفل زملاء الاستاذة زينب البدوى من الاعلاميين بالمحطة. وقال السفير عمر الصديق سفير السودان بلندن أن السفارة درجت على تكريم المبدعين السودانيين المبرزين مشيدا بالإعلامية زينب البدوى لنيلها هذه الجائزة المقدرة والتى رفعت بها اسم السودان عاليا فى المحافل الدولية كما عبرت المحتفى بها عن سعادتها لهذا التكريم من السفارة السودانية وشكرت كل الزملاء الذين جاءوا للاحتفال معها واسرة السفارة السودانية والجالية السودانية بلندن كما عبرت والدتها السيدة آسيا ووالدها الاستاذ محمد خير البدوى الكاتب بصحيفة السودانى العدد الاسبوعى عن سعادتهم بنيل ابنتهم زينب لهذه الجائزة المقدرة والتى رفعت بها اسم السودان فى المحافل الدولية ونيلها لهذه الجائزة المقدرة.

ما شاء الله.

عمار محجوب محمد زكي
3rd January 2010, 11:41 AM
تهانينا الحارة لهذا الإنجاز الدولي الذي شرفنا وجاء

Abubakr Ibrahim
3rd January 2010, 11:06 PM
خلف الله زول مجامل جداً ما يكون عندك مناسبة فى البيت كان عزاء ولا فرح دائماً تلقاه أول الحاضرين وأبدأ ما بقصر يكمل ليك المناسبة تب كان بكاء يقعد يحضر الدافنة والبرود وماعنده تنتهى مراسم العزاء بالدفن يقعد ليك مع ناس البكاء ديل لما يقولوا ليه يا خلف الله خلاص إتوكل ما تعطل نفسك – حتى بعد داك يقوم يمشى .
أها كان فرح يحضره ليك كله حتى بعد ما العرسان يسافروا شهر العسل والمولد ينفض يكون برضه قاعد .
يا خلف الله جزاك الله كثير أمشى عليك الله شوف شغلك
يقول ليهم شغلى شنو أنا ما عندى حاجة
بس قلت أنتظر العرسان لم يرجعوا وبعد رجاءات يقوم يتوكل يمشى أهله .
بس مشكلته حاجة واحدة جنه وجن الكشف – أكان فى كشف يجى أول واحد برضه وعليك الله أكتب خلف الله عباس النور ( منتظر ) وطبعاً كثر الحكاية بقى لما يكون فى بكاء فى الحلة – أول ما يشوف الماسك الكشف خلف الله جاى عليه – يقول ليه خلف الله خلاص كتبتك منتظر .
مرة من المرات لقى ليه واحد قطيم ماسك الكشف – قال ليه عليك الله تعال النسألك يا خلف الله قبل ما تقولى منتظر -انت ما بتخجل من منتظر دى – لمتين – ليك عشرة سنين من وفاة أبوى منتظر ودائماً منتظر متين بتدخل ايدك فى جيبك ده وتدفع وتساهم ذى الناس

طبعاً خلف الله ما بقصر عنده شوية قطامة برضه – قال لى كشفكم ده هو ذاته البخت فيه منو – تدكنوا فى قروش الكشف وكل يوم تجيبوا لينا أم رقيقة بالكسرة الحمراء دى – وعشاكم ياهو الفول ده إنتو ما سمعتوا بالطلع والمحشى فى الغداء واللحمة المحمرة والسجوك والطعمية الما خمج والطرشى فى العشاء – وتقول لى ادفع – اسع ام رقيقة بتاعتكم دى محتاجة ليها كشف – انا ذاتى غلطان حقو الواحد يمشى ليه بكيات معتبرة ما ذى حقاتكم دى وهو ذاته المرحوم قريبك ده ما بيستاهل ده كله والله أنا هو دائماً اسمنا جنب بعض فى الكشوفات وهو ذاته كان منتظر ذى حالاتى كده – لكن آخر ايامه شايفه سخى شوية بقى لما يجى بيت بكاء بجيب ليه شوال فحم بالكارو ومعاه لوحين ثلج – أها أنا كان بقيت قدره وحصلت عمره ده بجيب ليكم ثلاجة وبوتجاز .

عمار محجوب محمد زكي
4th January 2010, 09:19 AM
حنة عواطف
كان ذلك فى منتصف ثمانينات القرن الماضى وكنا وقتها
نأخذ (نصيبنا) من الإغتراب بإحدى دول (البترول) ،
فى نفس العمارة التى كنا نقطنها كان يسكن صديقنا (سعيد)
فى الطابق الأعلى للشقة التى أسكن فيها حينها

وسعيد هذا ينتمى إلى أحدى القبائل التى تتكسر فى (الزوجة)
تكسير شديد وتجعل (طلباتها) مستجابه فى (لمح البصر)
بل تجعل الزوج كما (الرموت) يسير وهو مبرمج تماماً
… يمين يمين .. شمال شمال .. كان (سعيد) ينصاع إنصياعا
تاما لزوجته (عواطف) والتى أسميناها (الحكومة)
فما أن يسمع سعيد صوت (الحكومة) وهى تنده له إلا و(يرمى)
ورق (الويست) الذى كنا ندمن لعبه فى العطلات ذاهباً
نحو مصدر صوتها ملبياً لأوامرها تماماً .
كان سعيد يهيم حباً بزوجته (عواطف) حتى تخال أنها عشيقته
فأنت إذا ما قدر الله وذهبت معه للتبضع فى السوق فاجأك قائلاً :
- والله التوب (المشجر) داك أريتو فى (عواطف) !
- شفت (أحفظ مالك ) الفى البترينه داك يجنن أنا ح أشتريهو لى عواطف !
فى أحد الأيام وبينما أنا أصعد درجات السلم نحو (شقتى)
مرورا بشقة (سعيد) وجدته أمام باب شقته عائداً من
(الشغل) وهو يحمل فى يده (بطيخة) وعددا من (الأكياس)
وبعض الصحف والأوراق ونفسو (طالع ونازل) من الشيل .
- مالك يا سعيد واقف متحير ؟
- (وهو يشير بنفس مقطوع نحو شقته) :
الشقة مقفولة والمفتاح جوه مع (عواطف)
- طيب ما تكورك ليها !
- لا .. لا .. ما أصلو هى قاعده محننة
- ويعنى شنو؟ ما تخليها تطلع الحنة و تجى تفتح ليك
- كيفن تجى تفتح ليا أكان جات فتحت ليا حنتا ما بتبوظ !
قالت ليا إنتظر الحنة لامن تشيل و(أخرتا) حتين أجى أفتح ليك !
- وأنت هسه قاعد راجى حنة عواطف لامن تشيل ليك بعد ساعتين ؟
- ساعتين شنو؟ فى أقل من ساعة ح تشيل .. دى أصلو
(حنة التاج) جايبا ليها أنا (من السودان) مع الشاف
والطلح والمحلبية (نمرة واحد) أصلية (ميسو) …
أنا حاجات (عواطف) دى ما بلعب فيه كلو كلو!

- طيب خلاص وكت ما عايزا (تفرتق) حنتا تعال أطلع معاى
فوق فى الشقه لحدت ما (حنتا) تشيل وتطلعا وتفتح ليك الباب !
وطلع معى (سعيد) إلى شقتى وهو يحمل (البطيخة)
وكل تلك الأكياس والأوراق والصحف وما أن جلسنا ورأى
علامات الإندهاش على وجهى حتى بادرنى قائلاً :
- كل حاجه ولا بشتنت عواطف دى .. أنا عاوزا لمن تمشى
عرس ناس سعاد بت بابكر بعد بكرة النسوان ديل لمن يتضايرن
- هى لاكن .. أنت كده الوقفه البره دى عليك ما حارة ؟
- لا حارة ولا حاجة أنا كل شئ ولا زعل عواطف دى ..
لازم حنتا دى تطلع سمحه وذى سواد الليل !

رفض (سعيد) رفضا قاطعا مبدأ ان يتناول معى طعام (الغداء) قائلا لى :
- عواطف دى لو أنا ما أكلت معاها ما بتاكل !
إنقضت حوالى ساعة من الزمان كان يحدثنى فيها (سعيد)
عن علاقته الحميمة مع زوجته (عواطف) وكيف أنه حريص
على تجنب (زعلها) ودائم العمل على إرضائها كما عرج
على موضوع (حنة عواطف) وكيفية إختيارها (للنقشات)
وعدد (الحنانات) اللواتى كن يقمن بعملية رسم الحنة لها فى
السودان وإختياره للنوع الجيد من (الطلح) والشاف من
شاطئ (أبوروف) وأخذه معه (صحبت راكب) فى الطائرة
وبعد أن إستمعت له قلت له مندهشاً :
- ياخ معقول فى راجل بيهتم بالحاجات دى كده !
- كيفن ما أهتم ؟ دى (عطوفه) ياخ !
- طيب قوم شوف (عطوفه) بتاعتك دى (حنتا شالت) !؟
عشان تدخل المأوراق والملفات الشايلا ليك ساعتين دى !
خرجت مع (سعيد) وهو يحمل الذى إتكأ مرة أخرى على
الأنبوبه وقال مخاطبا (عواطف) فى رقه زأئدة :
- عواطف .. عواطف .. حنتك ما شالت؟
- (جاءه الرد سريعا فى حده) :
ياخى كرهتنا الحنة ذاتا .. ما قلنا ليك لسه ما شالت !
أحمر وجه سعيد وإصفر ثم إحمر مرة أخرى
ونظر لى مبتسماً وهو يقول :
عواطف دي بتزعل سريع .

Abubakr Ibrahim
5th January 2010, 05:32 PM
فى القولد التقيت بالصديـق أنعم به من فاضل ، صديقى
خرجت أمشى معه للساقية ويا لها من ذكريات باقيــة
فكم أكلت معــه الكابيدا وكــم سمعت اورو والودا
ودعته والأهل والعشيرة ثم قصدت من هناك ريره
نزلتها والقرشى مضيفى وكان ذاك فى أوان الصيف
وجدته يسقى جموع الإبل من ماء بئر جره بالعجـل
ومن هناك قمت للجفيـل ذات الهشاب النضر الجميل
وكان سفري وقت الحصاد فســرت مع رفيقى للبــلاد
ومر بي فيها سليمان على مختلف المحصول بالحب إمتلا
ومرةً بارحت دار اهـلى لكي أزور صاحبى ابن الفضل
ألفيته وأهله قد رحلـوا من كيلك وفى الفضـاء نزلوا
فى بقعة تسمى بابنوسـة حيث اتقوا ذبابة تعيســــة
ما زلت فى رحلاتى السعيدة حتى وصلت يا مبيو البعيدة
منطقة غزيرة الاشجــار لما بها من كثرة الأمطــار
قدم لى منقو طعــم البفره وهو لذيذ كطعام الكســـره
وبعدها استمــر بى رحيلى حتى نزلت فى محمد قـــول
وجدت فيها صاحبي حاج طاهر وهو فتى بفن الصيد ماهـــر
ذهبت معه مرةً للبحـــــر وذقت ماء لا كماء النهــــر
رحلــت من قول لودْ سلفاب لألتقى بسابع الأصحــــاب
وصلته والقطن فى الحقل نضر يروى من الخزان لا من المطر
أعجبنى من أحمد التفكيـــر فى كــــل ما يقوله الخبيرُ
ولست أنسى بلدة أم درمــان وما بها من كثرة السكـــان
إذا مرّ بي إدريس فى المدينة ويا لها من فرصـــة ثمينة
شاهدت أكداساً من البضائــع وزمراً من مشتر وبــــائعْ
وآخر الرحلات كانت أتبره حيث ركبت من هناك القاطره
سرت بها فى سفر سعيد وكان سائقى عبد الحميـــد
أُعجبت من تنفيذه الأوامر بدقة ليسلم المســـــافر
كل له فى عيشه طريقـة ما كنت عنها أعرف الحقيقـة
ولا أشك أن فى بــلادى ما يستحق الدرس باجتهـــاد
فإبشر إذن يا وطني المفدي بالسعي مني كــي تنال المجدا

Abubakr Ibrahim
18th January 2010, 12:30 PM
الأخوة الأعزاء
التحية لكم وأهنئكم ونفسى بحلول العام الجـديد 2010 الذى أتمنى أن يكون عام خير وبركة وتأتيكم أعوام أخرى وأنتم ترفلون فى حلل السعادة .
ويطيب لى ونيابة عن أسرة تحرير جريدتنا أن أتقدم بالشكر الجزيل لكل الذين ساهمــوا فى تحرير الجريدة خـــلال الفترة السابقة .
وأقول لهم نتمنى فى هذا العام أن تمتد المشاركات وتتواصل المسيرة وأن تحافظ جريدتنا على الموقع الذى إحتلته فى قلوب االجميع والمتابعين لها ونتوقع منكم عطاء أكثر بعد الثناء والإشادة الذى حظيت بهما جريدتنا من كل رواد هذا المنتدى
ولا يفوتنا فى هذه السانحة إلا أن نتقدم بأسمى آيات الشكر والعرفان للقائمين على أمر هذا المنتدى الذين أتاحوا لنا الوسائل والسبل حتى تظهر جريدتنا لحيز الوجود .

والله يديكم الصحة والعافية

عمار محجوب محمد زكي
18th January 2010, 02:15 PM
2277 إطلعوا على جريدتنا فألف مبروك وإلى الأمام ونحن على العهد معكم دوما بإذن الله

عمار محجوب محمد زكي
18th January 2010, 02:27 PM
أكتب خلف الله عباس النور ( منتظر )

بعد إذنك أخي أبوبكر دعني أشرح حكاية منتظر دي حيث لا زلنا في توتي نعمل بها وكشف المنتظرين هو كشف يكتب فيه أقرب الناس للميت وهم غالبا أهل البكاء والأصدقاء المقربين ولا يدفعون في الكشف العادي وبعد أن ينفض البكاء يتم تقييم المصاريف وتضاف إليها إحتياجات أسرة المرحوم طيلة فترة العدة إن كان المتوفي له زوجة أو تحدد مدة معينة تضاف مصاريفها للمصاريف ثم يتم جمع حصيلة ما دفع في الكشف العام ويطرح منه تلك المصروفات الفعلية والمتوقعة ويكون في الغالب هناك عجز فيوزع هذا العجز على الأسماء في كشف المنتظرين ويقوم بهذه المهمة رجال حصفاء يعرفون ظروف كل واحد من المنتظرين .. مثلا أولاد فلان ديل حالتهم ميسورة أكتب ليهم 20 ألف عمك فلان دا حالته صعبة أكتب ليهو ألفين وهكذا يتم توزيع هذا العجز بحكمة بالغة على قائمة المنتظرين ويتوافد أولئك المنتظرون على مدى أيام عديدة ليسددوا المبالغ التي كتبت عليهم ويكون هناك شخص محدد لمتابعة السداد منهم طال الزمن أم قصر فهي فكرة للتكافل الإجتماعي ومن يكتب فيها يصنف من الفئات الإجتماعية التي تنال الإحترام والتقدير في البلد

لذا فعمك خلف الله دا غريبة يكون حالة شاذة طالما بيكتب أسمه كشف المنتظرين فإن عليه الإلتزام بما كتب وعلى أصحاب العزاء متابعته واستيفاء إلتزامه

Abubakr Ibrahim
25th January 2010, 12:07 PM
تتشبث بـ "بداوتها" والدخول إليها بإذن
جزيرة "توتي" عروس النيل وحائطه القصير
الخرطوم- خالد سعد – صحيفة الرياض – نشر فى 22/2/2007


سماها أهلها "درة النيل" التي تتوسط عاصمة البلاد الخرطوم بمدنها الثلاثة أم درمان والخرطوم والخرطوم بحري، أما النيل فيعتبرها حائطه القصير الذي يتسلقه كلما عن له ذلك.
الخضرة موجودة بكثافة.. الهواء متشبع برائحة الطين.. الماء على مد السمع والبصر.. إنها "توتي" الجزيرة النائمة في احضان النيل، والتي لم تأخذ من جيرتها المزمنة للعاصمة الخرطوم سوى معدية عتيقة تدمن التوقف عند العاشرة مساء يومياً.
وينتمي أغلب الجزيرة التي تبلغ مساحتها 990فدانا إلى قبيلة واحدة وهم يشكلون نسيجاً اجتماعياً متشابكاً يأخذ طابع الأسرة الواحدة ويزيد.
ويقول أهل الجزيرة إن جدهم من قبيلة الخزرج النجدية المعروفة، وأن نسبه ينحدر من صلب الصحابي الجليل أبي بن كعب الخزرجي الأنصاري، ويقولون إن أجدادهم "العظماء" نزحوا مع قبيلة المحس إلى شمال السودان ثم وفدوا لهذه الجزيرة الصغيرة في القرن ال 13الميلادي واستقروا فيها، لموقعها الآمن من وحوش الغابات التي كانت تغطى ما يعرف الآن بالعاصمة المثلثة.
وكان لعلماء توتي دور عظيم في نشر الدعوة الإسلامية والاشعاع الحضاري في آن، حيث انطلق من جزيرة توتي الشيخ ارباب العقائد وأنشأ الخلاوي والمسجد بالخرطوم.
ومع نار العلم التي أوقدها هذا الشيخ بدأ عمران الخرطوم وهكذا الحال في مدينة أم درمان التي ارتحل إليها الشيخ الولي خوجلى أبو الجاز وكلك حينما ارتحل الشيخ ادريس ود الأرباب لمدينة العيلفون.
تتضارب الروايات والقصص حول اسم جزيرة توتى حيث تقول إحدى تلك الروايات ان اسم توتي يعود إلى امرأة معروفة عاشت هناك لفترة طويلة حينما كانت الجزيرة يعيش فيها قبيلة العنج المشهورة في تاريخ السودان.
بينما يقول المؤرخ السوداني بروفيسور محمد إبراهيم أو سليم في كتابة تاريخ الخرطوم أن اسم توتي مصدره كلمة "تؤتي اكلها" وهي الرواية الأكثر شيوعاً وقبولاً لدى الناس باعتبارها - كما جاء في نفس المصدر - بأنها منطقة زراعية مشهورة بانتاجها للخضروات والفواكة وكل أنواع المنتجوات الزراعية ولخصوبتها.
وجزيرة توتي لا تتعدى مساحتها الكلية 990فداناً تزيد وتنقص مع فيضان النيل في حالة المد والجزر يعيش فيها 20.000نسمة في تلائم وحميمية مفردة.
وبالرغم من موقع جزيرة توتي السياحي والحضاري إلا أنها ما زالت تأخذ طابع البداوة والريف السوداني الأصيل، وفي وقت سابق، كانت حكومة السودان قد طلبت (50%) من أراضي الجزيرة مقابل تخطيطها وفق دراسات عمرانية متطورة باعتبار أن الجزيرة معلماً سياحياً متفرداً ولأنها أرضاً زراعية يمكن زراعة مساحتها غير أن أهالي وسكان توتي رفضوا ذلك معتبرين أنهم أصحاب الجزيرة وحراسها لأكثر من 500عام.
ودفعت مجاورة النهر بمخاطره وكرمه وبخله وقسوته وصغر رقعة المجتمع أهالي الجزيرة إلى تواصل وتعاون وتكافل طبع حياتهم الإجتماعية مميز انسحب على باقي مناحي الحياة ومنها الشكل العمراني العام للجزيرة الصغيرة حيث اتسم الطابع العمراني بالتلاحم الحميم في غالبية مبانيها الطينية وبعضها المشيد من "الطوب الأحمر" ذات الطابق الأرضي والطرقات الملتوية الضيقة التي تهتم بتوجيه المباني مع ارتفاع نسبي لجدران البيوت، وتبنى تلك الجدران على أساس من الحجارة الصلدة حتى تقاوم المياه عند تدفقها على أرض الجزيرة حينها يفيض النيل وكي تواجه "النز" التي تتعرض له من جراء موقعها في قلب البحر.
ودخلت خدمات المياه عام 1964م والكهرباء عام 1966م بقرار من الرئيس الأسبق إسماعيل الأزهري وحينها حاول بعض المستثمرين من خارج السودان الاستثمار السياحي في توتي وزارتها العديد من الشركات السياحية أبرزها الشركة الصينية غير أن أهل الجزيرة رفضوا هذا الأمر.
ويتحدث بعض أهالي توتي عن صراعات قديمة بين أهالي توتي والسلطات الحكومية الذي بدأ منذ عام 1924م ضد المستعمر الإنجليزي الذي حاول ترحيل سكان الجزيرة إلى منطقة أخرى بحجة أن المنطقة معرضة للفيضانات غير أن أهالي توتى وقفوا ضد تلك القرارات ببسالة شهدتها "حوادث 1944م" المعروفة والتي استبسل فيها أهالي توتي دفاعاً عن وطنهم وارثهم العريق.
كذلك تعرضت الجزيرة إلى العديد من المحاولات المختلفة لترحيل أهاليها بغرض الاستفادة من موقعها في الاستثمار السياحي والزراعي لما تتميز به أرض الجزيرة من خصوبة وقرب المورد المائي منها إلا أن جميعها باءت بالفشل بسبب تمسك السكان بها باعتبارها الوطن الأم الذي لا يمكن التفريط فيه.
وتفتخر توتى بابنائها من الشخصيات الوطنية والسياسية والأدبية والرياضية والعلمية التي كان لها دور بارز في تاريخ السودان القديم والمعاهد فقد انجبت البروفيسور داؤود مصطفى الذي قدم للطب في السودان خدمات لا تنسى والذي يعتبر أقدم طبيب سوداني تخرج في أول دفعة من كلية "غردون" سابقاً جامعة الخرطوم الان وابن المنطقة الفريق حسان عبدالرحمن وزير الدفاع الوطني وشخصيات وطنية وسياسية أمثال الدكتور مضوى مختار والسيد عبدالحميد عشم الله وشخصيات أدبية أمثال الشاعر المعروف مصطفى طيب الأسماء وشخصيات رياضية أمثال أمين زكي لاعب فريق الهلال السوداني سابقاً، وغيرهم كثيرون انجبتهم جزيرة توتي ووضعوا بصماتهم على خارطة التاريخ في السودان.

اقبال حجار
26th January 2010, 11:54 PM
حَدَّ الزِّينْ
وَيَاحُدُودْ حُدودْ الزِّينْ
حَدّ الزِّينْ
بِنَيَّةْ شيخْنا إسْماعِينْ
نِغِيمْ نَايَنْ
بَعِيدْ وحَزِينْ
مَرَاكبْ القُدْرَه
شَايْلاَتَنُّه
يَامَا شَالَنْ الطّيبينْ
ونِحْنَ
عَلى ضِفَاف الشُّوقْ
عَذَابْنَا
نَودِّعْ الرّاحْلِينْ
نَلوِّحْ
فِى الهَوَى بى دينا
بى آهَاتْنَا
بى دَمْعَاتْنَا
خَايْدِينْ
فى الرَّبوُبْ وَ الطِّينْ
وَمَا قَادْرِينْ
نَفُوتُو قَدَرْنَا مَا قَادْرِينْ
حِليلِكْ
يَا حُدودْ الزّينْ
حِليلِكْ
يَا قَمَرْ دُورينْ
يَا هَدَّايَا
يَا ضَوَّايَا


يا أمْ الوِّليدْ وَ الزِّينْ
فُراقْ وَاحِدْ
بكُتْل الزّولْ
وكيفْ يَا يُمَّه
إنْتُو اتنينْ
خَلّيتُونَا
فِى دَرْب الضَّيَاعْ
ضَايْعِينْ
مِنُو اليًا ..يُمَّه
فِى شَهْرينْ
فَقَدْ أخْتُه
وحَيدَةْ دَارْنَا يَايُمَّه
((جَوَاهِرْنَا))
وفَقَدْنَاكْ
إنْتِى فىِ شَهْرينْ..؟؟
بَقُولْ للدُّنْيَا
مَافُتُّونَا ..يَا حَنِّينْ
بَشُوفْكنْ
يُمَّه فىِ الزُهَّادْ
يرَتِّلوُا
فىِ الضُّحَى وَيَاسِينْ
بَشُوفِكْ يُمَّه
رَاىْ العينْ
وِكِتْ
مِنْدَلِّى غَاشِى (( السَّابْ))
وَمَاشِى ((جَرينْ))
ويَا أعْرَقْ مِنْ الأعْرَاقْ
خُلاَصَةْ أهْلَنَا الطَّيبْينْ
((كُلْنكاكُول))
فىِ الشِّمَالْ ..بِبْكىِ
وفُوقُو
اتْحَزّمُوا الصَّالْحِينْ
وكُلّ الفَاتُوا قُبَّالِكْ
عَلى بَابْ الخُلودْ
وَاقْفِينْ
((حُسُونَه))
ينَقْرِشْ الطَنْبُورْ
حِسَارْ الآخْرى
زَادُو ..حَنِينْ
((جُمَال البَّاشَّا))
تِتْلَقَّاكِى
فِى سُوقْ ((المَقَلْ)) فَارْشِينْ
وشُوفِى
((مِهِيَرة)) سِتْ الخِيلْ
وسِتْ الفِى الدُّرُوعْ خَايْدِين
بَنَاتْ الحُورْ
صُفُوفْ وَ صُفُوفْ
يَسَوَّنْ
فِى العَديِلْ وَ الزّينْ
يَا العَارْفينْ
وَمَا عَارْفينْ
دِى حَدّ الزّين
بنَيّة شيخْنَا إسْمَاعِينْ

الشاعر إسماعيل حسن (ود حد الزين)

Abubakr Ibrahim
2nd February 2010, 04:54 PM
منذ نشأتنا درجنا على إستعمال معجون السيجنال ولوكان السيجنال مافى (معدوم) بيكون الخيار أبوصفقة والإستحمام بالصابونة اللوكس وصابون البوكيه وكان مريش ومرتاح بتشترى المهرب من الغرب (الجابى ) كانت الكلونيا شبراويشى واللافندر والزمن داك كانت أصلية – لكن الكلونيا بتاعة الأيام دى مش زى زمان .

الإنسان السودانى عموماً أو الزول فى مجال العربات تعجبهم الكرولا 1983والبوكسى 1978 – يعنى حتى لو كنت إنت فى عام 2003 يقولوا ليك الكرونا 83 مافى زيها – ولنا عشق خاص باليابانى وبالذات الكريسيدا التى ما زالت لها سوق رائجة فى السودان علماً بأن إنتاجها قد توقف منذ التسعينات رغم وجود العربات الكورية الحديثة والتى تباع بالتقسيط وبأسعار تتناسب مع الذين أهلهم مغتربين ويرسلوا ليهم حق الأقساط عن طريق صرافة عمان والأمارات .

السودانى من زمان يفضل التلفزيونات الناشونال – أى ماركة تانية فى نظره مش كويسة ، لأنه أى ماركة تانية غير مجربة ما فى داعى للمجازفة – إشترى الناشونال وريح نفسك – وكمان الثلاجات لازم كولدير وعشان كمان نشجع الصناعات السودانية وطبعاً بعد داك ظهرت الليبهر والدايو والتوشيبا لكنه طبعاً المحلى أفضل وقطع الغيار موجودة .
وفى الكورة بنشجع الجزائر ( لكن فشلونا ) وبرشلونة والبرازيل
وفى السودان يا هلالاب يا مريخاب الغالبية العظمى - الوجبات بنفضل الفول بزيت السمسم والكمونية والكبدة النيئة وأم فتفت ( ودى طبعاً ما عارف هل فى من الشعوب العربية غيرنا نحن السودانيين بياكلوا المرارة )

ونجد فتة العدس والعدس عند بعض الشعوب العربية يتم تناوله وجبة غداء وأنحنا عندنا فتة العدس دى ممكن فطور وغداء ومرات عشاء كمان وما تنسى الكوارع والسلات وما تنسى عندنا العيش (الرغيف ) وعندهم العيش (الأرز )

وكمان أخيراً ما تنسى القشرة بالنظارة البيرسول والجلابية السكروتة والعمة توتال والمركوب نمر والساعة يا رومر ولا جوفيال وسجائرنا بينسون والقلم تروبن والعجلة دوبل وناس رالى .

وأشياء أخرى ونتيح المجال للجميع للمساهمة فى هذا العشق وهم وما يعشقون .

والله يديكم الصحة والعافية .

محمد المعتصم الرشيد
2nd February 2010, 06:47 PM
ابوبكر احيك على صمودك ولولا لتلاشت هذه الجريد !
واود ان اضيف تلك المشاركه من منتديات الدبيبه اون لاين :


ثلاثة صعب نتخلى عنهم
الماء
والهواء
والفول!


ثلاثة محتاجات واسطة
الجوازات
والمرور
والخدمة الالزامية !


ثلاثة بيرفعو الضغط
الملح
وزحمة السوق العربي
وقناة السودان!!

ثلاثة أشياء تسبب الغرور
الفيلا
والمرسيدس
وانك تكون كوز .

ثلاثة نقول الله يهديهم

بنات الخرطوم
والشماسة

وناس هلال مريخ..!!

ثلاثة أتمنى ما أشوفهم
جعلي جبان
وهندي مديــر
وطبيب عاطل!

ثلاثة يأكلو لحوم الناس
الحيوانات المفترسة
ونسوان الجبنة
والسماسرة!

ثلاثة بيسببو أمراض القلب
السيجارة
والمخدرات
والمرة النقناقة !

ثلاثة فواتيرهم تكسر الظهر
شركة الاتصالات زين
والكهرباء
والجامعات !

ثلاثة نادراً ما يشتغلو بضمير
المقاولين
الخدامات
وسواقين الركشات.!!

ثلاثة لازم نتخلى عنهم
التبذيـــر في البكيات
و الفشخرة في الاعراس
والاعتماد على الواسطات

ثلاثة مشاكل عظيمة تهددنا
العنوســـه
والانتخابات
و العطالة ..

ثلاثة ما ينامون الليل
المديون
والحرامي
وناس تلفونات نص الليل

ثلاثة ما عندهم موضوع
اللي كتب الرسالة
واللي نقلها
واللي جالس يقرأها

Abubakr Ibrahim
8th February 2010, 04:24 PM
العطر الفرنسى" تنقل "أمير تاج السر" للعالمية
بعد صدور ترجمتها الفرنسية في باريس

المصدر : الراية القطرية - الدوحة – سعود علي :
في خطوة كبيرة نحو العالمية صدرت مؤخراً عن دار "لارماتان" المعروفة في باريس، الترجمة الفرنسية لرواية "العطر الفرنسي" للروائي السوداني أمير تاج السر، والتي قام بترجمتها البلجيكي "إكزافيه لوفان" وهو أحد المهتمين بترجمة الأدب العربي للفرنسية لاسيما إنتاج الروائي "تاج السر" المتميز، وكانت الطبعة العربية لـ "العطر الفرنسي" صدرت في نوفمبر الماضي عن الدار العربية للعلوم بباريس.
تعتمد الرواية في بنائها الدرامي على خبر وصول نجمة فرنسية للإقامة في حي "غائب" الشعبي في إحدى المدن السودانية النائية لكتابة بحث عالمي لا أحد يعرف ماهيته أو أسبابه، يلتقط بطل الرواية "علي جرجار" الخبر، ويسارع لنقله إلى الحي الهامشي بعد أن يضيف إليه الكثير من البهارات والمحسنات ليجعل منه خبراً مشوقاً يستحق النقل.
تحدث أثناء الانتظار تداعيات وتطورات كثيرة غير متوقعة منها سقوط "علي جرجار" في حب الضيفة المتوقع وصولها، ذلك الحب الوهمي يدفع "جرجار" للتخلي عن ممارساته القديمة، وبناء شخصية مختلفة ليكون مستعداً لقبول الزواج من الفرنسية بعد أن تخيّل أنها ستقع في حبه وتطلب يده.
ترصد الرواية التغيرات الحديثة التي أثرت في المجتمعات الهامشية، وتتناول العديد من المواضيع المؤثرة في أهل ذلك الحي، مثل الهجرة والاغتراب والتزمت والاستثمار، وتزخر بشخصيات حية وغنية في أبعادها ومخزونها الإنساني.
كتبت الرواية كما هو معهود عن الروائي أمير تاج السر بأسلوب مشوق، وبلغة شعرية سلسة تتميز ببساطة العامية وعمق الفصحى، وتؤكد تميز كاتبها وتفرده في اختيار موضوعاته وأسلوب معالجتها الساحر.
يكتب "تاج السر" في الفصل الثاني من الرواية: "... شعرت بعسر هضم في أذني، طرقت للمرة الثانية، ولم يفتح أحد. أخرجت هاتفي المحمول لأستخدمه بطريقة "أحتاج إليك بلا رصيد"، لكن النبوي رن بمكالمة هي أيضاً بلا رصيد. ظللت أرن بلا رصيد، والنبوي يرن بلا رصيد، حتى يئست ويئس النبوي كما يبدو، لأن الباب انفتح في النهاية، ووجدت الرجل الضخم الذي أقعده روماتيزم العظام مؤخراً، يتكئ على عكازين مشققتين وهو يصرخ:
- الاجتماع تأجل لأسباب طارئة.. تعال في الغد، ولا تنس الشاي، والبن والزنجبيل. لا توجد اجتماعات بلا صداع.

محمد أحمد الخضر
9th February 2010, 09:40 AM
أبو بكر
أعجبتني الجريدة فقط أرجو ملاحظة حجم الخط رفقا بأمثالنا من العواجيز وبخاصة الذين يعانون من قصر النظر.
يعني مالو يا أبوبكر لو كتبت لينا بالخط حجم (5) ولونتو كمان ذي ما أنا عملت الآن ؟؟!!

Abubakr Ibrahim
9th February 2010, 11:29 AM
"]من رواية : زحف النمل
أمير تاج السر
"]
بدأ الأمر الأشد إيلاما في حياتي كلها ، حين انهرت فجأة في ذلك الحفل الخيري الكبير،الذي أقامته إحدي المؤسسات العامة لدعم أرامل وأيتام قتلي الحرب الأهلية في البلاد والتي تستعر منذ زمن طويل دون أن يفلح ماء السلام المستخلص من شتي التجارب التاريخية والمعاصرة في إطفائها .كان انهيارا تاما ومباغتا، رعشات اليدين والقدمين ،تشوش الذهن ، تسارع دقات القلب العجوز ،خيران العرق الغزيرة التي انبثقت علي الجبين وغياب الذاكرة بعد ذلك لتعود شيئا فشيئا في المستشفي تحت العناية المكثفة،وكان أشد ما آلمني حقيقة بعد ذلك حين تذكرت ما حدث ، هو إنني لم أكمل الأغنية التي كان فيها مقطعا تمثيليا يجسدني راكعا أقبل تراب ذلك المسرح المتسخ ، باعتباره تراب الوطن ، شبعان أتجشأ حموضة قاتلة باعتبارها شبعا ناتجا من اكتفاء الوطن، ثم نازعا عمامتي من رأسي ، ناثرها أمام الناس باعتبارها صناعة وطنية خالصة من صناعات الوطن .وكان يمكن أن أبالغ في ذلك المشهد المثير فأقفز بعمري المديد السنوات إلي معانقة الجماهير في مقاعدها المكسرة والمنتوفة الحبال ، مجسدا عناق الصفوة لعامة الناس، والذي هو العناق المطلوب لأبناء الوطن ، وأن انهياري حدث وأنا أحكي بالضبط عن انهيار ذلك الطاغية البربري الذي أذل شعبنا زمانا .كنت أصف عينيه المذهولتين ، وقلبه المتسارع ورعشة يديه وقدميه وعرق جبينه الملتهب ، ثم حدث ما حدث .
لم أكن أبدا من عشاق تلك الحفلات الرخيصة ، الخالية من طعم الفخامة الذي أعتبره ضرورة في إنعاش عاطفة الغناء ، وتطرية الحبال الصوتية حتي ونحن مصابون بأقسي فيروس للأنفلونزا، أعتبر تلك الحفلات نداء كبير الصوت يشد الغوغاء والرجرجة ، وصعاليك المدينة ولصوصها ،يغرسهم في وسط أبرياء جاءوا ليطربوا ويعودوا إلي بيوتهم، ولابد أن ينتهي الأمر بمحفظة تنشل ، أو حريق يشب في صدر غيور ، أو مدية مسننة تنغرس في إمعاء .إضافة إلي أنها كانت دائما بلا مكاسب بدعوي أن مكاسبها قد تسند أرملة فقيرة أو تكفل يتيما أو توفر بعض ضرورات الحياة لأم ثكلي..ومن تجربة لي حدثت في بداية خطواتي في طريق الغناء أن واحدا من كبار لصوص المدينة آنذاك أراد تحيتي في حفل خيري كنت أغني فيه لصالح مرضي ( الدرن ) ، فصعد إلي المسرح في فوضي واتساخ ، انتزع مكبر الصوت من أمام حبالي الصوتية ، صرخ مرددا أغنية عربيدة ،ثم ردد : أنا والفنان (أحمد ذهب ) إخوة في كل شيئ ، وكانت جملته تلك مدخلا فسيحا دخلت عبره الشرطة والتحقيقات الصارمة إلي حياتي ردحا من الزمان قبل أن تخرج .
اعتذرت بشدة حين أخبروني عن حفل الخير ذلك .. تعللت بارتباطات أخري لم تكن موجودة حقيقة، واعتذرت بغضب حين ألحوا وبثوا إلي هاتفي مئات الأصوات التي كان بعضها ناعما يغازلني وبعضها خشنا يهدد ويتوعد ، وبعضها أهوج يحلف بالطلاق ثلاثا ، لكنني رضخت أخيرا حين أرسلوا لي ماسح الأحذية ( أكوي شاويش ) .
لا أدري كيف اهتدي أولئك المنظمون إلي أكوي شاويش ، ماسح الأحذية الجنوبي الذي فقدت آثاره منذ سنوات طويلة ، ولم أكن أظنه موجودا حتي تلك اللحظة علي سطح الحياة .لا أدري من أين استخلصوه ، وكيف عرفوا بذلك الوعد الذي وعدته به منذ أربعين عاما أن أغني في عرسه متي ما أراد مني ذلك .كنت مغمورا في ذلك الوقت ، وكنت قادما إلي العاصمة من ريف بعيد وأمي ، أحمل صوتا مزركشا ، وعودا بدائي الصنع ، وأحلام مزارع متهيج الحواس ، يعتقد جازما بأنه سلطان الطرب الذي جاء ليجلس علي عرش الغناء الذي ظل في رأيي خاليا منذ أن عرف الناس كيف يغنون.كانت الإذاعة الوطنية قد تأسست بالفعل في ذلك الوقت وقطعت شوطا طويلا في بثها لتتجاوز مساحة البلاد إلي مساحات مجاورة،وبدأ الناس يقتنون أجهزة الراديو ، ويعرفون كيف يستمعون إلي الأغنية ، ونشرة الأخبار وأحوال الطقس المتقلبة .وبدأ بعضهم يتحدث في السياسة وبعضهم يطالب بالإصلاح ،واكتفي بعضهم بالرقص حين تبث أغنية حتي لو لم تكن راقصة .كان مناخا لابأس به لسلطان لا ينقصه سوي التتويج ، ومن ثم كانت تلك الرحلة القاسية التي ما زالت آثار شوكها باقية علي حواسي .ركبت الإبل والحمير ، وبواخر النيل السلحفائية ، وقطار النقل الوحيد الذي زحف لخمسة أيام بين الصحاري المدقعة ، ومحطات الخلاء اليابسة قبل أن يلقي بي في بحر العاصمة الذي لم أكن أملك قاربا أو حتي مجدافا يعينني علي خوضه .. ألقيت ببصر الريف علي ليل العاصمة المضاء بالكهرباء ، رأيت عربات تمرق مسرعة ، وحميرا عليها سروج مذهبة .. رأيت نساء نضرات ورجالا لهم جلابيب شاخصة البياض وتخيلت شعبا متحضرا يحملني في نبضه حين أصدح بتلك الأغنيات التي تمجده . كان إلقائي لبصر الريف وأنا أهبط من درجات القطار ، كثيفا ومبالغا فيه ، ولابد أن ثمة انبهارا مجنونا قد حدث ، وإن غشاوة ممتعة قد تكونت لأن قدمي زاغت فجأة عن الدرجات وهويت إلي أرض العاصمة وحيدا ومكسور الساق ،كان وجهي متأزما، وحبالي الصوتية التي أتيت بها لتتويجي ، واهنة وتلهث بشدة. نقلني بعض العابرون بالمحطة إلي المستشفي القريب ، كان أول مستشفي حقيقي أراه وأنا القادم من أصقاع كثيرة المرض وبلا مستشفيات ، دخلته محمولا ومتوجعا ، لكن بصر الريف لم ينس أن يدور بداخله ، يلتقط عطرا جديدا من عطور العاصمة ، كانت مكوناته ثياب الجراحين ووجوه الممرضات ، وزحام المرض الذي يتدافع من حولي . كان العنبر الذي تقلت إليه في النهاية ، رثا بشدة، يكتظ بالفقر والحوادث وآهات الجبائر ، كانت ثمة سيقان معلقة ، وأيادي مبعثرة ، ورؤوس مغلفة بالبياض وكان عدد من الصبية مدلوقين فيه ، يحملون في أجسادهم إصابات مختلفة . وقد عرفت أنهم من تلاميذ إحدي الخلاوي الريفية ، وقد سقط علي رؤوسهم جدار حجري أثناء درس في التجويد .كنت راقدا علي محفة ممزقة بالكاد تسع جسدي الممتد، يدفعني الممرضون ببطء وسط ذلك اللحم المهشم ، حتي عثروا علي مكان خال ، وكان سريرا من الحديد الصدئ عليه لحاف مهمل، وملاءة مقطعة ، وكان بلا وسادة.كانت حقيبتي قليلة المحتوي قد فقدت أثناء تلك البعثرة ، والعود الذي كنت أحمله بقوة ، قد أصيب بجروح بالغة ، لكن بذرة إحساس السلطنة في الداخل ما تزال متوفرة ،لم يتوقف نموها أبدا.ألقيت نظرة متأنية علي السرير الذي كان بجانبي ، وهناك عثرت علي تلك الساق المعلقة في الأثقال الحديدية ، والتي تنتهي عند تتبعها بالجسد الطويل والصلد للجنوبي ( أكوي شاويش ).تعارفنا علي الفور كمصابين جمعتهما مصيبة ، وبلغة أهل الجنوب التي يأتون بها من منابعهم مبعثرة ، ويخفقون في لمها مهما عاشوا خارج تلك المنابع ،حدثني الجار عن حياته كلها ..كان ريفيا أيضا ، لكن ريفه كان بعيدا جدا. ريف يلفه الغموض ، وتستره الغابات ، ويرتديه الكر والفر والتمرد علي النظم ، ريف عار إلا من خرق تشد علي الوسط ، وحراب للصيد تفهم اللغة دون عناء .كان قد قدم إلي العاصمة منذ عدة أعوام ، تلكأ في شوارع الخوف، وحارات العنصرية المزمنة التي لن تسمح لواحد مثل أكوي بالتسكع في جوفها دون أن تخدشه . عمل سقا وبناء وبائعا للخضار في سوق الشمس القديم ، استأجروه في حمل الأثقال ، وخدمة البيوت ، وتدريب الصبية علي سباقات الجري، وحين بدأت موضة الأحذية ذات الكعوب العالية والأربطة الأنيقة تغزو البلاد في أرجل السياح وتجار الخردوات وموظفي الدولة الكبار ،تعلم مسحها وتلميعها وأصبحت مهنته منذ ذلك الحين.كانت ساقه قد تهشمت في عراك علي دجاجة أنشبه الجوع بينه وبين جاره ،ولم يشبع أي منهما في ذلك اليوم .كنت أحس بقلبه ينبض بعنف حين يتحدث ، أري يديه تتحركان في الهواء في تناغم كأنهما تمسحان حذاء ، وكنت من مرقدي أستطيع شم عرقه، ولا أحس بقشعريرة أو رغبة في القيء.
سألني الجنوبي فجأة بلغة الغابة المكسرة :
? ما الذي تبحث عنه في العاصمة يا ذهب ؟
قلت دون تردد :
أبحث عن نفسي .. عن كياني ..عن شعب أطربه بصوتي ويطربني بالسماع إلي صوتي .
هل أنت حزبي ؟
استغربت من سؤاله الذي دل علي ثقافة عالية في الصراعات ، برغم أن الأحزاب كانت جديدة علي البلاد في ذلك الوقت ، وحتي أهل الشمال أنفسهم ما كانت ترد إلي أذهانهم بتلك البساطة ، لكنني أجبته :
لا
إذن ما هي مهنتك؟
أنا مطرب .. مغني .. سلطان الطرب الذي سيهز العاصمة من أقصاها إلي أدناها.. هل فهمت ؟
لم أنتبه إلي نفسي وأنا ألقي بذلك الإيضاح المتغطرس ،وحين انتبهت كانت ساقي قد بدأت تصيح بشدة ،ازرق لوني ، وخرجت من بطني نداءات الجوع التي لم أكن فد وضعتها في اعتباري.. انتبه الجار إلي تلك النداءات ، انحني قليلا علي الأرض وأخرج من مخلاة قديمة ، خبزا يابسا وطبقا به طعام( مصلٌّص ) التهمناه معا حتي التجشؤ..ولابد أنه الآن انتبه إلي عودي المكسر الحواف الذي حرصت علي وضعه في مرمي بصره ، لأنني لمحت ضحكة بيضاء تركض من بين أسنانه ، ثم ركض خلفها ذلك الصوت المتعثر الخطي :
_ أنا سأخدمك يا ذهب .. فقط اسمعني صوتك .
كان طلبا صغيرا وما أسهل إجابته لو أنه كان في بيت للعرس ، أو صالة للأفراح ، أو حتي في زقاق عربيد لبيع العرق والبوظة ، لكن الغناء في عنبر للحوادث مكتظ بالمرض والآهات ، والسيقان المعلقة ، كان جنونا ربما يدحرجني إلي مكان أشد ظلمة ، لا سطوة فيه لسلطان ولا فرجة لضوء ..حاولت تأجيل ذلك الطلب ، ولم أستطع إلغاءه لأن فضولا جامحا هزني .. كنت أريد أن أعرف تلك الخدمة التي يملكها ماسح للأحذية ملفوف بالخرق ، في عنبر رث ويمكن أن تدفعني إلي الأمام .قلت لأكوي .. دع الأمر حتي نخرج من هنا بالسلامة ، لكن الجنوبي كان صلدا وعنيدا ..وأبي أن يتزحزح عن رأيه شبرا ، وعندها اضطررت أن أزحف باتجاهه متجاهلا صياح الساق،و مخالفا لقوانين الشد والتثبيت للسيقان المكسرة ، اقتربت من أذنه ، دلقت فيها واحدة من أعز أغنياتي إلي القلب ،أغنية ( صباحك خير ) التي كانت عن ( زهرة جعفر ) أجمل بنات قريتي ، والتي كانت سببا لفقدان الكثيرين لحواسهم ، وهجرة الكثيرين إلي قري أخري ، وأيضا سببا رئيسيا في تأخر جني القطن في مواسم عدة لأن الأيدي العاملة كانت تنشغل بالعراك علي حبها تاركة خدمة الجني :
صباحك خير ووجهك نور
عيونك شعلة من بلٌّور
يا رايقة وجميل طبعك
أكيد هليتي من الحور
تقولي خلاص كفاي حبك
واقول ياريته يبقي دهور
انتهيت من الأغنية وأنا ألهث ، أصابني ما يشبه الدوار اللذيذ ،لأن القلب كان يخفق،وطعم زهرة البرتقالي ،كان بالفعل في حلقي وأنا أغني . لم أكن واثقا أن الجنوبي قد فهم لغة المعاناة التي تضج بها الأغنية، ولا أظنه استعاد حبيبة قديمة إلي الذاكرة لها تلك الصفات المشعة ..تخيلت ذهنه البسيط ينقب في ترابه وحواريه المكتظة بحوار الغابات وتشابكها، بحثا عن معني الحور و البلور و( متاهة الأشواق)، ولا يعثر علي شيء أبدا ..كنت قد رفعت حلقي عن أذنه ، تحولت إلي وجهه أرصد علامة أو نظرة تعجب أو انبهار ، لكن ما حدث بعد ذلك كان أكبر من تصوري ..فقد انطلق من حلق الجنوبي صوت ضخم ولكن بلا جماليات ولا اتزان ، كان بردد أغنيتي نفسها بنورها وبلورها ومتاهة أشواقها ، وكان أغرب ما فيه خلوه من لغة الغابات المكسرة . ضحك أكوي صحكته البيضاء ..ولأول مرة منذ تعارفنا ، انبني حاجز بيني وبينه لم تستطع صحبة العنبر الطويلة، ولا صحبة الحياة العاصمية بعد ذلك في إزالته أبدا،حيث خاطبني بلقب الأستاذ عريضا غطاني به:
رائع يا أستاذ ذهب .
كانت أحاديثنا بعد ذلك كلها عن الغناء والطرب ، عن العشق الجنوبي النابع من الفطرة وواحدة اسمها ( أنجلينا عثمان ) خرجت من نطفة تاجر شمالي ،و داعبت الصبا المبكر لأكوي شاويش ، لا أدري أكان ذلك في غابة أم طريق حجري ،أم علي حافة نهر ، كان يصفها بالنمرة والشجرة العالية وثمرة الباباي والحجر الصلد ، وأحيانا بالسمكة التي تنزلق علي اليدين كلما لمستها..رائع يا أستاذ ذهب ، وتنهمر من حلقه ضحكات،و أغنيات محلية تذم تجار الشمال الذين كانوا يفترسون ثروتهم وينتزعون الجميلات عنوة من بين نار عشقهم ، ويبيعونهم ريشة الديك بعد تلوينها ، بأضعاف ثمن الديك نفسه.. كانت صدفة غريبة أن تنكسر رجلي في ذلك اليوم ، وأن أحظي بتلك الصحبة الرائعة لأول معجب حقيقي خارج نطاق الريف يبدي إعجابه بين كل جملة وأخري .. بذرة سلطان الطرب في داخلي الآن راضية جدا ، وتنمو بذلك الماء ( الشاويشي ) غير عابئة بالاكتظاظ والمرض ، وآهات السيقان المعلقة .
كان بعض أقارب الجنوبي يأتون لزيارته من حين لآخر ، يحملون أشواقا راطنة ، وسلالا فقيرة من السعف فيها لقم مرة ، كنت أقتسمها معه باستمرار ، أحس بطعم فاره يخترعه تذوقي ، تذوق السلطان الذي لابد سيتوج في يوم ما ..اليوم لقم جنوبية وغدا قوائم من الطعام من شتي بقاع العالم .وخلال فترة قصيرة من إقامتنا بالعنبر ، استطعنا أنا وأكوي أن نحرك ساقينا المعلقتين في الأثقال دون ألم أو صراخ ، وبعد فترة أخري استطعنا الوقوف والمشي مستندين علي بعضنا ، نترنح ونستقيم .وكان الخروج إلي حديقة المستشفي الذابلة بصحبة العود الذي استطعت أن أرتق الكثير من جروحه،متعة كبيرة ، هناك التقينا بمرضي قادمين من عنابر أخري، كانوا ممغوصين ومحبطين ، وفاقدي ذاكرة ، ومسنين يحملون الضغط والسكري وتصلب العروق.أمسك بالعود في جلال ، أتنحنح بنحنحة المغنين العريقين ، ثم أصدح بقصائد ربما كانت في الذاكرة الريفية من قبل ،أو ربما أرتجلها في ذات اللحظة من إيحاء عطر عابر أو وجه نضر تلامسه عيناي وسط تلك الوجوه الزائرة للمستشفي .وكم من مرة أمسكت بوجه ( زهرة ) فاتنة ريفنا البعيد ، ومهزهزة الصبا ، أو هكذا خيل إلي ، أحس بذلك اللهاث اللذيذ الطعم ، وتلك المعاناة التي بطعم عسل النحل ، لكن الوعي ما يلبث أن يرتد ، وأسمع الجنوبي يردد الغناء خلفي ، ويحث الآخرين علي الترديد.وقد لاحظت في تلك الأيام أن كثيرا من المرضي وزائريهم كانوا قد تذوقوني وإن كان تذوقا صامتا ينتهي بانتهاء جلسة الترفيه تلك .
في أحد الأيام فتحت لي أول بوابة في العاصمة ، وحقيقة إن أكوي الجنوبي هو الذي فتحها ، فتحها بشيطنة وإتقان حين أرسل أحد زائريه إلي شخص يعرفه ، حاملا شفرة معينة جاءت علي الفور بالرجل المطلوب . في ذلك المساء كنا هادئين ونشطين، وقد غادر تلاميذ التجويد المصابون إلي بيوتهم بعد أن أزيلت أربطتهم ، التأمت جروح كثيرة ، وهبطت عدد من السيقان من أثقال الحديد ..وتهيأ أصحابها للخروج .لمحت رجلا معمما يتجه إلي ناحيتنا ،كان أسمر وجذابا ويحمل تقاطيع أهل الشمال جلية علي وجهه ، وكانت في يده صحيفة مطوية .اقترب الرجل من جاري أكوي شاويش ، سلم عليه بشغف ، واعتذر عن عدم معرفته بحكاية الشجار والساق التي كسرت بسبب دجاجة ..ثم هتف فجأة :
أين ذلك المغني المعجزة الذي تحدثت عنه في رسالتك ؟
أومأ الجنوبي ناحيتي ، أو لعله أومأ ناحية العود الذي كان يطل برأسه من خلف السرير ، نهض المعمم وعانقني ، ثم قال بصوت فيه فخامة كثيرة :
أنا شاعر الأغنية إبراهيم علي الشهير ب( دودة القز ) .
كنت قد سمعت عن دودة القز منذ عدة أعوام ، التفت إلي اسمه قبل أن ألتفت إلي معانيه الرهيبة التي كانت تبث عبر أصوات شتي من إذاعة البلاد الوليدة . دودة القز الذي كتب الوسامة والرقة، وظرف الطباع ، والنفور ، وحياة شعب ..هل يمكن أن يكون ذلك حقيقة ؟ .. يرسل في طلبه ماسح فقبر للأحذية في عنبر رث ويحضر ؟ هل يمكن أن يكون ذلك حقيقة ؟ .. أجلت فرحي بلقائه دقيقة ريثما أشبع من تأمله وتحليل وجهه وعينيه والبحث عن تلك الجماليات في ثوبه وعمامته ..
أين كان يجلس حقيقة حين كتب ( جلسة ونجوم وقمر ) ؟
ومن هي الراقصة الفاتنة التي رمت عليه بشعرها حين كتب ( عطرك في الشعر ) ؟
وهل حقا شكاه أهل الحبيبة إلي الحكومة حين كتب رائعته ( الشكوي ) ؟
أطلقت الفرح دفعة واحدة وعانقت الرجل من جديد ، وكنت أعانق في شخصه بوابة العاصمة الفسيحة التي فتحها أكوي شاويش ... وكان أول سؤال تبادر إلي ذهني أن أسأله عن ذلك اللقب الذي محا اسمه وأصبح يردد حتي عبر الإذاعة الرسمية .. لم يفكر الرجل كثيرا .. رد علي في فخامة :
? لأنني أنسج الحرير أيها الريفي .
الليلة الأخيرة لي في العنبر الرث ، آهات قديمة خرجت ، وآهات جديدة دخلت ، وكان ثمة ركن بعيد في حديقة المستشفي أصبح اسمه الآن ( ركن الذهب ) كناية عن اسمي .. إنه الركن الذي غنيت فيه للمئات ، وفيه استمع دودة القز إلي صوتي وذهل، وكان يزورني يوميا ، يزودني بالأكل والتبغ والمشاعر ، وأيضا بقصائد الدموع التي كان يقول إنه كتبها خصيصا لصوتي..كان قد أعد لي غرفة في إحدي الحارات الفقيرة، أسسها بما تيسر من الضرورات ، وعثر لي علي وظيفة اسمية في إحدي دوائر الحكومة، أقتات منها ريثما تقف حنجرتي علي قدميها .كان أكوي قد خرج قبلي بعدة أيام وكان يأتي مسكينا ومعكزا ليسأل عن حالي ، وفي الليلة الأخيرة تلك أبي أن يعود إلي بيته ، جلس علي الأرض متكئا علي سريري ، يغفو ويستيقظ إلي أن طلعت الشمس..في تلك الليلة قررت أمرا لن أعود عنه أبدا .. أن أغني في عرس ذلك الفقير، حتي لو أقامه في أقصي بقعة متمردة في الجنوب .. حتي لو أمه العراة وحاملو حراب الصيد والسكاري وحتي لو كان مسرح الغناء غابة من غابات المهوقني المتشابكة أو سفح جبل ( الرجٌّاف ) البركاني ..كان سعيدا حين أخبرته في الصباح ، وقال لي في رقة .. سوف أخبرك بموعد العرس فكن مستعدا .[/b][/SIZE]

Abubakr Ibrahim
10th February 2010, 08:19 AM
قناة الفضائية
مقدم الحلقة: بسام القادري
ضيوف الحلقة: أمير تاج السر/ روائي سوداني
مبارك ربيع/ روائي مغربي
سليمان الغويلي/ أمين مؤسسة الإعلام الجماهيري الليبي
محمد أبو القاسم/ باحث سوداني وآخرون
تاريخ الحلقة: 18/9/2004
- الروائي السوداني أمير تاج السر
- منتدى أصيلة وهموم القارة السمراء
الروائي السوداني أمير تاج السر
بسام القادري: مشاهدينا السلام عليكم وأهلا بكم في حلقة جديدة من برنامج أوراق ثقافية محطات عديدة نستعرضها وإياكم في هذه الحلقة ولكن في البداية هذه وقفة مع روائي مختلف في حكاياته أعماق بلاده مجاهلها لهجاتها ورواياتها ذات القدرة الفذة على الإدهاش إنه الروائي السوداني أمير تاج السر.
بدأ شاعرا وكان لقاؤه بالروائي المصري الكبير عبد الحكيم قاسم بمثابة نقطة تحول كبرى في مسيرته الأدبية، قال له عبد الحكيم قاسم آنذاك في قصيدتك نفس من رواية فلماذا لا تكتب الروايات خاصة أنك قادم من بيئة خصبة للحكايات كان ذلك سؤالا قلب عالم تاج السر رأسا على عقب وبعده بل وبسببه ربما بدأت موهبة هذا الروائي المتميز بالتدفق، بدأ تاج السر كتابة الرواية في منتصف الثمانينيات روايته الأولى كرمكول لفتت الانتباه إلى موهبته وقدمته روائيا مختلفا وجديدا لدى قارئ لم يعرف روائيا سودانيا سوى صاحب موسم الهجرة إلى الشمال الروائي الكبير الطيب صالح، في رواياته اللاحقة سماء بلون الياقوت ونار الزغاريد وصيد الحضرمية وغيرها كرس تاج السر اسمه في صفر الرواية العربية لا السودانية وحسب فما هي القرابة الفنية التي تربطه بالطيب صالح وهل خرج تاج السر من عباءته أم لا؟
أمير تاج السر: إحنا طبعا نعتبر الاثنين من قبيلة الروائيين يعني إن صح القول شخصيا لم أتسرب من الطيب صالح أو لم أخرج من عباءته لكن كتبت في بداياتي روايتين اللي هم كرمكول وسماء بلون الياقوت وكانتا عن بيئة شمال السودان اللي هي بيئة الطيب صالح في الكتابة، أنا أعتقد كان فيه شوية يعني تأثر بنسبة لمفردات البيئة ليس تأثر بأسلوب الطيب ولكن تأثر بمفرداته اللي هي مفردات البيئة هذا ما يجمعني بالطيب فنيا.
بسام القادري: دعنا دكتور نتحدث الآن عن رواياتك فبعض النقاد يرى أنها تقترب من السيرة الذاتية لكاتبها فأين تبدأ الرواية كفن لديك وأين تبتعد عن السيرة؟
أمير تاج السر: يمكن الكلام هذا ينطبق على كتابين عندي يعني انطباق مباشر على كتابين اللي هم سيرة الوجع ومرايا ساحلية، سيرة الوجع هي مجموعة لقطات أنا التقطتها أثناء عملي في شرق السودان كمفتش طبي في الحدود السودانية الإريترية في شرق السودان هذه اللقطات معظمها لقطات واقعية يعني أو لناس قابلتهم لأحداث عشتها حقيقة وكتبتها في هذه المقالات اللي بعضها يرتقي إلى مستوى القصة القصيرة وبعضها مجرد مقالة أو حكاية، الكتاب الثاني كتاب مرايا ساحلية وده أنا كتبته يعني كنت أريد أن أكتب سيرة مبكرة لي لترتبط بمدينة بورسودان وعندما انتهيت من الكتابة وجدت إنه الكتاب كان سيرة لمدينة بورسودان في بداية السبعينيات أكثر مما هو سيرة لطفولتي يعني، هذان هما الكتابان بالتحديد بعض الكتب الأخرى لشخصيات عرفتها ويعني كتبتها بطريقة أخرى أي كتبتها بطريقة موازية كما يقولون مثل شخصية ألبرت بشاي الإغاثي في نار الزغاريد وشخصية حوري أزرق في صيد الحضرمية وشخصية عبد الكريم في عوان المهاجر هذه شخصيات أنا عرفتها يعني هي ليست سيرة ذاتية لي ولكن سيرة لشخصيات عرفتها كتبتها الرواية يعني بطريقة فنية مختلفة.
بسام القادري: إذا ما بقينا دكتور عند رواياتي السيرة الذاتية كما ذكرت قصدت من ذلك أن تضيف المزيد من المصداقية على أحداث الرواية أم لتمجيد النفس كما يقول بعض النقاد؟
أمير تاج السر: والله طبعا نظرات مختلفة يعني هي نظرات مختلفة للأعمال الإبداعية، عندما كتبت سيرة الوجع اللي هي زي ما قلت لك من بيئة شرق السودان حقيقة كنت يعني في داخلي يعني أعجبت بكثير من الشخصيات بعضها يقترب من الأسطورية وأردت تمجيدها أو إبرازها وليس تمجيدا لنفسي لأنني شخصيا لست موجودا داخل هذه النصوص يمكن أكون موجود في بعضها لكن ليس كلها يعني أما مرايا ساحلية ما أعتقد كان فيها تمجيد لنفسي هي سيرة لمدينة بورسودان ولشخوص تلك المدينة في فترة أواخر الستينيات وبداية السبعينات وتداخلت مع يعني سيرة شخصية لطفولتي يعني ذكرت فيها البيت الأسواق الشخصيات اللي كانت موجودة المستشفى يعني أعتقد إنه ما كان فيها شيء خاص يعني.
بسام القادري: دكتور أمير المحلية في رواياتك تبدو غريبة عن القارئ سيما أنها محلية أفريقية في أحد المعاني كيف ترى إلى المحلية والإغراق فيها وهل تصبح المحلية في إطارات معينة حاجزا ما بين الرواية والقارئ؟
أمير تاج السر: يعني الكاتب عندما يكتب يكتب عن بيئة يخبرها أو يعرف مداخلها ومخارجها، أنا عندما كتبت عن البيئة السودانية وتحديدا منطقة شرق السودان هي منطقة خبرتها وعشت فيها ولي فيها تجارب كثيرة، الكتابة ما كان يمكن أن تأتي إلا بهذه الطريقة يعني هي كتابة محلية فعلا لكن لا مانع من انطلاقها عربيا لأنها مكتوبة بلغة عربية وإبراز لأساطير ولحكايات موجودة في تلك المنطقة وأعتقد الموضوع ده يمكن ياخدنا لموضوع الشخصية السودانية والهوية السودانية مسألة التمازج الأفريقي العربي جعل من السودان بيئة مختلفة عن البيئات العربية الأخرى وأيضا مختلفة عن البيئات الأفريقية الأخرى فمن هذا المنطلق دائما الرواية السودانية لها خصوصيتها غير الخصوصية التي تسمى بالمحلية توجد شخصيات شبيهة بشخصيات موجودة في أفريقيا في بلد عربي ثاني في الشام في مصر لكن في النهاية يعني معظم الإبداع الذي يخرج من هذه البيئة هو إبداع لابد أن يكون محليا، أنا كتبت عن هذه البيئة لأنه عشت حقيقة فيها فترة طويلة وعملت فيها وصادقت أشخاص وعالجت فيها ناس وتكون لدي مخزون كبير جدا لا زلت حتى الآن أنتج من هذا المخزون يعني.
بسام القادري: هناك أيضا إشكالية تبدو واضحة وهي ضآلة انتشار الأدب والثقافة السودانية في العالم العربي إلى ما يا دكتور ترجع ذلك؟
أمير تاج السر: أولا لابد أن يعني أن نثبت إن هناك أدبا سودانيا يعني موجود في السودان يعني كمية كبيرة من الأدب وتوجد أجيال يعني سابقة لنا وأجيال لا يعني أتت بعدنا وفيه مبدعين كثيرين ديه لازم نثبتها عدم انتشار هذا الأدب يعني عربيا أو على مستوى أبعد من السودان يعود لأسباب كثيرة جدا يعني أهمها الأسباب الاقتصادية يعني عدم قدرة هؤلاء المبدعين للوصول إلى النشر بطريقة يعني بطريقة شاملة يعني، أنا شخصيا وصلت ليعني قدرت أنشر وأُعرَّف عربيا لأنه نشرت خارج السودان.
بسام القادري: وأتيحت لك الفرصة.
أمير تاج السر: وأتيحت لي الفرصة هؤلاء اللي أتيحت لهم الفرصة وأنا أعتقد هناك مبدعون كثيرون أفضل مني أنا بكثير يعني.
بسام القادري: في بعض رواياتك هناك تضمينات شعرية باللهجة محلية دكتور أمير ما أهمية هذه التضمينات في نسيج العمل الروائي ولماذا باللهجة المحلية وليست الفصيحة؟
أمير تاج السر: أه طيب أنا لما كتبت رواية يعني حبيت أستفيد من تقنية الشعر يعني طبعا أنا بدأت الكتابة أصلا يعني شاعرا وبعدين تحولت إلى الرواية، توجد أنا يعني هذه الأبيات اللي كتبتها هي داخلة في لحمة السرد يعني هي ليست منفصلة عنه وليست موجودة عبثا مثلا في ألبرت بشاي الإغاثي في نهر الزغاريد عندما دخل مدينة توجار حاملا الإغاثة فرُحِب به رحب به الناس شعرا فتجد أنت السرد ماشي لأن جات عملية الترحيب به وجاءت قصيدة الإدريساوي اللي هي ألبرت الإغاثي سلام عليك ألبرت نحن ضيوف عليك وأنت صاحب البيت هي لازم لابد أن تكون باللهجة المحلية لأنه الشخوص يعني محليون يعني فبس لكن هي في النهاية داخلة في لحمة السرد أنا أعتقد لا تنفصل عن السرد أبدا في معظم رواياتي أنا لدي هذه المقاطع.
بسام القادري: لديك عمل روائي جديد دكتور أمير مسرحه منطقة دارفور هل قدمت لنا بداية أن هذا العمل وكمواطن سوداني ما هو موقفك مما يجري في تلك المنطقة؟
أمير تاج السر: روايتي اللي هي أنا كتبتها عن دارفور هي رواية نهر الصياح وإن شاء الله تصدر في الأيام القادمة عن دار في سوريا، رواية نهر الصياح هي رواية ضخمة وتجربة جديدة بالنسبة لي أنا كتبت عن تاريخ دارفور يمكن في القرن الثامن عشر مستند على كتب التاريخ والأشياء هذه مع يعني قراءة للحاضر من عيون ذلك التاريخ في داخل الرواية تجد الصراع القبلي موجود تجد أنظمة الحكم موجودة تجد يعني أشياء خاصة بالسحر بالأسطورة كلها موجودة داخل هذا النص ويمكن فيه تنبؤ عن الصراع الحادث الآن، أنا في رأيي الشخصي يعني قضية دارفور قضية صراعات قبلية موجودة منذ التاريخ كما ذكرت لك وموجودة في رواية نهر الصياح موجودة منذ الأزل صراعات بين القبائل العربية والقبائل ذات الأصول الأفريقية صراعات عادية يعني قبائل تتعارك على مرعى تتعارك على أرض زراعية وأما مسألة إبادة عرقية أو مش تطهير إبادة جماعية تطهير عرقي أنا اعتقد غير موجودة يعني أصلا فلا أدري لماذا تطورت هذه القضية وضُخِمت دوليا يعني لكن القارئ لتاريخ دارفور يعرف تماما إنه هذه الصراعات موجودة منذ زمن بعيد يعني.
بسام القادري: دافعت عن أعمال الروائيين والأدباء السودانيين الذين جاؤوا بعد الطيب صالح هل ذلك لتثبت أن الطيب صالح لم يحجب الضوء عن أولئك الروائيين؟
أمير تاج السر: الحقيقة يعني في بعض يعني المقولات تردد في السودان إنه لا رواية بعد الطيب صالح يرون إنه يعني الكتاب السودانيين يبدؤون من حيث يعني بدأ الطيب وينتهون إلى ما دون رواياته وبعض الناس يعني طبعا هم يعتبروا نقاد يعني لم يتفاعلوا كثيرا مع الرواية الحديثة أو مع الأجيال الحديثة، الطيب صالح لم يحجب أحدا يعني هو لم يحجب أحدا أبدا عن الكتابة هو يعني كتب يعني قممه المعروفة وكتب بعده كثير من السودانيين لكن ظروف يمكن أكون ذكرتها هي جعلت هؤلاء الكتاب يعني غير معروفين كثيرا ولم يصلوا إلى ما وصل إليه الطيب يعني صعب جدا حاليا الوصول إلى ما وصل إليه الطيب من شهرة لأنه الناس صارت تقيم كأجيال وليس كأفراد مثل ما كان سائد زمان لكن يعني يبقى القول إنه الراوية تنتج في السودان وتنتج بطريقة طبيعية والطيب لا دخل له أبدا في حجبها وإن كان يعني العرب أو العالم لا يعرف غير الطيب وبعض الأسماء الأخرى فهذا ليس ذنب الطيب يعني الرجل شخصيا لم يقل يعني إنه يعني حتى يعني لا يذكر إنه أثر في أحد أو خرج أحد من عباءته فهي مسألة لها ظروف أخرى.
بسام القادري: الروائي السوداني الدكتور أمير تاج السر شكرا جزيلا لمشاركتك معنا مشاهدينا لحظات ونتابع بعدها ما تبقي من برنامج أوراق ثقافية.

محمد أحمد الخضر
10th February 2010, 11:02 AM
أبو بكر
كدا تمام وسنستمتع أكثر
متعك الله بالصحة والعافية.

Abubakr Ibrahim
11th February 2010, 11:16 AM
اليوم يـــوم زفافي
أحمد الملك
أوقف عبد الرحيم سيارة اجرة وطلب من السائق الاتجاه الي منطقة الصحافة، كان يبدو متعجلا فاليوم يوم زفافه، قبل قليل تمت مراسيم اجراءات عقد الزواج، وانفض الحضور علي امل العودة لحضور الحفل مساء، عبد الرحيم كان مرتبكا قليلا لكنه كان واعيا لاهمية الزيارة التي عليه القيام بها الان، رغم شعوره بالارهاق من سيل الزيارات التي تعين عليه القيام بها منذ حضوره قبل ايام من احدي دول الخليج التي يعمل بها منذ سنوات، توقفت السيارة امام بيت صغير تظلل مدخله شجرة نيم وهرع عبد الرحيم داخلا، كان المساء يرخي سدوله وسمع دقات الساعة السابعة تنطلق في جهاز الراديو، استقبله عمه المقعد بحفاوة بالغة وبدموع غزيرة جعلته يستغرق في البكاء، فمنذ وفاة والده المفاجئة قبل سنوات تولي عمه عبد الكريم تربيتهم هو واخوته وتحمل نفقة تعليمهم، كان البيت خاليا الا من عمه الذي ذهبت زوجته الي بيتهم للمشاركة في مراسيم الزواج، جلس بجانب عمه وساعده علي اداء صلاة المغرب، ثم دخل الي المطبخ وصنع كوبين من الشاي له ولعمه، وقبل ان يستأذن خارجا قام بتشغيل جهاز التلفزيون الصغير في الفناء وفي تلك اللحظة جاءت جارتهم للاطمئنان علي الرجل المقعد فوجدت عبد الرحيم يساعده للانتقال من الكرسي الي فراشه.
قال العم: اذهب يا ولدي لابد انهم في انتظارك.
فقال عبد الرحيم سنأتي مع العروس غدا للسلام عليك.
وسأله العم: هل ستبقي طويلا ام ان الاجازة قصيرة، فقال عبد الرحيم للاسف اجازتي قصيرة لابد ان اعود خلال اسبوعين فقط والا واجهتني مشكلة في اقامتي هناك.
ودعه عبد الرحيم مندهشا من الدموع الغزيرة التي كانت تنطلق من عينيه، هاتف خفي لم يكترث له كان يوحي بأنها دموع الوداع، انه لن يري عمه مرة اخرى.
خرج من البيت مسرعا علي امل ان يستقل اول سيارة اجرة يصادفها، كان البيت يقع علي شارع جانبي صغير لذلك قرر ان يحث الخطي باتجاه الشارع الرئيسي حيث سيسهل الحصول علي سيارة اجرة، لحظة ان ابتعد عدة خطوات من بيت عمه توقفت بجانبه فجأة سيارة بيضاء صغيرة، هبط منها بسرعة ثلاثة رجال، بادره احدهم، هل انت عبد الرحيم محمد عبد الكريم، رد نعم، عرّف السائل نفسه بانه من جهاز الامن القومي مادا بطاقته في مواجهة عبد الرحيم، وطلب منه بهدوء ان يرافقهم لمباني الجهاز فقط لمدة نصف ساعة.
ركب عبد الرحيم مندهشا، معتقدا في البداية ان هناك خطأ ما، فهو لم يرتكب اية شئ يبرر اعتقاله من قبل جهاز الامن، قطعت السيارة عدة شوارع مظلمة، دون ان ينبس اي من مرافقيه بكلمة واحدة، قبل ان تتوقف في النهاية امام مبني معتم الواجهة، في الداخل كانت هناك صالة استقبال واسعة يجلس في نهايتها شخص امامه عدد من اجهزة التليفون، طلب احد الثلاثة من عبد الرحيم الجلوس لبضع دقائق، ثم اختفي الرجال الثلاثة من باب جانبي، لبث عبد الرحيم فترة جالسا دون ان يفهم شيئا، ثم بدأ يشعر بالقلق، نظر الي ساعة يده فعرف ان الحفل سيكون قد بدأ ولابد ان الجميع بدأوا يلاحظون غيابه، مرت ساعة واحدة، تقدم عبد الرحيم من الرجل الجالس في الاستقبال، لم يكترث له الرجل وواصل حديثه في التليفون وكان يقطع حديثه فقط ليرد علي جهاز اخر، بقي عبد الرحيم منتظرا لدقائق بدت له دهرا.
وفي النهاية التفت اليه الرجل سائلا عما يطلب، قال له عبد الرحيم لقد احضرني ثلاثة رجال الي هنا وطلبوا مني انتظار بضع دقائق، ولكن مضت اكثر من ساعة ولم يحضر احدهم، اشار الرجل لعبد الرحيم ليجلس، وقال انه سيسأل عن الامر.
عاد عبد الرحيم الى مكانه تاركا الرجل يتصل عبر الهاتف، مضت عدة دقائق قبل ان يستدعيه الرجل مرة اخرى ويبلغه بانه لم يجد احدا يعرف سبب استدعائه ولابد ان ينتظر لحين عودة الاشخاص الذين قاموا باستدعائه.
ابتلع عبد الرحيم جفاف حلقه وقال: ولكن اليوم يوم زفافي والساعة الآن ...
قاطعه الرجل: لا تضيع وقتك فانا لا استطيع ان افعل لك شيئا.
تجاوزت الساعة الثامنة بقليل، لم تبق علي نهاية الحفل سوي حوالي ساعة واحدة، فبسبب حظر التجول تنتهي الحفلات قبل الساعة العاشرة، لابد ان المدعوين تناولوا عشاءهم الان وبعضهم غادر المكان دون ان يراه، شعر بالحزن يعتصر قلبه، تذكر والدته التي ستكون قلقة للغاية لغيابه ونورا التي تجلس وحيدة في ثياب الزفاف، تذكر قصة شخص هرب ليلة زفافه، مفكرا هل من الممكن ان تعتقد نورا انه هرب في هذه الليلة تحديدا، هل سيفكر الناس انه لو كان يريد الهرب لفعل ذلك قبل عقد الزواج، لما حضر اصلا من خارج الوطن.
ثم اجتاحته نوبة امل، انهم سيطلقون سراحه بمجرد ان يكتشفوا انهم اخطأوا بالقبض عليه، تذكر كلامهم انهم يريدونه لبضع دقائق فقط، وفكر انهم كنوع من الاعتذار سيعيدونه بسيارتهم الي بيت عروسه خاصة وهو لن يستطيع التحرك بعد حلول ميقات حظر التجول.
مضت ساعة اخري دون ان يظهر احد، استبد القلق بعبد الرحيم فغادر مقعده متجولا في الصالة الواسعة، ثم شعر بالتعب فعاد الي مقعده، لابد ان الحفل قد انتهي الان وشرع العمال في تفكيك خيمة الزفاف الضخمة، ولابد ان اخوته يجوبون المستشفيات ومراكز الشرطة بحثا عنه.
فكر قليلا ثم توجه الي الرجل الجالس في الاستقبال مرة اخرى.
قال بصوت حزين، هل يمكنني استخدام الهاتف، فهز الرجل رأسه رافضا وقال، ان ذلك ممنوع!
عاد عبد الرحيم مرة اخرى الى مقعده وبحث عن سيجارة في جيبه فلم يجد شيئا، وفي تلك اللحظة تذكر بذلة زفافه التي كان مفترضا ان يعود قبل الحفل للمصبغة التي اودعها فيها لتنظيفها، اشارت عقارب الساعة الى العاشرة مساء، ميعاد حظر التجول، بدأت الحركة في الخارج تهدأ، واختفت اصوات السيارات.
اسلم عبد الرحيم جسده المنهك وترك رأسه نهبا للهواجس قبل ان يستغرق الى نوم مشوش، ليستيقظ فجأة على مشهد الرجال الثلاثة وقد احاطوا به، سحبوه خارجا في سيارة انطلقت الى الظلام .
صباح اليوم التالي كانت نورا لا تزال غارقة في دموعها، وقد تجمعت حولها بعض الفتيات يحاولن مواساتها، كان هناك ايضا بعض النساء من اقاربهن او من الجيران، كانوا يجلسون مع امها التي بدت غارقة في الصدمة، تردد اليا: ماذا سيقول عنا الناس.
في تلك الاثناء كان اخوة عبد الرحيم واصدقائه وجيرانهم، يمشطون المدينة، لم يتركوا قسما للشرطة او مستشفي او مقهي او شخصا تربطه بعبد الرحيم ولو علاقة بعيدة، عادوا مساء بخفي حنين، في اليوم الثالث نشروا اعلانا في الصحف اليومية باوصافه على امل ان يظهر شخص ما يكون قد راه، ولكن دون جدوى، وبعد اسبوعين من اختفائه سافرت والدته الى منطقة النيل الابيض لتقابل شيخا اشتهر بمقدرته على كشف مصير المفقودين، فاعطاها رقية تعلق في فناء البيت، ونوعا من البخور يطلق في البيت يوميا لحظة الغروب.
داخل السيارة امتدت ايدي قوية عصبت عينيه بقسوة، اظلمت الدنيا من حوله، كان يستمع لضحكاتهم، وتفاصيل وقوفهم الخاطف عند نقاط التفتيش، بعد دقائق قليلة توقفت السيارة، اقتيد وهو معصوب العينين ثم ازيلت العصابة، ودفع داخل غرفة ضيقة قبل ان يؤمر بأن يقف ويديه الى اعلى، كان هناك رجل يمسك سوطا وكلما ارتخت ايدي احد زملائه انهال عليه الرجل حتي تسيل دماءه.

قضي الليل كله واقفا ويداه مرفوعتان حتي انهار ارضا قبل ان تنهال عليه السياط .
بعد يومين من التعذيب اقتيد معصوب العينين وسمع وهو يعبر الفناء صوت ازيز الطائرات فعرف انه كان قريبا من المطار، وسمع من على البعد صوت غناء بعيد ينطلق من جهاز راديو سيارة عابرة فاجتاحه الحنين للحياة والحرية، كان صوت البلابل يغنون اغنية خاتم المني، استعادت ذاكرته صورا بدت كأنها لم تحفظ في ذاكرته، وانه كان يستعيدها من أمواج اللحن التي كانت تتدافع من حوله، فتذكر اياما سعيدة بدت له بعيدة وغامضة وغاصة برائحة نوار الليمون ورذاذ رياح ضوئية كانت تغرق ذاكرته.
ادخل الي غرفة جانبية ورفعت عنه العصابة فوجد نفسه يقف امام شخص كان يجلس الي مكتب صغير، طلب منه الرجل الجلوس وقدم له سيجارة، شعر عبد الرحيم بأمل ، وحاول ان يشرح للرجل بصوت متهدج ان هناك خطأ ما ولابد انهم يقصدون شخصا اخر يحمل نفس اسمه، اوضح الرجل بهدوء دون ان يكترث لكلامه، انه يصدقه لكن المشكلة ان هناك ادلة قوية تثبت ضلوعه في مؤامرة لتفجير بعض المنشات الوطنية، مضيفا ان اعترافه سيجنبه المزيد من التعذيب ويخفف عليه حكم المحكمة.

نورا بعد عدة ايام من الحادثة كانت قد بدأت تستعيد وعيها بالاشياء من حولها، كانت تشعر فقط بالخوف والارتباك من نظرات الناس حتي انها لم تجرؤ طوال ايام علي الخروج من البيت، ثم قررت اما ان تبحث عن عمل او تعود لمواصلة دراستها، عادت لتساعد والدتها في شئون البيت، وتساعد سمير ابن اختها الصغير في اداء فروضه المدرسية وعادت تمارس هوايتها في التريكو، تصنع اغطية للمناضد والمقاعد، تستخدم الخيوط الملونة لرسم زهور وحيوانات صغيرة.
يقول لها سمير الصغير: لماذا لا تغنين يا خالة نورا حين تعملين كما كنت تفعلين، فتغني له، تشعر بنفسها تتحول تدريجيا الي جدة، وهي تحكي له في الامسيات ليخلد للنوم، تحكي له حكاية فاطمة السمحة والغول، وحتي لا يثير منظره رعب الصبي، تسبغ علي غولها صفات انسانية، يبدو شهما وكريما لا يأكل الموتي بل يساعدهم للعودة الى جحيم الحياة، وفق برنامج تأهيلي. يبدأ بترانيم من الذاكرة تستلهم رصيدا منسيا، يتم غسله من غبار العتمة العالقة لدفعه مجددا لضوء النهار.
عادت بعد اشهر الى الجامعة، اعطتها تلك العودة دفعة اخرى لمواصلة الحياة، اكتشفت وجود بعض زملائها، ورغم انها تجنبت في الايام الاولى زيارة الاماكن التي التقيا فيها في الزمن الغابر، لكنها اكتشفت انه كان يستحيل ان تتجنب ذكراه، يسأل عنه بعض الاساتذة والزملاء، يذكرون كم كان انسانا لطيفا وخجولا، يذكرون مشاركاته الشعرية وميله للعزلة، تراهم يتحدثون عن شخص اخر كأنها لم تعرفه مطلقا، حتي وان كان زوجها رسميا حتي تلك اللحظة، تشعر حين تتألم لوقع الذكرى على قلبها مساء انها تتألم نيابة عن شخص اخر، سألها احد اساتذته مرة عنه مشيرا بلطف لعلمه بالعلاقة التي ربطت بينهما ايام الدراسة: الم تعودي تلتقينه؟.
لم تجد الجرأة لتعترف بأنه زوجها الذي غاب في ليلة زفافهما، قالت بتردد انها سمعت انه استقر في احدى دول الخليج، ضحك الرجل ضحكة قصيرة مندهشا وقال: لا اصدق انه اصبح يهتم بالمادة، كان دائما انسانا حالما، يحب تراب هذا البلد ولا يتنفس الا من هوائه كما كان يقول، وصمت برهة قبل ان يقول بحذر: معه حق علي كل حال، تغير حتي الهواء!
سمعت لدي عودتها الي البيت ان عمه مات قبل يومين، شعرت باخر خيط ربط بينهما ينقطع، في المساء تحكي لسمير قصة فاطمة السمحة والغول، يصبح غولها اليفا حتي ان سمير الصغير نفسه يلاحظ ان الغول قد تحول الي قط سعيد، حتي اظافره نظفتها فلم يعد بمقدروه ان يؤذي احدا، وفي النهاية البسته جلبابا وتركته ينطلق لينصح الناس في الشوارع ويساعد المسنين علي العبور في مناطق الزحام .
بدا اشبه بمعتوه حتي ان سمير شعر بالحزن لمأساته وتمني ان يراه مرة اخرى قويا يرّوع الناس بدلا من ان يطارده الصبية في الشوارع.
تنشغل بالرسالة التي تعدها في علم الانثروبولوجي، عن التحولات التي شهدتها المجتمعات البدوية في النصف الثاني من القرن العشرين، كانت على وشك السفر لتكمل بحثها ميدانيا في مناطق القبائل الرعوية في غرب الوطن، حين علمت بأنها حصلت علي حكم من المحكمة بالطلاق بسبب اكتمال فترة الغياب القانونية لزوجها، لم تشعر بالتحرر كما توقعت، وبانهيار اخر الحواجز امام سطوة نسيان شعرت بوقع خطاه في ذاكرتها، بدلا من ذلك شعرت بالحزن وبانها وحيدة في هذا العالم رغم ان البيت من حولها، اكتسي نفس ملامح الحزن الاولي ايام الزفاف الذي لم يكتمل، جاءت والدته قبل يومين وترجت والدتها ان ينتظروا قليلا قبل رفع دعوي الطلاق الي المحكمة، قالت ان الشيخ اكد لها ان ابنها موجود لم يمت ولم يسافر وأنه سيظهر قريبا.
تشاجرت والدتها مع والدته، كانت تجلس هي في غرفتها تستمع الي صراخ امها وعويل امه، قبل ان تغادر الاخيرة يتبعها صوت نواحها.
تشعر في المساء انها حبست الحزن في قلبها بدلا من ان تقصي صورته عن ذاكرتها.
رأته اثناء نومها يجلس محزونا في حديقة ورد مهجورة تعصف بها الرياح، كان يرتعش مثل طائر مبلول حين مد يده لها بوردة حمراء، صرخت حين امسكت بالوردة في يدها لتجد الدم يقطر منها. وفجاة رأت سمير الصغير وقد كبر فجأة يجري هلعا من الغول الذي كان يتبعه، توقف الغول حين رآها، وقد استعاد سطوته انتزع الوردة من يدها ووقف بعيدا عنهما في مركز العاصفة يتشمم بأنفه رائحة الدم في الوردة الحمراء.
كاتب وروائي سوداني.
من مواليد أرقو بالولاية الشمالية 1967.
صدر له: الفرقة الموسيقية، رواية، دار جامعة الخرطوم للنشر 1991.
عصافير آخر أيام الخريف، رواية، دار الخرطوم للطباعة والنشر 1996.
الموت السادس للعجوز منوفل، قصص قصيرة، دار الأهالي 2001.
الخريف يأتي مع صفاء، رواية، المؤسسة العربية للدراسات والنشر 2003.

هشام عبدالغفار
13th February 2010, 01:40 PM
((والله صدقتو .. كلامكم ده كلو صاح.
أبوبكر ده شخص غير عادي.
بي خلاف كل الصفات السمحة التي يتمتع بها فهو إنسان يتحلى بمواهب عديدة.
والله لو لعبتو معاهو كوتشينة أو كان أحدكم زميلاً له لإستمتع حتى آخر لحظة.
أما لو أكلتو معاهو في صحن واحد لما شبعتوا ابداً حتى لو عملو ليكم زيدان إبراهيم مية مرة
ياخي ده أمبارح عمل لينا كمونية لسه مازالت في قلبي زكرياته الحلوة باقية.
ربنا يديه ويديكم الصحة والعافية)).
===========

المداخلة أعلاه كان من المفترض أن تكون ضمن موقع "إن شاء الله يوم شكرك ما يجي"

الذي يتحدث عن إنجازات أخونا أبوبكر إبراهيم العوض.

بعد أن قمت بكتابة مداخلتي هذه وكنت على وشك إدراجها بالموقع تفاجأت بأن الأخ أبوبكر طلب من إدارة المنتدى أن يتم حذف الموقع نهائياً وأنه بالفعل لا يرغب في أن يقوم الناس بشكره على ما يقوم به من أعمال وخدمات.

هذا يدل بما لا يدع مجالاً للشك بأن هذا الشخص هو إنسان غير عادي ، فبالرغم من أننا جميعاً نرى أن أبوبكر يقوم بأعمال جليلة ومقدرة للنادي ونشاطاته ، إلا أنه يرى أنه يقوم بما هو واجب عليه ولا يستحق عليه الشكر والثناء.

بالله شوف النوعية دي من الرجال.

الحديث يطول عن أبوبكر ، وإذا ظللنا نسرد أفعاله لما كفى هذا المنبر لعكس القليل منها لا سيما أفعاله ومواقفه المشهودة.

المهم أنا قررت إنو مداخلتي دي ما تتمسح بي إستيكة ، لذلك فضلت إدراجها في موقع جريدتنا التي أنشأها هو بنفسه ، علماً بأن جريدتنا هي أكثر المواقع من حيث المشاهدة والمشاركة ، وهذا في حد ذاته دليل على روعة هذا الإنسان.

له ولكم كل التحية والتقدير،،،

محمد أحمد الخضر
13th February 2010, 02:06 PM
لقد أنصفت الرجل يا هشام. إن قدر الرجال لا يعرفه إلا الرجال. ويكفي أبوبكر أنه عندما يشعر أنك تريد أن تثني عليه يتوارى منك خجلا ويحاول أن ينسحب بسرعة، ولو كان لونه أبيض لبان ذلك في وجهه من شدة الاحمرار!!
أبوبكر من شبابنا الذين يعملون في صمت، ولطالما كانت رغبته أن يُسحب الموضوع، فعلى عينا ورأسنا ولو أنني كنت أفضل أن نسمعه دائما عرفاننا وتقديرنا لكل ما قام ويقوم به من خدمات لمجتمعنا السوداني الصغير، وهذا أقل شيء.
الله يعطيه العافية وحسن الثواب

Abubakr Ibrahim
13th February 2010, 03:34 PM
أبــواب

رانيـا مأمـون

استيقظ باكراً على غير عادته. منشرحاً ونشطاً غادر فراشه.
توجَّه إلى الحنفية ليغسل وجهه ويغِّير ريقه بمعجون أسنان بروح النعناع، وجد الماء مقطوعاً .. يا إلهي.. متى حضر هؤلاء ..؟ ألا ينامون أبداً ..؟
تذّكر أنه لم يدفع مستحقات هيئة المياه بداية الشهر، وكيف له أن يفعل وهو إذا دفعها لا بُدَّ أن يؤجِّل شيئاً آخر.
كان يستغني عن الكهرباء شهراً، والمياه شهراً، والهاتف شهراً، ويتحمَّل مضايقات صاحب الدكان واستفزازات مالك البيت، وأقسم لو أن الحكومة تسمح له بالسكن في الشارع لاستغنى عن البيت شهراً أيضاً، وبذا يدخل في قائمة المستغنى عنهم أو ما يسمِّيه "القائمة الهامشية" ...
حاول أن لا يجعل هذا الأمر البسيط المتكرِّر، يحظى بشرف تعكير مزاجه الصباحي الجميل .. تجاوزه؛ فهم دائماً ما يضعون احتياطيَّاً وعندما ينتهي بعد اليومين الأولين من انقطاع الماء، فخرطوم الماء طويل بحيث يصل إلى بيت أكثر من جار في الحي ..
- يا ولد ..أملا الجردل دا سريع، عاوز استحمى وأطلع ..
حمل الباب خلفه، رغم أنه لا يغطي كل فتحة الباب ..
مع انسياب الماء البارد على جسده أحسَّ بالنشاط، وتمنى أن يتجاوز اليوم ساعتيه القادمتين ويرميهما أو يعود إليهما مرة أخرى، ليس مهمَّاً. المهم عنده هو أن يغمض عينيه ويفتحهما فيجد الساعة التاسعة موعد استلامه لعمله ..
منذ اليوم لن ينتظر إعانات إخوته المغتربين المتقطعة .. لن يغيّر خط سيره تهرباً من صاحب الدكان أو الجزار أو جاره الذي يقاسمه معاشه .. لن يسير برنامجهم الغذائي على نهج ( يوم في ويوم مافي ويوم كسرة بموية ) .. لن ينام أبناؤه دون عشاء ولو كان كوباً صغيراً من اللبن ..
- لا ..لا ..لا .. أمشي يا ولد.. يا محمد تعال تعال الولد دا رمى الباب .. يا على امسك الولد دا الباب وقع ليهو في كراعو ..
وما كان الباب سوى شريحة من الزنك لا تغطِّي كل فتحة الباب ولكنها تستر مَنْ خلفها.
ارتدى ملابسه قبل أن يزيل الصابون عن كل جسده، وأقسم أنه سيغير هذه الشريحة من الزنك الصدئ التي يطلقون عليها مجازاً باباً ..
شرب الشاي، كالعادة سكَّر خفيف. توكَّل على الله وبسمل وأراد الخروج. ولكن ..
الباب! ما باله الباب..؟ حاول أن يفتحه وحاول أكثر وأكثر ولم يطاوعه .. الباب ذو (الضلفتين) إحداهما أقصر من الأخرى.
- تباً لهذا الباب الأعرج!
قال بحنق وواصل :
- يا محمد مية مرة قلت ليكم ما تقفلوا الباب الملعون دا شديد كدا .. أهو رزعة الباب دي خلتو يبقى كدا ..

عندما نجحت محاولاته أخيراً بعد رزمة من الكلمات الغاضبة، فتح الباب، سمع صريره نصف سكان الحي و"انكمش" كم القميص في يده اليمنى
لكن ..
لا بأس، فهو اليوم لا يريد لأيّ شيء أن ينال من مزاجه، حاول فرده بيده الأخرى وواصل سيره ..
استقل الحافلة واقفاً، ليس أمامه خيار آخر لا يريد أن يتأخَّر عن مواعيد العمل..
- يا ولد .. دخِّل الناس الفي الباب ديل عليك الله، ما ناقصين غرامات من الصباح..
صرخ سائق العربة.
بانتهاء جملته الأخيرة، أحس بأيدي تدفعه إلى الداخل وبدأت المعركة ..
- يا أخوانا لو سمحتوا، أدخلوا لينا جوَّه عليكم الله ..
هذا يلكم هذا، وهذا يدوس على قدم ذاك، والآخر الطويل منحنٍ وكأنه يصلي ..
- يا أخوانا أفتحوا الشباك دا .. الدنيا سخانة والسحاوي حايم الأيام دي …!
و.. و .. و أخيراً وصل محطته. اقتلع نفسه من بين الآخرين وقذف بها إلى الطريق، ومع وصوله اكتشف أن باب الحافلة أراد الاستيلاء على جزء من قميصه، فانتزع نصيبه منه وواصل سيره بقميص مثقوب..
تخطَّى تفكيره في هذا الأمر وأقنع نفسه: "لن ينتبه أحد إلى هذا الثقب" سيحاول أن يداريه ويخفيه عن الأنظار .. سيشتري واحداً جديداً بعد أيام، فهو الآن غيره بالأمس، عندما كان عاطلاً ..
دخل الشركة التي يمتلكها أحد رجال الأعمال (هؤلاء الذين يظهرون فجأة أغنياء ويُعتمون على تاريخهم فلا يُعلم سوى أنهم رجال أعمال.. كيف ومتى ..؟ لا أحد يعلم)
ولكن..
ماله وهذا ..؟ ليس شأنه ما يهمه هو عمله ودون ذلك خارج عن دوائر اهتمامه .. سيجدُّ في عمله ويثبت كفاءته، ويغيّر وضعه، وربما فتح له هذا العمل أبواباً أخرى مع قبيلة رجال الأعمال الغنية هذي ..
سيعيد الماء .. سيلغي نظام الاستغناء عن أحد مكونات القائمة الهامشية كل شهر.. ستبقى كل القائمة كل الشهور .. سيشترى باباً للحمام ويركِّبه ويصين أرضيته.
بعد فترة أيضاً سيصلح الباب الأعرج ويقوّمه، ولن يحتاجوا لشرب الشاي سكر خفيف، حتىّ لو بدعوى الحفاظ على الصحة وسـ .. وسـ ..وسـ .. وغرق في الحلم.
وصل مكتب رجل الأعمال في الطابق الثاني، تأمَّل الباب الجميل الشكل المتين والجيّد الصنع، "لا بُدَّ أنه من أحد المصانع التي تصنع الأبواب والنوافذ وغيرها، أو ربما كان مستورداً، وعلى كل الأحوال فهو قطعاً لم يُصنع في أيّ ورشة من ورش المنطقة الصناعية".
أعلاه لوحة أنيقة وفخمة محفور عليها "المدير".
تحسَّس الباب، كم هو بارد، أخذ نفساً عميقاً، أمسك مقبض الباب وقال في نفسه: " الآن ألج دنيا البشر".
لكن ..
ما به ؟! لمَ لا يفتح ..؟ هل هو أعرج أيضاً مثل باب بيته؟ أم أنه يُحمل مثل باب حمامه؟ أم أنه لص أقمشة مثل باب الحافلة؟
أدار المقبض أكثر من مرَّة .. طرق وطرق مرة أخرى وأخرى ولا جدوى.
مرَّ الساعي سأله:
- المدير موجود ..؟
- أنت عاوز المدير ..؟
قال بنفاذ صبر
- أيوه يعنى سألتك عشان شنو ..؟
- أنت عمر أحمد؟
- أيوه انا ذاتى بلحمي وعظمي …
- معليش المدير طلب مني لما أنت تجي أقول ليك انو الوظيفة دي أدوها لزول تانى واستلم الشغل خلاص .
- شنوووو ..؟! كيف الكلام دا ؟ وليه ..؟
- والله دا الحصل .
غضب .. ثار .. صرخ .. طالب بحقه .. قرع الباب وحاول اقتلاعه .. زاد الثقب في القميص ..
أولاده ما مصيرهم ..؟ لقد وضع كل أمله في هذه الوظيفة .. هو يستحقها .. يستوفي شروطها .. لِمَ تعطى لآخر..؟ لِمَ ..؟!
لن يغادر هذا المكان ما لم يجد إجابات لأسئلته، ما لم يعرف السبب. فكّر بوضعه.. بيته .. قائمته الهامشية .. إخوته الذين يقطّرون عليه إعاناتهم قطرة قطرة .. بباب بيته الأعرج .. بباب حمامه المحمول ..
آآآآآهـ ..
أرهقه عبور كل هذا وأنهكه التفكير في الغد، ارتمى قبالة باب المدير وبكى..
بحرقة بكى .. بقهر وإحساس بالظلم بكى .. ظل في مكانه وبين لحظة وأخرى يرفع نظره إليه عسى أن يُفتح أو يطل منه أحد .. طال الانتظار والباب موصد دونه.


قاصّـة وكاتبة صحفية
تنشر لها صحيفة الأضواء ضمن ملفها الثقافي الأسبوعي عموداً أسبوعياً، تحت عنوان "ذات بوح". كما تجري حوارات أدبية لذات الصحيفة.
وهي أيضاً محررة بمجلة الثقافي.
تقوم رانيا مأمون بإعداد وتقديم "نوافذ على الهواء" و"مشوار التواصل" ضمن برنامج مشاوير الإذاعي الذي يُبث من إذاعة ود مدني.
نُشرت قصصها في العديد من الصحف السودانية ومواقع الإنترنت السودانية والعربية
لها: تحت الطبع مجموعة قصصية، تحت عنوان "أبواب"، و"فلاش أخضر"، رواية.
تقيم بمدينة ود مدني بالسودان.

هشام عبدالغفار
14th February 2010, 12:34 PM
14 فبراير

المناسبة عيد الحب

أنتهز هذه المناسبة لكي أعبر لك عن مدى حبي واحترامي وتقديري لكم ، كما يسعدني أن أهدي لكم هذه الوردة الحمراء وهذه الأغنية الرائعة "حبك للناس" مع أمنياتي لكم جميعاً بعام ملئ بالحب.

http://sudaneseclub-oman.com/vbforum/uploaded/30_1266136220.jpg
YouTube- &#x202b;??? ?????&#x202c;&lrm;

ابراهيم جبير
14th February 2010, 01:10 PM
ياحفتى كل عام وانت الحب ، لكن الوردة دى ماعايزة بوست منفصل ،فارجو منك او من لديه القدرة ان يقوم بفصل هذه المداخلة فى بوست منفصل . عشان نشوف قدرتنا على التعبير حبيا عن الحب ،خاصة بعد الزواج .

ودمتم

Abubakr Ibrahim
16th February 2010, 08:29 AM
منابر الجالية السودانية الأمريكية
الكاتب : مصطفي عبد العزيز البطل

"]اخذ علي بعض القراء من رفقاء المهجر الامريكي – و بريدي الالكتروني يعج برسائلهم التي اعتز بها و بهم - انني كتبت مقالا قبل عدة اشهر بعنوان ( محن سودانية امريكية ) ثم الحقته بمقال آخر بعنوان ( ابتلاءات الكتابة ) و قبلهما ثالث بعنوان ( يا امة ضحكت من جهلها الامم ) تطرقت فيها الي بعض النماذج السالبة في مجتمعات السودانيين الامريكيين ثم اكتفيت بذلك دون ان اشير لا في متون المقالات نفسها و لا في مقالات لاحقة الي اي من الصور الايجابية التي تحفل بها هذه المجتمعات و كأنني لا اري في حياتنا نحن معشر السودانيين الامريكيين الا الوبال و الخبال بينما تعشي عيني عن رؤية البشريات و الاشراقات و الشموس الساطعة التي تتري و تتوالي لتقدم الدليل تلو الدليل علي نجاحات و فلاحات المهاجرين السودانيين من الجيلين الاول و الثاني.

و من الحق ان الصور السالبة التي وردت عنها الاشارات العارضة في المقالات السابقات لم ترد الا بحسبانها نماذج تعبر عن الاستثناء الشاذ لا القاعدة المطلقة وعن الفرع المعيب لا الاصل الثابت. و حاشا لله ان يخطر ببالي او ينقدح في عقلي - حتي في اكثر ساعاته غفلة - ان القاعدة و الاصل هو الفساد والخيبة وان الاستثناء هو الصلاح و الفلاح. و كيف يكون ذلك و تجليات الاشراق و مظاهره تحيط بي حتي في اضيق دوائر حياتي اليومية، في الحي السكني المحدود من ضاحية بيرنزفيل حيث مقامي بين الاف مؤلفة من الفرنجة و قلة من افراد تعد علي اصابع اليدين من السودانيين، ثم في مدينة منيابوليس كلها و في ولاية مينيسوتا باسرها. و نماذج انطلاقات السودانيين الامريكيين من الجيلين الاول والثاني في منيسوتا، عبر ديناميات التفاعل مع المجتمعات و البيئات الجديدة واجتياز الحواجز و اكتساب المعارف و تنمية المهارات و الالتحاق بمسيرة ما يعرف في هذه البلاد ب ( الحلم الامريكي ) مما يحتاج الي دفتر خاص. و لئن كان هناك من وقع علي ذهنه، وهو يقرأ بعض ما كتبت في السابق، ان سودانيي المهجر الامريكي انما هم (مجموعة من تنابلة المتعطلين و المتبطلين) ممن يتكففون دافع الضرائب الامريكي من خلال انظمة الاعانة الاجتماعية، كما جاء في رسالة احد القراء، فلابد ان ذلك مرده اخفاق في التعبير من عند انفسنا او التباسا في الفهم عند غيرنا، فتلك صورة لا تقترب من الحق الا بمقدار ما يقترب جليد الاسكيمو من صهد خط الاستواء.

و اذا كان صديقنا الاستاذ محمد علي محمد صالح قد آلي علي نفسه – من خلال سلسلته الواسعة الانتشار الموسومة ( سودانيون في امريكا) – الاعلام عن نماذج السودانيين من ذوي الاسماء البارزة و السهم المقدر في الحياة العامة الاكاديمية و الثقافية و المهنية علي المستوي الامريكي الوطني وعلي النطاق الدولي فلماذا لا اترك له مبادراته في ذلك الحقل واقودك – ايها القارئ الكريم – في جولة محلية حول ضاحية بيرنزفيل و ما جاورها من الاحياء في مدينة منيابوليس من ولاية منيسوتا لاطلعك علي امثلة محدودة لبعض اخبارنا و احوالنا نحن غمار السودانيين الامريكيين.
وللمقال بقية .... [/right]

Abubakr Ibrahim
16th February 2010, 08:35 AM
منابر الجالية السودانية الأمريكية
الكاتب : مصطفي عبد العزيز البطل

عبارة الجيل الثاني تعني عند المهاجرين في بلاد العم سام الابناء و البنات الذين ولدوا في دار الهجرة الامريكية او جاءوا ليها رضعا او ايفاعا في اشهرهم و سني حياتهم الاولي. واحد من هؤلاء هو شادي عبدالسلام بشري الذي لم يكمل بعد عامه الثامن عشر و كان قد جاء الي الولايات المتحدة و هو ابن ثلاثة اشهر محمولا علي يدي امه و ابيه الذين فصلهما نظام الانقاذ من عمليهما تحت طائلة ذلك البند الشهير ( الصالح العام )، فضربا في الارض يبتغيان من فضل الله حتي القيا عصا التسيار عند تمثال الحرية في مدخل خليج نيويورك. و هؤلاء اقرب جيراني اليّ اذ يقع دارهما علي بعد امتار قلائل من داري. و قد فاجأني شادي، الذي كنت اعلم عنه الامتياز والنجابة في دراسته، مؤخرا مفاجأة استراتيجية – كما يقول خريجو كليات الحرب العليا ––حين رأيت عنده اوراقا للقبول من جامعتين من ارقي و اشهر الجامعات الامريكية قاطبة: جامعة هارفارد و جامعة ستانفورد تعرضان عليه الالتحاق بها لتحصيل دراسته الجامعية بعد ان اكمل المرحلة الثانوية في مدرسة بيرنزفيل الثانوية بتفوق نادر. و الذين يعرفون انظمة و تاريخ مؤسسات التعليم العالي في امريكا يدركون حتما ما هي هارفارد. والدخول الي عرين تلك الجامعة عند الفرنجة دونه خرط القتاد فلا يلجها ابناؤهم و بناتهم الا كما يلج الجمل من سم الخياط. و في بلاد العم سام قول مأثور محفوظ و هو ( ان هارفارد تحكم امريكا و امريكا تحكم العالم )، و بصرف النظر عن دور هارفارد الخفي غير المعلن في التأثير المباشر وغير المباشر علي مجريات الحياة العامة فانه لمما يستدعي الانتباه حقا ان سبعة رؤساء للجمهورية تخرجوا من معاهدها و مدارسها العريقة و ها هو المرشح الديمقراطي باراك اوباما – الذي درس هو الاخر و تخرج فيها – يتهيأ لدخول البيت الابيض. لكأن هارفارد تقول لشعوب اليانكي: لا يهم ان كنت ابيضا او اسودا طالما لديك ملكات و قدرات الدخول الي هارفارد و التخرج منها فانك مؤهل و لا ريب لحكم الولايات المتحدة! و بحسب التايمز البريطانية و الموسوعة العالمية الحرة "وكيبيديا" فان هارفارد تحتل المرتبة الاولي في التصنيف العالمي للجامعات وتقف علي رأس افضل مائة جامعة في العالم متقدمة علي جامعتي اوكسفورد و كيمبريدج البريطانيتين. و هي اكثر جامعة في العالم من حيث عدد الخريجين و الباحثين الذين حصلوا علي جوائز نوبل و غيرها من الجوائز و الاوسمة العلمية الاشهر عالميا، و معلوم ان نحوا من اثنين و اربعين من حاملي جائزة نوبل علي مستوي المعمورة هم من الهارفارديين، و تصف عدد من المصادر العلمية جامعة هارفارد بانها ( افضل بيئة علمية في العالم). و مع ذلك فأن الابن شادي ما زال علي عادة الطلاب الامريكيين يراوح ذهابا و ايابا - مستكشفا مستطلعا - بين الجامعتين اللتين منحتاه بطاقات القبول الي رحابهما: هارفارد و ستانفورد، و الاخيرة تحتل المركز الثالث عالميا بعد هارفارد و كيمبردج، اذ لم يستقر قراره بعد علي خياره الاخير. و قديما قالوا: ( للنجاح الف اب ) و جميعنا في بيرنزفيل و منيابوليس آباء لشادي. و ابننا شادي يمتد نسبه من سكة ابيه الي آل الامام المهدي فجده لابيه المغفور له بشري حامد كان عضوا في الجمعية التأسيسية ممثلا لحزب الامة في ستينات القرن الماضي، و جده الاكبر حامد هو شقيق الامام محمد احمد المهدي و قد حارب و استشهد في معركة كرري. ووالدته هي المهندسة ثريا ابراهيم علي، شقيقة المفكر السوداني المعروف الدكتور حيدر ابراهيم علي مؤسس و مدير مركز الدراسات السودانية. كيف لا يتقدم شادي اذن، ببصيرة نافذة و بصر مفتوح، ليأخذ مكان الصدر بين مئات الالاف من انداده و اقرانه من فتية اليانكي وهو يجمع في اعراقه و كوامن جيناته بين عبقرية المهديين وروحهم الكاريزمية و ذكاء سناجكة الشايقية و ملكاتهم الابداعية؟!
للمقال بقية ...

Abubakr Ibrahim
16th February 2010, 08:39 AM
منابر الجالية السودانية الأمريكية
الكاتب : مصطفي عبد العزيز البطل


واذا كان شادي يمثل، خير تمثيل، الجيل الثاني للمهاجرين السودانيين فهاك – من طرف منيابوليس - هذا المثال الاخر لانجازات الجيل الاول: سألتني البروفيسر بربارة كروسبي، و كنا نحضر معا بمعهد هيوبرت همفري بجامعة منيسوتا ورشة عمل حول تطوير انظمة الحكم المحلي في الولاية، عما اذا كنت اعرف السوداني باكري الذي ظهرت صورته و اخبار انجازاته العلمية علي غلاف مجلة جامعة منيسوتا لهذا الشهر فلم اعر خبرها اهتماما و خلت انها مثل كثيرين تخلط السودان بالدول الاخري، ورددت بان اسم باكري ليس سودانيا و ربما كان افغانيا او تركيا او ايرانيا او حتي سنغاليا. و بعد اسبوع من ذلك التاريخ وانا مشغول بازالة الحشائش الزائدة في حديقة المنزل الامامية وقف علي مقربة مني جارنا العزيز المستر ريتشارد جونسون و زوجته كارين، و كلا منهما يمسك بزمام كلب ضخم، واخذا يتحدثان حول الموضوعات الروتينية التي يحب الامريكيون الكلام عنها بمناسبة و بدون مناسبة مثل توقعات الطقس وبرامج التلفزيون، ثم و بدون مقدمات اخذت كارين تتحدث عن منحة مقدارها خمسون الف دولار تقدم لها الاف الطلاب في جامعة منيسوتا و من ضمنهم ابنتها شارلين و لكن طالب دراسات عليا سوداني فاز بها بسبب اعماله الاكاديمية المتميزة. وهذه المرة كان لا بد ان اعير الامر بعض الاهتمام الذي لاحظته المرأة و ردت عليه بأن وعدت بسؤال ابنتها عن عدد المجلة واعارته لي اذا كانت لا تزال تحتفظ به، و ما هي الا ساعة زمان و كانت المجلة بين يدي. علي كامل غلاف المجلة الفاخرة رأيت صورة كبيرة لرجل وسيم بدا لي اول الامر كما لو كان يمنيا او جزائريا او ربما مصريا و تحت صورته عبارة: ( احلام الديمقراطية ) او ( حلم بعالم ديمقراطي )، ثم بخط اصغر: (السوداني محمد بكري). اذن فهو بكري و ليس باكري و هو سوداني و ليس افغاني! و برغم اقامتي الطويلة في مدينة منيابوليس و صلتي الوثيقة بجامعة منيسوتا التي قضيت في باحاتها ردحا من الزمن زميلا و باحثا و طالبا بمعهدها المتخصص في الشئون العامة المسمي: معهد هيوبرت همفري، و لا زلت – بعد ان غادرته بسنوات لاعمل في حكومة الولاية - ارتاد قاعاته و مكتباته و اشارك في ندواته وورش عمله، الا انه لم يسبق لي قط ان علمت بطالب دراسات عليا سوداني في ذلك المعهد باسم محمد بكري. و بعد ان التمست بعض المعلومات عن الرجل من سودانيي المهجر عرفت ان الاسم الكامل هو محمد عبدالخالق بكري فقمت بادخال الاسم في لغته العربية الي محرك البحث الالكتروني غوغل فأنبأني المحرك علي الفور ان صاحب الاسم نشط في مضمار الثقافة و السياسة و له بعض كتابات ابداعية و اعمال مطبوعة منها كتاب ( سيرة الاعدام السياسي في السودان) فضلا عن ديوان شعر بعنوان: ( منمنمات علي جلباب سيد الساحل).

و قد خصصت المجلة ( مجلة جامعة منيسوتا) مادتها الرئيسية لعدد ابريل لهذا الرجل و هي مادة مطولة تتطرق الي خلفية الرجل السودانية و المهنية و الاكاديمية و انجازاته و طموحاته و خططه المستقبلية، كما تتطرق الي المنحة و الجائزة الاكاديمية التي فاز بهما. و قد قالت المجلة عن بكري انه كان يعمل محررا في احدي الصحف السودانية قبل هجرته للولايات المتحدة. و قد اعادت احدي الفقرات في التحقيق الصحافي الذي اجري معه الي ذهني كتاب ( الايام) لطه حسين، فقد لمحت تشابها بين قوله انه ادرك ان اجادة اللغة الانجليزية شرط لازم لانطلاقته الاكاديمية و طموحاته العلمية فتفرغ لبعض الوقت في بداية مشواره الامريكي في مطلع الالفية الثالثة لدراسة اللغة و محاولة التمكن منها و بين قول طه حسين ذات الشئ عن اللغة الفرنسية ابان وجوده في فرنسا في الربع الاول من القرن العشرين. و اشارت المجلة الي ان بكري اكمل درجة بكالوريوس جديدة في علم السوسيولوجيا بعد ان تجاوز عمره الاربعين علي الرغم من انه حاصل اصلا علي الاجازة في الحقوق من جامعة سودانية، وذلك قبل ان يشرع في مسيرة الدراسات العليا والتي حصل في غضونها علي جائزة افضل اطروحة في الكلية و عنوانها: ( ازمة الديمقراطية في السودان: منظور سوسيولوجي لانهيار التجربة الديمقراطيه الاولي ١٩٥٣ – ١٩٥٨ )، وقد رشحه بعض الاساتذة بعد ذلك لجائزة اخري وهي جائزة جاك كنت كروك للدراسات العليا التي يتقدم لها كل عام الاف الطلاب و ينالها افراد يعدون علي اصابع اليد الواحدة و قيمتها خمسون الف دولار التي تمنح – بحسب المجلة – وفق معايير دقيقة ابرزها وفرة الادلة علي الامكانيات الاكاديمية الاستثنائية للمتقدم وهي التي فاز بها صاحبنا. و تعقيبا علي فوز بكري بهذه الجائزة صرح البروفيسور جوشيم سافيلسبيرج للمجلة باعتقاده ان ( بكري يتمتع بعقل نقدي تحليلي استثنائي وان له قدرة غير عادية علي التفكير العلمي الرشيد)، و اضاف انه لاحظ منذ قدوم بكري الي الكلية ( انه يحمل معه الي قاعات المحاضرات و المناقشات الاكاديمية قدرات معرفية مكثفة لا تجدها بسهولة عند الطلاب الاخرين). و تقول المجلة ان بكري يواصل حاليا مشوار الدراسات العليا في مجال العلاقات الدولية و يزمع التخصص علي مستوي الدكتوراه اما في مجال السياسة الخارجية و الامن القومي او في موضوع الديمقراطية في الشرق الاوسط و افريقيا.

و لولا ان ادركنا الصباح– ايها القارئ الكريم – لمضينا قدما فملأنا عليك الافق بنماذج لا عدد لها عن سودانيي ولايتنا الجميلة منيسوتا، رجالا و نساءً، من الجيل الاول ممن تخطوا العقبات و الصعاب بالتصميم و المثابرة و العمل الجاد في المجالات الاخري الانتاجية و الخدمية والاستثمارية والمهنية حتي اسلست لهم امريكا قيادها ووطأت لهم الاكناف في رحابها، ثم من شباب الجيل الثاني من ابنائنا و بناتنا الذين ما ان يغادرون قاعات الدرس في مدارسهم حتي ينتظمون في صفوف الحملة الانتخابيه لمرشح الرئاسة الاسود، الكيني الاب، باراك اوباما ..

السني أبوالعزائم
16th February 2010, 08:53 AM
http://sudaneseclub-oman.com/vbforum/uploaded/2_ppp1.jpg

محمد عبدالخالق بكري

Abubakr Ibrahim
17th February 2010, 08:15 AM
منابر الجالية السودانية الأمريكية
الكاتب : مصطفي عبد العزيز البطل

قرأت قبل ايام مقالا للموسوعة الامدرمانية الفذة شوقي بدري بعنوان (محن سودانية). و كنت قد ادمنت قراءة اية مادة اجد عليها اسم شوقي منذ ان وقعت علي اول مقال له في منتصف التسعينات في صحيفة (الرأي الاخر) التي كانت تصدر في تكساس و توزع في طول الولايات المتحدة و عرضها، ثم توقفت عن الصدور بسبب متاعبها المالية الناجمة عن ان السواد الاعظم من مشتركيها السودانيين، الذين كانت الصحيفة تصلهم بالبريد و كانوا يترقبونها بصبر فارغ و يستهلكون كلماتها كلمةً كلمة، لم يكونوا يسددون اشتراكاتهم. فكان توقف (الرأي الاخر) و فقدان السودانيين الامريكيين لذلك الوسيط الاعلامي الثقافي المتميز محنة من (المحن السودانية) التي يمكن ان يضيفها شوقي الي سلسلة المحن التي كتب عنها بقلمه الفريد و لغته الجذابة. و النماذج التي يطلق عليها شوقي صفة (محنة سودانية) تدور وجودا و عدما مع أوجه معينة من اوجه القصور التي تطبع سلوك بعض السودانيين دون غيرهم من شعوب العالم و تعتور مناهج حياتهم و تعبر عن واقع افتقار هؤلاء الي المنطق السديد في بعض متطلباتهم و رغائبهم. من النماذج التي قدمها المقال مواطن سوداني جاوز الاربعين من العمر وصل الي الدولة الاوربية التي يقيم بها شوقي و طلب مساعدته في الحصول علي اوراق للاقامة الدائمة فاوضح له ان سلطات الهجرة تمنح الاقامة في حالات محددة و اتفق ان كان الزواج من حاملة لجنسية الدولة واحدا منها كما هو الشأن في كل اوربا و الولايات المتحدة. و قد تصادف في نفس اليوم ان شاهد المواطن الضيف إبنة شوقي ذات الثمانية عشر ربيعا، من زوجة اوربية، والتي تحمل بطبيعة الحال جنسية ذلك البلد الاوربي، فسأل مواطننا شوقي و علي الفور ان كان من الممكن ان يزوجه ابنته حتي يحصل عن طريقها علي الاقامة القانونية بعد عام واحد، فلما ابدي شوقي دهشته من هذا الطلب و شرع في توضيح الصعوبات التي تحول دون الاستجابة و منها ان ابنته لديها طموحات كبيرة و مشروعات ضخمة تتعارض تماما مع الزواج المبكر رد الرجل علي الفور: (ما انا حاتزوجها و حافكها ليك بعد سنة طوالي)!! وقد وقعت من ذهني هذه (المحنة) من محن شوقي موقعا خاصا، كوني اب لبنتين من ناحية، ثم بسبب كثرة الرسائل التي يبعث بها الي بريدي الالكتروني اشخاص مختلفون من السودان يشيدون بمقالي الاسبوعي في (الاحداث) و يسبغون علي قدراتي في الكتابة الصحفية اوصافا يستخذي امامها و يتواري خجلا محمد حسنين هيكل، ثم يشفعون رسائلهم بطلب مساعدتي لهم في الهجرة الي الولايات المتحدة!

و لكن (المحن) الاخري التي يعالج امرها شوقي ليست كلها علي ذات القدر من الطرافة، اذ ان منها ما يثير الحنق بينما تبعث اخري علي الاسي. و قد خطر لي و انا اراجع مسيرة ثلاثة عشر عاما من الحياة الممتدة في الولايات المتحدة ان (محن) السودانيين في المهجر الامريكي لا تختلف كثيرا عن محن سودانيي اوربا، بل تمتاز عليها بنوع جديد من روح الجماعية في السلوك و الممارسة تضاف الي قائمة المحن الفردية! في احدي ولايات الجنوب الامريكي شهدت مراسم تشييع جثمان رجل سوداني و مواراته الثري. هالني و انا اقف علي حافة المقبرة ساعة الدفن الخلاف الذي نشب فجأة، من حيث لم احتسب، بين طوائف شتي من المشيعين السودانيين. کان الخلاف حول الطريقة الصحيحة للدفن الاسلامي. قال البعض: لا بد من " ود اللحد " ثم تسجية الجثمان علي كتفه، فرد مسئول المركز الاسلامي القائم علي امر الدفن، وكان سوري الجنسية، باستحالة ذلك لان للولاية قوانين معينة خاصة بالدفن و ان الطريقة المتبعة من قبل المركز هي طريقة اسلامية صحيحة و في ذات الوقت مطابقة للقانون. و لكن الجدل و الضجيج تصاعد و استطال و الجثمان ينتظر مواراته، فوقف احد الاشخاص و قال بانه مع ان كلمة "لحد" كلمة عربية صحيحة الا ان "ود اللحد" لا تعدو ان تكون كلمة دارجية سودانية ليس لها ثمة اصل ديني و لا تعكس بالتالي شرطا شرعيا من شروط الدفن و انه عاش في دول اسلامية متعددة و شاهد الدفن في كل منها يتم بصورة مختلفة عن الاخري و ان توجيه رجل المركز الاسلامي صحيح وواجب الاتباع. اكمل الرجل تلك الكلمات و "عينك ما تشوف الا النور" علي قول عادل امام اذ كاد بعض المشيعين ان يقذفوا به هو نفسه الي قاع المقبرة بدلا من المتوفي. حسم النزاع رجل ذو شكيمة اغضبه الهرج و المرج فاعلن علي الملأ ان الامر ليس مفتوحا للجدل الفقهي وان اهل الفقيد قرروا الاخذ بتوجيهات المركز الاسلامي في الولاية! و بصرف النظر عن هذه الحالة الخصوصية فإن المرء ليحار فعلا في محن التشييع و الدفن عند المسلمين بوجه عام. فبينما وجدت في كل مناسبات التشييع التي شاركت فيها مجاملة لامريكيين او اوربيين، مسيحيين و يهود و بوذيين، انضباطا شديدا في الزي و الحركة و التعبير، و التزاما دقيقا بمراسم و طقوس و تقاليد، و قبل ذلك كله احتراما عاليا لهيبة الامر الجلل، فانني لا اكاد اذكر مناسبة تشييع اسلامية واحدة حضرتها دون ان يستغرقني الاحساس بالمرارة و انا اشاهد صورا و مرائي تغلب عليها العشوائية و يغيب فيها كل معني لجلال الموت. و مهما يكن فاننا في السودان افضل حالا من مسلمين اخرين في الاراضي الفلسطينية شاهدتهم علي شاشات التلفاز. فلطالما ضربت كفا بكف و" تحوقلت " امام مشاهد تشييع ضحايا الاعتداءات الاسرائيلية، و المشيعون - و قد استغرقتهم حماسة تفتقد التوجيه - يطلقون الرصاص في الهواء بلا معني و يهزون الحامل الخشبي الذي يرقد عليه الجثمان هزا و يخجّونه خجا و الميت المسكين يتقافز يمينا و شمالا و الي اعلي ثم الي اسفل مرة اخري ليرتطم بالحامل!
وللمقال بقية ...

Abubakr Ibrahim
17th February 2010, 08:18 AM
منابر الجالية السودانية الأمريكية
مصطفي عبد العزيز البطل


من نماذج المحن السودانية الامريكية المثيرة للدهشة سودانيون تطالع وجوههم فتري ملامح افريقية خالصة و تتأمل الوانهم فاذا الواحد منهم أسود من غراب البين، و مع ذلك تجده يملأ الدنيا عويلا عن التمييز الذي صاروا يتعرضون له بعد كارثة ١١ سبتمبر، فاذا سألت مستعلما عن اصل هذا التمييز و مظاهره زعموا ان البيض الامريكيين اضحوا ينظرون اليهم شذرا في المحافل العامة لانهم من (الشرق الاوسط)! و من الحق ان نظرة الامريكيين عموما لذوي الاصول الشرق اوسطية تغيرت نوعا ما بعد الكارثة المروعة، و لكن من يقنع الديك انه ليس من الشرق الاوسط و ان سحنته لا تختلف عن اي من الامريكيين السود؟ و الذي لا مرية فيه ان بيضان امريكا الشمالية و سودانها معا لا ينظرون الينا نحن معشر السودانيين، شمالييين و جنوبيين، الا في صورتنا الحقيقية الماثلة: افريقيون كاملي الدسم، بينما يصنفون شعوب الشرق الاوسط علي انها امم قوقازية بيضاء.

و من المحن السودانية الامريكية، التي يشارك بعض السودانيين فيها اساتذتهم من اخوة العقيدة الصوماليون، ظاهرة الاحتيال المنظم علي القانون و الالتفاف علي القيم الاجتماعية و الاخلاقية المستقرة. فهناك الالاف المؤلفة من المزورين الذين يزاحمون الفقراء و المعوزين في مكاتب الاعانة الاجتماعية و لا يترددون في تعبئة الطلبات بكل انواع المعلومات الكاذبة و يسلكون كل طريق، مهما بلغت مخاطره، لايهام موظفي الرعاية الانسانية و تضليلهم بصور ووقائع وهمية عن اوضاعهم الحياتية، ثم - و يا للهول - يحرضون اطفالهم و يدربونهم علي الكذب عند الزيارات المفاجئة للاخصائيين الاجتماعيين لمساكنهم بغرض تمرير مزاعم تسهل التزييف كالادعاء بهتانا بان الام مطلقة و انهم لا يعرفون للاب طريقا، فيأتيهم السكن المجاني او شبه المجاني و الشيكات المالية و بطاقات الطعام و الشراب وغيرها من امتيازات الفقراء فيرتع الاب مع ابنائه في نعيم اعانات المعوزين بغير حق مشروع. ثم يأتي يوم تصادف فيه الرجل من هؤلاء المتكذبين في مناسبة اجتماعية فتسمعه يرغي و يزبد في امور الدين و يتبرع بالفتاوي عن ان اظهار الاحتفاء بمناسبات عيد الميلاد و رأس السنة مخالف للشرع و تراه يُكثر من السؤال عن مصدر اللحوم المقدمة في المناسبة و عما اذا كان ذبحها و تجهيزها قد تم وفق احكام الاسلام!

و لكن اكبر المحن السودانية الامريكية علي الاطلاق في ظني هي تلك الطوائف من الناس التي حرمها الله روح المبادأه و الاستباق الي المكارم و الخيرات، ممن قال في شأنهم عميد الادب العربي طه حسين: ( الذين لا يعملون و يؤذي نفوسهم ان يعمل الناس). ينهض البعض الي امر من امور الجماعة ثم يُدعي هؤلاء الي ان يمدوا يدا او يسدوا ثغرة فيتثاقلون الي الارض لا يحركون ساكنا يكاد حالهم ينطق بلسان: اذهب انت وربك فقاتلا انا ها هنا قاعدون! فاذا تم الامر بغير يد منهم ولا قدم، ثم استوي علي سوقه بارادة العاملين وعزيمتهم و اهتزت شجرته و ربت و انبتت من كل زوج بهيج، اجتمع المتقاعسون و الخاملون و سقط المتاع يكدرون الماء و يضيقون الطريق و يثيرون الشبهات! و بسبب هذا الفريق من الناس الذين امتحنت بهم المَهَاجر استعصي علي تجمعات ديمغرافية سودانية كبري انحاء متعددة من الولايات المتحدة التوحد تحت رايات كيانات جامعة تعبر عن هويتهم الثقافية وتستثمر قدراتهم و توجه طاقاتهم، وذلك علي الرغم من ان قوانين النشاط الاهلي في الولايات المتحدة تحتفي بالاقليات و تشجعها علي الانتظام في بنيات فاعلة و تضع بين يديها اشكالا شتي من الدعم المالي و اللوجستي. و لطالما حيرني وأشكل علي قدراتي في استيعاب و تحليل الظواهر هذا الاستعداد الفطري التلقائي و تلك المهارات الخلاقة لكثير من السودانيين في الخارج علي تكلف ذرائع الاختلاف واصطناع وسائل الرؤية المختبرية للشوائب و الطحالب و السوالب في كل عمل جماعي. فمن التشكيك في الغايات و الاهداف و الدوافع الكامنة وراء كل مشروع عام الي ترصد ما عسي ان يكون اهواءً ذاتية او مصالحاً مادية او اغراضاً سياسية قد تستخفي وراء كل من تسول له نفسه التصدي للعمل العام و تولي زمام المبادرة في شأن القضايا العليا ايا كان مضمونها ومهما كانت اهدافها. و انظر – هداك الله - الي تلك المواقع الالكترونية المحلية التي يرتادها سودانيو المهاجر الامريكية و تأمل جذور الخلافات و فروعها. و الحال انه ما ان اجتمعت جماعة و اختارت من بينها فريقا عهدت اليه بتسيير شأن من الشئون حتي انبري من المجهول كل متشكك و مرتاب و طاعن يطرح تساؤلات ما انزل الله بها من سلطان حول شرعية الفريق و اهلية اعضائه!
غير ان اغرب ما شهدت، علي وجه الاطلاق، من محن السودانيين في الولايات المتحدة مهندس معماري لم يتمكن من الحصول علي عمل في مجاله فاستأجر سيارة اجرة و اتخذ منها موردا لرزقه. و قد اشتهر عن هذا الاخ بين رفاقه انه كثيرا ما يدخل في مشادات مع بعض زبائنه من عامة الامريكيين اذ كان منهم من يحمل ضمن اغراضه خمورا وكان هو يصرعلي عدم توفير خدمة النقل لمن يحملون المواد الكحولية التزاما باخلاق الاسلام و احكامه. و تصادف ذات يوم و انا في طريقي الي احد المطاعم في منطقة وسط المدينة انني شاهدته امام احد الفنادق الكبري و هو يصرخ في احد طلاب خدمة التاكسي و يرفض ترحيله لذات السبب. ثم حدث ان قرر الرجل ان يصطحبني الي المطعم و هناك طلبت ساندوتشا وكوبا من الكوكا كولا، و لدهشتي سأل رفيقي النادل ان كان لدي المطعم بيرة هولندية من نوع " هينيكين " و أمر بزجاجة باردة. و لما رأي المسلم الغيور جحوظ عيناي تبرع بتوضيح هو الاول من نوعه، قال: ان دخله من سيارة الاجره هو ما ينفقه علي اولاده وهو لا يريد لهم ان يأكلوا حراما، اما بالنسبة له هو شخصيا فلا يهم! و محنتي مع هذا السوداني الامريكي لا تدانيها، في ما احسب، الا محنة الامام ابوحنيفة النعمان الذي نقل عنه الراحل عبدالرحمن الشرقاوي في سفره القيم (أئمة الفقه التسعة) رواية عن اغرب ما رأي الامام في مدينة زارها اذ قال: رأيت رجلا جاوز الثمانين، جعل صناعته و مورد رزقه تعليم القيان و تدريبهن علي الرقص، فكان الرجل يقضي سحابة يومه قائما يقفر ويهز جسده هزا، فاذا جاء وقت الصلاة صلي قاعدا!

Abubakr Ibrahim
20th February 2010, 09:29 AM
قصـــاصــات ســـريــــة ( مجموعة قصص قصيرة )
بقلم سناء جعفر

في داخل كل منا تكمن نزعة غريبة للتلصص على الآخرين واختلاس النظر من وراء شقوق الأبواب المغلقة ... واستراق السمع خلف الفواصل الهشة .. هناك لذة غامضة يستشعرها المتلصص عندما يرى ما لا يراه غيره أو يتعمّد التنصت على حديث لا يرغب أصحابه في نشره خارج نطاق الموجودين .
أدرك بان البعض منكم قد مطّ شفتيه استهجاناً وهو يقرا كلماتي الصريحة عن فعل يمارسه معظمنا بطريقة مستترة .. وبعضنا الآخر بكل جرأة ... إذن يا قرائي الأعزاء سأطرح عليكم سؤالاً يحتاج لإجابة صادقة .. قولوها لانفسكم وليس لي .. فأنا قد تخطيت مرحلة الخوف من الاعتراف بعيوبي منذ زمن طويل
سؤالي لكم ... هل أتتكم فرصة لاستراق النظر أو اختلاس السمع وتهيأت لكم كل الظروف لممارسة هذه العادة المتأصلة داخل النفس البشرية وترفعتم عنها ؟؟ هل أغمضتم أعينكم عن مشهد يستحق المشاهدة ولكن ليس لكم حق مشاهدته ؟؟ هل صممتم آذانكم عن حديث حار وهامس يدور بسرية بين اثنين شاءت الظروف أن تكون أنت ثالثهما الذي لا يعلمان بوجوده؟؟
لو تحرى الجميع الصدق في الإجابة يعتريني الشك أنها قد تكون بنعم .. هل تدرون لماذا ؟؟ لأننا بشر .. والفضول جزء من تركيبتنا التي تدفعنا بصورة لا إرادية للتلصص ..
أنا اعترف بفضولي الزائد لمعرفة خبايا الآخرين وقد شاءت الظروف أن تضعني في مكان وزمان استطعت فيهما أن استرق النظر وتبحر حواسي في دفاتر يوميات نساء مختلفات لا يجمع بينهم سوى شغفهن الغريب لتدوين أحداث مرت بهن بكل صدق
وتجرد لأنهن كتبنها لانفسهن ولم يحسبن حساب الأعين المتلصصة ... لقد قرأت قصاصات غاية في السرية لعشر نساء لا تجمع بينهن صلة غير نون النسوة ... وبما أني أدرك فضولكم ولهفتكم لمعرفة الأسرار التي تم تدوينها في لحظة فرح أو يأس .. حزن أو أمل .. قررت أن اقتسم معكم إثم التغلغل داخل حرمتها ... هذه القصاصات التي كتب بعضها بالدموع ... وبعضها بالدم .
عفواً لقد قمت بتغيير الأسماء والأماكن حفاظاً على خصوصية أصحابها ... وإذا تشابهت الظروف والأحداث مع امرأة تعرفونها .. سيكون الأمر مجرد صدفة بحتة .
وللقصاصة بقية ...

Abubakr Ibrahim
20th February 2010, 09:37 AM
كتبت : سناء جعفر
الاثنين الأول من أبريل .. الساعة السابعة صباحاً ...
يا له من تاريخ ارتبط في أذهان الناس بالكذب المشروع ...اكره هذا اليوم ابغضه أتمنى لو كان بإمكاني أن أتحكم بالزمن فاعيد عقارب الساعة إلى الوراء واشطبه من التقويم .. أن امحي ذكراه من الوجود وامحي وجودي ايضاً ... اليوم يصادف ذكرى ميلادي السادس والأربعين .... هل توافق تاريخ ميلادي مع هذا اليوم دلالة على أن حياتي بأكملها كذبة ؟؟ ربما كانت كذلك .. في كل سنة أكرر نفس السؤال .. لماذا ولدت ؟؟ ولأي هدف أعيش ؟؟ ما معنى حياتي ؟؟ كل لحظة تمر هي إعادة للحظات سابقة أو آتية .. بلا أمل ولا رغبة ... ولا يقين .
الساعة السابعة والنصف...
لابد أن انهض لامارس الروتين اليومي المعتاد قبل ذهابي إلى عملي الممل بالبنك .. ثم العودة منه إلي روتين البيت ... الأكل الذي فقد مذاقه منذ زمن طويل .. النوم الملئ بالكوابيس .. الفراغ العريض الذي يبتلع روحي وهكذا تمر أيامي .
في طريقي إلى الحمام سمعت أصوات هامسة تخرج من غرفة أمي .. اندهشت لهذا الهمس المبكر .. نظرت من شق باب غرفتها الموارب لارى أمي بوجهها الصبوح الذي حفر عليه الزمن آثاره وهي تتطلع بانزعاج إلى وجه أخي الأصغر مجدي .. كان الحزن يصبغ ملامحها وصوتها
" يا مجدي يا ولدي كيفن بس عاوز تعرس وأختك لسة قاعدة ؟؟
كان همس مجدي الذي يصغرني بعشر سنوات يتلاشى بفعل العصبية .. وارتفع صوته بحدة خرجت عن حدود السيطرة
" يعني يا أمي عاوزاني اقعد استنى منار لمتين ؟؟ أنا ما صغير عمري ستة وتلاتين سنة .. عاوز أعيش حياتي زي باقي الناس ويكون عندي أسرة وبيت وأطفال ... منار خلاص ما عندها فرصة عرس بعد كدة وهي ذاتها مقتنعة بالشئ دة وما بتفكر في الموضوع خالص .. انتي بس العاملة منو قضية" ..
أغرقني صوت أمي في بحر من الألم " منو القال ليك ما بتفكر فيه ؟؟ يعني عشان هي صبورة وساكتة وما بتتشلهت على العرس ؟؟ مالها ؟؟ ما زيها زي باقي البنات ؟؟ ما نفسها تفــرح ويكون عندها راجــل وبيت وعيال ؟؟
كان رد مجدي الساخر كحقل شوك أجبروني على السير فيه حافية " يا أمي الله يخليك راجل شنو وعيال شنو بعد العمر دة ؟؟ إذا كانت مايسة الأصغر منها بخمستاشر سنة بتها قربت تدخل الجامعة .. منار خلاص سنها زاتو ما بقى يسمح بولادة ... وبعدين يا أمي ما أخواتي وأخواني كلهم اصغر منها وعرسوا .. اشمعنى أنا العاوزاني انتظرها ؟؟ ولو في أمل انو يجيها زول ما في مشكلة .. لكن منار خلاص كبرت شديد وبعد كدة ما أظن أي إنسان يفكر فيها .. حاجة تانية أنا البت العاوزها ما بتنتظرني اكتر من كدة .. بقى لي سنتين أماطل في بت الناس لمن حججي كملت لكن هسة هي قالتها لي صريحة لو ما عملت خطوة جادة واتقدمت لاهلها وحددت مواعيد العرس حتخليني وتتزوج واحد تاني .. تغيرت لهجته إلى الاستعطاف " يا أمي أنا بأحب البت دي وهي انسانة كويسة شديد ولو ضاعت مني ما بالقى زيها تاني .. حاولي تفهميني وتقيفي معاي "
يبدو أن لهجته ألانت قلب أمي الحنون " خلاص يا مجدي استنى بس لغـاية نهـاية السنة دي ولــو ما في زول اتقــدم لمنار امشــي عرس ما باقول ليك لا ..
انفجر مجدي صارخاً بوجه أمي الذي حاكى وجوه الموتى شحوباً " يا أمي خليك معقولة .. إحنا وين ونهاية السنة وين ؟؟ عاوزاني انتظر ثمانية شهور تاني ؟ حرام عليك .. انتي بس همك منار ؟؟ أنا ما ولدك ولا شنو ؟؟؟ وبعدين منار آخر ثلاثة عرسان جوها رفضتهم... نعمل ليها شنو إذا هي عاوزة راجل تفصيل ؟؟ .. مفروض تقتنع إنها خلاص كبرت وفرصها بقت ضيقة وتوافق على أي زول يجيها
انغرزت كلماته كالخنجر في قلبي ... فحملت قدمي وهرولت عائدة إلى غرفتي خوفاً من التهاوي ألما على عتبة باب أمي الموجوعة .
بداية سيئة ليوم قبيح ... كان مجدي محقاً .. لقد رفضت ثلاثة عرسان أتوني خلال السنة الماضية .. ولكن لاسباب منطقية ومعقولة ... ليس من اجل الرفض .. وليس لاني ابحث عن رجل تتناسب مقاساته مع خيالي .. سأنتقل إلى صفحات سابقة من دفتري لاذكّر نفسي بأسباب رفضي ..
العريس الأول .. عم أحمد .. نعم هكذا كنت ادعوه .. فقد كان صديق أبى المقرب ويكبرني بعشرون عاماً كاملة أي شيخ على أعتاب السبعين .. ماتت زوجته خالتي إحسان .. تزوج الأولاد والبنات فشعر بالوحدة وازدادت أمراضه .. أراد أن يعيد شبابه مع زوجة جديدة تصغره عمراً وتصلح أن تكون خادمة وممرضة في آن واحد رفضته برغم علمي بوجود الفياجرا في الأسواق ...
العريس الثاني .. المهندس أسامة .. كان يشرف على بناء بيت ميادة أختي التي تليني في العمر ومتزوجة منذ خمسة وعشرون عاماً وقد أصبحت جدة منذ فترة قصيرة .. رآني صدفة عندما ذهبت أتفقد سير البناء تحت إلحاح بنات شقيقتي ... عرض علي الزواج شريطة أن اترك عملي .. واتفرغ تماماً لرعاية أولاده الثلاثة ... صبي في السادسة عشرة من زوجته الأولى المتوفاة .. فتاتين في العاشرة والسابعة من زوجته الثانية التي طلقها لأنها لم تحسن معاملة ابنه المراهق فتركت له بناته وتزوجت هي الأخرى ..بالطبع رفضته لأنني مقتنعة بعملي كرئيسة قسم الاعتمادات بالبنك الوطني وليست لي رغبة في استبداله بوظيفة مربية بدوام كامل ...
للقصاصة بقية ..

Abubakr Ibrahim
20th February 2010, 09:42 AM
كتبت : سناء جعفر
العريس الثالث ... الموظف الجديد تحت إمرتي في القسم .. يصغرني بسبع سنوات لم يتزوج لضيق ذات اليد .. أتاني خاطباً بدعوى الحب كدت اقتنع وأتغاضى عن فارق العمر تحت ضغط أمي وأخواتي .. لولا مكالمة أتتني قبل الموعد المحدد لعقد القرآن بأسبوع من فتاة باكية تخبرني فيها بأنها حبيبة زوجي المنتظر منذ خمس سنوات وانه يعتزم الزواج مني فقط لتحسين وضعه المادي وضمان راتبي الكبير وبيت أسرتي الفسيح وسيارتي الفخمة .. رفضته لأنني اعمل في بنك .. لكني ارفض أن العب دور البنك .
الساعة التاسعة ...
ما زلت مستلقية على سريري فقدت الرغبة في الذهاب إلى العمل اليوم .. من حقي الحصول على يوم عطلة امتلك رصيدا هائلاً من الإجازات .. كلما فكرت في اخذ إجازة ينتابني الفزع من فكرة البقاء وحيدة أو تكرار الزيارة إلى بيوت أخواتي المتزوجات .. لم تعد لي صديقات مقربات منذ فترة طويلة .. مع تقدم العمر وزواج الأغلبية وتغير الاهتمامات المشتركة تباعدن عني واحدة تلو الأخرى .. حاولت جاهدة التمسك بروابطنا وان أظل جزء من حياتهن ولكن في كل مرة يأتيني إحساس كريه بأنهن يتعمدن إقصائي والتباعد عني .. في نهاية الأمر حثتني طبيعتي الواضحة على طرح السؤال الصعب عن سرّ التغير في المعاملة .. فكرت في كل الاحتمالات إلا ما صرحّت به تلك التي كانت أقربهن إلى قلبي ...
" منار ما تزعلي مني ولا من الباقيات .. وجودك في حياتنا بقى مشكلة .. إحنا الولادة والشغل بهدلونا وانتي لسة قاعدة سمحة ومهتمة بنفسك شديد .. بصراحة كل ما تجي لواحدة مننا بعد ما تمشي رجالنا بياكلوا لحمنا بيك .. شوفوا صاحبتكم قاعدة كيف جميلة ورشيقة وانتو بقيتوا زي البقر ومنكشات .. شوفوا صاحبتكم وصلت وين في شغلها وانتو محلك سر .. بعد كل زيارة منك بتحصل المقارنات وبصراحة ما بتكون في مصلحتنا وبعدين يا منار انتي عارفة زوغان عين الرجال .. إحنا واثقين فيك لكن ما واثقين في رجالنا بالذات انتي وظيفتك كبيرة ومرتبك عالي ... ودة في حد ذاته إغراء ما بيقدروا يقاوموه .. إحنا قلنا بس نزح البنزين من جنب النار .. لكن والله معزتك في مكانها ولو عاوزانا نجيك في أي وقت انتي تحدديهوا في بيتك كلنا تحت امرك"
كانت كلماتها تصيبي بالغثيان والرغبة في تقيؤ كل سنوات الصداقة التي ربطت بيننا فقطعت علاقتي بكل من اسميتهن صديقات .. بدات ادفع ضريبة عدم زواجي .. وصدقوني كانت باهظة ومؤلمة ...وعلمت فيما بعد من أخرى قابلتها صدفة بان قرار إبعادي أخذته تلك التي كنت أظنها الأقرب ألي ّ وحدث ذلك بعد أن عبّر لها زوجها عن إعجابه بي كانسانة محترمة وجميلة ومثابرة في عملها .. فما كان منها إلا أن أعلنت الحرب على وجودي و أقنعت البقية بخطري عليهن .
الساعة الحادية عشرة ...
لبست اجمل ثيابي ..تعطرت بأغلى عطوري وخرجت من غرفتي .. كان الصمت يعم المكان بعد خروج مجدي .. مررت بغرفة أمي ونظرت بحزن إلى وجهها النائم وآثار الدموع ما زالت محفورة على خديها المتغضنين .. مررت بالمطبخ وذكرّت الخادمة بمواعيد دواء أمي ووجبتها .. قدت سيارتي وخرجت ..
هل تدرون إلى أين ؟؟
خرجت ابحث عن رجل بمسمى زوج كي يمنحني أهلية الدخول إلى بيوت صديقاتي ويرفع عني حظر الاقتراب من أزواجهن ..
رجل بمسمى زوج يمنحني حق الانتماء إلى عالم النساء ...
رجل يسحق عائق وجودي في طريق مجدي فيتزوج قبل أن تضيع فرصته ..
لقد سئمت من نظرات الإشفاق في عيون الجميع .. وكرهت الأسئلة المحبوسة في عيون كل من يراني عن سبب عدم زواجي حتى الآن ... سئمت خوف الزوجات وتغامزهن لحظة وصولي إلى أي مجتمع ... وكلماتهن الممطوطة الجوفاء " والله يا منار الرجال ديل عميانين .. معقولة انتي بحلاوتك دي كلها ما شايفنك ؟؟ "...
والله يا منار انتي في نعيم .. كدة احسن ليك مرتاحة من قرف الرجال والأطفال .. عايشة حياتك زي ما أنتي عاوزة .. لا راجل يتحكم فيك ولا عيال يستنزفوا عمرك "
من أعطاهم حق تحديد الأحسن والأسوأ في حياتي ؟؟ من اخبرهم أنى سعيدة بحياتي الخاوية من كل انتماء ؟؟ إذا سألوني رأيي سأقول لهم لا أمانع في الحصول على رجل يملاني قرفاً وحباً .. رجلاً يملاني ضجيجاً وحناناً .. أتوق للحصول على أطفال يحملون ملامحي وطباعي وامنحهم مخزون الحب المحبوس في أعماقي ولا أجد له متنفساً ..
أعلنها صريحة ...
أريد زوجاً ..
اعرض لقب عانس للبيع ...
وسأدفع كل ما املك لمن يشتريه ... فهل من مشتر ؟؟...

محمد المعتصم الرشيد
21st February 2010, 10:02 AM
منقول من بريدي
في إحدى الجامعات

التقى بعض خريجيها في منزل أستاذهم العجوز

بعد سنوات طويلة من مغادرة مقاعد الدراسة

وبعد أن حققوا نجاحات كبيرة في حياتهم العملية
ونالوا أرفع المناصب وحققوا الاستقرار المادي والاجتماعي

وبعد عبارات التحية والمجاملة

طفق كل منهم يتأفف من ضغوط العمل

والحياة التي تسبب لهم الكثير من التوتر

'^'^'^'^'^'^ '^'

وغاب الأستاذ عنهم قليلا

ثم عاد يحمل أبريقا كبيرا من القهوة، ومعه أكواب من كل شكل ولون
أكواب صينية فاخرة

أكواب ميلامين

أكواب زجاج عادي

أكواب بلاستيك

وأكواب كريستال

فبعض الأكواب كانت في منتهى الجمال

تصميماً ولوناً وبالتالي كانت باهظة الثمن

بينما كانت هناك أكواب من النوع الذي
تجده في أفقر البيوت

'^'^'^'^'^'^ '^'

قال الأستاذ لطلابه


تفضلوا ، و ليصب كل واحد منكم لنفسه القهوة

وعندما بات كل واحد من الخريجين ممسكا بكوب تكلم الأستاذ مجددا



هل لاحظتم ان الأكواب الجميلة فقط هي التي وقع عليها اختياركم

وأنكم تجنبتم الأكواب العادية ؟؟؟



ومن الطبيعي ان يتطلع الواحد منكم الى ما هو أفضل

وهذا بالضبط ما يسبب لكم القلق والتوتر



ما كنتم بحاجة اليه فعلا هو القهوة وليس الكوب

ولكنكم تهافتم على الأكواب الجميلة الثمينة



و بعد ذلك لاحظت أن كل واحد منكم كان

مراقباً للأكواب التي في أيدي الآخرين '^'^'^'^'^'^ '^'
فلو كانت الحياة هي القهوة

فإن الوظيفة والمال والمكانة الاجتماعية هي الأكواب



وهي بالتالي مجرد أدوات ومواعين تحوي الحياة

ونوعية الحياة (القهوة) تبقى نفسها لا تتغير



و عندما نركز فقط على الكوب فإننا نضيع فرصة الاستمتاع بالقهوة


وبالتالي
أنصحكم بعدم الاهتمام بالأكواب والفناجين
وبدل ذلك أنصحكم بالاستمتاع بالقهوة

'^'^'^'^'^'^ '^'

في الحقيقة هذه آفة يعاني منها
الكثيرون

فهناك نوع من الناس لا يحمد الله على ماهو فيه

مهما بلغ من نجاح



لأنه يراقب دائما
ما عند الآخرين


يتزوج بامرأة جميلة وذات خلق

ولكنه يظل معتقدا ان غيره تزوج بنساء أجمل من زوجته

ينظر الى البيت الذي يقطنه ويحدث نفسه ان غيره يسكن في بيت افخم و ارقى

وبدلا من الاستمتاع بحياته مع اهله و ذويه
يظل يفكر بما لدى غيره ويقول :

ليت لدي ما لديهم !!!!!

وداد عوض
22nd February 2010, 04:01 PM
أم درمان ....... مأساة الفتح

ظلت نساء أم درمان لسبع ليال متتابعات يتسللن متلفعات بالصمت والظلام ثاكلات بائسات مثقلات بالفجائع ..... والمدينة يلفها الردى ورائحة الدماء والبارود .... وأحذية الغزاة الثقيلة الجهمة لا تزال شاخصة في أزقة المدينة وشوارعها بعد أن استبيحت ثلاثة أيام بلياليها وتعرضت للقصف بحوالي ثلاثمائة دانه من عيار خمسين رطلا – وهي مكتظة بالمدنيين خالية من الجنود – خلال يومي الخميس والجمعة الأول والثاني من سبتمبر 1898 م . وكانت النساء يحملن الزاد والماء يخرجن في جماعات صغيرة يقصدن ساحة المعركة في كرري يتفقدن الجرحى يواسينهم ويضمدن جراحهم ويبللن شفاههم بقطرات من الماء.... كانوا لا يزالون أحياء يتمددون بين آلاف الجثث المكدسة الممزقة برصاص ((دم. دم )) المحرم استخدامه دوليا. كان الجنرال الفاتح غاضبا من سلوك الجرحى .... حيث كان الواحد منهم – في أعقاب المعركة – يهب من رقدته وهو في الرمق الأخير يسدد طعنة أو يصوب طلقة إلى صدر جندي عدو ليموت بعدها راضيا , لذا أمر الجنرال بتصفيتهم لا بنقلهم للعلاج – كما تقتضي العهود والمواثيق – كما أمر بتصفية الأسرى أيضا . ذلك الأمر الذي أثار ثائرة الصحف الأوربية . رأت فيه وحشية وبربرية لا تناسب استهلالات القرن العشرين . كانت نساء أم درمان أيضا يحاولن التعرف على الجثث لدفنها فقد كان الرجال أزواجهن وآباءهن , والمرخيات تردد صدى نشيجهن المكتوم في ليال مفعمة بالأسى والقنوط وتفاقم الإحساس بتفاهة الحياة .
عندما حسم معركته مستخدما أحدث منتجات مصانع بريطانيا من الأسلحة...... تلك التي استخدمت لأول مرة في كرري على أساس التجربة ومن ثم باتت الأسلحة الرئيسية التي تفوقت في الحربين الأولى والثانية – توجه الجنرال الغازي جنوبا – تحيط به كل ظواهر الغطرسة والغرور – عبر شارع ام درمان الرئيسي ( شارع الهجرة ) .... وطوال خط سيره كان المشهد واحدا لا يتغير ... الجثث والأشلاء وأنات الجرحى ورائحة الموت... فالحيوانات من كل الأنواع والبشر من كل الأعمار كانوا مستلقين في شمس الظهيرة اللاهبة وهم في النزع الأخير .
كان كتشنر قد خلف وراءه في ميدان القتال عشرة آلاف شهيد وصف حالهم المراسل الحربي الشاب ونستون تشرشل بقوله " وحيث سقط العدو ولم تكن هناك مراسم الدفن والموسيقى ولا الاحتفالات التي تمجد عظمة الرجولة الصامدة ... ولكنهم كانوا أشجع من مشى على وجه الأرض دمروا ولم يقهروا بقوة الآلة ". لم تكن معركة أم درمان بالنسبة للقائد مجرد نزهة فقد رأى هو والمراسلون والمراقبون العسكريون رجالا يندفعون نحوهم للالتحام وأيدهم خالية من السلاح .
كثيرون ظنوا أن الدفاع عن أم درمان كان اندفاعا أخرق نحو جيش العدو الغازي ... انتقدوا الهجوم النهاري .... رأوه مجافيا للخطط العسكرية في مثل تلك المعارك ...إلا أن الواقع الذي محصه المحللون العسكريون من وطنيين وأجانب يدحض ذلك الزعم ... فخطة الدفاع عن أم درمان كانت دقيقة ومحكمة وتشكلت من مرحلتين إلا أن تنفيذها تعثر في الواقع كما أن الأسلحة الحديثة الجبارة و التي استخدمت لأول مرة في تلك الحرب ما اجتلت حيزا مناسبا في تقديراتهم. – ورغم ذلك أبلت قوات الدفاع السودانية بلاءا ظل حديث الصحف العالمية لفترة من الزمن وبات جزءا مهما في التاريخ العسكري جسد جسارة الرجال واسترخاصهم للموت في سبيل الوطن . كتب ستيفنسون يقول "والعدو" لقد حاز هو شرف اليوم ... وصل رجالنا درجة الكمال إلا أن السودانيين فاقوا حد الكمال. لقد كان ذلك أعظم و أشجع جيش خاض حربا ضدنا و أبيد و قتل جنوده بشجاعة جديرة بالإمبراطورية الهائلة التي أقاموها وحافظوا عليها طويلا. أحاط الموت بحملة بنادقهم من كل جانب وهم يجاهدون عبثا لإطلاق ذخيرتهم القديمة والرديئة عديمة الأثر في وجه أقوى وأحدث أسلحة التدمير " . مرت لحظات في جانب من المعركة كان هناك ثلاثة رجال يحملون الراية الزرقاء ويتقدمون بثبات نحو تسعة آلاف جندي مدججين بأحدث الأسلحة , كان المدافعون يتساقطون حول الراية التي أصبحت هدفا واضحا لنيران الغزاة ومن ثم مصيدة للموت وهي ترفرف عاليا حتى سقط آخر من كان يحملها بعد أن غرسها على الأرض. كانت ساحة المعركة واسعة مثالية لنيران العدو المتقدمة و مدافعة بعيدة المدى و المقاتلون السودانيون يحاولون جاهدين الوصول إلى صفوفهم للالتحام بها لتتحقق عدالة النزال... و لكن كان ذلك بعيدا والنيران تحصدهم حصدا وتزيحهم بالمئات من على وجه الأرض حتى بلغ عدد القتلى عشرة آلاف قتيل. عثمان دقنة وحده الذي شفى غليله باستدراج قوة من فرسان الجيش البريطاني إلى خور شمبات حيث كان يقبع رجال الهدندوة الأشداء بسيوفهم وسكاكينهم الطويلة . ولما هبطوا عليهم تخطفوهم كالطير .... وصف المراقبون فتكهم بهم بأنهم كانوا كمن يعرضون في الحلبة حتى افنوا جانبا كبيرا منهم... أعادوا تجارب معاركهم معهم في شرق السودان حين كسروا لأول مرة في التاريخ مربع الفرسان ... وحين دخل الغزاة أم درمان لم تستقبلهم بالخضوع والاستسلام بل واجهت القلة القليلة الباقية العدو ببسالة وإقدام إلا أن نيرانه اسكت تلك الانتفاضة اليائسة . ولما استبيحت المدينة وقف الرجال أمام بيوتهم يذودون عن أعراضهم وممتلكاتهم وقتل منهم الكثير. ولم تضع قيادة العدو وقتا جمعت من تبقى من الأمراء والقادة وقضت بإعدامهم فاقتيدوا غرب المدينة – موقع ميدان الربيع الحالي – وتم التنفيذ.
حين عاد الشاعر المادح أحمد أبو شريعة من ميدان القتال توجه إلى بيت الخليفة وهنالك علم بخروجه من أم درمان فأخذ ينشد الشعر والدموع تنهمر من عينيه " السادة الخيرة فاتوني ... وخلوني في حيرة " . كلمات عبرت عن حاله الضياع التي اكتنفت البلاد والمجهول الذي بات يهددها. وصف المؤرخون الخليفة في تلك اللحظات بأنه كان ثابت الجنان لم يهتز لما حاق به من كوارث إلا عندما بلغه نبأ مقتل أخيه يعقوب. وكان مشرفا على سير المعركة ومجريات الأمور لصيقا بتفاصيلها. ولم يهرب لينجو بنفسه كما عبرت جواري المدينة في أغانيهن الشامتة " ما قلنا الخليفة بفز .... أوقف الحدود يا سعادة الوز " و " الليلة هاي قلبوها تركية ... ود تورشين شرد رقدوا الملازمية " وإنما كان خروجه خيارا وقرارا اتخذه في اللحظة الأخيرة بعد أن كان الاتجاه السائد هو البقاء داخل أم درمان للدفاع عنها ..... وفي وقفته الأخيرة بأم دبيكرات وموته الرائع لم يملك عدوه اللدود ريجنالد ونجت أن إلا يقول " مهما كانت نظرتنا للخليفة فإننا لا نملك إلا نعجب بميتته الشجاعة " .
تدافع الناس للخروج من المدينة لحظة دخول الجيش وما بعد ذلك بساعات واتجهوا جنوبا.... وأغلب الظن أن هؤلاء كانوا من المتصلين بالسلطة والذين تخوفوا من انتقام الجيش الغازي. كانت أبرز المجموعات مجموعة الخليفة شريف – الذي ساهم في المعركة وقيادة الجيش رغم معارضته السياسية , ومعه أبناء المهدي ومعظم الأشراف الذين توجهوا إلى أم غنيم ثم الفشاشوية التي عبروا منها إلى الجزيرة أبا . تلتها مجموعة كبيرة من الفور والرزيقات في طريقهم إلى دارفور ليلحقوا بعلي دينار . كما خرجت مجموعات أخرى وأغلبهم من أبناء الغرب للحاق بالخليفة أو العودة إلى أوطانهم ... سيظل هذا اليوم محفورا في ذاكرة مدينة أم درمان ..... فقد كان مليئا بأحداث لا تتكرر كثيرا في تاريخ الشعوب..

الزاكي عبد الحميد
22nd February 2010, 04:24 PM
كتبت وداد عوض:

ونستون تشرشل بقوله " وحيث سقط العدو ولم تكن هناك مراسم الدفن والموسيقى ولا الاحتفالات التي تمجد عظمة الرجولة الصامدة ... ولكنهم كانوا أشجع من مشى على وجه الأرض دمروا ولم يقهروا بقوة الآلة

هذه شهادة عن شهامة السودانيين
من رجل صار فيما بعد يحكم أعظم دولة ديمقراطية وقتها..
ونستون تشرشل..

إذن لا غرو إن تغنى المغني وشدا الشادي

النار ولعت بقلبي بطفيها..

فعلاً نار كانت قد اشتعلت فأطفأها
أولئك بقلوب لا تعرف الوجل ولا الإنكسار..

أبو بكر سيد البوست:

الشكر ليك..على الجريدة المقروءة جداً..

الزاكي

السني أبوالعزائم
22nd February 2010, 04:39 PM
ود أبراهيم.. سيد الكارو الصغير..الفرح بانقطاع التيار الكهربائي

http://www.rayaam.info/news_images/2152010103652AM2.jpeg
كتب: أبو حجار : حسام الدين ميرغني
بـ (عراقي) بلدي، و (طاقية) تغطي جزءاً كبيراً من ملامح وجهه ، أخذ الصغير (محمد أبراهيم) يفرغ حمولة (فنطاز) الماء الذي مقداره نصف برميل، عربة صغيرة تماثل سنه وتجربته الحياتية تماماً.. كان جيب (عراقيه) يخلو من نقود، فالدنيا صباح و (يا دوب) باب الرزق انفتح، وقف (حماره) طائعاً لا يتزحزح وهو يفرغ من على ظهره حمولة الماء.. يوزعها على بائعات (الشاي) في سوق (أبو حجار) قبالة سنار المتاخم لشارع (الزلط)..
خمسة أو ستة من أنداده في العمر وعربات الكارو الصغيرة يقاسمونه المهنة ومشقة السوق يقضون يومهم في مقعد (الفنطاز) بينما أقران لهم على مقاعد الدراسة يتعلمون.
(ود ابراهيم) كما يناديه أهل السوق.. تميزه طرافته وروحه المرحة ويكسب إحترام الجميع هناك.. ناديته فأتى : فسر لي «مساسقته» للمعايش في سن مبكر.. عمره «21» سنة.. بأن هناك «بشتنة» في الظروف جعلته يلحق معيشة السوق بدري.. وفي باله «أولاد الحلة».. «القروا» عملوا شنو؟! ذلك عمل يوفر به لنفسه مهنة مبكرة ليسد بها حاجته ويستر بها «بشتنة» الظروف.
يقول «ود ابراهيم» سيد الكارو الصغير بأبوحجار إن عمله اليومي يبدأ من «صياح الديك» يتجه لوضع «الحمار» أمام العربة ويهرشه بعصاتين على ظهره حتى لا يتباطأ في حركته ليشق طريقه إلى «بئر الهيئة» الواقعة خلف السوق.. يعبىء برميله الصغير بـ «500» قرش ويبيعه في السوق بـ «جنيهين»، في اليوم يصل دخله إلى «عشرين» جنيهاً أما إذا كانت (الكهرباء) قاطعة مما يقلل فرص وجود الماء في (المواسير) يبيع حوالي «15- 20» فنطازاً في اليوم.. قلت هل تتمنى أن تقطع الكهرباء طوالي؟ «سكت».
خلف ذيل حماره.. ربط على (ماسورة) عربة الكارو (خرتاية) من القماش بها (قش) قال (دي ساندوتشات الحمار) فاليوم للعمل ولا وقت لأعطيه فرصة لتناول وجبة كاملة من القش والبرسيم!
أشترى (ود ابراهيم) الكارو بمبلغ «550» جنيهاً من سوق سينجة واستطاع بجديته في العمل ان يدخل مبلغ الشراء في أشهر معدودات، ولكنه شكا من غياب حمير (النائب) وهذا اسمها00 وهي متينة الظهر.. غليظة الرقبة.. تتحمل العمل ومشقته، قال: إنها إختفت من السوق (يكون السماسرة دسوها) على حد تعبيره، وزاد بقيت لنا (حمير) الصعيد.. قليلة النشاط، كثيرة (الأكل) ، (دغالتها) بائنة، لا يفتر (خشمها) عن التثاؤب وقرض العليقة..
قلت: أما من عودة للمدرسة؟ عالج مقولتي بـ (لكزة) على رأس حماره.. مضيا مبتعدين.. وصلني رده ضاحكاً بعد أن توهط على مقعد فنطازه.. (القروا عملو شنو؟!)!

الزاكي عبد الحميد
22nd February 2010, 04:46 PM
كتب السني:

500» قرش

دي كم جنيه يا السني!!
زمان الجنيه كان بمية قرش لكين
حسع ماعارف الحكاية جاطت شوية
مع عملة جديدة وعملة قديمة..

السني أبوالعزائم
22nd February 2010, 07:10 PM
هذه العبارة كانت لفتت إنتباهي،، وحسبت نفسي أجهل العملة الجديدة،، فال 500 قرش تساوي 5 جنيه،، ولا يمكن بيعها بجنيهين كما ذكر، وقد يكون المبلغ الحقيقي 50 قرش، أي نصف جنيه وإن الأمر ناتج عن خطأ مطبعي بالجريدة.
لاحظ عزيزي الزاكي، كون الشراء بنصف جنيه، والبيع بجنيهين، يعني أن الربح 400%،، ماشاء الله،، تجي نستقيل من هنا و نمشي نشوف الشغلة دي؟ وننضوي تحت لواء عبارته (القروا عملوا شنو؟)

Abubakr Ibrahim
23rd February 2010, 12:10 PM
كتبت : سناء جعفر
كيف يصبح الإنسان متمرداً على كل ما حوله ومن حوله ؟؟ هل التمرد صفة تولد معنا وتظل كامنة فينا حتى تأتى الظروف التي تفجرها ؟؟ أم هي صفة مكتسبة من بيئتنا التي نعيش فيها ونتعامل بها لرفض واقع نرفضه ونجبر عليه ؟؟
بدأ تمردي منذ سن السابعة .. ربما تندهشون لأنني كتبت السابعة وليس السابعة عشرة .. لكنها الحقيقة فعندما وصلت تلك السن كان الصراع الدائر بين أمي وأبي بشأني قد وصل مداه .. وكي لا أشوش تفكيركم سوف أقص عليكم خلفية الأطراف كلها حتى تكتمل الصورة في خيالكم ...
أبي السوداني الأصل يحمل الهوية الهولندية منذ عام 1986م بعد أن أتى طالباً اللجوء إلى بلد أمي قبلها بسنة .. أمي الهولندية بأصول فرنسية وألمانية كانت تعمل في مكتب شئون اللاجئين وكلفت بمتابعة ملفات السودانيين .. تدريجيا وقعت في غرام هذا الأفريقي الأسمر الذي يحمل نداء الغابة في عينيه وتحفز النمر في حركات جسده .. وغموض آسر في صوته وكأنه آت من عالم آخر يبدو بعيداً بالنسبة لهذه المخلوقة الشاحبة من شدة البياض مع شعر أشقر ذهبي وعينان بلون العشب الأخضر .. سحرها هذا البدائي العملاق .. وقبل أن تبت الحكومة في قبول أو رفض طلبه .. أعطته أمي حق اللجوء الى قلبها فمنحته الإقامة والجواز الهولندي ...
في بداية عام 1987م .. أتيت أنا إلى الوجود .. طفلة ساحرة تحمل لون كوب من الحليب أضيفت إليه قطرات من القهوة السوداء .. تجلت غرابة شكلي منذ اللحظة التي فتحت فيها عيني الكبيرتين لتشع وسط وجهي البرونزي ببريق يحمل لون السماء الصافية ففرحت به أمي لانه يذكرها بجدتها الألمانية .. كان هناك زغب بني ناعم تتخلله خصلات ذهبية يملا رأسي المستدير .. حملت اسم ياسمين .. فهو اسم عربي ويحبه الغرب .. سيكون مألوفا وسهل النطق .. نشأت في منزل ملئ بالحب والاستقرار .. وبعد وصول آخى الصغير عندما بلغت الثالثة من عمري بدأت بذرة الخلافات بين الزوجين المحبين .. أرادت أمي اسماً لا يجعل من أخي أضحوكة بين أقرانه ولا يعرضه لعنصرية الوسط الذي سيعيش فيه عندما يكبر .. أراد أبي اسماً يثبت به عروبته التي تخلى عنها بمحض إرادته .. واسلامه الذي تمسك به برغم محاولات أمي المستميتة لجعله ينساه ... استخدمت أمي سلاح الدموع والمقاطعة لفرض إرادتها .. وهما سلاح فعال للتأثير في قلب رجل محب .. فحمل آخي اسم مزدوج مايكل محمد .. وخلال فترة قصيرة كانت أمي قد طمست الاسم الثاني واصبح أخي مايكل فقط .
(2)
كان أبى رجلا حنونا .. ذكياً .. مرحاً .. برغم كل شئ يحمل ولاء لا حدود له لوطنه الأول اعتاد أن يجلسني في ركبتيه كل مساء ويحكي لي قصصاً عن السودان وباللهجة السودانية الدارجية .. فنشأت وأنا اعرف الكثير عن بلد أبى .. أسماء جدي وجدتي .. أعمامي وعماتي أسماء أبناءهم ... كانت هذه الحكايات هي قصصي المفضلة لما قبل النوم كل ليلة .. وعندما أصبحت في الخامسة حفظت عن ظهر قلب خريطة السودان بأسماء المدن والأنهار .. وكنت ارسم الطريق بإصبعي الصغير إلى مدينة أبو حمد مسقط راس أبي ..
لم يكن هذا الأمر يروق لامي فحاولت منع أبي من غرس هذه المعلومات في رأسي .. لكنها لم تفلح لان الصغيرة المفتونة بابيها وقصصه كانت تطلب المزيد .. أتى رد فعل أمي مباشرا وصريحاً .. تركتني لابي وجعلت مايكل عالمها الخاص الذي لا ينافسها فيه أحد .. خصوصا وانه ورث عنها بياضها الشاحب .. شعرها الذهبي .. والعيون بلون العشب ... بمرور الوقت أضحى بيتنا معسكر مقسوم بحدود غير مرئية .. وقّع أبي وامي اتفاق ضمني بان لا يتعدى احدهما منطقة الآخر ..
ظلت امي ترفض بشدة محاولات ابي تلقيني تعاليم الدين الاسلامي .. كانت تطالب بان اعطى حق الاختيار لاتباع دينه او دينها عندا اصل السن التي تتيح لي المعرفة والاختيار .. اصر ابي على موقفه .. واصرت امي .. وبدات حرب معلنة بين الطرفين انحاز فيها مايكل تلقائيا لامي .. وكنت انا حزينة وخائفة ومرتبكة مما يحدث .. وصلت الخلافات ذروتها عند بلوغي الصف الثالث الابتدائي كنت حينها في السابعة .. ووقتها بدا تمردي ...
في ليلة ارتفع فيها صراخ ابي وعويل امي .. نزلت من غرفتي الى غرفتهما في الطابق الارضي .. فتحت الباب دون ان اقرعه وقفت بهدؤ اتطلع الى نظراتهما المندهشة من تصرفي .. واخبرتهما بقراري .. انا لن اتبع ديانة أي منهما .. لقد قررت ان اكون لادينية حتى يكفا عن الجدال بشاني .. واذ استمر ت حربهما سوف اخبر الاخصائية الاجتماعية في مدرستي عن عدم ارتياحي في منزلي .. كان تهديدي فعالا .. فهما يدركان معنى ان اخبر سلطة رسمية عن حربهما المتواصلة وقد يصل الامر الى اخذي منهما ووضعي تحت حماية الدولة .. بعدها كمم الخوف الافواه .. اختفت الخلافات .. واختفت معها ايضا الرابطة الحميمة التي كانت تجمعني بابي .. لكنه ما زال مصرا على اجراء أي حوار بيننا باللهجة السودانية التى رفضها مايكل بشدة كما رفض اسم محمد قبلها .

Abubakr Ibrahim
23rd February 2010, 01:28 PM
كتبت : سناء جعفر

(3)
في العاشرة من عمري كنت اجمل طفلة في المنطقة .. امتزاج جينات ابي وامي افرز خليطا مثيرا للانتباه .. وقتها عرفت معنى ان يكون لي صديق خاص ( بوي فريند ) اصبتكم بالدهشة مرة اخرى ؟؟ لا تندهشوا فهذا شئ متعارف عليه في بلدي لكنه كان نقطة خلاف جديدة بين ابي المعارض لنشوء علاقة مع الاولاد في هذه السن المبكرة حتى لو كانت برئية وامي المؤيدة للامر وترى انه تطور طبيعي في شخصيتي وخطوة ضرورية تمهد لانتقالي من مرحلة الطفولة الى مرحلة المراهقة .. وتمردت عليهما معا.. اتخذت صديقا تمردا على تحفظات ابي .. وكان عربيا مسلما تمردا على رغبات امي وجن جنونهما معا ولكن لاسباب مختلفة ...
اتسعت الهوة بين افراد عائلتي ..اصبح ما يربطنا فقط عنوان المنزل المشترك عندما وصلت الرابعة عشرة بدات امي تفكر بالطلاق .. اخبرت ابي برغبتها فرفض بشدة خوفا من فقداني انا تحديدا لان مايكل وقتها كان قد قطع شوطا طويلا في طريق الضياع .. في الحادية عشرة من عمره اصبح صبيا عصبيا وقحا وعنيفا ... حلق شعر راسه ووشم الصليب المعقوف على ذراعه كان يكره ابي بسبب لونه ودينه واصوله العرقية .. ويكره امي لانها تزوجت بابي ويكرهني لاني احمل ملامحهما معا ..
في السادسة عشرة رفعت امي دعوى طلاق امام المحكمة .. ورفعت انا عن نفسي عبء العذرية التي لازمتني طيلة حياتي السابقة .. منحتها عن طيب خاطر الى سامي صديقي العربي المسلم الهجين الذي كان يكبرني بعامين .. يومها عدت الى المنزل حيث العراك اليومي بين امي وابي ومايكل .. وقفت انظر اليهما فترة وهم يتبادلون السباب .. ابي باللغة الهولندية واحيانا بالعربية التي تفهمها امي وان كانت تنكر ذلك .. امي ترد عليه بخليط من الهولندية والالمانية .. بينما يصر مايكل على الالمانية التي لا يتقنها ابي .. وفي لحظة صمت نادرة اخبرتهم بانني قد فقدت عذريتي .. صرخت امي وسقطت على الارض لعلمها بعلاقتي مع العربي القذر كما كانت تدعوه .. كاد ابي يصاب بنوبة قلبية .. اما مايكل فقد بصق على الارض بين قدمي وهو يسبني بكلمات لو كتبتها هنا لتوقفتم عن قراءة بقية يومياتي ...

(4)
مر اسبوع هادئ على بيتنا وكأن اعلاني قد اصاب الجميع بالبكم .. كان ابي صامتا وتبدو عليه علامات التفكير العميق .. امي غاضبة وباكية .. مايكل ليس له اثر في المنزل .. الاسبوع الذي يليه كان غريبا .. بدا وكأن ابي يسعى الى ترميم علاقته المدمرة مع امي ويحاول ان يسترضيها .. كما بدا يكلمني بنضج وكانه اكتشف فجاة ان ابنته الصغيرة قد اصبحت امراة .. وفي جلسة نادرة جمعتنا نحن الثلاثة فجر اقتراحه القنبلة .. طلب من امي ان يفترقا بلا طلاق لفترة معينة يعيدا فيها تقييم علاقتهما .. ان كانت بعدها ما مصممة على الطلاق فسوف يمنحها حريتها بلا مشاكل ... كانت الغرابة تكمن في انه يرغب خلال هذه الفترة في العودة الى وطنه .. السودان .. وان يصطحبني معه فترة اجازتي الدراسية التي تبلغ خمسة وثلاثون يوماً ... لم تعجبني فكرة مغادرة موطني والذهاب الى بلد غريب والبقاء وسط غرباء طيلة هذه الفترة .. وترددت امي في قبول عرضه .. وهنا تجلى ذكاء ابي حيث ظل يلوح لها بجزرة الطلاق بالتراضي مما جعلها تلين من تصلبها وتوافق شريطة موافقتي انا على الذهاب معه .. وفي جلسة طويلة استغرقت ساعات ظل ابي يحفر ذاكرتي ويستخرج منها كل القصص الجميلة التي سمعتها عن بلده وانا صغيرة .. اعادني الى ايام احببتها .. الى الفترة الوحيدة التي شعرت فيها انني اعيش وسط عائلة طبيعية وليس في ساحة حرب .. ظل يغريني بالجو الجميل والشمس الساطعة مقارنة بجو هولندا الغائم القاتم .. حدثني عن جدتي التي تتمنى رؤيتي قبل موتها .. عن اعمامي وعماتي .. كانت كلماته الاخيرة المعول الذي هدم به آخر حصون مقاومتي
" ياسمين انا باحاول اصلح حياتنا عشان اسرتنا ترجع زي اول واحسن كمان .. محتاج مساعدتك ..لازم نخلي امك براها عشان تفكر بدون ضغوط .. وما شرط نقعد هناك اجازتك كلها .. صدقيني لو الوضع ما عجبك طوالي حنرجع
انا من شعب يؤمن بالوعود .. يصدقها ويفي بها .. لذلك حزمت حقائبي وذهبت مع ابي الى بلده على امل ان تكون هذه اولى الخطوات في اصلاح حال عائلتنا التعيسة .
وللقصاصة بقية ..

وداد عوض
23rd February 2010, 11:02 PM
شخصية غريبة تمر بالسودان من هي ؟



كان يراه ناس أم درمان من منطقة أبوروف ....... يرتدي جلباب فوقه جاكيت وعمامة وصندلا . رجل أوروبي لا تخطئه العين . يتحدث العربية الفصحى والانجليزية بطلاقة ويخوض في مختلف القضايا والمواضيع في المقاهي وأمام المتاجر ويختلط بجميع طبقات الناس كمن يريد التعرف على الأشياء . يقحم نفسه متحدثا ومتسائلا وباحثا . كان يحرص على حمل شهادة صادرة من المغرب تؤكد إسلامه واختياره اسم صالح مؤمن .... مكتوبة بالعربية والفرنسية.... يكتفي بذلك ويتحاشى التفاصيل حول حياته ويؤدي الصلاة في مواعيدها .
كان حي أبوروف معقلا لشباب ذوي همم عالية .. يتطلعون إلى فجر جديد ... انغمسوا في التعلم والتثقيف الذاتي . وكان عام 1930 الذي شهد ظهور صالح مؤمن ذروة تألقهم موظفين صغارا وطلابا في كلية غردون .. لا يكتمون وطنيتهم ولا بغضهم للاستعمار. ولم تكن السلطات غافلة عن نشاطهم .. تحصي أنفاسهم غادين ورائحين. لم تكن قد مضت سنوات طويلة على ثورة 1924 وما تمخض عن نتائجها وتجربتها المدمرة ودروسها المريرة التي أخذ يتجرعها هؤلاء الشباب منكبين على الكتب باحثين عن المعارف لرسم طريق الخلاص أو العثور على أمل يعبر بهم ذلك الواقع الكئيب.

وكانت سنوات ما بين الحربين من أكثر فترات التاريخ توترا في العالم. كانت أوروبا تودع حربا وتستقبل أخرى وتجربة الاتحاد السوفييتي . بزعامة جوزيف ستالين – باتت حقيقة راسخة والنازية تدق على الأبواب . تمثل ذروة الأنانية الرأسمالية وجنوح الفكر الغربي الحديث . وجاءت الأزمة الاقتصادية لتهتز كثير من المسلمات. وتثير كثيرا من التساؤلات حول مصير الإنسانية التي انقسمت إلى معسكرين على المستويين السياسي والاقتصادي. كانت فترة حرجة تواجه مفترق طرق وعرة .

كان لابد لهؤلاء الشباب أن يتصلوا بمؤمن.. لم يكن بعيدا عنهم فقد اكترى دارا صغيرة في الحي إلى جوارهم. يتحدث في مختلف المعارف والفلسفات خاصة في علمي الأجناس والاجتماع اللذين تخصص فيهما.. بهرهم بثقافته الواسعة وعلمه الغزير فالتفوا حوله يستمعون إليه فما كانت كلية غردون تروي تعطشهم للمعارف .. كانت تلقي إليهم بالفتات وتكتفي بتقديم القليل لهم بما يؤهلهم للوظائف الصغيرة . ما كان تريدهم ثوارا مثقفين يقلقون راحتها ويفضحون طبيعة الاستعمار .

كان صالح مؤمن يهاجم الاستعمار بلا هوادة في جرأة وعلانية . ولكن أنوف الشباب المتحفزة كانت تتشمم .. فبدأ الهمس واستراب الناس في حقيقة وفي طبيعة المهمة التي لابد أن يكون قد وفد من أجلها . ولماذا تغض سلطات المدينة الطرف عنه وهي التي يزعجها ما هو أقل من ذلك؟ وهل كان يكفي أن تكلف شيخ الحارة ويدعى عبد الحكيم لكي ينقل إليها ما كان يقوله صالح مؤمن الذي يلتفت إلى الشباب ساخرا يتحدث بالانجليزية فيطلب منهم أن يترجموا لعبد الحكيم ما يستطيع أن ينقله للمفتش .. غير مكترث بما سيؤول إليه الحال .. رأت مجموعة شباب أبوروف في صالح مؤمن جاسوسا انجليزيا مكلفا بدراسة أفكار المثقفين السودانيين وتوجهاتهم , متنكرا في زي المستشرق المسلم القادم من المغرب .. وخاصة عندما حملت إليهم الصحف المصرية أنباء عن أن لورنس – الجاسوس الانجليزي المعروف – غادر المغرب في طريقه إلى الصومال فالحبشة .

كان لورنس معروفا على النطاق العالمي بعد أن اشتهر بالدور الخطير الذي لعبه خلال الحرب العالمية الأولى ( 1914 -1918 ) حين عمل مستشارا للشريف حسين ملك الحجاز .. وكيف تمكن من إقناع العرب بالوقوف إلى جانب بريطانيا وحلفائها في حربها ضد ألمانيا وجبهتها ومن بينهم الأتراك الذين ضاق العرب بسيطرتهم وفسادهم عقودا من الزمن. وكانت بريطانيا قد أعلنت وعودها المكتوبة والموثقة بالسيادة للعرب على أوطانهم بعد القضاء على النفوذ التركي. ولكنها تنكرت لها وتقاسمت مع فرنسا تركة تركيا. وبات لورنس من خلال ما أضفى عليه من قدرات خارقة أسطورة تسعى على قدمين . وخاصة عندما أصدر كتابه " أعمدة الحكمة السبعة " ثم ما لبث ان أصدرت عنه مجموعة من الكتب عن حياته في البادية العربية ومغامراته . ولا يزال الفيلم الذي حمل عنوان " لورنس العرب " يحتل مكانة بارزة في تاريخ السينما .

لاحظ شباب أبوروف ان صالح مؤمن يجيد معرفة القبائل العربية وخصوصية حياة الصحراء وتفاصيلها . الأمر الذي لا يتمكن منه إلا رجل عاش في تلك البيئة طويلا وسبر أغوارها واهتم بدراستها. كما لاحظوا معرفته العميقة بعلم الآثار وقدرته على حل الرموز الهيروغليفية وعلاقاته المستمرة مع مستر أديسون مدير متحف الآثار بكلية غردون . وعلموا أنه كثيرا ما كان يساعده في فك طلاسم كثير من الحروف والمقاطع المحفورة على الآثار.

وكان صالح مؤمن يجيد لغة الاسبرانتو التي أراد من وضعوها ان تكون لغة عالمية يتخاطب بها الناس على اختلاف لغاتهم . وقد حاول مؤمن ان يعلمها لتلاميذه – شباب ابوروف – وبدأوا في طلب الكتب الخاصة بدراستها ووصلت بالفعل إلى البعض منهم إلا ان الرحيل المفاجئ للرجل الغريب حال دون ذلك . وكان الرجل يستخدم هذه اللغة في تدوين مذكراته في كراسات خاصة لعلمه ألا احد في السودان يعرفها.

تناهت أخبار ذلك الأوربي العجيب لطلاب الداخليات في الكلية نقلها إليهم عبد الرزاق العتباني وعمر الريح . فجاءوا به ذات مساء حيث أدى معهم صلاة العصر والمغرب . وأخذ يحدثهم ويتدفق في الحديث متناولا شتى ضروب المعرفة ببساطة وتوسع ينمان عن عمق ثقافته وموسوعيته . وكان يتحدث باللغة الانجليزية وكان من بين هؤلاء الطلاب الأستاذ حسن نجيلة في السنة النهائية بكلية غردون عامذاك . وقد روى هذه الحادثة في مؤلفه " ملامح من المجتمع السوداني " الجزء الثاني بعنوان " شخصية غامضة تمر بالسودان في الثلاثينات " لم تطل إقامة هذا الرجل طويلا بالسودان فقد غادر على عجل وفي ظروف غامضة ولم يعد أحد يسمع عنه شيئا.

Abubakr Ibrahim
24th February 2010, 08:12 AM
كتبت : سناء جعفر

(5)في مطار الخرطوم المتهالك استقبلتني شمس مشرقة وحرارة لافحة فكانت علامة ترحيب جيدة .. اثناء دخولي الى الصالة احاطتني النظرات المعجبة المندهشة من ملامحي المتناقضة .. في هذه السن كانت الجينات الأفريقية قد لعبت دورها فاصبحت امتلك جسد امرأة ناضجة .. قامة طويلة وبشرة بلون البرونز .. شعر طويل متموج في حلقات لولبية تمازج فيه البني والذهبي بترتيب الهي بديع .. كانت عيناي السماويتان تتطلعان بفضول في الوجوه والمناظر .. صدمني شكل المطار فهو يفتقر للجمال والنظافة مقارنة مع مطار امستردام الفخم .. تمت الإجراءات بسهولة وخرجنا تتابعني النظرات والابتسامات والهمسات .. كان أبي صامتا بشكل يدعو للريبة ويبدو انه قد أجرى اتصالاته قبل وصولنا .. ما ان خرجنا حتى هرول الينا رجل في اواسط العمر يرتدي ما يشبه الزي الرسمي وحمل أمتعتنا الى سيارة لاندكروزر حديثة ..
كانت رحلة طويلة استغرقت نصف اليوم او اكثر لم تتوقف فيها السيارة إلا للتزود بالوقود او شراء الطعام والماء .. أحسست بالخوف والتعب والغربة وصمت أبى لم يساعدني في التغلب على أي منها .. شغلت نفسي باللعب في كمبيوتري المحمول الذي أصررت على إحضاره معي .. ففيه كل عناوين أصدقائي في هولندا .. صور أمي ومايكل .. مذكراتي .. أغاني المفضلة .. كل ما احتاجه موجود داخله ..
يبدو لي ان جو السيارة المكيف والهدوء الذي لا يقطعه الا صوت قرآن خافت جعلني أغفو .. استيقظت على يد تهزني برفق لاكتشف ان السيارة توقفت في منطقة سكنية تحيط بها الصحراء .. نزل ابي امام منزل متواضع غريب الشكل .. لك يكن الباب مغلقاً فدفعه ودخل وأنا اتبعه بخوف ... رأيت أمامي مساحة شاسعة أرضها تراب وفي نهايتها يوجد مبني وحيد غريب الطراز ..
بدا الاستقبال بصرخة أطلقتها امرأة خرجت من المبنى الصغير .. فتبعها آخرون .. وفجأة وجدنا أنفسنا وسط دائرة من البشر الذين يبكون ويضحكون في آن واحد .. وعلى أصواتهم المتنافرة تدافعت جموع اخرى من الباب المفتوح حتى امتلأت الساحة بطوفان من البشر .. كان ابي يتنقل من ذراع لآخر باكياً بصوت عال فيما بدا لي وكأنه كابوس لن ينتهي .. واخيرا تنبه البعض لوجودي فسالت اكبر النساء سناً " دي منو يا سعيد ؟؟ " كانت لهجة ابي مزيجا من الفخر والحزن " دي ياسمين بتي يا امي " وانطلقت الصرخات مرة أخرى واتى دوري في التنقل من حضن لاخر .. لم يتركوني الا بعد ان شارفت على الإغماء ...
ليلتها اختبرت اغرب تجربة في حياتي .. النوم في العراء وتحت السماء مباشرة .. ظللت مستيقظة فترة طويلة وأنا ارقب النجوم وهي تدنو مني وتبتعد عني حتى خيل الي في لحظات أنني أستطيع إمساكها بيدي .. كنت أدرك إنها خيالات عقلي المرهق لكنني أحببتها في اليوم التالي اختبرت تجربة أخرى لا تقل غرابة عن الأولى لكنها مفزعة .. تم ذبح عدد من الخراف بوحشية بالغة بدعوى الترحيب بنا .. عزفت عن الأكل لمدة يومين حتى تفهم أبي مشكلتي واصبحت الخضراوات طعامي الرسمي ...

(6)
كانت رؤيتي تثير دهشة كل من يراني .. ثم يتبعها الفرح عند سماع لهجتي السودانية الطلقة .. قابلت أعداد هائلة من البشر .. مر أسبوع من السلام الغريب عن طريق هز الذراع بقوة او الاحتضان بعنف وعانيت في نهايته من ألم حاد في ذراعي اليمين ... في الأسبوع الثاني لحضورنا اختفى كمبيوتري المحمول بصورة غامضة من الغرفة التي خصصت لي وحدي بعد أن رفضت بصورة قاطعة مشاركة أي كان خصوصيتي التي اعتدتها منذ طفولتي .. علل أبي الاختفاء بان لصا قد سطا على المنزل وسرقه اللابتوب مما أثار حيرتي .. لماذا يسرق لصا فقط كمبيوتري ويترك بقية أغراضي ومن بينها أشياء قيمة وغالية الثمن ؟؟ وعدني أبي بالبحث عنه فسكت على مضض .. لكن عندما اختفى جواز سفري وكل أوراقي الثبوتية من الدولاب أدركت ان هناك شيئا ما يحدث حولي .. شيئا غامضا يستهدفني .. فواجهت أبى بشكوكي ... ويا لها من مواجهة ...
" ياسمين .. انسي هولندا تماما .. انسي أمك ومايكل .. من هنا وجاي دي بلدك ودة بيتك وديل اهلك " احتدم النقاش وارتفع صوتي وانا ادعوه بالكاذب المحتال فما كان منه الا ان صفعني بقوة .. كانت هذه اول مرة يضربني فيها ابي .. لكنها لم تكن الاخيرة ...
حبست نفسي في غرفتي وبما انه لم يكن هناك قفل في الباب القديم .. قمت بوضع كرسي وراءه ورفضت الأكل والكلام .. في اليوم الثالث كسر ابي الباب ونقلني الى المستشفى لمعالجتي من الهبوط والجفاف .. اعتنى بي الجميع بعد عودتي لكنني لم أتجاوب معهم فقد كنت اشعر بكراهية شديدة لكل من حولي .. كنت أفكر في مدى صحة كلمات امي .. هولاء العرب القذرين لا يعرفون شئيا عن الوفاء بالوعود.. يدعّون ان دينهم يمنعهم الكذب ويكذبون كما يتنفسون .. ارغب بالعودة الى وطني .. ارغب بالعودة الى امي ومايكل فبرغم كل شئ هم لا يكذبون ...
بت آكل فقط ما يعينني على البقاء حية وبعيدة عن المستشفى والتزمت الصمت التام برغم محاولات جدتي العجوز وعمتي التي تكبرني بثمانية اعوام مرت شهور توقفت عن عدها .. ففي مدينة مثل ابو حمد تتشابه اللحظات والدقائق والساعات كنت خلال هذه الفترة قد اكملت عامي السادس عشر .. وقتها فكر ابي ان علاجي الوحيد سوف يكون تزويجي حتى يقطع كل الجسور التي تربطني ببلدي وتبقيني هنا .. وتوافد الراغبون عندما علموا برغبة ابي وما كان اكثرهم .. جميع شباب المنطقة تقريباً تدافعوا للحصول على هذه المخلوقة الهجين بجمالها الغريب ..اخيراً وافق ابي على ابن عمي الذي يكبرني بتسعة عشر عاما .. اتاني مهددا بانه سوف يذبحني كما ذبحت الخراف عند حضورنا ويدفنني في صحراء ابو حمد ان انا رفضت الزواج .. اخبرته بموافقتي شريطة ان يتم العقد بوجودي واوقع على السجل بخط يدي استغرب طلبي ولكن فرحته الكبيرة بموافقتي السريعة جعلته يرضخ لما اريد حددت مواعيد العقد يوم الخميس على ان يتم الزواج بعد شهر حينما تكتمل عملية تحويلي الى امراة سودانية كاملة وحرق الجزء الهولندي في حفرة الدخان التي اعدت خصيصا لهذا الغرض ...
وللقصاصة بقية

Abubakr Ibrahim
25th February 2010, 08:22 AM
كتبت : سناء جعفر

(7)
يوم عقد القرآن البستني عمتي الثوب السوداني بعد جهد كبير وثبتته بكمية من الدبابيس حتى لا ينفرط عقده امام الرجال .. دخلت وجلست بهدوء امام العريس المرتقب الذي كان يرمقني بنظرات متلهفة فرحة .. انتظرت حتى وصل الماذون لكلمة البكر ثم القيت قنبلتي في وجه ابي وعريسي وكل الحضور .. اعلنت بصوت واضح ولهجة سودانية صميمة بانني لست بكراً واخبرتهم بفقداني لعذريتي مع صديقي منذ عام .. وان ابي على علم بهذا الامر ..
كانت فضيحة مدوية تكلمت عنها ابو حمد لفترة طويلة نلت بسببها ضربا مبرحا من ابي الحانق ونلت ايضا اعفاء من هذا الزواج المفروض عليّ وترحيلي من ابو حمد التي اصبحت جحيما لا يطاق من الغمزات المتبادلة في أي مكان يرتاده ابي ..
تم سجني في شقة مفروشة باحد الاحياء الجديدة في العاصمة بلا أي وسيلة اتصال بالعالم الخارجي .. لم احاول الاستغاثة .. فانا في بلده .. والقانون في صفه .. املي الوحيد هو ايجاد وسيلة للاتصال بالقنصلية الهولندية .. هذا الامل المستحيل ..
كان ابي يغيب لساعات طويلة .. احيانا طيلة النهار وجزء من الليل .. حتى ايقنت انه يتفادى البقاء بمفرده معي حتى لا تستعديه نظراتي اللائمة على ضميره النائم ولا تذكره ملامحي الشاحبة بافعاله القبيحة ... تآمر ضدي الصمت والعزلة والاحساس بالظلم وبدات اهوي في بئر عميق من الياس واحسست باني اكاد افقد عقلي .. وفي ليلة طال فيها غياب ابي قررت ان حياتي ليس فيها ما يستحق ان اعيش من اجله ان كانت ستمر على نفس الوتيرة .. احضرت موس الحلاقة من الحمام وزينت معصمي بخطين رفيعين لكنهما يكفيان لاستلاب روحي المعذبة .. جلست بهدوء وانا انظر الى دمي يسيل ويملا الارض حولي .. عندما فتح ابي الباب بعد فترة قصيرة كنت لا ازال في وعيي احملق في البقعة الداكنة التي بدات تتكون تحت قدمي .. نظرت الي وجهه المفزوع بشماتة وتشف .. وعندما بدا ركضه اليائس نحوي وهو يصرخ .. غبت عن الوعي ..
فتحت عيناي في غرفة بيضاء انظف من تلك التي كنت فيها في ابو حمد .. طالعني وجه ابي الباكي ونظراته القلقة التي ذكرتني برجل كنت اعرفه في زمن مضى .. رجل اعتدت الجلوس على ركبتيه وسماع حكاياته عن وطن صار لي سجنا وجحيماً .. لم احس بالشفقة تجاهه ولا الحزن ولا أي شئ .. مجرد فراغ سكنني بعنفوان .. علمت انني احتجت لكمية كبيرة من الدم لتعويض ما فقدته .. وان ابي اعطاني دمه ..
جاءت الشرطة للتحقيق في محاولة الانتحار والتزمت الصمت التام فعلل ابي الامر بعدم معرفتي للغة العربية .. واخرج لهم جوازي الهولندي .. اخبرهم باني احس بالغربة والحنين الى بلدي واهلي .. فتركوني ومضوا ..
عند خروجي من المستشفى اخذني ابي مباشرة الى المطار .. سلمني جواز سفري .. كمبيوتري .. وتذكرة العودة .. بكلمات حزينة هامسة ودعني وانا مشيحة بوجهي الى الاتجاه المعاكس .. " ياسمين .. يمكن هسة ما تفهمي انا عملت كدة ليه .. لكن حيجي يوم وتفهمي لما تتزوجي ويبقى عندك اطفال تحسي انك ممكن تعملي أي حاجة في الدنيا عشان تحميهم من أي شئ .. حتى من نفسهم لو استدعى الامر .. انتي حتة مني يا ياسمين .. حبك اتزرع جواي من اول لحظة فتحتي فيها عيونك في المستشفى .. انا عملت كدة لاني عرفت من زمان اني ضيعت مايكل .. وكنتي انتي الباقية لي .. كنت عاوز احافظ عليك واحميك من حياة غلط .. لكن واضح انو انا الكنت غلط من البداية .. من يوم ما اتزوجت امك .. حاولي تسامحيني .. حاولي تفهمي وتتفهمي " تعالى نداء طائرة الخطوط الجوية الهولندية معلنا دخول الركاب .. غطيت معصمي باكمامي الطويلة .. شددت ظهري .. رفعت ذقني واتجهت الى بوابة الخروج دون نظرة الى الوراء ...


(8)
فــبرايـــر 2006م ...

اصبحت في التاسعة عشرة .. انتقلت من امستردام الى مدينة صغيرة في الضواحي.. اعيش وحيدة في شقة خاصة بي واعمل في مجال الدعاية والاعلان .. خارج نطاق العمل اعيش كقط بري لا يألف الناس ولا يتعايش معهم .. اصد كل محاولات التقرب وارفض العلاقات الاجتماعية .. في الليالي الطويلة الباردة التي يجافيني فيها النوم .. اغمض عيناي واسترجع ذكرى سماء تغطيني ونجوم تدنو وتبتعد .. وفي لحظات اكاد اقسم باني اشم عبير الصحراء ومن وراء التلال يتراءى لي وجه حزين يطالبني بالتفهم والغفران .. وجه لكيان احمله داخلي طباعا وملامح ..
في احدى المرات صورت اعلانا وضع في غلاف مجلة مشهورة .. كتب احد النقاد معلقاً على شكلي الغريب " يا له من جمال فريد .. في عينيها نداء الغابة .. وفي حركاتها توثب نمر افريقي .. يحيط بها جو من الغموض وكانها من عالم آخر ..
ارسلت المجلة بالبريد الى عنوان ابي في ابو حمد .. اتمنى ان تكون قد وصلته ...

Abubakr Ibrahim
8th March 2010, 09:48 AM
]
تمكن الكاتب والروائي السعودي "عبده خال" من اقتناص جائزة البوكر العربية لعام 2010.
تم إعلان فوز رواية "ترمي بشرر" خلال حفل افتتاح معرض أبو ظبي الدولي للكتاب, وتعد "ترمي بشرر" الصادرة عن منشورات دار الجمل في ألمانيا الثامنة للخال بعد سلسلة من الروايات، منها: الطين، الموت يمر من هنا، نباح، فسوق، ومدن تأكل العشب.[/size]

Abubakr Ibrahim
16th March 2010, 09:35 AM
وصلتنى عن طريق البريد -

أحد الطلاب
في إحدى الجامعات في كولومبيا حضر أحد الطلاب

محاضرة مادة الرياضيات ..

وجلس في آخر القاعة (ونام بهدوء )..

وفي نهاية المحاضرة استيقظ على أصوات الطلاب ..

ونظر إلى السبورة فوجد أن الدكتور كتب عليها مسألتين

فنقلهما بسرعة وخرج من القاعة وعندما رجع البيت بدأ يفكر في حل هذه المسألتين ..

كانت المسألتين صعبة فذهب إلى مكتبة الجامعة وأخذ المراجع اللازمة ..

وبعد أربعة أيام استطاع أن يحل المسألة الأولى ...

وهو ناقم على الدكتور الذي أعطاهم هذا الواجب الصعب !!

وفي محاضرة الرياضيات اللاحقة استغرب أن الدكتور لم يطلب منهم الواجب ..

فذهب إليه وقال له : يا دكتور لقد استغرقت في حل المسألة الأولى أربعة أيام

وحللتها في أربع أوراق ..
تعجب الدكتور وقال للطالب : ولكني لم أعطكم أي واجب !!

والمسألتين التي كتبتهما على السبورة هي أمثلة كتبتها للطلاب

للمسائل التي عجز العلم عن حلها ..!!

ان هذه القناعة السلبية جعلت الكثير من العلماء لا يفكرون حتى في محاولة حل هذه المسألة ..

ولو كان هذا الطالب مستيقظا وسمع شرح الدكتور لما فكر في حل المسألة .

ولكن رب نومة نافعة ...

ومازالت هذه المسألة بورقاتها الأربع معروضة في تلك الجامعة.


اعتقاد بين رياضي الجري

قبل خمسين عام كان هناك اعتقاد بين رياضي الجري ..

أن الإنسان لا يستطيع أن يقطع ميل في اقل من أربع دقائق ..

وان أي شخص يحاول كسر الرقم سوف ينفجر قلبه !!

ولكن أحد الرياضيين سأل هل هناك شخص حاول وانفجر قلبه ، فجاءته الإجابة بالنفي !!

فبدأ بالتمرن حتى استطاع أن يكسر الرقم ويقطع مسافة ميل في أقل من أربع دقائق ..

في البداية ظن العالم أنه مجنون أو أن ساعته غير صحيحة

لكن بعد أن رأوه صدقوا الأمر واستطاع في نفس العام أكثر من 100 رياضي ...

أن يكسر ذلك الرقم !!

بالطبع القناعة السلبية هي التي منعتهم أن يحاولوا من قبل ..

فلما زالت القناعة استطاعوا أن يبدعوا .. حقاً إنها القناعات ..

يذكر أن هناك ثلاجه كبيرة تابعة لشركة لبيع المواد الغذائية… ويوم من الأيام دخل عامل إلى الثلاجة…وكانت عبارة عن غرفة كبيرة عملاقة… دخل العامل لكي يجرد الصناديق التي بالداخل…فجأة وبالخطأ أغلق على هذا العامل الباب…
طرق الباب عدة مرات ولم يفتح له أحد … وكان في نهاية الدوام وفي آخر الأسبوع…حيث أن اليومين القادمين عطله … فعرف الرجل أنه سوف يهلك…لا أحد يسمع طرقه للباب!! جلس ينتظر مصيره…وبعد يومين فتح الموظفون الباب… وفعلاً وجدوا الرجل قد توفي…ووجدوا بجانبه ورقه…كتب فيها… ماكان يشعر به قبل وفاته…وجدوه قد كتب…(أنا الآن محبوس في هذه الثلاجة…أحس بأطرافي بدأت تتجمد…أشعر بتنمل في أطرافي…أشعر أنني لا أستطيع أن أتحرك…أشعر أنني أموت من البرد…) وبدأت الكتابة تضعف شيئا فشيئا حتى أصبح الخط ضعيف…الى أن أنقطع…
العجيب أن الثلاجه كانت مطفأه ولم تكن متصلة بالكهرباء إطلاقاً !!
برأيكم من الذي قتل هذا الرجل؟؟
لم يكن سوى (الوهم) الذي كان يعيشه… كان يعتقد بما أنه في الثلاجة إذن الجو بارد جداً تحت الصفر…وأنه سوف يموت…واعتقاده هذا جعله يموت حقيقة…!!

لذلك (أرجوكم) لا تجعلوا الأفكار السلبية والإعتقادات الخاطئه عن أنفسنا أن تتحكم في حياتنا… نجد كثير من الناس قد يحجم عن عمل ما من أجل أنه يعتقد عن نفسه أنه ضعيف وغير قادر وغير واثق من نفسه…وهو في الحقيقة قد يكون عكس ذلك تماماً…

الفيل والحبل الصغير
كنت أفكر ذات يوم في حيوان الفيل، وفجأة استوقفتني فكرة حيرتني وهي حقيقة أن هذه المخلوقات الضخمة قد تم تقييدها في حديقة الحيوان بواسطة حبل صغير يلف حول قدم الفيل الأمامية، فليس هناك سلاسل ضخمة ولا أقفاص.. كان من الملاحظ جداً أن الفيل يستطيع وببساطة أن يتحرر من قيده في أي وقت يشاء لكنه لسبب ما لا يقدم على ذلك!
شاهدت مدرب الفيل بالقرب منه وسألته: لم تقف هذه الحيوانات الضخمة مكانها ولا تقوم بأي محاولة للهرب؟
حسناً، أجاب المدرب: حينما كانت هذه الحيوانات الضخمة حديثة الولادة وكانت أصغر بكثير مما هي عليه الآن، كنا نستخدم لها نفس حجم القيد الحالي لنربطها به.
وكانت هذه القيود - في ذلك العمر- كافية لتقييدها.. وتكبر هذه الحيوانات معتقدة أنها لا تزال غير قادرة على فك القيود والتحرر منها بل تظل على اعتقاد أن الحبل لا يزال يقيدها ولذلك هي لا تحاول أبداً أن تتحرر منه ، كنت مندهشاً جداً. هذه الحيوانات - التي تملك القوة لرفع أوزان هائلة- تستطيع وببساطة أن تتحرر من قيودها، لكنها اعتقدت أنها لم تستطع فعلقت مكانها كحيوان الفيل، الكثير منا أيضاً يمضون في الحياة معلقين بقناعة مفادها أننا لا نستطيع أن ننجز أو نغير شيئاً وذلك ببساطة لأننا نعتقد أننا عاجزون عن ذلك، أو أننا حاولنا ذات يوم ولم نفلح.

حاول أن تصنع شيئاً.. وتغير من حياتك بشكل إيجابي وبطريقة إيجابية

في حياتنا توجد كثير من القناعات السلبية التي نجعلها (شماعة للفشل) ..

فكثيراً ما نسمع كلمة : مستحيل , صعب , لا أستطيع ...

وهذه ليست إلا قناعات سالبة ليس لها من الحقيقة شيء ..

والإنسان (الجاد) , (المتوكل على الله ) يستطيع التخلص منها بسهولة...

فلماذا لانكسر تلك القناعات السالبة بإرادة من حديد

نشق من خلالها طريقنا نحو "القمة ''

السني أبوالعزائم
16th March 2010, 09:47 AM
مع إتفاقي مع الكل بأن ما يكتب هنا لا يجب الرد والتداخل فيه،، ولكن غلبني إحساسي بأن أقول،، أن المشاركة أعلاه،،، هي أقيم ما قرأت في هذا المنتدى على الإطلاق،،، يديك العافية يا ابوبكر

الطيب شيقوق
16th March 2010, 01:27 PM
نتابع هذا هذا الفيض من الابداع الروائي